التعليم عن بعد

أخبار صورة تتحول إلى رمز للفجوة الرقمية القائمة في أميركا

صورة تتحول إلى رمز للفجوة الرقمية القائمة في أميركا

السبت ٠٥ سبتمبر ٢٠٢٠

باتت صورة لفتاتين تستخدمان تقنية الاتصال اللاسلكي (واي فاي) بالإنترنت في أحد مطاعم الوجبات السريعة، لمتابعة الحصص الدراسية، عن بُعد، رمزاً للفجوة الرقمية القائمة في الولايات المتحدة. وتظهر الصورة فتاتين مع حاسوبين صغيرين، تجلسان أرضاً على الإسمنت خارج مطعم «تاكو بل» في ساليناس في كاليفورنيا، على مقربة من سيليكون فالي. وقد أخفي وجهاهما في الصورة برمز تعبيري، حفاظاً على الخصوصية، فيما تتوجّه إليهما عاملتان في المطعم. ولقيت هذه الصورة انتشاراً واسعاً على الإنترنت، بعد نشرها من قبل المسؤول المحلي كيفن دي ليون. وكتب هذا الأخير الأسبوع الماضي في تغريدة «تلميذتان تجلسان أمام (تاكو بل) لاستخدام الواي فاي، ومتابعة الحصص الدراسية عبر الإنترنت. إنها كاليفورنيا، منطقة سيليكون فالي. الفجوة الرقمية هنا أوسع من أيّ وقت مضى». ويعيش في هذه المدينة، الواقعة في منطقة زراعية، عدد كبير من العمّال المهاجرين. وأشار المسؤول المحلي إلى أن 40% من السكان ذوي الأصول الأميركية اللاتينية يفتقرون إلى نفاذ إلى الإنترنت في كاليفورنيا. وبادر مسؤولون مدرسيون في ساليناس إلى توفير جهاز للاتصال اللاسلكي بالشبكة لعائلة الفتاتين، بعد اطلاعهم على التغريدة، وفق ما أفاد ناطق باسم المؤسسة. المصدر: الإمارات اليوم

أخبار “التربية”: استمرار التعليم عن بعد للعام الدراسي المقبل في حال استمرار كورونا

“التربية”: استمرار التعليم عن بعد للعام الدراسي المقبل في حال استمرار كورونا

السبت ٠٩ مايو ٢٠٢٠

كشفت فوزية غريب وكيل وزارة التربية والتعليم المساعد لقطاع العمليات المدرسية، أن الوزارة وضعت 3 سيناريوهات مستقبلية لمنظومة التعليم عن بعد، والتي ترتبط بحالة جائحة كورونا. وبينت خلال جلسة رمضانية افتراضية والتي نظمتها جائزة خليفة التربوية عبر تقنيات الاتصال المرئي بعنوان " التعليم عن بعد.. الرؤية والتوجهات المستقبلية "، أن السيناريو الأول هو استمرار وباء "كوفيد 19"، حيث سيكون التعليم الافتراضي عن بعد بنسبة 100%، وسيكون التعليم الذكي هو محور التعليم في الدولة، أما السيناريو الثاني فهو المرحلة الانتقالية بعد نزوح الفيروس وتعافي الدولة الكامل منه، وستكون بصورة متدرجة حيث سيعود التعليم المباشر بنسبة تتراوح ما بين 30% إلى 50%. وأوضحت أن السيناريو الثالث عبارة عن خطة تطويرية والتي نسعى إليها في حال عودة الحياة إلى طبيعتها، وتتضمن دمج نوعين من التعليم، الأول هو التعليم المباشر والطبيعي (الصف الدراسي)، والثاني هو التعليم الافتراضي عن بعد، ولكن سيتم ذلك بنسبة وتناسب، فقد يكون نسبة التعليم المباشر 70% والتعليم الافتراضي عن بعد بنسبة 30%، وذلك حتى نستطيع أن نواكب التطور التكنولوجي والتحول إلى التعليم الرقمي في الدولة. وأشارت إلى أن كل خطة ولها مدى زمني معين، فإذا استمر انتشار فيروس كورونا ستكمل الوزارة في تنفيذ التعليم عن بعد للعام الدراسي المقبل، أما إذا انقضت سيخضع التعليم لسيناريو المرحلة الانتقالية والتي قد تكون…

أخبار “التربية” تعتمد 13 منصة إلكترونية لدعم “التعلم عن بعد”

