عبدالله بن زايد

أخبار الإمارات تدين بأشد العبارات إطلاق الميليشيات الإرهابية في اليمن صاروخاً بالستياً باتجاه الرياض

الإمارات تدين بأشد العبارات إطلاق الميليشيات الإرهابية في اليمن صاروخاً بالستياً باتجاه الرياض

الأربعاء ٢٠ ديسمبر ٢٠١٧

دانت دولة الإمارات العربية المتحدة، بأشد العبارات، إطلاق الميليشيات الانقلابية الإرهابية في الجمهورية اليمنية صاروخاً بالستياً باتجاه مدينة الرياض، عاصمة المملكة العربية السعودية الشقيقة، وأكدت أن هذا الاعتداء الجبان يثير مجدداً الدور السلبي والخطير، الذي تقوم به الجمهورية الإسلامية الإيرانية، الداعمة لهذه الميليشيات الانقلابية، وإصرارها على ممارساتها العدائية بتزويد جماعة الحوثي الإرهابية بالصواريخ البالستية، التي تهدد الأمن والسلم في المنطقة. عبدالله بن زايد: «الرياض محفوظة بإذن الله.. أما أنت من تتبع إبليس فمن يحميك». كما أكدت الإمارات، في بيان لها، وقوفها التام إلى جانب المملكة العربية السعودية الشقيقة، ضد كل من يحاول أن يهدد أمنها، أو يمس السلم والاستقرار على أراضيها، مشددة في الوقت نفسه على الارتباط العضوي بين أمن المملكة العربية السعودية الشقيقة، وأمن دولة الإمارات. وجددت دولة الإمارات، في ختام بيانها، التزامها الثابت ضمن التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية بتحقيق الأمن والاستقرار في اليمن الشقيق، مدركة تمام الإدراك ارتباط هذا الهدف بأمن واستقرار المنطقة. من جهة أخرى، أعرب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، عن إدانته لإطلاق الميليشيات الحوثية الإيرانية في اليمن صاروخاً بالستياً، استهدف أمس جنوب العاصمة السعودية الرياض، والذي تم اعتراضه من قبل قوات التحالف العربي. وقال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، عبر حسابه الرسمي على «تويتر»،…

أخبار عبدالله بن زايد يشارك في اجتماع وزراء خارجية الخليج وكيري

عبدالله بن زايد يشارك في اجتماع وزراء خارجية الخليج وكيري

الثلاثاء ١٩ يوليو ٢٠١٦

شارك سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي في الاجتماع الذي عقده أصحاب السمو والمعالي وزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية مع معالي جون كيري وزير الخارجية الأميركية الليلة الماضية في بروكسل، وذلك بحضور معالي الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني أمين عام مجلس التعاون. وجرى خلال الاجتماع بحث علاقات التعاون بين دول مجلس التعاون الخليجي والولايات المتحدة الأميركية في إطار الشراكة الاستراتيجية القائمة بين الجانبين إضافة إلى ما تم التوصل إليه بشأن مسارات التعاون المشترك لمخرجات القمة الخليجية - الأميركية التي استضافتها الرياض يوم21 من شهر أبريل عام 2016 بجانب تطورات الأوضاع في المنطقة والجهود الدولية لمكافحة الإرهاب. وبحث الجانبان خلال الاجتماع الرؤية المشتركة للتعامل مع الصراعات الأكثر إلحاحا في المنطقة.. مرحبين بالتقدم المهم الذي تحقق منذ قمة «كامب ديفيد» مع تأكيدهم ضرورة الحفاظ على المكاسب التي تم تحقيقها. وأكدا أن حل صراعات المنطقة من خلال السبل السياسية و السلمية واحترام سيادة جميع الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية بجانب الحاجة إلى حماية الأقليات واحترام حقوق الإنسان في الدول التي تمر بتلك الصراعات. وتبادل الجانبان وجهات النظر والمواقف المشتركة إزاء التطورات التي تشهدها المنطقة العربية وفي مقدمتها الوضع في كل من اليمن وسوريا وليبيا والعراق إضافة إلى جهود استئناف عملية السلام في منطقة الشرق…

