زاهي حواس
زاهي حواس
وزير الدولة لشئون الاثار المصرية السابق

«حمى الثقافية» على قائمة التراث العالمي

الخميس ١١ نوفمبر ٢٠٢١

أعلن الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان، وزير الثقافة رئيس مجلس إدارة هيئة التراث ورئيس اللجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة، نجاح المملكة العربية السعودية في تسجيل منطقة «حمى الثقافية» بنجران ضمن قائمة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو). لقد تم وضع حمى على قائمة التراث العالمي باعتبارها تراثاً إنسانياً ذا قيمة استثنائية. وأكد الأمير بدر بن عبد الله، أن تسجيل حمى الثقافية هو ثمرة مجهودات المملكة في الاهتمام بحفظ التراث الوطني الذي يحظى بدعم واهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع. هذا الاهتمام بالإرث الثقافي يأتي ضمن «رؤية المملكة وتطلعاتها حتى 2030»؛ كما أنه يأتي ضمن خطة المملكة للحفاظ على الهوية الوطنية والثقافية. وقد أصبح من الجلي، أن المملكة تسير وفق خطة علمية نحو تطوير وتسجيل مواقعها التراثية والتعريف بها ونشر الوعي بأهمية حفظ التراث بين فئات المجتمع السعودي ليكون الجميع شركاء في الحفاظ على التراث. أما عن حمى الثقافية بمنطقة نجران، فهي الموقع السادس على قائمة اليونيسكو للتراث العالمي الذي تم تسجيله خلال اجتماع اليونيسكو في دورتها الرابعة والأربعين بمدينة فوزهو بالصين في يوليو (تموز) الماضي. يأتي هذا بعد نجاح المملكة في تسجيل موقع الحجر (مدائن صالح) في…

حرف وصناعات في طي النسيان

الخميس ٠٤ نوفمبر ٢٠٢١

منذ مطلع القرن التاسع عشر ظهر ما يعرف اصطلاحاً بالثورة الصناعية في أوروبا، وسرعان ما بدأت تنتشر رويداً رويداً في باقي أنحاء الأرض؛ وبدأ منذ ذلك الحين حدوث التغيرات الاجتماعية والثقافية والسياسية والاقتصادية في المجتمعات التي طالتها سواء الثورة الصناعية أو حتى إرهاصاتها. وحقيقي أن المجتمعات بدأت تنمو بسرعة وتتجه نحو زيادة الاهتمام بالتعليم والصحة والبحث عن سبل الارتقاء بمستوى معيشة البشر، إلا أن هذه الثورة كانت أيضاً السبب في العديد من المشكلات والآثار السلبية التي لا يزال العالم إلى يومنا هذا يبحث لها عن حلول، وعلى رأس هذه المشكلات ما يعرف بـالتغير المناخي أو الاحتباس الحراري، وكذلك استنزاف مصادر الطاقة والموارد الطبيعية من على كوكب الأرض. ومما لا شك فيه أن إحلال الآلة محل يد العامل في الصناعة أدى إلى اندثار، بل واختفاء العديد من الحرف والصناعات اليدوية التي أصبحت مجرد ذكرى من زمن مضى. إلا أننا نكون قد تجاوزنا الحقيقة في اتهام الثورة الصناعية بأنها العامل الوحيد في اندثار الحرف والصناعات اليدوية! فهناك أسباب أخرى عديدة سنناقشها بإذن الله في مقال آخر. ومنذ نهايات القرن العشرين وبدايات القرن الواحد والعشرين بدأت العديد من بلدان العالم تدرك أن هذه الحرف والصناعات اليدوية هي جزء أصيل من تراثها الثقافي ومن ذاكرتها الأصيلة، ولا بد من تسجيلها وتوثيقها لأجيال قادمة، بل…

