معرض دبي العالمي للقوارب

أخبار حمدان بن محمد: «دبي العالمي للقوارب» يعــــــزز مكانته في صناعة اليخوت دولياً

حمدان بن محمد: «دبي العالمي للقوارب» يعــــــزز مكانته في صناعة اليخوت دولياً

الأربعاء ٠١ مارس ٢٠١٧

زار سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، معرض دبي العالمي للقوارب، الذي انطلق أمس على شاطئ جميرا في نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، ويستمر حتى 4 مارس الجاري، بمشاركة نحو 350 شركة من 27 دولة بما فيها الإمارات. وأعرب سموه، خلال زيارته المعرض الذي يعد الأضخم والأفخم على مستوى منطقة الشرق الأوسط ومن بين أرقى وأكبر معارض اليخوت في العلم، عن ارتياحه للتطور المتزايد الذي يشهده المعرض دورة بعد دورة، مشيراً إلى الزيادة الكبيرة في عدد الشركات العالمية والمحلية التي استقطبها المعرض ويستقطبها كل عام، ما جعله إحدى أهم المنصات العالمية لمعرض اليخوت ومستلزماتها، وكل ما يتعلق بالرياضات البحرية والمائية، حيث تلبي هذه المنصة حاجات محبي السياحة البحرية وهواة الرياضات المائية على المستويين الإقليمي والدولي. إقبال لافت وأشاد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم بالإقبال اللافت للشركات العالمية المتخصصة في صناعة السياحة البحرية الترفيهية، وكذا من قبل الزوار الذين يفدون إلى المعرض من كل حدب وصوب، ما يؤكد نجاحه واستمراريته وتطوره، بحيث يواكب زيادة أعداد الهواة ومحبي الرياضات والسياحة البحرية، وتحفيزه لجيل الشباب والأجيال الصاعدة لممارسة هذه الهواية والتمتع بالجولات البحرية. أسياد البحار واعتبر سموه أن أهل الخليج عموماً وأهل الإمارات على وجه الخصوص هم أول من ركب البحار منذ قرون…

منوعات «دبي العالمي للقوارب» يحتفل باليوبيل الفضي 28 الجاري

«دبي العالمي للقوارب» يحتفل باليوبيل الفضي 28 الجاري

الجمعة ١٧ فبراير ٢٠١٧

يحتفل معرض دبي العالمي للقوارب بمرور 25 عامًا على انطلاقه لأول مرة في دبي، وذلك في موطنه الذي شهد بداياته «نادي دبي الدولي للرياضات البحرية»، وقد شهدت الأعوام الخمسة والعشرين من عمر المعرض الأكبر والأشهر على مستوى المنطقة في قطاع الملاحة الترفيهية تحقيقه نجاحات كبيرة، كما شهدت إطلاقات سنوية لعدد من أكبر وأشهر وأهم اليخوت على مستوى العالم. يدعم المعرض الذي يقام في الفترة من 28 فبراير إلى 4 مارس نمو صناعة القوارب واليخوت في المنطقة ويستقطب الزوار ورجال الأعمال من مختلف قطاعات التجارة البحرية، ويجتذب المعرض سنوياً منذ بدايته أرقى فئات الزوار والأثرياء من عشاق اليخوت الفاخرة ومحبي ممارسة الرياضات البحرية. منذ عام 1992 كان المعرض قد انطلق في البداية كفعالية داخلية عام 1992 تحت اسم «معرض الرياضات البحرية والقوارب»، ليخدم سوقًا متخصصًا، ثم تطور المعرض بشكل كبير على مدار سنوات انعقاده ليصبح أحد أبرز الفعاليات البحرية على الأجندة العالمية كمعرض عالمي المستوى، يقدّم كل ما هو جديد ومثير في عالم اليخوت والقوارب والرياضات البحرية، لعشّاق الرياضات البحرية والملاحة الترفيهية في المنطقة. وقالت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس لدى مركز دبي التجاري العالمي: «شهدت الإمارات ودبي تطورات هائلة في بنيتهما التحتية البحرية خلال السنوات ال 25 الماضية، والتي واصل خلالها معرض دبي العالمي للقوارب النمو أيضًا، ليقف شاهدًا…