“التربية” تعتمد 13 منصة إلكترونية لدعم “التعلم عن بعد”

الأربعاء ٢٥ مارس ٢٠٢٠

أدخلت وزارة التربية والتعليم على بوابتها للتعلم الذكي 13 منصة تعليمية عالمية تعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي، لإتاحة خيارات تعليمية متعددة أمام الطلبة خلال عملية التعلم عن بعد، وتضم المنصات المواد الدراسية والمناهج الدراسية كافة التي تطبقها الوزارة، إلى جانب المنظومات التعليمية الأخرى المطبقة في مدارس الدولة، إضافة إلى ما تتيحه منصة الوزارة من حلول تعليمية متقدمة عبر بوابتها والتي تضم الاف المقاطع التعليمية التفاعلية. وأكدت وزيرة دولة لشؤون التعليم العام، جميلة المهيري، أن هذه المنصة تعمل الوزارة على تطويرها وتحديثها وتعزيز محتواها بشكل مستمر، لتكون مصدرا معرفيا ثريا وقيما يلبي حاجات مختلف جميع المتعلمين في الدولة، دون استثناء، وهي مدعومة بتقنيات تعلم حديثة وحلول تعليمية رائدة وفق أفضل المعايير العالمية. وقالت إن جميع الطلبة بامكانهم الدخول إلى هذه المنصات والاستفادة من المصادر المعلوماتية المدرجة فيها، فضلا عن اتاحة استخدامها أمام جميع المدارس الخاصة والحكومية، التي يمكنها من خلال هذه الميزة الاستفادة من التنوع المعرفي والمعلوماتي الذي تمتاز بها هذه المنصات الرقمية ومواءمتها مع مناهجها بكل يسر وسهولة. ولفتت إلى أن هذه المنصات المعرفية شاملة ومتكاملة من حيث المحتوى الدراسي والمعرفي وتم انتقاؤه بعناية ودراسة لتحقيق الفائدة منه، مشيرة إلى أن المنصات رافد حقيقي للتعليم كونها تستطيع تزويد جميع الطلبة والمدارس بالمعرفة لدعم المناهج الدراسية لاسيما أن هذه المنصات المعرفية…

أخبار 37 ألف طالب يستخدمون منصة ألِف في أول يوم دراسي عن بُعد

37 ألف طالب يستخدمون منصة ألِف في أول يوم دراسي عن بُعد

الإثنين ٢٣ مارس ٢٠٢٠

حصدت "ألِف للتعليم"، من خلال منصة ألف مشاركة واستخدام 37,925 طالب وطالبة من طلبة الصفوف الخامس حتى التاسع الابتدائي، في 151 مدرسة حكومية بإمارتي أبو ظبي والفجيرة. يأتي هذا التفاعل الكبير في أول أيام انطلاق التطبيق العملي لمبادرة التعلم عن بُعد، التي أطلقتها وزارة التربية والتعليم في إطار الخطوات الوقائية والاحترازية لضمان الحفاظ على سلامة الطلبة وبما يتماشى مع الجهود والإجراءات المتخذة على المستوى الوطني، التي تهدف إلى الحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19). وبلغ عدد الدروس العلمية التي تلقاها الطلاب في منازلهم عبر المنصة 22,696 درساً، شملت ثماني مواد دراسية من منهاج وزارة التربية والتعليم وهي: العلوم، اللغة العربية، الرياضيات، الدراسات الاجتماعية، اللغة الإنجليزية والتربية الإسلامية بمشاركة تفاعلية من الأساتذة الذين بلغ عددهم 3057 معلما ومعلمة. ووصل عدد الأسئلة 260,059 سؤالاً، إذ يشير هذا الرقم الى عدد الأسئلة التي أجاب عنها الطلاب في أول يوم دراسي للتعلم عن بعد. ويعتبر هذا الإقبال الكبير والتفاعل الإيجابي من قِبل الطلبة في باكورة تطبيق مبادرة التعلم عن بُعد، ثمرة للجهود المشتركة والتعاون المستمر بين منصة ألِف ووزارة التربية والتعليم من جانب، ومتابعة واهتمام أولياء الأمور لإتمام وتمكين عملية التعلم عن بُعد من الجانب الآخر. وبتضافر هذه الجهود تمكن الطلبة من تلقي دروسهم وهم في منازلهم بسهولة ويسر. جدير بالذكر أن شركة الِف…