يوسف القبلان
يوسف القبلان
كاتب سعودي

أداء لقياس الأداء

الأحد ٠٣ مارس ٢٠١٩

النقلة النوعية في التقييم تحتم على الأجهزة العامة أن تكون واضحة في رؤيتها ورسالتها وأهدافها وخططها الاستراتيجية المرتبطة برؤية المملكة 2030، وأن يكون لها ثقافة تنظيمية تتضمن قيمها الأخلاقية والمهنية وإجراءاتها الإدارية.. تقييم الأداء لأي عمل موجود منذ القدم. يتم التعبير عن التقييم بطرق مختلفة منها تقديم الشكر أو الهدايا في حالة الرضا عن العمل أو النقد إذا حصل العكس. تقييم الأداء من أهم عناصر العملية الإدارية لأنه يكشف الجوانب الجيدة التي تحتاج إلى تعزيز الجوانب الضعيفة التي تحتاج إلى تغيير أو تطوير، والمشكلات التي تحتاج إلى حل، والتطلعات المستقبلية للمنظمة. حالياً تمارس مهمة تقييم الأداء على نطاق واسع، أصبحت تتم في بعض القطاعات بعد انتهاء الخدمة مباشرة كما يحصل في تقييم الفنادق من قبل ساكنيها. الأسرع منها تقييم المكالمات الهاتفية لحجز المواعيد أو طلب معلومات، وفي بعض المواقع يمكنك تقييم الخدمة بضغطة زر كما يحصل في تقييم إجراءات السفر في بعض المطارات. كل ذلك شيء جميل والأجمل منه هو المرحلة الجديدة التي تنتقل إليها التنمية الإدارية في المملكة وهي برنامج (وطني) الذي أطلقه المركز الوطني لقياس أداء الأجهزة العامة (أداء) بهدف قياس رضا المستفيد بشكل محايد وشفاف، ودعم الأجهزة العامة في تحسين الخدمات الحكومية وتطويرها بحسب تصريح المدير العام المكلف للمركز الأستاذ إبراهيم نياز. نعم هي مرحلة جديدة ونقلة…

تكريم بمعيار السن

الثلاثاء ٠١ يناير ٢٠١٩

أقامت جامعة لبنانية مع نقابة المحررين تكريماً لـ 39 صحافياً من متقدمي السن. ومن شروط التكريم انتساب الصحفي إلى النقابة منذ أكثر من 50 عاماً. الأستاذ سمير عطالله في مقال بالشرق الأوسط بعنوان (قطيع شباب الصحافة) قال إنه اعتذر عن الوقوف في قطيع لم يعثروا على سبب لتكريمه سوى التقدم في السن. في السطور السابقة يؤكد الأستاذ سمير على أهمية التكريم بمعيار الإنجازات وليس بمعيار السن فقط، وهو معه حق في ذلك وإن كان استخدم كلمة قاسية (قطيع) للتعبير عن موقفه. ولا شك أن تكريم من يستحق أثناء حياته هو عمل جميل ومؤثر في صحة الإنسان ومعنوياته وحياته الاجتماعية. كان النقد في المجتمع العربي يوجه للتكريم المتأخر للمتميزين المبدعين المنجزين في كافة المجالات، حالياً هناك تغير ملحوظ حيث أصبح التكريم والتقدير يتمان بطريقة منتظمة وبآلية مقننة ومعايير واضحة سواء من خلال الجوائز الوطنية الثابتة أو من خلال مبادرات تقوم بها مؤسسات الدولة الحكومية والأهلية. نعم، الفرق واضح بين التقدير عن طريق الجوائز العلمية والوطنية، وذلك التقدير الذي يتقرر وينفذ بمبادرة من فرد أو مؤسسة لتكريم إنسان حقق إنجازاً يستحق التكريم حسب أصحاب المبادرة. في كلمات الرثاء نقرأ عن إنجازات ومآثر وصفات عظيمة فنقول بحرقة: ليت تكريم أصحاب تلك المنجزات والمآثر والصفات حدث أثناء حياتهم. أحد أنواع التكريم ذات الطابع الروتيني…

