عام زايد

أخبار زكي نسيبة يتحدث في «عام زايد» عن لبنات الاتحاد الأولى

زكي نسيبة يتحدث في «عام زايد» عن لبنات الاتحاد الأولى

الجمعة ١٩ يناير ٢٠١٨

تبث اليوم، على قنوات مؤسسة دبي للإعلام، الحلقة الثالثة من برنامج «عام زايد»، التي تستضيف معالي زكي أنور نسيبة، وزير دولة، والذي يعتبر من الشخصيات الريادية التي واكبت بدايات نهضة الإمارات الحديثة، حيث رافق المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، منذ ستينيات القرن الماضي، متدرجاً بين العديد من الوظائف والمناصب الإعلامية والبحثية الهامة. ويأتي إطلاق مؤسسة دبي للإعلام للبرنامج الجديد «عام زايد»، تماشياً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، باعتماد عام 2018 «عام زايد»، وليكون مناسبة وطنية تقام للاحتفاء بالقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيَّب الله ثراه. وبالتزامن مع الذكرى المئوية الأولى لميلاد الراحل الكبير، وإبراز دوره في تأسيس وبناء ونهضة الدولة إلى جانب إنجازاته إقليمياً وعالمياً، وتجسيد مكانته الاستثنائية والفريدة محلياً وعربياً ودولياً. كما يفرد الحوار الخاص مع الوزير الإماراتي مساحة هامة للحديث عن مساعي الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، في وضع اللبنات الأولى لقواعد الاتحاد من خلال التنسيق مع الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، رحمه الله، وإجراءات دعوة حكام الإمارات، كذلك حرصه على مصالح البلاد والتضحيات الشخصية التي قدمها لصالح الشعب في دولة الإمارات العربية المتحدة. مواقف لا تنسى ويتوقف زكي أنور نسيبة، عند مواقف المغفور…

أخبار تدشين «صرح زايد المؤسس» 22 الجاري

تدشين «صرح زايد المؤسس» 22 الجاري

الخميس ١٨ يناير ٢٠١٨

انطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وبمناسبة احتفاء دولة الإمارات ب«عام زايد».. تحتفل العاصمة أبوظبي بتدشين «صرح زايد المؤسس»، في 22 يناير/كانون الثاني الجاري، الذي أُنشئ تخليداً لذكرى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه. وسيتم تدشين الصرح الذي يأتي تزامناً مع مرور 100 عام على ميلاد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.. من خلال الكشف عن العمل الفني الذي يتوسطه. كما يأتي تخليداً لذكرى باني الوطن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وما قدمه من مبادئ سامية ورؤية ثاقبة وترسيخاً لقيمه النبيلة، وإنجازاته العظيمة على مستوى الدولة والمنطقة والعالم أجمع. ومن المقرر أن يفتح الصرح أبوابه أمام الجمهور في ربيع 2018، وسيقدّم عدداً من التجارب الشخصية مع الراحل الكبير تتيح التعرف عن كثب إلى حياة القائد الإنسان، وإرثه وقيّمه النبيلة. ويوفر الصرح للزوار فهماً أعمق عن شخصية الشيخ زايد، رحمه الله، من خلال العمل الفني المبتكر، والمساحات الخضراء، إضافة إلى صور أرشيفية نادرة، ومشاهد مصورة، ومقالات، وقصص عن حياة مؤسس الدولة، وسيختبر الزوار تجارب تفاعلية ملهمة عند زيارتهم للصرح. ويعد «صرح زايد المؤسس» الذي يقع عند تقاطع الشارعين الأول والثاني على امتداد شارع الكورنيش في العاصمة أبوظبي، ويمتد على مساحة 3,3…

