كورونا

أخبار كورونا يقيل وكيل وزراة الصحة السعودي

كورونا يقيل وكيل وزراة الصحة السعودي

الثلاثاء ٠٣ يونيو ٢٠١٤

أعفى وزير الصحة السعودي عادل فقيه وكيل الوزارة زياد ميمش من منصبه، في خطوة هي الرابعة من نوعها منذ تسلمه الوزارة بالتكليف في أعقاب الانتشار المميت لفيروس كورونا بحيث بلغ عدد الوفيات 190. وأفاد الموقع الإلكتروني لوزارة الصحة أن فقيه أعفى ميمش دون توضيح الأسباب. وقد شملت مسؤولية ميمش منع ومكافحة الأمراض المعدية والاستعداد لحالات الطوارئ في المملكة. وسبق لفقيه أن أجرى تغييرات في مناصب مهمة تابعة للقطاع الصحي. يذكر أن منظمة الصحة العالمية أشارت بعد اجتماع طارئ حول كورونا في جنيف الشهر الماضي إلى أن الارتفاع الكبير لعدد الحالات ناجم عن "ضعف التدابير للوقاية والسيطرة على انتقال العدوى". لكنها أكدت أن لا ضرورة لإعلان حالة "طوارئ صحية عامة شاملة"، في غياب أدلة حول انتقال الفيروس بين البشر. وقد ارتفع عدد الوفيات بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، إلى 190 في المملكة أول بؤرة للفيروس الذي ظهر العام 2012. كما بلغ عدد الإصابات بالفيروس 575 حالة. المصدر: سكاي نيوز عربية

أخبار عادل فقيه : السيطرة على كورونا تحتاج إلى وقتٍ

عادل فقيه : السيطرة على كورونا تحتاج إلى وقتٍ

الثلاثاء ٠٣ يونيو ٢٠١٤

أوضح وزير الصحة المكلف المهندس عادل فقيه أنَّ إعفاء وكيل وزارة الصحة منصبه بسبب تكليفه بمهام أخرى في خطوة من الخطوات التي ستواصل الوزارة فيها إعادة تقييم أوضاع القيادات، والتأكد من أن كل قيادة تقوم بالمهام التي سيتم الاستفادة منها بطاقاتها القصوى في الدور الذي تكلف به. وعن مواجهة كورونا وانخفاض عدد الإصابات، قال المهندس فقيه: الحمدلله في الجهود المشتركة ليست التي تقوم بها وزارة الصحة فقط، بل مع كل مقدمي الخدمات الصحية في القطاعات المختلفة وتضاف فيها الجهود مع مجموعة كبيرة من الأجهزة الحكومية الأخرى، وهذه نتج عنها ولله الحمد محاصرة وتخفيض عدد الإصابات ونأمل أن يستمر ذلك بإذن الله مستقبلاً، وحول توقعاته على السيطرة التامة على كورونا، قال: أن هذا الأمر يحتاج إلى وقتٍ. المصدر: الشرق - جبير الأنصاري

منوعات الأطباء والممرضون الأجانب بالسعودية قد ينشرون “كورونا” في العالم

الأطباء والممرضون الأجانب بالسعودية قد ينشرون “كورونا” في العالم

الإثنين ١٩ مايو ٢٠١٤

نيويورك (رويترز) - يبدو أن الخطر الأكبر من أن تتحول متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (فيروس كورونا) إلى وباء عالمي سيكون -للمفارقة- عبر العاملين في قطاع الرعاية الصحية أنفسهم الذين يجوبون العالم. ويتم توظيف الأطباء والممرضين من شتى أنحاء العالم من مانيلا بالفلبين شرقا وحتى هيوستن بالولايات المتحدة غربا في وظائف مغرية بالسعودية حيث تم رصد فيروس كورونا للمرة الأولى عام 2012. ويقول خبراء في هذا المرض إنه بسبب زيادة وتيرة توظيف هؤلاء الأطباء والممرضين الأجانب في السعودية في السنوات القليلة الماضية هناك فرص كبيرة بأن ينتقل فيروس كورونا عبر هؤلاء الموظفين عندما يعودون إلى بلادهم. وقال الخبير في الأمراض المعدية الدكتور آميش أدالجا من المركز الطبي لجامعة بيتسبرج "بهذه الطريقة قد ينتشر فيروس كورونا في أنحاء العالم". ويستغرق ظهور أعراض المرض على المصاب بفيروس كورونا من خمسة إلى 14 يوما وهي فترة زمنية كافية إلى حد كبير لشخص يحمل العدوى لينتقل إلى الطرف الآخر من العالم دون أن يتم إكتشاف إصابته بالمرض. وقال أدالجا إن العاملين في قطاع الرعاية الصحية هم "أكثر من يواجهون خطر العدوى بفيروس كورونا مقارنة بغيرهم من العامة". واجنذب هذا الخطر اهتماما جديدا مع تأكيد وجود حالتي إصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة كليهما من العاملين في قطاع الرعاية الصحية وقد أصيبا بالمرض بعد فترة قصيرة…

