العراق

أخبار 300 متر تفصل الجيش العراقي عن النصر على داعش

300 متر تفصل الجيش العراقي عن النصر على داعش

الثلاثاء ٠٤ يوليو ٢٠١٧

تقترب القوات العراقية من إعلان النصر النهائي على تنظيم داعش في الموصل، إلا أن القتال يزداد صعوبة مع تقلص مساحة سيطرة التنظيم بين أزقة قديمة مكتظة بالمدنيين. وخاضت القوات العراقية قتالاً عنيفاً في آخر بضعة شوارع مازالت تحت سيطرة التنظيم الذي يعيش لحظات يائسة في المدينة القديمة. وأكد قائد قوات مكافحة الإرهاب، الفريق الركن عبد الغني الأسدي، أن القتال يزداد صعوبة يوماً بعد يوم، بسبب طبيعة المدينة القديمة من أزقة وشوارع ضيقة والقريبة جداً من منازل المدنيين. لكنه أشار إلى أن «هذه النقطة أيضاً تخدم جنود مكافحة الإرهاب، إذ إن المباني العالية والأزقة تساعد في تواريهم عن عيون قناصة داعش». وبعد قتال عنيف أجبرت وحدات الجيش العراقي المتشددين على التقهقر وحاصرتهم في مستطيل تتقلص مساحته تدريجياً فلا يزيد عرضه على 300 متر وطوله على 500 متر على ضفة نهر دجلة وفقاً لخريطة نشرها المكتب الإعلامي للجيش. وقال الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة العراقية إن «النصر أصبح قريباً جداً ولم يبق إلا 300 متر تفصل القوات الأمنية عن ضفة النهر». وتقلص عدد مقاتلي التنظيم المتشدد في الموصل من آلاف عندما بدأت القوات الحكومية هجومها قبل أكثر من ثمانية أشهر إلى نحو مئتين وفقاً لبيانات الجيش العراقي. المصدر: البيان

أخبار العراق يتهيأ لاحتفال النصر

العراق يتهيأ لاحتفال النصر

الإثنين ٠٣ يوليو ٢٠١٧

تستعد السلطات العراقية لإعلان النصر النهائي على تنظيم داعش في الموصل من خلال استعراض عسكري كبير يشارك فيه رئيس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي. واقتربت القوات العراقية أمس من آخر معاقل مسلحي التنظيم في المحور الجنوبي للمدينة القديمة في الموصل، وباتت قاب قوسين من إنجاز مهامها القتالية. وأعلنت الشرطة الاتحادية أن داعش اندحر تماماً وأنها ستدخل المنطقة المتبقية تحت سيطرته اليوم الاثنين. وفي الرقة السورية تواصلت المعارك عند أطراف المدينة، ودخل مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية للمرة الأولى أمس، المدينة من جهة الجنوب بعد أن عبروا نهر الفرات، بحسب ما أفاد المرصد. وفي دمشق استهدف تفجير انتحاري أمس، العاصمة السورية دمشق، مسفراً عن سقوط قتلى وجرحى في أحدث تفجير يضرب دمشق. وأفاد الإعلام الرسمي بأن «الجهات المختصة» لاحقت صباحاً ثلاث سيارات مفخخة، وتمكنت من تفجير اثنتين عند مدخل دمشق فيما حاصرت الثالثة في ساحة التحرير قرب منطقة باب توما في شرق دمشق قبل أن يقوم الانتحاري بتفجير نفسه. وأسفر التفجير في ساحة التحرير عن مقتل 18 شخصاً بينهم سبعة عناصر أمن ومدنيان. المصدر: البيان