الحياة الاقتصادية في نجران

الخميس ٢١ أكتوبر ٢٠٢١

من أهم ما يميز هيئة التراث بالمملكة العربية السعودية هو النشر العلمي والدراسات التي يقوم بها العلماء المتخصصون في شتى المجالات الأثرية بالمملكة. وقد أرسل لي الدكتور جاسر بن سليمان الحربش، الرئيس التنفيذي لهيئة التراث، مجموعة كبيرة من الكتب المهمة من إصدارات هيئة التراث؛ والتي مكنتني بالفعل من معرفة كثير عن التراث الأثري بالمملكة، وما تحقق في السنوات الأخيرة من تطوير شامل لخطة المملكة لحفظ هذا التراث للأجيال القادمة. لم يقتصر دور هيئة التراث على إصدار الكتب والأبحاث فقط بل ونشر الرسائل الجامعية والمقالات العلمية. ولقد توقفت عند كتاب من تأليف الباحثة السعودية فاطمة بنت ضيف الله العبدلي بعنوان «الحياة الاقتصادية في نجران خلال القرن الأول الهجري - السابع ميلادي»، وهو أطروحة الباحثة لنيل درجة الماجستير في التاريخ الإسلامي من جامعة الملك خالد. هذا البحث العلمي يؤكد لنا أننا على مشارف حقبة يحمل فيها الباحثون والعلماء السعوديون لواء البحث العلمي في تاريخ وتراث بلدهم بعد أن كان معظم من يكتب عن آثار شبه الجزيرة العربية من خارج المملكة. صحيح أن التاريخ والتراث هما إرث إنساني ليس حكراً على أحد بعينه؛ ولكن أن يكتب عن التراث والتاريخ في بلد أو مكان معين ابن من أبناء البلد هو أمر يختلف كثيراً عما يكتب عنه الأجنبي عن الأرض وعن الثقافة؛ الأول عنده فهم…

اكتشافات البعثة السعودية ـ الأميركية بوادي جرش

الخميس ١٢ أغسطس ٢٠٢١

هناك العديد من البعثات الأجنبية التي تعمل وتنقّب وتسجل آثار المملكة العربية السعودية. وهذه البعثات تعمل مع فرق سعودية، حيث يتم توقيع اتفاقيات تعاون بينها وبين هيئة التراث التي تتبع وزير الثقافة الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان، والرئيس التنفيذي لهيئة التراث الدكتور جاسر الحربش. وقد سبق ذلك الأمير سلطان بن سلمان، الذي ترك بصمة مهمة في بداية العمل الأثري، ويظهر وجود تناغم ورغبة في استكمال أعمال الأثريين منذ البداية حتى الآن. وقد وجدت من واجبي أن أعلن عن الاكتشافات التي تمت وتتم بالمواقع الأثرية والتي لا يعرف القارئ العربي عن تفاصيلها إلا القليل. فقد اتصل بي صديق سفير لإحدى الدول الأجنبية في القاهرة وعرف أني أكتب عن الاكتشافات التي حدثت في المملكة العربية السعودية، فطلب مني أن أكتب مقالات بالإنجليزية لنشرها في جريدة «الأهرام ويكلي» الناطقة بالإنجليزية لكي يعرف العالم الأسرار التي تبوح بها رمال الجزيرة العربية. قامت البعثة السعودية - الأميركية من جامعة ميامي بالتنقيب في موقع جرش الأثري بمنطقة عسير. ومن أهم ما عثرت عليه البعثة هو الكشف عن جزء من وحدة معمارية ذات جدران سميكة مبنية بمداميك حجرية ضخمة، يرجح أنها كانت جزءاً من حصن أو معبد يعود إلى فترة ما قبل الإسلام، ويتضح للبعثة أن هذا المبنى قد أعيد استخدامه خلال العصر الإسلامي المبكر…

