التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن

أخبار التحالف يحبط هجوماً وشيكاً على «الملاحة البحرية الدولية»

التحالف يحبط هجوماً وشيكاً على «الملاحة البحرية الدولية»

الأحد ١٢ نوفمبر ٢٠١٧

أحبط التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن هجوماً وشيكاً يستهدف خطوط الملاحة البحرية الدولية، عبر عملية تُستخدم فيها الزوارق السريعة المفخخة والألغام البحرية، في وقت دمرت مقاتلات التحالف وزارة دفاع الانقلابيين في صنعاء، في حين قتلت المقاومة الشعبية في محافظة البيضاء 18 من الانقلابيين، بينهم قائد بارز في حرس المخلوع، خلال تصديها لهجوم شنّه الانقلابيون الحوثيون على منطقة الحبج ولجردي بمديرية الزاهر. وأعلن الناطق الرسمي باسم التحالف، العقيد الركن الطيار تركي بن صالح المالكي، أن التحالف أحبط عملاً وشيكاً لاستهداف خطوط الملاحة البحرية الدولية. وقال الناطق إنه «تم استهداف عناصر حوثية بجزيرة البوادي اليمنية، خططت لأعمال عدائية تستهدف خطوط الملاحة الدولية والتجارة العالمية». وأوضح أن «الهجوم الوشيك تضمن التخطيط باستخدام الزوارق السريعة المفخخة، ومجموعة من الغواصين لزرع الألغام البحرية بالسفن». غارات ميدانياً، قال مصدر عسكري، إن الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، أمر بالدفع بتعزيزات عسكرية إلى محافظتي تعز ولحج جنوب غربي البلاد، فيما قالت مصادر محلية إن مقاتلات التحالف دمرت مبنى وزارة دفاع الانقلابيين بصنعاء المعروفة باسم «العرضي»، واستهدفت مواقع الانقلابيين في حجة وصعدة ونهم وفي الحديدة، وقتلت عشرات الانقلابيين. وفي محافظة البيضاء، ذكر المركز الإعلامي للمقاومة أنها قتلت 18 انقلابياً خلال تصديها لهجوم شنّه الانقلابيون الحوثيون على منطقة الحبج ولجردي بمديرية الزاهر. وقالت مصادر في المقاومة الشعبية في البيضاء،…

أخبار التحالف ملتزم بحماية المدنيين وتعويض المتضررين

التحالف ملتزم بحماية المدنيين وتعويض المتضررين

الجمعة ٠٥ أغسطس ٢٠١٦

أكدت لجنة تحقيق خاصة بحوادث التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن سلامة الإجراءات التي يقوم بها لتجنيب المدنيين أي أضرار قد تلحقهم من جراء قصف التحالف مواقع الانقلابيين، لافتاً إلى أن التحالف سيعوّض المتضررين عبر الحكومة الشرعية، وكشفت في خلاصة تقريرها عن استخدام الانقلابيين منشآت مدنية وصحية لأغراض عسكرية، وتزامن تقرير هذه اللجنة مع نتائج تقرير سري أعده خبراء الأمم المتحدة، أكد استخدام الحوثيين للمدنيين كدروع بشرية، في وقت شن التحالف سلسلة غارات استهدفت مواقع عسكرية للتمرد في محافظة صعدة معقل الحوثيين. وأكد الناطق باسم فريق تقييم الحوادث للتحالف العربي، منصور المنصور، في مؤتمر صحافي بالرياض، أن الفريق يتكون من رئيس و13 عضواً من قوات التحالف، ويتمتع بالاستقلالية التامة بغرض الوصول إلى الحقيقة، وهناك تعاون بنّاء من دول التحالف للوصول إلى نتائج التحقيق. وأشار إلى أن «المتضررين من القصف سيتم تعويضهم من التحالف عبر الحكومة الشرعية اليمنية». نتائج تفصيلية وخلص تقرير فريق التقييم المشترك إلى تقديم نتائج تفصيلية لثماني وقائع أثيرت في الإعلام عن طريق منظمات حقوقية، وأكد أن منظمة «هيومن رايتس ووتش» زعمت أن قوات التحالف قصفت مجمعاً سكنياً في مديرية المخا في 24 يوليو من العام الماضي، وتبين للفريق بعد مراجعة الوقائع توافر معلومات استخباراتية عن وجود أربعة أهداف في المناطق التي تسيطر عليها الميليشيات، وتبين للفريق أن…