آراء

طاقة نووية خضراء

السبت ٢٢ يناير ٢٠٢٢

لماذا قرر الاتحاد الأوروبي الآن البدء في تصنيف الطاقة النووية ضمن مصادر الاستثمار الأخضر وكجزء من خطة الاتحاد الأوروبي للانتقال إلى الطاقة النظيفة ؟ ليس ذلك فحسب، بل هناك تشجيع للشركات العاملة في هذا المجال بالاستثمار وستقوم البنوك الأوروبية بتسهيل تمويل بناء مفاعلات جديدة تصل كلفتها إلى 500 مليار دولار بحلول عام 2050. نرى فرنسا اليوم تقود مجموعة من 12 دولة في الاتحاد الأوروبي تؤكد ضرورة تصنيف الطاقة النووية كمصدر للطاقة، وتولد الطاقة النووية في فرنسا - وهي سابع أكبر اقتصاد في العالم- بنسبة 70٪ من إجمالي الطاقة المستخدمة وهي الأعلى عالمياً. تعد الطاقة النووية من الأكثر أماناً، والتحول إليها سوف يساهم في وصول الدول الأوروبية إلى الحياد الكربوني حسب ما تم الاتفاق عليه في معاهدة باريس للتغير المناخي، لكونه طاقة نظيفة لا تتسبب في تلويث الهواء على كوكب الأرض. في دولة الإمارات المناخ جاف جداً، فحتى المياه تتطلب طاقة لإنتاجها، ذلك لأن 90% من المياه المستهلكة تأتي من محطات…

ناصر الظاهري
ناصر الظاهري
كاتب إماراتي

النوم على حجر أو وبر

السبت ٢٢ يناير ٢٠٢٢

لذة وضع الرأس من التعب تختلف من شخص لآخر، تذكرت قول صديق إنه يمكن أن ينام على صخرة حينما يكون منهكاً تعباً، وتذكرت حال صديق آخر، كان لا يسافر إلا مع مخدته، يقول لا يأتيني النوم إلا عليها، ولا يهنأ لي أن أضع رأسي إلا في مكان آمن أعرفه، تجده من مطار إلى آخر، وهو «يشالي» بتلك المخدة، يحملها مثلما يحمل رضيعاً، وإن وضعها في الحقيبة أخذت نصفها، أما حالي فهو بين.. بين الصديقين، مع فلسفات ناقصة في قراءة المكان، بحيث يمكن أن أنام على الطَّوى، جوعاً، وأركب في «ركشا» إن تعذرت وسيلة النقل، ولكن لا بد من فندق عالي المستوى لكي أنام قرير العين، وإلا سيظهر لي ذلك الوسواس الخناس، لأني سأبحث عن قصص لهذا الشرشف الرخيص، والذي ما زال يرخص يوماً عن يوم، وتلك المخدة الرخوة، والتي تبدو بائسة حينها، وأتحسس مرتبة السرير إذا ما كان هناك أي بلل أو رطوبة منسية، والغرفة إن لم تكن تلمع من…

تركي الدخيل
تركي الدخيل
سفير خادم الحرمين الشريفين في دولة الإمارات العربية المتحدة

كشفُ اللثام عن عذب الكلام!

