الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي

أخبار انطلاق «القافلة الوردية» 28 فبراير

انطلاق «القافلة الوردية» 28 فبراير

الخميس ١١ يناير ٢٠١٨

اعتمدت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، الرئيس المؤسس لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، سفيرة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان للإعلان العالمي للسرطان، سفيرة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان لسرطانات الأطفال، موعد مسيرة فرسان القافلة الوردية الثامنة، والتي ستمتد هذا العام على سبعة أيام، خلال الفترة من 28 فبراير وحتى 6 مارس المقبلين. وللمرة الأولى منذ انطلاقتها في العام 2011، ستقتصر أيام المسيرة، التي تعد إحدى مبادرات جمعية أصدقاء مرضى السرطان، على سبعة أيام بدلاً عن عشرة، تجول خلالها مختلف إمارات الدولة بطاقة طبية عالية، وجهد مكثف يتحضر فيه كادر طبي متخصص، ومزود بمختلف المعدات والأجهزة الطبية اللازمة لإجراء الفحوصات. فحص ونجحت القافلة الوردية في تصحيح المفاهيم المغلوطة عن مرض سرطان الثدي، وتشجيع آلاف النساء والرجال، من جميع الجنسيات، وفي مختلف مناطق دولة الإمارات، على إجراء الفحص المبكر، إضافة إلى تعزيز التوعية بالمرض، وإزالة حاجزيّ الخوف والخجل من نفوس الكثيرين، كما جعلت سرطان الثدي هماً مجتمعياً، يتشارك الجميع بفاعلية في مواجهته. وأكدت سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي أن القافلة الوردية في عام زايد تشكل استمراراً لمآثر المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي جعل الإنسان محور عملية التنمية، وأسهمت الاستراتيجيات الصحية التي اتبعتها الدولة في توفير كل سبل التوعية والوقاية…

أخبار جواهر القاسمي تدعو قادة العالم إلى مزيد من الجهد لإرساء السلام

جواهر القاسمي تدعو قادة العالم إلى مزيد من الجهد لإرساء السلام

الثلاثاء ٢٠ يونيو ٢٠١٧

دعت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، المناصرة البارزة للأطفال اللاجئين لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، رئيسة مؤسسة القلب الكبير، قادة العالم إلى بذل كل جهد ممكن من أجل تحقيق الاستقرار وإرساء السلام في الدول والمناطق التي تعاني الحروب والاضطرابات، لوضع حد لأزمة اللاجئين وإنهاء معاناتهم وما نجم عنها من مآسٍ إنسانية تهدد مستقبل الأجيال القادمة. وأكدت سموّها بمناسبة اليوم العالمي للاجئين أن تفاقم الأوضاع الإنسانية للنازحين والمهجرين عن منازلهم، وزيادة أعدادهم، واستمرار موجات اللجوء في السنوات الأخيرة، يتطلب جهوداً أكبر على صعيد تهدئة الأوضاع، وحل الخلافات، وتشجيع السلام، كي لا تقتصر مساهمات المجتمع الدولي على تقديم الدعم المعنوي والمساعدات الإغاثية بعيداً عن التفكير في كيفية التوصل إلى حلول جذرية تنهي محنة اللاجئين. وقالت سمو الشيخة جواهر القاسمي: «يتزامن اليوم العالمي للاجئين هذا العام مع شهر رمضان المبارك، وهو ما يدفعنا لتذكر قوة وشجاعة وعزيمة ملايين اللاجئين حول العالم في مواجهة تحديات اللجوء، وتخطي تجربة تهجيرهم عن أوطانهم، ليكونوا أهلاً لبناء مستقبل بلادهم والنهوض بها من جديد». وأضافت سموّها «إن واجبنا تجاه اللاجئين في مختلف بلدان العالم، يتجسد في مد أيدينا لنداوي جراحهم، ونوفّر احتياجاتهم، ونرسم السعادة على وجوههم، ونعمل على حل قضيتهم الأساسية، فالإنسانية والخير الراسخ فينا يدفعنا للعمل بكل ما نملك…

