مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية

أخبار «خيرية محمد بن راشد» و«مالية دبي» تنفذان مشاريع في طاجكستان

«خيرية محمد بن راشد» و«مالية دبي» تنفذان مشاريع في طاجكستان

الخميس ١١ يناير ٢٠١٨

عاد وفد مكون من موظفين من مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، ودائرة المالية بحكومة دبي، من مهمة عمل إنسانية في جمهورية طاجكستان، بعد أن نفذ عدداً من المشاريع الإنسانية ضمن مبادرات عام زايد، كأول مشروع مشترك بين الجهتين منذ أن أعلن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، أن يكون عام 2018 في دولة الإمارات يحمل شعار «عام زايد»؛ ليكون مناسبة وطنية تقام للاحتفاء بالقائد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيَّب الله ثراه، بمناسبة ذكرى مرور مئة سنة على ميلاده. مبادرات مشتركة وقال المستشار إبراهيم بوملحه نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية: إن زيارة وفد المؤسسة ودائرة المالية لطاجكستان تأتي تدشيناً للمشاريع المشتركة بين الجهتين ضمن مبادرات عام زايد وكأولى الجهات التي تنفذ مبادرات مشتركة ضمن خطة وضعت باكراً للتنفيذ خلال العام 2018. من جانبه، أشاد عبدالرحمن صالح آل صالح، المدير العام لدائرة المالية بالتعاون بين الدائرة ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، معتبراً أن هذه المبادرة تشكل انطلاقة قوية نحو عام مليء بالإنجازات في ظلّ قيم الخير والإنسانية والعطاء التي غرسها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد في الإماراتيين، لا سيما مع ارتباط هذه…

أخبار ” خيرية محمد بن راشد ” تخصص 8.6 مليون درهم لـ ” يوم زايد للعمل الإنساني “

” خيرية محمد بن راشد ” تخصص 8.6 مليون درهم لـ ” يوم زايد للعمل الإنساني “

الأربعاء ١٤ يونيو ٢٠١٧

اعتمدت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية 8.6 مليون درهم لمواكبة يوم زايد للعمل الإنساني من خلال عدد من المشاريع داخل وخارج الدولة، بحسب سعادة المستشار إبراهيم محمد بوملحه، مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشئون الإنسانية والثقافية نائب رئيس مجلس أمناء المؤسسة. وأشار بوملحة إلى الإيمان الراسخ الذي كان يغمر قلب المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" بأن ما قدمه من أعمال إنسانية وخيرية هو واجب يمليه عليه دينه وقلبه العامر بحب البشرية. ونوه إلى أنه - ومن هذا المنطلق - امتدت أيادي الراحل الكبير البيضاء لتعطي بسخاء في ساحات العمل الإنساني والخيري والوقوف إلى جانب أبنائه داخل الدولة والأشقاء والأصدقاء وغيرهم من الناس في أوقات الأزمات والكوارث الطارئة. وقال إن هذه الأعمال الإنسانية ظلت محفورة في وجدان وقلوب تلك الشعوب المستفيدة نبراسا للعمل الإنساني الصادق المخلص وحبا لدولة الإمارات ولقادتها وحكامها وشعبها الذي يعطي ويساعد من دون غرض أو مطمع فقط من أجل العمل الإنساني الخالص. وأفاد بوملحه بأن مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" بإطلاق اسم "زايد" على يوم العمل الإنساني الإماراتي الذي يتزامن مع ذكرى وفاة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان…