ناسا

أخبار “ناسا” تختبر درعاً لمساعدة الإنسان في الهبوط على المريخ

“ناسا” تختبر درعاً لمساعدة الإنسان في الهبوط على المريخ

الخميس ١٣ سبتمبر ٢٠١٨

اختبرت إدارة الطيران والفضاء الأميركية "ناسا" درعاً حرارية جديدة تشبه المظلة قد تساعد الإنسان في الهبوط على كوكب المريخ. وقال براندون سميث كبير الباحثين بالمشروع الجديد، إن التقنية الجديدة مصممة لتوضع كمظلة مطوية داخل صواريخ أصغر حجما بحيث تفتح في الفضاء لحماية حمولات أكبر حجماً عند دخولها المجال الجوي للكوكب. وشكل الدرع الجديدة يسمح لها بحماية أحجام أكبر من الدروع الحرارية الحالية. وقال سميث "على النطاقات الأوسع، يمكن استخدامها لشيء مثل مهام استكشاف البشر للمريخ أو الهبوط المحتمل لحمولات بشرية على الكوكب". وتجهز ناسا لإرسال مسبار آلي جديد إلى المريخ في 2020 وتخطط لإرسال رواد فضاء إلى الكوكب في 2033. وسيبحث المسبار عن دلائل سابقة على وجود حياة على الكوكب ويتحقق من التكنولوجيا التي قد تساعد رواد الفضاء في البقاء هناك. وتحدد هدف إرسال رواد فضاء إلى المريخ في 2010 خلال حكم إدارة الرئيس السابق باراك أوباما وأكده الرئيس دونالد ترامب في ديسمبر الماضي. وقال سميث إنه قبل أن تتمكن ناسا من إرسال بشر إلى المريخ ستحتاج إلى إنزال الكثير من الحمولات هناك وإن الدرع الحرارية الجديدة قد تساعد إذا نجحت. وأضاف أن الدرع الجديدة يمكن أن تستخدم أيضا مع كبسولات الطواقم لحماية رواد الفضاء وجرى اختبار الدرع التي أطلقت بواسطة صاروخ (سبيس لوفت) شبه مداري طورته شركة (يو.بي أيروسبيس)،…

منوعات وكالة الإمارات للفضاء تبحث التعاون مع «ناسا»

وكالة الإمارات للفضاء تبحث التعاون مع «ناسا»

الأحد ٠٥ أبريل ٢٠١٥

بحث وفد وكالة الإمارات للفضاء برئاسة لدكتور خليفة محمد ثاني الرميثي رئيس الوكالة مع مسؤولي وكالة الفضاء الأميركية «ناسا» إمكانيات بحث تنفيذ مشاريع فضائية مشتركة والتعاون في البرامج التعليمية والتدريبية. واستمع الوفد من مسؤولي «ناسا» لعرض تفصيلي عن المشاريع الحالية لـ«ناسا» وإمكانياتها في صناعة الأقمار الصناعية واستكشاف الفضاء والاستشعار عن بعد، كما قام بجولة في مركز «قودارد» الفضائي ومراكز التحكم بالمهمات. والتقى الوفد خلال الزيارة مع عدد من ممثلي الشركات الرائدة في هذا القطاع من بينها «بوينج» و«لوكهيد مارتن» و«آستروروبوتيكس» و«فيرجين جالاكتيك»، لبحث مجالات التعاون والاطلاع على تكنولوجيا الأقمار الصناعية. وشملت زيارة الوفد الذي ضم أيضا الدكتور محمد ناصر الأحبابي المدير العام للوكالة وبعض المسؤولين عددا من الاجتماعات والزيارات الرسمية لجهات مختلفة في واشنطن بهدف بحث وتعزيز أطر التعاون والشراكة بين البلدين في مجال قطاع الفضاء. وبدأت الزيارة التي استمرت 5 أيام بوزارة الخارجية الأميركية حيث بحث الوفد الإماراتي فرص الشراكة بين البلدين في قطاع الفضاء على الصعيدين المدني والأمني وإمكانية تقديم الولايات المتحدة الخبرة والمعرفة في هذا القطاع الحيوي إلى الإمارات. ورحب الجانب الأميركي بإقدام الإمارات على تأسيس وكالة فضاء إدراكا منها للأهمية التي سيلعبها هذا القطاع في مختلف قضايا الفضاء وتطوير اقتصاد قائم على المعرفة. وتأتي زيارة وفد وكالة الإمارات للفضاء إلى الولايات المتحدة الأميركية في ظل العلاقات…

