القضية الفلسطينية

أخبار الفلسطينيون يحيون «يوم الأرض».. والاحتلال يهوِّد

الفلسطينيون يحيون «يوم الأرض».. والاحتلال يهوِّد

الخميس ٣١ مارس ٢٠١٦

شهدت فلسطين تظاهرات عارمة في الذكرى الـ40 لـ«يوم الأرض» الذي صادف يوم أمس، حيث خرجت تظاهرات عارمة في الأراضي المحتلة عام 1948 تذكيراً بجريمة الاحتلال بمصادرة الأراضي الفلسطينية، كما خرجت تظاهرات في الضفة الغربية وقطاع غزة، فيما اعتقلت قوات الاحتلال 19 فلسطينياً من أنحاء الضفة. وشهدت البلدات الفلسطينية داخل أراضي عام 48، إضراباً شاملاً لمناسبة الذكرى الـ40 ليوم الأرض، كما خرجت مسيرات عارمة توجهت إلى أضرحة شهداء يوم الأرض الذين قضوا في الثلاثين من مارس/‏‏آذار عام 1976. وانطلقت مسيرتان مركزيتان في عرابة البطوف، وقرية أم الحيران في النقب. وتظاهر مئات من الفلسطينيين في مناطق متفرقة قرب السياج الأمني مع قطاع غزة ضمن فعاليات إحياء الذكرى السنوية لـ«يوم الأرض» الفلسطينية. واحتشد المئات على أطراف بلدة بيت حانون شمالي قطاع غزة لغرس أشتال الزيتون وهم يرفعون الأعلام الفلسطينية ولافتات تؤكد التمسك بتحرير الأرض وإقامة دولة فلسطينية مستقلة. ودعا النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي عن حركة «حماس» أحمد بحر خلال الفعالية التي حضرها ممثلو فصائل فلسطينية عدة، إلى تحقيق الوحدة الوطنية، لتعزيز الموقف الفلسطيني. وأكد بحر، دعم المجلس التشريعي للمحادثات الأخيرة القائمة بين حركتي «فتح» و«حماس» في قطر ضمن مسعى تشكيل حكومة وحدة وطنية على أساس «تبني برنامج المقاومة والحفاظ على الثوابت». وشدد بحر على استمرار «نضال الشعب الفلسطيني وتمسكه بمقاومته بالأشكال كافة…

أخبار الاحتلال يعترف بإعدام شهيد في الخليل لم يحمل حزاما ً ناسفا ً

الاحتلال يعترف بإعدام شهيد في الخليل لم يحمل حزاما ً ناسفا ً

الإثنين ٢٨ مارس ٢٠١٦

اعترف جيش الاحتلال بأن الشهيد الفلسطيني عبدالفتاح الشريف الذي تم إعدامه في الخليل لم يكن يحمل مواد متفجرة أو حزاماً ناسفاً، نافياً بذلك مزاعم الجندي الذي أعدمه ومحاميه واليمين المتطرف الذي عبر عن تأييده للجريمة التي اقترفها الجندي «الإسرائيلي». ونقلت صحيفة «هآرتس» عن مصادر عسكرية تأكيدها أن التحقيق الأولي الذي أجراه جيش الاحتلال أظهر أن الجندي الذي أطلق الرصاصة على رأسه وأدت إلى استشهاده، جاء إلى موقع الجريمة بعد ست دقائق، وبعد أن كان الشريف ممدداً على الأرض ولا يقوى على الحركة، وكان زميله قد استشهد. وذكر جيش الحرب أنه قبل قدوم القوة التي كان الجندي أحد أفرادها، تفحص ضابط جسد الشريف وتأكد من أنه لا يحمل حزاماً ناسفاً. ويظهر الفيديو الذي يوثق جريمة الإعدام الذي صوره متطوع فلسطيني في منظمة «بيتسيلم» أن عدداً كبيراً من الجنود تواجدوا حول الشريف، وتبين في غضون ذلك أن الجندي منفذ جريمة الإعدام ينتمي لليمين المتطرف. ودافع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو عما أسماه «أخلاق» الجيش بعد اعتقال الجندي منذ عملية الإعدام. واعتقل الجيش الخميس الجندي الذي ظهر في تسجيل فيديو وهو يطلق النار على رأس الفلسطيني بينما كان ملقى على الأرض بعد طعنه جندياً آخر، والسكين ملقى بعيداً عنه. واستشهد رمزي عزيز القصراوي (21 عاماً) وعبدالفتاح يسري الشريف (21 عاماً) وهما من الخليل صباح…