السبت ٢٢ يناير ٢٠٢٢

لما كان «المرء بقلبِه ولسانه»؛ فإنَّ «لسان العاقل وراء قلبه، فإذا أراد أن يتحدَّثَ، عرض كلامه على قلبه، فإنْ كان الكلام له؛ أمضاه، وإن كان عليه أمسك عنه»، كما قالت العرب. إنَّ للسان حِليةً، وللكلام جمال، وللمنطق زينة؛ وإنَّما يتمايز حديث الخلق، بحُسن الألفاظ، وانتقاء أطايبِ الكلمات، وجواهر الجُمَلِ والعِبارات. تكلَّم رجلٌ في مجلس عبد الله بن عباس، فخلط، فقال ابن عباس: «بكلام مثلِك رزق الصمت المحبة». اعتبر الثعالبي أنَّ أفضلَ وصفٍ مُطرِبٍ للكلام المعجب، كان للصَّاحب بن عباد (ت 385 هـ) فمنه قوله: «ألفاظٌ لها من الهواءِ رِقَّتُهُ، ومن الماءِ سلاستُه، ومن الشَّهدِ حَلَاوتُه». قال الثعالبي في كتابه (من غابَ عنه المطرب): «ليس لواحد من الوصف المطرب للكلام المعجب ما للصاحب أبي القاسم بن عباد... فمن مختار ذلك: «ألفاظ كغمزات الألحاظ، ومعانٍ كأنها قلب عان. استعارت حلاوة العتاب بين الأحباب، واسترقت تشاكي العشاق يوم الفراق. وألفاظ لها من الهواء رقته، ومن الماء سلاسته، ومن سحر نفثتُهُ. ومن الشهد حلاوتُه.…

«الحوثي» كتب نهايته من الإمارات

الخميس ٢٠ يناير ٢٠٢٢

بغبائها السياسي، أدخلت «ميليشيا الحوثي الإرهابية» نفسها في قرار مرحلة «بداية النهاية» لمغامراتها السياسية لسببين اثنين. الأول: عندما تجرؤوا بوقاحة أن يجربوا ردة فعل دولة الإمارات باستهداف أمنها واستقرارها وهو «خط أحمر»، وتسببوا بحريق في صهاريج نقل محروقات بترولية و3 حالات وفاة و6 إصابات بشرية. السبب الثاني: أنه في الوقت الذي يعمل فيه الجميع في المنطقة والعالم على تهدئة الملفات الملتهبة، بما فيها ملف «الأذرع السياسية» التي هي على منوال «الحوثي» يبان سوء تقديرهم للمشهد السياسي ويرتكبون خطأ في استفزاز أوثق داعم لتحقيق الاستقرار والأمن. سببان كفيلان لتسريع نهاية تنظيم «الحوثي الإرهابي». فردة فعل دولة الإمارات وحقها في الدفاع عن سيادتها يكفله القانون والأعراف الدولية، وبلا شك سيكون الرد بحجم الفعل الإجرامي ليس فقط على المستوى العسكري الذي هو أحد الأدوات المشروعة، ولكن عليهم ألا ينسوا مكانة الإمارات في الساحة الدولية ومواقفها الإنسانية والشرعية. لهذا جاءت ردة الفعل الدولية والأممية بما يتناسب ودور الإمارات في تحقيق أهداف الأمم المتحدة والمجتمع…

عبد الرحمن الراشد
عبد الرحمن الراشد
إعلامي سعودي

التوازن والردع مع إيران

الأربعاء ١٩ يناير ٢٠٢٢

كنت مع كتيبة الإعلاميين التي غطَّت مؤتمر القمة العربية في بغداد في مايو (أيار) عام 1990. وأتذكَّر ما قاله صدام حسين، الرئيس العراقي آنذاك، وهو يمسك بقلمه كأنَّه يلقي محاضرة على الزعماء الجالسين. تحدَّث عن التبدلات في المنطقة وعمَّا سماه الفراغ الذي قال لا بد أن نملأه. لا أعتقد أن أحداً فهم ما كان يرمي إليه، خاصة أنَّ العراق خرج منذ نحو عامين فقط بصعوبة من حربه مع إيران التي بدأت عام 1980، نتيجة تقديره الخاطئ بأنَّ سقوط نظام الشاه أنتج فراغاً في القوة، وظنَّ صدام أنها فرصته للانقضاض على جارته، وكان الثمن غالياً على البلدين. تمرُّ 10 سنوات لاحقة ويظنُّ صدام أنَّ الانسحابات السوفياتية من مناطق نفوذها مع نهاية الحرب الباردة تعني أنَّ الولايات المتحدة لن تبالي بما يحدث، خاصة بين دول صديقة. وبعد خطابه عن «الفراغ» بشهرين عبرت الدبابات العراقية الحدود واستولت على العاصمة الكويت. الفراغ، أو وهم الفراغ، محفز لنظام مثل الذي في طهران، لبسط نفوذه. وكما…