أخبار عبدالله بن زايد: الإمارات والسعودية تقفان بحزم ضد التدخلات الإيرانية

عبدالله بن زايد: الإمارات والسعودية تقفان بحزم ضد التدخلات الإيرانية

الأحد ٠٤ أكتوبر ٢٠١٥

  حذرت دولة الإمارات من أن تهديدات وأخطار التنظيمات الإرهابية، وفي مقدمتها «داعش» والأخرى المرتبطة بتنظيم القاعدة لا تقف عند حدود جغرافية معينة، بل تتجاوز المنطقة برمتها، وتشكل خطراً على سائر الدول والمجتمعات. جاء ذلك في خطاب ألقاه سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، الليلة الماضية، أمام المناقشة العامة للدورة ال 70 للجمعية العامة للأمم المتحدة. ونوه سموه إلى المشاركة الفعالة لدولة الإمارات ضمن جهود المجتمع الدولي لمساعدة الدول المتضررة على مواجهة هذه الأخطار، وأكد التزامها بالتعاون والتنسيق مع الشركاء الإقليميين والدوليين للتصدي للتطرف والإرهاب. وأشاد سموه في هذا السياق، بالدور الذي لعبه الأزهر الشريف في مواجهة الفكر المتطرف وتجديد الخطاب الديني، وجدد في الوقت نفسه، موقف دولة الإمارات المبدئي في دعمه جمهورية مصر العربية، معتبراً ما حققته حكومتها في غضون مدة قصيرة بمثابة خطوات كبيرة نحو تعافيها وتعافي المنطقة واستقرارها.   وتطرق سمو الشيخ عبدالله بن زايد إلى الوضع في اليمن وأعرب عن ارتياحه إزاء عملية استعادة سيطرة الشرعية اليمنية، أمس، على باب المندب، واعتبر هذه الخطوة بمثابة بداية النهاية لسيطرة الانقلابيين، ومن يدعمهم في اليمن.. مجدداً موقف دولة الإمارات المتواصل في سعيها مع المجتمع الدولي إلى إعادة العملية السياسية وفقاً للمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية وأيضاً في دعمها للتحالف العربي لرفع قدرات الشعب اليمني لإعادة الاستقرار…

أخبار بالصور: عبدالله بن زايد يلتقي عددا من وزراء الخارجية  على هامش الدورة الـ 70 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

بالصور: عبدالله بن زايد يلتقي عددا من وزراء الخارجية على هامش الدورة الـ 70 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

السبت ٢٦ سبتمبر ٢٠١٥

  التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية على هامش مشاركته في الدورة الـ 70 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك مع معالي إرلان عبدلدايف وزير خارجية قيرغيزستان..ومعالي فريدريك ميتشل وزير خارجية جزر البهاما ..ومعالي الدكتور جورج تولنتينو وزير خارجية جمهورية الرأس الأخضر..ومعالي ماهيندرا باهادور باندي وزير الشؤون الخارجية النيبالي ..كلا على حدة. وتم خلال اللقاءات بحث العلاقات الثنائية وسبل تطويرها في المجالات كافة. كما جرى خلال اللقاءات تبادل وجهات النظر حول المستجدات الإقليمية والدولية إضافة إلى عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك. ووقع سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان ومعالي الدكتور جورج تولنتينو على اتفاقية بشأن خدمات النقل الجوي بين البلدين. حضر اللقاءات سعادة السفيرة لانا زكي نسيبة المندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة . المصدر: وام

أخبار عبدالله بن زايد: انتخابات «الوطني» إحدى خطوات التمكين التي وعد بها رئيس الدولة