أخبار الشيخة جواهر : التجربة الإماراتية تصلح نموذجاً مثالياً عالمياً

الشيخة جواهر : التجربة الإماراتية تصلح نموذجاً مثالياً عالمياً

الأربعاء ٠٨ مارس ٢٠١٧

قالت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة: «إن المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة تعد حجر الأساس في مسيرة التنمية والنهضة الشاملة التي تشهدها الدولة على المستويات كافة، حيث كانت شريكة الرجل في بناء مؤسسات الدولة منذ قيام الاتحاد في العام 1971 وحتى اليوم، ورسخت حضورها في شتى الميادين العلمية والعملية، وأثبتت قدرتها على اجتياز التحديات بكل عزيمة واقتدار». أوضحت سموها، في تصريحات بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، الذي يصادف الثامن من مارس الجاري: «لم تألُ دولتنا جهداً، منذ عهد المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في تقديم كل من شأنه تعزيز دور المرأة الفاعل في بناء المجتمع وخدمة الوطن، فأسس الاتحاد أرضية صلبة انطلقت منها إلى آفاق تستشرف المستقبل». وأضافت سموها: «في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، شهدت جهود تحفيز المرأة الإماراتية نقلة نوعية من مرحلة الدعم إلى مرحلة التمكين، فأثمرت خلال فترة زمنية قصيرة نخبة من القيادات النسوية الفذة اللاتي كنّ على قدر المسؤوليات الملقاة على عاتقهن، وحققن من مناصبهن إنجازات فريدة، ارتقت بتجربتنا المحلية في تمكين المرأة نحو العالمية». وقالت سمو الشيخة جواهر القاسمي: «بالحديث عن تمكين المرأة في الإمارات، فإنه لا يمكننا أن…

أخبار الشيخة جواهر تشيد بجهود أم الإمارات المجتمعية

الشيخة جواهر تشيد بجهود أم الإمارات المجتمعية

الأحد ١٩ فبراير ٢٠١٧

دعت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة جمعية مرشدات الإمارات، إلى مزيد من العمل والدعم للارتقاء بالحركة الإرشادية في دولة الإمارات، وإبراز دورها المجتمعي في تنشئة أجيال شابة تمتلك مهارات فكرية وقيادية رائدة. وشددت سموها على أن الاهتمام بالحركة الإرشادية هو واجب وطني لكونها تحمل من المبادئ والقيم ما يجعل منها حاضنة للفتيات الإماراتيات وتنشئتهن على حب الوطن والإخلاص له، والمحافظة على مكتسباته، وأعرافه، وتقاليده، وتأهيلهن اجتماعياً وثقافياً إلى جانب تزويدهن بالمهارات القيادية. وأضافت سموها: إن استراتيجية دولة الإمارات وتوجهها المستقبلي مبني على الاستثمار في الشباب والشابات، والفتاة لدينا محور اهتمام القيادة، وهذا يتطلب منا استثمار قدراتهن منذ الصغر في مختلف النواحي، وتنميتها من خلال توفير ودعم المؤسسات المخصصة لهن، وتعتبر الحركة الإرشادية عنصراً رئيسياً ومهماً في تنمية قدرات ومهارات استثنائية للفتيات، ولذلك لا بد من مواصلة العمل والتخطيط لبناء وتطوير ما بدأناه في هذا المجال، وأنا على ثقة بأن الأيدي والأصوات الإماراتية الموحدة ستجعل من الحركة الإرشادية مصدر فخرٍ لنا ولمستقبل دولتنا. جاء ذلك خلال اجتماع سموها بعضوات التشكيل الجديد لمجلس إدارة جمعية مرشدات الإمارات مؤخراً، في مفوضية مرشدات الشارقة، بهدف الاطلاع على واقع ومخرجات الجمعية، والعمل على استراتيجية جديدة لنشر الحركة الإرشادية بشكل أوسع على مستوى الدولة، والوقوف على تجربة مفوضيةمرشدات الشارقة.…

