آراء

مائة ألف وظيفة تنتظر شبابنا

الأربعاء ٢٩ مايو ٢٠٢٤

خلال ثلاث سنوات، مائة ألف وظيفة تنتظر شباب الغد، بمعنى أن أمام الشباب مائة ألف فرصة ومائة أمل، في الطريق إلى عزيمة الشباب. هذه بشرى يزفها صاحب القلب الكبير، وباني نهضة العقول، ومشيد إرادات الشباب، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، يفتح أمام شباب الوطن جداول الولوج إلى مستقبل زاهر، مكلل بأزاهير النجاح، متوج بأكاليل الفلاح، حيث يعمل القطاع الخاص كتفاً بكتف مع المؤسسات الحكومية، لأجل حياة زاهية، مترفة بالعمل الجاد، والمسعى الضامن لمستقبل يضاء بمصابيح المبادرات الحية، والراعية بأهمية أن يكون المواطن شريكاً أساسياً، لنهضة اقتصادية، تشيّد أركانها على أعمدة راسخة، وشواهق تطلعات تسير بالتنمية الحضارية نحو آفاق التقدم والازدهار، وتطور المشاعر ونموها وازدهارها، وقوتها ورسوخها في ضمير المجتمع. بشارة جديدة تضاف إلى بشارات حققت المنى وأنجزت الآمال العريضة، وسطعت في المدى، لتصبح الإمارات اليوم تقود قافلة التقدم الحضاري ليس في المنطقة، وإنما في العالم. عبارة تستحقها بلادنا؛ لأنها…

ديْن معلّق في رقابهم

الأربعاء ٢٩ مايو ٢٠٢٤

لا يعترف المجرم بجريمته، ينكرها حتى لو شهد ضده الشهود، وينكرها لو قدم الادعاء عشرات الأدلة، وسيلفق مجموعة من القصص حتى يخلص نفسه، فهو مجرم، ولن يضيره كثيراً الكذب وتحريف الحقائق، وسيذرف الدموع إن أصدر القضاة حكماً بسجنه، وسيصرخ بأنه بريء. وهكذا يفعل نتانياهو منذ أن ارتكب المجزرة الأولى في غزة بعد السابع من أكتوبر، يتبرأ من كل أفعاله، وكأنه هو الذكي المحنك، والعالم كله غبي وجاهل، ويبرر، كل فعل وكل جريمة لها عنده تبريرات تسجل في دفاتر الأكاذيب، ولا يتقبل أكاذيبه غير التابع القابع في البيت الأبيض وبعض أعضاء الكونجرس الأمريكي، كما حدث يوم ضرب مستشفى الشفاء، هل تذكرونه؟، ذلك الذي وقع قبل يوم واحد من زيارة بايدن الديمقراطي إلى إسرائيل، يومها أطلق نتانياهو كذبة انحراف صاروخ أطلقته حماس فأصاب المستشفى، ومن المطار أيد الرئيس الأمريكي الكذبة، وقال إن إسرائيل بريئة من دم المرضى والممرضين والأطباء واللاجئين بساحة المبنى المحرم استهدافه في القوانين الدولية. وكذب نتانياهو وحكومته عندما قال…

