علاء جراد
علاء جراد
الرئيس التنفيذي لمؤسسة المستثمرين في الموارد البشرية بالإمارات ورئيس المجلس الاستشاري لجامعة سالفورد البريطانية

«كوب-26» وإنقاذ البيت

الإثنين ٠١ نوفمبر ٢٠٢١

ينعقد حالياً مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ في دورته الـ26، ويرمز إليه بالحروف COP 26، وهي اختصار Conference of Parties أي مؤتمر الأطراف، وهو مؤتمر دولي بشأن التغير المناخي، حيث يجتمع رؤساء الدول والقادة السياسيون لمناقشة العمل بشأن تغير المناخ، ويتم استضافة المؤتمر كل عام من قبل دولة مختلفة لضمان تمثيل جميع المناطق. هذا العام تتشارك المملكة المتحدة مع إيطاليا في المؤتمر الرئيس الذي سيعقد في مدينة غلاسكو بأسكتلندا. وبموجب اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (UNFCCC) لعام 1992، تلتزم كل دولة بموجب المعاهدة بتجنب تغير المناخ الخطير، ويجب أن تعمل كل الدول من أجل إيجاد طرق للحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري على مستوى العالم بطريقة منصفة. وتعتبر الاجتماعات السنوية هي وسيلة للمساعدة في تحقيق ذلك بموجب اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ. ومن المتوقع أن يحضر نحو 25 ألف شخص تلك الفعالية المهمة التي تنعقد عليها الآمال، فما الذي يأمل سكان كوكب الأرض في تحقيقه؟ سيناقش قادة العالم كيفية تسريع العمل نحو تحقيق أهداف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، حيث التزمت الدول باتخاذ خطوات للحد من التسخين العالمي إلى 1.5 درجة مئوية، وأن تعمل الدول على عودة درجة الحرارة لما كانت عليه قبل عصر الثورة الصناعية أو أعلى بدرجة بسيطة. لذا، فقد تم الاتفاق على…

واجب المنع لحماية المجتمع

الإثنين ١٨ أكتوبر ٢٠٢١

يسعى الكثير من الدول لمكافحة الإرهاب والتطرف والذي تخطّى كل الحدود، وتعتمد الجهود الحثيثة للسيطرة على الإرهاب على الوصول إلى جذوره، والتركيز على الوقاية والمنع بجانب العلاج والعقاب، وقد أصدرت دولة الامارات القانون رقم 7 لسنة 2014 بشأن مكافحة الجرائم الإرهابية، وفي المملكة المتحدة تم إصدار قانون الأمن ومكافحة الإرهاب في عام 2015، ويشير القانون لواجب المنع، حيث ينص على أن تراعي السلطات ومختلف الجهات المعنية منع الأفراد من الانجرار إلى الإرهاب. ويهدف القانون إلى تعطيل قدرة الأفراد على السفر إلى الخارج للانخراط في نشاط إرهابي ثم العودة للوطن، وتعزيز قدرة الجهات التنفيذية على مراقبة تصرفات أولئك الذين يشكلون تهديداً، وكذلك محاربة الأيديولوجية الأساسية التي تغذي الإرهاب وتدعمه وتعاقب عليه. يمنح القانون الشرطة سلطة مصادرة جواز السفر مؤقتاً على الحدود، حتى يتمكنوا من التحقيق مع الأفراد المشتبه فيهم، وتحسين قدرة جهات القانون على معرفة المسؤول عن إرسال اتصالات الإنترنت، وتعزيز أمن الطيران والبحرية والسكك الحديدية والكثير من الأهداف الأخرى. ولكن من المهم الانتباه إلى أن الإرهاب هو نتيجة طبيعية للتطرف الذي يمكن تعريفه بأنه معارضة صريحة أو نشطة للقيم الأساسية، بما في ذلك الديمقراطية وسيادة القانون والحرية الفردية والاحترام المتبادل والتسامح مع الأديان والمعتقدات المختلفة، وأي تشجيع على قتل أفراد من القوات المسلحة. إن التطرف هو عملية تحتوي على مراحل،…