أخبار «خيرية محمد بن راشد» و«مالية دبي» تنفذان مشاريع في طاجكستان

«خيرية محمد بن راشد» و«مالية دبي» تنفذان مشاريع في طاجكستان

الخميس ١١ يناير ٢٠١٨

عاد وفد مكون من موظفين من مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، ودائرة المالية بحكومة دبي، من مهمة عمل إنسانية في جمهورية طاجكستان، بعد أن نفذ عدداً من المشاريع الإنسانية ضمن مبادرات عام زايد، كأول مشروع مشترك بين الجهتين منذ أن أعلن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، أن يكون عام 2018 في دولة الإمارات يحمل شعار «عام زايد»؛ ليكون مناسبة وطنية تقام للاحتفاء بالقائد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيَّب الله ثراه، بمناسبة ذكرى مرور مئة سنة على ميلاده. مبادرات مشتركة وقال المستشار إبراهيم بوملحه نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية: إن زيارة وفد المؤسسة ودائرة المالية لطاجكستان تأتي تدشيناً للمشاريع المشتركة بين الجهتين ضمن مبادرات عام زايد وكأولى الجهات التي تنفذ مبادرات مشتركة ضمن خطة وضعت باكراً للتنفيذ خلال العام 2018. من جانبه، أشاد عبدالرحمن صالح آل صالح، المدير العام لدائرة المالية بالتعاون بين الدائرة ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، معتبراً أن هذه المبادرة تشكل انطلاقة قوية نحو عام مليء بالإنجازات في ظلّ قيم الخير والإنسانية والعطاء التي غرسها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد في الإماراتيين، لا سيما مع ارتباط هذه…

أخبار باحثون يؤكدون عمق فكر زايد وعبقريته

باحثون يؤكدون عمق فكر زايد وعبقريته

الأربعاء ١٠ يناير ٢٠١٨

في إطار «عام زايد» نظّم مركز سلطان بن زايد ندوة بعنوان «زايد الأثر والتأثير» تناول المشاركون فيها من خلال جلستين جوانب مختلفة أضاءت شخصية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بمجالات عدة، وذلك صباح أمس بمقر المركز في أبوظبي، حيث أكد الباحثون من خلال أوراق العمل التي قدموها على عمق فكر زايد وعبقريته بمجالات عدة. بين الفلسفة والشعر في مستهل كلمته الافتتاحية أشار منصور سعيد عمهي المنصوري نائب سمو المدير العام للمركز إلى أن تخصيص العام (2018) لزايد لا يعني أن مآثرَه يُمْكن أن تذكر في عام. وقال: إنه مأثرة خليجنا العربي الذي عانى الفُرقة والتشتت، فجاد الزمان بزايد الوحدة، فاستطاع أن يجعل الاتحاد واقعاً ملموساً. وأضاف: ارتقت على يديه دولة الإمارات لمصاف الدول المتقدمة بشتى المجالات. وأوضح: كان الشيخ زايد ذا بصيرة وحكمة، وسار بالركب إلى دول الخليج، ليحقق فكرة إنشاء مجلس التعاون الخليجي، واستشهد المنصوري بالكثير مما قيل عن زايد مؤكداً أنهم مهما قالوا فلن يستطيعوا حصْر مآثره ولا استيعاب إنجازاته. ثم أقيمت الجلسة الأولى التي أدارها الشاعر عبدالله أبوبكر مدير تحرير مجلة "بيت الشعر" وقدم فيها د. نايف عبيد الباحث في المركز ورقة بعنوان "دور القيم والتصورات لدى صانع القرار: الشيخ زايد نموذجاً" أوضح فيها أن فلسفة زايد السياسية استمدت جذورها من…

أخبار بلدية دبي تجمّل مبناها بصورة زايد

بلدية دبي تجمّل مبناها بصورة زايد

الإثنين ٠٨ يناير ٢٠١٨

دعماً من بلدية دبي على تبني وإطلاق العديد من المبادرات لعام 2018 الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يكون عام 2018 عام زايد، أكد المهندس حسين ناصر لوتاه، مدير عام بلدية دبي، أن الدائرة وضعت كل اهتماماتها في سبيل تطبيق هذه التوجيهات السامية وإطلاق المزيد من هذه المبادرات، إيماناً منها بأن توجيهات سموه تكرّس مفهوم العمل الخيري والإنساني، وترسّخ مسيرة الدولة منذ عهد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه. وأضاف أن البلدية عملت في ضوء توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بهدف إشراك جميع أفراد المجتمع من الأعمار والفئات والجنسيات والديانات كافة في تحقيق رؤية المغفور له الشيخ زايد محلياً وإقليمياً وعالمياً. وقال: إن الشيخ زايد علّمنا أن فعل الخير ليس له حدود، لذلك سيبقى هذا الرجل دوماً رمزاً للعمل الإنساني على الصعيدين العربي والعالمي. المصدر: الخليج