إلى وزارة الإعلام ووزارات أخرى

الثلاثاء ٢٥ ديسمبر ٢٠١٨

أتوجه بهذا المقال إلى وزارات الإعلام والتعليم والثقافة وهيئة الرياضة. أكتب مرة ثانية وثالثة عن ظاهرة تعصب رياضي لا نشاهدها في المدرجات بل من خلال بعض البرامج الرياضية الحوارية. ما يدور في هذه البرامج لا ينتمي للإعلام ولا للحوار ولا للموضوعية ولا للنقد الرياضي وإنما هو صراع بين مجموعة من المشجعين يتجادلون صراخاً تحت سيطرة نظرية المؤامرة التي يفسرون فيها كل حدث رياضي وتحديداً في عالم كرة القدم. هناك فرق في عالم الرياضة بين الإثارة والتعصب، الإثارة تكمن في الأداء والنتائج وأهازيج الجمهور الجميلة المحفزة غير المسيئة. الإثارة الحقيقية توجد داخل الملعب، الإثارة خارج الملعب في العناوين الصحفية الفنية الإبداعية التي لا تخرج عن الروح الرياضية وتعبر فنياً عن المباريات. التعصب الرياضي نشاهده بكل وضوح في بعض البرامج التلفزيونية المعنية بكرة القدم بشكل محدد. هذه البرامج هي تعريف عملي لمعنى التعصب الرياضي. هذه البرامج يمكن الاستعانة بها في عالم التدريب كحالة للتعريف بالحوار الفاشل، والبعد عن الموضوعية، وضعف إدارة الحوار، وعدم احترام المتلقي، والتركيز على الهوامش والشكليات، وعدم وضوح الهدف من الحوار أصلاً. كل مسببات فشل الحوار تتوفر في هذه البرامج، التعصب للرأي، الصراخ، المقاطعة، الشخصنة، عدم احترام عقول المشاهدين وعدم احترام الوقت، وعدم وضوح معايير اختيار المشاركين. السؤال هنا: هل من شروط المشاركة في هذه البرامج أن يكون المشارك…

طريق الشعارات وطريق التنمية

الثلاثاء ٢٧ نوفمبر ٢٠١٨

الأزمات تكشف الأصدقاء والأعداء، والمملكة كغيرها من الدول تمر بأزمات وتستطيع تجاوزها بقيادتها ومواطنيها ومسؤولياتها الجسيمة في خدمة الحرمين ومسؤولياتها العربية والإسلامية ودورها القيادي في الاقتصاد العالمي.. المواطن العربي منذ عقود يتلقى خطاباً إنشائياً يثير فيه الحماس ويوقظ فيه الأمل بتحقيق نهضة عربية في كافة المجالات. أكثر من نصف قرن وخطاب الزعيم العربي خطاب إنشائي عاطفي غير قابل للقياس والتقييم. الصوت العربي كان صوتاً صاخباً يبشر بدحر الإمبريالية وتحقيق الوحدة العربية وتحرير فلسطين. كان ذلك الخطاب الإنشائي -وربما لا يزال- هو مقياس الوطنية، أما من يعمل ويدعم بصمت فيصنف في خانة الرجعية! هذا الشحن العربي العاطفي استغلته دول لاتهمها مصالح العرب مثل إيران كمنفذ للتدخل في الشؤون العربية لتحقيق مصالحها الخاصة مستخدمة سلاح الطائفية والإرهاب وزرع الميليشيات مع ترديد نفس الشعارات التي تستهدف الشارع العربي، وتدفع بالمواطن العربي إلى الموت لمصلحة إيران! لم يكن الخطاب العربي يتحدث عن نهضة علمية أو مشروعات تنموية. كان مشغولاً بصياغة الشعارات والكلمات والأشعار التي تحفز الشعب للموت من أجل بقاء الزعيم وليس من أجل بقاء الوطن. المملكة العربية السعودية هي إحدى الدول التي سارت بثبات منذ تأسيسها في طريق الاستثمار في الإنسان وتحويل إمكانات الوطن إلى مشروعات تنموية في كافة المجالات. تقارير التنمية وبلغة الحقائق والأرقام تشير إلى ما يحدث من تطور في المملكة…

