الملك سلمان بن عبد العزيز

أخبار خادم الحرمين يوجه بتقديم حزمة من المساعدات الإنسانية للسودان

خادم الحرمين يوجه بتقديم حزمة من المساعدات الإنسانية للسودان

الأحد ١٤ أبريل ٢٠١٩

وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، بتقديم حزمة من المساعدات الإنسانية إلى السودان. وأكدت المملكة العربية السعودية متابعتها لتطورات الأحداث التي تمر بها جمهورية السودان الشقيقة، والبيان الذي صدر عن رئيس المجلس العسكري الانتقالي وتأييدها لما ارتآه الشعب السوداني الشقيق حيال مستقبله، وما اتخذه المجلس العسكري الانتقالي من إجراءات تصب في مصلحة الشعب السوداني الشقيق. وأفادت وكالة الأنباء السعودية (واس) بأن المملكة العربية السعودية ومن منطلق العلاقات التاريخية التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين؛ تؤكد تأييدها لما ارتآه الشعب السوداني الشقيق حيال مستقبله، وما اتخذه المجلس العسكري الانتقالي من إجراءات تصب في مصلحة الشعب السوداني الشقيق، وأعلنت دعمها للخطوات التي أعلنها المجلس في المحافظة على الأرواح والممتلكات، والوقوف إلى جانب الشعب السوداني، وتأمل أن يحقق ذلك الأمن والاستقرار للسودان الشقيق، وتدعو الشعب السوداني بكافة فئاته وتوجهاته إلى تغليب المصلحة الوطنية وبما يحقق تطلعاتهم وآمالهم في الرخاء والتنمية والازدهار. وإسهاماً من المملكة العربية السعودية في رفع المعاناة عن كاهل الشعب السوداني الشقيق، فقد صدرت توجيهات خادم الحرمين الشريفين للجهات المعنية في المملكة بتقديم حزمة من المساعدات الإنسانية تشمل المشتقات البترولية والقمح والأدوية. وتمنت السعودية بأن يمن الله على جمهورية السودان الشقيقة وشعبها العزيز بالأمن والاستقرار وتجاوز كافة الظروف والصعاب. المصدر: الاتحاد - أبوظبي

أخبار السعودية تستعيد 400 مليار ريال إلى الخزينة من المتهمين بالفساد

السعودية تستعيد 400 مليار ريال إلى الخزينة من المتهمين بالفساد

الخميس ٣١ يناير ٢٠١٩

أعلن الديوان الملكي السعودي أن الملك سلمان بن عبد العزيز تسلم تقرير لجنة قضايا الفساد العام، بحسب وكالة الأنباء السعودية (واس). وقال الديوان الملكي السعودي إن خادم الحرمين الشريفين، اطّلع على التقرير المقدم من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان والمتضمن أن اللجنة العليا لقضايا الفساد العام أنهت أعمالها في قضايا استدعاء 381 شخصاً، مشيراً إلى انتهاء التحقيق مع المتهمين بالفساد بإشراف النيابة العامة. كما كشف الديوان الملكي السعودي أنه تمت التسوية مع 87 متهماً بقضايا الفساد، مشيرة إلى أن هناك 8 أشخاص رفضوا التسوية وتمت إحالتهم للنيابة العامة. فيما رفض النائب العام التسوية مع 56 شخصا لوجود قضايا جنائية. ولفت الديوان إلى أنه تمت استعادة 400 مليار ريال من المتهمين بالفساد، نتج عنها استرجاع أموال للخزينة العامة للدولة متمثلة في عدة أصول من عقارات وشركات وأوراق مالية ونقد وغير ذلك. المصدر: وكالات