أخبار جواهر القاسمي تطلق “صندوق أميرة” لدعم علاج مرضى السرطان حول العالم

جواهر القاسمي تطلق “صندوق أميرة” لدعم علاج مرضى السرطان حول العالم

السبت ٢٩ أكتوبر ٢٠١٦

أطلقت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي الرئيسة المؤسس لجمعية أصدقاء مرضى السرطان سفيرة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان للإعلان العالمي للسرطان سفيرة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان لسرطانات الأطفال رئيسة مؤسسة "القلب الكبير" .. "صندوق أميرة" لدعم علاج مرضى السرطان حول العالم وذلك مبادرة من سموها لتخليد الجهود الإنسانية الكبيرة التي قدمتها الفقيدة أميرة بن كرم ومواصلة لمسيرتها التطوعية والخيرية في دعم مرضى السرطان داخل دولة الإمارات وخارجها. وأعلنت سمو الشيخة جواهر القاسمي عن تبرعها بالمبلغ التأسيسي للصندوق ليشكل أول إيرادات "صندوق أميرة" كما دعت سموها كافة الأفراد والمؤسسات من داخل الدولة وخارجها الراغبين في المساهمة في العمل الإنساني لعلاج مرضى السرطان المحتاجين إلى التبرع لدعم أهداف الصندوق من خلال الحساب المصرفي في الفرع الرئيسي لـ"مصرف الشارقة الإسلامي" رقم / 0034-430430-015 /ورقم الحساب المصرفي الدولي "آيبان" / AE740410000034430430015 /أو التواصل مع مؤسسة القلب الكبير على الرقم / 0097165941283 /. وقالت سمو الشيخة جواهر القاسمي أن الفقيدة أميرة بن كرم كانت دوماً تؤمن بضرورة المساهمة في توفير التكاليف العلاجية الباهظة لمرضى السرطان وخاصة أولئك الذين لا يستطيعون تحملها وكانت تعمل جاهدة لتحقيق ذلك على النطاق المحلي والعالمي وأيضاً كانت دائماً تسعى لتفعيل الدور المجتمعي للمساهمة في توفير تكاليف العلاج لإيمانها بأن المجتمع عليه مسؤولية أخلاقية وإنسانية تجاه…

أخبار جواهر القاسمي تنعى أميرة بن كرم : أميرة شعلة نشاط ولا تعرف الكسل.

جواهر القاسمي تنعى أميرة بن كرم : أميرة شعلة نشاط ولا تعرف الكسل.

الأحد ٢٣ أكتوبر ٢٠١٦

نعت قرينة صاحب السموّ حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة، عبر حسابها الرسمي في (تويتر)، المغفور لها، بإذن الله، أميرة بن كرم، نائب رئيسة مؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة رئيسة مجلس سيدات أعمال الشارقة. وكانت رئيسة مجلس سيدات أعمال الشارقة مديرة القافلة الوردية، أميرة بن كرم، ووالدتها وشقيقتها، توفين نتيجة اندلاع حريق في منزلهن بمنطقة القادسية في الشارقة مساء أمس، بينما أصيب أخيهما. وقالت سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، عبر حسابها الرسمي في «تويتر»: «فقدتُ من ساعات إنسانة عزيزة على قلبي أعتبرها ابنتي، عرفتها من صغرها مع بناتي في المدرسة، أحببتها كثيراً، حملت عني هم العمل.. وأميرة شعلة نشاط، ونحلة لا تعرف الكسل، تحمل على عاتقها كل فكرة فكرتُ بها، وكل توجيه تأخذه بعين الاعتبار، تنجز ولا تشتكي، لا أستطيع أن أتصور كيف يمكن أن تذهب، وأمها وأختها ذهبوا عنا». وأضافت: «أعزّي نفسي، وأعزّي كلاً من عائلة الفقيدة في أختها وأمها، وأعزي أهلها من أمها، وأعزي كل من عرفها وعمل معها، رحمهن الله جميعاً.. أميرة سنفتقدك كثيراً، إنا لله وإنا إليه راجعون». إلى ذلك، قال مصدر في الدفاع المدني بالشارقة لـ«الإمارات اليوم» إن الحريق اندلع في الساعة 4:34 مساء أمس، في غرفة المجلس التابعة للمنزل، حين كان أفراد الأسرة في غرفهم، ما أدى…