أخبار العراق يعلن نهاية داعش والسيطرة على جامع “النوري” بالموصل

العراق يعلن نهاية داعش والسيطرة على جامع “النوري” بالموصل

الخميس ٢٩ يونيو ٢٠١٧

أعلن التلفزيون العراقي الرسمي، اليوم الخميس، نهاية تنظيم داعش الإرهابي مع إعلان السيطرة على جامع "النوري" في الموصل الذي أعلن منه الإرهابي المسمى البغدادي دولته المزعومة. وقال التلفزيون سقوط "دولة خرافتهم" في إشارة إلى التنظيم المتشدد. وأعلنت القوات العراقية، في بيان اليوم الخميس، أنها استعادت السيطرة على جامع النوري الكبير، الذي شهد الظهور العلني الوحيد لأبوبكر البغدادي، في المدينة القديمة بغرب الموصل. لكن قائداً عسكرياً أوضح أن القوات العراقية على وشك استعادة المسجد الذي فجره «داعش» الأسبوع الماضي، لكنها لم تسيطر عليه بشكل تام بعد. المصدر: الاتحاد

أخبار قائد عسكري: “داعش” انتهى عسكرياً في الموصل

قائد عسكري: “داعش” انتهى عسكرياً في الموصل

الثلاثاء ٢٧ يونيو ٢٠١٧

أعلن قائد جهاز مكافحة الإرهاب في الموصل عبد الغني الأسدي أن المعركة لاستعادة السيطرة الكاملة على المدينة من تنظيم داعش ستنتهي خلال أيام، وأن محاولة المقاومة من المتشددين فشلت. وتأتي تصريحات الأسدي تزامناً مع تحرير القوات العراقية حي الفاروق في الموصل القديمة ومع استمرار عمليات التمشيط بالمدينة. وقال الأسدي «لم يبق إلا الشيء القليل من المدينة وتحديدا المدينة القديمة». وأضاف «من حيث التقييم العسكري داعش انتهى. فقد روح القتال وفقد توازنه، ونحن نوجه لهم نداءات أن يستسلموا أو يلاقوا الموت». ويقول الجيش‭ ‬العراقي إن المنطقة التي لا تزال تحت سيطرة داعش في الموصل، التي كانت معقل التنظيم في العراق، أقل من كيلومترين مربعين. وذكر الأسدي أن محاولة متشددي التنظيم في وقت متأخر من يوم أول من أمس العودة إلى الأحياء خارج المدينة القديمة فشلت، مضيفا أن استعادة المدينة ستكون «خلال أيام قليلة». في الأثناء، أعلن قائد عمليات قادمون يا نينوى، عبد الأمير رشيد يار الله، أن القوات العراقية تمكنت من تحرير أحد الأحياء من سيطرة داعش، في منطقة الموصل القديمة (على بعد 400 كيلومتر شمالي بغداد). وقال يار الله، في بيان إن «قطعات قوات مكافحة الإرهاب حررت حي الفاروق الأولي في المدينة القديمة في الساحل الأيمن وترفع العلم العراقي فوق مبانيه بعد تكبيد العدو خسائر كبيرة». وخاضت قوات من الجيش…

