د .موزة أحمد راشد العبار

دبي وعشق الشعوب

السبت ٢٣ يوليو ٢٠٢٢

لكم تغزّل الشعراء في قصائدهم، وعزف الملحنون في ألحانهم، إعجاباً وشوقاً واعتزازاً بـ«دبي» وأهلها وحكامها.. ولكم أطلقت عليها عدة أسماء أخرى لاقت قبولاً واستحساناً عند أهلها والمقيمين على أرضها، منها «دبي الوصل.. دبي دار الحي.. دبي لؤلؤة الخليج.. دبي فينيسيا الخليج..». لقد استطاعت هذه المدينة الواقعة على ضفاف الخليج العربي، بفضل رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ترسيخ مكانتها مركزاً عالمي متنامي الأهمية للمال والأعمال والتجارة والسياحة والثقافة، لتصبح هذه المدينة التي وضع أسسها المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، طيب الله ثراه، الوجهة المفضلة للعيش والإقامة بالنسبة للمستثمرين والكفاءات من جميع أنحاء العالم. دبي لفتت انتباه العالم أجمع، وما زالت تبهره بشكل دائم، لإنجازاتها المتطورة وتنافسيتها المستمرة لدول العالم، كما استطاعت أن تجبر الإعلام العالمي على متابعة تطورها وإنجازاتها المذهلة، لأنها تعتبر من أكثر أسواق العقارات سخونة في العالم، وأسرع أسواقها المالية نمواً، وعلى أرضها أقيم أعلى مباني العالم، وأكبر مولاته. وفي سياق الإشادة الدولية بما أنجزته دبي، قالت صحيفة «إيريش إندبندنت الأيرلندية» في أحد إصداراتها السابقة: «إن دبي أنجزت في عقدين من الزمان ما حققته نيويورك في 200 عام، وما أنجزته مدينة لندن في ألفي عام»، مضيفة: «يمكن ملاحظة ذلك بالنظر إلى خط الأفق ورؤية الأبراج الشاهقة وناطحات السحاب، إلى جانب أعلى برج…

المرتزقة وأتون الحروب

السبت ٢٦ مارس ٢٠٢٢

هناك مصطلح يشير إلى أن من يكلف أو يتطوع أو يلزم بحمل السلاح أياً كان نوعه، ليمارس العدوان ضد جهة ما لصالح جهة أخرى، نظير مبلغ من المال أو مكافأة مقطوعة أو دون مقابل، يعتبر «مرتزقاً». وهي الحالة التي لا يستطيع أو لا يرغب فيها المحارب المعني أو المكلف بالحرب، شن الحرب أو الاقتتال وحده مع خصم معروف ومحدد. والتاريخ مليء بحالات لأناس أشعلوا نيران فتن أو صراعات أو حتى حروباً، وهم لا مصلحة لهم أبداً في نتائجها أو محصلتها النهائية، وآخرون وظيفتهم إشعال فتيل نيران الحروب وفتح جبهات للقتال على مستوى القارات الخمس..! وفي عصر الاستعمار البريطاني أقحم أبناء الدول التي خضعت للحكم الإنجليزي، للعمل تحت قيادة ضباط بريطانيين، ليقوموا بالعمل تحت العلم البريطاني كجنود تناط بهم الحرب بالوكالة، وهنالك آلاف ممن زج بهم في أتون الحروب الإقليمية.. «كحرب البلقان - والصحراء الكبرى - أو حرب النهر». ويرى قدماء العسكريين أن بعض الدول تضطر لإرسال جنود من دول أخرى، لدخول مواقع عمليات عسكرية دفاعاً وذوداً عن كرامة الوطن ولصد أي هجوم متوقع، أو لمساعدة دولة صديقة أو شقيقة تعرضت لعدوان أو غزو خارجي مباغت، إلا أن هنالك دولاً استعانت لأي سبب من الأسباب بمن ينضم إلى صفوفها من الأغراب، أي من غير مواطنيها، وهنالك حالات تولت فيها بعض الشركات…