سارة مطر
سارة مطر
كاتبة وروائية سعودية

قتلها.. لأنها تحدثت مع شاب

الثلاثاء ١٨ يناير ٢٠٢٢

حينما أكون في مكان شعبي، يصرخ الرجل على المرأة منادياً إياها «يا ولية»، وبعد «الولية» تصاغ عبارات عدة، فإذا كنت كاتب سيناريو، وأردت أن تكتب مشهداً يحدث في حارة شعبية، فعليك أن تختار للرجال ألفاظاً تتانسب مع المجتمع الذي يعيشون به! «الولية» هي الكلمة الدارجة في الأماكن الشعبية، وبالتأكيد يمكنك أن تشعر بأن هذه الكلمة، تعني تصغير المرأة، فبينما كنت أبحث عن معنى لهذه الكلمة، ومتى ظهرت في المجتمع العربي، قرأت مصادفة عن مقتل مراهقة صغيرة في إحدى بقاع العالم العربي، حيث لم تتجاوز القتيلة الـ14 من عمرها، جاء ذلك على يد والدها الشهير في برامج وسائل التواصل الاجتماعي. تجرأ الأب لقتلها، ما أن رآها تقف عند الباب مع شاب، سبق لهُ أن خطبها لكن الأب رفضه، وهو حق مكتسب أن يرفض الأب، وهو آثم حينما يقتل زهرته الصغيرة، لأنها أعطته ذلك الإحساس بأنها لا تهتم لرأيه، بل وتعارضه لرفضه عريساً لها. علينا أن نشعر بالأسى لكل نساء العالم اللواتي…

رسالة إلى الدوائر العقارية

الإثنين ١٧ يناير ٢٠٢٢

العقار.. إنه أحد أكثر القطاعات المرغوبة والمحببة لشريحة واسعة من المستثمرين سواء المواطنين أو الأجانب، وهو قطاع يعكس جوانب التطور الاقتصادي والتنموي والاجتماعي في الإمارات. الأجانب استثمروا في هذا القطاع منذ عقدين من الزمن في مناطق التملك الحر على مستوى دولة الإمارات بأكملها، وسُنّت لهم القوانين والإجراءات التي تضمن حقوقهم وواجباتهم، وتطورت مع الزمن هذه القوانين لتصبح سائدة، وبات الجميع ملمين بها، سواء المطورين أو المشترين للعقارات. في مقابل ذلك مازال المستثمرون المواطنون في العقار خارج مناطق التملك الحر، يبنون ويطورون على أساس القوانين السائدة منذ عقود، حيث لم تطرأ على التشريعات التي تنظم عملهم أي تحديثات كتلك التي شهدتها عقارات التملك الحر. فمثلاً، إلى الآن لا يسمح لهم - على غرار «التملك الحر» - بتوزيع مبانيهم أو تقسيمها إلى وحدات منفصلة ليتصرفوا بها، سواء ببيعها للمواطنين أو الخليجيين الذين يحق لهم تملكها، أو رهنها بشكل منفصل، حيث يقتصر البيع أو الرهن على المبنى كاملاً وليس مجزّءاً، وهو ما يحرمهم…