أخبار الاحتلال يعتقل 16 فلسطينياً في الضفة ويستهدف مزارعي غزة

الاحتلال يعتقل 16 فلسطينياً في الضفة ويستهدف مزارعي غزة

الأحد ٢٧ مارس ٢٠١٦

اعتقلت قوات الاحتلال «الإسرائيلي»، أمس، 16 فلسطينياً من أنحاء متفرقة بالضفة الغربية. وقال نادي الأسير الفلسطيني في بيان، إن قوات الاحتلال اقتحمت مدن الخليل وبيت لحم ورام الله وطوباس وجنين وأحياء عدة بالقدس الشرقية المحتلة، وسط إطلاق كثيف للنيران واعتقلتهم، فيما هاجم مستوطن «إسرائيلي» فلسطينياً يعمل في محطة للوقود على طريق الساحل قرب مدينة نتانيا في الداخل المحتل، وذلك على خلفية عنصرية، وقالت مصادر الاحتلال إن المهاجم تحدث بداية الأمر مع العامل العربي حول انتمائه القومي للتأكد أنه ليس يهودياً، وبعد ذلك قذفه بزجاجة فارغة وأشهر السكين والمفك، محاولاً مهاجمته، لكن العامل الفلسطيني هرب، فيما استمر المهاجم بمطاردته، ونفى المستوطن أثناء التحقيق معه قيامه بالهجوم، مدعياً أن الفلسطيني هو من هاجمه بمساعدة اثنين آخرين. وفتحت قوات الاحتلال نيران أسلحتها الرشاشة صوب رعاة الأغنام والمزارعين شرقي المحافظة الوسطى وسط قطاع غزة دون وقوع إصابات. وانطلقت، أمس، المسيرة الشعبية إلى أراضي طنطور، احتجاجاً على المخطط لبناء «مدينة جديدة» على الأراضي التي تعود لملكية خاصة، وطرد أهالي عكا القديمة من الفلسطينيين منها، ويرفض سكان عكا القديمة هذا المخطط. وخلال مشاركته في المسيرة، قال رئيس القائمة المشتركة في «الكنيست» النائب أيمن عودة: «هذه الروح الحماسية والمؤمنة بعدالة قضيتها سوف تحبط هذا المخطط، الذي هدفه منع فلسطينيي الداخل من السكن في عكا أو «نهريا أو…

أخبار الاحتلال يعتقل فتاة في الخليل ويقمع مسيرات الضفة

الاحتلال يعتقل فتاة في الخليل ويقمع مسيرات الضفة

السبت ٢٦ مارس ٢٠١٦

اعتقلت قوات الاحتلال، أمس الجمعة، فتاة فلسطينية في حي تل الرميدة بمدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية بدعوى حيازتها سكيناً، وزعمت وسائل إعلام «إسرائيلية» أن قوات الاحتلال اعتقلت الفلسطينية حنان القصراوي في تل الرميدة الذي استشهد فيه شابان فلسطينيان، موضحة أنها على صلة قرابة بأحدهما، فيما شهدت الضفة الغربية مظاهرات تنطلق كل يوم جمعة تنديداً بالاحتلال والاستيطان، حيث أصيب خلالها عشرات الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب بالرصاص المطاطي والاختناق بالغاز السام. وأطلقت الزوارق الحربية «الإسرائيلية» نيران رشاشاتها تجاه قوارب الصيادين على بحر السودانية شمال قطاع غزة دون أن يبلغ عن وقوع إصابات، كما أطلق جنود الاحتلال نيران أسلحتهم صوب رعاة الأغنام شرق بلدة جباليا خلف المقبرة الشرقية شمال قطاع غزة. وأصيب العشرات بحالات الاختناق نتيجة استنشاقهم للغاز المسيل للدموع في مسيرة بلعين الأسبوعية، في المواجهات التي اندلعت بين المتظاهرين وجنود الاحتلال، بعد أن انطلقت المسيرة الشعبية من مركز القرية بعد أن أدوا صلاة الجمعة. وشارك في المسيرة متضامنون من دول أوروبية عدة وخصوصاً من الدنمارك، وتواجدوا في المنطقة لعدة ساعات رغم الغاز الكثيف، وداهم جنود الاحتلال مشارف القرية من الجهة الغربية وأمطروا المنازل بالقنابل الغازية التي تعرف بالصاروخ والتي يصل مداها إلى أكثر من 1000 متر ما تسبب في اختناق العشرات من المواطنين. ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية وعلم الجزائر والشعارات المنددة بالإرهاب في…