أخبار الشيخة جواهر راعياً فخرياً للمبادرة الإنسانية العالمية «جينز للاجئين»

الشيخة جواهر راعياً فخرياً للمبادرة الإنسانية العالمية «جينز للاجئين»

الخميس ٠٨ سبتمبر ٢٠١٦

اختارت المبادرة الإنسانية العالمية «جينز للاجئين»، قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس مؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة، والمناصِرة البارزة للأطفال اللاجئين في المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، راعياً فخرياً لمشروعها الفني الإنساني، تقديراً لجهود سموها الرامية لجعل العالم مكاناً أفضل وأكثر أمناً للاجئين، ولدورها البارز ومساهماتها الكبيرة في العمل الإنساني والاجتماعي على الصعيد العالمي. أطلق الفنان والمصمم العالمي الشهير جوني دار مشروعه الفني «جينز للاجئين» لجمع التبرعات بهدف مساعدة اللاجئين حول العالم. ونجحت المبادرة في حشد 100 شخصية من مشاهير العالم لدعم قضيتها النبيلة، حيث تبرعوا ببعض من ألبسة الجينز الخاصة بهم ليقوم جوني دار بإضفاء لمساته التي تحولها إلى لوحات فنية فريدة قبل طرحها في مزاد. ويعود ريع المزاد لمصلحة مبادرات «لجنة الإنقاذ الدولية» الرامية إلى مساعدة ملايين اللاجئين حول العالم.  وتكمن فكرة «جينز للاجئين» في نشر رسالة فنية نبيلة ترمي إلى إحداث تأثير إيجابي ملموس، وتمكين الناس من التعاون معاً لتحقيق هدف مشترك، ورسم ملامح عالم جديد أكثر إشراقاً من خلال إشراك الجميع في هذه المبادرة من مشاهير السينما، والفن، والأزياء، والموسيقى، إلى جانب فئات المجتمع بجميع أطيافه للمساهمة معاً في دعم اللاجئين، حيث ستوجه سمو الشيخة جواهرالقاسمي كل جهودها وطاقاتها لدعم هذه المبادرة لإحداث تغييرات إيجابية في المجتمع الدولي. وفي إطار…

أخبار الشيخة جواهر: نتطلع إلى تمكين السيدات والفتيات في المنطقة

الشيخة جواهر: نتطلع إلى تمكين السيدات والفتيات في المنطقة

الثلاثاء ٣٠ أغسطس ٢٠١٦

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقرينة سموه، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة «القلب الكبير»، المناصرة البارزة للأطفال اللاجئين لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، رئيسة مؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة، تستضيف إمارة الشارقة يومي 19 و20 أكتوبر المقبل النسخة الثانية من المؤتمر الدولي «الاستثمار في المستقبل» تحت شعار «بناء قدرات النساء والفتيات في الشرق الأوسط»، والذي تنظمه كل من مؤسسة القلب الكبير، المؤسسة الإنسانية العالمية المعنية بمساعدة اللاجئين والمحتاجين حول العالم، التي تتخذ من إمارة الشارقة مقراً لها، وهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة (هيئة الأمم المتحدة للمرأة). يجمع المؤتمر العالمي الذي تستضيفه الشارقة للمرة الثانية، ممثلي الحكومات والمنظمات الدولية، والمنظمات غير الحكومية، ومناصري المساواة بين الجنسين، وعدداً من الأكاديميين والإعلاميين والخبراء من المنطقة وما حولها، لاستعراض ومناقشة حجم التقدم الذي حققته النساء والفتيات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، واستحداث منهج مُستدام للتنمية، إلى جانب إعداد حزمة متكاملة من البرامج الإنسانية التي تحافظ في جوهرها على قدرات النساء والفتيات. كما يحتوي المؤتمر على منبر لإقامة شراكات جديدة، وتبادل الممارسات الناجحة، والدروس المستفادة، والأساليب المبتكرة للمساواة بين الجنسين، وتمكين المرأة من منظور القدرة. وقالت سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة «القلب الكبير»، رئيسة…

