آراء

منى بوسمره
منى بوسمره
رئيس التحرير المسؤول لصحيفة البيان، نائب رئيس جمعية الصحفيين الإماراتية

بصمة إماراتية لازدهار العالم

السبت ٢٥ يناير ٢٠٢٠

بدورها الحيوي والمؤثر عالمياً، تؤكد الإمارات مجدداً أنها في قلب الحراك العالمي على مختلف الصعد، سواء الإنسانية أو الاقتصادية أو القيمية، لتقدم أكبر وأعظم المساهمات في تمكين الإنسان والارتقاء بواقعه، وتعزيز السلام والازدهار والتنمية بمبادرات استثنائية تربط أقطاب التجارة والاقتصاد في العالم. أعلن محمد بن راشد بالأمس، عن مبادرات عظيمة قدمتها الإمارات خلال مشاركتها الناجحة عبر أكبر تجمع اقتصادي عالمي في دافوس، باستضافة دبي لحفل «غلوبال غول لايف»، أكبر حدث إنساني للقضاء على الفقر، وكذلك إطلاق الجواز اللوجستي عالمياً، وهو من ضمن مبادرة «خط دبي للحرير»، التي أعلن عنها سموه قبل عام، وهي مبادرات تعكس ما باتت تجسده الإمارات بقيادتها وشعبها، من صانع حقيقي لمستقبل البشرية وتقدم حضارتها. وهذا هو الهدف السامي التي تنطلق منه منذ نشأتها، وهو ما يجدد محمد بن راشد التأكيد عليه بقوله: «التجارة رافد رئيس لاقتصاد الإمارات، تاريخنا معها وخبراتنا الطويلة في معاملاتها تؤهلنا للقيام بدور ريادي يدعم مستقبل التجارة العالمية ويضمن فرصاً اقتصادية متكافئة للجميع،…

قهر الفقر

السبت ٢٥ يناير ٢٠٢٠

في الكانتون الواقع شرق سويسرا القابع في أحضان جبال الألب، تستلقي مدينة دافوس التي تكسوها الثلوج الكثيفة في مثل هذه الأوقات من العام، وتجعل منها أحد أشهر وجهات التزلج على الجليد للأثرياء، حيث لا تقل تكلفة المبيت لليلة الواحدة عن خمسة آلاف دولار. دافوس تحولت من قرية صغيرة وادعة لمدينة تحظى بشهرة واسعة لكثرة المؤتمرات والملتقيات الدولية التي تحتضنها، وفي مقدمتها المنتدى الاقتصادي العالمي الذي انطلقت دورته الجديدة مؤخراً، وهو يحتفل باليوبيل الذهبي للمنتدى الذي تحول منصة عالمية تستضيف قادة وزعماء العالم. في ذلك المنتدى حرصت الإمارات على أطلاق رسالة عظيمة جليلة تحمل في طياتها رسالة «أمل عالمية» للملايين من الشباب في أكثر من 50 دولة حول العالم، تهدف لتأهيلهم بتعليمهم لغة البرمجة مجاناً، ويعد «البرنامج التدريبي الأفضل والأشمل من نوعه عالمياً» بحيث يكون متاحاً مجاناً لملايين الشباب في العالم، لمساعدتهم على بناء «مستقبل مزدهر وواعد لهم في المجتمعات الفقيرة والأقل حظاً». لقد كان اعتناء دولة الإمارات بالتعليم في تلك…

د. السيد ولد أباه
د. السيد ولد أباه
كاتب وأستاذ جامعي موريتاني، له كتب ودراسات عديدة منشورة في ميادين الفلسفة المعاصرة وإشكالات التحول الديمقراطي.