أخبار مواطن يدخل «عام زايد» بطائرة مروحية رمزية

مواطن يدخل «عام زايد» بطائرة مروحية رمزية

السبت ٠٦ يناير ٢٠١٨

احتفل مواطن في رأس الخيمة بانطلاقة «عام زايد 2018»، في الدولة على طريقته الخاصة؛ بعد أن صنع طائرة مروحية «رمزية»، تحمل شعار المناسبة الوطنية التاريخية في واجهتها وعلى جانبيها، مع علم الإمارات وصورة المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، القائد التاريخي للإمارات، ومؤسس الدولة والاتحاد.  محمد أحمد نيوف الحبسي، (49) عاماً، من أبناء منطقة سيح الغب في رأس الخيمة، قال: إنه صمم «الطائرة الرمزية» بنفسه، وصنع «نموذج الطائرة»؛ وفاء وحباً للشيخ زايد، ومساهمة في «عام زايد»؛ ليشارك بها في فعاليات العام الوطني الجديد، التي تنظمها الجهات المختلفة في الدولة؛ وسعياً لترسيخ مكانة وفكر ونهج وإنجازات «زايد» في قلوب ووعي الأجيال الجديدة من أبناء الإمارات. محمد الحبسي، موظف حكومي، وله 7 أبناء، جميعهم من الذكور، قال: إننا ولدنا وتربينا على يدي الشيخ زايد، طيب الله ثراه، وفي كنفه تعلمنا وتدربنا وتأهلنا في مجالات عملنا وسواها، حين كان ولا يزال يملأ الدنيا حولنا ويشغل الناس، وهو ما دفعني من باب رد الجميل والفضل لأهله إلى البحث عن طريقة للاحتفال ب«عام زايد»، وتعزيز القيم والمبادئ والإنجازات، التي حققها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد، ومن حوله أبناء الإمارات، ونحن نعيش اليوم في ظلها. الحبسي، أوضح أن هيكل «الطائرة الرمزية»، الذي يشمل السقف والأرضية، أُنشئ من…

أخبار محمد بن زايد: زايد قامة عظيمة ستبقى تلهمنا

محمد بن زايد: زايد قامة عظيمة ستبقى تلهمنا

الخميس ٠٤ يناير ٢٠١٨

انطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بتخصيص العام 2018 ليكون «عام زايد»، اعتمد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الاسم الرسمي للصرح التذكاري «صرح زايد المؤسس»، الذي يأتي تخليداً لذكرى باني الوطن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وما قدمه من مبادئ سامية ورؤية ثاقبة، وترسيخاً لقيمه النبيلة وإنجازاته العظيمة على مستوى الدولة والعالم أجمع. وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على «تويتر» بالمناسبة: «زايد قامة عظيمة حفرت اسمها بأحرف من نور في قلوب الملايين، ونالت احترام العالم لحكمته وسعة إنسانيته ورجاحة رؤيته ومساعيه المخلصة، وطموحه في عالم تسوده قيم التسامح والمحبة والسلام». وأضاف سموه: «ستبقى مدرسة زايد تلهمنا وتثري مسيرة الإمارات الحافلة، وتدفعنا لبذل قصارى جهدنا لرفعة الوطن». المصدر: البيان

أخبار عام زايد.. احتفاء بمئوية قائد استثنائي كرّس حياته لإسعاد شعبه وخدمة القضايا العربية

عام زايد.. احتفاء بمئوية قائد استثنائي كرّس حياته لإسعاد شعبه وخدمة القضايا العربية