محمد بن راشد.. قيادة استثنائية

السبت ١٢ مارس ٢٠٢٢

يعد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، من الزعماء القلائل الذين يتصفون بصفات وخصائص قيادية فريدة، وقدرة فائقة على ابتكار الأفكار الخلاقة والمتجددة، فقاد بلاده إلى مدى تجاوز التوقعات وقهر المستحيل، وسموه قائد ملهم، يحمل رؤية ثاقبة جعلته من القادة الأكثر تأثيراً على مستوى العالم، حيث يمتلك سموه قاعدة كبيرة من المتابعين في حساباته الرسمية على وسائل التواصل الاجتماعي مثل «فيسبوك»، و«تويتر»، و«إنستغرام»، ويعتبر من الرواد في تطبيق المشاركة الإلكترونية، ويطلق بانتظام جلسات حوارية عبر الإنترنت أو بشكل مباشر مع الجمهور، ليعزز سموه بذلك موقعه كقيادي مؤثر يمتلك رؤيةً ونهجاً وفلسفةً، أسهمت في جعل الإمارات واحةً للأمن والأمان والاستقرار والتسامح والانفتاح الحضاري، ومن هذا المنطلق وتلك الرؤية.. يدرك سموه أن الحضارة الإنسانية ارتقت من مراحلها البدائية إلى مراحل النهضة، التي نعيشها اليوم، من خلال الابتكار والتسخير الأمثل للموارد والعقول.. وأن العالم الذي نعيش فيه اليوم أصبحت فيه حركة العقول والمواهب والمعلومات مفتوحة، كما لم يحدث في تاريخ البشرية من قبل، وقد أصبحت مدن العالم المختلفة تتنافس لتوفير البيئة الأذكى، والأكثر إبداعاً لاستقطاب هذه المواهب، والاستفادة منها لبناء قوتها وتميزها وزيادة تنافسيتها. ومن تلك الرؤية الثاقبة لسموه، انطلق مفهوم «استئناف الحضارة» كونه هدفاً أساسياً للتجمع العالمي في قمة الحكومات…

مطار دبي ووثيقة تاتشر السرية

السبت ٠٥ فبراير ٢٠٢٢

ترك المغفور له بإذن الله، الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، طيب الله ثراه، بصمات خالدة ومؤثرة في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية للإمارات، إذ قال عنه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»: «كان راشد فارساً مغواراً وصانعاً من صنّاع الاتحاد، خلّف أعمالاً جليلة وإنجازات خالدة». بينما قال عنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»: «رحل الشيخ راشد فقيد البلاد الكبير عنا ولم يتحدث يوماً عن إنجازاته على الإطلاق، رحل المغفور له، بإذن الله، وبقيت ذكراه وإنجازاته خالدة». في عام 1959 أمر الشيخ راشد، رحمة الله عليه، بتأسيس مطار دبي الدولي. والذي يصنف الآن أكبر مطارات العالم من حيث حركة الركاب الدوليين. لقد رحل راشد صاحب الفكر الاقتصادي النهضوي الذي سبق عصره، ولكن ترك بصماته المؤثرة التي تزدهر بها الآن «دانة الدنيا» دبي الرائعة، الأجمل بين مدن العالم، والتي يصفها ويصنفها الإعلام العالمي كل يوم بمسميات مختلفة. وفي نوفمبر2021، حاز مطار دبي الدولي لقب أكثر مطارات العالم ازدحاماً بالمسافرين الدوليين في أكتوبر، وفقاً للبيانات الصادرة عن شركة «أو إيه جي أفييشن» البريطانية المتخصصة في استشارات الطيران، حيث بلغت السعة المقعدية في مطار دبي خلال أكتوبر 2728723 مقعداً، ما منحه الصدارة بفارق يبلغ حوالي 240000 مقعد عن أقرب منافسيه، وهو مطار…