الشريعة ليست قانوناً

الأربعاء ٢٢ يناير ٢٠٢٠

«مايكل نوفاك» فيلسوف أميركي محافظ توفي مؤخراً، اهتم في أعماله الفكرية بمسألة الحرية في الديانات التوحيدية، وقد اعتبر أن الإسلام بتصوره المعياري الشمولي عاجز عن توليد تصور أخلاقي بمعنى الذاتية الحرة، فالشريعة تصوغ كل تفاصيل حياة الفرد والجماعة، ولا تترك أثراً للعقل والحريّة. «نوفاك» يردد هنا أطروحة استشراقية معروفة، تحولت إلى محدد أساسي من محددات خطاب الإسلام السياسي في تصوره القانوني للشريعة من حيث هي محور الشرعية الدينية للدولة. ومن هنا تحول مطلب «تطبيق الشريعة» إلى جوهر المشروع الأيديولوجي لحركات الإسلام السياسي. ما يتعين التنبيه إليه هنا هو أن مفهوم الشريعة في التقليد الإسلامي يختلف نوعياً عن هذا التصور المغلوط، الذي يستند إلى خلفيتين متمايزتين: خلفية لاهوتية يهودية بعيدة، وخلفية قانونية حديثة. أما الخلفية اليهودية فتتمثل في اعتبار «الشرع» المضمون الوحيد لعلاقة التعبد، من منظور أن الأوامر الإلهية هي إرادة الإله المنزلة مادياً (في شكل ألواح)، فلا سبيل لمعرفة الإله إلا من خلال تشريعاته الملزمة القاهرة، التي هي دعامة الهوية…

محمد الحمادي
محمد الحمادي
رئيس تحرير صحيفة الرؤية

خسائر النظام الإيراني المتواصلة.. جديدها دول ثلاث

الثلاثاء ٢١ يناير ٢٠٢٠

لم تخسر إيران فقط قاسم سليماني، ولم يخسر النظام شعبيته في الشارع الإيراني الذي لم يتوقف عن الخروج عليه منذ أشهر، كما لم يخسر احترامه وهيبته إقليمياً ودولياً بعدما أسقط الطائرة المدنية الأوكرانية وقتل جميع ركابها الـ170 عن طريق الخطأ! وإنما خسر ثلاث دول أوروبية كانت صديقة له، وتقف معه وتدعمه منذ 2015، رغم كل جرائمه وفضائحه. لقد تساهلت تلك الدول مع هذا النظام الإيراني لسببين، الأول: أن لها مصالح اقتصادية لا تريد خسارتها على المدى الطويل، والثاني: اعتقادها بإمكانية تغيير السلوك الإيراني مع الوقت، إلا أنها اكتشفت اليوم أن هذا السلوك أصيل لا يتغير، من هنا جاءت الاستدارة الأوروبية الأخيرة عن إيران، ومن ذلك أن ألمانيا وبريطانيا وفرنسا التي رفضت العقوبات الأمريكية وكانت ضد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، يبدو أنها تعيد حساباتها بشكل جدي. كل تلك الأوضاع الصعبة دفعت مرشد الثورة الإيرانية علي خامنئي لإلقاء خطبة صلاة الجمعة في طهران لأول مرة منذ أكثر من ثماني سنوات،…

حمود أبو طالب
حمود أبو طالب
كاتب سعودي

الثقافة.. والقطيعة مع جيل الجسر

الثلاثاء ٢١ يناير ٢٠٢٠

جميل هذا الحراك الذي تقوم به وزارة الثقافة منذ إنشائها، وهي قد طرحت سابقاً رؤيتها وبرنامجها في احتفالية كبيرة، غاب عنها ـ للأسف ـ بعض المثقفين المهمين كما قرأنا عتبهم على الوزارة آنذاك، نقول إنه حراك جميل ومبشر لا سيما والوزارة تتعاطى مع الثقافة بمفهومها الواسع الشامل، ومن الخطوات الأخيرة المبهجة للوزارة تدشينها برنامج الابتعاث الثقافي في مجالات عديدة وفي جامعات عالمية مرموقة، وهي بذلك تؤسس لمستقبل ثقافي ركيزته الشباب الذين سيديرون المشهد. ولكن مع ابتهاجنا بهذا الحراك، إلا أنه يلزم التذكير بأننا لم نصل الى هذه المرحلة المشرقة إلا بعد حراك وعراك وإصرار ومثابرة وتصميم وتضحيات تحملها جيل المثقفين في المرحلة الماضية على مدى أكثر من أربعة عقود، الجيل الذي حمل على عاتقه مسؤولية التنوير وتحمل تبعات مؤلمة وأثمان باهظة وهو يواجه تيار الجمود والظلام الذي كان يملك القوة والسطوة، ويحظى بالدعم والشعبية الجارفة. إنه الجيل الذي شكّل الجسر الذي أوصلنا إلى ضفة النور، وجاهد من أجل نقلنا من…

