بلدية دبي

أخبار بلدية دبي تنقذ نسر «الرأس المجعّد» عبر الأقمار الصناعية

بلدية دبي تنقذ نسر «الرأس المجعّد» عبر الأقمار الصناعية

الإثنين ٣٠ أبريل ٢٠١٨

نجحت بلــــدية دبي في إنقاذ أول نسر جارح 1 «ذو الرأس المجعد» الذي أطلقته إدارة البيئة في بلدية دبي 14 مارس الماضي، في محمية المرموم الصحراوية بعد تزويده بجهاز تتبع بالأقمار الصناعية بالرقم 41622، حيث واصل مشوار هجرته ليحط رحاله في سلطنة عمان بعد سنوات من العزلة، حيث يعتبر من الطيور المهددة بالانقراض. وقالت المهندسة علياء الهرمودي مديرة إدارة البيئة في بلدية دبي لـ «البيان»: «يعتبر طائر النسر الأصلع المهدد بالانقراض أول نسر أصلع يتم تعقبه بالأقمار الصناعية في دولة الإمارات لتحديد مسار هجرته بمشاركة ممثلي اتفاقية الأنواع المهاجرة (CMS) ومكتب أبوظبي المناط به التنسيق بين الجهات المختلفة لضمان حماية الأنواع المهاجرة من ضمنها النسور المهددة بالانقراض». وأوضحت أن النسر «ذو الرأس المجعد» والمسمى جارح1، قد تم إنقاذه في وقت سابق وإعــــادة تأهيله والعناية به بواسطة المواطن عبد الله الكعبي الذي عشق الطبيعة وجمعته صداقة ومحبة مـــع الطائر، وبالتعاون مع البلدية، ومن ثم تمــــت إعادة إطلاقه للبرية لمواصلة تجواله في التحليق عالياً فوق قمم الجبال والصحاري بحثاً عن بقايا الجثث والحيوانات الصغيرة . تأقلم وأشارت إلى أن النسر جارح1 مكث في محمية المرموم بعد إطلاقه حوالي 36 يوماً تأقلم خلالها على البيئة الطبيعية بالمحمية التي غاب عنها لفترة وانضم إلى مجموعة النسور بالمحمية، ليبدأ رحلة العودة للبرية تدريجياً ومن ثم…

أخبار «دبي 10X» توظف الذكاء الاصطناعي في تحويل النفايات إلى طاقة مستدامة

«دبي 10X» توظف الذكاء الاصطناعي في تحويل النفايات إلى طاقة مستدامة

الأحد ٢٥ مارس ٢٠١٨

نجحت بلدية دبي، من خلال مبادرة «دبي10X» في تطوير أول مشروع من نوعه لنقل ومعالجة النفايات وتوليد الطاقة باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، ما من شأنه إحداث نقلة نوعية في جهود تحقيق الاستدامة وخفض الاعتماد على مصادر الطاقة التقليدية من خلال تحويل نفايات مدينة دبي إلى مصدر مستدام للطاقة. ويعد مشروع «ويستنايزر» ابتكاراً مستداماً لتحويل النفايات إلى مصدر طاقة دون الحاجة لأساليب وآليات نقل تقليدية، ما يدعم جهود البلدية لمواجهة التحديات اليومية والمستقبلية في إدارة النفايات. وقال مدير عام البلدية، داوود عبدالرحمن الهاجري: «يمثل المشروع تحولاً جديداً من شأنه تعزيز مكانة دبي في المرتبة الأولى عالمياً، وبلدية دبي تقوم بالدور الرئيس في المشروع، ويقع على عاتقها تنظيم وإدارة الخدمات، لضمان أن تكون وفقاً لأعلى المستويات، وهو ما يضعنا أمام تحدٍّ للعمل الجاد والمثمر لتحقيق الأهداف الاستراتيجية للمشروع الذي سيجعل دبي المدينة الوحيدة والأولى على مستوى العالم، التي تقوم باستخدام الذكاء الاصطناعي في عمليات نقل ومعالجة النفايات وتوليد الطاقة النظيفة والمستدامة منها». ويعمل المشروع على معالجة النفايات بشكل لامركزي في المباني والأحياء السكنية، مستخدماً تقنية طورتها بلدية دبي، لتكون قادرة على معالجة النفايات الصلبة بأنواعها كافة وفرزها باستخدام الذكاء الاصطناعي، بينما يرفع الجهاز درجة حرارة النفايات لينتج عنها تفكك العناصر الكيميائية لتصبح صديقة للبيئة، من ثم توليد طاقة كهربائية نظيفة يتم تصديرها…

