فرنسا

أخبار تقليد المهاجر المالي البطل أرقى وسام في باريس

تقليد المهاجر المالي البطل أرقى وسام في باريس

الثلاثاء ٠٥ يونيو ٢٠١٨

منح مامودو غاساما، المهاجر المالي الشاب الذي أنقذ طفلا، أرقى أوسمة بلدية باريس تقديرا "لشجاعته" و"عمله البطولي"، على ما قالت رئيسة البلدية آن إيدالغو. وقالت رئيسة البلدية للشاب المالي، الذي صفق له المسؤولون وقوفا في مقر بلدية العاصمة الفرنسية "لست بطلا من أبطال الجمهورية فحسب بل أنت أيضا بطل لباريس". وأشادت إيدالغو بالشاب معتبرة أنه "تحرك بدفع من شجاعته" وأقدم على "عمل بطولي أثر فينا جميعا"، شاكرة له جهده. وقال غاساما، الذي حضر برفقة الجنرال جان-كلود غاييه الذي يدير خدمة الإسعاف التي التحق بها الشاب في باريس "تعجز الكلمات عن وصف ما ينتابني، أشكركم جزيل الشكر". وقد أنقذ مامودو غاساما (البالغ من العمر 22 عاما) طفلا معلقا في الهواء في الطابق الرابع بعدما تسلق واجهة المبنى الواقع في شمال باريس في السادس والعشرين من مايو الماضي. واستقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون هذا المهاجر غير القانوني في الإليزيه متعهدا منحه الجنسية الفرنسية بعد تسوية وضعه. المصدر: الاتحاد

أخبار فرنسا تؤكد دعمها لحل الدولتين وترفض المساس بوضعية القدس

فرنسا تؤكد دعمها لحل الدولتين وترفض المساس بوضعية القدس

الإثنين ٣٠ أبريل ٢٠١٨

أكد وزير خارجية فرنسا، جان إيف لودريان، استمرار موقف بلاده الداعم لحل الدولتين، ورفضها إجراء أي تغييرات من شأنها المساس بالوضعية القانونية والتاريخية لمدينة القدس، اتساقاً مع قرارات الشرعية الدولية ذات الصِّلة. واستقبل الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبوالغيط، أمس، وزير خارجية فرنسا، الذي يقوم حالياً بزيارة إلى القاهرة. وصرّح المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، محمود عفيفي، بأن اللقاء شهد حواراً معمقاً حول عدد من القضايا والملفات الإقليمية والدولية ذات الأولوية خلال المرحلة الحالية، وعلى رأسها تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، خصوصاً ما يرتبط بالقضية الفلسطينية والأزمات في كل من سورية وليبيا واليمن. وأوضح المتحدث الرسمي أن تطورات القضية الفلسطينية شغلت حيزاً رئيساً من النقاش، حيث حرص الأمين العام على إعادة تأكيد ثوابت الموقف العربي، وما صدر في هذا الصدد من مقررات عن القمة العربية الأخيرة في الظهران، خصوصاً ما يتعلق بوضعية القدس التي تكتسب أهمية وحساسية خاصة خلال المرحلة الحالية، في ضوء المواقف الأميركية الأخيرة، مؤكداً أهمية الدور الذي يمكن أن تلعبه فرنسا، من واقع كونها إحدى الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، ودولة فاعلة في إطار ساحة العلاقات الدولية، وعلى مستوى الاتحاد الأوروبي، في القيام بتحركات واتصالات نشطة من أجل مساندة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وعلى رأسها حقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية،…