أنواع الأمية

الإثنين ١٣ سبتمبر ٢٠٢١

احتفل العالم يوم الثامن من سبتمبر على استحياء باليوم الدولي لمحو الأمية، الذي أعلنته منظمة الأمم المتحدة عام 1966، وقبلها قامت منظمة «اليونسكو» بجهود عام 1946، ولم يتضح أثرها حتى الآن، وبحسب المنظمة فإن محو الأمية عامل أساسي لتحقيق التنمية المستدامة، حيث يعمل على تعزيز المشاركة في سوق العمل، وتحسين الأحوال الصحية والنفسية للأطفال والأسر، والحد من الفقر، وتوفير مزيد من فرص الحياة. على الصعيد العالمي؛ لايزال هناك 750 مليون نسمة على الأقل من الشباب والكبار يعجزون عن القراءة والكتابة، في حين أن 250 مليون طفل يفشلون في اكتساب مهارات القراءة والكتابة الأساسية، ويؤدي هذا الوضع إلى استبعاد ذوي المستوى العلمي المتدني وذوي المهارات المحدودة من المشاركة والتعلم واكتساب الرزق وتوفير حياة كريمة. في رأيي أن عدد من لا يجيدون القراءة والكتابة أكبر من تلك الإحصاءات الرسمية بكثير، والمتابع لمستوى اللغة على قنوات الـ«سوشيال ميديا» سيدرك أن شريحة كبيرة ممن لديهم شهادات هم بالفعل أميون. وعموماً فالمفهوم التقليدي للأمية، باعتباره مهارات القراءة والكتابة والحساب، ليس النوع الوحيد من الأمية، حيث إن الشخص المتعلم يجب أن يتمتع أيضاً بالقدرة على فهم الأمور وتفسيرها، وعلى الإبداع والتواصل، وذلك في عالم يزداد فيه الاعتماد على المحتوى، وثراء المعلومات. ومن هذا المنطلق ندرك أن هناك على الأقل أربعة أنواع أخرى من الأمية، هي: أولاً…

أفضل الطرق للتعلم السريع

الإثنين ٢٦ يوليو ٢٠٢١

نشر موقع Inc.com دراسة مفادها أن 8% فقط من البشر يحققون أهدافهم، وبالطبع فهناك أسباب عدة لعدم تمكن الإنسان من تحقيق هدفه في الحياة، خصوصاً في المسار الوظيفي أو مسار الأعمال، أحد أهم تلك الأسباب هو عدم تعلم مهارات وسلوكيات يتسلح بها الإنسان في رحلة النجاح أو الوصول للهدف. فقد يساعدنا تعلم لغة أخرى في الدخول لأسواق، وفرص كبيرة لم نكن لنصل إليها لولا تعلم تلك اللغة، وربما تعلم برمجيات معينة، أو الحصول على درجة علمية أو شهادة مهنية، وفي كل الأحوال يواجهنا العديد من التحديات في رحلة التعلم، أهمها عملية التعلم نفسها وتحصيل المعرفة، حيث قد يحتاج الموضوع إلى الكثير من الوقت وكذلك القدرات الذهنية والمهارات. وضع عالم الفيزياء، ريتشارد فاينمان، والحائز جائزة نوبل في الفيزياء، تقنية غاية في البساطة والفاعلية في آن واحد، حيث ساعدت تقنيته ملايين البشر في تسريع عملية التعلم وتوفير الكثير من الوقت، وبالتالي نجح هؤلاء في الوصول لأهدافهم من خلال التعلم. المفهوم الرئيس الذي تقوم عليه التقنية هو إن لم تستطع أن تشرح شيئاً بسهولة، فإنك لم تفهمه جيداً، أي أن شرحك للموضوع بسهولة هو دليل فهمك وتعمقك في ذلك الموضوع، وقد ثبت ذلك بالدليل العملي في الكثير من الدراسات التي قامت بها الجامعات البريطانية، وبناء عليها تم إدخال مفهوم «التعلم من الأقران» أو…

