القضية الفلسطينية

أخبار الاحتلال يعتقل أربعة فلسطينيين في الضفة بينهم أسير محرر

الاحتلال يعتقل أربعة فلسطينيين في الضفة بينهم أسير محرر

الجمعة ٢٣ يونيو ٢٠١٧

اعتقلت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» ليل الاثنين، أربعة فلسطينيين من الضفة الغربية المحتلة. وقال نادي الأسير، إن سلطات الاحتلال أعادت اعتقال المحرر أنس شديد من بلدة دورا في محافظة الخليل، بعد فترة وجيزة من الإفراج عنه، وهو أحد الأسرى الذين خاضوا إضراباً عن الطعام ضد اعتقاله الإداري. واعتلت قوات الاحتلال أسطح المنازل على مفرق خرسا جنوب مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة لتأمين حركة تنقل المستوطنين. وقال شهود، إن قوات الاحتلال اعتلت أسطح بعض المنازل على مفرق خرسا في مدينة دورا لتأمين حركة تنقل المستوطنين عبر الطريق الرابط بين شارع بئر السبع، مروراً بمعسكر المجنونة المقام على أراضي دورا، وصولاً لمستوطنة «نحال نجهوت» المقامة على أراضي المواطنين غربا. ومن جانب آخر، توغلت سبع آليات عسكرية تضم أربع جرافات وثلاث دبابات - انطلقت من مواقع الشريط الحدودي شرق جباليا- لمسافة تزيد 150متراً في أراضي الفلسطينيين الزراعية شمال قطاع غزة. وتزامنت عملية التوغل مع تحليق لطائرات استطلاع في أجواء المنطقة المستهدفة، وقامت الجرافات بأعمال تجريف في أراضي الفلسطينيين الحدودية وسط إطلاق نار. وفي قرية بورين، قال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة، غسان دغلس، إن مستوطني مستوطنة يتسهار جنوب نابلس، يتخلصون من نفاياتهم ومخلفات البناء في أراضي الفلسطينيين في القرية. وأضاف في حديث لوكالة الأنباء الفلسطينية أن المستوطنين يحاولون تضييق الخناق على سكان القرية…

أخبار الفصائل تتنافس على تبني عملية القدس.. وحملة اعتقالات في الضفة

الفصائل تتنافس على تبني عملية القدس.. وحملة اعتقالات في الضفة

الأحد ١٨ يونيو ٢٠١٧

أعلنت الجبهة الشعبية وحركة حماس وتنظيم داعش المسؤولية عن عملية القدس، في وقت عم التوتر العام أغلبية الأراضي الفلسطينية في أعقاب العملية التي نفذها شبان فلسطينيون وأدت إلى مقتل مجندة «إسرائيلية»، حيث باشرت سلطات الاحتلال إجراءات أمنية مشددة بما في ذلك اقتحام قرية دير أبو مشعل غرب رام الله وسط وقوع مواجهات واشتباكات بين أهالي القرية وجنود الاحتلال ما أدى إلى إصابة ثلاثة فلسطينيين برصاص الجنود الذين وصلوا القرية لإجراء مسح هندسي لمنازل الشبان الثلاثة منفذي العملية في القدس. وحاصرت قوات الاحتلال قرية دير أبو مشعل وأجرت عملية مسح هندسي لمنازل منفذي العملية الثلاثة تمهيدًا لهدمها، وقامت بالتفتيش عن أسلحة واعتقال شاب مشتبه به، ومصادرة 22 مركبة بعد أن فرضت طوقاً أمنياً على القرية وعدم السماح بالخروج إلا للحالات الإنسانية ومصادرة تصاريح أهالي منفذي العملية. وأكدت المصادر أن مواجهات عنيفة اندلعت بين شبان القرية وجنود الاحتلال الذين أطلقوا الأعيرة النارية وقنابل الصوت والغاز باتجاههم ما أدى إلى إصابة ثلاثة شبان بالرصاص الحي والعشرات بالأعيرة المطاطية وحالات اختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع. وأعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تبنيها لهذه العملية عبر جناحها العسكري كتائب الشهيد أبو علي مصطفى، مؤكدة أن اثنين من الشهداء الثلاثة الذين نفذوا العملية هم أعضاء في الجبهة. وكشفت الجبهة في بيان، أن اثنين من شهداء العملية…