أخبار الاحتلال يحاصر الضفة ويهدم 18 منشأة قرب نابلس

الاحتلال يحاصر الضفة ويهدم 18 منشأة قرب نابلس

الخميس ٢٤ مارس ٢٠١٦

هدمت قوات الاحتلال 18 مسكناً ومنشأة من خربة طانا شرقي مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة، إضافة إلى تدمير بركة مياه أنشأتها بلدية بيت فوريك في المنطقة لاستخدامها في سقيا المواشي، كما صادر جيش الاحتلال أربع مركبات تعود لسكان الخربة، فيما أغلقت قوات الاحتلال الضفة الغربية مع حلول أعياد يهودية، بينما واصلت جماعات يهودية متطرفة تدنيسها للمسجد الأقصى المبارك، في وقت اعتقل 16 فلسطينياً من أنحاء الضفة. وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة الغربية، غسان دغلس في بيان، إن جرافات الاحتلال شرعت منذ ساعات الصباح بعمليات هدم في خربة طانا شرقي نابلس، وذلك للمرة الثالثة على التوالي خلال شهر. وأكد دغلس أن تشكيل المستوطنين مجموعة لملاحقة البدو وهدم منازلهم، بأنه موضوع خطير، خصوصاً أن الشرطة «الإسرائيلية» قدمت ترخيصاً رسمياً لملاحقة البدو، ومكافحة ما زعموا أنه استيلاء فلسطينيّ على أراضي المجمّع الاستيطانيّ. وأغلقت «إسرائيل» الضفة الغربية المحتلة بسبب ما اسمتها «مخاوف أمنية معززة» مع حلول عيد المساخر (البوريم) اليهودي، بحسب ما أعلن جيش الاحتلال. وقال الجيش إن الإغلاق بدأ ليل الثلاثاء/‏‏الأربعاء، وسيستمر حتى منتصف ليل يوم السبت. ولم يتم إغلاق الضفة الغربية المحتلة العام الماضي في عيد «المساخر»، لكن بحسب متحدثة باسم الجيش، اتخذ القرار هذا العام تنفيذاً «لأمر من القيادة السياسية» وبعد «تقييم للوضع» الحالي. واقتحمت قوات الاحتلال بلدة برطعة…

أخبار “نتنياهو” يأمل من أميركا باستمرار رفض أي تحرك في الأمم المتحدة يؤيد دولة فلسطينية

“نتنياهو” يأمل من أميركا باستمرار رفض أي تحرك في الأمم المتحدة يؤيد دولة فلسطينية

الخميس ٢٤ مارس ٢٠١٦

أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس عن أمله بأن تواصل الولايات المتحدة رفض أي تحرك نحو إصدار الأمم المتحدة قراراً يؤيد إقامة دولة فلسطينية. وقال خلال اجتماع لجنة الشؤون العامة الأميركية - الإسرائيلية (إيباك) القوية المؤيدة لإسرائيل في واشنطن، واضاف: «إصدار مجلس الأمن قراراً للضغط على إسرائيل سيزيد من تشدد المواقف الفلسطينية، ومن ثم قد يقضي فعلاً على فرص السلام لسنوات كثيرة. وهذا هو السبب في أنني أتعشم في أن تحافظ الولايات المتحدة على موقفها القائم منذ فترة طويلة برفض إصدار الأمم المتحدة مثل هذا القرار». وأوضح نتنياهو الذي كان يتحدث عبر الأقمار الاصطناعية من إسرائيل، أنه مستعد لأن يبدأ المفاوضات «في شكل فوري وبلا شروط مسبقة» للتوصل إلى حل للصراع الفلسطيني - الإسرائيلي يقوم على أساس وجود دولتين، لكنه أصر على أن الرئيس محمود عباس لا يؤيد هذه الفكرة. من جانبها، قررت الحكومة الفلسطينية أمس منع خمس شركات إسرائيلية من إدخال منتجاتها الى الأسواق الفلسطينية. وجاء القرار رداً على قرار إسرائيلي بمنع تسويق منتجات خمس شركات فلسطينية في القدس الشرقية. وقال الناطق باسم الحكومة جمال الدجاني لـ «الحياة» إن القرار الفلسطيني يشمل شركات «تنوفا» و «شتراوس» و «تارا» و «زغلوبك للحوم» و «تبوزينا»، وجميعها تنتج مواد غذائية. وأضاف أن السلطات الإسرائيلية منعت منتجات خمس شركات فلسطينية من دخول القدس الشرقية…