أخبار الملك سلمان: نتبنى قيم الوسطية والتسامح والاعتدال

الملك سلمان: نتبنى قيم الوسطية والتسامح والاعتدال

الإثنين ١٩ نوفمبر ٢٠١٨

قال خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، الاثنين، إن المواطن السعودي هو المحرك الأساسي للتنمية في البلاد، وإن خطط التنمية في المملكة تسير بشكل متواز وتحقق أهدافها بمعدلات مرضية. وأضاف خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، الاثنين، لدى افتتاح دورة الأعمال الجديدة لمجلس الشورى، نتمسك بالشريعة الإسلامية منهجا ونتبنى قيم الوسطية والتسامح والاعتدال. وأردف الملك سلمان سنستمر في التصدي للتطرف والإرهاب والعمل على التنمية في المنطقة. وتابع قائلا "وجهنا ولي العهد بالتركيز على تطوير القدرات البشرية وإعداد الجيل الجديد". وقال الملك سلمان في خطابه: "إنه لمن دواعي سرورنا أن نلتقي بكم اليوم لاستعراض السياسة الداخلية والخارجية للدولة، إن المواطن السعودي هو المحرك الرئيس للتنمية وأداتها الفاعلة، وشباب وشابات هذه البلاد هم عماد الإنجاز وأمل المستقبل، والمرأة السعودية شريك ذو حقوق كاملة وفق شريعتنا السمحاء. لقد أعز الله هذه البلاد بالشريعة الإسلامية التي نتمسك بها منهجاً وعملاً، ونسير على هديها في نشر الوسطية والتسامح والاعتدال، ولقد شرفنا الله بخدمة الحرمين الشريفين وتوفير الخدمات لقاصديهما. إن من أولوياتنا في المرحلة القادمة مواصلة دعمنا للقطاع الخاص السعودي وتمكينه كشريك فاعل في التنمية. وجهنا ولي العهد رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية بالتركيز على تطوير القدرات البشرية وإعداد الجيل الجديد لوظائف المستقبل. بتوفيق من الله تمر بلادنا بتطور تنموي شامل وفقاً…

أخبار العاهل السعودي يضع حجر الأساس لأكبر مشروع ترفيهي في المنطقة

العاهل السعودي يضع حجر الأساس لأكبر مشروع ترفيهي في المنطقة

الأحد ٢٩ أبريل ٢٠١٨

وضع العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز ،أمس، حجر الأساس لمشروع "القدية"، الوجهة الترفيهية والرياضية والثقافية الجديدة في المملكة، والتي سيتم إنشاؤها غربي العاصمة السعودية، الرياض. وقال الرئيس التنفيذي للقدية، مايكل رينينجر، في كلمته خلال حفل التدشين: "إنه موقع شاسع مترامي الأطراف يقدم فرصاً استثمارية واعدة، فنحن نتحدث عن مساحة ضعفي ونصف مدينة ديزني وورلد أو 100 ضعف مساحة سنترال بارك في نيويورك. أرض ستوفر كل أنواع الترفيه لنحو 17 مليون زائر بحلول عام 2030". وذكر بيان رسمي ، نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، مساء أمس، أن الملك سلمان بن عبد العزيز وضع القطعة الأخيرة من شعار القدية، لينطلق بعدها عرض مذهل للألعاب النارية أضاء سماء العاصمة وأضاف أجواءً مهيبة على منحدرات جبال "طويق" المحيطة بالموقع. وأضاف رينينجر إلى أنه "بحلول عام 2030 سيوفر المشروع نحو 57 ألف وظيفة للشباب السعودي، وهو أحد 3 مشاريع سياحية عملاقة ستشهدها المملكة". ويحظى المشروع بدعم صندوق الاستثمارات العامة، وسيتم بناؤه على مسافة تبلغ 40 كيلومترا مـن وسط العاصمة الرياض، بمساحة إجمالية قدرها 334 كيلومترا مربعا. ويشكل مشروع القدية نموذجاً جديداً لتنمية الأراضي الصحراوية الشاسعة حول المدن السعودية من دون تكاليف مرتفعة مقارنة مع مشاريع عالمية أخرى، في حين يتوقع أن يضيف المشروع قيمة اقتصادية تقدر بنحو 17 مليار ريال سنوياً للاقتصاد…