أنواع الشخصيات: المغامر والمبدع

الإثنين ٠٥ يوليو ٢٠٢١

نختتم اليوم بآخر نوعين من أنواع الشخصيات، وهما المغامر وكوده التعريفي ISFP، والمبدع وكوده التعريفي ISTP . كلتا الشخصيتين ضمن المجموعة الانطوائية، ومع ذلك تتميز شخصية المغامر بتقديرها للجمال، وبالقدرة على التغيير في وقت قصير، وقد يصعب التنبؤ بسلوك أو تصرفات شخصية المغامر، خصوصاً أنه يفضل الجلوس وحيداً، ويستغل تلك الوحدة في التفكير وإعادة تقييم الأمور، ويهتم بالانسجام، لكن قد يزعجه النقد كثيراً، لا يستطيع المغامر التخطيط جيداً للحياة والمستقبل، خصوصاً في الأمور المالية. من أهم نقاط قوته سحر الشخصية، حيث لديه كاريزما وجاذبية كبيرة، يحترم مشاعر الآخرين جداً، ولديه مخيلة عالية وحس ابتكاري لا يضاهى، يدفعه دائماً الشغف والفضول معاً، ولديه إخلاص وصدق في ما يقول ويفعل، ولديه ذوق عالٍ في الإحساس بالجمال. أما نقاط ضعف أصحاب شخصية المغامر، فتتمثل في الرغبة الشديدة في الاستقلالية والحرية، ولا يقبلون أي شيء يمس حريتهم، كما يصعب تماماً التنبؤ برد فعلهم، وكذلك ليس من السهل التعامل معهم أو فهمهم، كما أنهم شديدو الحساسية والتأثر، ما يسبب لهم ضغطاً نفسياً بصفة مستمرة، تنافسيون بدرجة كبيرة ولا يقبلون الهزيمة، كما أن تقديرهم لذاتهم غير مستقر، فأحياناً تكون معنوياتهم وثقتهم بأنفسهم عالية، وأحياناً تنخفض من دون مبرر قوي، من أشهر المغامرين الممثل الرائع كيفن كوستنر. أما النوع الأخير، فهو المبدع، الذي يستمتع بفك الأشياء وتركيبها،…

أنواع الشخصيات: «المدافع واللوجستي»

الإثنين ٢١ يونيو ٢٠٢١

يتناول مقال اليوم النوعين الآخرَين في المجموعة الثالثة من أنواع الشخصيات الـ16، وهما المدافع واللوجستي، المدافع (كود ISFJ)، هو حام مخلص، ولا يتوقف عن الدفاع عن ذويه وأصدقائه، وربما لا نقابل هذا النوع كثيراً، ولكن الحقيقة أنهم كثر، ويصلون إلى 13% من مجموع البشر، ويعملون في مجال الطب والمجال الأكاديمي والعمل الخيري، وقد يكون هذا النوع شرساً جداً في الدفاع عن عائلته وأصدقائه. يتقبّل المدافعون التغيير بصدر رحب، ويمكن الاعتماد عليهم في أداء المهام، لكن لديهم مشكلة التسويف، حيث يميلون لتأجيل الأمور للحظات الأخيرة، ولكن في النهاية ينجزون ما يجب إنجازه، ويسعون دائماً للتأكد من أن الآخرين يقدرون أعمالهم، لديهم قدرة كبيرة على تذكر الماضي، واسترجاع ما مروا به من مواقف، وكيف تعامل الآخرون معهم. يسعى المدافع دائماً لتبني القضايا المجتمعية، وعلى الرغم من أن تلك الشخصية تندرج ضمن الشخصيات الانطوائية، لكن في الوقت نفسه لديها قدرة كبيرة على إسعاد الآخرين، والوقوف بجانبهم، ولا تحب أن تكون في دائرة الضوء. أهم نقاط القوة لدى أصحاب هذه الشخصية الدعم المستمر للآخرين، وإمكانية الاعتماد عليهم، كما يتميزون بالصبر والتفهم، ولديهم مخيلة واسعة، وقدرات ابتكارية وإبداعية عالية، وقوة ملاحظة، ولديهم دائماً حماسة وطاقة كبيرة، بالإضافة إلى مهارات عالية في إصلاح الأشياء، ومساعدة الآخرين. أما نقاط الضعف لديهم فتتمثل في الخجل والتواضع أكثر من…