محمد النغيمش
محمد النغيمش
كاتب متخصص في الإدارة

‏هل سَتَطوي التكنولوجيا صفحة إعلامنا؟

الأربعاء ٢٩ مايو ٢٠٢٤

‏يقول المستشار الإعلامي اللامع د.ياسر عبدالعزيز، إن هناك مفارقة لا ينتبه إليها كثير من الناس وهي أنه كلما طُرحت تكنولوجيا جديدة تَطوَرَت وسائل الإعلام وليس العكس. وضرب مثالاً على الفاكس عندما تم اختراعه بزغ نجم وكالات الأنباء (في غياب الإنترنت). وعندما اخترع غوتنبرغ المطبعة في ألمانيا نحو عام 1440، انبثق فجر جديد في عالم الطباعة، ومعها صار في مقدور البشر لاحقاً نشر صحف ورقية كانت النواة لإعلامنا المعاصر. وعندما ظهر الراديو تكاثرت المحطات الإذاعية، وبدخول الشاشة الفضية (التلفاز) إلى بيوتنا حلق الإعلام نحو آفاق رحبة من الثراء الإعلامي والثقافي والترفيهي المرئي. باختصار ما كان يمتعنا على الورق صرنا نشاهده على الشاشة. وأتفق مع د.ياسر في حديث أمس في إحدى جلسات قمة الإعلام العربي في دبي، فالأمر نفسه حدث عندما اختُرِع الإنترنت، حيث أسهم ذلك الحدث في ازدهار الصحافة الإلكترونية التي حاربها أو قلل من شأنها بعض المخضرمين في الصحافة التقليدية. إلا أن الصحافة الإلكترونية صمدت وصار لها جوائز إقليمية ولا…

ناصر الظاهري
ناصر الظاهري
كاتب إماراتي

كان 77

الثلاثاء ٢٨ مايو ٢٠٢٤

- يحمل الكثير من الناس ذكريات جميلة وممتعة عن كان المدينة، وكان المهرجان السينمائي، وكان الاحتفائية السنوية الفنية حيث تختلط الأزياء بالأفلام بالباحثين عن الشهرة بفنون المكياج والمجوهرات وصائدي اللقطات الفوتوغرافية، تلك الاحتفالية التي تمتد لأسبوعين حين تتقاطر على هذه المدينة، التي تنفجر أسعارها، نجوم العالم من مشاهير الفن السابع من الجهات الأربع. - هناك الكثير مما يقال عن مهرجان كان السينمائي الذي يخلق جدلاً كل عام، ويطرح فكراً إنسانياً عميقاً في هذا التجمع السينمائي الفني والفكري الإبداعي، ويخلق حالة مستنيرة لكل المشاركين والحضور وجمهوره المتابع البعيد، مهرجان كان السينمائي بلغ هذا العام من عمره 77 سنة، وما زال شاباً متجدداً، ويقرأ المستقبل للإنسان، ويوثق حضارته. - احتفاء بالمخرج المتجدد «فرانسيس فورد كابولا» الفائز مرتين بجائزة السعفة الذهبية، وخمس مرات بجائزة الأوسكار، صانع ملحمة «العراب» الثلاثية، وهو في منتصف الثمانين من عمره، بعرضه لفيلمه الجديد التجريبي «ميغا لو بوليس Megalopolis» الذي بلغت تكلفة إنتاجه قرابة 120 مليون دولار، ومدته ساعتان…

الشيطان يكمن في الحمام

الثلاثاء ٢٨ مايو ٢٠٢٤

خاص لـ هات بوست: تناولت بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي باستهجان عدة مقاطع مصورة لـ "مؤثرة" تعطي دروس توجيهية دينية للأطفال، تحذرهم ضمن أحد هذه المقاطع من ترك باب الحمام مفتوحاً لا سيما في الليل، لأن الشياطين ستخرج من الحمام إلى باقي أرجاء المنزل، ولنا أن نتخيل ذهن الطفل الذي سيسمع هذا الكلام ومدى الرعب الذي سينتابه نهاراً وليلاً من وجود الشياطين وأشباهها، ولم أستطع تقدير الهدف من درس كهذا، وما علاقة تربية الطفل أخلاقياً بموضوع باب الحمام؟ صحياً بحثت فوجدت تحذيرات من غلق باب الحمام بعد الاستحمام لما قد ينتج عن الرطوبة من عفن وانتشار للجراثيم، أما "فقهياً" فنتائج البحث تؤدي إلى أن "الرسول حذرنا من ترك باب الحمام مفتوحاً" وأول ما يتبادر إلى الذهن هو سؤال من قبيل "وهل كان لدى الرسول (ص) داخل بيته حماماً؟" لتجد أن الحديث ينص على ما معناه أن الشيطان لا يستطيع فتح الأبواب المغلقة، وبيوت الخلاء هي مساكن للشياطين، وبالتالي تم الاستنتاج…

