شركة أبل

منوعات أبل تصلح برنامج سفاري على أجهزتها

أبل تصلح برنامج سفاري على أجهزتها

السبت ٠٦ يناير ٢٠١٨

تبث شركة أبل برنامجاً لإصلاح متصفح الإنترنت سفاري على أجهزة آيفون وآيباد وماك خلال أيام حسبما قالت الشركة أول من أمس بعد أن اكتشفت شركات كبيرة لصناعة الرقائق الالكترونية عيوباً جعلت كل أجهزة الكمبيوتر الحديثة تقريباً عرضة للاختراق. وقالت شركة أبل في بيان على موقعها الإلكتروني إن ميلتداون وسبيكتر أثرا على كل الأجهزة التي تعمل بنظامي ماك وأي.أو.إس. لكن آخر تحديث لنظم تشغيل أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بنظام ماك وأجهزة أبل التلفزيونية والآيفون والآيباد قام بحماية المستخدمين من هجوم ميلتداون ولم يؤد لإبطاء الأجهزة. وتتعرض الأجهزة التي تعمل بنظامي ماك وأي.أو.إس لهجمات سبيكتر من خلال شفرة يمكن أن تتواجد في أنظمة تصفح الإنترنت. وقالت أبل إنها ستبث برنامجاً لإصلاح متصفح سفاري في هذه الأجهزة خلال الأيام المقبلة. المصدر: البيان

منوعات «أبل» تعمل على نظارات الواقع المعزز والافتراضي

«أبل» تعمل على نظارات الواقع المعزز والافتراضي

السبت ٢٢ أبريل ٢٠١٧

أكدت تقارير صحافية عن عزم أبل لتطوير مشروع يتعلق بالواقع المعزز وربما الواقع الافتراضي، حيث أبدى تيم كوك – الرئيس التنفيذي لشركة أبل –اهتماماً خاصاً بهذا المجال. وأفاد تقريرٍ نُشر أخيراً بأن الشركة تعمل على نظارات من هذا القبيل. وفق ما ذكره موقع عالم التقنية. ويشير التقرير إلى وقوع حوادث كحروق وإصابات في العين حدثت لموظفي أبل أثناء حالات الاختبار مع نموذج لجهاز تصوير ثلاثي الأبعاد. ومن بين شكاوى الأفراد الذين شاركوا في تلك الاختبارات أنهم وجدوا بعض الآلام في العين، وعدم الراحة في الرؤية، وهي حالات تراها الشركة طبيعية عند تطوير هذا النوع من الأجهزة. ويرى مراقبون أن التقرير غير كافٍ لتحديد ما إذا كانت أبل تخطط لإطلاق جهاز للواقع الافتراضي أم للواقع المعزز. المصدر: البيان

منوعات خبراء: «أبل» قدمت درساً في إتقان «فن إدارة التوقعات» عند تسويق «آي فون 7»

خبراء: «أبل» قدمت درساً في إتقان «فن إدارة التوقعات» عند تسويق «آي فون 7»

الأحد ٠٢ أكتوبر ٢٠١٦

بعيداً عن «الهدية»، التي تلقتها شركة «أبل» عشية إطلاق هاتفها الذكي الجديد، المتمثلة في سحب شركة «سامسونغ» هاتفها «غلاكسي نوت 7» من الأسواق، بعد تعدد حوادث انفجار البطارية، رأى محللون وخبراء أن حملة «أبل»، التي اتبعتها في تسويق هاتفها الأخير «آي فون 7»، قدمت درساً مدهشاً في كيفية إتقان «فن إدارة التوقعات»، إذ استطاعت «أبل» التعامل مع توقعات المستهلكين باعتبارها مباراة حاسمة فاصلة، لا سبيل أمامها سوى كسبها بامتياز، بعدما تمكنت من جعل الجمهور العام سعيداً بأن الهاتف جاء بمزايا وخصائص فاقت التوقعات المعلنة، إذ بدأت حملتها بخفض سقف التوقعات إلى أقل من القائم فعلياً، لكنها استعدت في الوقت نفسه لطرح الهاتف بمواصفات عالية. ومن بين التقارير المهمة التي حللت حملة تسويق هاتف «آي فون 7»، تقرير مفصّل أعده خبير تسويق منتجات تقنية المعلومات، جاسون هاينر، ونشره موقع شبكة «زد دي نت» zdnet.com المتخصصة في تقنية المعلومات، الذي انتهى فيه إلى أن ما قامت به «أبل» يعدّ درساً يمكن أن تتعلم منه شركات التقنية الأخرى، وعلى رأسها شركة «غوغل». تكهنات سلبية رصد التقرير بدايات حملة تسويق «آي فون 7»، موضحاً، أنها كانت في وقت مبكر من عام 2016 وربما أواخر 2015، وكانت جميعها عبارة عن مواد صحافية وتسريبات من «أبل» نفسها، تتوقع أن الهاتف الجديد سيمثل خيبة أمل هائلة. وأفاد…

