تونس

أخبار تونس تعلن الطوارئ.. خوفا من تكرار سيناريو «سوسة»

تونس تعلن الطوارئ.. خوفا من تكرار سيناريو «سوسة»

الأحد ٠٥ يوليو ٢٠١٥

أعلن الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي حالة الطوارئ في البلاد بعد مرور نحو أسبوع على هجوم سوسة الإرهابي في ظل تحذيرات دولية بتواصل التهديدات الموجهة إلى تونس ووجود مجموعة أهداف ومقرات حساسة يحتمل مهاجمتها خلال الفترة المقبلة. وأكد وزير شؤون الرئاسة مدير مكتب الرئيس التونسي رضا بالحاج لـ«الشرق الأوسط»، أن الخطوة تجئ وسط تزايد للمهددات الأمنية، والحصول على معلومات استخباراتية باحتمال وقوع هجمات إرهابية جديدة، مشيرا إلى أن منح صلاحيات واسعة للمحافظين تطلق يدهم في تعقب الجماعات المتطرفة، لكنه استبعد في المقابل حل الحكومة والبرلمان. وذكرت مصادر رئاسة الجمهورية أن قرار الطوارئ اتخذ نتيجة ظروف قاهرة وإثر توفر معطيات تشير إلى وجود تهديدات إرهابية جدية وكبيرة. وأضافت قولها «أمام جدية التحذيرات تقرر إعلان حالة الطوارئ التي ستمكن قوات الجيش من معاضدة قوات الأمن والنزول إلى الشارع لتأمين مجموعة من المنشآت الأساسية الحيوية». ووفق الفصل 79 من الدستور التونسي الجديد، فإن صلاحية إعلان حالة الطوارئ ترجع إلى رئيس الجمهورية الذي يقرر هذا الوضع الاستثنائي بالتنسيق مع رئيس الحكومة إذا كانت البلاد، في حالة خطر داهم مهدد لكيان الوطن واستقلاله. وفي 6 مارس (آذار) 2014، أنهى المنصف المرزوقي الرئيس التونسي السابق حالة الطوارئ المفروضة في البلاد منذ اندلاع ثورة 2011. وكانت عمليات تجديد حالة الطوارئ تجري بشكل دوري لمدة ثلاثة أو ستة…

منوعات تونس تخسر 515 مليون دولار من السياحة بعد هجوم سوسة

تونس تخسر 515 مليون دولار من السياحة بعد هجوم سوسة

الثلاثاء ٣٠ يونيو ٢٠١٥

تتوقع تونس خسارة 515 مليون دولار في قطاع السياحة هذا العام، بعد الهجوم الدامي على منتجع سوسة، الذي خلف 39 قتيلا، أغلبهم بريطانيون. وجاء الهجوم على فندق مرحبا السياحي في سوسة، بعد هجوم آخر استهدف متحف باردو في شهر مار/ آذر الماضي بتونس العاصمة مخلفا 21 قتيلا. وألحقت هذه الهجمات ضررا بليغا بالسياحة التونسية، التي تشكل مصدرا رئيسيا للعملة الصعبة في البلاد. وقالت وزيرة السياحة، سلمى اللومي، في مؤتمر صحفي: "أثرت الهجمات كثيرا على الاقتصاد، وستكون الخسائر كبيرة". وحققت تونس العام الماضي إيرادات قيمتها 1،95 مليار دولار من السياحة، التي تشكل 7 في المئة من الإنتاج المحلي الخام. وأضافت الوزيرة أن الحكومة تدرس إلغاء ضريبة الزوار، وتخفيف ديون الفنادق، بهدف دعم قطاع السياحة. واعتقلت السلطات أشخاصا يشتبه في علاقتهم بالهجوم، ولكنها لم تقدم تفاصيل وافية. ويبحث المحققون في احتمال أن يكون المسلح، سيف الدين رزقي، تلقى تدريبات في مخيمات متطرفين في ليبيا. المصدر: BBC