الإمارات في مؤشر سيادة القانون

الخميس ١٢ أغسطس ٢٠٢١

حققت دولة الإمارات العربية المتحدة نسباً عالمية غير مسبوقة في تحقيق مبادئ العدالة الاجتماعية، بحكمة وتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، الذي أكد في كلمة لسموه بمناسبة اليوم الوطني الـ‏41، إن «العدل أساس الحكم. وإن سيادة القانون وصون الكرامة الإنسانية، وتحقيق العدالة الاجتماعية وتوفير الحياة الكريمة دعامات للمجتمع وحقوق أساسية يكفلها الدستور ويحميها القضاء المستقل العادل».. ويأتي ذلك ترسيخاً لمبادئ وقيم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. حيث تمثل العدالة الاجتماعية ركناً أساسياً في سياسة دولة الإمارات الداخلية والخارجية منذ نشأتها، ما جعلها نموذجاً للتعايش والتسامح والانفتاح والاستقرار السياسي والاجتماعي على المستوى الداخلي ورمزاً للعون والمساعدة الإنسانية على المستوى الخارجي. وكما هو معلوم، فإن دولة الإمارات تعد من طلائع الدول العربية التي بادرت بإعداد أول قانون خاص بمكافحة جرائم الاتجار بالبشر. وتعد «العدالة الاجتماعية» وسيادة القانون مبدأً أساسياً من مبادئ التعايش السلمي والتسامح بين الأمم، وهي أكثر من مجرد ضرورة أخلاقية، فهي أساس الاستقرار الوطني والازدهار العالمي. كما أن دولة الإمارات تبوأت المراكز المتقدمة في العطاء وعمليات الإغاثة، على الصعيدين الإقليمي والدولي وذلك عبر تبنيها نهجاً ينطلق من ثوابت وأسس واضحة الرؤى ذات أبعاد إنسانية وأخلاقية، فالمساعدات، التي قدمتها وتواصل تقديمها للعالم تستهدف في الأساس مواجهة التحديات الإنسانية،…

مبادرة «أم الإمارات الإنسانية»

الخميس ٢٤ يونيو ٢٠٢١

تقول حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم: «(أم الإمارات) فخر المرأة العربية، والنموذج والقدوة الرائدة والمعززة لرسالة المرأة العصرية، كما أنها رمز العطاء الإنساني الخالص، وقصة عطاء بلا حدود، واستحقت أن تكون أم الإمارات وأم الإنسانية، بشهادة كل القلوب والأفئدة المحبة لتراب الوطن الغالي، لأنها القدوة الحسنة والمنارة المضيئة في ساحات العمل المجتمعي والإنساني، وهي صاحبة أثر عظيم ودور بارز في رفع مكانة المرأة في مجتمع الإمارات..». لقد احتفل العالم أجمع باليوم العالمي للاجئين، الذي يصادف 20 يونيو من كل عام، في ظل ظروف وتداعيات جائحة «كورونا»، ويكرم فيه اللاجئون الذين أجبروا على الفرار من ديارهم بسبب الصراع أو الاضطهاد، حيث تدعو فكرة هذا العام، إلى «زيادة إدماج اللاجئين في الأنظمة الصحية والتعليم والرياضة». دولة الإمارات، قدمت في هذا اليوم العالمي، الذي يلقي الضوء على قضية اللاجئين، العديد من المبادرات الإنسانية (الصحية والتعليمية والاجتماعية)، انطلاقاً من نهجها ومبادئها الإنسانية والأخلاقية، التي التزمت بها منذ تأسيسها على يد المؤسسين الكبيرين، المغفور لهما بإذن الله، الشيخ زايد والشيخ راشد، طيب الله ثراهما. لقد وضعت الإمارات قضايا اللاجئين وهمومهم في مقدم أولوياتها، انطلاقاً من نهجها الإنساني الثابت تجاههم، والوقوف إلى جانبهم،…