أزمة منتصف العمر

الإثنين ٢٨ ديسمبر ٢٠٢٠

ربما سمعنا عن أزمة منتصف العمر، أو كما أطلق عليها خبير علم النفس والإدارة، إليوت جاك، Midlife Crisis، وهو الذي صاغ هذا المصطلح، وقدم أبحاثاً قيمة تفيد البشرية. وتبدأ تلك الأزمة في عمر الـ40، وقد تمتد لعمر الـ55، وبالنظر إلى الكثير من الحالات التي أعرفها شخصياً أو قرأت عنها، فالكثيرون يمرون بهذه الأزمة من دون أن يدركوا ما يمرون به، ويتساوى في ذلك الرجال والنساء. ويبدو أن الكثير من حالات الطلاق والفشل العائلي لها علاقة بتلك الأزمة، فما الذي يحدث خلال هذه الأزمة، وكيف يمكن عبورها بسلام والحفاظ على الكيان الأسري. بالنسبة للنساء، هناك عوامل تسهم في تعميق هذه الأزمة، خصوصاً أنها تتزامن مع سن اليأس، حين تشعر المرأة بأنها ضحت من أجل تربية الأبناء، ومن أجل الأسرة، ولم تحقق طموحها، ويتعمق هذا الشعور عندما يكون الرجل منشغلاً بذاته، ولا يراعي العوامل النفسية لزوجته، بل يزيد الطين بلة عندما يبدأ مقارنتها، مباشرة أو غير مباشرة، مع نساء أخريات، أو بين وضعها حالياً وقبل عشر سنوات. وخلال هذه الأزمة تشعر المرأة بفتور عاطفي، ويقل انجذابها نحو زوجها، وتبدأ في الاهتمام أكثر بجمالها، وبعض النساء يفكرن في الانفصال وبدء حياة جديدة، وبعض المحجبات يخلعن الحجاب، وبعضهن يبالغن في الاهتمام بالأبناء وبمستقبلهن. أما بالنسبة للرجال، فالأعراض تكون أكثر حدة، حيث يشعر الرجل بأنه…

ابن للإيجار

الإثنين ١٤ ديسمبر ٢٠٢٠

يبدو أن السينما المصرية كانت تستشرف المستقبل عندما أنتجت فيلم «ابن للإيجار» بطولة محمد فوزي، الذي ينتحل فيه دور الابن لينعم بثروة نجاتي باشا. لكن في عصرنا الحالي سريع التغير، والذي يحمل لنا الكثير من المفاجآت كل يوم، أصبح شيئاً عادياً أن تطالع إعلانات لتأجير ابن أو ابنة في الكثير من الدول المتقدمة، خصوصاً في اليابان، التي توسعت في تطبيق هذا المفهوم ليشمل إمكانية تأجير أي فرد من أفراد الأسرة. - من المسؤول عن تفكّك المجتمعات والبعد عن إنسانيتنا شيئاً فشيئاً، حتى أصبح البرود الأسري والعاطفي والانكفاء على الذات هو سيد الموقف؟ إن مفهوم الأسرة أساس لكل مجتمع، ولكن قد تجعل المسافة الجغرافية أو العاطفية الأسرة غير متاحة عند الحاجة، فالغربة وسوء المعاملة قد تفكك الكثير من الروابط الأسرية، كما قد يترك الموت فراغاً لدى العائلات، لذلك فقد انتشرت في اليابان، أخيراً، صناعة تأجير فرد لينضم للعائلة، حيث يسهل ذلك على العائلات الشعور بالاكتمال، فيمكنك تعيين فرد بديل من العائلة لملء فراغ الشخص الغائب. فمثلاً الآباء الذين ترك أبناؤهم العش يمكنهم تأجير ابن أو ابنة تأجيراً قصير الأجل قد يمتد لبضع ساعات، إلى تأجير طويل الأجل قد يمتد لسنوات، ويراوح سعر الإيجار ما بين 50 دولاراً للساعة و900 دولار في الأسبوع، وبالطبع يتم الاتفاق بسعر مختلف للفترات الطويلة. وقد أُنشئ…