الأوضاع الاجتماعية في الجزيرة العربية في ضوء الرسوم الصخرية

الخميس ١٥ يوليو ٢٠٢١

استطاع الباحث السعودي د. نايف بن علي القنور أن يصور لنا أوضاع الحياة الاجتماعية في الجزيرة العربية من خلال دراسة الرسوم الصخرية التي عثر عليها، ويؤكد من خلال دراسته الشائقة التي نشرت في كتاب مهم أن المصادر التاريخية والاكتشافات الأثرية لا تمدنا بمعلومات كافية عن الأوضاع الاجتماعية، لذلك فإن دراسة الرسوم الصخرية يمكن أن تكون مصدرنا للمعلومات الكاملة عن حياة الإنسان في كل العصور سواء فترات ما قبل التاريخ أم العصور الحضارية، خصوصاً معرفة الظواهر الحضارية والثقافية والفنية. ومن أهم ما وصل إليه الباحث من خلال تلك الدراسة العميقة للرسومات الصخرية، هو أن الإنسان في الجزيرة العربية لم يكن بدائياً كما يعتقد البعض، خصوصاً أننا استطعنا أن نعرف أن الإنسان قد ترك لنا من إرث حضاري وفني ما يقدم لنا تصوراً في ضوء اللوحات الفنية التي أبدعها داخل الكهوف وسفوح الجبال. وقد ارتدى إنسان الجزيرة العربية منذ القدم ملابس لستر العورة في البداية، ثم تطورت للزينة والحماية، حيث تظهر لنا الرسوم الصخرية أشكالاً آدمية وهي مرتدية ملابس تزينها أدوات زينة مثل القلائد والأساور. ويعتقد الباحث أن أول كسوة كسا الله سبحانه وتعالى خلقه كانت كسوة آدم وحواء عليهما السلام، حيث كانت من شعر الضأن جزّاه ثم غزلاه فصنع آدم لنفسه جبة ولحواء درعاً وخماراً. وهذا يشير إلى أن اللباس في…

احتفالات الجزيرة العربية في عصور ما قبل التاريخ

الخميس ٠١ يوليو ٢٠٢١

أظهرت الرسومات الصخرية التي عثر عليها بالجزيرة العربية مدى التقدم الذي عاش فيه الإنسان في المراحل التاريخية المختلفة، وخصوصاً عصور ما قبل التاريخ، ومنها العصر الحجري الحديث والعصر النحاسي. وقد استطاع الباحث السعودي الدكتور نايف بن علي القنور أن يقدم لنا بحثاً نشر في كتاب غاية في الأهمية أوضح فيه من خلال دراسة تلك الرسومات أن الرجل والمرأة في ذلك العصر كانا يلبسان ملابس تستر العورة وأخرى خاصة بالاحتفالات والتي تصنع من الجلد والصوف والكتان الذي كان يتم استبداله من المناطق الحضرية المجاورة أو كان يتم استيراده جاهزاً على هيئة لباس. وكان المصريون القدماء قد استعملوا الكتان في ملابسهم وكذلك في لف المومياوات، وهو ما يطرح تساؤلاً حول ما إذا كانت هناك اتصالات بين الفراعنة وبين الإنسان الذي عاش في الجزيرة العربية في ذلك الوقت. ويعتقد الباحث أن فكرة الاحتفالات التي تظهر في العصر المبكر بالجزيرة العربية جاءت من خلال استقرار الإنسان ومعرفة الزراعة واستئناس الحيوان وصناعة الأدوات المختلفة. لذلك ظهر أسلوب جديد لطرق المعيشة ونظم الحياة. فقد أوضحت دراسات الرسوم الصخرية أن الإنسان أقام الاحتفالات، بعضها بشكل يومي والبعض الآخر بشكل موسمي، ومثال ذلك الرقصات بأنواعها سواء الدينية أم الدنيوية. وقد اتضح من الرسوم وجود مناظر لاحتفالية يقوم بها أفراد تجمع بأوضاع مختلفة تعبر عن ثقافة ذلك التجمع. وقد…