المرأة الإماراتية.. إنجازات متواصلة

الخميس ٠٤ مارس ٢٠٢١

حققت دولة الإمارات خلال العقود الخمسة الماضية معدلات عالية من التنمية الشاملة في المجالات كافة، ما وضعها في مراكز الصدارة في العديد من تقارير المؤسسات الإقليمية والدولية المتخصصة، خاصة في مؤشرات تقارير التنافسية العالمية، التي صنفتها في قوائم أفضل دول العالم تقدماً في مجالات الاقتصاد والبنية التحتية والتنمية البشرية والسياحة والاتصالات والمعلومات والثقافة وشؤون المرأة، وغيرها من مؤشرات التنمية المستدامة. وبمناسبة تحقيق دولة الإمارات المركز الأول على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في تقرير«المرأة وأنشطة الأعمال والقانون 2021»، الصادر عن البنك الدولي، تقول سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية: نعتز بما حققته المرأة الإماراتية من إنجازات متتالية في جميع المجالات، محلياً وإقليمياً ودولياً، لتتوج نصف قرن من العطاء والبناء والتنمية على مختلف الأصعدة منذ تأسيس الدولة وحتى الآن، بفضل الرؤية المستنيرة التي أرساها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. والتي كفلت للإمارات مكانتها الدولية المرموقة، خاصة في مجال تحقيق التوازن بين الجنسين، الأمر الذي عكس أولوية هذا الملف ضمن الأجندة الوطنية التي تترجم رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة بتعزيز الدور الاجتماعي والاقتصادي والسياسي للمرأة. وتأتي هذه الإنجازات بفضل دعم القيادة الرشيدة، وجهود فريق عمل مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين بقيادة حرم سمو الشيخ…

الإمارات.. من ثقافة الصحراء إلى عنان السماء

الخميس ٢٦ نوفمبر ٢٠٢٠

تستعد دولة الإمارات العربية المتحدة للاحتفال باليوم الوطني التاسع والأربعين، في الثاني من ديسمبر المقبل. إنها دولة الاتحاد التي أرسى قواعدها آباؤنا المؤسسون؛ الذين حولوا الصحراء إلى معجزة يشار إليها بالبنان. ففي صحراء جرداء وفي ندرة الماء، لم يكن ممكناً الحصول على ماء الشرب، ناهيك عن الماء اللازم لإنتاج الحد الأدنى من الغلال والمحاصيل الزراعية، ومن ثم كان خيار أجدادنا الوحيد امتهان حرفة الصيد البحري من أجل التقاط ما يجود به البحر، فصار ركوبه لأيام وشهور، حرفة طورها الأجداد، ومن خلالها درسوا حركات النجوم والكواكب لتتيسر لهم سبل الاهتداء إلى مواقع "مزارع اللؤلؤ". وفي ذلك الزمن الصعب، كانت رحلات الصيد تستغرق وقتاً طويلاً. ومع غياب الرجال، كانت النساء تتولى القيام بمهام تربية الأبناء وتدبير شؤون حياة كافة أفراد الأسرة. وبمرور الوقت اكتسبت المرأة مهارات عديدة، وأنشأت الأبناء على القيم والعادات والتقاليد الأصيلة لمجتمعنا. وما زال بعض «كبار المواطنين» يذكرون دور الأمهات في تنشئتهم وتربيتهم، واللاتي غرسن في نفوسهم قيم البذل والعطاء والكرم والتضحية، كما عززن فيهم مضامين مقاصد التربية الإسلامية التي تحض على فعل الخير وصِلَة الأرحام. وبذلك استطاع الإنسان الإماراتي أن يصل إلى مرافئ بلاد الهند والصين، ليتبادل السلع ويطور من العمليات التجارية، ما مكنه من بناء الموانئ من أجل التجارة وبالتالي التواصل مع الحضارات والشعوب الأخرى. إن عمق…

