سلطان النيادي

أخبار بايكانور.. المحطة الأخيرة لرائدي الفضاء الإماراتيين قبل الانطلاق نحو الفضاء

بايكانور.. المحطة الأخيرة لرائدي الفضاء الإماراتيين قبل الانطلاق نحو الفضاء

الثلاثاء ١٠ سبتمبر ٢٠١٩

وصل اليوم رائدا الفضاء الإماراتيان هزاع المنصوري وسلطان النيادي إلى مدينة بايكانور في جنوب كازاخستان، حيث ستكون المحطة الأخيرة قبل عملية الإقلاع إلى الفضاء المقررة في 25 من الشهر الجاري. ومع وصولهما إلى هناك، يدخل المنصوري والنيادي مباشرة مرحلة العزل الصحي، التي ستستمر حتى وصولهما إلى مركز بايكونور الفضائي، حيث سيكونان قبل ذلك معزولين عن التماس تقريباً مع العالم الخارجي، نظراً لحساسية هذه المرحلة التي تسبق الصعود إلى الفضاء. مدينة روسية في جنوب كازاخستان! تقع بايكانور- وتعني باللغة الكازاخية السهل الغني- في جنوب جمهورية كازاخستان، وقد استأجرتها روسيا حتى العام 2025 مقابل نحو 200 مليون دولار سنوياً. وعليه ، تعتبر المدينة وما حولها مناطق روسية، وتسري فيها القوانين والعملة الروسية، لكن الإتفاق الموقع مع كازاخستان ينص على عدم استخدامها للأغراض العسكرية. يعتبر تنفيذ الرحلات الفضائية هو الهدف من إنشاء مركز بايكانور الفضائي، وكان مخصصاً منذ تأسيسه في العام 1955 لإطلاق الصواريخ العابرة للقارات، قبل أن يتحول لأغراض الرحلات والتجارب الفضائية، ومنه كانت رحلة يوري غاغارين – أول رائد فضاء في التاريخ- في 12 أبريل 1961، ويعتبر أول وأضخم منصة لإطلاق الرحلات إلى الفضاء. وتشكل المدينة والمركز الفضائي التابع لها ما يعرف بمجمع بايكانور، الذي يضم 15 مجمع إطلاق من 9 أنواع لإطلاق مركبات الإطلاق، و4 قاذفات لاختبار الصواريخ الباليستية العابرة…

أخبار رائدا الفضاء الإماراتيان يختبران تجربة العودة للأرض

رائدا الفضاء الإماراتيان يختبران تجربة العودة للأرض

الثلاثاء ٢٠ أغسطس ٢٠١٩

ضمن التدريبات التي يتلقاها رائدا الفضاء الإماراتيان هزاع المنصوري وسلطان النيادي نشر المنصوري عبر صفحته على «تويتر» مجموعة من الصور كتب عليها: «عقب انتهائي من اختبار جهاز الطرد المركزي في المراحل النهائية للفحوصات الطبية، والجهاز يحاكي رحلة العودة للأرض على متن كبسولة سويوز والتي قد يصل فيها وزن رائد الفضاء إلى 8 أضعاف وزنه الطبيعي، وفي الصورة زميلي سلطان النيادي خلال تواجده داخل الجهاز تحضيراً لبدء الاختبار». وتأتي هذه التدريبات ضمن تدريباتهما النوعية على مختلف الجوانب المهمة للانطلاق إلى محطة الفضاء الدولية مع طاقمي المهمة الرئيسي والبديل، في 25 من سبتمبر المقبل، حيث خضع الرائدان المنصوري والنيادي لمجموعة من التدريبات على التجارب العلمية التي سيتعين على رائد الفضاء الإماراتي العمل عليها خلال فترة تواجده على متن المحطة. وتضمنت التجارب العلمية 4 أنواع رئيسية شملت تجربة إدراك الزمن في بيئة الجاذبية الصغرى، وديناميكا الموائع في الفضاء (Fluidics)، وتأثير الفضاء على الدماغ، ودراسة تأثير الرحلات الفضائية على الحمض النووي (DNA) في الجسم البشري؛ حيث ستُجرى هذه الدراسة لأول مرة على إنسان من المنطقة العربية. كما تضمن البرنامج تدريبات على الوحدة الأوروبية - كولومبوس من محطة الفضاء الدولية، وهي عبارة عن مختبر للأبحاث العلمية تُجرى في الفضاء، وخضع رائدا الفضاء الإماراتيان، لتدريبات نظرية وعملية، أشرف عليها مجموعة خبراء مختصين من وكالة الفضاء الأوروبية،…