أبشـر

الأربعاء ٣١ أكتوبر ٢٠١٨

(أبشر) بهمزة أو من دونها هي جسر من الحب وعلاقة إنسانية راقية. مصدر سعادة حين تكون هي الكلمة السائدة في العلاقات الأسرية، والعلاقة بين الأصدقاء. هي مفتاح للفرح حين يسمعها الأب من ابنه، أو يسمعها الابن من أبيه. هي عنوان الأم التي ستقولها لأبنائها وبناتها مهما كانت ظروفها. وهي باب للفرج حين يسمعها من يحتاج للمساعدة. هي نهاية للمعاناه والألم، هي اللقاء في نهاية طريق الصبر، هي الفرح بعد حزن والأمل بعد ألم واللقاء بعد فراق والتسامح بعد خلاف، هي العطاء والوفاء وبث الطمأنينة في النفوس القلقة. هي التفاؤل والنظرة الإيجابية إلى المستقبل، هي أن تقول لمن يطلب منك شيئاً (تم)، هي الجمع بين القول والعمل. انتقلت (أبشر) بمعانيها الجميلة من عالم العلاقات الإنسانية إلى عالم الإدارة. (أبشر) تقولها الشركات والمؤسسات للعملاء والمراجعين. وتعلنها المديرية العامة للجوازات قولاً وعملاً من خلال نظام (أبشر) الذي يعد من أجمل التطبيقات التي تقدم الخدمات الإلكترونية. عندما يقول لك موظف الجوازات (أبشر) فهو يعني ما يقول. إنه أحد الإنجازات التي حققتها الجوازات في مسيرتها وخططها التطويرية لتحسين خدماتها. ولأن (أبشر) أساساً تنطلق من طابع إنساني فقد بدأ تأثير ذلك إيجابياً في التعامل المباشر بين الموظفين والمراجعين لمسح الانطباع السائد في كل أنحاء العالم عن سلوك موظفي الجوازات. في الإدارة (أبشر) لا تعني الخروج على…

قناة الجزيرة.. صناعة الأكاذيب

الخميس ١١ أكتوبر ٢٠١٨

بمناسبة توزيع جوائز نوبل هذه الأيام، فإني أرشح قناة الجزيرة للفوز بالجائزة في مجال صناعة الأكاذيب. هذه الصناعة منتجة للفوضى والمؤامرات والصراعات والإرهاب وهدم البيت العربي وهي الأهداف التي تأسست من أجلها هذه القناة ولا تزال تعمل من أجل إكمال مهمتها. وفي الوقت الذي يفوز فيه أفراد ومنظمات بجائزة السلام مقابل جهودهم في نشر السلام ومساعدة ضحايا الحروب، تعمل قناة الجزيرة على إشعال الفتن وتغذية الحروب ودعم المنظمات الإرهابية. قناة تصنع الأكاذيب وأكبرها أنها نصيرة لحقوق الإنسان والديموقراطية والحرية، ومن هذه الأكاذيب أنها قناة إعلامية إخبارية وهي ليست كذلك. هذه القناة تكذب حتى على مراسليها وبعضهم ترك العمل بهذه القناة بعد اكتشاف سياستها في الكذب والتضليل ودعم الإرهاب. أحد العاملين في هذه القناة قال بعد تجربته في العمل معها إن القناة كذبت عليه، كانت منحازة لجماعة إرهابية، ولم تكتفِ بذلك لكنها دعمتها بالأموال والأجهزة. مستشار سابق في الخارجية الأميركية سبق أن قال خلال مؤتمر صحفي إن الجزيرة تدعم الإرهاب وتحرض عليه، وأن هذه القناة أصبحت سيئة السمعة وغير جديرة بالثقة بعد تبنيها للتطرف والإرهاب. انكشفت قناة الجزيرة بأهدافها وأكاذيبها، لا يجرؤ أحد الآن أن يزعم أنها قناة مهنية أو حيادية أو قناة تبحث عن الحقيقة. هي عكس ذلك تماماً فهي تصنع الأكاذيب وتخترع الشائعات وتزيف الحقائق واستغلال الأحداث السياسية بما…