أخبار الخارجية الفلسطينية تدين إغلاق الأقصى وتعتبره جزءاً من التهويد

الخارجية الفلسطينية تدين إغلاق الأقصى وتعتبره جزءاً من التهويد

الإثنين ١٢ يونيو ٢٠١٧

دانت وزارة الخارجية الفلسطينية، إقدام قوات الاحتلال «الإسرائيلي» على إغلاق أبواب المسجد الأقصى المبارك أمام المواطنين المصلين، بحجة إلقاء حجارة على المستوطنين، الذين قاموا باقتحامه. كما استنكرت في بيان صحفي، تصعيد المنظمات اليهودية المتطرفة، والمستوطنين، وأذرع الحكومة «الإسرائيلية» المختلفة اقتحاماتها للمسجد الأقصى المبارك، خاصة في شهر رمضان المبارك، ما شكل استفزازاً كبيراً للمواطنين، وتحدياً سافراً لمشاعرهم وصيامهم. وقالت: إن الادعاء بقذف حجر عند اقتحام المستوطنين للأقصى، استدعى من الاحتلال إجراء عقابياً غير مسبوق، وشديدا، خاصة في هذا الشهر الفضيل، بإغلاق المسجد الأقصى في وجه المصلين، لتصبح الصورة واضحة، خلال شهر رمضان المبارك يبقى المسلمون المصلون خارج المسجد، كعقاب لهم، بهذه الحجة، أو من دونها، بينما يسمح للمستوطنين باقتحامه، وأداء طقوسهم التلمودية، وصلواتهم داخله، وذلك على مرأى ومسمع من العالم. وأكدت «أنه لا يحق بأي شكل من الأشكال لسلطات الاحتلال إغلاق أبواب المسجد الأقصى المبارك، وتعتبر ذلك جزءاً لا يتجزأ من محاولات الاحتلال الرامية إلى السيطرة عليه، وتقسيمه زمانيا ومكانياK الأمر الذي يستدعي من المنظمات الأممية، وفي مقدمتها اليونيسكو التحرك العاجل لحماية قراراتها وتطبيقها، خاصة التي تتعلق بالقدس، وبلدتها القديمة، والحرم القدسي الشريف». جاء ذلك فيما استأنف مستوطنون اقتحاماتهم الاستفزازية للمسجد الأقصى، بحماية مشددة من قوات الاحتلال الخاصة. من جانب آخر، اعتبرت منظمة التحرير الفلسطينية مطالبة رئيس الوزراء «الإسرائيلي» بنيامين نتنياهو…

أخبار الأسرى في أوضاع حرجة.. ومستوطن يعدم متضامناً في نابلس

الأسرى في أوضاع حرجة.. ومستوطن يعدم متضامناً في نابلس

الجمعة ١٩ مايو ٢٠١٧

استشهد شاب وأصيب صحفي برصاص مستوطن في بلدة حوارة جنوب نابلس، ظهر أمس الخميس. وأعلنت وزارة الصحة استشهاد الشاب معتز حسين هلال بني شمسة (23 عاماً) من بلدة بيتا، متأثراً بجروحه بعد إصابته بوقت قصير. كما أصيب الصحفي مجدي أشتية بجروح متوسطة خلال مواجهات أعقبت مسيرة تضامنية مع الأسرى في اليوم ال 32 على إضراب الكرامة، حيث ترجل مستوطن من سيارته على حوارة، وأطلق النار على المواطنين، فيما اعتقل الاحتلال 10 فلسطينيين من أنحاء الضفة الغربية، في وقت دعا البرلمان الأوروبي، إلى وقف الاستيطان «الإسرائيلي». وفي أعقاب استشهاد الشاب بني شمسة اندلعت مواجهات مع جيش الاحتلال الذي قام بإغلاق طريق حوارة. وأوضح أحمد جبريل، مدير الإسعاف والطوارئ في نابلس، أن مستوطناً أطلق النار بشكل عشوائي تجاه المشاركين في مسيرة سلمية انطلقت على الشارع الرئيسي لبلدة حوارة المغلق من الجهتين من قبل قوات الاحتلال، وأصاب المواطنين اللذين استشهد أحدهما متأثراً بجروحه. وتابع جبريل، إن المستوطن اصطدم أيضاً بسيارة إسعاف، ودهس ثلاثة مواطنين وصفت إصابتهم بالطفيفة. وأكد أن قوات الاحتلال تواجدت في المكان خلال إطلاق المستوطن النار، واندلعت مواجهات أطلق خلالها الجنود الغاز المسيل للدموع اتجاه المتظاهرين. وأفاد شهود عيان بأن مستوطناً أطلق النار عليهما من مسدسه، أثناء مشاركتهما في مسيرة بالبلدة، دعت إليها لجنة التنسيق الفصائلي ولجنة دعم الأسرى في محافظة…