اليوم العالمي للسلام

الخميس ٢٤ سبتمبر ٢٠٢٠

جميع الأديان السماوية دعت إلى السلام، وخاصة ديننا الإسلامي الحنيف، ما جعل الشعوب الإسلامية تحتكم للدين، وما جاء في آيات القرآن الكريم في حل اختلافاتها ونزاعاتها الدنيوية، كمرجع أساسي وواجب ملزم على المسلمين جميعاً. ويعد السلام من أهم الأمور التي تسعى الأمم والشعوب لتحقيقها والوصول لغايتها، بهدف أن يعم الأمن والأمان، وتسود العدالة الاجتماعية والاستقرار بين الجماعات والأفراد، وذلك بسبب المآسي وويلات الحروب التي عانت منها المجتمعات الإنسانية على مر العصور والأزمنة، والتي حصدت فيها أرواح الملايين من البشر، صغاراً كباراً. والسلام بمفاهيمه العامة، يعني «نبذ العنف والتطرف والحروب والمشاحنات والاختلافات بين البلدان والطوائف والشعوب، وخاصة المتجاورة». والغاية القصوى في أهداف السلام، أن تحل النزاعات بالطرق السلمية والتحاورات والتفاهمات والاتفاقيات. ومن هذا المنطلق، قامت الأمم المتحدة، بجعل يوم 21 سبتمبر من كل عام، يوماً عالمياً للسلام، من أجل تعزيز مفهوم السلام بين دول العالم. إن العالم بأسره يمر بمرحلة تحول تاريخي منذ مطلع الألفية، والتي شهدت انهيار جدار برلين، وذوبان المنظومة الاشتراكية، واستفراد القطب الأوحد، الذي تولى منفرداً مهمة قيادة العالم، عبر الترويج لمفهوم النظام العالمي الجديد، الذي بزغ فجره مع هبوب رياح العولمة، وهيمنة الشركات متعددة الجنسيات، وإملاءات منظمة التجارة الدولية، والترويج لسياسات البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، والتي تشكل في مجملها سلسلة من الوقائع، أعاقت، بل وعرقلت، حركة…

«مركز محمد بن راشد للأبحاث الطبية».. إضافة نوعيّة

الخميس ١٠ سبتمبر ٢٠٢٠

يتفق العلماء والباحثون أن البشرية ما كان لها أن تبلغ مراحل حضارية متقدمة، لولا اعتماد الإنسان على الملاحظة والبحث والاستقراء ثم الاستنتاج، مستفيداً من طاقاته العقلية والجسدية، ما أتاح له القدرة على التأمل! لقد دأب الإنسان منذ فجر التاريخ على متابعة حركة سير النجوم والكواكب، وملاحظة تعاقب الفصول، وما ترافق معها من تحركات للكائنات الحية، وتعاقب دورة الحياة، وما يصاحبها من ظواهر طبيعية، لم يكن بمقدور إنسان ذلك الزمان تفسير تداعياتها، كتساقط الأمطار أو هبوب الرياح واشتعال النيران بسبب الزلازل والبراكين. لقد كان الإنسان، وما زال، حريصاً على ضمان أمنه واستقراره، فالحاجة إلى الأمن والطمأنينة تمليها غريزة حب الحياة، وضمان استمرارية النوع. تاريخياً، ارتبطت البدايات الأولى للتفكير العلمي مع تطور الفكر الاجتماعي، إذ تأكد أنه كلما تطور الإنسان اجتماعياً، ارتقت قدراته الفكرية، ولذا، ظهرت بواكير التفكير العلمي عند فلاسفة اليونان والرومان القدماء، إذ قادهم التأمل إلى الاستنباط، ثم إلى الفلسفة التي قاد سيرتها أفلاطون (الذي جاهد لبناء جمهوريته الفاضلة)، وجاء بعده أرسطو ورهط من الفلاسفة الذين أسسوا مدارس واتجاهات فلسفية، تراوحت بين «الفكر المثالي التأملي»، و«الفكر البراغماتي الواقعي». وفي مراحل لاحقة من تاريخ التفكير الاجتماعي، برزت اتجاهات جديدة، ساعدت على التوصل إلى سلسلة من القوانين (فأرخميدس أوصلنا إلى قانون الطفو وغاليليو ساعد على فهم الجاذبية الأرضية). إن المجتمعات التي تقدمت…

