القضية الفلسطينية

أخبار توقيف فلسطينية بزعم الطعن واعتقال 22 في الضفة

توقيف فلسطينية بزعم الطعن واعتقال 22 في الضفة

الإثنين ٠٤ أبريل ٢٠١٦

اعتقلت قوات الاحتلال أمس فتاة فلسطينية بدعوى تنفيذها عملية طعن مستوطنة قرب «تل أبيب»، فيما اعتقلت 16 فلسطينياً بالضفة الغربية، غداة اعتقال 6 آخرين، ودارت مواجهات بين شبان وقوة من جيش الحرب اقتحمت فجر أمس مقام يوسف في نابلس، في وقت واصلت بحرية الاحتلال اعتداءاتها على الصيادين في بحر غزة رغم إعلان زيادة مساحة الصيد لتسعة أميال بحرية. وقالت المتحدثة باسم شرطة الاحتلال لوبا السمري إن فتاة فلسطينية اعتقلت بعد تنفيذ هجوم أسفر عن إصابة مستوطنة بجروح طفيفة. وأشارت إلى أن حارساً أمنياً سيطر على الفتاة وهي من الأراضي المحتلة عام 48، وذكرت أن شرطة الاحتلال قامت باعتقالها من دون اطلاق النار عليها. وقال «نادي الأسير الفلسطيني» في بيان إن قوات الاحتلال دهمت أمس الاحد مدن نابلس وبيت لحم ورام الله والخليل في الضفة الغربية المحتلة وسط اطلاق نار كثيف، واعتقلت في المجموع 16 شاباً فلسطينياً. وكانت قوات الاحتلال اقتحمت فجر الاحد مقام يوسف شرق مدينة نابلس. وقد اندلعت مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال قرب المقام من دون أن يبلغ عن إصابات. وذكرت وكالة الانباء الفلسطينية عن مصادر أمنية أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب توفيق سبتي دويكات ( 27 عاماً)، بعد اقتحام منزل عائلته وتفتيشه في حي الضاحية جنوب شرق نابلس. وكانت قوات من جيش الحرب «الإسرائيلي» اعتقلت الليلة…

أخبار تقرير فلسطيني: 23 شهيداً حصيلة الاحتلال خلال شهر

تقرير فلسطيني: 23 شهيداً حصيلة الاحتلال خلال شهر

الأحد ٠٣ أبريل ٢٠١٦

قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلية 23 مواطنا فلسطينيا، واستولت على 4250 دونما، خلال شهر مارس المنصرم. وقال مركز عبدالله الحوراني للدراسات والتوثيق التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية، في تقريره الشهري حول الانتهاكات الإسرائيلية ": إن من بين الشهداء 5 أطفال وامرأتين، وأن 19 فلسطينيا من الشهداء أعدمتهم قوات الاحتلال على حواجزها العسكرية، وكان آخرهم الشهيد عبدالفتاح الشريف من الخليل، الذي أطلق جنود الاحتلال النار على رأسه وهو مصاب وملقى على الأرض". وأشار المركز إلى أن عدد الشهداء منذ اندلاع الهبة الشعبية مطلع أكتوبر المنصرم ارتفع إلى 209 شهداء، بينهم 47 طفلا، إضافة إلى شاب من قطاع غزة استشهد متأثرا بجروح أصيب بها في غارة إسرائيلية خلال عدوان عام 2006 م . وأوضح أن قوات الاحتلال الإسرائيلي أصابت نحو 380 فلسطينيا في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، بينهم 45 طفلا، كما اعتقلت 647 فلسطينيا، بينهم 128 طفلا و16 فتاة، في شهر مارس الماضي، ما يرفع عدد الأسيرات في سجون الاحتلال إلى 68 أسيرة بينهن 18 فتاة قاصرة. كما اعتقلت قوات الاحتلال ما يزيد عن (1300) عامل فلسطيني بحجة الدخول لمناطق عام 1948 م والعمل بدون تصاريح. وأوضح المركز أن "اللجنة الوزارية الإسرائيلية لشؤون التشريع"، أقرت قانونا يسمح بمحاكمة الأطفال الفلسطينيين "القاصرين" ما دون سن (14 عاما). وأفاد مركز عبدالله الحوراني أن سلطات الاحتلال…