أخبار الملك سلمان يبحث مع الحريري مستجدات لبنان

الملك سلمان يبحث مع الحريري مستجدات لبنان

الخميس ٠١ مارس ٢٠١٨

استقبل العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، في مكتبه بقصر اليمامة، أمس، رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، وفيما ذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس)، أنه جرى خلال اللقاء، استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين، وبحث مستجدات الأحداث على الساحة اللبنانية، وجدت الزيارة ترحيباً لبنانياً واسعاً. ووصل الحريري إلى الرياض مساء أول من أمس، يرافقه وزير الداخلية نهاد المشنوق، في زيارة إلى المملكة، تدوم حتى اليوم، وهي الأولى للحريري بعد أزمة تقديم استقالته من الرياض، قبل نحو أربعة أشهر، قبل أن يتراجع عنها في بيروت. وأعلن الحريري في نوفمبر الماضي، استقالته بصورة مفاجئة من الرياض، عبر خطاب متلفز، شن خلاله هجوماً حاداً على إيران وحزب الله، قبل أن يتراجع عن استقالته، بعد التأكيد على ضرورة نأي لبنان بالنفس عن كل ما يمس الدول العربية. وكانت مصادر قالت إن الحريري سيبحث مع القيادة السعودية، العلاقات الثنائية، وأوضاع لبنان والمنطقة، وإمكانية مساهمة الرياض في دعم بلاده، من خلال المؤتمرات الدولية الثلاثة المقررة لدعم لبنان: في روما لدعم الجيش، وفي فرنسا لدعم الاقتصاد، وفي بروكسل للمساعدة في ملف النازحين، وتنعقد المؤتمرات تباعاً بين النصف الأخير من مارس، والنصف الأول من أبريل المقبلين. وكان الحريري غادر بيروت مساء الثلاثاء، ووصل الرياض فجراً، حيث استقبله في المطار، وفد برئاسة المستشار في الديوان الملكي، نزار العلولا، والوزير المفوض.…

أخبار خادم الحرمين يصدر أوامر ملكية بإعفاءات وتعيينات

خادم الحرمين يصدر أوامر ملكية بإعفاءات وتعيينات

الثلاثاء ٢٧ فبراير ٢٠١٨

أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز مجموعة من الأوامر الملكية، أمس، تضمنت إعفاءات وتعيينات في وزارة الدفاع. وحسبما أفادت وكالة الأنباء السعودية (واس)، وافق خادم الحرمين الشريفين على وثيقة تطوير وزارة الدفاع، المشتملة على رؤية واستراتيجية برنامج تطوير الوزارة، والنموذج التشغيلي المستهدف للتطوير، والهيكل التنظيمي والحوكمة ومتطلبات الموارد البشرية التي أعدت على ضوء استراتيجية الدفاع الوطني. وحسب الأوامر، تنهى خدمة الفريق الأول الركن عبد الرحمن بن صالح بن عبد الله البنيان، رئيس هيئة الأركان العامة بإحالته على التقاعد، فيما يرقى الفريق الركن فياض بن حامد بن رقاد الرويلي، نائب رئيس هيئة الأركان العامة، إلى رتبة فريق أول ركن، ويعين رئيساً لهيئة الأركان العامة. وتنهى خدمة الفريق الركن محمد بن عوض بن منصور سحيم، قائد قوات الدفاع الجوي بإحالته إلى التقاعد، ويعفى الفريق الركن فهد بن تركي بن عبد العزيز آل سعود قائد القوات البرية من منصبه، ويعين قائداً للقوات المشتركة برتبة فريق ركن. ويرقى اللواء الركن مطلق بن سالم بن مطلق الأزيمع إلى رتبة فريق ركن، ويعين نائباً لرئيس هيئة الأركان العامة، كما يرقى اللواء الركن جار الله بن محمد بن جار الله العلويط إلى رتبة فريق ركن، ويعين قائداً لقوة الصواريخ الاستراتيجية. ويرقى اللواء الركن فهد بن عبد الله بن محمد المطير إلى رتبة فريق ركن،…