أخبار تونس تستدعي الاحتياط وتغلق عشرات المساجد

تونس تستدعي الاحتياط وتغلق عشرات المساجد

السبت ٢٧ يونيو ٢٠١٥

قال رئيس الحكومة التونسية، الحبيب الصيد، ليل الجمعة السبت، إن الحكومة ستغلق 80 مسجدا خارج سيطرة الدولة لتحريضها على العنف كإجراءات في أعقاب الهجوم على فندقين بتونس. وأعلن الصيد أن الاعتداء الدموي، الذي استهدف الجمعة فندقا في سوسة على الساحل الشرقي التونسي أسفر عن مقتل 38 شخصا أغلبهم بريطانيون. وقال الصيد ردا عن سؤال حول جنسيات القتلى "أكثرهم إنجليز، وبعضهم ألمان وبلجيكيون وفرنسيون". وأضاف أن "كل حزب أو جمعية تكون غير محترمة للمبادئ الأساسية للدستور التونسي الجديد سيقع التنبيه عليها وإذا لزم الأمر سيتم حلها". وكان الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي دعا، الجمعة، من الفندق الذي تعرض للهجوم، رئيس الحكومة إلى "مراجعة" الترخيص القانوني لحزب لم يسمه، قال إنه "يرفع العلم الأسود" في إشارة على الأرجح إلى حزب التحرير الإسلامي الذي رفع أنصاره خلال تجمع أقاموه مؤخرا بالعاصمة تونس رايات بيضاء وسوداء، وكتبوا على لوحات سياراتهم عبارة "دولة الخلافة". وقررت الحكومة "إعادة النظر في المرسوم المنظم للجمعيات خاصة فيما يتعلق بالتمويل وإخضاعه للرقابة القانونية للدولة"، حسبما أعلن الصيد الذي قال إن "تمويل الإرهاب يأتي أحيانا من جمعيات تساند الإرهاب". كما قررت الحكومة "دعوة جيش الاحتياط لتعزيز التواجد العسكري والأمني في المناطق الحساسة، والمواقع التي فيها خطر إرهابي" و"تكثيف الحملات والمداهمات لتتبع العناصر المشبوهة والخلايا النائمة في إطار احترام القانون". وأعلن…

أخبار هجوم إرهابي يحصد 71 قتيلاً وجريحاً بمنتجع في تونس

هجوم إرهابي يحصد 71 قتيلاً وجريحاً بمنتجع في تونس

السبت ٢٧ يونيو ٢٠١٥

شهدت تونس أمس، هجوما إرهابيا داميا نفذه طالب مسلح برشاش كلاشنيكوف استهدف سياح أجانب في فندق بولاية سوسة على الساحل الشرقي وأسفر عن سقوط 37 قتيلا و36 جريحا، وسط إقرار الرئيس الباجي قائد السبسي للمرة الأولى بان بلاده لا تستطيع وحدها مواجهة حركة عالمية من المتشددين، داعيا الى استراتيجية شاملة. وقال وزير الدولة المكلف بالشؤون الأمنية في تونس رفيق الشلي «إن منفذ الهجوم شاب غير معروف لدى أجهزة الأمن وهو طالب من جهة القيروان»، وأضاف «ان المهاجم دخل الى الفندق عن طريق الشاطئ في زي مصطاف قادم للسباحة، وكان يحمل شمسية وسطها سلاح، وعندما وصل الى الشاطئ فتح النار على المسبح والفندق، وعند مغادرته قضت عليه قوات الأمن. فيما قالت وزارة الصحة التونسية «إن الهجوم أسفر في حصيلة غير نهائية عن مقتل 37 شخصا من تونسيين وسياح من جنسيات بريطانية وألمانية وبلجيكية واصابة 36 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة». وكان الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية محمد علي العروي قال في وقت سابق «إن الهجوم الإرهابي استهدف فندق «امبريال مرحبا» في مدينة حمام سوسة وان منفذه كان مسلحا برشاش كلاشنيكوف»، وأضاف «أن مهاجما أو اكثر، تسرّب من الجهة الخلفية للنزل وفتح النار على السياح ومرتادي النزل الذين كانوا في المكان». وتابع قائلا: «تم القضاء على عنصر إرهابي». وقال عامل بالفندق لـ«رويترز»: «إن…