منوعات ناسا : مذنب يمر بمحاذاة المريخ

ناسا : مذنب يمر بمحاذاة المريخ

الإثنين ٢٠ أكتوبر ٢٠١٤

مر مذنب يطلق عليه اسم "سايدينج سبرينج" بمحاذاة كوكب المريخ مساء الأحد في حدث يقول العلماء إنه لا يحدث إلا مرة واحدة كل مليون عام. وكانت نواة المذنب "سايدينج سبرينج" تبتعد بمسافة نحو 140 ألف كيلومتر عندما مر بمحاذاة الكوكب الأحمر كما لامس ذيل المذنب المريخ بعد رحلة استغرقت مليارات السنين منذ نشأة النظام الشمسي. وكان المذنب يتحرك بسرعة 203 آلاف كيلومتر في الساعة. وفي إطار مسعاها لجمع معلومات قيمة عن الحدث نشرت وكالة الفضاء والطيران الأمريكية (ناسا) أكثر من 12 مسبارا وتليسكوبا لتوثيق الحدث. ويأمل العلماء في استخلاص بيانات حول تكوين المذنب وكيف تأثر بجاذبية المريخ والغلاف الجوي الرقيق. وجاء هذا المذنب من "سحابة أورط" التي تحيط بالمجموعة الشمسية التي تتكون من جسيمات تكونت عند نشأة النظام الشمسي. المصدر: واشنطن : (د ب ا)

منوعات «كيريوسيتي» يصل إلى المريخ بعد تسع سنوات

«كيريوسيتي» يصل إلى المريخ بعد تسع سنوات

الإثنين ١٥ سبتمبر ٢٠١٤

ذكرت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) يوم الخميس، أن المسبار "كيريوسيتي" وصل إلى جبل شارب (الريح) في كوكب المريخ. وكان المسبار هبط على سطح الكوكب الأحمر في أغسطس (آب) 2012 بهدف تحديد ما إذا كان المريخ قد توافرت فيه ذات مرة الظروف الملائمة لحياة ميكروبية. وكشف "كيريوسيتي" عن دليل لوجود بحيرات وأنهار قديمة على الكوكب، بما يشير إلى إمكانية أنه كانت توجد به حياة. ويستكشف المسبار فوهة جيل على الكوكب، التي يستهدفها العلماء جزئيا، لأن المياه على ما يبدو تدفقت هناك في الماضي. ويهيمن الجبل، الذي يرتفع لنحو خمسة كيلومترات فوق السطح، على الفوهة. ويشتمل هذا الجبل على طبقات من الصخور التي من شأنها المساعدة في دراسة الماضي الجيولوجي للمريخ. ويأمل العلماء في العثور على خيوط عن التاريخ الماضي للمريخ على الجبل، وسيبدأ العلماء بدراسة المنحدرات السفلى للجبل. ووصل "كيريوسيتي" إلى الجبل عبر طريق مختلف عن الذي خططه العلماء في البداية، بعدما تسببت الصخور الصلبة في تدمير عجلاته، مما أجبره على اجتياز مسار سهل. لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

منوعات «ناسا»: الأرض نجت من عاصفة شمسية كانت ستعيدنا إلى القرن الـ 18

«ناسا»: الأرض نجت من عاصفة شمسية كانت ستعيدنا إلى القرن الـ 18

الأحد ٢٧ يوليو ٢٠١٤

كشفت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) أن كوكب الأرض نجا من تداعيات عاصفة شمسية سنة 2012، كان من شأنها أن تصيب التيار الكهربائي على مجمل الكوكب باضطرابات، وأن تعيد الحضارة البشرية إلى القرن الـ18. وقال الباحث في جامعة كولورادو داينال باكر، إنه «لو وقع الثوران الشمسي، قبل أسبوع من موعده، لكانت الأرض ستتأثر كثيراً». وتمكن العلماء بواسطة القمر الاصطناعي «ستيريو-آي»، الذي يراقب العواصف الشمسية من رصد تلك العاصفة. وقدرت الأكاديمية الوطنية للعلوم أن تلك العاصفة لو أصابت الأرض لكان أثرها أقوى من تلك التي ضربت الأرض سنة 1859، وكلفت الاقتصاد العالمي 2000 مليار دولار، وأسفرت عن أضرار لم يسبق لها مثيل، وكانت قد هبت تلك العاصفة الشمسية في 23 يوليو 2012، ولم تصب الأرض مباشرة، بحسب بيان نشرته الوكالة الفضائية الأميركية. وتتسبب العواصف الشمسية الناتجة عن ثورانات على سطح الشمس في تعطيل التيار الكهربائي والاتصالات والإنترنت والملاحة الجوية، والأجهزة العاملة على الكهرباء. المصدر: واشنطن - وال

منوعات “سكان الأرض” بصورة ذاتية عملاقة

“سكان الأرض” بصورة ذاتية عملاقة

السبت ١٩ أبريل ٢٠١٤

تستعد وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" للاحتفال بيوم الأرض، الموافق 22 أبريل، المقبل بعمل صورة ذاتية "Selfie" عملاقة لعدد كبير من سكان كوكب الأرض. وإمكانية المشاركة في الصورة العملاقة مفتوحة للجميع، فكل ما تحتاجه "ناسا" من المشاركين قيامهم بالتقاط صورة ذاتية لأنفسهم ونشرها على منصات التواصل الاجتماعي على غرار "فيسبوك"، و"تويتر"، وإنستغرام. كما طلبت "ناسا" من المشاركين المحتملين استخدام الوسم "#GlobalSelfie" يوم 22 أبريل، مع إضافة الدول التي يتواجدون بها. وتسهيلا على الراغبين في المشاركة قامت وكالة الفضاء الأميركية بتجهيز لافتة معينة على موقعها الإلكتروني بالعديد من لغات يسهل تضمينها في صورهم. المصدر: سكاي نيوز عربية