المملكة العربية السعودية تستقبل السياحة العالمية

الخميس ٠٣ يونيو ٢٠٢١

أعتقد أن أهم حدث سياحي في العالم الآن هو أن المملكة العربية السعودية فتحت أبوابها ومواقعها الأثرية والتاريخية للسياح من كل مكان بالعالم. وأجد أن الفضل في هذا الإنجاز يعود إلى ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وكذلك وزير السياحة السعودي أحمد الخطيب، ذلك الوزير النشيط الذي يمتاز برؤية ثاقبة. وقد قامت وزارة السياحة بعمل مؤتمر عالمي حضره العديد من المهتمين بالسياحة من جميع أنحاء العالم وذلك بمدينة الرياض، ومن أهم أهداف المؤتمر هو إنعاش السياحة وإمكانية طرح النقاش حول قطاع السياحة عند دخولها حقبة جديدة، وهي حقبة تتطلب تفكيراً جديداً وقيادة واضحة لإعلان الانطلاق والاستعداد للتحديات المستقبلية. وقد وفرت تلك القمة التي حضرها وزراء السياحة في العديد من الدول العربية - وخصوصاً د. خالد العناني وزير السياحة والآثار المصري ووزراء السياحة في الأردن ولبنان - منصة لواضعي السياسات وبشكل خاص خبراء القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني من أجل استكشاف الأفكار المبتكرة واقتراح الحلول التي تمكن صناعة السياحة العالمية من إعادة البناء بشكل مستدام ومسؤول. لقد انبهرت بتنظيم المؤتمر وقيام الشباب والشابات من السعودية في تقديم المؤتمر بأسلوب رائع ولغة أبهرت كل الحاضرين. وقد أعلن الوزير أحمد الخطيب في كلمة الافتتاح أن المملكة تمتلك مقومات سياحية على مستوى عالٍ. وقد اشتركت منظمة السياحة العالمية التي يرأسها زوراب بولوليكاشفيلي في تنظيم…

هل ذهب رمسيس الثالث إلى السعودية؟

الخميس ٢٠ مايو ٢٠٢١

هناك العديد من الأدلة التي تثبت أن ملوك مصر القديمة أقاموا علاقات تجارية مع جيرانهم خلال الدولة القديمة والوسطى، أي منذ حوالي خمسة آلاف عام، حيث كنا نستورد الزيوت من سوريا وفلسطين وخشب الأرز من لبنان. ولكن بدأ الفراعنة خلال عصر الدولة الحديثة، أي منذ حوالي ثلاثة آلاف عام، يتوسعون بحدود مصر ويقومون بحملات حربية في مناطق شرق وجنوب مصر. أما سبب القيام بهذه الحملات فقد حدث أن دخل الهكسوس مصر من طريق شبه جزيرة سيناء، وعاشوا في مصر حوالي 150 عاماً واتخذوا من العاصمة أواريس في الدلتا مقراً لهم. ومن الغريب أنهم تمصروا تماماً وكتبوا أسماء ملوكهم داخل خراطيش، وعاشوا مثل الفراعنة وجاءوا لمصر ومعهم الحصان والعجلة الحربية. ظهر الملك سقننرع في قصره بالأقصر وكان في حيرة من أمره، فجمع مستشاريه وقال لهم: «كيف أحكم وهناك آسيوي يعيش في الدلتا وزنجي يعيش في الجنوب»، وبدأ هذا الملك العظيم حرب التحرير ضد الهكسوس، ومات في أول معركة حربية لتحرير مصر. وقد قمت مؤخراً ومعي الدكتورة سحر سليم أستاذة الأشعة بكلية طب القصر العيني ووضعنا مومياء سقننرع تحت جهاز الأشعة المقطعية. وعرفنا من خلال دراسة المومياء أن هذا الملك تم أسره على يد الهكسوس وقاموا بربط يديه إلى الخلف وتم طعنه سبع طعنات حتى الممات، واستطعنا أن ندرس الأدوات الحربية الموجودة…