أخبار واشنطن تصدم «إسرائيل»: حائط البراق في أرض فلسطينية

واشنطن تصدم «إسرائيل»: حائط البراق في أرض فلسطينية

الأربعاء ١٧ مايو ٢٠١٧

يبدو أن خلافاً جديداً بين «إسرائيل» والولايات المتحدة الأمريكية بدأ يطفو على السطح؛ لاعتبار الولايات المتحدة أن الحائط الغربي للمسجد الأقصى «البراق» يدخل ضمن الأراضي الفلسطينية، حيث تزعم الحكومة «الإسرائيلية» أنه أقدس موقع بالنسبة لليهود في العالم أجمع، على اعتباره آخر ما تبقى من «الهيكل» المزعوم. هذا الخلاف جاء خلال الاستعدادات لزيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى الأراضي المحتلة والمقررة الأسبوع المقبل. وخلال جولة لطاقم القنصلية الأمريكية في القدس، وضمن مباحثات مع مندوبي مكتب رئيس الوزراء «الإسرائيلي» بنيامين نتنياهو حول الترتيبات الأمنية والصحفية، أعلن نائب رئيس الطاقم في البيت الأبيض جو هيجيين، والذي يترأس البعثة، أنه بالنسبة للإدارة الأمريكية يقع الموقع ضمن الأراضي الفلسطينية وليس «الإسرائيلية»، وعليه فلا سلطة ل«إسرائيل» على الحائط الغربي/‏ حائط البراق. ويتوقع أن يقوم ترامب بزيارة للموقع المقدس لليهود، كإحدى محطات جولته، على أن تكون «زيارة خاصة» دون أن يكون مرافقاً بأي مسؤول «إسرائيلي». من جانبه، أكد مسؤول في ديوان رئيس الوزراء «الإسرائيلي» بنيامين نتنياهو، أنه تم إطلاع السفير «الإسرائيلي» في واشنطن رون درامر حول القضية، وعليه ستتم مناقشة الموضوع مع الإدارة الأمريكية، والمطالبة بتوضيحات حول هذه المسألة «اعتبار حائط البراق جزءاً من أراضي الضفة الغربية، هو أمر مثير للدهشة»، وقال المسؤول، إن «هذه المقولة دون شك منافية لسياسة ترامب، التي انعكست بمعارضته الحادة لقرار مجلس…

أخبار «جمعة غضب» فلسطينية ضد «التغذية القسرية»

«جمعة غضب» فلسطينية ضد «التغذية القسرية»

السبت ٠٦ مايو ٢٠١٧

خرجت تظاهرات عارمة، ووقفات تضامنية مع الأسرى الفلسطينيين المضربين في سجون الاحتلال «الإسرائيلي» لليوم ال19 على التوالي؛ حيث واجهها الاحتلال بالقمع، وأصاب عشرات المتضامنين، فيما دعا رئيس «هيئة شؤون الأسرى والمحرّرين» عيسى قراقع ورئيس «نادي الأسير الفلسطيني» قدورة فارس، «منظمة الصّحة العالمية» لاتّخاذ موقف ضد نيّة إدارة مصلحة سجون الاحتلال تطبيق سياسة التغذية القسرية بحقّ الأسرى المضربين، فيما اعتقل الاحتلال خمسة فلسطينيين على الأقل من أنحاء الضفة الغربية. وجاءت الدعوة عقب الأنباء التي تداولتها وسائل الإعلام «الإسرائيلية» حول بدء «إسرائيل» بالتّحضيرات الأولية لنقل أطبّاء من دول أجنبية، لتنفيذ التغذية القسرية بحقّ الأسرى المضربين؛ وذلك بعد موقف نقابة الأطباء في «إسرائيل» الرافض لتطبيق الإطعام القسري لما قد يترّتب عليه من نتائج قاتلة. وأكّدت الّلجنة الإعلامية المنبثقة عن «هيئة شؤون الأسرى» و»نادي الأسير»، في بيان، أن الموقف الدّولي حرّم هذا النّوع من التغذية، كما وأكد أن للأسير الحقّ بأن يختار بإرادته وسيلة الإضراب عن الطعام كوسيلة احتجاج شرعية، ولا يحقّ لأي طرف التدخّل في إرادته. ونوّهت الّلجنة إلى أنها تعتبر ذلك ترخيصاً لقتل الأسرى الفلسطينيين تحت ذريعة حماية الأسير، مشيرة إلى أنّ تطبيق هذه السّياسة تسبّب باستشهاد الأسيرين راسم حلاوة وعلي الجعفري في سجن «نفحه» عام 1980، خلال إضرابهما عن الطّعام. وحذر قراقع، من المساس بحياة عضو اللجنة المركزية لحركة «فتح» والنائب…