أخبار جواهر القاسمي: أم الإمارات رائدة التمكين وملهمة العطاء

جواهر القاسمي: أم الإمارات رائدة التمكين وملهمة العطاء

الأحد ٢٨ أغسطس ٢٠١٦

أكدت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيسة مؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة، المؤسس والرئيس الفخري لمجلس سيدات أعمال الشارقة، أن المرأة الإماراتية حققت العديد من الإنجازات في مختلف قطاعات التنمية الشاملة والمستدامة بالدولة. وذلك بفضل رؤية المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وإيمانه بدور المرأة في تفعيل وتطوير الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية، ومواصلة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإخوانه حكام الإمارات هذا النهج، الذي تجلى في أبهى صوره بإطلاق برنامج التمكين السياسي في عام 2005، والذي وضع دعم المرأة الإماراتية وتمكينها على سلم أولوياته. وثمنت سمو الشيخة جواهر القاسمي، الدور الكبير لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة (أم الإمارات)، في مجال تمكين المرأة، ودعمها. لتكون شريكة للرجل في دفع عجلة التنمية والنهضة الحضارية التي تشهدها دولة الإمارات، وذلك من خلال إطلاق سموها للعديد من المبادرات الرائدة، التي أسهمت في توفير بيئة مثالية، شجعت النساء على الالتحاق بالتعليم، ومن ثم ممارسة العمل بكافة أشكاله، وألهمت المرأة لتقديم المزيد من البذل والعطاء. وأشادت سموها بوقوف سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، داعمة ومناصرة لقضية تعليم المرأة قبل أكثر من…

أخبار الشيخة جواهر: «أم الإمارات» ارتقت بفكر المرأة

الشيخة جواهر: «أم الإمارات» ارتقت بفكر المرأة

الخميس ٢٥ أغسطس ٢٠١٦

أكدت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة، المؤسسة والرئيسة الفخرية لمجلس سيدات أعمال الشارقة، أن الإماراتية استطاعت أن تسير بخطى ثابتة في طريق النجاح والتميز، بفضل الإيمان الحقيقي بدورها الفعال وحقها الأصيل بالدعم والارتقاء من قبل قيادة الدولة، والثقة الكبيرة التي أولتها للمرأة وقدراتها، التي لم تتوانَ عن تقديم الدعم والتشجيع لها لتحمل المسؤولية ومشاركتها شقيقها الرجل في كل مواقع العمل، حتى أصبحنا نراها اليوم في مختلف المجالات العملية والعلمية والاقتصادية والسياسية. وقالت سموها في حوار خاص لمركز الشارقة الإعلامي بمناسبة «يوم المرأة الإماراتية» «نحن ننظر إلى كل هذه الإنجازات التي تحققت، على أنها ثمرة لبذرة طيبة، غرسها مؤسس الدولة المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وأولاها من بعده بالرعاية والاهتمام، صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وإخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات». وأضافت سموها: «نستذكر ونحن نحتفي بيوم المرأة الإماراتية الذي نسرد فيه إنجازاتها ومسيرتها الرائدة، الدعم الكبير الذي تقدمه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، الذي كان له دور كبير في الارتقاء بفكر المرأة الإماراتية وتشجيعها على الانخراط في المسيرة التنموية…

