أثيوبيا

أخبار الخطوط الإثيوبية تُوقف استخدام “بوينج 737 ماكس” بعد الكارثة المأساوية

الخطوط الإثيوبية تُوقف استخدام “بوينج 737 ماكس” بعد الكارثة المأساوية

الإثنين ١١ مارس ٢٠١٩

أعلنت شركة الخطوط الإثيوبية، اليوم الإثنين، أنّها أوقفت استخدام طائراتها من طراز بوينغ 737 ماكس 8، بعد كارثة تحطّم طائرة من الطراز نفسه الأحد ومقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 157 شخصاً. وقالت الشركة المملوكة من إثيوبيا في بيان على تويتر "في أعقاب الحادث المأسوي الذي تعرّضت له الرحلة إي تي 302. قرّرت الخطوط الإثيوبيّة وقف استخدام جميع طائراتها من طراز بي-737-8 ماكس اعتباراً من الأمس، العاشر من مارس، حتّى إشعار آخر". وأضافت الشركة التي تُعدّ أكبر ناقل جوّي في إفريقيا "على الرغم من أننا لا نعلم حتّى الآن سبب الحادث، قرّرنا وقف أسطول تلك الطائرات بالتحديد، وذلك في إجراء احترازي". وتحطّمت الطائرة الأحد بعد ستّ دقائق على إقلاعها من أديس أبابا متّجهة إلى نيروبي، ما أسفر عن مقتل جميع ركّابها الـ149 وأفراد طاقمها الثمانية. وأفادت الخطوط الإثيوبية أنّ الطائرة أقلعت الساعة 8,38 صباحاً (06,38 ت غ) من مطار بولي الدولي و"فُقد الاتّصال" بها بعد ستّ دقائق قرب بلدة بيشوفتو، الواقعة على بعد 60 كلم جنوب شرق أديس أبابا. ومن بين الضحايا سيّاح ورجال أعمال وموظّفون في الأمم المتحدة. وأعلن البرلمان الإثيوبي الإثنين يوم حداد وطني، فيما بدأت هوّيات الضحايا تتكشّف. وتُعدّ طائرة "بوينغ 737 ماكس" من أحدث طائرات الركّاب في العالم وأكثرها تطوّراً. لكنّ الشركة تعرّضت لانتقادات عدّة…

أخبار الإمارات وأثيوبيا توقعان مذكرة تفاهم للمشاورات السياسية

الإمارات وأثيوبيا توقعان مذكرة تفاهم للمشاورات السياسية

الخميس ٠٨ مارس ٢٠١٨

وقعت دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية أثيوبيا مذكرة تفاهم للمشاورات السياسية. وقع مذكرة التفاهم، سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي والدكتور ورقينه جباييه، وزير خارجية جمهورية أثيوبيا، وذلك خلال أعمال الدورة الثانية للجنة المشتركة بين دولة الإمارات وجمهورية أثيوبيا. ورحب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان - خلال ترؤسه أعمال الدورة الثانية للجنة المشتركة بين البلدين - بالتوقيع على مذكرة التفاهم، وحث على أهمية الانتهاء من التوقيع على الاتفاقيات بين دولة الإمارات وأثيوبيا، خصوصاً في مجال النقل الجوي والعمالة والاعفاء المتبادل لتأشيرات الدخول بين البلدين. وتقدم سموه بالشكر والتقدير إلى الدكتور ورقينه جباييه وأعضاء الوفد الإثيوبي على حفاوة الاستقبال لسموه وللوفد المرافق له في أديس أبابا. وأكد سموه حرص دولة الإمارات على الاستمرار في تطوير علاقاتها الثنائية مع أثيوبيا في مختلف المجالات خصوصاً السياسية والاجتماعية والثقافية والشبابية. من جانبه، رحب الدكتور ورقينه جباييه - في كلمته - بسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان والوفد المرافق له، مؤكداً حرص أثيوبيا على تعزيز علاقات التعاون المشترك مع دولة الإمارات في شتى المجالات والمضي بها قدما نحو آفاق أرحب. وعقب ذلك وقع سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان والدكتور ورقينه جباييه على محضر اجتماع الدورة الثانية للجنة المشتركة بين الإمارات وأثيوبيا. حضر أعمال اللجنة، معالي…