حالة إدارية وتربوية

الأحد ٣٠ سبتمبر ٢٠١٨

يُقال إن من يرفع صوته في الحوار فهو ضعيف الحجة، أما إذا كانت حجته قوية فلا مبرر لاستخدام الأسلوب الهجومي خاصة أمام دفاع ضعيف. أتحدث هنا عن حالة إدارية وتربوية بعيداً عن الأسماء، نطرحها للتحليل من زاوية مهارة الاتصال وفن الحوار لتحقيق الفائدة وليس لغرض النقد من أجل النقد. في إحدى الجامعات وفي حوار مفتوح مع مدير الجامعة وجه أحد طلاب السنة التحضيرية في المجال الصحي استفساراً إلى مدير الجامعة عن سبب عدم وجود دكتور سعودي في الجامعة. مدير الجامعة بدأ الرد متجهاً نحو الشخص (الطالب)، وليس نحو الموضوع، كانت بداية غير إيجابية حيث قال: أنت السبب وإخوانك والأجيال السابقة، بعد هذه البداية التي لا تفتح المجال لنقاش موضوعي اتجه مدير الجامعة إلى الإجابة بطريقة موضوعية ومنطقية موضحاً - وهو محق في ذلك - أن الأجانب العاملين في الجامعة هم إخواننا، وجاؤوا لخدمتنا وخدمة الوطن، والجامعة لا يمكن أن تقبل إلا من تنطبق عليه الشروط. وأشار المدير إلى أن الجامعة وضعت إعلانات وظيفية مفتوحة طيلة أيام السنة، ولم يتقدم أي سعودي تنطبق عليه الشروط للعمل في المجال الصحي والمجال الهندسي. نلاحظ في توضيح المدير أنه بدأ يتكلم عن حقائق، لكن البداية في الرد على سؤال الطالب لم تكن مشجعة لا للطالب ولا لفتح حوار موضوعي. المشكلة كانت في الأسلوب وليس…

أيام الوطن

الثلاثاء ٢٥ سبتمبر ٢٠١٨

مهما كتبنا عن الوطن فإن مساحة الكلمات لا تتسع لحجم مشاعر الحب والانتماء والولاء للوطن. اليوم الوطني مناسبة وطنية جميلة تفتح فيها مدرسة الوطن أبوابها للجميع لنقرأ ونتعلم في معجزة التأسيس والوحدة والأمن، ونفتخر بواقعنا ومنجزاتنا، ونتطلع بطموح وعزيمة إلى مستقبل أفضل. في اليوم الوطني وفي كل أيام الوطن يقترن القول بالعمل كي تستمر مسيرة حافلة بالعز والمجد والإنجازات. يقوى الانتماء ويتجدد الولاء منتجاً العطاء والتنمية والمحافظة على الأمن والاستقرار. وطن يعتز بثقافته ويتجدد متفاعلاً مع ثقافة الآخرين بمبدأ التسامح والتنمية والحوار بما يعود بالنفع على الحضارة الإنسانية. اليوم الوطني ليس مناسبة عابرة بل هو علاقة حب راسخة بين الوطن وأبنائه، علاقة انتماء وولاء وعطاء. وطن امتدت خدماته الإنسانية إلى خارج حدود الوطن، بعد إنساني لا تؤثر فيه المواقف والتقلبات السياسية، يقدم المساعدات الإنسانية والتنموية مدفوعاً بقيمه الدينية والأخلاقية نحو وحدة إنسانية تملك المملكة المؤهلات التي تجعلها رائدة في هذا المجال. وحدة إنسانية تقودها المملكة ترفض التمييز والعنصرية والطائفية وتسعى لبناء دولة حديثة تمد يد التعاون والسلام لمصلحة الجميع. يوم الوطن هو كل أيام الوطن، نعتز فيها بملحمة الوحدة الوطنية ونفتخر بما وصلنا إليه لكننا لا نتوقف، نستمر في البناء والمضي نحو مستقبل أفضل، أنه الاستقرار الإيجابي الذي يوفر الأمن لقطار التنمية الذي لا يتوقف. يوم الوطن قصة كفاح وتلاحم…