عبدالله القمزي
عبدالله القمزي
كاتب إماراتي

النسيان

الإثنين ١٧ يناير ٢٠٢٢

النسيان قد يكون نعمة أو نقمة، فأنت تلتقي بشخص في اجتماع أو في مركز تجاري لأول مرة وقد تنسى اسمه بعد فترة، وقد تتذكر وجهه أو تتذكر اسمه وشكله ولكن لا تتذكر أين التقيت به. هذه مشكلة أو تجربة كونية تحدث لأي إنسان في أي مكان في العالم. حتى أولئك الذين يتفاخرون بذاكرة فوتوغرافية أو حديدية يتعرضون لنوبات نسيان بين فترة وأخرى. ومعظمنا يلوم تقدم السن رغم أن آباءنا وأمهاتنا يذكرون لنا قصصاً بتفاصيل دقيقة لا تشير إلى تدهور ذاكرتهم بسبب التقدم في السن. هل الروتين اليومي الذي لا يتغير أبداً جيد للذاكرة أم حياة المغامرات والتجديد هي الأفضل لعلاج النسيان أو لتقوية الذاكرة؟ يقول علماء الذاكرة إن حياة التجديد أفضل لأنها تمرن الذاكرة على استقراء وتفحص التفاصيل. حياة التجديد مليئة بالصخب والاهتزازات والصعود والهبوط، وبالتالي فإن نسيان التفاصيل هنا أفضل طريقة لتأقلم الذاكرة. تظن الناس، مثلاً، أن لو لديها ذاكرة فوتوغرافية فإنها ستتذكر كل الوجوه التي تمر عليها، لكن…

هيفاء صفوق
هيفاء صفوق
كاتبة واخصائيه اجتماعية

بعد الضعف قوة

الإثنين ١٧ يناير ٢٠٢٢

تجارب الحياة أكبر معلم لنا، ربما يعاني الفرد منها في البداية لكن عندما ينتهي من التجربة ويدرك الدرس منها سيتعافى ويتشافى من كل ألم، بل سنجد أفرادا يشكرون هذه الظروف التي مرت بهم فلقد غيرتهم للأفضل والأحسن. في عمق التجربة سيطرح الفرد العديد من الأسئلة باحثاً عن الأسباب ولماذا يمر بهذه الظروف، من هنا يفتح العديد من الأبواب لتأمل حاله ورؤيته للحياة، سيشاهد نفسه وكأنه أول مرة يشاهدها بعمق بعيدا عن إسقاط اللوم على أحد؛ بل سيتحمل مسؤولية نفسه في التعلم حقيقة من هذه التجربة وسيدرك معنى عميق جدا لا أحد يضر ولا أحد ينفع غير الله، وهذه قوة تجعل من الجميع يستطيعون اختيار الطريق الذي يناسبهم بقناعة ويتحملون مسؤولية أنفسهم في البحث داخل أعماقهم عن ماذا يريدون فعلاً، وستكبر الصورة للحياة بطريقة جميلة وعميقة بحيث تجعلهم لا يتأسفون على شيء. هناك فرق بأن يغير الفرد من نفسه، وبين أن يجلس في الحزن أو تأنيب الضمير، الحل نبحث عن الأسباب…

منى بوسمره
منى بوسمره
رئيس التحرير المسؤول لصحيفة البيان، نائب رئيس جمعية الصحفيين الإماراتية