أخبار محمد بن راشد: المنصوري والنيادي يلهمان أجيالنا لتكون همتهم في الفضاء

محمد بن راشد: المنصوري والنيادي يلهمان أجيالنا لتكون همتهم في الفضاء

الأربعاء ٠٦ مارس ٢٠١٩

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في قصر سموه بزعبيل، ظهر أمس، في إطار مجلسه الأسبوعي، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، رائدي الفضاء الإماراتيين، الدكتور سلطان النيادي وهزاع المنصوري، من مركز محمد بن راشد لعلوم الفضاء. وقال سموه، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «هزاع المنصوري وسلطان النيادي، أول رائدي فضاء من العالم العربي لمحطة الفضاء الدولية، يحملان حلم مؤسّسي دولتنا، ويمثلان طموحات شعبنا، ويلهمان أجيالنا لتكون همتهم في الفضاء، وأحلامهم تعانق السماء». وتجاذب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والرائدين النيادي والمنصوري، أطراف الحديث حول رحلتهما المستقبلية إلى محطة الفضاء الدولية، المتوقعة في شهر سبتمبر المقبل، واستعداداتهما النفسية والجسدية، والتدريبية لخوض غمار هذه الرحلة التي سيقوم بها أحدهما، ويجري - خلال وجوده لمدة أسبوع داخل المحطة التي تدور فوق كوكب الأرض بارتفاع نحو 450 كيلومتراً - تجارب علمية حول الفضاء والكواكب والجاذبية وغيرها. واستمع سموه من الرائدين لإيجاز حول التدريبات العلمية والعملية، والدراسات التي أجرياها والتي تؤهلهما ليكونا رائدَي فضاء، أسوة بنظرائهما العالميين. وبارك سموه للشابين مسيرتهما، وتمنى لهما النجاح والتوفيق في تحقيق أهدافهما الشخصية…

أخبار «عيـال زايـد وصلـوا الفضـاء» أول رسـالة سنبثها من المحطة الدولية

«عيـال زايـد وصلـوا الفضـاء» أول رسـالة سنبثها من المحطة الدولية

الثلاثاء ٢٦ فبراير ٢٠١٩

انفردت «البيان» كأول صحيفة عربية بمقابلة هزاع المنصوري وسلطان النيادي، أول رائدي فضاء إماراتيين، حيث أفصحا عن تفاصيل الرحلة التاريخية التي سيخوضها أحدهما في سبتمبر المقبل. وقالا إن الإمارات أوجدت بيئة محفزة ومثالية للشباب لتحقيق أحلامهم، مؤكدين أن مهمتهما الحالية نقل شغف التميز والنجاح في قطاع الفضاء للأجيال المقبلة. وأضافا: إن جملة «عيال زايد وصلوا الفضاء» ستكون الرسالة الأولى التي سيتم بثها من محطة الفضاء الدولية إلى مركز التحكم الأرضي. نجاح وأوضح هزاع المنصوري أنه تقدم للاشتراك في برنامج الإمارات لرواد الفضاء انطلاقاً من شغفه وحبه لهذا العالم المليء بالأسرار، كما أن دعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للانضمام للبرنامج كانت دافعاً كبيراً له لتتويج حلمه، فضلاً عن أن خلفيته العسكرية شكلت نقطة انطلاق وتميز للوصول لهذا النجاح الكبير. وأضاف أن إصراره نحو تحقيق حلمه كان دافعاً جعله يتخطى صعاباً كثيرة، ومن بينها وجود كفاءات كثيرة ضمن المتقدمين، وأن اختياره لم يكن وليد صدفة بل هو نتاج عمل كبير وخبرات متراكمة له. لافتاً إلى أن عائلته هي أول من شاركته فرحته بخبر اختياره، خاصة أن والدته تحديداً طالما حثته على تلبية نداء قادة الإمارات، وأنه تذكر صورة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مع أحد…