أخبار غزة.. الاحتلال يغرق مركبا للصيادين ويطلق النار على شابين شرق رفح

غزة.. الاحتلال يغرق مركبا للصيادين ويطلق النار على شابين شرق رفح

السبت ٠٢ أبريل ٢٠١٦

أغرقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم ، احد مراكب الصيادين قبالة سواحل مدينة رفح جنوب قطاع غزة. وقال نزار عياش نقيب الصيادين، إن الزوارق الحربية الإسرائيلية استهدفت القارب بعدة قذائف، ما أدى لاشتعال النيران في المركب وإغراقه، مؤكدا انه حتى اللحظة لم يعرف مصير من كان على متن القارب. وفي ذات السياق أعلنت مصادر طبية عن اصابة شابين برصاص قوات الاحتلال قرب مطار غزة شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

أخبار الاحتلال يقمع مسيرات سلمية وعباس لوقف «الطعن»

الاحتلال يقمع مسيرات سلمية وعباس لوقف «الطعن»

السبت ٠٢ أبريل ٢٠١٦

قمع الاحتلال «الإسرائيلي»، أمس الجمعة، مسيرات الضفة الأسبوعية، حيث أصيب العشرات من الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب بالاختناق جرّاء إطلاق قنابل الغاز السام عليهم، فيما منع فلسطينيين من الخروج من غزة لأداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، في حين أفرجت سلطات الاحتلال عن الجندي قاتل الشاب الفلسطيني الجريح في مدينة الخليل قبل نحو أسبوع. واعتقل الاحتلال 647 فلسطينياً خلال شهر مارس/آذار المنصرم، بينما أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أنه عرض على رئيس وزراء الكيان بنيامين نتنياهو أن يلتقيه، وأكد أنه يسعى بشكل حثيث لمنع عمليات الطعن الفلسطينية ضد الجنود والمستوطنين «الإسرائيليين». وأكدت «كتائب القسام» الذراع العسكرية لحركة «حماس»، أنها لن تقدم معلومات عن الجنود الأربعة الذين تحتجزهم لديها دون ثمن. وأصيب العشرات في مسيرة بلعين الأسبوعية المناوئة للاستيطان وجدار الفصل العنصري، التي انطلقت عقب صلاة الجمعة إحياء للذكرى ال 40 ليوم الأرض، غربي مدينة رام الله، كما أصيب أطفال المواطن أشرف الخطيب في بيته، والعشرات من الفلسطينيين ونشطاء سلام من ال«إسرائيليين» والمتضامنين الأجانب بحالات اختناق شديدة، إلى جانب احتراق مساحات واسعة مزروعة بأشجار الزيتون واللوز والفول، في وقت أصيب عشرات من الفلسطينيين بحالات اختناق جرّاء قمع الاحتلال، لمسيرة كفر قدوم السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 13 عاماً، في قرية كفر قدوم بقلقيلية. وأصيب فلسطيني برصاص…