أخبار سلمان وعبدالله الثاني: حقوق الفلسطينيين ثابتة في القدس

سلمان وعبدالله الثاني: حقوق الفلسطينيين ثابتة في القدس

الأربعاء ١٣ ديسمبر ٢٠١٧

أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، في قمة ثنائية عقداها أمس في الرياض، بشأن القدس والتداعيات الخطيرة لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال، ونقل سفارتها إليها، ضرورة تكثيف وتنسيق الجهود العربية والإسلامية والدولية لحماية الحقوق التاريخية والثابتة للشعب الفلسطيني في القدس، وأهمية إيجاد حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية، وفقاً للقرارات الدولية ذات الصلة والمبادرة العربية للسلام. بينما شدد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان والعاهل الأردني، على التأكيد على الحقوق التاريخية الثابتة للشعب الفلسطيني في القدس، وغيرها من الأراضي المحتلة. ووصل العاهل الأردني إلى الرياض أمس، في إطار جولة تشمل أيضاً تركيا، حيث يترأس وفد بلاده في القمة الاستثنائية لمنظمة التعاون الإسلامي التي ستبحث اليوم، التطورات المتعلقة بالقرار الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال، الأمر الذي سيضفي مزيداً من التعقيد على النزاع الفلسطيني- الإسرائيلي، ويؤثر على أمن واستقرار المنطقة. وأجرى ولي العهد السعودي مباحثات مع الملك عبد الله الثاني، استعرضا خلالها مستجدات الأوضاع في الشرق الأوسط، بما فيها القرار الأميركي الأخير بشأن القدس، والتداعيات السلبية الكبيرة لهذا القرار الذي يعد تراجعاً كبيراً في جهود الدفع بعملية السلام. كما أكد الطرفان الحقوق التاريخية الثابتة للشعب الفلسطيني في القدس وغيرها من الأراضي المحتلة، والتي كفلتها القرارات الدولية ذات الصلة.…

أخبار قمة الملك سلمان وبوتين.. توافق على تسوية أزمات المنطقة

قمة الملك سلمان وبوتين.. توافق على تسوية أزمات المنطقة

الجمعة ٠٦ أكتوبر ٢٠١٧

أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، على ضرورة استمرار العمل في سبيل إنهاء الأزمة السورية داعيا إيران الى وقف تدخلاتها في شؤون دول المنطقة. وخلال جلسة محادثات موسعة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قال خادم الحرمين، «في ما يخص الأزمة السورية فإننا مطالبون بالعمل على إنهائها وفقا لقرارات جنيف 1 وقرار مجلس الأمن رقم 2254، وإيجاد حل سياسي يضمن تحقيق الأمن والاستقرار وحفظ وحدة سوريا وسلامة أراضيها». دعا الملك سلمان إلى وضع حد لمعاناة الشعب الفلسطيني وتحقيق سلام عادل وشامل على أساس مبادرة السلام العربية وقرارات مجلس الأمن الدولي، مؤكدا دعم الرياض لحق الفلسطينيين في إقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس، مؤكدا على ضرورة الحفاظ على وحدة العراق وسلامة أراضيه، مطالبا المجتمع الدولي تحمل مسؤوليته تجاه مسلمي الروهينجا، كما شدد على أهمية الحل السياسي للأزمة اليمنية وفقا للمرجعيات. وقال الملك سلمان، نحن حريصون على تكثيف الجهود لمحاربة التطرف والإرهاب وتجفيف منابعه، وطالب بتأسيس مركز أممي لمحاربة الإرهاب. وذكر أن الرياض طرحت مبادرة بإنشاء مركز عالمي لمحاربة هذه الظاهرة تحت مظلة الأمم المتحدة وخصصت 110 ملايين دولار لتحقيق ذلك. وفي ملف النفط، أكد الملك سلمان أننا سنواصل العمل مع روسيا على استقرار أسعار النفط، قبل أن يوجه دعوة رسمية إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لزيارة الرياض، مؤكدا أن هناك…

أخبار خادم الحرمين: المملكة ستبقى حصناً قوياً لكل محب للخير

خادم الحرمين: المملكة ستبقى حصناً قوياً لكل محب للخير

الأحد ٢٤ سبتمبر ٢٠١٧

هنأ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، أمس السعوديين بمناسبة اليوم الوطني الـ87، وقال عبر حسابه في تويتر: «ستبقى المملكة حصناً قوياً لكل محب للخير، ومحب لدينه ووطنه». فيما أكد وزير الخارجية عادل الجبير أن المملكة أخذت على عاتقها المبادرة لحل الأزمات وجمع العالم لمواجهة الإرهاب والتطرف. وكتب الملك سلمان، مهنئاً السعوديين، أمس على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي، تويتر قائلاً: «كل عام وبلادنا بخير وعزة ومجد، وستبقى المملكة حصناً قويًاً لكل محب للخير، ومحب لدينه ووطنه». وعاشت السعودية أمس احتفالات عمت جميع المدن والمناطق، احتفاء باليوم الوطني الـ87، وهو اليوم الذي يمثل ذكرى توحيد المملكة، بموجب المرسوم الملكي الذي أصدره الملك الراحل عبدالعزيز آل سعود، في السابع عشر من شهر جمادى الأولى عام 1351 هـجرية، بتوحيد كل أجزاء الدولة السعودية الحديثة، تحت اسم المملكة العربية السعودية. مكانة ونوه وزير الخارجية عادل الجبير بالمكانة الدولية المرموقة التي باتت تحتلها المملكة العربية السعودية، مشيداً بما تحقق لها من تطور في شتى المجالات خلال العقود التسعة الماضية منذ أن تم توحيدها على يد الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، رحمه الله، ومن بعد أبناؤه البررة، حتى العهد الزاهر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود والأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب…