أخبار السعودية: حالتا إصابة جديدة بفيروس «كورونا» بجدة والرياض

السعودية: حالتا إصابة جديدة بفيروس «كورونا» بجدة والرياض

الإثنين ١٩ مايو ٢٠١٤

أعلنت وزارة الصحة اليوم عبر موقعها الإلكتروني عن تسجيل حالتي إصابة جديدة بفيروس كورونا وحالة وفاة وحيدة وحالة شفاء وحيدة . وأوضحت الوزارة في تقريرها اليومي عن تفاصيل الحالات في مدن المملكة فقد كانت هناك حالة واحدة في الرياض لامرأة تبلغ من العمر 45 سنة وحالتها مستقرة وكانت مخالطة لحالة مؤكدة ، وفي جدة حالة لرجل يبلغ من العمر 37 سنة ظهرت عليه الأعراض التنفسية وحالته مستقرة وتم عزله في منزله . وحالة الوفاة الوحيدة كانت في الطائف لرجل يبلغ من العمر 59 عاما ، وذكر التقرير أن هناك حالة تماثلت للشفاء لرجل سبعيني خرج من مستشفى حكومي أثبتت آخر عينة له سلبيته من المرض . المصدر: حمد الحركان - الرياض أون لاين

منوعات بأمر «كورونا»: العود يتقاعد… والقسط الهندي يُقصي «النعناع» !

بأمر «كورونا»: العود يتقاعد… والقسط الهندي يُقصي «النعناع» !

الأحد ١٨ مايو ٢٠١٤

استبدل السعوديون عادتهم في تطييب منازلهم ببخور «العود» والمخلطات ذات الروائح الجميلة، بـ«لبان الشحري» يتميز عن سابقه برائحة «كريهة» و«نفاذة» في الوقت ذاته، وعلى رغم ذلك لا يستغربها الجميع، إذ أصبحت عادة جديدة يقبل عليها السعوديون منذ أن بدأ مرض «كورونا» بالانتشار، إذ إن الهدف من هذه العادة الجديدة هو القضاء على المايكروبات والجراثيم في المنازل، والعمائر السكنية بكاملها. كما استبدل المهتمون الأعشاب العطرية التي يضيفونها للشاي مثل«النعناع» و«الحبق» بأخرى تسمى «القسط الهندي»، لاعتقادهم أنها تعمل على تقوية الجهاز المناعي للجسم، إضافة إلى «الثوم» الذي أصبح هو واللبن وجبه غذائية رئيسة على مائدتهم. تغيّر عادات السعوديون منذ شهر مضى لمحاربة مرض «كورونا» لم يتوقف عند ذلك، فتناول «الحبة السوداء» و«العسل» في الصباح أمر حتمي يحرص عليه الصغار قبل الكبار، إضافة إلى لبس الكمامات، واستعمال المعقمات طوال اليوم داخل وخارج منازلهم. وبحسب عائشة أحمد «ربة منزل» فإن جاراتها يتناوبن على تبخير العمارة بكاملها، وليس منازلهن فقط، وقالت لـ«الحياة»: «منذ شهر تقريباً أحرص أنا وجارتي على تبخير منازلنا بـ«لبان الشحري» أو ما يعرف بـ«لبان الذكر»، ومن ثم نضع المباخر عند باب الشقة الخارجي بهدف تعقيم العمارة». غير أنها كما تقول لا تعلم مدى صحة قدرة هذا البخور على الفتك بالجراثيم والمايكروبات، واستدركت بالقول: «من كثرة الرسائل التي وصلتني عبر «واتساب» عن قدرة…