أخبار جواهر القاسمي: الإمارات قدوة في العمل الإنساني

جواهر القاسمي: الإمارات قدوة في العمل الإنساني

الأحد ٢١ أغسطس ٢٠١٦

دعت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، والمناصرة البارزة للأطفال اللاجئين لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، رئيسة مؤسسة القلب الكبير، إلى تضافر كل الجهود وتشجيع جميع الفئات المجتمعية على الصعيدين المحلي والدولي، لتعزيز ونشر ثقافة العمل الإنساني، لما لها من تأثير كبير في تخفيف المعاناة بمختلف أنواعها عن ملايين البشر حول العالم. وجاءت دعوة سموها تزامناً مع اليوم العالمي للعمل الإنساني الذي يصادف 19 أغسطس من كل عام، والذي تحول منذ بدء الاحتفال به في عام 2003، إلى فعالية إنسانية عالمية سنوية للإعلاء من شأن الروح الإنسانية، وحشد الناس ودعوتهم إلى العمل من أجل عالم أكثر تراحماً وعطفاً، كي يكون العالم مكاناً أفضل للعيش. ويأتي احتفال هذا العام تحت شعار «إنسانية واحدة». وقالت سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي: إن «العالم يعاني اليوم تحديات كثيرة تتطلب مزيداً من الدعم والتنسيق حتى يتسنى مجابهتها، فمازالت الحروب المندلعة في بقاع مختلفة من العالم تحصد أرواح آلاف البشر، وتشرد الملايين منهم، وتدمر كل مقومات الحضارة، لتصنع بذلك واقعاً مريراً يتطلب من الجميع، قادة ومسؤولين وأفراداً ومؤسسات، استشعار المسؤولية والمساهمة في إيجاد حلول ناجعة لهذه التحديات، إلى جانب توسيع نطاق العمل الإغاثي وتقديم يد العون والمساعدة لأكبر عدد ممكن من المتضررين، وبث…

أخبار جواهر القاسمي: معاناة اللاجئين ستؤثر في كل فرد بالعالم

جواهر القاسمي: معاناة اللاجئين ستؤثر في كل فرد بالعالم

الأربعاء ٢٢ يونيو ٢٠١٦

دعت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، المناصِرة البارزة للأطفال اللاجئين لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، رئيسة مؤسسة «القلب الكبير»، إلى تضافر كل الجهود لإنهاء معاناة اللاجئين في جميع أنحاء العالم، بالتوازي مع تكثيف المساعدات العاجلة لهم، للتخفيف من آلامهم، وتوفير احتياجاتهم المختلفة. وجاءت دعوة سموها تزامناً مع يوم اللاجئ العالمي، الذي يصادف 20 يونيو من كل عام، وفي وقت كشفت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، في تقرير خاص لها، أن عدد الأشخاص الذين شردتهم الصراعات حول العالم قد وصل إلى أعلى مستوياته، حيث تجاوز 65.3 مليون لاجئ مع نهاية عام 2015. وقالت سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي: «يعيش العالم اليوم لحظة مفصلية من تاريخه، أفرزت الكثير من التحديات، لاسيما على صعيد واقع اللاجئين، وهو ما يحتم على الجميع، من قادة ومسؤولين وأفراد ومؤسسات، الإسهام في رفع المعاناة عن كاهل هؤلاء اللاجئين الأبرياء، خصوصاً أن أغلبهم من الشرائح المستضعفة من الأطفال والنساء وكبار السن، الذين يحتاجون إلى نوع خاص من الرعاية، فهناك الملايين ممن ينتظرون المساعدة وبث الأمل في نفوسهم، حتى يتخطوا هذه المحطة الصعبة من حياتهم، وعلينا أن نكون مصابيح تُنير لهم ظُلمة الليل الحالكة، إلى أن يبزغ فجر خلاصهم المشرق». وأضافت سمو الشيخة جواهر القاسمي: «وفقاً لإحصاءات المفوضية السامية لشؤون اللاجئين،…