أخبار الفلسطينيون يحيون «يوم الأرض».. والاحتلال يهوِّد

الفلسطينيون يحيون «يوم الأرض».. والاحتلال يهوِّد

الخميس ٣١ مارس ٢٠١٦

شهدت فلسطين تظاهرات عارمة في الذكرى الـ40 لـ«يوم الأرض» الذي صادف يوم أمس، حيث خرجت تظاهرات عارمة في الأراضي المحتلة عام 1948 تذكيراً بجريمة الاحتلال بمصادرة الأراضي الفلسطينية، كما خرجت تظاهرات في الضفة الغربية وقطاع غزة، فيما اعتقلت قوات الاحتلال 19 فلسطينياً من أنحاء الضفة. وشهدت البلدات الفلسطينية داخل أراضي عام 48، إضراباً شاملاً لمناسبة الذكرى الـ40 ليوم الأرض، كما خرجت مسيرات عارمة توجهت إلى أضرحة شهداء يوم الأرض الذين قضوا في الثلاثين من مارس/‏‏آذار عام 1976. وانطلقت مسيرتان مركزيتان في عرابة البطوف، وقرية أم الحيران في النقب. وتظاهر مئات من الفلسطينيين في مناطق متفرقة قرب السياج الأمني مع قطاع غزة ضمن فعاليات إحياء الذكرى السنوية لـ«يوم الأرض» الفلسطينية. واحتشد المئات على أطراف بلدة بيت حانون شمالي قطاع غزة لغرس أشتال الزيتون وهم يرفعون الأعلام الفلسطينية ولافتات تؤكد التمسك بتحرير الأرض وإقامة دولة فلسطينية مستقلة. ودعا النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي عن حركة «حماس» أحمد بحر خلال الفعالية التي حضرها ممثلو فصائل فلسطينية عدة، إلى تحقيق الوحدة الوطنية، لتعزيز الموقف الفلسطيني. وأكد بحر، دعم المجلس التشريعي للمحادثات الأخيرة القائمة بين حركتي «فتح» و«حماس» في قطر ضمن مسعى تشكيل حكومة وحدة وطنية على أساس «تبني برنامج المقاومة والحفاظ على الثوابت». وشدد بحر على استمرار «نضال الشعب الفلسطيني وتمسكه بمقاومته بالأشكال كافة…

أخبار الاحتلال يعترف بإعدام شهيد في الخليل لم يحمل حزاما ً ناسفا ً

الاحتلال يعترف بإعدام شهيد في الخليل لم يحمل حزاما ً ناسفا ً

الإثنين ٢٨ مارس ٢٠١٦

اعترف جيش الاحتلال بأن الشهيد الفلسطيني عبدالفتاح الشريف الذي تم إعدامه في الخليل لم يكن يحمل مواد متفجرة أو حزاماً ناسفاً، نافياً بذلك مزاعم الجندي الذي أعدمه ومحاميه واليمين المتطرف الذي عبر عن تأييده للجريمة التي اقترفها الجندي «الإسرائيلي». ونقلت صحيفة «هآرتس» عن مصادر عسكرية تأكيدها أن التحقيق الأولي الذي أجراه جيش الاحتلال أظهر أن الجندي الذي أطلق الرصاصة على رأسه وأدت إلى استشهاده، جاء إلى موقع الجريمة بعد ست دقائق، وبعد أن كان الشريف ممدداً على الأرض ولا يقوى على الحركة، وكان زميله قد استشهد. وذكر جيش الحرب أنه قبل قدوم القوة التي كان الجندي أحد أفرادها، تفحص ضابط جسد الشريف وتأكد من أنه لا يحمل حزاماً ناسفاً. ويظهر الفيديو الذي يوثق جريمة الإعدام الذي صوره متطوع فلسطيني في منظمة «بيتسيلم» أن عدداً كبيراً من الجنود تواجدوا حول الشريف، وتبين في غضون ذلك أن الجندي منفذ جريمة الإعدام ينتمي لليمين المتطرف. ودافع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو عما أسماه «أخلاق» الجيش بعد اعتقال الجندي منذ عملية الإعدام. واعتقل الجيش الخميس الجندي الذي ظهر في تسجيل فيديو وهو يطلق النار على رأس الفلسطيني بينما كان ملقى على الأرض بعد طعنه جندياً آخر، والسكين ملقى بعيداً عنه. واستشهد رمزي عزيز القصراوي (21 عاماً) وعبدالفتاح يسري الشريف (21 عاماً) وهما من الخليل صباح…

