مؤسسة الإمارات للطاقة النووية

أخبار ربط ثانية محطات براكة بشبكة الكهرباء الرئيسية في الدولة

ربط ثانية محطات براكة بشبكة الكهرباء الرئيسية في الدولة

الثلاثاء ١٤ سبتمبر ٢٠٢١

أعلنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية أن ذراعها التشغيلية شركة نواة للطاقة أتمت ربط المحطة الثانية من محطات براكة للطاقة النووية السلمية بشبكة الكهرباء الرئيسية في دولة الإمارات على نحو آمن، وذلك بعد بداية تشغيل المحطة الثانية أواخر أغسطس وبالتالي إنتاج أول ميغاواط من الكهرباء الخالية من الانبعاثات الكربونية من ثانية محطات براكة الأربع. وبعد بداية تشغيل مفاعل المحطة الثانية في 27 أغسطس 2021 أصبحت محطات براكة أول مشروع للطاقة النووية متعدد المحطات يدخل مرحلة التشغيل في العالم العربي، وهو ما يعكس المستوى المتقدم للخبرات الإماراتية في تطبيق اللوائح المحلية والمعايير العالمية فضلاً عن المهارات والخبرات الدولية لفرق العمل التي تقودها الكفاءات الإماراتية والتي حققت هذا الإنجاز الهام. وتواصل محطات براكة تقديم نموذج للمشاريع الجديدة المتعلقة بالطاقة الصديقة للبيئة على مستوى العالم، حيث تمت الاستفادة من المعارف والخبرات التي طورها فريق التشغيل في المحطة الأولى في براكة من خلال ربط المحطة الثانية بالشبكة بشكل أكثر فاعلية عبر تقليل الزمن بين بداية التشغيل والربط بالشبكة بنسبة 10 في المئة وفي الوقت نفسه مواصلة الالتزام بأعلى معايير السلامة النووية والتميز التشغيلي. ومع اكتمال عملية ربط ثانية محطات براكة بشبكة الكهرباء يستمر العمل في المحطة نحو إضافة 1400 ميغاواط من الطاقة الصديقة للبيئة لشبكة كهرباء الدولة. كما يسهم هذا الإنجاز في تحقيق أهداف مؤسسة…

أخبار “الإمارات للطاقة النووية” و”إي دي إف” الفرنسية توقعان خطاب نوايا للتعاون في مجال البحث والتطوير

“الإمارات للطاقة النووية” و”إي دي إف” الفرنسية توقعان خطاب نوايا للتعاون في مجال البحث والتطوير

الأربعاء ٣٠ يونيو ٢٠٢١

وام / وقعت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية خطاب نوايا مع مجموعة "إي دي إف" الفرنسية لوضع مذكرة تفاهم للتعاون بين الجانبين في مجال البحث والتطوير في قطاع الطاقة النووية. ويأتي هذا التعاون في إطار التزام مؤسسة الإمارات للطاقة النووية بتطوير قطاع الطاقة النووية في دولة الإمارات ودعم الابتكار وتوفير طاقة كهربائية صديقة للبيئة ومواجهة ظاهرة التغير المناخي حيث ستعزز مذكرة التفاهم المزمع توقيعها الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين عبر تبادل الخبرات العالمية وأحدث الرؤى والمستجدات في قطاع الطاقة النووية إلى جانب استكشاف فرص إنتاج الهيدروجين الأخضر باستخدام الطاقة النووية الخالية من الانبعاثات الكربونية. وتعد مجموعة "إي دي إف" الفرنسية شركة مرافق كهربائية متعددة الجنسيات ومملوكة إلى حد كبير للدولة في فرنسا. وبصفتها المشغل الريادي لأكبر سلسلة من محطات الطاقة النووية حول العالم تدعم "إي دي إف" عمليات التحول إلى الطاقة الصديقة للبيئة في مختلف مناطق العالم من خلال تصدير خبراتها في مجال الطاقة النووية والمتجددة والخدمات الأخرى في قطاع الطاقة. ومنذ نوفمبر 2018 قدمت "إي دي إف" مجموعة من الخدمات لشركة نواة للطاقة التابعة لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية والمسؤولة عن تشغيل وصيانة محطات براكة وتشمل هذه الخدمات مجالات السلامة التشغيلية والحماية من الإشعاع وإدارة دورة الوقود والمراقبة البيئية حيث تم توفير الخبرات في هذه المجالات من خلال الدراسات الهندسية والدعم في…

أخبار استكمال تحميل حزم الوقود بمفاعل المحطة الثانية في “براكة” والتحضير لبدء الاختبارات استعداداً لبداية التشغيل

