تونس

أخبار تونس: تفكيك خلية إرهابية تضم 14 عنصراً.. والقضاة يعتصمون

تونس: تفكيك خلية إرهابية تضم 14 عنصراً.. والقضاة يعتصمون

الخميس ٠٢ يونيو ٢٠١٦

بدأ قضاة تونس أمس، تحركات احتجاجية للمطالبة بتحسين أوضاعهم المالية وظروف العمل في المحاكم، فيما فكك الأمن خلية إرهابية في جهة سوسة تضم 14 عنصراً كانوا يخططون للالتحاق بتنظيم «داعش» الإرهابي. وقرر القضاة، بدعوة من جمعية القضاة التونسيين، حمل الشارة الحمراء وتأخير الجلسات في كافة المحاكم التونسية لمدة ساعة بدءاً من أمس وعلى مدى ثلاثة أيام. ويطالب القضاة إلى جانب رفع مرتباتهم بإصلاح البنى التحتية للمحاكم وتلافي النقص في الموارد البشرية. وفكك الأمن خلية إرهابية في جهة سوسة تضم 14 عنصراً كانوا يخططون للالتحاق بتنظيم «داعش» المتطرف. وقالت وزارة الداخلية إن الموقوفين تتراوح أعمارهم بين 17 و35 عاماً وكانوا على اتصال بعناصر إرهابية أخرى في الداخل والخارج كما يخططون للالتحاق بالتنظيم الإرهابي في ليبيا وسوريا. ودشن الرئيس الباجي قايد السبسي أمس تمثال بورقيبة الذي أعيد وضعه بالعاصمة لأول مرة منذ 29 عاما ليستقر قبالة تمثال المفكر عبد الرحمن بن خلدون في ربط معنوي لمسيرة الإصلاح الاجتماعي التي بدأها ابن خلدون في كتاباته آنذاك وواصلها بورقيبة في إطار بناء الدولة التونسية الحديثة. وقال قايد السبسي للصحفيين عقب حفل إعادة التمثال لموقعه الأصلي «إعادة تمثال الزعيم بورقيبة ليس الهدف منه الشخصنة، بل رمزي لأن اليوم هو موعد رمزي لا مثيل له في تاريخ تونس.. تاريخ وحد كل التونسيين. نحن في حاجة لوحدة…

أخبار مراجعات الغنوشي مبادرة أم مناورة أم مغامرة؟

مراجعات الغنوشي مبادرة أم مناورة أم مغامرة؟

الإثنين ٣٠ مايو ٢٠١٦

للبحث في ملف التحول في خطاب حركة النهضة الإسلامية «إخوان تونس»، طرحت «الاتحاد» العديد من الأسئلة على عدد من السياسيين والأكاديميين والإعلاميين والمهتمين بشؤون هذه الجماعة التي كثيراً ما ترتبط بالتنظيم الدولي للإخوان، والتي نجحت في تغيير ثوبها في كل من تركيا والمغرب في تجربتين جديرتين بالدراسة، والنظر إليهما كمثال ربما ظهرت بعض ملامحه على أرض الواقع. لكن لحركة النهضة الإسلامية ماضياً مختلفاً في تونس بدأ بالصدام المباشر مع الرئيس الحبيب بورقيبة، وانتهى برموزها في المنافي في عهد الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي لأسباب إيديولوجية وسياسية أساساً، إذ كان «الاتجاه الإسلامي»، وهو الاسم السابق للحركة قد ناور لدخول الحكم، في ظل رفض النخب السياسية التونسية وجود حزب ديني، كما ينص على ذلك قانون الأحزاب التونسي قبل تغيير يناير 2011. المفكر الإسلامي والباحث في شؤون الجماعات الإسلامية أنس الشابي، عايش حقباً مختلفة مع الإسلاميين في تونس سواء من خلال مسؤولياته السابقة بالمجلس الإسلامي الأعلى في تونس، أو من خلال نقده لطروحات الإسلاميين التونسيين، وهو الذي لم يملك الكثير من المؤلفات التي تدحض نظرياتهم منذ ثمانينيات القرن الماضي. كيف تترجم التغيير الحاصل في خطاب النهضة كحزب إسلامي في تونس بالأساس على أرض الواقع؟ يقول أنس الشابي: أسأل أولاً: هل حدث فعلاً تغيير في خطاب وفكر النهضة أو أن هناك تلاعباً…

