إيران

أخبار اتفاق روسي إيراني لبناء مفاعلين نووين في بوشهر

اتفاق روسي إيراني لبناء مفاعلين نووين في بوشهر

الأربعاء ١٢ مارس ٢٠١٤

وقعت إيران عقودا أولية مع روسيا لبناء مفاعلين نوويين جديدين على الأقل في ميناء بوشهر. وقالت وكالة الانباء الرسمية الإيرانية إيرنا إن العقود تم توقيعها الأربعاء بعدما توصل الطرفان للاتفاق النهائي الثلاثاء أثناء زيارة لطهران قام بها مسؤول روسي رفيع من وكالة الطاقة النووية الروسية. وقال المتحدث باسم وكالة الطاقة النووية الإيرانية بهروز كمالواندي "لقد توصلت إيران وروسيا لاتفاق أولى لبناء مفاعلين نوويين جديدين ". ومن المقرر أن ينضم المفاعلان الجديدان وهما بقدرة 100 ميغاوات إلى المفاعل القائم بالفعل في بوشهر والذي بني بخبرة روسية أيضا. وأضاف بهروز أن مفاوضات ستجرى لاحقا حول الأمور المالية والفنية المتعلقة بالبناء حيث من المنتظر أن يتم توقيع العقود النهائية "بشكل عاجل". ويذكر أن إيران تواجه عقوبات غربية مشددة رغم الاتفاق الموقع مؤخرا لتخفيف هذه العقوبات لكن القطاعين النفطي والبنكي في إيران لازالا يخضعان لعقوبات صارمة. وكان السفير الإيراني في العاصمة الروسية موسكو قد أعلن قبل أيام أن البلدين يبحثان اتفاقا يقضي بتصدير مئات ألاف البراميل من النفط الإيراني لروسيا مقابل بضائع ومنتجات روسية منها بناء المفاعلين النوويين الجديدين. ولم تعلق روسيا من جانبها على تصريحات السفير الإيراني لديها بينما أعربت واشنطن عن قلقها من خرق الاتفاق إذا تم حزمة العقوبات الغربية المفروضة على إيران والتى تستهدف حسب الولايات المتحدة الضغط على طهران للعودة…

أخبار الجوازات المزورة في الطائرة الماليزية حُجِزت عبر الهاتف من ايران

الجوازات المزورة في الطائرة الماليزية حُجِزت عبر الهاتف من ايران

الثلاثاء ١١ مارس ٢٠١٤

أكدت الشرطة اليوم الثلاثاء أن التذكرتين اللتين تم شراؤهما لركوب طائرة الخطوط الجوية الماليزية المفقودة لاثنين من المسافرين استخدما جوازي سفر مزورين أصدرتهما وكالتا سياحة تايلانديتان لرجل إيراني. وقال مسؤول في الشرطة أن رجلا إيرانيا يدعى "علي" هو الذي قام بحجزهما من رقم هاتف خاص في إيران، وتم دفع ثمن التذكرتين بعملة الباهت التايلندي بواسطة شخص إيراني آخر يدير محلا لتركيب إطارات للصور في منتجع باتايا. وأضاف "لقد استجوبناه لكننا لم نجد ما يثر الاشتباه به.. من المبكر للغاية القول ما اذا كانت هذه القضية تورط فيها إرهابيون" كما قامت وزارة الدفاع الصينية باستخدام 10أقمار اصطناعية للمساعدة في عمليات البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة. وقالت وزارة الدفاع الصينية إن مركز التحكم في الأقمار الصناعية في شمال غرب الصين أعاد برمجة الأقمار الصناعية عالية الدقة من أجل الرصد على مدار الساعة للأحوال الجوية والاتصالات وعمليات البحث في المنطقة التي اختفت بها طائرة الخطوط الجوية الماليزية. وعلى الصعيد نفسه قامت السلطات الفيتنامية بتوسعت نطاق عمليات البحث والانقاذ الجوي بنحو 26 ألف كيلومتر مربع إضافي للمساعدة في العثور على طائرة الخطوط الجوية الماليزية التي فقدت مطلع الاسبوع الجاري. وقال نائب رئيس اللجنة الوطنية للبحث والإنقاذ: " أن المساحة الإجمالية التي تم تمشيطها ، بما في ذلك عمليات بحث اليوم ستبلغ 150 ألف كيلومتر…