أخبار الجيش العراقي يسيطر على منفذ الوليد الحدودي مع سوريا

الجيش العراقي يسيطر على منفذ الوليد الحدودي مع سوريا

الأحد ١٨ يونيو ٢٠١٧

تمكنت القوات العراقية ومقاتلون عشائريون من طرد مسلحي تنظيم «داعش» من معبر الوليد البري على الحدود مع سوريا، وفق ما ذكر بيان للجيش العراقي، أمس السبت. وقال البيان، إن طائرات من قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة، وقوة جوية عراقية شاركت في العملية، التي أطلق عليها اسم «الفجر الجديد»، وتهدف لتحرير مناطق الشريط الحدودي. ويشارك في هذه العملية قوات من حرس الحدود العراقي والحشد العشائري وبإسناد من طيران الجيش والقوة الجوية وطيران التحالف الدولي. ومنفذ الوليد قريب من «التنف»، وهو معبر حدودي بين سوريا والعراق، حيث ساعدت قوات أمريكية مقاتلين من المعارضة في محاولة استعادة السيطرة على المنطقة من مسلحي «داعش». وأعلنت خلية الإعلام الحربي، أمس، عن تحرير منفذ الوليد الحدودي والشريط المتبقي بين الحدود العراقية السورية الأردنية. وذكرت الخلية، أنه «بتخطيط وإشراف قيادة العمليات المشتركة، انطلقت قيادة قوات الحدود بعملية واسعة باسم (الفجر الجديد) لتحرير مناطق الشريط الحدودي في المنطقة الغربية ومن ثلاثة محاور بمشاركة قوات الحدود والحشد العشائري وإسناد طيران الجيش والقوة الجوية وطيران التحالف الدولي». وأضافت الخلية، أن «العملية أسفرت عن تحرير منفذ الوليد الحدودي ومسك وتحرير الشريط الحدودي المتبقي بين الحدود السورية العراقية الأردنية». على صعيد ذي صلة، ذكر مصدر أمني في محافظة الأنبار، أن «لواءين من حرس الحدود باشرا يوم أمس، بمسك منفذ الوليد الحدودي مع…

أخبار «داعش» يفتح النار على المدنيين الفارين من الموصل

«داعش» يفتح النار على المدنيين الفارين من الموصل

الجمعة ٠٢ يونيو ٢٠١٧

تمكنت القوات العراقية أمس من محاصرة مقرات عناصر تنظيم داعش في حي الزنجيلي من مدينة الموصل، إثر السيطرة على أجهزة اتصالاتهم، فيما أطلق تنظيم داعش النيران على عشرات المدنيين الذين كانوا يفرون عبر ممرات آمنة في الحي، رافعين الرايات البيضاء. دروع بشرية وأعلنت الشرطة العراقية أن حوالي 18 مدنيا أصيبوا برصاص التنظيم أثناء محاولتهم الفرار من الحي. وأشار بعض المدنيين إلى أن تنظيم داعش أمر عشرات الأسر بمغادرة منطقة الزنجيلي خلال الأيام الماضية، لينتقلوا إلى المدينة القديمة لاستخدامهم كدروع بشرية في مواجهة القوات العراقية. وكشف المرصد العراقي لحقوق الإنسان عن أن التنظيم حول حوض عين الكبريت في البلدة القديمة إلى منصة لإعدام المدنيين. وأضاف المرصد أن التنظيم كثف عمليات الإعدام ضد الأسر التي لا تتعاون مع التنظيم أو تحاول الفرار أو يشك بتعاونها مع القوات الأمنية أو تستخدم الهواتف الجوالة. فيما أشار مسؤولو إغاثة بالقرب مناطق التماس أن تنظيم داعش يعدم عائلات بأسرها تاركا الأطفال دون معيل. ولإخفاء آثار جرائمه يعمد داعش إلى التخلص من الجثث إما بدفنها في مقابر جماعية تكتشف تباعا في الموصل أو بإلقائها في حوض عين الكبريت الشهير في المدينة. حصار وأكدت الشرطة العراقية انها تمكنت من محاصرة مقرات التنظيم بحي الزنجيلي اثر السيطرة على أجهزة الاتصالات لتابعة للتنظيم وقصفها بالصواريخ والقاذفات. فيما أعلن مصدر أمني…