أخبار تونس تؤيد ضربة ضد «داعش ليبيا».. وكوبلر يدعو لجيش موحد

تونس تؤيد ضربة ضد «داعش ليبيا».. وكوبلر يدعو لجيش موحد

الأربعاء ٢٧ أبريل ٢٠١٦

أكدت تونس أنها تؤيد تنفيذ «ضربة عسكرية محددة» ضد تنظيم ««داعش» الإرهابي في ليبيا تحت غطاء أممي مجددة دعمها «لحل سلمي وتفاوضي للأزمة الليبية»، في وقت طالبت رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في ليبيا ناتاليا ابوستولوفا خلال زيارة إلى طرابلس الثلاثاء حكومة الوفاق الوطني بتولي مهامها التنفيذية «في أسرع وقت ممكن». وقال المتحدث باسم الرئاسة التونسية معز السيناوي إن «موقف الرئاسة لم يتغير بخصوص التدخل العسكري في ليبيا والرئيس التونسي الباجي قايد السبسي يؤيد ضربة محددة ضد التنظيم الإرهابي في ليبيا تحت غطاء الأمم المتحدة». من جهة أخرى طالب الاتحاد الأوروبي حكومة الوفاق الوطني بتولي مهامها التنفيذية في أسرع وقت، وقالت ابوستولوفا في مؤتمر صحفي عقدته في قاعدة طرابلس البحرية حيث مقر حكومة الوفاق «نشجع المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني على تولي مهامه التنفيذية في اسرع وقت ممكن لأن الليبيين بحاجة لأن يشاهدوا تغييراً». وطالبت البرلمان بعقد جلسة لمنح الثقة «في أسرع وقت ممكن»، لكنها أكدت رغم ذلك أن الاتحاد الأوروبي «سبق وأن اعترف بهذه الحكومة ونحن نعمل معها، إلا أننا نود أن نرى هذا المسار السياسي مكتملا». وقالت إنها بحثت مع أعضاء حكومة الوفاق «الإجراءات الأمنية على الأرض وكيف يمكننا أن نساعد الحكومة على بناء وتدريب جيش ليبي حقيقي وشرطة وقوات عسكرية».  من جانبه اعلن وزير الدفاع الفرنسي جان ايف…

أخبار بان كي مون يؤكد دعم الأمم المتحدة لتونس في عمليتها الانتقالية ومكافحتها للإرهاب

بان كي مون يؤكد دعم الأمم المتحدة لتونس في عمليتها الانتقالية ومكافحتها للإرهاب

الثلاثاء ٢٩ مارس ٢٠١٦

أكد الأمين العام الأمم المتحدة بان كي مون أن زيارته ورئيس مجموعة البنك الدولي لتونس تأتي في سياق دعمهما لها وهي تتقدم نحو مزيد من الاستقرار والازدهار رغم التحديات. وهنأ بان كي مون الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي بالتقدم الديمقراطي مؤكدا دعم الأمم المتحدة لشعب وحكومة تونس فيما تدخل البلاد مرحلة جديدة في عمليتها الانتقالية. وقال إن " الأمم المتحدة تدرك تأثير الوضع في ليبيا على تونس لا سيما على الصعيدين الأمني والاقتصادي .. و نحن نعمل على التوصل إلى حل سياسي في ليبيا.. فمازال هذا هو السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة وتحقيق الاستقرار في البلاد والمنطقة". من جانبه قال رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم : " أتينا إلى هنا لإظهار دعمنا لتونس التي تواصل تقدمها نحو مزيد من الاستقرار والازدهار على الرغم من التحديات الاقتصادية والأمنية الكبرى التي لا تزال قائمة". المصدر: جريدة الخليج