منوعات السجن لابنة رئيس إيران الأسبق رفسنجاني

السجن لابنة رئيس إيران الأسبق رفسنجاني

الأحد ٢٦ يناير ٢٠١٤

حكم على ابنة الرئيس الايراني الاسبق اكبر هاشمي رفسنجاني السبت بالسجن مع ايقاف التنفيذ بعد ادانتها بنشر اكاذيب عن السلطات، كما اعلن محاميها لوكالة الانباء الايرانية الرسمية (ايرنا). وقال وحيد ابو المعالي محامي فاطمة رفسنجاني ان "المحكمة اصدرت الحكم على موكلتي بالسجن ستة اشهر مع ايقاف التنفيذ"، وجرت المحاكمة امام محكمة طهران الثورية في 18 يناير الجاري. واستنادا الى وسائل الاعلام فان ابنة رفسنجاني كتبت تعليقات عن الاخوين لاريجاني اللذين يتمتعان بنفوذ كبير في ايران حيث يراس احدهما البرلمان ويتولى الثاني وزارة العدل. وتولى رفسنجاني رئاسة ايران من 1989 الى 1997. وهو يعتبر حاليا من المعتدلين وقريب من المعسكر الاصلاحي، وكانت ابنته الاخرى فائزة هاشمي اعتقلت وحكم عليها بالسجن لمدة ستة اشهر في نهاية 2012 بتهمة "التشهير بالنظام". كما اعتقل شقيقها مهدي هاشمي عام 2012 لدى عودته من الخارج قبل اطلاق سراحه بكفالة، واتهم مهدي وفائزة بالمشاركة في تظاهرات 2009 المنددة باعادة انتخاب محمود احمدي نجاد رئيسا لايران. المصدر: طهران - أ ف ب

أخبار مهندس أميركي إيراني وراء تسريب سر “إف 35” لإيران

مهندس أميركي إيراني وراء تسريب سر “إف 35” لإيران

الخميس ٢٣ يناير ٢٠١٤

أعلن مكتب المدعي العام في ولاية كونيتيكت الأميركية، يوم الثلاثاء، أن مهندس طيران سبق له العمل بشركات للمعدات العسكرية وجهت إليه اتهامات بمحاولة إرسال تفاصيل سرية بشأن برنامج المقاتلة الهجومية لسلاح الجو الأميركي إف 35، إلى إيران. وقال ممثلو الادعاء إن المتهم مظفر خزاعي - الذي يحمل الجنسيتين الأميركية والإيرانية - ألقي القبض عليه في التاسع من يناير، بعد أن طار من انديانا بوليس وكانت طهران وجهته النهائية. ووفقاً لعريضة الاتهام يواجه خزاعي تهمتين بنقل وتداول تجاري بين ولايات أميركية لسلع حصل عليها بطرق غير شرعية عبر السرقة أو التحايل أو الغش. وتسريب أسرار حربية. ويواجه عقوبة السجن لفترة أقصاها 20 عاماً. وقال ممثلو الادعاء إن مسؤولين اتحاديين بدأوا تحقيقاً بشأن خزاعي (59 عاماً) في نوفمبر عندما قام ضباط من الجمارك الأميركية وحماية الحدود بفحص شحنة من صناديق أرسلها بواسطة شركة في لونغ بيتش بولاية كاليفورنيا. وأضافوا أن الشحنة التي أشارت قائمتها إلى أنها تحتوي على سلع منزلية كانت في الواقع تضم صناديق من الوثائق تحتوي على برامج تشغيل تقنية سرية وأوراق مواصفات ومواد أخرى مرتبطة ببرنامج المقاتلة إف 35 وأنها كانت معدة للشحن إلى ايران. كونيتيكت (الولايات المتحدة الأميركية) – رويترز

أخبار إيران تبدأ تنفيذ اتفاق النووي وتخفيف أميركي أوروبي للعقوبات

إيران تبدأ تنفيذ اتفاق النووي وتخفيف أميركي أوروبي للعقوبات

الثلاثاء ٢١ يناير ٢٠١٤

خطت إيران خطوتها الأولى نحو الحل النهائي لملفها النووي المثير للجدل، بعد إعلان طهران، بدء التطبيق الفعلي لاتفاقها الموقع في 24 نوفمبر الماضي مع الدول الكبرى.وأعلنت طهران أنها علقت أمس نشاطات تخصيب اليورانيوم بنسبة 20%، في إطار الاتفاق الموقع مع القوى الكبرى، فيما رفعت الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقريراً يؤكد بدء تجميد الأنشطة. ورحب وزير الخارجية الأميركي جون كيري بتجميد الأنشطة النووية في إيران، وأقر، كما هو متوقع، تخفيف العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على طهران. كما أعلن الاتحاد الأوروبي أن «المجلس علق بعض عقوبات الاتحاد على إيران». المصدر: البيان