الثلاثاء ٠٢ يناير ٢٠١٨

بنى المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، أمة، وكتب تاريخاً جديداً للمنطقة التي شهدت من خلال سياساته نهضة حقيقية باتت نموذجاً للنمو والتنمية وتوظيف الموارد لخدمة البشر، ليصبح إرثه ذاكرة وطن محفورة في وجدان العالم كرست المبادئ والقيم الأخلاقية والإنسانية، وجعل الخير والعطاء نهجاً للأجيال. وقاد المغفور له الشيخ زايد تجربة رائدة انطلقت من ربوع الصحراء ليؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة، فبنى أمة يفخر أبناؤها بالانتساب إليه وحمل رايتها والدفاع عنها، وتحول إلى رمز عالمي للتسامح والخير والعطاء الإنساني. ونجح في ربط اسم الإمارات في الوعي الجمعي العالمي بكل القيم الإنسانية النبيلة، من خلال فطرته القويمة التي انطلقت من مفهوم شامل ومتكامل للإنسانية والسمو الحضاري، الذي يمزج قيم الأصالة وتقاليدها بتعاليم ديننا الحنيف ويضفي عليها من شخصيته، رحمه الله، هالة من الخصوصية والتفرد، جعلت منه شخصية تاريخية استثنائية. أبهرت شخصية الشيخ زايد وحكمته العالم فأجمع الناس على احترام ومحبة هذه الشخصية الاستثنائية التي شكلت أسمى أنواع الوفاء لقائد الإنسانية في العطاء والخير لمواقفه المشرفة وإنجازاته الكبيرة التي سجلها التاريخ بأحرف من ذهب. ويترجم إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، أن عام 2018 في دولة الإمارات سيحمل شعار «عام زايد»، مشاعر العزة الفخر الوطني بالإرث الإنساني الذي…

أخبار «عام زايد».. قيم ثابتة في «بيت متوحد» والأجيال تنهل

«عام زايد».. قيم ثابتة في «بيت متوحد» والأجيال تنهل

الإثنين ٠١ يناير ٢٠١٨

تستقبل الإمارات اليوم «عام زايد» احتفاءً بالقائد المؤسس، وإبرازاً لدوره في بناء الدولة، إلى جانب إنجازاته المحلية والعالمية. ويأتي «عام زايد» ليلقي مزيداً من الضوء على القيم النبيلة السامية المليئة بالحكمة والاحترام والعزيمة والإرادة والوفاء والانتماء للوطن والاستعداد للتضحية من أجله بكل غالٍ ونفيس، والتي تحلى بها الراحل الكبير، وورثها لشعبه من بعده جيلاً بعد جيل.. وكان لها أثرها في توحد البيت الإماراتي ومنعته في مواجهة التحديات والمخاطر. يعرف الراحل الكبير بأنه رمز للحكمة والخير والعطاء في الإمارات والمنطقة والعالم..فيما لا تزال مبادراته شاهدة على استثنائيته، بوصفه قائداً عصرياً يحظى بتقدير جميع شعوب ودول المنطقة والعالم، وأحد أعظم الشخصيات القيادية، وأكثرها إلهاماً في صبره وحكمته ورؤيته. ومثلت مبادئ وقيم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» - ولا تزال وستبقى - الأسس التي قام عليها اتحاد دولة الإمارات.. بينما تشكل تجربته التنموية مصدر إلهام لدول العالم.. وتجد اعتزازاً محلياً وخليجياً وعربياً ودولياً. وكان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» أعلن أن عام 2018 في دولة الإمارات سيحمل شعار «عام زايد»؛ ليكون مناسبة وطنية تقام للاحتفاء بالقائد المؤسس، وإبراز دوره في بناء دولة الإمارات، إلى جانب إنجازاته المحلية والعالمية. وشهد عام 1968 على أولى خطوات الشيخ زايد «طيب الله ثراه»، بمعية…