أخبار بلدية دبي توزِّع 4000 قطعة أرض سكنية على المواطنين

بلدية دبي توزِّع 4000 قطعة أرض سكنية على المواطنين

الخميس ٢٢ فبراير ٢٠١٨

كشف مدير عام بلدية دبي، المهندس حسين ناصر لوتاه، عن توزيع نحو 4000 قطعة أرض سكنية على المواطنين، في منطقتي العوير الأولى وأم نهد، من إجمالي 5600 قطعة أرض سكنية، لتبقى 1600 قطعة أرض سيتم توزيعها خلال الأشهر المقبلة. تحويل الخدمات إلى ذكية أفاد مساعد مدير عام البلدية لقطاع الهندسة والتخطيط، المهندس داوود الهاجري، بأن 1000 من المواطن الحاصلين على موافقة تخصيص قطعة أرض من مؤسسة محمد بن راشد للإسكان، اختاروا أراضيهم في منطقة أم نهد عبر تطبيق «مسكني» الذكي، التابع للبلدية، مبيناً أن التطبيق يستوعب أكثر من منطقة، وستتم إضافة مناطق سكنية جديدة في المستقبل. وأكد أن البلدية تواكب توجهات الحكومة، في تحويل جميع الخدمات إلى ذكية، ليستفيد منها المواطنون، ولتسهيل الخدمات المقدمة لهم. وأشار إلى إمكانية تحميل التطبيق من الهواتف الذكية، سواء بنظامي «أندرويد»، أو «آي أو أس»، من أجل اختيار قطعة الأرض السكنية المناسبة وتخصيصها. ويأتي تخصيص البلدية للأراضي السكنية، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وحرص الحكومة على رفاهية المواطنين، التي يأتي على رأس أولوياتها توفير متطلبات الحياة الكريمة، وتأمين السكن الملائم لهم ولأسرهم، بما ينعكس إيجاباً على استقرارهم الاجتماعي والاقتصادي. وقال لوتاه، لـ«الإمارات اليوم»، إن البلدية حريصة على تلبية احتياجات منطقتي أم نهد…

أخبار دبي تبدأ تشييد أول فيلا بالطباعة ثلاثية الأبعاد خلال شهرين

دبي تبدأ تشييد أول فيلا بالطباعة ثلاثية الأبعاد خلال شهرين

الإثنين ١٩ فبراير ٢٠١٨

أفاد مدير عام بلدية دبي، المهندس حسين ناصر لوتاه، بأنه ستبدأ أعمال تنفيذ مشروع تشييد أول فيلا سكنية بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في دبي خلال شهرين، لتكون الإمارة الأولى على مستوى الدولة في الاستفادة من هذه التقنية في بناء مساكن حكومية للمواطنين. وأوضح لوتاه لـ«الإمارات اليوم»، أن تشييد أول فيلا سكنية بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد يأتي ضمن برنامج مسرعات دبي المستقبل، واستراتيجية دبي للطباعة ثلاثية الأبعاد، التي اعتمدها صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. وتعتبر هذه التقنية جزءاً مهماً من تقنيات الذكاء الاصطناعي، التي ستُحدث طفرة كبيرة في شتى مجالات الحياة، مشيراً إلى أن الطابعة ستقوم ببناء منزل متكامل في وقت قياسي وبجهد وكلفة أقل، وقد جلبت البلدية الطابعات والآلات اللازمة للبناء. وقال إن المستقبل يكمن في كيفية الاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي وتوظيفها لمصلحة البشرية لتسهيل نمط الحياة اليومية، حيث يمكن تقسيم تقنياتها إلى قسمين، الأول استغلال أجهزة الروبوت في الحفر ورصف الطرق وغيرهما، والثانية بناء منظومة البرامج والتطبيقات الذكية، بحيث توفر تلك المنظومة جميع الخدمات للمتعاملين عبر الهاتف الذكي، مشيراً إلى أن الاستفادة من التقنيات المتاحة ستسهم في تحقيق الريادة والسعادة والرضا للمتعاملين. وأضاف أن «إعلان صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، استراتيجية دبي للطباعة ثلاثية…