أخبار إيران تحذّر أميركا من «الندم» إذا لم تدعَ إلى «جنيف 2»

إيران تحذّر أميركا من «الندم» إذا لم تدعَ إلى «جنيف 2»

الثلاثاء ١٤ يناير ٢٠١٤

شكّلت إيران مجدداً محور خلاف بين روسيا والولايات المتحدة في شأن دعوتها إلى المشاركة في مؤتمر «جنيف 2» السوري. في وقت قال الموفد الدولي - العربي الأخضر الإبراهيمي، في باريس، إن الأمين العام للأمم المتحدة وهو شخصياً يؤيدان دعوتها إلى المؤتمر المقرر أن يعقد في 22 كانون الثاني (يناير) الجاري في مدينة مونترو السويسرية، وسانده في ذلك وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف. لكن وزير الخارجية الأميركي جون كيري رد على نظيره الروسي بالقول إن عدم دعوة الإيرانيين لا علاقة له بالأيديولوجيا بل بسبب رفضهم بيان «جنيف 1» الداعي إلى حكم انتقالي في سورية، لافتاً إلى مشاركتهم عسكرياً إلى جانب النظام السوري وكذلك دعمهم لـ «حزب الله الإرهابي» الذي يقاتل بدوره في سورية. وردت طهران في شكل غير مباشر على عدم دعوتها إلى مؤتمر جنيف، وقال وزير خارجيتها محمد جواد ظريف في بيروت إن الأطراف التي «تضغط» من أجل الحؤول دون مشاركة ايران في المؤتمر «ستندم مستقبلاً»، مشدداً على أن إيران ترفض وضع أي شروط مسبقة لمشاركتها، في إشارة إلى إصرار الغرب على قبولها بيان «جنيف 1». وعرض مجلس الوزراء السعودي في جلسته الأسبوعية، أمس، برئاسة ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير سلمان بن عبدالعزيز نتائج اجتماع مجموعة أصدقاء سورية أول من أمس في باريس، وجدد دعوة المجتمع…

أخبار بدء تنفيذ اتفاق «نووي إيران» في 20 يناير

بدء تنفيذ اتفاق «نووي إيران» في 20 يناير

الإثنين ١٣ يناير ٢٠١٤

أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس أن الاتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني بين طهران والقوى الكبرى سيدخل حيز التنفيذ، اعتبارا من 20 يناير، وذلك بعيد تحديد وزير الخارجية الإيراني الموعد ذاته. وقال أوباما في بيان صادر عن البيت الأبيض: «أرحب بهذا التقدم المهم، وسنركز من الآن فصاعداً على العمل الجوهري الرامي إلى التوصل إلى حل شامل يأخذ في الاعتبار مخاوفنا المرتبطة بالبرنامج النووي الإيراني»، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنه «غير متوهم حيال صعوبة التوصل إلى هذا الهدف». وأضاف «أميركا ستقدم تخفيفا متواضعا للعقوبات مع تنفيذ إيران للاتفاق وسنتحرك لزيادة عقوباتنا إذا لم تلتزم إيران». وأعلنت الخارجية الإيرانية أمس، أن الاتفاق النووي الذي وقع في نهاية نوفمبر الماضي بين طهران والدول الكبرى سينفذ في 20 يناير الجاري. وقالت الناطقة باسم الخارجية مرضية افخم، كما نقلت عنها وكالة «مهر» للأنباء، إن «تنفيذ خطة العمل المشتركة سيبدأ في 20 يناير». وينص الاتفاق الذي وقع في جنيف على أن تجمد طهران أنشطتها النووية الحساسة لستة اشهر، مقابل رفع جزئي للعقوبات الغربية عليها. وتوصل ممثلو طهران والاتحاد الأوروبي الجمعة الماضية إلى اتفاق في جنيف حول تنفيذ الاتفاق المرحلي الأول، لكنه لا يزال يتطلب مصادقة الدول الموقعة وتحديد موعد لبدء تطبيقه بحسب المفاوضين. من جهة ثانية توقع مراقبون أن تكثف الوكالة الدولية للطاقة الذرية وجودها…