منوعات أكبر علم في العالم.. تونسي

أكبر علم في العالم.. تونسي

الأحد ٠٣ مايو ٢٠١٥

بسط تونسيون، السبت، علما لبلادهم تعادل مساحته مساحة 19 ملعبا لكرة القدم، وذلك بهدف ادخاله موسوعة غينس للأرقام القياسية بوصفه "أكبر علم في العالم"، في حدث "وطني" يرمي أيضا بحسب منظميه إلى تشجيع السياحة في البلاد. وأقيم حفل بسط العلم الضخم في منطقة عنق الجمل في جنوب تونس بمشاركة مئات الأشخاص. وتخلل الحفل تقديم التحية للعلم على وقع النشيد الوطني، كما أفاد مراسل وكالة فرانس برس. والعلم بلونيه الأبيض والأحمر تبلغ مساحته 104 آلاف و544 مترا مربعا وقد استلزمت حياكته 80 ألف متر من القماش وبلغ وزنه 12.6 طنا، بحسب ما أفاد المنظمون. وقالت راية بن قيزة، إحدى المشاركات في تنظيم الحدث إن صاحب فكرة صنع هذا العلم هو صناعي في قطاع النسيج راودته هذه الفكرة حين رأى في 2012 ناشطا سلفيا ينزل العلم التونسي من أعلى سطح كلية الآداب في منوبة قرب تونس العاصمة. وأضافت أن الصناعي "أصيب بصدمة" لما رآه فقرر إطلاق هذه المبادرة "لإظهار انه لا يمكن المس برمز الرموز". ويومها تصدت للشاب السلفي الطالبة خولة الرشيدي التي تسلقت سطح الكلية في محاولة لإعادة العلم التونسي إلى مكانه، إلا أن الناشط السلفي دفعها ورماها أرضا. وثارت تلك الحادثة ردود فعل واسعة النطاق ونالت على إثرها الطالبة وساما من رئيس الجمهورية. وبحسب بن قيزة فان دخول العلم التونسي…

منوعات تونس تعلن عن أكبر علم في العالم يزن 12 طناً

تونس تعلن عن أكبر علم في العالم يزن 12 طناً

الجمعة ١٧ أبريل ٢٠١٥

أعلنت جمعية تونسية عن مشروع لخياطة أكبر علم في العالم ينتظر أن يدخل موسوعة "جينيس" للأرقام القياسية بهدف الترويج للسياحة التونسية.وأوضحت جمعية "أحنا تونس" في مؤتمر صحفي مشترك مع وزيرة السياحة سلمى اللومي عن خياطة علم يبلغ طوله 369 مترا وعرضه 264 مترا وسيكون مؤلفا من 80 قطعة قماش كبرى على مساحة تقدر بأكثر من 104 ألاف متر مربع. وسيتم تقديم العلم الذي يزن قرابة 12 طنا في الثاني من مايو القادم بمدينة توزر جنوب تونس في منطقة عنق الجمل التي مازالت تحتفظ بديكور شريط "حرب النجوم". وقالت الوزيرة "المشروع تقدم به مواطنون تونسيون لدعم السياحة التونسية ونحن قبلناها وسندعمها"، مضيفة"التظاهرة ستدعم السياحة بجهة الجنوب". وسيحمل العلم لدى عرضه في الموقع خلال تظاهرة سياحية نحو سبعة آلاف شخص. وأوضحت اللومي أنه سيتم بعد التظاهرة تحويل العلم إلى قطع من الأغطية وسيتم توزيعها على المدارس بالجهات الداخلية والجمعيات الراعية للعائلات الفقيرة. وبعد أحداث باردو الإرهابية التي أوقعت 24 قتيلا من بينهم 21 سائحا أجنبيا، أعلنت تونس عن إجراءات عاجلة لتفادي التأثيرات المتوقعة للهجوم على القطاع السياحي الحيوي الذي يشغل أكثر من 400 ألف عامل ويساهم بنسبة 7 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي وبأكثر من 5 بالمئة من مصادر توفير النقد الأجنبي. وأعلنت الوزيرة في وقت سابق عن حملة دبلوماسية عالمية تضم…