أخبار تطبيق رسوم وغرامات التخلص من النفايات في دبي 17 مايو

تطبيق رسوم وغرامات التخلص من النفايات في دبي 17 مايو

الخميس ٠٨ فبراير ٢٠١٨

تبدأ بلدية دبي تطبيق قرار المجلس التنفيذي رقم (58) للعام 2017 بشأن اعتماد رسوم وغرامات التخلص من النفايات في الإمارة، 17 مايو المقبل من العام الجاري، الذي يسعى بدوره إلى تنظيم قطاع إدارة النفايات في الإمارة. وتدعيم مبادئ وأسس تحقيق التنمية المستدامة في هذا القطاع المتمثل في مبدأ فصل النفايات من المصدر من كافة المصادر المنزلية والتجارية والصناعية، وتحميل الجهات المنتجة للنفايات كافة نفقات إدارة ومعالجة النفايات بطريقة مستدامة كما هو معمول به في معظم دول العالم. ولا تجري أحكامه على المنشآت السكنية، وإنّما يشمل فقط المنشآت التجارية، والمصانع، والمؤسسات الخاصة والعامّة على مستوى الإمارة، ويتوجب على كافة منتجي النفايات والقطاعات التي تتعامل في مجال الأنشطة المرتبطة بالنفايات الامتثال لأحكام هذا القرار، وتهيئة نفسها لتنفيذه بدءاً من تاريخ سريانه. إنجازات وسيؤدّي تطبيق القرار الجديد إلى تحقيق إنجازات كبيرة وحقيقية في مجال الإدارة المتكاملة للنفايات، وتحقيق الاستدامة البيئية والاجتماعية والاقتصادية، وخفض البصمة الكربونية، وتقليل إنتاج النفايات من المصدر، إذ إن هناك العديد من الشركات الصناعية والتجارية التي بدأت فعلاً بتطبيق خطط لتقليل النفايات، وأنّه من المتوقع أن تزداد أعداد هذه الشركات والمؤسسات بعد اعتماد وتطبيق القرار الجديد. ويشمل القرار الجديد التدرج في تحديد رسوم التخلص من النفايات العامة، والمواد غير المرغوب فيها، والنفايات الخطرة والطبية، وفقاً لكمية النفايات المحمولة عن طريق…

أخبار بلدية دبي تجمّل مبناها بصورة زايد

بلدية دبي تجمّل مبناها بصورة زايد

الإثنين ٠٨ يناير ٢٠١٨

دعماً من بلدية دبي على تبني وإطلاق العديد من المبادرات لعام 2018 الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يكون عام 2018 عام زايد، أكد المهندس حسين ناصر لوتاه، مدير عام بلدية دبي، أن الدائرة وضعت كل اهتماماتها في سبيل تطبيق هذه التوجيهات السامية وإطلاق المزيد من هذه المبادرات، إيماناً منها بأن توجيهات سموه تكرّس مفهوم العمل الخيري والإنساني، وترسّخ مسيرة الدولة منذ عهد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه. وأضاف أن البلدية عملت في ضوء توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بهدف إشراك جميع أفراد المجتمع من الأعمار والفئات والجنسيات والديانات كافة في تحقيق رؤية المغفور له الشيخ زايد محلياً وإقليمياً وعالمياً. وقال: إن الشيخ زايد علّمنا أن فعل الخير ليس له حدود، لذلك سيبقى هذا الرجل دوماً رمزاً للعمل الإنساني على الصعيدين العربي والعالمي. المصدر: الخليج