أخبار الإمارات تتضامن مع فرنسا وتدين الإرهاب بكل أشكاله

الإمارات تتضامن مع فرنسا وتدين الإرهاب بكل أشكاله

السبت ٢٤ مارس ٢٠١٨

قتل ثلاثة أشخاص على الأقل وأصيب عدة أشخاص آخرين بجروح أمس الجمعة في ثلاث هجمات تبناها تنظيم «داعش»، ونفذها مسلح تحرك «بمفرده»، قبل أن ترديه قوات الأمن بعد أن بادل ضابط شرطة كبير نفسه، بأحد الرهائن ما سمح للرهينة بالخروج سالماً، حسبما قال وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب بعد انتهاء الحادث. وقال كولومب إن ضابط الدرك وهو ليفتنانت كولونيل ترك هاتفه المحمول في وضع الاتصال على طاولة ما سمح لقوات الأمن سماع ما يحدث داخل المكان، وعندما سمعوا إطلاق نار، تدخلت قوات خاصة «وأسقطوا» المسلح، مشيداً ب«السلوك البطولي» للضابط، حيث أصيب الدركي بجروح خطيرة بالرصاص وأيضا عسكري خلال الهجوم. وصرح وزير الداخلية جيرار كولومب الذي وصل إلى مكان الهجوم أمام صحفيين أن منفذ الهجمات في كركاسون وتريب (جنوب) يدعى رضوان لقديم (26 عاماً) وأنه تحرك «بمفرده» وكان معروفاً لدى قوات الأمن لارتكابه «جنحاً بسيطة». وقال تنظيم «داعش» في بيان نشرته وكالة «أعماق» على تطبيق «تلجرام» إن منفذ «هجوم تريب هو جندي في «داعش». وسرق المهاجم الذي قال إنه ينتمي إلى تنظيم «داعش» سيارة بالقرب من مدينة كركاسون وقتل راكبا وأصاب السائق بجروح ثم أصاب شرطياً بالرصاص قبل أن يتوجه إلى سوبر ماركت في تريب على بعد نحو عشرة كيلومترات حيث قتل شخصين آخرين. وتابع كولومب «كنا نتابعه وكنا لا نعتقد…

أخبار الشرطة الفرنسية تعتقل رجل قطر في أوروبا طارق رمضان

الشرطة الفرنسية تعتقل رجل قطر في أوروبا طارق رمضان

الخميس ٠١ فبراير ٢٠١٨

أعلنت مصادر قضائية في فرنسا أمس الأربعاء أنه تم توقيف طارق رمضان، حفيد مؤسس حركة الإخوان الإرهابية بتهم الاغتصاب. وتم احتجاز رمضان بمقر الشرطة القضائية بالعاصمة باريس. وجاء احتجاز الشرطة الفرنسية لـ «رجل قطر في أوروبا» والأستاذ بجامعة أكسفورد البريطانية طارق رمضان، بعد شهرين من اتهامه من قبل سيدتين باغتصابهما. وذكرت صحيفة «الديلي تليجراف» البريطانية أن مصدرا قال إن رمضان تم استدعاؤه الى قسم شرطة في باريس لاستجوابه قبل أن يتم نقله إلى محبسه في «اطار تحقيق أولي بشأن دعاوى اغتصاب واعتداء»، وهو ما أكدته إذاعة «آر تي إل». ويواجه استاذ الدراسات الإسلامية المعاصرة بجامعة أكسفورد، وحفيد حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان الإرهابية، تحقيقات في فرنسا بتهمة اغتصاب امرأتين. ونفى رمضان الاتهامات الموجهة ضده، ووصفها بانها «حملة اكاذيب اطلقها خصومي»، وهو ما تثبت الأدلة غير ذلك. وقالت إحدى الضحايا الكاتبة والناشطة التونسية هند العياري، التي تقول إن رمضان اغتصبها في إحدى غرف باريس في عام 2012، إنها تشجعت على الحديث علنا ضده بسبب حملة «أنا أيضا» التي اجتاحت وسائل التواصل الاجتماعي في إطار نقاش حول التحرش الجنسي في المجتمع. وذكرت صحيفة «لو باريزيان» إن العياري تبلغ من العمر 42 عاما، مؤكدة «مشاهد عنف جنسي متوحش» في فندق كبير «في جنوب فرنسا خريف 2009»، في واقعة مشابهة. وقالت العياري في تصريحات…