ورلد بوليسي جورنال اختيار الجهاد – بقلم: سايمون سبيكمان كوردال

اختيار الجهاد – بقلم: سايمون سبيكمان كوردال

السبت ٠٤ أبريل ٢٠١٥

تصريح خاص وحصري للترجمة والنشر في “الهتلان بوست” ترجمة: الهتلان بوست تونس العاصمة، تونس – لا يوجد ما يميز "سجنان"، بلدة الصيد الصغيرة المتهالكة القريبة من ميناء بنزرت العثماني في الساحل الشمالي لتونس، فمثلها مثل بقية الأماكن في تونس، تنتشر المقاهي في الشوارع، حيث يجلس الرجال يحتسون القهوة، ويدخنون "الشيشة". وهنا نشأ وليد صباحي، وفي "سجنان" التقى بزوجته وتزوجا، وحصل على وظيفة كسائق حافلة، مثل والده. وهنا أيضاً كان يقضي الأمسيات في ممارسة رياضة التايكوندو، أو شرب القهوة وتبادل الأحاديث مع أصدقائه. ومثل المدينة ذاتها، لم يكن هناك ما يميز وليد. فلم يكن متديناً، ولا مهتماً بالسياسة، ومرت به الأحداث الصاخبة المصاحبة للثورة منذ ثلاث سنوات مرور الكرام. إلا أن وليد فعل شيئاً مميزاً بالفعل في شهر فبراير (2014). لقد فجر نفسه في هجوم انتحاري على بعد 2500 ميل من "سجنان"، في مدينة الموصل العراقية. ولم تكتشف عائلته الأمر سوى بعدها بأسابيع حين تلقت اتصالاً مجهولاً من رقم هاتف عراقي يخبرهم بالأمر. وقال المتصل أن وليد ترك تعليمات بعدم إخبار العائلة إلا بعد أن تضع زوجته مولودها. حطمتهم تلك الأخبار، فوالدته لا تفعل شيئاً سوى البكاء، وأرملته يتم إجبارها على تناول الطعام حتى تتمكن من إرضاع المولود الذي لم يره وليد. ولا تتمكن أيّ منهما من النوم. كما لا يزال…

أخبار تونس تكشف عن هوية إرهابيي “مذبحة باردو”

تونس تكشف عن هوية إرهابيي “مذبحة باردو”

الخميس ١٩ مارس ٢٠١٥

قال رئيس الوزراء التونسي الحبيب الصيد، اليوم الخميس، إن أحد مهاجمي متحف باردو الذي قتل فيه 19 شخصا منهم 17 سائحا أجنبيا كان معروفا لدى جهاز الاستخبارات. وأضاف الصيد في مقابلة مع محطة إذاعية فرنسية إن السلطات التونسية تعمل مع بلدان أخرى لجمع معلومات أوفى عن المسلحين اللذين نفذا الهجوم. وكان الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، قال إن تونس ستشن حربا لا هوداة فيها ضد الإرهاب. ووصف الرئيس التونسي المهاجمين بأنهما أقلية متوحشة. واحتجز العديد من الرهائن داخل المتحف قبل أن تتمكن قوات الأمن من قتل المهاجمين. وشهدت تونس العاصمة مظاهرات لإدانة الهجوم على متحف باردو. المصدر: وكالات