سامي الريامي
سامي الريامي
رئيس تحرير صحيفة الإمارات اليوم

المواءمة بين عرض زائد وطلبات إسكان متصاعدة!

الثلاثاء ٢١ يناير ٢٠٢٠

وجود فائض في معروض الوحدات العقارية لدى عدد من شركات التطوير العقاري ليس سراً، فهو أمر طبيعي تمر به معظم المشاريع العقارية في كل مكان في العالم، ونحن هنا لسنا استثناء، فالظروف العالمية متشابهة، ونحن جزء من هذا العالم، وليس سراً أيضاً أن نقول إن هناك طلبات كثيرة لدى مؤسسات الإسكان الحكومية لمواطنين يبحثون عن مسكن أو تمويل لمسكن، وهذا أيضاً أمر طبيعي نظراً للزيادة المطردة في عدد السكان، ودخول كثير من المواطنين في سن العمل والزواج بشكل سنوي، يجعلهم بحاجة إلى مسكن مستقل، إضافة إلى طلبات متأخرة لم يُبت فيها، لذلك من المجدي أن نبدأ التفكير في المواءمة بين هذه المعطيات، ودراسة الأمر بشكل جدي يسهّل علينا حل مشكلتين بقرار واحد! أنا لا أتحدث هنا عن شقق سكنية، فمعظمها في تلك المشاريع العقارية لا تناسب المواطنين، لأنها صُممت لأغراض تجارية، وهذا أمر واضح، ولكن ليست جميع المشاريع العقارية لا تناسب المواطنين، خاصة الأُسر الصغيرة، فهناك فيلات سكنية مناسبة، وفي…

يوسف الديني
يوسف الديني
كاتب سعودي

منبر الملالي: خامنئي وترسيم آيديولوجيا الهيمنة!

الثلاثاء ٢١ يناير ٢٠٢٠

على الهواء نقلت قناة «الجزيرة مباشر» التي منذ افتتاحها تشير إلى مواعيد برامجها بتوقيت «مكة المكرمة»، خطبة الجمعة لخامنئي من طهران، والتي تجاوزت في دلالاتها ورمزيتها كونها خطبة جمعة دينية لتكثف بشكل عميق مأزق «الإسلام السياسي» الشيعي وذهنية الملالي كما هو الحال مأزق الإسلام السياسي الذي تتبنى خطابه القناة مع دول كنظام إردوغان وكيانات سياسية أخرى تشكّل محور «الأزمات» في المنطقة. خامنئي عبر خطبة الجمعة الرمزية أراد استعادة هويّة دولة الملالي التي أصابها تصدّع كبير في الداخل ما بعد سليماني كما هو الحال مع الخارج حتى مع الدول التي تسعى ببراغماتية وانتهازية شديدة إلى إعادة النظر في علاقتها معه كالدول الأوروبية. مسألة استثمار الشعائر الدينية في ترسيخ الآيديولوجيا المتطرفة ومشروع تصدير الثورة كانت هدف خامنئي الذي حاول إعادة ترسيم هويّة الملالي التي تخلط أوراق الديني والسياسي مع إشارات لا تخطئها العين وإن كانت ضمن طقوس ترسيخ النزعة العنفية كما رأينا مشهد التلويح بالسلاح وإطلاق صيحات التهديد والوعيد وباقي منمنمات «الخطاب»…

