إيفانكا ترامب

أخبار إيفانكا بديلة والدها

إيفانكا بديلة والدها

الأحد ٠٩ يوليو ٢٠١٧

خطفت إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأضواء خلال قمة العشرين، بعد إثارتها ضجّة بجلوسها على مقعد والدها أثناء اجتماع رسمي. والتقطت عدسات المصورين صوراً لإيفانكا وهي تجلس لفترة وجيزة بين رئيس البنك الدولي جيم يونغ، ورئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد، ما فجّر سيلاً من التعليقات عبر «تويتر» واهتمام الصحف العالمية، لاسيّما صحيفة بيلد الألمانية واسعة الانتشار، التي نشرت صورة لها مع عنوان «بديل ترامب: إيفانكا تظهر فجأة على طاولة التفاوض». ورفضت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل هذا الجدال بقولها إنّ الوفود تقرر من الذي يجلس إلى الطاولة، وهو ما يمكن أن يحدث من وقت لآخر. وأعرب ترامب عن بالغ فخره بابنته قائلاً: «بطلة، هي بطلة، لو لم تكن ابنتي، لكان الأمر أيسر كثيراً عليها». المصدر: البيان

منوعات الصينيات يتهافتن للتشبه بإيفانكا

الصينيات يتهافتن للتشبه بإيفانكا

الإثنين ٢٠ مارس ٢٠١٧

تتهافت النساء في الصين على إجراء عمليات جراحية لكي يظهرن مثل إيفانكا ابنة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بعينيها النجلاوتين الواسعتين وأنفها الجميل وقوامها الممشوق. وتفيد صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن ايفانكا قد تكون عرضة للاستهزاء بها في أميركا، غير أنها في الصين تشكل مثالاً الجمال. وتنقل عن أطباء الجراحة التجميلية في الصين، قولهم إن الصينيات مأخوذات بجمال إيفانكا، بحيث أنهن يبذلن جهودا مضنية ليصبحن نسخة عنها، مصطحبات صورها معهن إلى مراكز الجراحة التجميلية لتحقيق ذلك. ومنذ أن تم تنصيب ترامب رئيسا للولايات المتحدة، كانت الشركات الصينية تتدافع في التقدم بطلبات لاستخدام اسمها بهدف استغلال شعبيتها بالأسواق. وفيما تسعى الصينيات إلى تغيير ملامح وجههن لتبدو مثل إيفانكا، يقول الأطباء إنه لم تطلب أي منهن تغيير ملامحها لتشبه ميلانيا زوجة ترامب، التي يبدو وجهها أكثر صرامة. إحدى شركات التجميل بمدينة فوشان الجنوبية استبقت نتائج الانتخابات الأميركية وسجلت اسمها «فوشان يوانكا مديكال مانجمنت»، وهذا الاسم يتقاسم خصائص مع لفظ الصينيين لاسم ايفانكا، مما منحها شهرة كبيرة". يقول مدير الموارد البشرية «إن الشركة كانت محظوظة بتسجيل الاسم، حيث أفادتها صورة ايفانكا كثيراا». لكن المرأة الصينية التي تتطلع لتصبح كايفانكا، لا بد أن تخضع لبعض التغييرات في شكلها، كما يشير الخبراء. يقول طبيب التجميل الدكتور فرانكلين روز: «على مدى الأشهر الأربعة الماضية، كانت سيرة ابنة…

أخبار إيفانكا ترامب تثير جدلاً إثر جلوسها على مكتب الرئيس الأميركي

إيفانكا ترامب تثير جدلاً إثر جلوسها على مكتب الرئيس الأميركي

الجمعة ١٧ فبراير ٢٠١٧

أثارت إيفانكا ترامب جدلاً واسعاً بعد نشرها صورتها وهي تجلس على مكتب والدها الذي كان يحيط بها، إضافة إلى رئيس الحكومة الكندية جاستن ترودو. في أول ظهور لها في جلسة سياسية في البيت الأبيض، يوم الإثنين الماضي، خلال لقائها ووالدها مع ترودو، ناقشت القوة الخاصة الجديدة، لتعزيز قدرة النساء على ممارسة الأعمال والتجارة. وقالت إيفانكا في تغريدة، اضافة إلى الصورة التي ضمت الأشخاص الثلاثة مبتسمين: «ثمة مناقشات عظيمة مع اثنين من قادة العالم، حول تمكين المرأة من الأعمال، والجلوس على الطاولة»، وكانت إيفانكا تجلس خلف المكتب، في حين وقف والدها على يمينها ويضع يداً على كتفها، وترودو يقف على اليسار. وأثارت الصورة جدلاً قوياً على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبر كثيرون هذه الخطوة بأنها «تفتقر إلى الاحترام»، وانها «غير ملائمة»، في حين اعتبرها آخرون ترحيباً بأشياء متوقعة ستحدث. وعلق أحد الاشخاص بالقول: «إنها محاباة الأقارب، بأبهى صورها» وقال آخر: «أنا اسف لذلك، ولكني أجد هذه الصورة بلا ذوق تماماً. فهذا ليس برنامج (المتدرب)، وانما هو البيت الأبيض»، وعلق اخر «إنه ذوق سيئ، انتم بحاجة إلى خبير إعلاني او للباقة، اذ ليس من المفروض أن يجلس في هذا المكان سوى الرئيس نفسه»، وعلق آخر قائلاً: «ابتعدي عن هذا المكتب»، وقال آخر إنها «كيم يونغ إيفانكا»، في إشارة الى ديكتاتور كوريا الشمالية.…