ورلد بوليسي جورنال الذين تجاهلتهم ثورة الياسمين – بقلم: سام كيمبال

الذين تجاهلتهم ثورة الياسمين – بقلم: سام كيمبال

الثلاثاء ٠٣ مارس ٢٠١٥

تصريح خاص وحصري للترجمة والنشر في “الهتلان بوست” ترجمة: الهتلان بوست منزل منصور حبشي، في أنقاض "دار الباي" المتهالك حمام الأنف، تونس – الساعة 8 صباحاً. مازالت أشعة الشمس الذهبية تسطع بضوئها الباهت في الأفق، وفي الخلف البحر وتونس العاصمة. مدينة "حمام الأنف" استيقظت للتو، إلا أن منصور حبشي، البالغ من العمر 32 عاماً، قد استيقظ منذ ثلاث ساعات، ويتبادل أطراف الحديث مع نحو 300 شخص آخرين في "دار الباي"، المتهالك وهو يرتدي سروال البضائع وزوج من الصنادل. كان هذا البناء الضخم القصر الصيفي للبكوات العثمانيين، الذين حكموا تونس حتى استيلاء الفرنسيين عليها أواخر القرن التاسع عشر. وقبيل الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس التونسي السابق، كان من المقرر أن يتم تحويل القصر إلى متحف. ولكن ليس الآن. منصور ومساعده صبري، يسرجان الحصان قبل بدء يوم العمل يتوجهان لبدء يومهما للتفتيش وسط أكوام القمامة وبينما يتحدث مع واضعي اليد الآخرين، يملأ منصور إناءً واسعاً مسطحاً بالعلف، ويلقي بوجبة الإفطار بجوار حصانه الرمادي النحيف، الذي يلعقها بهمة وبنشاط. و تقف زوجته "هنده المنصور" البالغة من العمر 21 عاماً، متكئة على المدخل الرئيس لـ"الدار"، تنظر إلى ما يجري. يخرج منصور علبة سجائر من جيب عربته ويقفز فوق السياح المنخفض الذي يفصل بين موقف السيارات الخاص بـ "الدار"، ليجلس على كرسي بلاستيكي تحت مظلة في…

أخبار منع أكثر من 9 آلاف شاب تونسي من التوجه إلى سوريا

منع أكثر من 9 آلاف شاب تونسي من التوجه إلى سوريا

الجمعة ١٦ يناير ٢٠١٥

قال لطفي بن جدو وزير الداخلية التونسي إن قرابة 9 آلاف شاب تونسي منعوا من السفر إلى سوريا خلال السنوات الماضية لكنهم لم يحظوا بالمتابعة من قبل الدولة أو المجتمع المدني. ودعا في افتتاح يوم دراسي نظمته يوم أمس الإدارة العامة لوحدات التدخل في العاصمة التونسية، إلى مقاومة ظاهرة الإرهاب وذلك بعدم إفساح المجال أمام المجموعات الإرهابية للتباهي بجرائمها عبر نشر صورهم ومقاطع فيديو دموية على الملأ، وضرب مثالا على ذلك بالامتناع عن نشر صور الضحايا إثر الهجوم الإرهابي الأخير على صحيفة «شارلي إيبدو» الفرنسية. وسعت السلطات التونسية منذ سنة 2011 إلى منع الآلاف من التوجه إلى ساحات القتال في سوريا والعراق وليبيا إلا أن العدد الإجمالي للمتوجهين إلى هناك كان كبيرا وقدر بالآلاف وقد اعتمد على وسائل تضليل متنوعة حتى لا تكتشف السلطات الأمنية تصميم المتشددين على المشاركة في القتال من بينها التوجه إلى ليبيا ومن ثم إلى تركيا قبل التوجه إلى سوريا. ووفق عدة مصادر أمنية، فقد بنت تونس استراتيجية الحد من أعداد المتوجهين إلى ساحات القتال على البيانات المتوفرة حول الفئات الشابة التي غالبا ما تثير الشبهات بتوجهها إلى الأراضي التركية. واعتمدت عدة مقاييس من بينها صحيفة سوابق المتوجهين إلى تركيا، والمظهر العام لبعض المتوجهين إلى ساحات القتال (لحية طويلة أو المظهر واللباس) وكذلك منطقة السكن (الأحياء…