أخبار 16 قتيلاً في انفجار وسط بغداد و«داعش» يعلن المسؤولية

16 قتيلاً في انفجار وسط بغداد و«داعش» يعلن المسؤولية

الثلاثاء ٣٠ مايو ٢٠١٧

قالت مصادر أمنية إن تنظيم «داعش» الإرهابي أعلن مسؤوليته عن انفجار سيارة ملغومة أسفر عن سقوط 16 قتيلاً على الأقل وإصابة نحو 75 في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء في شارع تجاري بوسط بغداد. واستهدف التفجير حي الكرادة الذي تعرض لهجوم كبير بشاحنة ملغومة في يوليو عام 2016،الذي قتل فيه على الأقل 324 شخصاً وكان الأكثر دموية في العراق منذ غزو البلاد بقيادة الولايات المتحدة عام 2003. وأعلن تنظيم «داعش» مسؤوليته أيضاً عن تفجير عام 2016. ووقع الهجومان خلال شهر رمضان. وأعلنت وكالة أعماق التابعة للتنظيم مسؤوليته عن هجوم اليوم في حي الكرادة الذي تقطنه أغلبية شيعية. ويتراجع تنظيم «داعش» في العراق منذ نهاية عام 2015 في مواجهة حملة للقوات العراقية المدعومة من الولايات المتحدة وقوات الحشد الشعبي الشيعية المدعومة من إيران. والتنظيم محاصر الآن في جيب بمدينة الموصل التي كانت معقله الرئيسي في العراق. المصدر: الاتحاد

أخبار القوات العراقية تحرر حي الصحة الثانية بالجانب الأيمن للموصل

القوات العراقية تحرر حي الصحة الثانية بالجانب الأيمن للموصل

الأحد ٢٣ أبريل ٢٠١٧

حررت قوات مكافحة الإرهاب العراقية حي الصحة الثانية بالجانب الأيمن لمدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، في حين تمكن الجيش من قتل قيادي «داعشي»، فيما قالت مصادر مطلعة في بغداد إن زهاء ثمانية آلاف من القوات العراقية قتلوا منذ انطلاق معركة الموصل ضد تنظيم «داعش» قبل نحو ستة أشهر. وقالت المصادر ذاتها إن العدد الإجمالي لقتلى القوات الأمنية والعسكرية العراقية بمختلف فروعها بلغ منذ انطلاق معركة الموصل في منتصف أكتوبر/‏تشرين الأول، 7970 قتيلاً حتى الأسبوع الماضي. وأضافت المصادر أن هذا العدد يستثني قتلى «الحشد الشعبي» الذي شارك في المعارك منذ نهاية أكتوبر. وأشارت المصادر إلى أن قوات الشرطة الاتحادية هي الجهة التي نالها النصيب الأكبر من الخسائر، تليها قوات الفرقة التاسعة والفرقة ال15 والفرقة ال16 التابعة للجيش العراقي. وأكدت أن تشكيلات قوات مكافحة الإرهاب تعرضت أيضاً لخسائر كبيرة ولا سيما أنها اشتركت في المعارك منذ اليوم الأول. كما أكدت إعادة هيكلة ثلاثة أفواج من قوات مكافحة الإرهاب نتيجة الخسائر البشرية الكبيرة التي لحقت بها. وقال قائد عمليات «قادمون يا نينوى» الفريق الركن عبدالأمير رشيد يارالله في بيان، إن «قطعات مكافحة الإرهاب حررت حي الصحة الثانية في الساحل الأيمن من مدينة الموصل، ورفعت العلم العراقي فوق مبانيه»، مؤكداً أن «القوات كبدت العدو خسائر بالأرواح والمعدات». وذكر بيان لوزارة الدفاع العراقية، أن«طائرات القوة…