أخبار ارتفاع إصابات كورونا بالولايات المتحدة إلى 3

ارتفاع إصابات كورونا بالولايات المتحدة إلى 3

الأحد ١٨ مايو ٢٠١٤

أعلنت السلطات الطبية في الولايات المتحدة، السبت، عن رصد حالة جديدة مصابة بفيروس بفيروس كورونا، ليرتفع بذلك عدد المصابين بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية إلى 3 أشخاص في البلاد. وقالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية إن الفحوص أثبتت إصابة مواطن بولاية ايلينوي بكورونا، مشيرة إلى أنه كان على اتصال وثيق بمريض ولاية إنديانا الذي كان أول أميركي تتأكد إصابته بالفيروس. وأضافت المراكز أن مريض إيلينوي لم يسع للحصول على رعاية طبية، ولم تتطلب حالته ذلك نظرا لأنه لم يشعر بأي أعراض، لكن مسؤولين مكلفين بالتحقيق في الحالة الأولى كانوا يراقبون حالته الصحية منذ الثالث من مايو. وكانت أول حالة إصابة مؤكدة بالمرض، قد اكتشفت في أنديانا أوائل مايو الجاري، واكتشفت الحالة الثانية في فلوريدا في 11 من الشهر نفسه. المصدر: سكاي نيوز عربية

أخبار السعودية.. 3 حالات وفاة وإصابتان جديدتان بـ«كورونا»

السعودية.. 3 حالات وفاة وإصابتان جديدتان بـ«كورونا»

الجمعة ١٦ مايو ٢٠١٤

أعلنت وزارة الصحة عبر موقعها المخصص لـ«كورونا» وفاة 3 أشخاص بالفايروس إضافة إلى إصابتين جديدتين في الرياض... وأوضحت الوزارة أن إحدى حالات الوفاة لامرأة من ضمن الإصابات المسجلة في الـ24 ساعة الماضية فيما الإصابتين الجديدتين كانت لامرأتين. وبينت أن ست نساء ورجلين تماثلوا للشفاء من الفايروس. المصدر: الحياة

منوعات «كورونا» يصل هولندا.. ومليونا سعودي مهددون بالفيروس

«كورونا» يصل هولندا.. ومليونا سعودي مهددون بالفيروس

الخميس ١٥ مايو ٢٠١٤

كشف الدكتور رضا المحواشي استشاري أمراض صدرية، أن مرض الربو في ازدياد مستمر، مرجعاً ذلك إلى تغير النمط المعيشي وتقلب الأجواء. وأشار المحواشي خلال برنامج علمي خاص بفعاليات اليوم العالمي للربو الذي نظمه مستشفى الملك سعود للأمراض الصدرية تحت شعار (يمكنك التحكم بالربو)، إلى أن الفئة العمرية التي تعاني من الربو هم من صغار السن الذين تتراوح أعمارهم من 5 إلى 15 سنة. لافتاً إلى أن العامل الوراثي يلعب دوراً في الإصابة بالربو بنسبة 50%، خاصة إذا كان الأب والأم مصابين به. موضحاً أن نسبة الربو في المجتمع السعودي تصل إلى 7%، بمعدل مليوني نسمة من سكان المملكة. وحول تعرُّض مرضى الربو للإصابة بفيروس كورونا، أكد الدكتور المحواشي أن مرضى الربو يُعدون من ضمن الأمراض المزمنة، وهم معرَّضون أكثر من غيرهم، لذلك نحفزهم بأخذ التطعيمات الموسمية ضد الأنفلونزا، وكذلك الابتعاد عن العوامل المثيرة لنوبات الربو مثل التعرض للغبار والتدخين من خلال ارتداء الكمامات. وأوضح المحواشي أن أكثر المناطق انتشاراً لمرض الربو هي الرياض وجدة وحائل بسبب تقلبات الجو، لأن الرطوبة تساعد على تكرار نوبات الربو، وكذلك الأجواء الجافة والباردة تزداد فيها نوبات الربو. مشيراً إلى أن هناك عدة عوامل لمسببات الربو، وهي تقلبات الجو والبرودة والغبار، وهناك بعض الحالات تتأثر بمشتقات الأكل مثل الأسماك والبيض والألبان. من جهة أخرى، أوضح…