حملة إعلامية غبية

الجمعة ٢٤ أغسطس ٢٠١٨

في برنامج حواري حاول أحد المشاركين أن يطرح رأيه الشخصي وكأنه الرأي القاطع المؤكد بدراسات وبحوث علمية. مدير الحوار كانت لديه المهارة والذكاء لطرح الأسئلة المحددة التي لم يتمكن صاحب الرأي من الإجابة عليها. وعندما وجد نفسه عاجزاً لجأ إلى عبارة «من المعروف أن المملكة» وهو بهذه العبارة يعترف «بغباء» بأنه لا يعتمد على أي دراسات أو إحصائيات، بل هو يخترع المعلومة بهدف الإساءة. ما سبق هو أن ذلك المشارك في الحوار أورد معلومة خيالية زعم فيها أن المملكة هي إحدى الدول الأعلى في العالم في قضية التحرش الجنسي. تبنى هذه المعلومة ودافع عنها بحماسة وكأنها حقيقة، وبعد سيل من الأسئلة المنطقية التي طرحها مدير الحوار انكشف الزيف والتضليل. البعض يحولون رغباتهم ومشاعرهم وأهواءهم ليس إلى آراء فقط بل إلى حقائق. البرامج الحوارية السياسية ساخنة جداً في السنوات الأخيرة في محيط سياسي حافل بالتوتر والأحداث المهددة للأمن في المنطقة العربية وغير العربية. وهو ما تفعله إيران في لبنان وسورية والعراق واليمن، وفي دول أخرى. يعرف العالم أن إيران بخيانة من قطر تصدر الكراهية والإرهاب، وتبني دولاً داخل الدول لتحقيق مطامعها. يصاحب ذلك سياسة إعلامية يمولها البنك الكبير «قطر» لبث الأكاذيب والتضليل والتحريض استهدافاً لدول التحالف وخاصة المملكة. هذه الحملة الإعلامية تتنوع في أساليبها، قد تكون من خلال حوار سياسي أو…

النظافة والقيم الأخرى

السبت ١٨ أغسطس ٢٠١٨

كتب كثيرون - وأنا منهم - عن النظافة بشكل عام والنظافة في المدارس بشكل خاص. الأستاذ مشعل السديري اقترح في أحد مقالاته على وزير التعليم أن يفرض على الطلاب تنظيف فصولهم ومدارسهم في كل يوم أو في كل أسبوع. التعليقات على هذا الاقتراح انقسمت بين مؤيد ومعارض، المؤيد يرى أن مشاركة الطلاب في العناية بالمدرسة هي جزء من رسالة المدرسة التربوية، وسوف تساهم في بناء شخصية الطالب وتعويده على العمل الجماعي وتحمل المسؤولية، وسوف ينطلق بعد ذلك ليكون عضواً فاعلاً في المجتمع يفكر بطريقة إيجابية، ويمارس القيم التربوية التي تعلمها في البيت والمدرسة ومنها النظافة. أما المعترض على الفكرة فيرى من زاوية أخرى، ويحتج بأن التنظيف ليس مهمة الطلاب، وإنما عمال النظافة، وبعض المعترضين ينطلقون من ثقافة العيب. شخصياً أتفق مع مقترح الأستاذ مشعل وأنضم إلى موقف المؤيدين للفكرة، وأرى أهمية التنسيق والتعاون بين البيت والمدرسة في هذا الشأن، وأقترح أن تكون بداية المشاركة اختيارية ثم تتطور تدريجياً حتى تتحول مع الوقت والتحفيز ومشاركة المعلمين والإداريين إلى عادة سلوكية ثابتة، من المهم أن يقوم المعلم والإداري بدور القدوة، ويشاركان بصفة مستمرة. ومن المهم أيضاً إعطاء وزن كبير في المدرسة للأنشطة التربوية التي تنمي الرقابة الذاتية لدى الطلاب، هؤلاء الطلاب يفترض تخرجهم من المدرسة ليمارسوا القيم الأخلاقية التي تعودوا عليها في…