أخبار تمديد حال الطوارئ في تونس ثلاثة أشهر

تمديد حال الطوارئ في تونس ثلاثة أشهر

الثلاثاء ٢٢ مارس ٢٠١٦

أعلنت رئاسة الجمهورية التونسية اليوم (الثلثاء) تمديد العمل ثلاثة أشهر بحال الطوارئ السارية في البلاد منذ الهجوم الانتحاري الذي استهدف في 24 تشرين الثاني (نوفمبر) حافلة للامن الرئاسي في وسط العاصمة. وقالت الرئاسة في بيان مقتضب إن «الرئيس الباجي قائد السبسي قرر وبعد مشاورات، تمديد العمل بحال الطوارئ لمدة ثلاثة اشهر اعتباراً من 23 آذار (مارس)». ويأتي هذا القرار بعد 15 يوماً على هجوم جديد وقع في منطقة بن قردان على الحدود الليبية. وهي المرة الثالثة التي يمدد فيها هذا الإجراء الذي يمنح وزارة الداخلية صلاحيات استثنائية واسعة مثل فرض حظر تجول على الأفراد والعربات ومنع الإضرابات العمالية ووضع الأشخاص تحت الإقامة الجبرية وحظر الاجتماعات، وتفتيش المحال ليلاً ونهاراً ومراقبة الصحافة والمنشورات والبث الإذاعي والعروض السينمائية والمسرحية، من دون وجوب الحصول على إذن مسبق من القضاء. وكان آخر تمديد تقرر في 22 شباط (فبراير) لمدة فترة شهر. وشهدت تونس في 7 آذار هجمات جهادية غير مسبوقة على منشآت أمنية في بن قردان. وقتل 13 عنصراً من قوات الأمن وسبعة مدنيين في هذه الهجمات، فيما قتل 49 مسلحاً. ولم تتبن أي جهة الهجمات لكن السلطات قالت إن المتطرفين كانوا يريدون إقامة «إمارة داعشية» في المدينة. وأعلنت وزارة الداخلية التونسية الثلثاء إعادة فتح نقاط العبور مع ليبيا التي أغلقت بعد اعتداءات في…

أخبار الرئيس التونسي يدعو إلى «الوحدة الوطنية» لمجابهة «الإرهاب»

الرئيس التونسي يدعو إلى «الوحدة الوطنية» لمجابهة «الإرهاب»

الإثنين ٢١ مارس ٢٠١٦

دعا الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي اليوم (الأحد)، التونسيين إلى «الوحدة الوطنية» لمجابهة «التحديات» الكبيرة التي تواجهها البلاد وفي مقدمها «الإرهاب». وقال السبسي في خطاب القاه بمناسبة الذكرى الـ 60 لاستقلال بلاده من الاستعمار الفرنسي في 20 آذار (مارس) 1956، إنه «لا بد أن نحقق الوحدة الوطنية... من دون سقف الوطنية لا يمكن لأي حركة أن تنجح». وأضاف: «أعرف أن هناك حساسيات سياسية، هناك مرجعيات ذهنية ومرجعيات عقائدية مختلفة، لكن المرجعية الحقيقية الوحيدة التي من دونها لا نجاح لأي مرجعية هي الوطنية، الوطنية». وتابع السبسي: «نحن نضمن حرية التعبير لكل تونسي وتونسية مهما كان اختلافنا معهم، ونحن نقبل الرأي المخالف، لكن من دون سقف الوطنية ليس هناك أي حركة يمكن أن تنجح. وانا أنبههم من الآن إلى أنهم لن ينجحوا»، من دون ذكر الجهة التي توجه إليها بالخطاب. وتابع أن بلاده تواجه تحديات عدة «أولها الإرهاب الذي قاسينا منه في 2015»، قائلاً إن «الحرب ضد الإرهاب متواصلة». وفي العام 2015، قتل 59 سائحاً أجنبياً و13 عنصر أمن في ثلاث هجمات دامية استهدفت متحف باردو وسط العاصمة تونس، وفندقاً في سوسة (وسط) وحافلة لعناصر الأمن الرئاسي في العاصمة، تبناها تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) المتطرف. ومضى الرئيس التونسي يقول: «ثانياً لدينا تحدي الأمور الاجتماعية... لنا بطالة خانقة... لنا فقر وجهات مهمشة...، ثالثاً…