أخبار بلدية دبي تبدأ تحقيقاً «جغراتقنياً» لمشروع النفق الاستراتيجي للصرف الصحي

بلدية دبي تبدأ تحقيقاً «جغراتقنياً» لمشروع النفق الاستراتيجي للصرف الصحي

الأربعاء ٢٢ نوفمبر ٢٠١٧

أعلنت بلدية دبي بدء التحقيقات «الجغراتقينة» (الجغرافية - التقنية) لمشروع النفق الاستراتيجي للصرف الصحي بدبي، مشيرة إلى أن المشروع يأتي ضمن مشروع أوسع لتوفير بنية تحتية عصرية للمدينة، تتماشى مع خطط النمو المستقبلي، وقادرة على استيعاب النمو السكاني المستمر، إذ سيتضمن المشروع إنشاء أنفاق بطول يزيد على 70 كم مدعومة بنحو 140 كم من شبكات الصرف المساندة ومحطات الضخ الرئيسة. وقال بيان صحافي للبلدية، أمس، إنه باكتمال المشروع في عام 2022، ستحل الأنفاق بديلاً لأكثر من 100 محطة ضخ موزعة في أنحاء المدينة، والتي تقوم حالياً بتوزيع الصرف إلى محطات المعالجة في الورسان وجبل علي. وأشارت إلى أن الهدف الرئيس للمشروع هو تخفيض تكاليف معالجة الصرف الصحي والانبعاثات الكربونية، من خلال استخدام أنظمة الجاذبية، وخفض الطلب على الطاقة. وقال المدير العام لبلدية دبي، المهندس حسين ناصر لوتاه، إن البنية التحتية للصرف الصحي تعتبر جزءاً مهماً وأساسياً في المدن العصرية، ولتلبية احتياجات المدينة، اعتمدت دبي مقترح خطة مدمجة لتمديد نظام الصرف الصحي الجاري، وتحسين عمليات الصرف، من خلال الجمع بين طرق المعالجة الأرضية للصرف الصحي، وأنظمة الأنفاق الناقلة للصرف الصحي. وأضاف أنه منذ عام 2003 ودبي تشهد نمواً مطرداً في أعداد السكان، بالإضافة إلى الزيادة في أعداد المجتمعات بأنواعها، سواء التجارية أو السكنية أو المتعددة الاستخدامات، وارتفاع أعداد المرافق الخدمية والتجارية…

أخبار بلدية دبي: السجائر الإلكترونية ممنوعة داخل المراكز التجارية

بلدية دبي: السجائر الإلكترونية ممنوعة داخل المراكز التجارية

الإثنين ١٦ أكتوبر ٢٠١٧

نظمت إدارة علاقات المتعاملين والشركاء في بلدية دبي، مع إدارة الصحة والسلامة في البلدية، لقاء عمل مع مجموعة من المراكز التجارية، لمناقشة شكاوى من ظاهرة تدخين السجائر الإلكترونية داخل هذه المراكز، وتعمّد بعض المدخنين ممارسة التدخين عند المداخل، وعدم الانصياع والالتزام بالتعليمات التي تحظر التدخين في الأماكن العامة، كالأسواق والمراكز التجارية. وحضر الحلقة، مدير إدارة علاقات المتعاملين والشركاء، خاطر النعيمي، ومدير إدارة الصحة والسلامة العامة، المهندس رضا سلمان، ورئيس قسم السلامة العامة، المهندس سلطان عيسى السويدي، وضابط الصحة والسلامة بالإدارة، المهندس محمد الضنحاني، ومسؤول فريق تنظيم التدخين، أحمد النقار. وأكد مدير إدارة علاقات المتعاملين والشركاء في البلدية، خاطر النعيمي، أن «الهدف الأساسي من الاجتماع هو حماية الصحة العامة وتنفيذ القانون»، لافتاً إلى أن «الملتقيات الجماهيرية التي تقيمها الإدارة الهدف منها العمل على تحقيق شفافية كبيرة بين المسؤولين والجمهور». فيما قال مدير إدارة الصحة والسلامة العامة، المهندس رضا سلمان، إن «البلدية لاحظت أن هناك بعض المواقع تسمح بتجاوزات بخصوص الالتزام بمنع التدخين داخل الأماكن المغلقة، لاسيما ما يسمى بالسجائر الإلكترونية، والسماح بالتدخين عند مداخل المراكز التجارية بحجة شدة الحرارة في فصل الصيف». وأضاف أن «قرار منع التدخين، الذي يشمل أيضاً السجائر الإلكترونية، منذ 2009 بالقانون، كما أنه ممنوع أيضاً التدخين في مداخل المراكز التجارية والأماكن المغلقة». وقال إنه «تم توجيه المراكز…

أخبار بلدية دبي: التحول من لائحة المباني الخضراء إلى نظام السعفات مطلع العام القادم