الفريق الرياضي والفرق الأخرى

الأحد ١٥ يوليو ٢٠١٨

الفجوة بين التخطيط والتنفيذ تحدث في الفرق الرياضية والفرق الأخرى، وهذا يحتم وجود خطة بديلة، وهنا تبرز قدرات المدربين وقدرات رؤساء الفرق، الدور القيادي مطلوب ومؤثر في الفرق الرياضية وفرق العمل المختلفة.. يولي المسؤولون عن الرياضة (فردية أو جماعية) أهمية قصوى للعمل الإدراي الذي تندرج تحته تفاصيل كثيرة تشمل التخطيط وتحديد الأهداف واختيار فريق العمل والإعداد الفني والنفسي وتقييم الأداء بصفة مستمرة، والاهتمام بحياة اللاعبين الخاصة ومساندتهم في كل ما يعترضهم من مشكلات. بالنسبة للألعاب الجماعية مثل كرة القدم، أول ما يتبادر إلى الذهن تعزيز العمل بروح الفريق، وتحقيق الانسجام بين أعضاء الفريق وبث الحماس والثقة بالنفس والشعور بالمسؤولية واستخدام أسلوب الحوافز. بناء الفريق مهمة ليست سهلة خاصة إذا كان أعضاء الفريق من خلفيات مختلفة، ومن أهم عوامل نجاح بناء فريق العمل أن يشعر كل فرد بأهميته. نشير هنا أن أبرز الملاحظات على كأس العالم لكرة القدم في روسيا هو انتصار مبدأ الفريق على مبدأ النجم، المنتخبات التي غادرت مبكراً هي منتخبات النجوم، والتي استمرت في المنافسة هي التي تلعب بروح الفريق. في مجال بناء فرق العمل كثيراً ما نشاهد أفلاماً سينمائية تحكي قصص فرق رياضية تسلط الضوء على عوامل النجاح والتغلب على المعوقات بالإصرار والإرادة والجدية في التحضير الفني والإداري والنفسي، هذه الأفلام في معظمها ليست من وحي الخيال…

الحقيقة والرأي الشخصي

الأحد ٠١ يوليو ٢٠١٨

الحقائق هي الأشياء المتفق عليها ولا مجال فيها للرأي الشخصي، في القضايا الدينية والعلمية والجنائية والاجتماعية لا تأتي الحقيقة على أهواء الناس ولكن الناس يخضعون للحقيقة، الحقيقة ملزمة، الرأي الشخصي غير ملزم.. ما الفرق بين الحقيقة والرأي الشخصي؟ هذا سؤال طرحه أحد القراء بحثاً عن الحقيقة!. القارئ أورد مثالاً إدارياً مرفقاً بسؤاله يقول: قد يرى شخص ما أن تملق المدير وإظهار الولاء الأعمى له والتطبيل بشكل دائم له علامة ذكاء ودهاء، بينما يرى آخر أنه من النفاق المنهي عنه شرعاً، لكن ما الحقيقة هنا؟. بعيداً عن المثال السابق الذي سنعود إليه لاحقاً، فإن (الحقيقة) هي الحقائق الإيمانية، وهي كذلك الشيء المثبت بالأدلة العلمية والبراهين، ولهذا فإن الحقائق هي الأشياء المتفق عليها ولا مجال فيها للرأي الشخصي، في القضايا الدينية والعلمية والجنائية والاجتماعية لا تأتي الحقيقة على أهواء الناس ولكن الناس يخضعون للحقيقة، الحقيقة ملزمة، الرأي الشخصي غير ملزم. الرأي الشخصي هو نتاج خبرات الشخص وتعليمه وتجاربه والبيئة التي نشأ فيها ومن ذلك يتكون لديه (الإدراك) كمرجع شخصي يستمد منه وجهات نظره في أمور الحياة مثل رأي الشخص في ساعات العمل أو أسلوب تقييم الأداء أو طريقة المدير في الإدارة أو تفضيل العمل في قطاع دون آخر، أو تفضيل بلد على آخر في السياحة. حين نقول إن عدد السياح في بلد…