يوم الكاتب الإماراتي

الأحد ٢٦ مايو ٢٠٢٤

اليوم تحتفي مختلف الهيئات والدوائر والمؤسسات المعنية بالثقافة والفكر والآداب بيوم الكاتب الإماراتي الذي يخلد تأسيس اتحاد كتاب وأدباء الإمارات في مثل هذا اليوم السادس والعشرين من مايو 1984. بمبادرة تاريخيّة من لدن سلطان القلوب والثقافة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، الرئيس الفخري لاتحاد كتاب وأدباء الإمارات. احتفاء بالفكر والثقافة الإماراتية بمختلف أدواتها وتفرعاتها، وهي التي رسخت مكانتها، وأظهرت للعالم الثراء والتنوع الفكري والثقافي والإبداعي الذي تزخر به إمارات المحبة والعطاء بتقديم قامات وأسماء وإسهامات إماراتية متميزة، تضع بصمات وعلامات فارقة تضيف لبنات لجسور الثقافة والتواصل الحضاري مع مختلف شعوب وحضارات العالم، امتداداً لروح التواصل والتلاقي الذي تميزت به هذه البقعة الغالية، انطلاقاً من القيم التي قامت عليها من التسامح وحسن التعايش والانفتاح على الآخر والتلاقح بين الحضارات والثقافات. تجيء احتفالية اليوم وقد تحقق للثقافة الإماراتية والإبداع الإماراتي مشاركة إقليمية وعالمية أوسع في مختلف المنصات والمحافل التي تعنى بالعقل والفكر والإبداع في…

ناصر الظاهري
ناصر الظاهري
كاتب إماراتي

«العين» كحلها الأسود والإثمد وصباحها بنفسجي

الأحد ٢٦ مايو ٢٠٢٤

- لم يكن بالأمس الفرح بنفسجياً، كان مزهواً بلون علم الإمارات، كان نشيداً جميلاً بمثابة فرح عارم للجميع، أبْرد القلوب، وأسعد النفوس، وجعل الدموع تترقرق في المآقي والعيون، جاء فرح الأمس تتويجاً لانتصارات سابقة وأعمال زاهرة متواصلة، كان فرح الأمس شأن النجاحات الأخرى التي يفرحنا ظهورها وتألقها في سماء بلادي. - بالأمس كان للجميع حق الفرح، هذا الفرح الذي يمكن أن يصنعه فرد أو يمنحه فريق أو تحظى بشرفه مدينة جميلة مثل العين، هو فرح من تلك الأفراح الجماعية التي تسمح الأيام بها، وتعطينا طعمها سكراً في الفم، فرح الأمس كان بطعم قهوتنا المعمولة للتو، بطعم هيلها وزعفرانها، بطعم حديث مَنْ زلتها وصبّتها، أخت الرجال، هو فرح من هذه الأفراح التي تشبه الغيمة المظللة، المحملة، الشرود بأغانينا وآمالنا وأحلامنا المؤجلة، ومسحة لحزن طاف علينا شهراً بطوله. - هو فرح يشبه رائحة أول تباشير النخل في مساء ممطر، معطّر، يشبه ضحكة القلب التي تأتي هكذا عفوية وبسيطة على وجه رجل نحبه،…

عائشة سلطان
عائشة سلطان
مؤسسة ومدير ة دار ورق للنشر في دبي وكاتبة عمود صحفي يومي بجريدة البيان