أخبار الاحتلال يعتقل 16 فلسطينياً في الضفة ويستهدف مزارعي غزة

الاحتلال يعتقل 16 فلسطينياً في الضفة ويستهدف مزارعي غزة

الأحد ٢٧ مارس ٢٠١٦

اعتقلت قوات الاحتلال «الإسرائيلي»، أمس، 16 فلسطينياً من أنحاء متفرقة بالضفة الغربية. وقال نادي الأسير الفلسطيني في بيان، إن قوات الاحتلال اقتحمت مدن الخليل وبيت لحم ورام الله وطوباس وجنين وأحياء عدة بالقدس الشرقية المحتلة، وسط إطلاق كثيف للنيران واعتقلتهم، فيما هاجم مستوطن «إسرائيلي» فلسطينياً يعمل في محطة للوقود على طريق الساحل قرب مدينة نتانيا في الداخل المحتل، وذلك على خلفية عنصرية، وقالت مصادر الاحتلال إن المهاجم تحدث بداية الأمر مع العامل العربي حول انتمائه القومي للتأكد أنه ليس يهودياً، وبعد ذلك قذفه بزجاجة فارغة وأشهر السكين والمفك، محاولاً مهاجمته، لكن العامل الفلسطيني هرب، فيما استمر المهاجم بمطاردته، ونفى المستوطن أثناء التحقيق معه قيامه بالهجوم، مدعياً أن الفلسطيني هو من هاجمه بمساعدة اثنين آخرين. وفتحت قوات الاحتلال نيران أسلحتها الرشاشة صوب رعاة الأغنام والمزارعين شرقي المحافظة الوسطى وسط قطاع غزة دون وقوع إصابات. وانطلقت، أمس، المسيرة الشعبية إلى أراضي طنطور، احتجاجاً على المخطط لبناء «مدينة جديدة» على الأراضي التي تعود لملكية خاصة، وطرد أهالي عكا القديمة من الفلسطينيين منها، ويرفض سكان عكا القديمة هذا المخطط. وخلال مشاركته في المسيرة، قال رئيس القائمة المشتركة في «الكنيست» النائب أيمن عودة: «هذه الروح الحماسية والمؤمنة بعدالة قضيتها سوف تحبط هذا المخطط، الذي هدفه منع فلسطينيي الداخل من السكن في عكا أو «نهريا أو…

أخبار الاحتلال يعتقل فتاة في الخليل ويقمع مسيرات الضفة

الاحتلال يعتقل فتاة في الخليل ويقمع مسيرات الضفة

السبت ٢٦ مارس ٢٠١٦

اعتقلت قوات الاحتلال، أمس الجمعة، فتاة فلسطينية في حي تل الرميدة بمدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية بدعوى حيازتها سكيناً، وزعمت وسائل إعلام «إسرائيلية» أن قوات الاحتلال اعتقلت الفلسطينية حنان القصراوي في تل الرميدة الذي استشهد فيه شابان فلسطينيان، موضحة أنها على صلة قرابة بأحدهما، فيما شهدت الضفة الغربية مظاهرات تنطلق كل يوم جمعة تنديداً بالاحتلال والاستيطان، حيث أصيب خلالها عشرات الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب بالرصاص المطاطي والاختناق بالغاز السام. وأطلقت الزوارق الحربية «الإسرائيلية» نيران رشاشاتها تجاه قوارب الصيادين على بحر السودانية شمال قطاع غزة دون أن يبلغ عن وقوع إصابات، كما أطلق جنود الاحتلال نيران أسلحتهم صوب رعاة الأغنام شرق بلدة جباليا خلف المقبرة الشرقية شمال قطاع غزة. وأصيب العشرات بحالات الاختناق نتيجة استنشاقهم للغاز المسيل للدموع في مسيرة بلعين الأسبوعية، في المواجهات التي اندلعت بين المتظاهرين وجنود الاحتلال، بعد أن انطلقت المسيرة الشعبية من مركز القرية بعد أن أدوا صلاة الجمعة. وشارك في المسيرة متضامنون من دول أوروبية عدة وخصوصاً من الدنمارك، وتواجدوا في المنطقة لعدة ساعات رغم الغاز الكثيف، وداهم جنود الاحتلال مشارف القرية من الجهة الغربية وأمطروا المنازل بالقنابل الغازية التي تعرف بالصاروخ والتي يصل مداها إلى أكثر من 1000 متر ما تسبب في اختناق العشرات من المواطنين. ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية وعلم الجزائر والشعارات المنددة بالإرهاب في…