أخبار إيران غاضبة من العقوبات وتقاطع المحادثات النووية

إيران غاضبة من العقوبات وتقاطع المحادثات النووية

السبت ١٤ ديسمبر ٢٠١٣

أبدت إيران غضبها من العقوبات الأميركية الجديدة، وقاطعت مفاوضاتها مع الدول الست الكبرى، بعد قرار الولايات المتحدة توسيع قائمتها السوداء للمؤسسات والأفراد الذين يُشتبه في انتهاكهم العقوبات الأميركية المفروضة على طهران، وعدّت ذلك القرار «مخالفا لروح» اتفاق جنيف الموقع في نهايـة نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي. من جهته، قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري، أمس، إنه يتوقع استئناف المحادثات النووية مع إيران، في الأيام المقبلة. وقال كيري أثناء زيارة لإسرائيل: «واجهنا صعوبة في فيينا. نحن نحرز تقدما، لكني أعتقد أنهم بلغوا نقطة في هذه المحادثات يشعرون فيها بالحاجة إلى التشاور والتوقف للحظة». في غضون ذلك، بدأ وفد رسمي من النواب الأوروبيين أمس زيارة إلى طهران تستمر بضعة أيام لإجراء محادثات مع عدد من المسؤولين السياسيين، كما ذكرت وسائل الإعلام الإيرانية. وسيجري الوفد محادثات مع رئيس مجلس الشورى علي لاريجاني، ورئيس لجنة الأمن القومي والشؤون الخارجية في المجلس علاء الدين بورجردي. المصدر: طهران / جنيف - «الشرق الأوسط»

أخبار خليفة: الإمارات تتطلع إلى استقرار المنطقة وتعزيز التعاون بين دولها

خليفة: الإمارات تتطلع إلى استقرار المنطقة وتعزيز التعاون بين دولها

الخميس ٠٥ ديسمبر ٢٠١٣

أكد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” أن دولة الإمارات تتطلع إلى تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة والتعاون بين دولها لما فيه مصلحة شعوبها. وأعرب سموه عن ترحيب دولة الإمارات بالتطورات التي تشهدها إيران وتوقيعها اتفاقاً تمهيدياً بشأن برنامجها النووي السلمي. جاء ذلك خلال استقبال سموه، في قصر الروضة بمدينة العين، قبل ظهر أمس، معالي محمد جواد ظريف وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية، الذي يزور البلاد حالياً في إطار جولة خليجية. وخلال اللقاء، رحب صاحب السمو رئيس الدولة بالوزير، وتطرق إلى العلاقات بين البلدين والعلاقات الخليجية الإيرانية، إضافة إلى مختلف التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية. وحمل صاحب السمو، رئيس الدولة وزير خارجية إيران، تحياته إلى فخامة الرئيس الإيراني حسن روحاني، متمنياً له موفور الصحة وللشعب الإيراني التقدم والرقي. من جهته، نقل الوزير الإيراني إلى صاحب السمو رئيس الدولة تحيات فخامة الرئيس روحاني وتقدير إيران لمواقف دولة الإمارات، وترحيبها بالاتفاق التمهيدي الذي وقعته إيران مع الدول الغربية بشأن برنامجها النووي السلمي. كما نقل الوزير محمد جواد دعوة الرئيس روحاني إلى صاحب السمو رئيس الدولة لزيارة طهران، وقبلها سموه، شاكراً على أن يحدد موعدها في وقت لاحق. وقدم الوزير الإيراني التهاني لدولة الإمارات بمناسبة اليوم الوطني الثاني والأربعين، وفوز دبي باستضافة إكسبو 2020، متمنياً لها ولشعبها…

منوعات إيران تنوي بناء محطة نووية جديدة في 2014

إيران تنوي بناء محطة نووية جديدة في 2014

الأحد ٠١ ديسمبر ٢٠١٣

أعلن مسؤول إيراني كبير الأحد عزم بلاده بناء محطة نووية مدنية ثانية في بوشهر اعتبارا من العام 2014 بمساعدة روسيا. وقال رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية علي اكبر صالحي كما نقل عنه الموقع الالكتروني للتلفزيون الإيراني "سنشهد السنة المقبلة بداية أعمال لبناء محطة نووية جديدة في بوشهر" على ساحل الخليج. وهدف المحطة النووية في بوشهر إنتاج الكهرباء ولا تثير قلق الدول الغربية التي أعلنت أن إيران بإمكانها القيام ببرنامج نووي مدني. وتقول طهران أنها تريد إنتاج 20 ألف ميغاواط من الكهرباء النووية على المدى الطويل. وسبق أن بنت روسيا محطة أولى بقوة ألف ميغاواط في بوشهر وسلمت رسميا إلى المهندسين الإيرانيين في سبتمبر. وأضاف صالحي "نحن نجري مفاوضات مع الروس لبناء (محطات نووية) بقدرة إجمالية تبلغ أربعة آلاف ميغاواط وهم مستعدون لبنائها لنا". وأوضح انه في مرحلة ثانية، تريد إيران إضافة قدرة إجمالية بخمسة آلاف ميغاواط على محطاتها النووية. المصدر: طهران - أ ف ب