مجلس دول البحر الأحمر… السعودية ورؤية تقدمية

الإثنين ٢٠ يناير ٢٠٢٠

وسط زخم الأحداث وتتابع التطورات المثيرة في الشرق الأوسط ومنطقة الخليج العربي، جاءت فكرة تشكيل مجلس للدول المطلّة على البحر الأحمر بمبادرة من المملكة العربية السعودية في الوقت القيم، حيث بات أمن ذلك البحر الواسع مسألة آنية تفرضها ظروف المواجهات الإقليمية والدولية، وبنوع خاص بعد الصراع الذي احتدم ما بين واشنطن وطهران. كثيرة هي التهديدات التي تتعرض لها هذه البحيرة العربية الأفريقية، التي تجاوزت الحضور الأممي للدول الكبرى، مثل أميركا وروسيا والصين عطفاً على الدول الأوروبية، إلى كيانات إقليمية لا تحمل الخير تاريخياً للعالم العربي، وفي المقدمة منها تركيا وإيران، وبات البحر الأحمر من جنوبه إلى شماله محط أطماع القاصي والداني. أفعل وأفضل ما في طرح مجلس دول البحر الأحمر وخليج عدن أنه طرح ذاتي ورؤية عربية تقودها المملكة لمواجهة نوازل الوقت الحاضر، ولهذا أخذ سريعاً مباركة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، لا سيما أنها تخدم مستقبل المنطقة واستراتيجية الحضور العربي في مواجهة ومجابهة أطماع لم يعد…

سامي الريامي
سامي الريامي
رئيس تحرير صحيفة الإمارات اليوم

مازال زامر الحي لا يطرب!

الإثنين ٢٠ يناير ٢٠٢٠

للأسف مازال لدى الكثير من المسؤولين قناعة عمياء، وإيمان تام وكامل بالشركات الاستشارية الأجنبية، ليست تلك المختصة بالمشروعات الهندسية، ولا غيرها من الشركات ذات الأهمية في تخصصات المستقبل مثلاً، لا أبداً، بل شركات الاستشارات الإدارية التي تعمل في مجالات وضع الاستراتيجيات، وتنظيم الهياكل الإدارية، وكل ما يتعلق بشؤون إدارية بحتة! وأقول للأسف، لأن مثل هذه الشركات عفا عليها الزمن، وهي لا تتناسب أبداً مع مستوى تطور الجهات والدوائر الحكومية إدارياً في الإمارات أبداً، بل إن الدوائر المحلية تضم من الكفاءات والخبرات الإدارية المواطنة ما يجعلها مؤهلة لنقل خبراتها لدول أخرى، وهذا ما يحدث فعلاً، فلماذا يصرّ البعض على التراجع من خلال استقدام شركات خارجية لتأدية مهام عادية جداً، ولا تحتاج إلى صرف وهدر الملايين عليها؟! أقول لمثل هؤلاء المسؤولين، في دبي هناك كلية تعرف باسم كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، استطاعت خلال فترة وجيزة أن تحصل على تقييمات عالمية في الإدارة الحكومية، وأصبحت قبلة لكثير من حكومات العالم العربي،…