بلدية دبي: التحول من لائحة المباني الخضراء إلى نظام السعفات مطلع العام القادم

الخميس ٠٥ أكتوبر ٢٠١٧

أصدرت إدارة المباني ببلدية دبي تعميماً لوضع نظام تقييم المباني الخضراء (السعفات) في مرحلة التنفيذ مع بداية العام القادم في إطار تطوير مشروع المباني الخضراء والتحول لمدينة مستدامة وذكية حسب رؤية البلدية. وانسجاماً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، ما زالت بلدية دبي تسير قدماً نحو تحقيق أهدافها في أن تكون المدينة الأولى عالمياً على صعيد الاستدامة، حيث أطلقت العديد من المشروعات والمبادرات التي ولن تكون آخرها نظام تقييم المباني الخضراء "السعفات". وقالت المهندسة ليالي الملا، مدير إدارة المباني ان الأهداف الإستراتيجية لنظام السعفات تعزز مسيرة دبي نحو التنمية المستدامة وأن تكون دبي مدينة صحية تتبع أعلى معايير التنمية المستدامة عن طريق استمرارية ترشيد استهلاك الطاقة والحفاظ على الثروة المائية والحفاظ على البيئة في دبي وحمايتها من الملوثات والمخلفات الضارة لتوفير حياة أفضل للمجتمع وضمان النمو الاقتصادي في دبي وزيادة الفرص التنافسية لها وتعزيز تنافسية دبي ودورها القيادي نحو التنمية المستدامة. وأكدت الملا على أهمية دور الرقابة المتكاملة من خلال آليات العمل المتبعة في إدارة المباني لضمان جودة ودقة تنفيذ الأعمال المتوافقة مع متطلبات لائحة شروط ومواصفات المباني الخضراء خلال مراحل الترخيص والإشراف بما يحقق الأهداف المرجوة وتعزيز التعاون بين بلدية دبي والشركاء الاستراتيجيين من المطورين…

أخبار بلدية دبي تنفذ 7 مــن مشروعات استدامة المياه الجوفية بـ 30 مليون درهم

بلدية دبي تنفذ 7 مــن مشروعات استدامة المياه الجوفية بـ 30 مليون درهم

الإثنين ١٤ أغسطس ٢٠١٧

أفاد المدير العام لبلدية دبي، المهندس حسين ناصر لوتاه، بأن «البلدية نفذت سبعة مشروعات خاصة بإنفاذ سياسة المياه الجوفية، التي اعتمدها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي للإمارة، في سبتمبر من عام 2015، كما تواصل تنفيذ مشروعات أخرى للحفاظ على المياه الجوفية حتى السنوات الخمس المقبلة، ويبلغ إجمالي كلفة هذه المشروعات 30 مليون درهم»، موضحاً أن «سياسة المياه الجوفية تهدف إلى التوازن في استخراج واستهلاك المياه الجوفية في الإمارة». دور رقابي أفادت مديرة إدارة البيئة في البلدية، المهندسة علياء الهرمودي، بأن «البلدية أعدت ونفذت عدداً من البرامج، بهدف الرقابة والتوعية في منظومة حماية واستدامة المياه الجوفية، كما باشرت الإدارة بتكثيف عمليات الرقابة والزيارات الميدانية للمزارع، للتحقق من مدى التقيد بالمضامين الواردة بالتعاميم الصادرة عن بلدية دبي، وكذلك القوانين والتشريعات ذات العلاقة، وإصدار المخلفات بحق المزارع المخالفة، من خلال فريق عمل فني مختص لتنفيذ عملية الرقابة الميدانية، والتأكد من مدى الالتزام بوقف استخدام طريقة الري بالغمر، واستخدام أنظمة الري الحديثة، ما يسهم في حماية واستدامة المياه الجوفية في الإمارة. مخرجات سياسة حماية المياه الجوفية: ■ تحديد مناطق الحماية لموارد المياه الجوفية. ■ التحكم في كميات المياه الجوفية المسحوبة. ■ تطوير مؤشرات أداء استدامة المياه الجوفية. ■ تعزيز الجدوى الاقتصادية للاستخدامات المختلفة للمياه…