أخبار الصيد: تونس ليست فسحة لإقامة إمارة داعشية

الصيد: تونس ليست فسحة لإقامة إمارة داعشية

الأربعاء ٠٩ مارس ٢٠١٦

أعلن الحبيب الصيد رئيس الحكومة التونسية أمس، أن بلاده «ربحت معركة ضد الإرهاب»، وأن تونس ليست فسحة لإقامة إمارة داعشية، وذلك غداة إحباط قوات الأمن هجمات متزامنة على ثكنة عسكرية ومركزيْ أمن في مدينة بن قردان الحدودية مع ليبيا، متعهداً «تقييماً شاملاً» في شأن إخلالات أمنية محتملة. وقوبل الهجوم الإرهابي بعاصفة استنكار عربي ودولي، والذي أسفر عن مقتل 36 متطرفاً و12 عنصر أمن وسبعة مدنيين في «الحصيلة النهائية» للهجمات غير المسبوقة، حسبما أعلن الصيد أمس. وقال الصيد في مؤتمر صحفي: إن «نحو 50 شخصاً أكثرهم توانسة» هاجموا بشكل «متزامن» الثكنة العسكرية ومديريتيْ «الحرس الوطني (الدرك) والأمن الوطني (الشرطة)» في بن قردان بهدف «احتلال» هذه المنشآت الأمنية، و«إحداث إمارة داعشية» في المدينة. وأضاف أنه من «الممكن» وجود «أجانب» بين المهاجمين الذين قتلتهم قوات الأمن، لافتاً إلى أنه سيتم الكشف عن جنسياتهم وهوياتهم والجهة التي قدموا منها بعد استكمال التحقيقات. وأفاد أن قوات الأمن أوقفت 7 «إرهابيين منهم أربعة تونسيين» من دون الكشف عن جنسيات الثلاثة الآخرين. وقال: إن «استنطاق الإرهابيين (الموقوفين) مكن من الحصول على عدة معلومات» حول «مخازن أسلحة» في مدينة بن قردان موضحاً أن الإرهابيين أعطوا «إشارة انطلاق العملية» من مكان يقع «قرب الجامع» في بن قردان. ونوه الحبيب الصيد إلى التدخل «القوي» و«السريع» لقوات الجيش والأمن أمس الأول.…

أخبار قتلى في مواجهات عنيفة بين الجيش التونسي ومتشددين

قتلى في مواجهات عنيفة بين الجيش التونسي ومتشددين

الإثنين ٠٧ مارس ٢٠١٦

قالت مصادر أمنية أن ثلاثة أشخاص قتلوا اليوم الاثنين في مدينة بن قردان الواقعة قرب الحدود مع ليبيا أثناء مواجهات عنيفة بين الجيش التونسي ومسلحين يحاولون شن هجمات في المدينة. قال التلفزيون التونسي إن المسلحين حاولوا الهجوم على ثكنة للجيش. وتجري المواجهات في وسط مدينة بن قردان الآن وسط حالة‭‭‭ ‬‬‬ذعر لأهالي المدينة. وطلبت السلطات التونسية من أهالي مدينة بن قردان ملازمة بيوتهم بينما تشتبك مع مسلحين وتقول إنها قتلت كثيرين منهم. المصدر: رويترز + صحيفة الإتحاد