أخبار الاحتلال يحاصر الضفة ويهدم 18 منشأة قرب نابلس

الاحتلال يحاصر الضفة ويهدم 18 منشأة قرب نابلس

الخميس ٢٤ مارس ٢٠١٦

هدمت قوات الاحتلال 18 مسكناً ومنشأة من خربة طانا شرقي مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة، إضافة إلى تدمير بركة مياه أنشأتها بلدية بيت فوريك في المنطقة لاستخدامها في سقيا المواشي، كما صادر جيش الاحتلال أربع مركبات تعود لسكان الخربة، فيما أغلقت قوات الاحتلال الضفة الغربية مع حلول أعياد يهودية، بينما واصلت جماعات يهودية متطرفة تدنيسها للمسجد الأقصى المبارك، في وقت اعتقل 16 فلسطينياً من أنحاء الضفة. وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة الغربية، غسان دغلس في بيان، إن جرافات الاحتلال شرعت منذ ساعات الصباح بعمليات هدم في خربة طانا شرقي نابلس، وذلك للمرة الثالثة على التوالي خلال شهر. وأكد دغلس أن تشكيل المستوطنين مجموعة لملاحقة البدو وهدم منازلهم، بأنه موضوع خطير، خصوصاً أن الشرطة «الإسرائيلية» قدمت ترخيصاً رسمياً لملاحقة البدو، ومكافحة ما زعموا أنه استيلاء فلسطينيّ على أراضي المجمّع الاستيطانيّ. وأغلقت «إسرائيل» الضفة الغربية المحتلة بسبب ما اسمتها «مخاوف أمنية معززة» مع حلول عيد المساخر (البوريم) اليهودي، بحسب ما أعلن جيش الاحتلال. وقال الجيش إن الإغلاق بدأ ليل الثلاثاء/‏‏الأربعاء، وسيستمر حتى منتصف ليل يوم السبت. ولم يتم إغلاق الضفة الغربية المحتلة العام الماضي في عيد «المساخر»، لكن بحسب متحدثة باسم الجيش، اتخذ القرار هذا العام تنفيذاً «لأمر من القيادة السياسية» وبعد «تقييم للوضع» الحالي. واقتحمت قوات الاحتلال بلدة برطعة…

أخبار “نتنياهو” يأمل من أميركا باستمرار رفض أي تحرك في الأمم المتحدة يؤيد دولة فلسطينية

“نتنياهو” يأمل من أميركا باستمرار رفض أي تحرك في الأمم المتحدة يؤيد دولة فلسطينية

الخميس ٢٤ مارس ٢٠١٦

أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس عن أمله بأن تواصل الولايات المتحدة رفض أي تحرك نحو إصدار الأمم المتحدة قراراً يؤيد إقامة دولة فلسطينية. وقال خلال اجتماع لجنة الشؤون العامة الأميركية - الإسرائيلية (إيباك) القوية المؤيدة لإسرائيل في واشنطن، واضاف: «إصدار مجلس الأمن قراراً للضغط على إسرائيل سيزيد من تشدد المواقف الفلسطينية، ومن ثم قد يقضي فعلاً على فرص السلام لسنوات كثيرة. وهذا هو السبب في أنني أتعشم في أن تحافظ الولايات المتحدة على موقفها القائم منذ فترة طويلة برفض إصدار الأمم المتحدة مثل هذا القرار». وأوضح نتنياهو الذي كان يتحدث عبر الأقمار الاصطناعية من إسرائيل، أنه مستعد لأن يبدأ المفاوضات «في شكل فوري وبلا شروط مسبقة» للتوصل إلى حل للصراع الفلسطيني - الإسرائيلي يقوم على أساس وجود دولتين، لكنه أصر على أن الرئيس محمود عباس لا يؤيد هذه الفكرة. من جانبها، قررت الحكومة الفلسطينية أمس منع خمس شركات إسرائيلية من إدخال منتجاتها الى الأسواق الفلسطينية. وجاء القرار رداً على قرار إسرائيلي بمنع تسويق منتجات خمس شركات فلسطينية في القدس الشرقية. وقال الناطق باسم الحكومة جمال الدجاني لـ «الحياة» إن القرار الفلسطيني يشمل شركات «تنوفا» و «شتراوس» و «تارا» و «زغلوبك للحوم» و «تبوزينا»، وجميعها تنتج مواد غذائية. وأضاف أن السلطات الإسرائيلية منعت منتجات خمس شركات فلسطينية من دخول القدس الشرقية…