أخبار قطر تدعم 242 جمعية «إخوانية» في فرنسا

قطر تدعم 242 جمعية «إخوانية» في فرنسا

الأربعاء ١٩ يوليو ٢٠١٧

اتهم عدد من المشاركين في مؤتمر (الاستثمارات القطرية في أوروبا بين السياسة والإرهاب - فرنسا نموذجاً) الذي عقد أمس في باريس، النظام القطري باستغلال استثماراته في أوروبا للتوغل داخل القارة، ودعم ونشر الفكر المتطرف. وقال عدد من المشاركين في المؤتمر: «إن قطر تمول 242 جمعية لـ «الإخوان» في فرنسا فقط، وذلك بدعوى مساعدة مسلمي فرنسا، ولكن في حقيقة الأمر تهدف إلى الاستحواذ على عقول الشباب، ونشر التشدد والتطرف من خلالهم». واتفق المتحدثون في المؤتمر الذي عقد برعاية كل من (المركز الدولي للدراسات الجيوسياسية والاستشراقية «CIGPA»، والمركز الفرنسي للبحث والمخابرات «CF2R»، ومركز الثريا للاستثمارات والبحوث، على ضرورة تحريك بلاغات ضد قطر لفتح تحقيقات حول الاستثمارات القطرية في فرنسا، ومراجعة سير عوائدها وكيفية إنفاقها، وتتبع سير التحويلات المرتبطة بها، وعقد أكثر من لقاء للتوصل إلى صيغة تمكن من مطالبة السلطات الفرنسية بالتحرك وفق مبادئ محاربة الإرهاب. وشارك في المؤتمر، الذي يهدف إلى كشف العديد من الأدلة الجديدة على تورط قطر، في دعم وتمويل الإرهاب عدد من مراكز الأبحاث، والعلماء، إضافة إلى مفكرين من مختلف دول العالم وقيادات أمنية وبرلمانيين وصحفيين. وقال مدير عام الاستخبارات الفرنسية الأسبق، ايف بوني، خلال المؤتمر: «إن عناصر جهاز الاستخبارات الفرنسي، وتحديداً المتخصصين بأمن الحدود، رصدوا منذ سنوات وجود أيادٍ قطرية خلف سفر الشباب الفرنسي للتدريب في معسكرات…

أخبار احتجاجات في فرنسا ضد زيارة نتنياهو

احتجاجات في فرنسا ضد زيارة نتنياهو

الإثنين ١٧ يوليو ٢٠١٧

نظم ناشطون وجماعات مناصرة للقضية الفلسطينية وقفات احتجاجية ضد زيارة رئيس الوزراء «الإسرائيلي» بنيامين نتنياهو لفرنسا، وانتقدوا سياسة الاستيطان وحصار غزة.  وتجمع المحتجون في ساحة الجمهورية في باريس، حاملين لافتات كتب عليها «فاشي وقاتل ومعذب» على صورة رئيس الوزراء «الإسرائيلي». واعتبرت رئيسة الاتحاد الفلسطيني الأوروبي، أوليفيا زيمور، أن بسط الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، السجادة الحمراء أمام شخص ينتهك المعاهدات الدولية «أمر غير مقبول». ويزور نتنياهو، باريس لإحياء ذكرى حملة الاعتقالات التي طالت عدداً كبيراً من اليهود عام 1942، وتثير مشاركة نتنياهو في هذا الحدث استياءً واسعاً في أوساط فرنسية تعتبر أن مشاركته في الحدث «خلطاً للأمور» أو استخدام لليهود الفرنسيين «كأدوات». وقال «الاتحاد اليهودي الفرنسي للسلام» انه «صدم» بدعوة مسؤول «إسرائيلي» إلى مراسم إحياء ذكرى «جريمة محض فرنسية ضد الإنسانية». من جهته، احتج الحزب الشيوعي الفرنسي على مشاركة رئيس الوزراء «الإسرائيلي» معتبراً أن نتنياهو «لا يحمل رسالة سلام». المصدر: الخليج