ماذا أريد من الكتابة؟

الأحد ٢٦ مايو ٢٠٢٤

في مقال الأمس حول الكتابة باعتبارها طريق عبور لمعرفة الذات، كنت أتعرض لوجهة نظر صديقة عبرت عن علاقتها بالكتابة على مدى سنوات، انتهت إلى مرحلة نضج حقيقية في هذه العلاقة، بحيث تحولت أي كتابة عندها لحفر حقيقي في دواخل نفسها. وحتى لا تبدو الكتابة في هذا السياق منطقية، كان لا بد من الحديث عن علاقتي الشخصية بالكتابة بعد هذه السنين الطويلة، وهذا في الحقيقة ما وصلني من أكثر من قارئ تساءلوا في رسائلهم: كيف تنظرين للكتابة؟. أؤمن أن اكتشاف الذات في الكتابة هو جوهر كل كتابة حقيقية منتمية لكاتبها، وهذا ليس بالأمر البسيط أو الذي يمكن تحقيقه ببساطة أو بمجرد مباشرة الكتابة، لأن اكتشاف الذات عملية مركبة وطويلة المدى لا تنتهي حتى انتهاء العمر، ومع استمرار الكتابة تقوى الذات باكتشافها، ويلتئم الكثير من جروحها، فتتحول الكتابة لحظتها إلى هوية، ومقاومة، وحفر مستمر لا يهدأ. حين نصل في كتابتنا لهذا المستوى تتحول إلى حالة استحقاق ومصير لا يمكنك التفريط فيه بسهولة،…

القطاع الخاص.. ريادة حكومية

السبت ٢٥ مايو ٢٠٢٤

ما كان للقطاع الخاص أن يفترش سجادة التوسع في تعيين سبعة وتسعين ألف مواطن في أكثر من عشرين ألف شركة لولا المساندة الفعالة والمساهمة الجادة في تفعيل إشراك المواطن في العمل بالقطاع الخاص، وهي الأفكار النيرة التي أدت إلى رضا المواطن وسعادته وهو يشارك في نهضة بلاده، وهو يغمر رأسه في حياض المؤسسات والشركات الخاصة داحضاً الأفكار السابقة عن رفض المواطن الاندماج في هذه المؤسسات، وقد استطاعت الدولة أن تضع حدوداً لتلك الأفكار السوداوية، وأن تمسح عن سبورة الماضي فكرة التعالي على العمل الخاص، بل إن المواطن اليوم لم يعد موظفاً في شركة ما بل تعدى ذلك ليصبح صاحب مشروع تجاري ينمي فيه قدراته على الانغماس في العمل التجاري الأوسع والأكبر. وهذه خطوة لم تأتِ من فراغ، بل إن الوعي الإماراتي نما وكبر واتسعت رؤيته بفضل الجهود الحثيثة التي بذلتها الحكومة من أجل تحرير المواطن من عادات قيدت إمكانياته وتحكمت في قدراته، واليوم وبعد زمن قصير استطاع هذا المواطن أن…

ديمقراطية القتل

الخميس ٢٣ مايو ٢٠٢٤

بعد ردود الأفعال الهستيرية الصادرة عن قادة إسرائيل بأطيافهم المختلفة، يمينهم ووسطهم ويسارهم، وقادة بعض الدول المصنفة على رأس القوائم للدول الأكثر تقدماً وتحضراً وديمقراطية، وبعد أن امتصت الأطراف المؤيدة الصدمة التي أحدثها قرار المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، لفت نظري ما قاله بعضهم، لا أعرف لماذا؟ ولكنني أعتقد لأنه كان الأكثر توضيحاً للواقع الذي يعيش فيه نتانياهو ومجموعة السائرين خلفه من المتطرفين، فقد علمنا أولئك الأشخاص ما هو المقبول وغير المقبول في العبث بالحياة في غزة. إنها مدرسة، نعم، إسرائيل مدرسة في استخدام الكلمات وحرف المعاني، ومدرسة في تفسير كل حدث وكل جريمة وكل عدوان وكل مخالفة، وتطلب من الجميع أن يصدقوا ما تقول وما تذهب إليه عبقريتها في قلب الحقائق، وليس مستغرباً أن يكون تلاميذ هذه المدرسة نسخة مطورة لأساتذتهم من الأجيال السابقة. ونعود إلى ذلك القول الذي تفتق عنه ذهن المنحازين، وكان محتجاً على قرار المدعي العام الدولي عندما نطق به، حيث قال «من غير المعقول مساواة…