أخبار حاخام يحرِّض على القتل.. واعتقال 15 فلسطينيا ً

حاخام يحرِّض على القتل.. واعتقال 15 فلسطينيا ً

الإثنين ١٤ مارس ٢٠١٦

دعا حاخام «إسرائيلي» إلى قتل حملة السكاكين المفترضين فوراً، في وقت كشف النقاب عن أن الاحتلال يستخدم نوعاً جديداً من الرصاص القاتل، فيما اقتحمت قطعان المستوطنين باحات المسجد الأقصى وسط حراسة مشددة من القوات الخاصة للاحتلال، وخط مستوطنون متطرفون شعارات عنصرية بالقدس، وقمع الجنود «الإسرائيليون» اعتصاماً لشركات فلسطينية غرب رام الله، واعتقلوا 15 فلسطينياً بالضفة الغربية، وأصيب طفل فلسطيني بالرصاص شرق غزة. فقد أكد الحاخام الأكبر لليهود الشرقيين في الكيان، أنه يجب قتل المهاجمين الذين يحملون سكاكين، بعد دعوة رئيس هيئة أركان الجيش، إلى عدم استخدام القوة المفرطة رداً على هبة القدس. وقال الحاخام إسحق يوسف، «في حال قدم شخص باتجاه أحدهم مع سكين، فإنه من الواجب الديني قتله، من يأتي لقتلك، تقتله أولاً». وتابع متحدثاً أمام أتباعه «لا تخافوا من المحاكم، أو إذا كان رئيس الأركان يقول أمراً مختلفاً». وأفادت صحيفة «هآرتس» أمس الأحد أن قوات الاحتلال تقوم منذ سنتين باستخدام نوع جديد من الطلقات المعدنية المغلفة بالإسفنج لتفريق الفلسطينيين، ما أسفر عن استشهاد عدد منهم وإصابة آخرين بجروح خطرة. وأشارت إلى أن هذه الطلقات أكثر صلابة وذات قدرة على إلحاق ضرر كبير بالجسم أكثر من الطلقة القديمة، موضحة أنه لم يتم تقديم أي لائحة اتهام ضد أي من جنود الاحتلال خلال هذه الفترة لسوء استعمالهم لها. من جهة…

أخبار 57 أسيرة فلسطينية في سجون الاحتلال بينهن قاصرات

57 أسيرة فلسطينية في سجون الاحتلال بينهن قاصرات

الثلاثاء ٠٨ مارس ٢٠١٦

أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين أمس، أن 57 أسيرة فلسطينية يقبعن في سجني «الشارون والدامون» بينهن 13 قاصرة وتسع مصابات. وأوضحت الهيئة في بيانها الصحافي بمناسبة - يوم المرأة العالمي الذي يصادف الثامن من مارس من كل عام - أن 33 أسيرة يقبعن في سجن «الشارون» و24 في سجن «الدامون». وأشارت الهيئة إلى أن من بين الأسيرات 13 أسيرة قاصرة - أقل من 18 عاما - وأصغرهن عمرها 12 عاما ومن بينهن تسع مصابات برصاص الاحتلال الإسرائيلي لدى اعتقالهن. وبينت الهيئة أن هناك أسيرتين معتقلتين إدارياً وأسيرتين من سكان قطاع غزة وتسع أسيرات أمهات. وذكرت الهيئة أنه منذ عام 1967 بلغت حالات اعتقال النساء الفلسطينيات 15 ألف حالة وأن 10 أسيرات أنجبن أطفالهن داخل سجون الاحتلال. ومن بين الأسيرات أيضاً خالدة جرار، النائبة عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين. المصدر: صحيفة البيان