أخبار عباس من باريس: نسعى لصفقة سلام تاريخية

عباس من باريس: نسعى لصفقة سلام تاريخية

الجمعة ٠٧ يوليو ٢٠١٧

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس رغبته في التعاون مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ل «إتمام عقد صفقة تاريخية للسلام وفق حل الدولتين»، وأعرب الرئيس الفرنسي عن دعمه لهذا الحل، وندد بالاستيطان. وأبدى رئيس السلطة الفلسطينية مجدداً رغبته في «العمل مع الرئيس الأمريكي ترامب لإنجاز اتفاق سلام تاريخي مبني على «حل الدولتين» وحدود 1967 مع دولة فلسطينية عاصمتها القدس، مشيراً إلى أنه لا زال في انتظار الرد «الإسرائيلي». وأكد خلال مؤتمر صحفي مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عقب اجتماعهما في باريس، أهمية دور فرنسا في دعم جهود تحقيق السلام في منطقتنا. وقال: «لقد ساعدت المبادرة الفرنسية العام الماضي في عقد مؤتمر باريس في مطلع هذا العام بحضور 70 دولة، وفي إظهار الدور الكبير للدبلوماسية الفرنسية، وقد دعوت الرئيس ماكرون إلى مواصلة فرنسا دورها منفردة وفي إطار الاتحاد الأوروبي، بناء على توصيات اجتماع يناير». وأضاف أن «خيارنا هو حل الدولتين على حدود عام 1967؛ حيث يجب أن ينتهي الاحتلال «الإسرائيلي» لأرضنا، ويحصل شعبنا على حريته واستقلاله في دولته الخاصة به بعاصمتها القدس الشرقية، وحل جميع قضايا الوضع الدائم، وفق قرارات الشرعية الدولية كافة، ووفق مبادرة السلام العربية». وذكر عباس أنه بحث مع ماكرون «ما يجري في منطقتنا من أزمات، واتفقنا على ضرورة استمرار التشاور وتبادل الرأي حول هذه الموضوعات». وأضاف «كما بحثت…

أخبار الكشف عن جنسية مهاجم المسجد في باريس

الكشف عن جنسية مهاجم المسجد في باريس

الجمعة ٣٠ يونيو ٢٠١٧

كشف مصدر قضائي في فرنسا إن الرجل الذي صدم بسيارته الحاجز المحيط بمسجد كريتيه، جنوب شرق العاصمة الفرنسية باريس أمس الخميس، أرمني ويبلغ من العمر 43 عاما. وصدم الرجل بسيارته، الخميس، الحاجز المحيط بمسجد كريتيه دون أن يخلف ضحايا، قبل أن توقفه الشرطة بتهمة "محاولة شن هجوم". وذكرت مديرية شرطة باريس أن الرجل الذي كان على متن سيارة "صدم مرارا الحواجز التي وضعت لحماية مسجد كريتيه وعندما لم يتمكن من تجاوزها واصل سيره وصدم رصيفا للمارة قبل أن يلوذ بالفرار". وأوقف السائق وهو مالك السيارة "دون حوادث" في منزله ووضع قيد التوقيف الاحترازي. وقال مصدر قريب من التحقيق إن قوات الأمن قامت بتفتيش منزله مساء الخميس. كما كشف مصدر آخر أن الموقوف أرمني، يبلغ من العمر 43 عاما، خضع لتقييم نفسي، لكن السلطات القضائية قالت إنه لم يكن مخمورا. وتابع المصدر أن الموقوف "أشار بشكل مبهم إلى الاعتداءات" الإرهابية التي تشهدها فرنسا منذ العام 2015 والتي أوقعت 239 قتيلا. وأعلن وزير الداخلية الفرنسي، جيرار كولومب، في بيان، أن التحقيق سيكشف "الدوافع الحقيقية" للرجل الذي "حاول اقتحام موقف مسجد على متن سيارته". وشدد رئيس شرطة باريس، ميشال ديلبويش، على أن السلطات تبذل "كل الجهود" من أجل "تحديد دوافع السائق ومسؤوليته الجنائية". المصدر: البيان