أخبار الأسرى يواصلون إضراب «الأمعاء الخاوية» لليوم السابع

الأسرى يواصلون إضراب «الأمعاء الخاوية» لليوم السابع

الأحد ٢٣ أبريل ٢٠١٧

يواصل نحو 1500 أسير فلسطيني في سجون الاحتلال «الإسرائيلي»، اليوم الأحد، ولليوم السابع على التوالي، إضراباً مفتوحاً عن الطعام، وسط تحذيرات متنامية من ارتقاء شهداء، جراء الإهمال والمماطلة من جانب سلطات الاحتلال في التجاوب مع مطالبهم الإنسانية العادلة. وقالت «هيئة شؤون الأسرى والمحررين» التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية إن سلطات الاحتلال تضغط بوسائل عدة من أجل إفشال الإضراب، كعزل الأسرى واقتحام السجون وقمعهم. وقال رئيس الهيئة عيسى قراقع، إن حكومة الاحتلال تتعمد التسبب في انهيار الأسرى صحياً، حتى لو أدى ذلك إلى موتهم، من خلال وسائل عزلهم في زنازين تفتقد لكل المقومات الإنسانية، واستمرار إذلالهم بالاقتحام والتفتيش، ونقلهم من سجن إلى آخر لإرهاقهم صحياً ونفسياً. وحذر قراقع من تفاقم الأوضاع داخل السجون وارتقاء شهداء في صفوف المضربين إذا استمرت حكومة الاحتلال بالمماطلة في التجاوب مع مطالبهم وفي إجراءاتها القمعية بحقهم، ما يقضي بشكل عاجل بتدخل دولي وسياسي حتى لا ترتكب جريمة بحق المضربين لا سيما أن هناك أسرى مرضى وقدامى، مشاركين في الإضراب. وقال قراقع: «لقد حان الوقت لإخضاع إسرائيل للقانون الدولي، وأن لا تظل دولة فوق القانون». وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن قوات القمع التابعة لإدارة مصلحة سجون الاحتلال كانت قد نفذت أول أمس الجمعة اقتحامات وتفتيشات مكثفة على أقسام الأسرى المضربين عن الطعام، ففي سجن نيتسان الرملة، استخدمت…