منوعات تونسي يحترف بدوري السلة الأميركي

تونسي يحترف بدوري السلة الأميركي

السبت ٠١ أغسطس ٢٠١٥

سيصبح لاعب الارتكاز العملاق صالح الماجري أول تونسي يحترف في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين بعد توقيعه مع فريق دالاس مافريكس. وخاض الماجري (29 عاما و2.16م) 34 مباراة مع ريال مدريد الإسباني الموسم الماضي، وبلغ معدل تسجيله 4.3 نقاط 2.1 متابعة في 8.6 دقسقة من كل مباراة، محرزا لقب الدوري المحلي مع الفريق الملكي. وذكر دالاس على موقعه الرسمي: "بعدما حمل لموسمين الوان ريال مدريد، أفضل ناد ربما في العالم خارج الدوري الأميركي للمحترفين، وافق صالح الماجري على التعاقد مع مافريكس". ورفع الماجري معدله الى 5 نقاط و2.6 متابعة في 10.33 دقيقة ضمن 8 مباريات من مباريات "يوروليغ" القارية حيث احرز ريال ايضا اللقب بفوزه على اولمبياكوس اليوناني في النهائي. وكان الماجري، ابن مدينة جندوبة الشمالية، أحد أفراد منتخب تونس المشارك في ألعاب لندن الأولمبية 2012 وذلك بعد إحراز لقب كأس إفريقيا 2011 عندما اختير أفضل لاعب في البطولة. وذكرت تقارير أن الماجري، الذي يستعد لخوض كأس افريقيا مع تونس بين 19 و31 أغسطس المقبل، سينضم لدالاس لثلاث سنوات. وشارك الماجري سابقا مع يوتا جاز في الدوري الاميركي الصيفي، وحمل الوان النجم الساحلي وانتويرب جاينتس البلجيكي (2010-2012) واوبرادوريو الاسباني (2012-2013) وريال مدريد (2013-2015). وكان دالاس تعاقد مع ساتنام سينغ الذي أصبح أول هندي يحترف في الدوري الأميركي. وخرج دالاس، حامل…

أخبار تونس تعلن الطوارئ.. خوفا من تكرار سيناريو «سوسة»

تونس تعلن الطوارئ.. خوفا من تكرار سيناريو «سوسة»

الأحد ٠٥ يوليو ٢٠١٥

أعلن الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي حالة الطوارئ في البلاد بعد مرور نحو أسبوع على هجوم سوسة الإرهابي في ظل تحذيرات دولية بتواصل التهديدات الموجهة إلى تونس ووجود مجموعة أهداف ومقرات حساسة يحتمل مهاجمتها خلال الفترة المقبلة. وأكد وزير شؤون الرئاسة مدير مكتب الرئيس التونسي رضا بالحاج لـ«الشرق الأوسط»، أن الخطوة تجئ وسط تزايد للمهددات الأمنية، والحصول على معلومات استخباراتية باحتمال وقوع هجمات إرهابية جديدة، مشيرا إلى أن منح صلاحيات واسعة للمحافظين تطلق يدهم في تعقب الجماعات المتطرفة، لكنه استبعد في المقابل حل الحكومة والبرلمان. وذكرت مصادر رئاسة الجمهورية أن قرار الطوارئ اتخذ نتيجة ظروف قاهرة وإثر توفر معطيات تشير إلى وجود تهديدات إرهابية جدية وكبيرة. وأضافت قولها «أمام جدية التحذيرات تقرر إعلان حالة الطوارئ التي ستمكن قوات الجيش من معاضدة قوات الأمن والنزول إلى الشارع لتأمين مجموعة من المنشآت الأساسية الحيوية». ووفق الفصل 79 من الدستور التونسي الجديد، فإن صلاحية إعلان حالة الطوارئ ترجع إلى رئيس الجمهورية الذي يقرر هذا الوضع الاستثنائي بالتنسيق مع رئيس الحكومة إذا كانت البلاد، في حالة خطر داهم مهدد لكيان الوطن واستقلاله. وفي 6 مارس (آذار) 2014، أنهى المنصف المرزوقي الرئيس التونسي السابق حالة الطوارئ المفروضة في البلاد منذ اندلاع ثورة 2011. وكانت عمليات تجديد حالة الطوارئ تجري بشكل دوري لمدة ثلاثة أو ستة…

