لقاح فايزر

أخبار مفاجأة .. رئيس فايزر لم يحصل على لقاح كورونا

مفاجأة .. رئيس فايزر لم يحصل على لقاح كورونا

الأربعاء ١٦ ديسمبر ٢٠٢٠

كشف الرئيس التنفيذي لشركة "فايزر"، ألبرت بورلا، عن عدم تلقيه اللقاح المضاد لفيروس كورونا والذي طورته شركته بالتعاون مع "بيو إن تك" الألمانية، مؤكداً أنه يحترم المعايير الأخلاقية بشأن الفئات الأحق بالحصول على اللقاح أولًا. وأوضح بورلا في تصريحات لشبكة "سي إن إن" تزامنا مع بدء طرح جرعات من لقاح فيروس كورونا في الولايات المتحدة: "لدينا لجنة أخلاقية تتعامل مع سؤال (من يتلقاه) وتوجد قوانين توفير صارمة من مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها"، وفقا لوكالة سبوتنيك. وتابع: لذلك، فإننا حريصون على عدم اعتراض الطريق وحصول بعض الناس على اللقاح قبل موعدهم. لكن أتوقع أن اللجنة ستطلب حصولي على اللقاح لأن الاستطلاعات أظهرت أن الناس سيثقون في اللقاح إذا تلقاه الرئيس التنفيذي. واعتمدت السلطات الأمريكية المعنية، مساء يوم الجمعة الماضي، استخدام اللقاح، الذي أنتجته شركتا "فايزر" و"بيو إن تك". وتتضمن خطة توزيع اللقاح، مرافقة ضباط أمن الشحنات، منذ خروجها من المصنع حتى تصل إلى وجهتها النهائية. وتقرر أن يكون العاملون في الرعاية الصحية وكبار السن المقيمين في دور رعاية المسنين أول فئة يتم تحصينها باللقاح. وبحسب وسائل إعلام، أوصى مسؤولو الصحة العامة وموظفو الأمن القومي بضرورة حصول كبار أعضاء الحكومة على اللقاح لبناء ثقة به لدى الجمهور. المصدر: البيان

أخبار بريطانيا توافق على استخدام لقاح “فايزر” ضد كورونا

بريطانيا توافق على استخدام لقاح “فايزر” ضد كورونا

الأربعاء ٠٢ ديسمبر ٢٠٢٠

ذكرت بريطانيا، اليوم الأربعاء، أنها وافقت على استخدام لقاح فايزر-بيونتك وسيتم طرحه للاستخدام اعتباراً من الأسبوع المقبل. وقال متحدث باسم الحكومة "وافقت الحكومة اليوم على توصية الوكالة المستقلة لتنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية للموافقة على استخدام لقاح فايزر-بيونتك المضاد لكوفيد-19". مشيراً إلى أن "اللقاح سوف يصبح متوفراَ في كل أنحاء المملكة المتحدة اعتباراً من الأسبوع المقبل". المصدر: وكالات

أخبار تقدّم على جبهة اللقاحات.. وقيود جديدة في الولايات المتحدة ضد «كورونا»

تقدّم على جبهة اللقاحات.. وقيود جديدة في الولايات المتحدة ضد «كورونا»

السبت ٢١ نوفمبر ٢٠٢٠

قدمت شركتا فايزر وبيونتيك، أمس، طلب ترخيص عاجلاً للقاحهما المضاد لفيروس كورونا في الولايات المتحدة، حيث تعتزم السلطات فرض قيود جديدة لاحتواء الوباء، لاسيما مع اقتراب عيد الشكر، تتضمن إغلاقاً للمدارس في نيويورك، وحظر تجول في كاليفورنيا. وأعلن وزير الصحة الأميركي، أليكس عازار، خلال مؤتمر صحافي، أول من أمس، في البيت الأبيض، أن «شريكة فايزر، بيونتيك، أعلنت عن نيتها تقديم طلب ترخيص عاجل لإدارة الغذاء والدواء» الأميركية. وأضاف: «ننتظر أن تقدم (موديرنا)، بدورها، طلباً مماثلاً، أيضاً، قريباً»، في إشارة إلى الشركة الأميركية، التي تعمل كذلك على تطوير وتوزيع لقاح مضاد لـ«كورونا»، على نطاق واسع. وقال مدير «بيونتيك»، أوغور شاهين، أول من أمس، إنه «من الممكن» الحصول على ترخيص للقاح شركته، وبدء توزيعه خلال شهر ديسمبر في الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة. وأكد لوكالة «فرانس برس»: «نعمل بكل طاقتنا». وفي وقت لاحق، قالت شركة فايزر إنها قدمت طلباً للهيئات الصحية المعنية في الولايات المتحدة، أمس، للموافقة على الاستخدام الطارئ للقاح «كوفيد-19»، وهو أول طلب من هذا القبيل في خطوة كبرى نحو توفير الحماية من فيروس كورونا المستجد. من جهتها، أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، أن الاتحاد يمكن أن يعطي الضوء الأخضر، لبدء تداول اللقاحين «اعتباراً من النصف الثاني من شهر ديسمبر، إذا تمت الإجراءات اللازمة دون مشكلات». وقال تحالف…

أخبار أكثر من 80٪ من جرعات لقاح فايزر اشتراها أغنياء العالم.. فماذا تبقى للفقراء؟

أكثر من 80٪ من جرعات لقاح فايزر اشتراها أغنياء العالم.. فماذا تبقى للفقراء؟

الأحد ١٥ نوفمبر ٢٠٢٠

بعد يومين فقط من مشاركة شركة الأدوية العملاقة فايزر النتائج المبكرة الإيجابية لتجربة لقاح فيروس كورونا، أدت المشتريات الجماعية للقاح من قبل أغنى دول العالم إلى ترك أكثر من 85٪ من سكان دول العالم، أي أفقرها، دون أي وسيلة للحصول عليه. وحذر نشطاء في المملكة المتحدة الأربعاء من أن الدول الفقيرة ستعاني طويلا من فيروس كورونا، رغم توفر اللقاح، ودعوا لتغيير قوانين براءات الاختراع العالمية التي تجعل عملية إنتاج اللقاح حكراً على الشركة التي اكتشفته. وتقول شركة فايزر إنها بحلول نهاية 2021 ستتمكن من إنتاج 1.35 مليار جرعة من اللقاح الذي أظهر فعاليته بنسبة 90٪ في الوقاية من عدوى فيروس كورونا في المرضى الذين لم يصابوا بالفيروس مطلقًا. وقد تم بالفعل شراء أكثر من مليار جرعة ما يمثل 82٪ من العرض من قبل الدول الغنية (وتشكل هذه الفئة 14 % فقط من سكان العالم). واشترت الولايات المتحدة 100 مليون جرعة مع خيار شراء 500 مليون، وهو ما يكفي لتحصين سكانها بالكامل ضد فيروس كورونا ويتبقى لديها مئات الملايين من الجرعات المتوفرة. ومنذ يوم الاثنين، باعت شركة فايزر أيضًا 40 مليون جرعة إلى المملكة المتحدة و 200 مليون جرعة إلى الاتحاد الأوروبي، مع خيار شراء 100 مليون جرعة أخرى. وذكرت منظمة العدالة العالمية في بيان على موقعها الإلكتروني، أن شركة فايزر…