أخبار الإمارات: عدم حل القضية الفلسطينية يجذب قوى الإرهاب

الإمارات: عدم حل القضية الفلسطينية يجذب قوى الإرهاب

الثلاثاء ٠٨ مارس ٢٠١٦

أكدت دولة الإمارات العربية المتحدة أن القضية الفلسطينية هي القضية الإسلامية الأولى، وأن استمرارها من دون حل عادل يولد المزيد من التعقيدات، ويجذب قوى التطرف والإرهاب في العالم الإسلامي.وقالت معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة رئيسة وفد الإمارات إلى أعمال القمة الاستثنائية الخامسة لمنظمة التعاون الإسلامي حول قضية فلسطين والقدس الشريف التي بدأت أعمالها امس في العاصمة الإندونيسية جاكرتا تحت شعار «متحدون من أجل الحل العادل»: «لا يسعنا الحديث عن النجاح في دعم السلم والأمن الدوليين في ظل استمرار السياسة الإسرائيلية القائمة ضد الشعب الفلسطيني»، مؤكدة إيمان دولة الإمارات بأن مشاعر الظلم والإحباط التي تولدت جراء استمرار الاحتلال الإسرائيلي وانتهاكاته لحقوق الإنسان الفلسطيني تتيح المجال للجماعات المتطرفة لاستغلال الأوضاع الإنسانية الخطيرة وبث الأفكار المتطرفة بين الشباب. ودعت معاليها لحث المجتمع الدولي على تحمل مسؤولياته إزاء ما ترتكبه إسرائيل بهدف تغيير الوضع القانوني في القدس الشريف وما يتعرض له الشعب الفلسطيني من اعتداءات بشعة. ومن هذا المنطلق كررت طلب دولة الإمارات العربية المتحدة بتوفير نظام حماية دولية لحماية شعب أعزل من إرهاب الدولة والمستوطنين وفقا لاتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 والبرتوكولات اللاحقة بها لتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني والرفع الفوري لكافة أشكال الحصار الإسرائيلي الجائر على الأراضي الفلسطينية. وقالت معاليها: «إن دولة الإمارات العربية المتحدة تؤمن بأن حل القضية الفلسطينية…

أخبار إسرائيل تحول الأراضي الحدودية بغزة إلى مسرح لقتل المزارعين وتدمّر السلة الغذائية

إسرائيل تحول الأراضي الحدودية بغزة إلى مسرح لقتل المزارعين وتدمّر السلة الغذائية

الإثنين ٠٧ مارس ٢٠١٦

40 دقيقة أمضاها المزارع الفلسطيني عبدالكريم وهدان، وهو منبطح على الأرض، ولا يستطيع رفع رأسه، نتيجة إطلاق النار المتواصل من قبل القناص الإسرائيلي المتمركز داخل برج المراقبة المعروف "بموقع النصب التذكاري" شمال شرق مدينة بيت حانون، في مشهد أصبح يتكرر بشكل شبه يومي ويعيشه مزارعو الأراضي الحدودية، ضمن سياسة إسرائيلية تهدف لتدمير مهنة الزراعة والسلة الغذائية التي تنتجها تلك الأراضي. ويقول وهدان الذي تفصل أرضه أمتار قليلة عن المنطقة المحظورة التي عينتها إسرائيل على طول الشرط الحدودي بين القطاع والأراضي المتحلة، ولا تسمح بدخولها وتقتل من يحاول الاقتراب منها: "نحن كمزارعين للأراضي الحدودية نعاني بشكل كبير من حرماننا من الوصول لأراضينا وزراعتها، وإن تمكنا من الوصول إلى جزء منها نتعرض لإطلاق النار". وأضاف خلال حديثه لـ"اليوم": "أرضي يقع جزء كبير منها في المنطقة المحظورة والجزء الباقي هو قليل جداً يقع خارج المنطقة المحظورة، وإن زرعته بأي محصول يدمره الجيش قبل موسم حصاده"، متابعاً: "في كل مرة يحرق الجيش محصولي كأنه يحرق قلبي". وأوضح المزارع وهدان أن أرضه كانت واحدة من أكثر الأراضي التي تصدر منتجاتها من الحمضيات للخارج في وقت سابق، لكنها حالياً لا تمكنه من الحصول على قوت أطفاله الذي بات مغمسا بالدم وفقاً لوصفه. وأشار إلى أن الاحتلال جرف أرضه ثلاث مرات، واكد أنه لن يتوقف عن زراعة…