أخبار الضرائب على «أبل» تجدد الصراع بين شركـات التقنية العالمية والمفوضية الأوروبية

الضرائب على «أبل» تجدد الصراع بين شركـات التقنية العالمية والمفوضية الأوروبية

السبت ٠٣ سبتمبر ٢٠١٦

ازدادت حدة الخلافات بين شركة «أبل» والمفوضية الأوروبية أخيراً بعد صدور قرار بتغريم «أبل» 14.5 مليار دولار يتعين عليها دفعها لأيرلندا، ما يثير تساؤلات عدة حول تكرار الخلافات الخاصة بأنشطة شركات التقنية عالمياً، خصوصاً في دول الاتحاد الأوروبي، الذي كثيراً ما تشعل مفوضيته خلافات من هذا النوع مع شركات التقنية. وتشير الأرقام إلى أنه خلال الفترة من 2003 الى 2014، حققت «أبل» عائدات في أيرلندا وأوروبا كان يفترض أن تدفع عنها ضرائب قدرها 13 مليار يورو، تعادل 14.5 مليار دولار. في المقابل حصدت أيرلندا من وراء تواجد شركات التقنية على أرضها ومن بينها «أبل» فرص عمل وبيئة استثمارية قوية. كما حافظت «أبل» وغيرها في المقابل على جزء أكبر من ثروتها وقررت بقاءها في الجهاز المصرفي الايرلندي بدلاً من تحويلها إلى الولايات المتحدة وسداد ضرائب أكبر عنها. القاسم المشترك وتفصيلاً، شهدت الآونة الأخيرة تساؤلات عدة حول ما هو القاسم المشترك أو المعادلة الدائمة الحضور والتأثير في الخلافات الحادة حول أنشطة شركات التقنية بالكثير من دول العالم، خصوصاً دول الاتحاد الأوروبي، الذي كثيراً ما تشعل مفوضيته خلافات من هذا النوع مع شركات التقنية على غرار ما حدث مع شركة «أبل» أخيراً، إذ صدر قرار من المفوضية الأوروبية بتغريمها 14.5 مليار دولار يتعين عليها دفعها لأيرلندا نظير مزايا ضريبية حصلت عليها من دبلن…

منوعات أبل تعلن عودة خدماتها للعمل بعد فترة من توقف

أبل تعلن عودة خدماتها للعمل بعد فترة من توقف

السبت ٠٤ يونيو ٢٠١٦

قالت شركة أبل إن جميع خدماتها بما فيها متجر التطبيقات (آب ستور) عادت للعمل مجدداً بعد توقفها الليلة الماضية. وأظهر موقع أبل على شبكة الإنترنت في الولايات المتحدة أن جميع التطبيقات عادت للعمل، وقالت الشركة بعد دقائق قليلة عبر موقعها "ليست هناك مشكلات في الوقت الراهن."، وقالت الشركة المصنعة لهاتف آيفون إن الخدمات المرتبطة بخدمة آي.كلاود وتطبيق الصور عادت للعمل أيضا. وبالرغم من أن بعض خدمات الشركة عادت للعمل قبل ذلك بما في ذلك متجر التطبيقات (آب ستور) كانت هناك خدمات مرتبطة بخدمة آي.كلاود وتطبيق الصور لا تزال غير متاحة لبعض المستخدمين. وفي وقت سابق رفضت متحدثة باسم أبل التعليق على طبيعة الانقطاع لكنها أشارت إلى موقع الشركة لإظهار أن أغلب الخدمات عادت للعمل.