أخبار رفع العقوبات يضخ 50 مليار دولار في الاقتصاد الإيراني سنوياً

رفع العقوبات يضخ 50 مليار دولار في الاقتصاد الإيراني سنوياً

السبت ٣٠ نوفمبر ٢٠١٣

محمود لعوتة من الرياض أكدت تقارير صحافية نشرت في العاصمة الإيرانية طهران أمس، أن رفع العقوبات عن إيران سيضخ نحو 50 مليار دولار في الاقتصاد الإيراني سنويا، إذا تم بالفعل رفع العقوبات الدولية عنها بعد الاتفاق الأخير مع الغرب واستمرار الجو العام الإيجابي الحالي، بعد أن توصلت إيران في 24 تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي مع ست قوى عالمية لاتفاق تاريخي قدمت بموجبه بعض التنازلات مقابل الحصول على إعفاء محدود من العقوبات المفروضة عليها. وأوضح محمد باقر نوبخت، الناطق الرسمي للحكومة الإيرانية نقلا عن وكالة الأنباء الإيرانية، أنه ينبغي أن تتحرك إيران إلى النقطة التي تستطيع أن تدار فيها دون الاعتماد على إيرادات النفط. ووفقاً لبيان حقائق من البيت الأبيض، مقابل الخطوات التي ستتخذها إيران بموجب الاتفاقية، فإن البلدان الخمسة زائد واحد ستقدم إعفاءً محدوداً ومؤقتاً ومحدداً بأهداف معينة وقابلاً للإلغاء مع الاحتفاظ في الوقت نفسه بالغالبية الهائلة من عقوباتنا، بما فيها هيكل العقوبات على النفط والتمويل والبنوك. ووعد الرئيس الإيراني حسن روحاني بإدخال إصلاحات من شأنها أن تساعد على تعزيز الإنتاج كجزء من الجهود الرامية إلى دفع الاقتصاد الإيراني الذي أضرت به العقوبات، وفقاً لمقال نشر في أيلول (سبتمبر) في فاينانشيال تايمز، ومنذ توليه رئاسة الجمهورية في آب (أغسطس) جعل تحسين الاقتصاد الإيراني على رأس أولوياته. وفي أيلول (سبتمبر) أكد…

أخبار «الخزانة الأميركية»: غالبية العقوبات على إيران باقية

«الخزانة الأميركية»: غالبية العقوبات على إيران باقية

الأربعاء ٢٧ نوفمبر ٢٠١٣

كشفت وزارة الخزانة الأميركية، أمس، أن معظم العقوبات المفروضة على إيران من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، ستبقى سارية رغم الاتفاق الذي وقع يوم الأحد الماضي بين إيران والدول الست الكبرى. وأكد مسؤول من وزارة الخزانة لـ«الشرق الأوسط» أن بلاده ستكون «حريصة جدا» في مراقبة التعاملات مع إيران خلال الفترة المقبلة، خشية من أن تنتهز بعض الدول والشركات الانفتاح الجزئي مع إيران لممارسة التجارة المحظورة معها. ورغم التصريحات الإيرانية بأن طهران حصلت على ثمانية مليارات دولار فور انتهاء المفاوضات حول الملف النووي في جنيف قبل أيام، قال المسؤول الأميركي أمس إنه «حتى الآن، لم يجر صرف أي أموال من الأموال الإيرانية المقيدة»، مضيفا أن «قيمة الصفقة بلغت نحو سبعة مليارات دولار، وهناك 4.2 مليار دولار فقط من الأموال المجمدة التي ستحصل عليها إيران، بينما المبلغ المتبقي سيأتي من تقديرات متعلقة بالقطاعات التي سترفع عنها العقوبات جزئيا». ولفت المسؤول الأميركي إلى أن «الواقع الاقتصادي الإيراني صعب، كما أن الواقع التجاري يعني أنه حتى هذه الأموال لن تحدث فرقا كبيرا»، موضحا أنه «خلال فترة الستة أشهر المقبلة، ستخسر إيران نحو خمسة مليارات دولار شهريا من مبيعات النفط، أي ما يعادل 30 مليار دولار، بينما تحصل على سبعة مليارات فقط من تخفيف العقوبات خلال الفترة نفسها». يذكر أن فترة الستة أشهر هي الفترة التي…