مجالس الأحياء.. تنمية بصوت الناس

الإثنين ١٧ يناير ٢٠٢٢

تعطي قيادة دبي أهمية كبيرة لمشاركة الجميع في التحولات التنموية المقبلة، وهذه المشاركة كانت على الدوام نهجاً ثابتاً رسخته القيادة وراهنت عليه، وأثبت نجاحه بمساهمات فاعلة عبر مختلف مراحل النهضة، ولكن قيادة دبي بفكرها الخلاق، عودتنا على تحويل المجتمع بكل أفراده إلى منتدى وطني جامع لطرح القضايا والأولويات الوطنية ووضع الحلول لها، واستمراراً في تعظيم الدور الفاعل لهذا النهج فهي لا تتوقف عن ابتكار الأدوات والآليات التي تعزز من التواصل مع الناس والتعرف إلى مقترحاتهم واحتياجاتهم، وتحفيز مشاركاتهم في رسم الخطط والسياسات والارتقاء بالخدمات. إصدار محمد بن راشد مرسوم مجالس الأحياء السكنية في دبي، وما نص عليه المرسوم من تفعيل لأدوار هذه المجالس، يلفت بشكل خاص إلى الأولوية التي تعطيها دبي للمواطنين والارتقاء بجودة حياتهم ضمن أجندتها وكل ما تقره من خطط ومشاريع، وأنها تسعى إلى تحقيق ذلك من خلال الناس أنفسهم، والاستماع إلى صوتهم، وتلمس احتياجاتهم وتطلعاتهم عن قرب بتواصل مباشر وآليات تضمن الوصول إلى الجميع، فعبر استضافة الأهالي…

القناة

الإثنين ١٧ يناير ٢٠٢٢

كانت زيارتي لها ليلاً، ولكنها برزت في الضوء الملون بالزهو، كأنها الزمن الفضي يستعيد لغة الجمال، في مدينة اعتادت لبس فساتين الفتنة، واستمرأت الحلم في منازل النعيم، كنت بين الممشى والممشى الآخر، أمر منها لأعبر هناك، وكان المشهد المبهر يغدق الزوار بهجة، وفرحاً، كنت أشعر وكأني أهبط من سطح نجمة، لأضع خاطري على مهد حضارة بشرية محدثة لم أر مثلها من قبل، لأن المنظر يخطفك، والأشكال الهندسية، تسلبك لبك، والبساط الأخضر، المنمق بعشب أشبه بسجادة من حرير، ووجوه تنصع بابتسامات أخاذة، ورائحة الثمار، الغريبة، والأزهار تفترش عطرها، مرحبة بالزائرين، وكنت وكأني أفتش عن ذاتي، في مجمل الخضم الرحب من الرجال والنساء من كل حدب وصوب أتوا ليعيشوا هذه الأيام الشتوية الفسيحة، وهي تغدق الكون الإماراتي بروعة الجمال هنا في القناة، تسكن الأشياء، وتمضي في نثر فوانيسها المدهشة، على الوجوه، وكأنها الفنان الذي يلون لوحاته بأجمل الألوان. عندما تطل من خلال السور المعدني لترى البحر، يداهمك هذا الأغر، بمسحة من ملاءة…

زايد.. القائد والقدوة

الأحد ١٦ يناير ٢٠٢٢

يروي صانع الأمل الإماراتي أحمد الفلاسي في أحد لقاءاته التلفزيونية كيف تشرّف في بداية حياته العسكرية بمرافقة المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، من حفل بمعسكر سويحان، والذي أصبح «مدينة زايد العسكرية». يقول الرجل في الطريق فوجئت بالشيخ زايد، رحمه الله، يوقف سيارته في منطقة «ساس النخل»، والتي أطلق الراحل عليها هذه التسمية، بعد أن كان اسمها «أم النار»، ليترجّل ويتجه نحو عمال آسيويين يحفرون ويسوون الأرض ليغرسوا أشجار النخيل، ليشاركهم العمل، ويوجههم بالطريقة الصحيحة للتعامل مع الشجرة المباركة ذات المكانة الأثيرة والرفيعة في نفسه، يضيف «عندما عرضت عليه أن يرتاح في السيارة، وأتولى عنه العمل، أمرني بأخذ (جاروف)، والمشاركة في العمل، وفي ذلك راحته». لقطة فريدة تجسد مكانة العمل الميداني واليدوي عند قائد أسس دولة بالإرادة والتصميم والطموح والعمل الدؤوب هي اليوم في صفوف الدول المتقدمة، وتعبر عن إنسانية رجل الحكمة والتواضع وحبه للخير ومساعدة الآخرين، وقدم القدوة والمثال، ورسم للإمارات النهج، وحدد الدرب بمجموعة…