أخبار سلطان القاسمي: زايد أرسى مبادئ الخير

سلطان القاسمي: زايد أرسى مبادئ الخير

الثلاثاء ٠٨ أغسطس ٢٠١٧

أشاد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بإعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2018، عام زايد، بما يعكس توجه دولة الإمارات العربية المتحدة في استمرارها على النهج الذي أرساه المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس الدولة، طيب الله ثراه، في مسيرة الخير والعطاء في المجالات والصعد كافة. وقال صاحب السمو حاكم الشارقة «ارتبط اسم المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بالخير دائماً، فلم يبخل يوماً في مد يد العون إلى المحتاجين في دول العالم كافة، وأرسى مبادئ الخير والعمل الإنساني، ووضعها على سلم أولويات الدولة، فحرصت على أن تكون سباقة في مساعدة الشعوب الشقيقة في مجالات العمل الإنساني، من إغاثة الملهوف وتأمين الخائف وتعليم الجاهل وبناء المساجد وتشييد المستشفيات، ما جعلها في مصاف دول العالم في العمل الإنساني». وأكد سموه أن أبناء الوطن ساروا على نهج الشيخ زايد، طيب الله ثراه، متبعين خطاه، ونرى اليوم ثمار غرس زايد في أبنائه الذين سطروا أروع وأجمل صور العطاء الإنساني، وقدموا التضحيات الجليلة في سبيل عمل الخير وخدمة الشعوب المحتاجة، فقدموا أرواحهم وأوقاتهم لهذا العمل النبيل، فهذا غرسك يا زايد الخير قد آتى ثماره. وأضاف سموه: «إن مآثر المغفور له، بإذن الله، الشيخ…

أخبار حمدان بن محمد في رائعة شعرية جديدة: زايد حقق المستحيل قبل الأحلام

حمدان بن محمد في رائعة شعرية جديدة: زايد حقق المستحيل قبل الأحلام

الثلاثاء ٠٨ أغسطس ٢٠١٧

إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2018 «عام زايد» الخير، صادف هوى وإشادة وفرحاً في كل الأوساط والساحات الإماراتية، لما لزايد من مكانة غالية في نفوس الإماراتيين وكل من استقر وأقام في أرض الإمارات ونعم بخيرها الذي عم القرى والحضر. وأما احتفاء سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، فقد جاء شعراً رصيناً وبنكهة الصدق وإشراقاته، في قصيدة تجمع بين الوجدانية العميقة والجزالة الشعرية. وعلى صفحته الخاصة بموقع إنستغرام للتواصل الاجتماعي، نشر سموه أمس، قصيدته الجديدة «عام زايد» التي تمجد إعلان 2018 عاماً يحمل اسم الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ميزها حسن السبك وجودة الديباجة بما اختزنه سموه من تجارب عميقة في مجال فنون ومهارات شعرية مبدعة اشتهر بها «فزاع» وسط شعراء النبط الخليجيين المجددين. ولعل أهم ما يسترعي انتباه القارئ في هذا العمل كثافة تعبيره الموجز واحتشاده بالمعاني والدلالات في ظل السلاسة والوضوح في القول، وأما ابتهاج سمو الشيخ حمدان بكل ما يتعلق بزايد، فإنه ليس جديداً عليه، وليس أدل على ذلك من قوله في خواتيم العمل الجديد الذي نال إعجابات واسعة تعد بعشرات الآلاف خلال ساعة من نشره «الخالد بذكره لو تمر الأيام، يحصد في موته ما زرع…

أخبار النعيمي والشرقي: زايد قهر المستحيل والاستدامة خير احتفاء

النعيمي والشرقي: زايد قهر المستحيل والاستدامة خير احتفاء

الإثنين ٠٧ أغسطس ٢٠١٧

أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، العام 2018 يحمل شعار «عام زايد»، ليجسد مسيرة وسيرة قائد اتسمت حياته الزاخرة بالعطاء والإنجازات. وقال سموه: «إن هذه المبادرة النبيلة ستذكرنا بقائد سيرته زاخرة بالعبر والدروس، حيث كان زايد صبوراً مثابراً، حقق الإنجازات التي بدت مستحيلة في نظر الآخرين». وأكد صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، أننا جميعاً ملتزمون بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يحمل عام 2018 في الإمارات شعار «عام زايد»؛ ويكون مناسبة وطنية تقام للاحتفاء بالمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيَّب الله ثراه، «والتزامنا بشعار (عام زايد) هو التزام بالمحافظة على ثقافة التميز واستدامة تحسين أدائنا وتحقيق الريادة في شتى مجالات العمل، بوصفها جزءاً من ثقافتنا الوطنية التي نشأنا عليها في الإمارات، بهدي فكر زايد وتوجيهاته وممارسته العملية في البناء والتنمية». وقال سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، إنه «ليس غريباً على صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، ولا على إخوانه، ولا على شعب الإمارات قاطبة، هذا الوفاء لرجل ملأ الدنيا خيراً وحكمة وعطاءً، وهم جميعاً ونحن معهم، نعلم علم اليقين أن القائد المؤسس، طيب الله ثراه، لم يغب لا…