نظام تعليم المستقبل

الإثنين ٠٧ ديسمبر ٢٠٢٠

تشرفت بدعوتي إلى الانضمام لنخبة فكرية Think Tank، تنظمها وزارة التعليم والتوظيف في جمهورية مالطا، تلك الدولة الصغيرة الجميلة التي كانت ومازالت تلعب دوراً استراتيجياً في البحر الأبيض المتوسط، وتتميز بتعدد ثقافاتها وارتباطها بالتراث والتاريخ العربي حتى في اللغة، وكما يتضح من اسم الوزارة فهي تجمع التعليم والتوظيف سوياً، حيث لابد أن يرتبط نظام التعليم ومخرجاته بسوق العمل، وفرص التوظيف على مستوى الدولة. تمتد الفعالية على مدار ثلاثة أسابيع مسبوقة ومتبوعة أيضاً بالكثير من الفعاليات الأخرى، من أجل استمزاج كل المعنيين، وأيضاً الاستفادة بآراء خبراء من دول مختلفة ومن شتى التخصصات. ما لفت انتباهي، وأتمنى أن ننتبه له في أنظمتنا التعليمية التي تحتاج لإصلاحات حقيقية بطريقة مدروسة ومنهجية، هو التركيز على تنويع فرص التعلم باختلاف مهارات الطلاب، وباختلاف اهتماماتهم، والتخلص تماماً من نظام «مقاس واحد يناسب الجميع» الذي تتبعه معظم الأنظمة التعليمية حالياً. مازالت نظم التعليم في العديد من المدارس حول العالم يتم فيها تعليم الأطفال الطاعة وإكمال المهام في الوقت المحدد، وتقديم الإجابات «النموذجية» للأسئلة من دون إطلاق العنان لأفكارهم، ومنحهم الفرصة لاستكشاف مواهبهم، بل يجب عليهم العمل حسب التعليمات، والقيام بما يُطلب منهم. تخلق المدرسة النموذجية وفقاً لهذا المفهوم التبعية والضعف، ومن خلال إهمال الفردية الإنسانية والديمقراطية والحرية والروحانية والإبداع، والكثير من القيم المهمة، ولا يتم التركيز على…

10 أخطاء في تقييم الأداء

الثلاثاء ١٧ نوفمبر ٢٠٢٠

يعتبر تقييم الأداء من المهارات الأساسية التي يجب أن يمتلكها كل مدير، مشرف، معلم، وربما كل شخص منوط به تقييم أداء الآخرين، وهو موضوع في غاية الأهمية، حيث إن تقييم الأداء الذي يفتقر إلى الفعالية والموضوعية والشفافية قد يظلم من يتم تقييم أدائهم، وقد يحوّل بيئة العمل إلى بيئة طاردة وتخسر المؤسسة خيرة موظفيها، وعزوف من يبقون عن الأداء والبحث عن طرق أخرى للحصول على تقييم مرتفع. لقد أجرت مؤسسة «ديلويت» دراسة مهمة شملت عدداً كبيراً من الرؤساء التنفيذيين لشركات عالمية، اتضح أن 58% من المديرين غير راضين عن نظام الأداء المتّبع، وأفادوا بأنه لا يساعد على إشراك الموظفين ولا تحسين أدائهم. يستعرض المقال أهم 10 أخطاء يقع فيها المديرون عند تقييم أداء مرؤوسيهم، منها خمسة أخطاء عن غير عمد، وقد لا يدرك المدير أنه يقع فيها، وخمسة أخرى متعمدة يتم فيها إساءة استخدام تقييم الأداء كوسيلة لتحقيق غايات أخرى. المجموعة الأولى من الأخطاء تشمل أولاً التساهل والليونة الزائدة، حين يكون المدير رقيق القلب ولا يريد أن يغضب أحداً، وبالتالي يعطي تقدير ممتاز لكل الموظفين أو لمجموعة منهم، ولا يتعامل بموضوعية. ثانياً: الصرامة الشديدة والتعنت في التقييم، حيث إن بعض المديرين من الصعب جداً إرضاؤهم، وهم أيضاً يفتقدون الموضوعية. ثالثاً: خطأ الهالة أو ما يسمى تأثير الهالة Halo Effect، حيث…