أخبار الجيش العراقي يستعيد مناطق ويتقدم نحو «النوري» بالموصل

الجيش العراقي يستعيد مناطق ويتقدم نحو «النوري» بالموصل

الجمعة ١٤ أبريل ٢٠١٧

استعادت القوات العراقية أمس مناطق جديدة في الساحل الأيمن من الموصل، وواصلت توغلها قرب جامع النوري في الحي القديم للمدينة وأصدرت توجيهات للأهالي في المناطق غير المحررة للبقاء بعيدا عن مواقع التنظيم الإرهابي، فيما اغلق تنظيم «داعش» مصارف الدم ومذاخر الأدوية في الساحل الأيمن من مدينة الموصل واعتقل العاملين فيها، وفق ما ذكر مصدر محلي في محافظة نينوى. وقال الفريق الركن عبدالأمير رشيد يار الله قائد عمليات قادمون يا نينوى في بيان صحفي إن قطعات «الفرقة المدرعة التاسعة في الجيش العراقي حررت قرية حليلة وتديم التماس مع المناطق الشمالية للساحل الأيمن، وهي مشيرفة وحاوي الكنيسة، وتسيطر على بوابة الشام، المدخل الغربي للساحل الأيمن، وتحرر بناية شركة التجهيزات الزراعية ومخازن الماء والمجاري والكهرباء ومحطة اسالة حليلة وبناية شركة ما بين النهرين ومركز شرطة إصلاح الكبار، وترفع العلم العراقي فيها بعد تكبيد العدو خسائر بالأرواح والمعدات». وتوغلت قطعات الشرطة الاتحادية، تجاه جامع النوري الكبير في المدينة القديمة بالجانب الأيمن للمدينة. وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت، إن «فوجاً من الشرطة الاتحادية مدعوماً بالفرقة الآلية المدرعة توغل في المدينة القديمة من محور باب الجديد، باتجاه جامع النوري وقتل 13 ارهابياً ودمر 7 آليات ملغمة». ودعت قيادة عمليات نينوى في بيان، الأهالي في المناطق غير المحررة إلى «البقاء في البيت بعيداِ عن…

أخبار كركوك ترفض إنزال العلم.. وكردستان نحو الاستفتاء

كركوك ترفض إنزال العلم.. وكردستان نحو الاستفتاء

الإثنين ٠٣ أبريل ٢٠١٧

واصلت القوات العراقية خوض معارك وصفت بأنها عنيفة في محيط ملعب الموصل في الجانب الغربي من المدينة، واستعادت سيطرتها على حي رجم حديد من تنظيم «داعش»، في وقت ذكر مصدر عسكري عراقي أن قوات بلاده ترجح أن يكون أبو بكر البغدادي زعيم التنظيم الإرهابي قد وقع في الحصار داخل الموصل وأن نهايته صارت قريبة، وفق ما نقل موقع «روسيا اليوم». وواصلت القوات العراقية محاولاتها للتوغل أكثر في أحياء الموصل الغربية لكنها ما زالت، على ما يبدو، عالقة في منطقة حي راس الجادة ومحيط ملعب الموصل حيث تخوض معارك عنيفة. كما تحاول القوات العراقية الوصول إلى حي الشفاء بمحاذاة حي الزنجيلي وبالتالي الوصول إلى الجسر الثالث والضفة الغربية لنهر دجلة وعزل مواقع تنظيم داعش عن مناطق سيطرته الأخرى في المدينة. وقالت مصادر أمنية عراقية إن قوات مكافحة الإرهاب فرضت كامل سيطرتها على حي رجم حديد غربي الموصل بعد معارك عنيفة مع تنظيم داعش انتهت بانسحاب مقاتلي التنظيم من الحي. من جهة أخرى، قال المصدر في حديث لوكالة «نوفوستي» الروسية، إن ما يرجح استنتاج العسكريين العراقيين، محاولة تسلل «الدواعش» قبل عشرة أيام في قافلة من العربات رباعية الدفع مدعومة من بضع دبابات إلى مدينة تلعفر العراقية قرب الموصل قادمين من سوريا. وأضاف: «حاول الإرهابيون المشار إليهم فك الطوق عن أتباع لهم محاصرين…