أخبار التحدي الذي يواجه الرئيس الفرنسي المنتخب

التحدي الذي يواجه الرئيس الفرنسي المنتخب

الأحد ١٤ مايو ٢٠١٧

عندما صوتت المملكة المتحدة بعد العام الماضي، لصالح الانسحاب من الاتحاد الأوروبي وانتخبت الولايات المتحدة دونالد ترامب رئيساً لها، بدا الأمر وكأن القومية الكارهة للأجانب صارت لا تقهر. ومع هذا، أصبحت فرنسا الآن أكبر قوة خالفت هذا الاتجاه، فانتخبت إيمانويل ماكرون، الليبرالي الاجتماعي المؤيد للهجرة والمؤيد لأوروبا، رئيساً لها. فهل بلغت موجة الشعبوية اليمينية في الغرب ذروتها حقاً، كما يزعم بعض المراقبين؟ من المؤكد أن النصر غير العادي الذي حققه ماكرون، الذي يتسلم مقاليد السلطة في الإليزيه اليوم، يستحق الاحتفال. فعندما وقف بوصفه مرشحاً وسطياً مستقلاً في أول انتخابات يخوضها، وَدَّع ايمانويل ماكرون مرشحي الأحزاب الراسخة في الجولة الأولى قبل أسبوعين وفاز بنحو ثلثي الأصوات في الجولة الثانية ضد زعيمة الجبهة الوطنية اليمينية المتطرفة مارين لوبان. وباعتباره المرشح المتقدم الوحيد الذي يسلك خطاً قوياً ضد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، واجه ماكرون في اللحظة الأخيرة تسريبات لرسائل بريد إلكتروني (مزيفة) وغير ذلك من المحاولات لتشويه سمعته. حقق ماكرون كل هذا من خلال تقديم رسالة أمل لبلد غاضب ومكتئب. فقدم نفسه بوصفه رجلاً ديناميكياً من خارج الدائرة المعتادة وقادراً على جلب التغيير إلى نظام سياسي متجمد. والواقع أن شبابه ــ فهو في التاسعة والثلاثين فقط من عمره - يعزز صورة التجديد. وكما كانت الحال مع رئيس الوزراء الكندي جوستين ترودو، فقد ساعدته…

أخبار مدارس فرنسية تمنع السراويل المثقوبة والتنانير القصيرة

مدارس فرنسية تمنع السراويل المثقوبة والتنانير القصيرة

الثلاثاء ٠٩ مايو ٢٠١٧

يقوم العديد من المؤسسات التعليمية في فرنسا، في الآونة الأخيرة، بحملة تستهدف الملابس «غير اللائقة»، الأمر الذي أثار غضب الطلاب وذويهم. ففي مدينة فالنس بمقاطعة «دروم»، يقف مدير ثانوية «إيميل لوبيه» عند باب الثانوية، كي يتأكد بنفسه من أن الأولاد والبنات يحترمون قواعد اللباس داخل الحرم المدرسي. وقالت فتيات إنه ليس من حق الإدارة منعهن من ارتداء لباس قصير، في حين ادعى طلاب أن حظر ارتداء السراويل المثقوبة يعد «اعتداء على الحرية الشخصية». عقوبة الطرد عاقبت إدارة إحدى المدارس في فرنسا طالبة بالطرد لمدة ثلاثة أيام بعد أن ارتدت تنورة قصيرة. وأطلقت الفتاة نداء عبر موقع «فيس بوك» دعت فيه إلى التظاهر والاعتصام ضد قرار الإدارة الذي اعتبرته تقييداً للحرية في اللباس. وأثار القرار جدلاً واسعاً في الأوساط المحلية لطلبة الثانويات ومنظمات أهالي الطلبة والنقابات. وقال نقابيون إنهم مندهشون جداً من الموقف «المتشدد» الذي اتخذه مدير مدرسة «جوفروا أون هيلير». ووُضع إعلان بشكل واضح في مدخل المدرسة يُفصل القواعد الجديدة: «يجب على جميع الطلاب ارتداء اللباس اللائق والمناسب» موضحاً «نطلب منكم تجنب السراويل المثقوبة والتنانير القصيرة جداً». وقد استبعدت فتاة لارتداء سروال «جينز» ممزق، مرتين، على الرغم من لفت نظرها. وتحظر إدارة الثانوية، أيضاً، أحمر الشفاه الداكن على الفتيات، وتسمح فقط بالوردي. وفي الوقت نفسه، تقول الناشطة في الجمعية النسائية،…