الدخل الأساسي الشامل

الأربعاء ٢٨ أكتوبر ٢٠٢٠

تحدّث الفلاسفة اليونانيون عن المدينة الفاضلة، ثم جاء كتاب السير توماس مور عام 1516 ليصف تلك الجزيرة السعيدة، التي سماها «يوتوبيا» Utopia، وفيها كل أسباب الراحة والسعادة لمواطنيها، وفي عالمنا العربي جاءت الشاعرة العراقية نازك الملائكة على ذكر المدينة الفاضلة كثيراً، مرت تلك الخواطر في ذهني أثناء حضوري ندوة لرئيس الجمعية الملكية للفنون في أسكتلندا «جيمي كووك»، الذي تحدث عن نظام «الدخل الأساسي الشامل» أو Universal Basic Income، ويتلخص المفهوم في أن تمنح الدولة مواطنيها دخلاً أساسياً ثابتاً وموحداً، يكفي الاحتياجات الأساسية للمواطنين، سواء كانوا يعملون أم لا. الفكرة ليست بالجديدة، فهي موجودة منذ أن عرف الإنسان نظام الدول والحكم، وفي الحضارات القديمة، لكن الجديد في الموضوع أن بعض الدول بدأت بالفعل في اتخاذ خطوات فعلية نحو إحياء هذا المفهوم، مثل البرازيل والأرجنتين، وهناك مبادرات في فنلندا وسويسرا، وفي أسكتلندا أيضاً. هل سيقضي الدخل الأساسي الشامل على مشكلة الفقر؟ من الممكن، ولكن الأهم أن هذا الدخل، وإن لم يكن كبيراً، ولكنه سيضمن إشباع الحاجات الأساسية للمواطن، وبالتالي لن يسرق أحد من أجل إطعام أولاده، ولن يقتل البشر بعضهم بعضاً من أجل مبلغ ضئيل لسد رمقهم، فعندما ينحصر تفكير الإنسان في قوت يومه واحتياجاته الأساسية، يظهر الجانب الأناني فيه، ويصبح الشعار السائد «نفسي نفسي»، ولو سرق أو ارتكب جرماً، وهناك عدد…

الدخل الأساسي الشامل

الإثنين ٢٦ أكتوبر ٢٠٢٠

تحدّث الفلاسفة اليونانيون عن المدينة الفاضلة، ثم جاء كتاب السير توماس مور عام 1516 ليصف تلك الجزيرة السعيدة، التي سماها «يوتوبيا» Utopia، وفيها كل أسباب الراحة والسعادة لمواطنيها، وفي عالمنا العربي جاءت الشاعرة العراقية نازك الملائكة على ذكر المدينة الفاضلة كثيراً، مرت تلك الخواطر في ذهني أثناء حضوري ندوة لرئيس الجمعية الملكية للفنون في أسكتلندا «جيمي كووك»، الذي تحدث عن نظام «الدخل الأساسي الشامل» أو Universal Basic Income، ويتلخص المفهوم في أن تمنح الدولة مواطنيها دخلاً أساسياً ثابتاً وموحداً، يكفي الاحتياجات الأساسية للمواطنين، سواء كانوا يعملون أم لا. الفكرة ليست بالجديدة، فهي موجودة منذ أن عرف الإنسان نظام الدول والحكم، وفي الحضارات القديمة، لكن الجديد في الموضوع أن بعض الدول بدأت بالفعل في اتخاذ خطوات فعلية نحو إحياء هذا المفهوم، مثل البرازيل والأرجنتين، وهناك مبادرات في فنلندا وسويسرا، وفي أسكتلندا أيضاً. هل سيقضي الدخل الأساسي الشامل على مشكلة الفقر؟ من الممكن، ولكن الأهم أن هذا الدخل، وإن لم يكن كبيراً، ولكنه سيضمن إشباع الحاجات الأساسية للمواطن، وبالتالي لن يسرق أحد من أجل إطعام أولاده، ولن يقتل البشر بعضهم بعضاً من أجل مبلغ ضئيل لسد رمقهم، فعندما ينحصر تفكير الإنسان في قوت يومه واحتياجاته الأساسية، يظهر الجانب الأناني فيه، ويصبح الشعار السائد «نفسي نفسي»، ولو سرق أو ارتكب جرماً، وهناك عدد…