أخبار «الصحة السعودية» تسجل 5 وفيات و16 إصابة جديدة بـ«كورونا»

«الصحة السعودية» تسجل 5 وفيات و16 إصابة جديدة بـ«كورونا»

الخميس ١٥ مايو ٢٠١٤

أعلنت وزارة الصحة أمس، حالتي وفاة مسجلة خلال الـ24 ساعة الماضية، وثلاث وفيات ضمن الحالات المسجلة سابقاً، بينما عدد الإصابات الجديدة بفايروس «كورونا» بلغ 16 حالة، ليصل عدد الإصابات منذ شوال 1433هـ إلى 511 حالة، وعدد الوفيات 157 حالة وفاة. وأوضحت الوزارة في بيان صحافي أمس، أن ملخص الحالات جاء على النحو الآتي: خمس حالات مستقرة، ثلاث حالات ليست لديها أعراض، ست حالات بالعناية المركزة، وحالتا وفاة. وبيّنت تفاصيل الحالات، إذ تمثلت الحالات بمنطقة الرياض، في امرأة تبلغ من العمر 31 عاماً ظهرت عليها الأعراض التنفسية بتاريخ 11-5-2014 وحالتها مستقرة، وامرأة تبلغ من العمر 60 عاماً، أدخلت إلى مستشفى حكومي بتاريخ 9-5-2014 بسبب مشكلات صحية بالرئة والتهاب بالمرارة، وخضعت لجراحة بتاريخ 10-5-2014، وتم تحويلها للجناح بتاريخ 12-5-2014 ثم تحولت للعناية الـــمركزة إثر تعرضها لنوبة قلبية، ووافتها المنية بتاريخ 13-5-2014، وامرأة تـــبلغ من العمر 63 عاماً، أدخلت إلى مستشفى حكومي 22-4-2014 وتم تشخيصها بمشكلات في الكــــبد، ظهرت لديها الأعراض التنفسية بتاريخ 9-5-2014، ووافتها المنية بتاريخ 13-5-2014، ورجل يبــــلغ من الـــعمر 72 عاماً، يعــــاني من مرض السكري وارتفاع بضغط الدم وفشل كلوي، أدخل إلى مستشفى حكومي بتاريخ 30-4-2014 بأعراض تنفسية وأخذت له مسحة وظهرت سلبيتها، وبتاريخ 9-5-2014 تدهورت حــــالته وأخــــذت له مسحة ثانية وأثبتت إيجــــابيتها، والمريض يتلقى العلاج بالعناية الــــمركزة، وامرأة تبلغ…

منوعات منظمة الصحة العالمية: كورونا لا يدعو للقلق

منظمة الصحة العالمية: كورونا لا يدعو للقلق

الأربعاء ١٤ مايو ٢٠١٤

قالت منظمة الصحة العالمية، الأربعاء، إن انتشار مرض متلازمة الشرق الأوسط التنفسية "ميرس" في بعض الدول لا يشكل حالة صحية عالمية طارئة. وأدى مرض "ميرس" الناجم عن فيروس "كورونا" إلى إصابة ما يزيد عن 500 شخص ووفاة 145. وتركزت معظم الحالات في السعودية ومنطقة الشرق الأوسط، وبالرغم من ذلك، فقد ظهرت حالات إصابة بالمرض في آسيا وشمال إفريقيا وأوروبا والولايات المتحدة. ويُذكر انتشار مرض متلازمة الشرق الأوسط التنافسية بتفشي بمرض متلازمة الجهاز التنفسي الحادة المعروف باسم "سارس" والذي أصاب نحو 8000 شخصا عام 2003 وتسبب في وفاة نحو 800. ويقول خبراء صحة إن ثمة أوجه تشابه بين الجينات الوراثية لمسببات متلازمة الشرق الأوسط التنفسية "ميرس" ومتلازمة الجهاز التنفسي الحاد "سارس". ولا يزال العلماء غير واثقين من كيفية إصابة الناس بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية إلا أنهم يشكون في وجود علاقة بين المرض والإبل. المصدر: سكاي نيوز عربية