حروب بلا أبطال

الإثنين ٢٠ يناير ٢٠٢٠

حرب سورية لا أبطال فيها، حرب العراق لا أبطال فيها، حرب ليبيا لا أبطال فيها.. حروب بالوكالة أو حروب من دون وكالة.. هذا المصطلح أصبح مادة ملطفة تخفف عنا عبء المسؤولية. هذا وكيل عن إسرائيل وهذا وكيل عن إيران وهذا وكيل عن أميركا. نتحدث عن هذه الحروب وكأنها حروب على البلي ستيشن. في النهاية نذهب إلى فرشنا سعداء بعد أن روحنا عن أنفسنا. كلمة وكالة تنسينا أن بشراً يموتون بهذه الوكالة. لماذا تخاض هذه الحروب وما المصالح المرجوة وإذا كان لأحد مصالح فيها لماذا لا يكون فيها أبطال؟ تدور الحرب في سورية منذ سنوات قتل فيها مئات الألوف وتشرد ملايين وهدمت كل البيوت. دون أن يظهر رجل واحد نعتز بإنجازاته فيها. كل الأسماء نصر الله والأسد والبغدادي وسليماني والجولاني والمحيسني. أسماء حديثة لحروب قديمة بغيضة. لا أحد يفخر بأحد في هذه الحروب. حرب دمرت هوية السوريين وتطلعاتهم وهدمت مقدراتهم وجهلت مستقبل أطفالهم ثم تنتهي متى ما انتهت دون أن نقول…

عبده خال
عبده خال
كاتب و روائي سعودي

عودة الموتى!

الأحد ١٩ يناير ٢٠٢٠

نشرت جريدة «عكاظ» خبراً على هيئة سؤال: - هل يمكن إحياء الإنسان بعد موته؟ هذا السؤال ليس جديداً، فمنذ أمد بعيد والإنسان يبحث عن وسيلة ما؛ لكي يعود للحياة أو بمعنى أدق الوصول إلى الخلود، وهو السر الذي كان محل بحث عن إمكانية تحقيق ذلك، وأعتقد أن فكرة الخلود جاءت من الأسطورة التي صاغها الإنسان الأول حين كانت الآلهة الخالدة، ولكي يمتلك الإنسان تلك الديمومة حدث التزاوج بين البشر وتلك الآلهة (المتخيلة) فعرفت بعض الشخصيات الأسطورية الساعية للخلود أمثال اخيل أو شمشون (وعشرات من أمثالهم).. ومع تقدم الزمن تم البحث عن سر الخلود من خلال الجن والسحر، كان ذلك في العهد الأول الذي لم يكن هناك معرفة علمية تمكن الإنسان من الدخول إلى أسرار الكون لتحقيق الخلود.. حتى إذا ظهر عصر الكيمياء تمسك الناس بعلمائها، فاشتهر مصطلح (إكسير الحياة) وكان ضمن الاتهامات التي يواجه بها علماء الكيمياء أثناء المحاكمة قبل أن يتم تطبيق حد القتل بمن اشتغل بذلك العلم، واتهم…

منى بوسمره
منى بوسمره
رئيس التحرير المسؤول لصحيفة البيان، نائب رئيس جمعية الصحفيين الإماراتية

لا بديل عن التميز

الأحد ١٩ يناير ٢٠٢٠

مع بداية العام الجديد حلت دبي في مراكز متقدمة في مؤشرات أفضل مدن العالم وأكثرها حيوية وديناميكية، بفضل سياسة دائمة تضعها في صدارة سباق التنافسية والأفضل على المستوى العالمي. من ملامح تلك السياسة، نتائج مؤشر سعادة المتعاملين مع دوائر دبي الحكومية الذي أعلنه حمدان بن محمد أمس، الذي يبقي دوائر دبي في حالة استعداد لتقديم خدمات أرقى تزيد من جاذبية المدينة للباحثين عن الاستثمار والعمل والسياحة، وبالتالي تقديم أفضل صورة عن جودة الحياة في المدينة، عبر تنافسية حميدة. المهم في التصنيف، أنه يضع المتميز والمتأخر أمام نفس التحدي، فهو للأول المحافظة على مركزه وللمتأخر الارتقاء، وبالتالي الوصول إلى مستوى واحد، فلا يجوز التفاوت في الخدمات بل يجب أن تكون عند مستوى واحد في التميز والانسجام.نفهم أن خدمات الدوائر التي حصلت على علامات دون المتوسط لا يعني أنها رديئة، بل تعني أنها بحاجة إلى تطوير وأنها لم تصل إلى المستوى الذي يعكس صورة دبي ويواكب معاييرها العالمية. كما أن التفوق لا…