أخبار غارات عراقية غير مسبوقة ضد مواقع «داعش» في سوريا

غارات عراقية غير مسبوقة ضد مواقع «داعش» في سوريا

السبت ٢٥ فبراير ٢٠١٧

نفذت مقاتلات عراقية طراز «أف 16» سلسلة غارات جوية غير مسبوقة على مواقع «داعش» في مدينة البوكمال السورية، فيما أكدت مصادر عسكرية وأمنية أن الضربات دكت مقرات يستخدمها التنظيم الإرهابي لإعداد السيارات المفخخة في المدينة الواقعة في محافظة دير الزور، في ضوء معلومات استخبارية. وسارعت وزارة الخارجية السورية لتأكيد وقوع الضربات المدمرة، قائلة إنها تمت «بتنسيق كامل» مع الحكومة في دمشق. وغداة تحرير مطار الموصل ومعسكر الغزلاني بالكامل في معركة الساحل الأيمن، اقتحمت القوات العراقية منطقة المأمون أول حي تدخله في الحافة الجنوبية الغربية للمدينة، بينما أكدت قيادة عمليات «قادمون يا نينوى»، أن قوات الرد السريع اقتحمت منطقتي الطيران والجوسق، وباتت على بعد أمتار من الجسر الرابع في المحور نفسه. كما أكدت القوات المشاركة أن أعداداً كبيرة وتشكيلات مقاتلة كاملة من «داعش» استسلمت أمس، بكامل عدتها وعتادها غرب الموصل. ولقي 15 من قوات حرس الحدود العراقية، وبينهم ضابطان، حتفهم أمس باعتداء شنه التنظيم الإرهابي بانتحاريين وسيارات مفخخة، استهدف مقراً لهم في معبر طريبيل على الحدود العراقية- الأردنية. وقال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في بيان أمس، «وجهنا أوامرنا لقيادة القوة الجوية بضرب مواقع الإرهاب (الداعشي) في حصيبة (عراقية حدودية) وكذلك في البوكمال داخل الأراضي السورية، والتي كانت مسؤولة عن التفجيرات الإرهابية الأخيرة في بغداد»، مشيراً إلى أن العملية نفذت «بنجاح…

أخبار إحباط هجمات في صلاح الدين و«داعش» يعيد نشر مقاتليه بالموصل

إحباط هجمات في صلاح الدين و«داعش» يعيد نشر مقاتليه بالموصل

الخميس ٢٦ يناير ٢٠١٧

أحبطت القوات العراقية أمس، سلسلة هجمات مسلحة شنها تنظيم «داعش» شرقي محافظة صلاح الدين، في وقت اتخذ مقاتلو التنظيم الإرهابي مواقع للقنص في مبانٍ على الضفة الغربية لنهر دجلة قبل الهجوم المتوقع للقوات العراقية لاستعادة الشطر الغربي من مدينة الموصل، وتحدث مسؤولون عراقيون عن بدء مئات العائلات النازحة من أهالي الموصل في العودة إلى المدينة، بينما قتل 5 عمال عراقيين يعملون لدى شركة «حمورابي» الحكومية للمقاولات بعد اختطافهم من مقر عملهم في خانقين، في محافظة ديالى، في حين قتل 10 أشخاص وأصيب 30 آخرون في تفجير سيارة مفخخة في بغداد. وذكر سكان محليون أن مقاتلي «داعش» انتقلوا في الأيام القليلة الماضية إلى المجمع الطبي الرئيسي في الموصل المؤلف من 12 مبنى تقع بين اثنين من الجسور الخمسة بالمدينة وهي مواقع يمكن استخدامها للمراقبة ونيران القناصة. وقال أحدهم إن أعلى هذه المباني مؤلف من سبعة طوابق. وذكر ضابط عراقي أمس أن تنظيم داعش نفذ حكم الإعدام رمياً بالرصاص بحق قاضٍ في التنظيم وأربعة من قياداته على خلفية فرارهم من مناطق الساحل الأيسر من مدينة الموصل وقال العقيد خالد الجواري من قيادة العمليات المشتركة إن «عناصر داعش نفذت عملية الإعدام بحقهم في بلدة بادوش أمام تجمع جماهيري كبير من سكان الساحل الأيمن. ومن جهته، قال مصطفى حميد سرحان أحد مسؤولي وزارة الهجرة…