أخبار «خليفة الإنسانية» توزع مساعدات لـ 37 ألف أسرة في تونس

«خليفة الإنسانية» توزع مساعدات لـ 37 ألف أسرة في تونس

الخميس ١٥ يناير ٢٠١٥

بدأ فريق مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية حملته المكثفة لتوزيع المساعدات الشتوية على نحو 37 ألف أسرة معوزة، ومتضررة من موجة البرد الشديد التي اجتاحت تونس خلال الأيام الأخيرة. وقال مصدر مسؤول في مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية: إن المؤسسة تنفذ الحملة في تونس تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأوامر الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية. وأوضح المصدر أن الحملة التي تتم بالتعاون مع سفارة الدولة في تونس والاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي تشمل 12 ولاية في الشمال الغربي والجنوب التونسي، وتقدم المؤسسة من خلالها مساعدات لنحو 37 ألف أسرة تونسية معوزة بهدف التخفيف عنها من الأضرار التي تلحق بها جراء موجة البرد الشديد. وذكر أن فريق المؤسسة توجه أمس الأول إلى ولاية محافظة الكاف الحدودية الواقعة شمال غربي العاصمة تونس، مشيراً إلى أن الطاهر المطماطي والي المحافظة استقبل الفريق، وعبر عن امتنانه للمبادرة الكريمة التي تنفذها المؤسسة في تونس. وتوجه الفريق إلى قرية الصفصاف الريفية حيث تم توزيع 80 سلة من المساعدات الغذائية والأغطية والملابس الشتوية…

أخبار السبسي “رئيسا لكل التونسيين” والمرزوقي يهنئه

السبسي “رئيسا لكل التونسيين” والمرزوقي يهنئه

الثلاثاء ٢٣ ديسمبر ٢٠١٤

أكد الباجي قائد السبسي، مساء الاثنين، على أنه سيكون "رئيسا لكل التونسيين"، وذلك عقب إعلان الهيئة المستقلة للانتخابات فوزه على منافسه، المنصف المرزوقي، في جولة الإعادة من الانتخابات التونسية. وفي كلمة بثها التلفزيون التونسي العام، قال السبسي، البالغ من العمر 88 عاما، "أؤكد أني سأكون إن شاء الله رئيسا لكل التونسيات والتونسيين"، مضيفا "الحملة الانتخابية انتهت وعلينا الآن ان ننظر إلى المستقبل". وكانت احتجاجات قد اندلعت في جنوب تونس، لاسيما في تطاوين، حيث أحرق بعض الأشخاص مقر حزب "نداء تونس" الذي يتزعمه السبسي، وذلك بعد وقت وجيز على إعلان فوز الأخير في الانتخابات الرئاسية. وسارع المرزوقي، الرئيس المنتهية ولايته المرشح المهزوم في الانتخابات، إلى دعوة الجميع لاحترام قواعد اللعبة الديمقراطية، داعيا أنصاره للتهدئة من أجل "مصلحة تونس التي تخوض أول تجربة ديمقراطية..". من جانبه، شكر السبسي منافسه، وقال "اتوجه بالشكر إلى السيد الرئيس السابق منصف المرزوقي الذي هاتفني منذ حين وهنأني على ثقة الشعب. أشكره وأقول له إن الشعب التونسي لا يزال في حاجة إليه، أنا شخصيا إلى نصائحه". واحتفالا بفوز السبسي، خرج المئات في شوارع العاصمة تونس رافعين الأعلام التونسية وصور زعيم نداء تونس الذي حصل على 55.68 بالمئة من أصوات الناخبين، مقابل 44.32 بالمئة للمرزوقي. وتلقى السبسي التهنئة من زعماء دول عربية وغربية، كما رحب الاتحاد الأوروبي بفوزه…