أخبار حاخام يحرِّض على القتل.. واعتقال 15 فلسطينيا ً

حاخام يحرِّض على القتل.. واعتقال 15 فلسطينيا ً

الإثنين ١٤ مارس ٢٠١٦

دعا حاخام «إسرائيلي» إلى قتل حملة السكاكين المفترضين فوراً، في وقت كشف النقاب عن أن الاحتلال يستخدم نوعاً جديداً من الرصاص القاتل، فيما اقتحمت قطعان المستوطنين باحات المسجد الأقصى وسط حراسة مشددة من القوات الخاصة للاحتلال، وخط مستوطنون متطرفون شعارات عنصرية بالقدس، وقمع الجنود «الإسرائيليون» اعتصاماً لشركات فلسطينية غرب رام الله، واعتقلوا 15 فلسطينياً بالضفة الغربية، وأصيب طفل فلسطيني بالرصاص شرق غزة. فقد أكد الحاخام الأكبر لليهود الشرقيين في الكيان، أنه يجب قتل المهاجمين الذين يحملون سكاكين، بعد دعوة رئيس هيئة أركان الجيش، إلى عدم استخدام القوة المفرطة رداً على هبة القدس. وقال الحاخام إسحق يوسف، «في حال قدم شخص باتجاه أحدهم مع سكين، فإنه من الواجب الديني قتله، من يأتي لقتلك، تقتله أولاً». وتابع متحدثاً أمام أتباعه «لا تخافوا من المحاكم، أو إذا كان رئيس الأركان يقول أمراً مختلفاً». وأفادت صحيفة «هآرتس» أمس الأحد أن قوات الاحتلال تقوم منذ سنتين باستخدام نوع جديد من الطلقات المعدنية المغلفة بالإسفنج لتفريق الفلسطينيين، ما أسفر عن استشهاد عدد منهم وإصابة آخرين بجروح خطرة. وأشارت إلى أن هذه الطلقات أكثر صلابة وذات قدرة على إلحاق ضرر كبير بالجسم أكثر من الطلقة القديمة، موضحة أنه لم يتم تقديم أي لائحة اتهام ضد أي من جنود الاحتلال خلال هذه الفترة لسوء استعمالهم لها. من جهة…

أخبار 57 أسيرة فلسطينية في سجون الاحتلال بينهن قاصرات

57 أسيرة فلسطينية في سجون الاحتلال بينهن قاصرات

الثلاثاء ٠٨ مارس ٢٠١٦

أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين أمس، أن 57 أسيرة فلسطينية يقبعن في سجني «الشارون والدامون» بينهن 13 قاصرة وتسع مصابات. وأوضحت الهيئة في بيانها الصحافي بمناسبة - يوم المرأة العالمي الذي يصادف الثامن من مارس من كل عام - أن 33 أسيرة يقبعن في سجن «الشارون» و24 في سجن «الدامون». وأشارت الهيئة إلى أن من بين الأسيرات 13 أسيرة قاصرة - أقل من 18 عاما - وأصغرهن عمرها 12 عاما ومن بينهن تسع مصابات برصاص الاحتلال الإسرائيلي لدى اعتقالهن. وبينت الهيئة أن هناك أسيرتين معتقلتين إدارياً وأسيرتين من سكان قطاع غزة وتسع أسيرات أمهات. وذكرت الهيئة أنه منذ عام 1967 بلغت حالات اعتقال النساء الفلسطينيات 15 ألف حالة وأن 10 أسيرات أنجبن أطفالهن داخل سجون الاحتلال. ومن بين الأسيرات أيضاً خالدة جرار، النائبة عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين. المصدر: صحيفة البيان