أخبار المستوطنون يوترون القدس ويدنسون الأقصى و«الجلزون» يودع شهيده

المستوطنون يوترون القدس ويدنسون الأقصى و«الجلزون» يودع شهيده

الأربعاء ١٢ أبريل ٢٠١٧

شيع الآلاف من مخيم الجلزون للاجئين والقرى المجاورة في محافظة رام الله والبيرة، ظهر أمس، جثمان الشهيد الفتى جاسم محمد نخلة (17 عاماً)، والذي استشهد مساء أمس الاول، متأثراً بجروحه التي أصيب بها في الثالث والعشرين من آذار الماضي، إثر إصابته بالرصاص في الرأس والصدر والقدم، في حين اقتحم مستوطنون المسجد الأقصى المبارك، بينما أجبر الاحتلال مواطناً مقدسياً على هدم منزله في القدس المحلتة، كما اعتدى على أشجار الزيتون وأراض للفلسطينيين في رام الله ونابلس. واتسمت مراسيم التشييع للفتى نخلة بمشاعر الغضب على مواصلة «إسرائيل» وجنودها باستهداف الأطفال والفتية سيما أن اثنين من المصابين ما زالا يتلقيان العلاج وسط مخاطر على حياتهما بعد استشهاد الفتى محمد محمود حطاب (17 عاماً) إثر إطلاق قوات الاحتلال النار على المركبة التي كان يستقلها الشباب الأربعة، بالقرب من مخيم الجلزون، بزعم إلقاء زجاجات حارقة على مستعمرة «بيت إيل». وحرص المشاركون في مسيرة تشييع الفتى نخلة على لف جثمانه بالعلم الفلسطيني خلال خروج الموكب من مجمع فلسطين الطبي، وسط الهتافات المطالبة بالثأر لدمه ومشاعر الغضب التي عمت أرجاء المخيم. إلى ذلك، واصلت الجماعات اليهودية المتطرفة اقتحاماتها لباحات المسجد الأقصى في عيد «الفصح» اليهودي حيث اقتحم قرابة 30 مستوطناً بحماية جنود الاحتلال ساحات الأقصى في ساعات الصباح الباكر، في وقت عزز الاحتلال إجراءات التفتيش على المصلين…

أخبار «إسرائيل» تفرض طوقاً أمنياً على الأراضي الفلسطينية لمدة أسبوع

«إسرائيل» تفرض طوقاً أمنياً على الأراضي الفلسطينية لمدة أسبوع

السبت ٠٨ أبريل ٢٠١٧

أعلنت «إسرائيل» فرض طوق أمني على الأراضي الفلسطينية، اعتباراً من، منتصف ليلة غد الأحد، ولمدة أسبوع بالتزامن مع احتفالات «عيد الفصح» اليهودي، فيما أدى المبعدون عن الأقصى صلاة الجمعة، أمس، على أبوابه، وقمعت قوات الاحتلال المسيرات السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان وجدار الفصل العنصري، وأحيت مسيرة بلعين ذكرى مجزرة دير ياسين، وتم اعتقال 8 فلسطينيين في أنحاء مختلفة من الضفة الغربية. وأعلن متحدث باسم جيش الحرب «الإسرائيلي» أنه سيفرض طوقاً أمنياً شاملاً ومحكماً على الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة اعتباراً من منتصف ليلة الأحد ولمدة أسبوع، لتأمين احتفالات المستوطنين ب«عيد الفصح» اليهودي. ودعت منظمات الهيكل المزعوم إلى اقتحام المسجد الأقصى وأداء الطقوس التلمودية بهذه المناسبة. وأدى مجموعة من الشبان المبعدين عن المسجد الأقصى المبارك صلاة الجمعة، أمس، في باب الأسباط، أحد أبواب المسجد الأقصى، احتجاجاً على قرارات إبعادهم عنه وتأكيداً لتمسكهم به، فيما نُظمت صلاة عند مدخل قرية العيسوية الرئيسي، رفضاً لسياسة هدم المنازل في القرية. وتفاوتت فترات إبعاد الشبان عن الأقصى ما بين شهر و6 أشهر. وانتشرت وحدات من جيش الاحتلال بكثافة في المنطقة المحيطة بأولى القبلتين وثالث الحرمين. وقال رئيس الاستعلامات في دائرة الأوقاف طارق الهشلمون الذي أبعد عن الأقصى لمدة 6 أشهر: «نؤكد للمؤسسة «الإسرائيلية» أنه مهما أبعدتمونا عن الأقصى سوف نصلي على أبوابه، وإذا أبعدنا…