منوعات تونس تخسر 515 مليون دولار من السياحة بعد هجوم سوسة

تونس تخسر 515 مليون دولار من السياحة بعد هجوم سوسة

الثلاثاء ٣٠ يونيو ٢٠١٥

تتوقع تونس خسارة 515 مليون دولار في قطاع السياحة هذا العام، بعد الهجوم الدامي على منتجع سوسة، الذي خلف 39 قتيلا، أغلبهم بريطانيون. وجاء الهجوم على فندق مرحبا السياحي في سوسة، بعد هجوم آخر استهدف متحف باردو في شهر مار/ آذر الماضي بتونس العاصمة مخلفا 21 قتيلا. وألحقت هذه الهجمات ضررا بليغا بالسياحة التونسية، التي تشكل مصدرا رئيسيا للعملة الصعبة في البلاد. وقالت وزيرة السياحة، سلمى اللومي، في مؤتمر صحفي: "أثرت الهجمات كثيرا على الاقتصاد، وستكون الخسائر كبيرة". وحققت تونس العام الماضي إيرادات قيمتها 1،95 مليار دولار من السياحة، التي تشكل 7 في المئة من الإنتاج المحلي الخام. وأضافت الوزيرة أن الحكومة تدرس إلغاء ضريبة الزوار، وتخفيف ديون الفنادق، بهدف دعم قطاع السياحة. واعتقلت السلطات أشخاصا يشتبه في علاقتهم بالهجوم، ولكنها لم تقدم تفاصيل وافية. ويبحث المحققون في احتمال أن يكون المسلح، سيف الدين رزقي، تلقى تدريبات في مخيمات متطرفين في ليبيا. المصدر: BBC

أخبار تونس تستدعي الاحتياط وتغلق عشرات المساجد

تونس تستدعي الاحتياط وتغلق عشرات المساجد

السبت ٢٧ يونيو ٢٠١٥

قال رئيس الحكومة التونسية، الحبيب الصيد، ليل الجمعة السبت، إن الحكومة ستغلق 80 مسجدا خارج سيطرة الدولة لتحريضها على العنف كإجراءات في أعقاب الهجوم على فندقين بتونس. وأعلن الصيد أن الاعتداء الدموي، الذي استهدف الجمعة فندقا في سوسة على الساحل الشرقي التونسي أسفر عن مقتل 38 شخصا أغلبهم بريطانيون. وقال الصيد ردا عن سؤال حول جنسيات القتلى "أكثرهم إنجليز، وبعضهم ألمان وبلجيكيون وفرنسيون". وأضاف أن "كل حزب أو جمعية تكون غير محترمة للمبادئ الأساسية للدستور التونسي الجديد سيقع التنبيه عليها وإذا لزم الأمر سيتم حلها". وكان الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي دعا، الجمعة، من الفندق الذي تعرض للهجوم، رئيس الحكومة إلى "مراجعة" الترخيص القانوني لحزب لم يسمه، قال إنه "يرفع العلم الأسود" في إشارة على الأرجح إلى حزب التحرير الإسلامي الذي رفع أنصاره خلال تجمع أقاموه مؤخرا بالعاصمة تونس رايات بيضاء وسوداء، وكتبوا على لوحات سياراتهم عبارة "دولة الخلافة". وقررت الحكومة "إعادة النظر في المرسوم المنظم للجمعيات خاصة فيما يتعلق بالتمويل وإخضاعه للرقابة القانونية للدولة"، حسبما أعلن الصيد الذي قال إن "تمويل الإرهاب يأتي أحيانا من جمعيات تساند الإرهاب". كما قررت الحكومة "دعوة جيش الاحتياط لتعزيز التواجد العسكري والأمني في المناطق الحساسة، والمواقع التي فيها خطر إرهابي" و"تكثيف الحملات والمداهمات لتتبع العناصر المشبوهة والخلايا النائمة في إطار احترام القانون". وأعلن…