منوعات أعراض كورونا تظهر على أميركيين بفلوريدا

أعراض كورونا تظهر على أميركيين بفلوريدا

الأربعاء ١٤ مايو ٢٠١٤

ظهرت أعراض مشابهة لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية "كورونا" على عاملين اثنين بقطاع الصحة في مستشفى بولاية فلوريدا الاميركية، اختلطا بمريض مصاب بفيروس كورونا. وقال مسؤولون في فلوريدا إنهم يراقبون الحالة الصحية لعشرين عاملا بالقطاع الصحي خالطوا المريض، بمن فيهم طبيب غادر بالفعل إلى كندا. كما يحاولون تعقب نحو 100 شخص ربما يكونون تعاملوا مع المريض في منشأتين طبيتين زارهما في أورلاندو. وحالة الإصابة بفيروس "كورونا" في فلوريدا هي الثانية التي تكتشف في الولايات المتحدة. والحالتان لشخصين يعملان بالقطاع الصحي قضيا بعض الوقت في السعودية. وسجلت السعودية وحدها أكثر من 500 حالة إصابة بالفيروس الذي يؤدي إلى السعال والحمى وأحيانا الالتهاب الرئوي القاتل، كما انتشر الفيروس في دول مجاورة، وظهرت بعض الحالات في أوروبا وآسيا. وأدى الفيروس لوفاة نحو 30 بالمئة من المصابين به. وقالت منظمة الصحة العالمية إن اجتماعها مع خبراء الصحة والأمراض المعدية سيستمر لأبعد مما كان مخطط له، وإنها ستعلن عما سينتهون إليه في مؤتمر صحفي الأربعاء. المصدر: سكاي نيوز عربية

أخبار «كورونا»: وفاة استشاريين في جدة.. و«الصحة العالمية» تدرس إعلان «طوارئ صحية»

«كورونا»: وفاة استشاريين في جدة.. و«الصحة العالمية» تدرس إعلان «طوارئ صحية»

الأربعاء ١٤ مايو ٢٠١٤

كشف وزير الصحة المكلف المهندس عادل فقيه، أن المعلومات المتوافرة لدى الوزارة أن العدوى بفايروس «كورونا» تتم بطريقتين أساسيتين، الأولى من طريق «الإبل»، إذ تمت متابعة بعض هذه الحالات والتأكد من أن المصدر الأساسي لنقل العدوى هو«الإبل المريضة»، في الوقت الذي سجلت وزارته خمس وفيات و أربع إصابات جديدة بـ«كورونا». وفيما لم يجب المهندس عادل فقيه، عن سؤال لـ «الحياة» من أن القسم الأكثر معاناة من فايروس «كورونا» هو قسم غسيل الكلى، إضافة إلى أن الأجهزة الخاصة بالغسيل صينية الصنع ورديئة، ما يكشف قصوراً في الخدمات المقدمة من الوزارة، وفقاً لمصادر تحدثت إلى «الحياة»، أكد أن الطريقة الثانية في انتقال العدوى، تتم داخل المستشفى لعدم توافر ضوابط مكافحة العدوى في شكل دقيق، سواء أكانت من طريق عدم الالتزام بالضوابط المطلوبة في «غسيل الكلى»، أم في ضوابط مكافحة العدوى العامة في مناطق الطوارئ. وأشار خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده بعد جولته في مستشفى الملك فهد العام أمس، إلى أن موضوع اللقاح الخاص بفايروس «كورونا» سيستغرق الكثير من الوقت، إذ إن التواصل موجود، ولكن ليس هناك أي مؤشرات في الفترة الحالية عن جاهزية توفير اللقاح الخاص بفايروس «كورونا»، مشدداً على أن العمل الذي تقوم به «الوزارة» في الوقت الحالي هو تكثيف التدريب، للتأكد من تطبيق كل الضوابط التي تقلص فرص انتقال الفايروس…