إنذار للأنظمة.. الشعوب تطالب بالتغيير

الخميس ٢٤ أكتوبر ٢٠١٩

لقد اهتم عدد مقدر من العلماء والمفكرين، بدراسة التغيير أو التغير الاجتماعي، ومن بينهم «الفن توفلر»، فهو يرى أن المجتمعات الغربية تجتاحها موجات التغيير بتردد متفاقم وسرعة متزايدة، منذ بداية الثورة الصناعية، التي جلبت معها غرائب الأشياء، ابتداءً من أطفال في العاشرة لا يبدون كأطفال، ورجال في الخمسين يبدون كأطفال في الثانية عشرة. وأن الكثير الذي يبدو أمامنا مستعصياً على الإدراك، سيبدو أقل غموضاً، إذا ما نظرنا إلى معدل التغيير المتسارع، الذي جعل تيار التغيير يبدو أحياناً كالخيال، وهو لا يقرع أبواب مجتمعاتنا، بل يندس ويتغلغل داخل بيوتنا وحياتنا الشخصية، ويرغمنا أن نلعب أدواراً جديدة، وينذر بخطر مرض نفسي جديد، هو «صدمة المستقبل»، وهي غير «صدمة الثقافة»، لأن الأخيرة تحدث لمن يجد نفسه في مكان حيث كلمة «لا تعني نعم»!». وهي حالة استثنائية دون شك. أما «صدمة المستقبل» فهي: ظاهرة كونية زمنية من نتاج المعدل مطرد السرعة للتغيير في المجتمع، وهي لا محالة تنشأ من عملية التركيب لثقافة تقليدية قديمة، فوق ثقافة جديدة ومعاصرة، إنها أزمة ثقافة فرد في داخل مجتمعه. لكن آثارها تكون أفدح عندما تدركها في مجتمع جديد. وفي ثقافة مغايرة ذات مفاهيم وقناعات مختلفة عن الزمان والمكان والجنس والدين والحب والعمل، ويزداد الأمر تعقيداً إذا كانت البيئة الجديدة في حالة تغير مستمر... ولك أن تتخيل حدوث هذه…

آفاق التنمية السياسية في الإمارات

الخميس ٠٣ أكتوبر ٢٠١٩

في مقالنا السابق، أوضحنا أن دستور دولة الإمارات العربية المتحدة، حدد شكل الدولة منذ قيامها. وقد صدر هذا الدستور، بعد موافقة حكام الإمارات مجتمعين، بدافع الرغبة في حماية المجتمع والدفاع عن مصالح المواطنين، كما جاء في ديباجته.. وهكذا نهضت دولتنا على ركائز وثوابت راسخة، دولة كاملة السيادة، وذات حضور دولي، وتشكل إمارات الدولة وحدة اقتصادية وسياسية متناغمة. تناولنا باختصار المهام الأساسية للسلطات الثلاث، التنفيذية والتشريعية والقضائية. ولاعتبارات موضوعية مرتبطة بتشكيل اللجنة الوطنية للانتخابات، برزت على سطح الواقع مستجدات، جاءت كنتاج لحركة التطور الاقتصادي والاجتماعي، الذي اكتنف كافة جوانب الحياة. هذا يعني أن مجتمع الإمارات يمر بمرحلة مفصلية مهمة، كانت القيادة الرشيدة أعدت لها العدة في سياق انتقال تدريجي سلس، يمهد لنقلة وتحول سياسي يترافق مع راية الإصلاح، التي رفعتها القيادة، وبشرت بها المواطنين. وهنا، لا بد من التأكيد على أن الدولة شرعت في تبني رؤى إصلاحية قبل سنوات عديدة، في إطار حراك سياسي وتنموي، في معرض الإشارة إلى السلطة التشريعية، وهي الجهة التي تنتهي إليها نتائج الانتخابات المقبلة.. يتعين بالضرورة تسليط الضوء على الجهاز الاستشاري للسلطة التشريعية، ونعني به «المجلس الوطني الاتحادي»، والذي نص دستور الدولة على أسس تشكيله واختصاصاته وامتيازات أعضائه، وغيرها من المسؤوليات والضوابط، والمعروف أن: «المجلس الوطني الاتحادي» مر بعدة مراحل تطورية. بدأ المجلس، بنص الدستور، بأربعين…