البعثات اليابانية ـ السعودية تكشف عن الجوف وتبوك

الخميس ٠٦ مايو ٢٠٢١

يبدو أن هناك اهتماماً كبيراً من جامعات العالم للعمل في المسح الأثري والحفائر والدراسات المختلفة، حتى أن جامعة كانازاوا اليابانية بدأت الاهتمام بالعمل في مواقع العصور الحجرية، وكذلك تتبع الأنماط الرعوية القديمة في منطقتي الجوف وتبوك. وقد تشكلت بعثة يابانية سعودية للعمل في تلك المواقع منذ عام 2012 وذلك لمدة تسعة مواسم. وقد قامت البعثة بتسجيل 30 موقعاً جديداً يعود تاريخه إلى عصور متنوعة ما بين العصر الحجري القديم والعصر الحجري الحديث والعصر البرونزي، بالإضافة إلى العصر الحديدي ومواقع أخرى ترجع للعصور الإسلامية. وقد أعلنت البعثة عن اكتشافات هامة مثل اكتشاف استيطان في حوض قرية يعود إلى العصر الحجري الحديث والعصر الحديدي، حيث يضم مستوطنة صغيرة من عشر طرق، وهو ما كشف للبعثة أن المنطقة تعتبر ذات نشاط رعوي شبه مستقر. ومن أهم ما عثر عليه داخل المقابر مجموعة أدوات حجرية. كما تم الكشف أيضاً في وادي جوبابي عن تسع دفنات اتضح أنها مقابر جماعية تعود إلى عصور ما قبل التاريخ لرعاة رحّل معزولة عن مواقع الاستيطان البشري، وهي ذات أبراج دائرية ومستطيلة ومربعة ومنها ما يعلوها منصات وجدران قائمة. وقد قامت البعثة بعمل مقارنات بين هذه المدافن ومع ما عثر عليه في سيناء وجنوب الأردن واتضح أنها تعود إلى العديد من العصور الحجرية بداية من العصر الحجري الحديث، وتنتهي…

تسجيل النقوش الأثرية بمنطقة نجران في السعودية

الخميس ١٧ ديسمبر ٢٠٢٠

قامت البعثة السعودية الفرنسية المشتركة بتسجيل النقوش الأثرية بمنطقة نجران خلال ثمانية مواسم من العمل الأثري. وقد أكدت البعثة أن النقوش الناتجة تشير إلى مدى أهمية هذا الموقع وتدل على أن هذا المكان كانت تمارس فيه طقوس وشعائر دينية، وذلك عن طريق أصحاب القوافل الذين كانوا يتخذون من آبار حمى محطة للتوقف والتزود بالماء، ثم تواصل سيرها مروراً بـ«عان جمل»، التي ذكر في بعض نقوشها على اسم المعبود القديم «ذي سماوي» والخاص بواحة نجران. وفي الوقت نفسه، يجب ألا ننسى أن الحميريين قد تركوا لنا في آبار حمى وفي الكوكب نقوشاً تاريخية مهمة تعود إلى القرن السادس الميلادي. كما لدينا من موقع عان جمل نقشان تركهما أحد قادة ملوك حمير من القرن الثالث الميلادي. وقد أثبت ذلك تسجيل 41 مخربشة في منطقة بئر حمى، بالإضافة إلى رسومات صخرية متنوعة موزعة على صخور مبعثرة وكتابات عربية، وكذلك العديد من القبور التي تعود إلى العصر البرونزي. وفي موقع كان حلطان (جبل كوكب) تم تسجيل آلاف النقوش العربية القديمة والنقوش الثمودية التي تتناول أحداثاً مهمة لسكان نجران، ومنها أن هناك أدلة لمحاولات تمت لإخضاعهم للدخول في الديانة اليهودية. وهناك بعض النقوش التي تتحدث عن هؤلاء الذين قتلوا في المعارك، وحرق بيعة نجران وظفار والمخا وكذلك أصحاب النقوش من اليزنيين الذين رفضوا الخضوع للأحباش…