أخبار رسالتان من أمير الكويت إلى الملك سلمان والسيسي بشأن أزمة قطر

رسالتان من أمير الكويت إلى الملك سلمان والسيسي بشأن أزمة قطر

الثلاثاء ٠٨ أغسطس ٢٠١٧

سلم مبعوث أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد، النائب الأول لرئيس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد، يرافقه وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الإعلام بالوكالة الشيخ محمد العبد الله المبارك، أمس الاثنين، رسالة خطية من الأمير إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، تضمنت آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية والقضايا ذات الاهتمام المشترك. وقد تسلم الرسالة الأميرية الكويتية نائب خادم الحرمين الشريفين الأمير محمد بن سلمان. ولفتت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا) إلى أن المبعوث توجه إلى مصر لتسليم رسالة خطية من الشيخ صباح الأحمد إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي. وتتناول الرسالتان، حسب الوكالة، جهود الوساطة الكويتية بشأن أزمة قطر، وآخر التطورات على صعيد التواصل مع الدوحة. كما التقى المبعوث الكويتي وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، وجرى، خلال اللقاء، بحث العلاقات الأخوية والتعاون بين البلدين الشقيقين والموضوعات المشتركة. من جهة أخرى، قال وزير الشؤون الخارجية بالجزائر عبد القادر مساهل، أمس، «حظيت بشرف استقبال من طرف الشيخ صباح الأحمد، وسلمت له رسالة خطية من أخيه ورفيق دربه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة». وأضاف مساهل في تصريح صحفي عقب لقائه أمير الكويت، إن الرسالة التي سلمها له تعد «رسالة من أخ إلى أخ وصديق إلى صديق ورفيق إلى رفيق»، مشيراً إلى أنه حظي بالاستماع والاستفادة من حكمة ورؤية الأمير…

أخبار سلمان: سنحاسب العابثين بأمن الوطن

سلمان: سنحاسب العابثين بأمن الوطن

الأحد ٠٩ يوليو ٢٠١٧

أكد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، أن المملكة ستحاسب كل من يحاول العبث باستقرارها. وذكرت وكالة الأنباء السعودية، أن الملك سلمان أجرى أمس اتصالين بوالدي رجلي أمن استشهدا الخميس في اعتداءين إرهابيين بمحافظة القطيف. وقالت الوكالة إن الملك أكد خلال الاتصالين أن الجهات الأمنية تتصدى بحزم لكل من يعتدي على استقرار الوطن، وسيحاسب كل من يحاول العبث بأمن واستقرار المملكة. المصدر: البيان

أخبار ترامب يبحث مكافحة الإرهاب مع محمد بن زايد والعاهل السعودي

ترامب يبحث مكافحة الإرهاب مع محمد بن زايد والعاهل السعودي

الإثنين ٠٣ يوليو ٢٠١٧

تحدث الرئيس الأميركي دونالد ترامب هاتفياً مع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، لبحث التطورات الأخيرة ومكافحة الإرهاب. وقال البيت الأبيض، اليوم الاثنين، إن ترامب جدد تأكيده على ضرورة وقف تمويل الإرهاب. وأضاف البيت الأبيض: «أكد على أهمية وقف تمويل الإرهاب والتصدي للفكر المتطرف». وشدد الرئيس أيضاً على أن الوحدة في المنطقة مهمة لتحقيق أهداف قمة الرياض بهزيمة الإرهاب وتعزيز استقرار المنطقة». وقال: «لكن الرئيس ترامب يعتقد أن الهدف الرئيسي لمبادرته هو وقف تمويل الإرهاب». وكانت الدول المقاطعة لقطر قد أعلنت، اليوم الاثنين، موافقتها على طلب الكويت تمديد المهلة المعطاة لقطر للرد على قائمة المطالب الخليجية، 48 ساعة. المصدر" الاتحاد