أخبار بلدية دبي تحذر من 11 مكملاً صحياً للتنحيف

بلدية دبي تحذر من 11 مكملاً صحياً للتنحيف

الإثنين ١٤ أغسطس ٢٠١٧

أصدرت بلدية دبي 11 تعميماً رسمياً عبر موقعها الإلكتروني تحذر فيه من تداول وبيع واستخدام منتجات المكملات الصحية الخاصة بالتنحيف الضارة وغير مرخصة من قبل الجهات المختصة وتحتوي على مكونات محظورة عالمياً تؤثر على صحة وسلامة المستهلك. وكانت بلدية دبي قد أصدرت 11 تعميماً رسمياً عبر موقعها الإلكتروني تحذر فيه من تداول وبيع واستخدام منتجات المكملات الصحية الخاصة بالتنحيف. وقال الدكتورة نسيم محمد رفيع رئيس قسم سلامة المواد الاستهلاكية في إدارة الصحة والسلامة بالبلدية: إنه مع اتساع وانتشار عمليات البيع والشراء عبر المواقع الإلكترونية، أو ما يعرف بالتجارة الإلكترونية، والتي لم تعد مقتصرة على السلع الاستهلاكية العادية، بل دفعت البعض إلى الترويج لبعض المنتجات الطبية والصحية خاصة المكملات الغذائية ومستحضرات التجميل والسيطرة على الوزن والتنحيف، وغيرها غير آبهين بما قد تشكله هذه المستحضرات من أضرار صحية جسيمة على مستخدميها خاصة أن أغلبها غير مسجلة، علاوة على أن بعض الشركات أو الأشخاص المروجين لهذه المنتجات هم من خارج الدولة، مما يتيح لهم البقاء بعيداً عن أي مسؤولية. وأضافت الدكتورة نسيم أن من أنواع تلك المكملات المحظورة (AB slim- cellulose capsule، Slimming body capsule plus، Miaomiao slimming capsule، Natural Chinese medicine magic slim، Super fat burning، Quick slimming Capsule plus، Sliming bomb، Health Slimming capsules، Natural Max slimming، Health Aid Hoodia Gordonii…

أخبار بلدية دبي تنجح في ترشيد النفقات بمقدار 154 مليونا وزيادة إيراداتها بقيمة 108 ملايين درهم

بلدية دبي تنجح في ترشيد النفقات بمقدار 154 مليونا وزيادة إيراداتها بقيمة 108 ملايين درهم

الأربعاء ١٢ يوليو ٢٠١٧

نجحت إدارة المباني في بلدية دبي في ترشيد النفقات بمقدار 154 مليون درهم وزيادة إيرادات البلدية بمقدار 108 ملايين درهم، وذلك عبر مبادرة "الإدارة الذكية المستدامة لنواتج الحفريات". وأرجعت المهندسة ليالي عبدالرحمن الملا، مدير إدارة المباني بالبلدية تلك النتائج إلى الاستغلال الأمثل لنواتج الحفريات وإعادة تدويرها بدلا من إرسالها للمكبات كنفايات لا يمكن الاستفادة منها كما كان معمولا به في السابق ..إضافة إلى تقليل كلفة البناء من خلال تقليل كلفة نقل الرمال وإجراء عملية التوريد والنقل في ذات المنطقة وبأقصر مسافة ووقت ممكن من خلال استخدام تقنيات Gis. وقالت الملا إن الإدارة تقوم على تنظيم تداول الرمال الناتجة عن أعمال الحفر والبناء بشكل فني رقابي وبجودة عالية وذلك من خلال إصدار تصاريح نقل وتوريد الرمال والإشراف عليها من وإلى جميع المواقع الإنشائية في الإمارة بعد استيفاء الاشتراطات اللازمة ..إضافة إلى تقليل حالات التجاوزات المرتكبة من قبل بعض شركات النقليات ما يؤثر في حماية البيئة ورفع كفاءة البناء حيث يتم نقل الرمال من موقع تحت الإنشاء إلى آخر أو إلى مكبات البلدية أو إلى الشواطئ حسب نوعية الرمال وجودتها أو إلى مكان آخر تحدده البلدية بهدف الاستغلال الأمثل للموارد وإدارتها بما يعود بالنفع على المجتمع وبما يحقق مبدأ الاستدامة. من جانبه قال المهندس عبدالله الشيزاوي رئيس قسم الإشراف الهندسي بإدارة المباني…