أخبار «إسرائيل» تثقل الضفة بالاستيطان.. وتتوعدها بالضم

«إسرائيل» تثقل الضفة بالاستيطان.. وتتوعدها بالضم

السبت ٠١ أبريل ٢٠١٧

صادق ما يسمى المجلس الوزاري «الإسرائيلي»، الليلة قبل الماضية، على مواصلة البناء داخل وبجوار المستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية المحتلة، حيث أعلن المصادقة على بناء 2000 وحدة في المستوطنات القائمة، كما أعلن مصادرة 977 دونماً جنوب نابلس، فيما وافق بشكل رسمي على بناء مستوطنة جديدة في منطقة مستوطنة «شيلو» قرب الموقع القديم لبؤرة «عمونا» الاستيطانية العشوائية التي أزيلت في فبراير/شباط بأمر قضائي، بينما أدان الفلسطينيون والأمم المتحدة قرار حكومة الاحتلال بناء مستوطنة جديدة في الضفة.  وكررت إدارة دونالد ترامب أنه إذا كان وجود المستوطنات لا يشكل عائقا أمام السلام، فإن توسيعها يمكن أن يكون كذلك، وقال مسؤول في البيت الأبيض لم رفض كشف هويته إن «الرئيس ترامب أعرب سراً وعلناً عن قلقه حيال المستوطنات»، مضيفاً «إذا كان وجود المستوطنات لا يشكل في ذاته عائقاً أمام السلام، فإن توسيع هذه المستوطنات في شكل عشوائي لا يساعد على المضي قدماً في السلام». وكان رئيس الحكومة «الإسرائيلية» بنيامين نتنياهو، قد عرض خلال الجلسة السياسة الاستيطانية، التي تناقلتها وسائل الإعلام تحت مسميات «قصر البناء في داخل المستوطنات فقط»، وزعم أنه سيتم البناء في داخل المساحات المبنية القائمة، ما دام الأمر ممكناً. وفي حال تعذر ذلك، يتم البناء بشكل محاذٍ لخطوط البناء القائمة. وأضاف أنه «في حال تعذر ذلك أيضاً، لأسباب قضائية وأمنية وطوبوغرافية،…

أخبار غزة تشيّع فقهاء .. و«حماس» تحمِّل «إسرائيل» مسؤولية اغتياله

غزة تشيّع فقهاء .. و«حماس» تحمِّل «إسرائيل» مسؤولية اغتياله

الأحد ٢٦ مارس ٢٠١٧

شيع آلاف الفلسطينيين، أمس السبت، جثمان القيادي في كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري ل»حركة حماس»، مازن فقهاء، الذي اغتيل، مساء أول أمس الجمعة، على أيدي مجهولين في مدينة غزة، واتهمت الحركة «إسرائيل» باغتياله، وفي الضفة الغربية أصيب عدد من الفلسطينيين بحالات اختناق خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في بلدة بيت أمر شمال الخليل. وشارك الآلاف من أعضاء وأنصار وقيادات حماس، إلى جانب مئات المسلحين من كتائب القسام في موكب التشييع، الذي انطلق من مشفى الشفاء غرب مدينة غزة باتجاه المسجد العمري الكبير وسط المدينة. وبعد صلاة الجنازة وري الجثمان، الذي لف براية حماس الخضراء، الثرى في مقبرة الشهداء شمال مدينة غزة. وهتف المشاركون «الموت الموت لإسرائيل»، و«الانتقام الانتقام، وأطلق مسلحون ملثمون النار في الهواء». وجرت الجنازة وسط تحليق مكثف للطيران الحربي «الإسرائيلي» في سماء القطاع منذ الصباح. وشارك في الجنازة إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحماس، ويحي السنوار رئيس المكتب السياسي لحماس في غزة، ونائبه خليل الحية، إضافة إلى عدد من ممثلي الفصائل الفلسطينية. وقال الحية في كلمته خلال التشيع «إذا ظن العدو أن الاغتيال سيغير المعادلة فإن العقول القسامية قادرة أن ترد بالمثل، العدو لن ينجح في تحييد غزة عن الضفة الغربية، وسياسة الاستفراد ستفشلها المقاومة والمعركة مع العدو الصهيوني مفتوحة وقائمة لن تنتهي إلا بتحرير…

أخبار الاحتلال يهدم العراقيب الفلسطينية للمرة 110

الاحتلال يهدم العراقيب الفلسطينية للمرة 110

الجمعة ١٠ مارس ٢٠١٧

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس، منازل قرية العراقيب الفلسطينية في النقب للمرة الـ110. وقال سكان القرية، إن جرافات إسرائيلية اقتحمت القرية، بحماية من قوات الشرطة، وهدمتها. لكـنهم أكدوا أنهم سيقومون بإعادة بناء منازلهم والتمسك بأرضهم ووطنهم، رغم كل الظلم والقهر وجرائم الهدم، ولن يرضخوا لمخـــططات الاحتلال باقتلاعهم وتهجيرهم. يأتي هذا فيما صرح وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، أمس، بأنه يعارض اتخـــاذ خطوات أحادية الجانب دون تنسيق مع واشنطن، ومن بينها ضم أراض في الضفة الغربية إلى إسرائيل. المصدر: البيان