فاطمة المزروعي
فاطمة المزروعي
كاتبة إماراتية ، لها عدة إصدارات في القصة والرواية والشعر والمسرح وقصص الطفل ،رواية كمائن العتمة ، دار الفارابي 2012 ، زاوية حادة 2009

التسامح مع المعرفة

الخميس ٢٣ مايو ٢٠٢٤

يقال إنه لا يمكن محاربة الفكر إلا بفكر مضاد، بمعنى أنه لا يمكنك أن تنتصر على الآراء مهما كانت إلا ببث وطرح آراء مضادة، وهذا صحيح، بل هي حقيقة شبه مسلم بها تماماً، المعرفة كنز، وهدف نسعى للحصول عليه، لأن المعرفة والسعي نحوها ستقود نحو الحقيقة ببساطة متناهية، ولعل هذا الجانب حاول ابن رشد تأكيده عندما قال: «سعيت دوماً نحو المعرفة والحقيقة، وآمنت بأني لكي أتقرب إلى الله ليس هناك طريقة أفضل من أن أبحث عن المعرفة والحقيقة». المشكلة دوماً، والتي يجب الحذر منها تقع في جانب مهم نغفل عنه دوماً، وهو الخلط الواضح بين نشر قيم المعارف والآراء المتنوعة المتصالحة مع الأفكار المتطرفة والمتعصبة، التي تستغل التسامح لتعرض نفسها، وبالتالي تجردت من الرأي الحر، لأن تكوينها يقوم على الحركة الدافعة بقوة وقسوة لانتشارها، تستغل الخداع والكلمات البراقة في جمع الحشود، والتأثير عليهم وتجنيدهم لخدمتها، لكن هل يمكن لأي فرد انضوى تحت لوائها أن يتركها في أي لحظة؟ وإذا هيمنت…

«المسح الوطني للصحة»

الخميس ٢٣ مايو ٢٠٢٤

إطلاق المسح الوطني للصحة والتغذية 2024 - 2025، خطوة مهمة للغاية في إطار الارتقاء بمستويات الرعاية الصحية الشاملة التي تتميز بها الإمارات، وتصدرت معها المؤشرات العالمية في مستوى الرعاية لمختلف شرائح المجتمع، وبالأخص الطفولة والأمومة وكبار المواطنين. جاء إطلاق المسح الذي تشارك فيه ست جهات صحية وإحصائية من أجل تحديث «قاعدة البيانات الصحية للسكان وقياس مؤشرات الأداء الصحية، ودعم صانعي السياسات والخبراء الصحيين لتحديد الاحتياجات والأولويات، واتخاذ إجراءات استباقية للتحديات الصحية والغذائية، وتعزيز جودة الحياة للمجتمع». ومن المقرر أن تستمر عمليات المسح التي ينفذها 70 فريقاً ميدانياً نحو سبعة أشهر. وهي تصب في تحقيق مستهدفات التنمية الشاملة 2030. لقد أثبتت التجارب السابقة على امتداد السنوات القليلة الماضية حرص الجهات الصحية على الالتزام بالشفافية والممارسات العالمية، تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة التي تولي الرعاية الصحية للمواطن، أينما كان، كل الدعم والاهتمام. ومن هنا تتجلى أهمية تعاوننا جميعاً مع الفرق الميدانية لإنجاح هذا المسح الوطني الهام؛ لأن مخرجاته تصب في مصلحتنا جميعاً ومصلحة…