أخبار ماكرون رئيساً لفرنسا

ماكرون رئيساً لفرنسا

الإثنين ٠٨ مايو ٢٠١٧

انتخب المرشح الوسطي، إيمانويل ماكرون، أمس، رئيساً لفرنسا، إثر فوزه على منافسته مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن بنسبة 66% من الأصوات، بحسب تقديرات معهدي الاستطلاع «ايفوب» و«هاريس انتراكتيف». وبذلك يصبح ماكرون (39 عاماً) أصغر رئيس في تاريخ فرنسا، مع تحقيقه فوزاً كبيراً على مرشحة حزب الجبهة الوطنية (48 عاماً). وماكرون الذي لم يكن معروفاً لدى الفرنسيين قبل ثلاث سنوات، ويصف نفسه بأنه لا ينتمي «لا إلى اليمن ولا إلى اليسار»، هزم منافسته لوبن في ختام حملة قاسية، كشفت انقسامات عميقة في فرنسا. واعتبر الرئيس المنتخب أن «صفحة جديدة تفتح، صفحة الأمل والثقة المستعادة». من جهتها، اعترفت لوبن بهزيمتها. وقالت إنها اتصلت بماكرون من أجل تهنئته بفوزه في الانتخابات، وتمنت له «النجاح» في مواجهة «التحديات الكبرى». وأكدت أن النسبة التي حصلت عليها لم يسبق لها مثيل، وأن الجبهة الوطنية ستكون قوة المعارضة الرئيسة لماكرون. كما هنأ الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند «بحرارة» ماكرون. واعتبر رئيس الوزراء الفرنسي برنار كازنوف، أن الشعب الفرنسي، بانتخاب ماكرون «اختار أن يبقى في قلب أوروبا». وشهدت الفترة بين دورتي الانتخابات عمليات انضمام واسعة لمعسكر ماكرون بهدف قطع الطريق على لوبن. المصدر: الإمارات اليوم

أخبار حاملة طائرات فرنسية تستعد لـ”مناورات” باليابان

حاملة طائرات فرنسية تستعد لـ”مناورات” باليابان

السبت ٢٩ أبريل ٢٠١٧

مع زيادة حدة التوتر بشأن شبه الجزيرة الكورية دخلت حاملة طائرات هجومية فرنسية برمائية قاعدة بحرية يابانية، اليوم السبت، قبل تدريبات تخاطر بإثارة غضب الصين التي تواجه ضغطا أميركيا لكبح جماح برامج الأسلحة الكورية الشمالية. وستقود الحاملة مسترال مناورات تجري الشهر القادم قرب جوام إلى جانب قوات من اليابان والولايات المتحدة وبريطانيا للتدريب على عمليات الإبرار البرمائي حول تينيان وهي جزيرة تقع على بعد نحو 2500 كيلومتر جنوبي العاصمة اليابانية طوكيو. وهذه التدريبات التي تضم 700 جندي كانت مقررة قبل التجربة التي أجرتها كوريا الشمالية اليوم لإطلاق صاروخ بالستي في تحد للضغوط العالمية فيما تعد رابع تجربة غير ناجحة لها لإطلاق صاروخ منذ مارس. وتشعر اليابان والولايات المتحدة بقلق من جهود الصين لتوسيع نفوذها إلى ما بعد مياهها الساحلية وبحر الصين الجنوبي بالحصول على حاملات طائرات وهو تخوف تشعر به أيضا فرنسا التي تسيطر على عدة جزر بالمحيط الهادي من بينها نيو كاليدونيا وبولينيزيا الفرنسية. وتعزز فرنسا وبريطانيا، التي تملك طائرتين هليكوبتر على ظهر مسترال، تعاونهما الدفاعي مع اليابان وهي حليف وثيق للولايات المتحدة وتملك ثاني أكبر قوة بحرية في آسيا بعد الصين حتى مع سعيهما لإقامة علاقات اقتصادية أقوى مع الصين. وقالت وزارة الدفاع الفرنسية إن مسترال جزء من قوة عمل برمائية تعد «دعما قويا للدبلوماسية الفرنسية». المصدر: الاتحاد