عبدالله بن زايد: انتخابات «الوطني» إحدى خطوات التمكين التي وعد بها رئيس الدولة

الإثنين ٢١ سبتمبر ٢٠١٥

أدلى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية، أمس، بصوته في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2015، وذلك بمقر بعثة الدولة لدى الأمم المتحدة في نيويورك. وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، أن انتخابات المجلس الوطني الاتحادي هي خطوة من خطوات التمكين التي وعد بها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.  كما أكد سموه أهمية المشاركة في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2015 التي تبدأ يوم الثالث من شهر أكتوبر المقبل، واصفاً سموه العملية الديمقراطية في الدولة بأنها استحقاق وطني، وأولوية رئيسية تتطلب مشاركة فاعلة، مبنية على المصلحة العامة للدولة لاختيار أعضاء فاعلين ومساهمين رئيسيين في خدمة الوطن، والارتقاء بالمواطن.   وقال سموه إن دولة الإمارات حريصة على البقاء على تواصل دائم مع مواطنيها الموجودين كافة في الخارج، وإشراكهم بكل عملية تنموية تهدف إلى المزيد من التقدم والنجاح للدولة، وعلى ضمان توفير كل ما يلزم للتيسير على مواطني دولة الإمارات الموجودين في الخارج لممارسة دورهم في العملية الانتخابية. وأضاف سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان «إن انتخابات 2015 تؤكد ثقة مواطني دولة الإمارات وإيمانهم المطلق بتوجهات القيادة الرشيدة التي تؤمن بقدراتهم وأدوارهم في تحقيق التنمية المستدامة والمكانة المميزة لدولة الإمارات في جميع المجالات». المصدر: صحيفة الاتحاد

آراء

عبدالله بن زايد يكسر البروتوكول

الثلاثاء ١٥ سبتمبر ٢٠١٥

تتبوأ دولة الإمارات مكانة التميز والارتقاء في مختلف المجالات، إذ إنها حضارات عريقة منذ الأزل، وذلك لاحتوائها لأهم العناصر المكوّنة للرقي، من شعبٍ وفيّ وإقليمٍ غنيّ وحكومةٍ رشيدة. بالإضافة إلى الثقافات المتنوعة والحضارات المشتركة، وعليه فإن هذا الشعب يتمتع بالكثير من المقوّمات الأخلاقية المغروسة في نفوسهم، والمُستقاة من خبرات جدودهم وآبائهم، فهم يتحلّون بالكرم والجود والعزة والشهامة والمروءة غير المعهودة، يحبّون وطنهم الّذي لا يبخلون عليه في بذل أرواحهم فداءً له، ويقدّرون قيادتهم وحكامهم وما يقدمونه لهم ليعتلوا مكانة مرموقة بين جميع الدول، ليصبح شيوخنا مضربَ الأمثال وقدوةً يُحتذى بهم لجيلٍ وأجيال صاعدة. وما أحلى وما أرقى أن نرى من خلال اللقطات التي يتداولها الشباب عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والتي قادها وأدار فنّها سمو الشيخ عبدالله بن زايد وزير الخارجية، لقطة عندما وقف وهو منتظر شقيقه الأكبر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولى عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ليُنهي ركعات النّوافل بعد صلاته، حاملاً له نَعله منحنياً ليضعه أمامه بكل تواضع جمّ وأدب مرموق، فأي بروتوكول دبلوماسي يحكم على رجل دبلوماسي أن يقوم بمثل هذا التصرف، إلا أن ذاك الخلق الرّفيع الذي تربى وترعرع ونشأ عليه، ليصنع هذا الدبلوماسي بروتوكولاً استثنائياً خاصاً برجل استثنائي، يُدرج تحت عنوان التواضع والأخلاق وعظمة التربية، فهذه السلوكيات كأنها بذور…

أخبار عبدالله بن زايد: الإمارات استطاعت تجاوز كل التحديات لإنشاء واحة من الإستقلال والأمن والأمان

عبدالله بن زايد: الإمارات استطاعت تجاوز كل التحديات لإنشاء واحة من الإستقلال والأمن والأمان