البحث العلمي والتنقيب الأثري في السعودية

الخميس ٢٦ نوفمبر ٢٠٢٠

من الأشياء الجميلة التي أراها خلال الاهتمام بالتراث ضمن رؤية المملكة العربية السعودية، أن هذا العمل العلمي قد بدأه الأمير سلطان بن سلمان عندما كان رئيساً للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وأكمل هذا العمل من بعده الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان آل سعود وزير الثقافة ومعه الدكتور جاسر الحربش رئيس هيئة التراث، وكان من أهم ما تم في هذا المجال هو تطوير البحث العلمي الأثري وتشجيع عمليات التنقيب عن الآثار بواسطة الآثاريين السعوديين بالتعاون مع المؤسسات العلمية العالمية المتخصصة في مجال الآثار والمهتمة بالتاريخ الحضاري للجزيرة العربية والعالم القديم. لقد كان من أهم الأسس لتحقيق هذه الرؤية الإيمان بأن الأبحاث العلمية هي الخطوة الرئيسية الأولى لتطوير المواقع الأثرية من أجل خلق تنمية السياحة المستدامة، فمن دون فهم البعد الحضاري والثقافي للموارد الأثرية والتراثية لن تكون هناك نتائج وحقائق يمكن إظهارها، ومن دون الأبحاث ستبقى الموارد الأثرية والتراثية مختفية في باطن الأرض أو يشوبها الغموض والجهل بها. وفي حقيقة الأمر فإنني أقف مع هذه الحملة المهمة التي تعطي لنا التصور الذي تسير عليه عملية البحث العلمي في المملكة والتي تقوم على فهم ورؤية علمية، إذ تم البدء في عمليات التطوير التي شاهدتها بنفسي في العديد من المواقع الأثرية، والقائمة على أسس قوية لتنفيذ هذه الاستراتيجية والمبنية على تكثيف الاكتشافات…

الكشف عن مدينة كاملة في ثاج بالسعودية

الخميس ١٩ نوفمبر ٢٠٢٠

قامت بعثة أثرية من الدنمارك برئاسة عالم الآثار جيفري بيبي بعمل مسح أثري، وكذلك مجموعة اختبارات بالمنطقة الشرقية عام 1972، ثم تلا ذلك في عام 1977 قيام أثريين من المملكة بإجراء تنقيبات وأعمال مسح أثرية. وكان من نتاج هذه الأبحاث الكشف عن مدينة أثرية متكاملة في «ثاج» التي تقع بالمنطقة الشرقية للمملكة العربية السعودية. واتضح من بين نتائج تلك الأبحاث أن المدينة كان يحيط بها سور خارجي ضخم مبني بالحجارة، يصل طول أحد أضلاعه إلى نحو 900 متر، وعثر داخل هذا السور على جدران المنازل، كما عثر أيضاً على أوانٍ فخارية وزجاجية، بالإضافة على حلي وأدوات للزينة. ويعتقد الأثريون أن هذه المدينة تعود إلى العصر اليوناني وهي الفترة المعروفة باسم الدولة السلوقية من القرن الثالث قبل الميلاد. أما الأبحاث الجديدة في هذه المنطقة فقد تمت عام 2016، بعد أن أعلنت المملكة ضمن المشروع السعودي الفرنسي المشترك من خلال المركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي (CNRS) عن العثور على مستوطنة سكنية تقع بالجهة الجنوبية للموقع وتعود للقرن الثالث- الرابع الميلادي. كما عثر أيضاً على عدد من الأفران وسور البوابة الجنوبية للمدينة القديمة، بالإضافة إلى أوانٍ فخارية، منها ما يشير إلى التعاون مع العالم الخارجي مثل فخار بحر إيجة ومن بلاد الرافدين ونوع فريد من الفخار المزجج من الهند. هذا بالإضافة إلى الكشف…