الأربعاء ٠٣ ديسمبر ٢٠١٤

httpv://youtu.be/DSBndcA61x8 تحدث عبدالله بن زايد آل نهيان وزير خارجية الإمارات عن الصعوبات التي نجحت دولة الإمارات في تخطيها لإنشاء واحة من الإستقلال والأمن والأمان في دولة الإمارات، في لقاء خاص مع قناة MBC، أجراه الإعلامي "تركي الدخيل" بمناسبة الإحتفال باليوم الوطني الإماراتي الـ 43. وقال عبدالله بن زايد أنه يجب أن ندرك أين كنا قبل 43 عاما بعدما غادر البريطانيين الإمارات، فقد كان الوضع صعب، وسنة 1971 عندما قامت الدولة كانت ملامح الحياة بسيطة جدا، فمثلا عدد الإماراتيين الذين كانوا يحملون شهادات الجماعة كان أقل من 60 إماراتي لديهم شهادات جامعية من مختلف التخصصات والأعمار، كما كانت أول مدرسة ثانوية في الإمارات كانت في بداية الخمسينيات من القرن الماضي، وأول مستوصف أنشئ كان في أواخر الخمسينيات، وكان صغيرا في الحجم والإمكانيات، وكان ذلك الوضع حتى مع وجود البريطانيين، الذين لم يحرصوا على تقديم أية خدمات للوطن. واضاف "الوضع كله كان صعبا، إذا أضفنا إلى طبيعة العوامل السياسية التي أضافت صعوبة كبيرة أيضا مع قيام الاحتلال، فالاتحاد بدأ مع احتلال إيران للجزر الإماراتية، وهو ما أثار تكهنات حول مستقبل الاتحاد." كما أشار إلي أبرز الصعوبات والتحديات، والتي كانت تتلخص في أن فكرة نشأة اتحاد الإمارات كان اتحادا مفتوحا أمام كل من يرغب في الانضمام، وهذا ما دعا قطر والبحرين مثلا إلى رفض الانضمام، وحتى رأس الخيمة لم تبدأ مع إعلان الاتحاد وانضمت بعد…

أخبار عبدالله بن زايد: الإسلام بريء من جرائم الإرهابيين

عبدالله بن زايد: الإسلام بريء من جرائم الإرهابيين

الإثنين ٢٩ سبتمبر ٢٠١٤

جددت الإمارات العربية المتحدة إدانتها واستنكارها للأعمال الإجرامية البشعة والأساليب الوحشية التي تمارسها التنظيمات الإرهابية، من قتل عشوائي وإعدام جماعي واختطاف وترويع للآمنين الأبرياء من النساء والأطفال، مؤكدة أن الدين الإسلامي بريء منها، كما أنها تخالف نهج الوسطية في الدين والتعايش السلمي بين الشعوب كافة، ومشددة على أهمية التحرك الدولي الجماعي لمواجهة تهديد الجماعات الإرهابية وخاصة «داعش» في كل من العراق وسوريا، لافتة إلى تعزيز السياسات الوقائية من خلال إنشاء مراكز لتأهيل المتأثرين بالفكر المتطرف والإرهابي. وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية في خطاب أدلى به مساء أمس الأول أمام الدورة الـ69 للجمعية العامة للأمم المتحدة، إيمان دولة الإمارات بأهمية الوقوف إلى جانب الحكومات التي تواجه تحديات أمنية خطيرة، مع ضرورة المشاركة بشكل إيجابي في تقديم الدعم اللازم لاستعادة الأمن والسلام على أراضيها، وذلك من خلال دعم المؤسسات الشرعية. معرباً في هذا الصدد عن قلق الدولة البالغ تجاه التطورات الخطيرة التي يشهدها اليمن من خلال محاولة «الحوثيين» تقويض المسار السياسي والشرعية الدستورية للدولة، والذي يفرض ضرورة اتخاذ موقف حازم وعاجل يرفض تغيير الواقع بالعنف والقوة، مؤكداً أن الطرح الطائفي الفئوي لا يمثل خيارا مقبولا للشعب اليمني. وانتقد سموه محاولات التشكيك في الشرعية المصرية والتدخل في شؤونها الداخلية، مؤكداً أن استقرار مصر يعد استقرارا للمنطقة ككل. وجدد…