استكمال تحميل حزم الوقود بمفاعل المحطة الثانية في “براكة” والتحضير لبدء الاختبارات استعداداً لبداية التشغيل

الثلاثاء ٢٣ مارس ٢٠٢١

وام / أكدت شركة نواة للطاقة التابعة لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية والمسؤولة عن تشغيل وصيانة محطات براكة للطاقة النووية السلمية .. إتمام عملية تحميل حزم الوقود في مفاعل المحطة الثانية ضمن محطات براكة للطاقة النووية السلمية. وأشارت إلى أنها ستبدأ في إجراء الاختبارات على أنظمة المحطة قبل مرحلة بداية تشغيل المفاعل ومن ثم الرفع التدريجي لمستوى الطاقة في المفاعل بالتزامن مع إجراء سلسلة من الاختبارات في إطار ما يعرف باختبار الطاقة التصاعدي. وأكدت أن فريق التشغيل متعدد الخبرات في "نواة" اتبع الإرشادات الدقيقة وأفضل الممارسات العالمية فيما يخص عملية تحميل الوقود في مفاعل المحطة الثانية في براكة وتمكن من إتمام هذه العملية بنجاح بعد عام من إتمامها في المحطة الأولى. واستكملت "نواة" كافة عمليات التفتيش الرقابية المحلية قبل حصولها على رخصة تشغيل المحطة الثانية من الهيئة الاتحادية للرقابة النووية في مارس 2021 والتي تخولها تشغيل المحطة لـ60 عاماً.

أخبار ربط أولى محطات براكة للطاقة النووية السلمية بشبكة نقل الكهرباء في الدولة

ربط أولى محطات براكة للطاقة النووية السلمية بشبكة نقل الكهرباء في الدولة

الأربعاء ١٩ أغسطس ٢٠٢٠

أعلنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية عن نجاح شركة نواة للطاقة التابعة لها، والمسؤولة عن تشغيل وصيانة محطات براكة للطاقة النووية السلمية، وبالشراكة مع شركة أبوظبي للنقل والتحكم «ترانسكو» التابعة لشركة أبوظبي الوطنية للطاقة «طاقة»، في استكمال عملية الربط الآمن لأولى محطات براكة للطاقة النووية السلمية مع شبكة الكهرباء الرئيسية لدولة الإمارات، بعد مواءمة المحطة مع متطلبات الشبكة وبدء إنتاج أول ميغاواط من الطاقة الكهربائية الصديقة للبيئة. وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها توصيل المحطة الأولى في براكة بشبكة الكهرباء في دولة الإمارات، بعد نجاح «نواة» في البدء في العمليات التشغيلية للمحطة نهاية يوليو 2020، حيث بدأ فريق تشغيل المفاعل منذ ذلك الحين بإجراء سلسلة من الاختبارات، ورفع مستوى الطاقة بثبات وبشكل تدريجي، حتى الوصول إلى مستوى إنتاج أول ميغاواط من كهرباء الحمل الأساسي من مشروع محطات براكة، الجاري تطويره في منطقة الظفرة. ويمثل ربط المحطة الأولى بشبكة الكهرباء إنجازاً بالغ الأهمية خلال مسيرة تطوير البرنامج النووي السلمي الإماراتي ومحطات براكة للطاقة النووية السلمية التي تعد حجر الأساس للبرنامج، وفق أعلى معايير السلامة والأمن والجودة. وفي هذا الصدد.. قال سعادة محمد إبراهيم الحمادي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية: «إن ربط أولى محطات براكة للطاقة النووية السلمية بشبكة نقل الكهرباء في دولة الإمارات بشكل آمن، يمثل اللحظة التي بدأنا فيها…

أخبار إنجاز 90 بالمائة من مشروع محطات براكة للطاقة النووية

إنجاز 90 بالمائة من مشروع محطات براكة للطاقة النووية

الأربعاء ٠٤ يوليو ٢٠١٨

ابوظبي .ماجدة ملاوي أعلنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية اليوم أنها انتهت من إنجاز نحو 90 بالمائة من مشروع محطات براكة للطاقة النووية السلمية. وأوضحت في منتدى اينك للتبادل المعرفي أن المشروع سيوفر 5600 كيلو واط من الكهرباء ويتخلص من 21 ألف طن من الانبعاثات الكربونية. المصدر: البيان

أخبار الإعلان عن نجاح تركيب مولدات البخار في المحطة النووية الرابعة

الإعلان عن نجاح تركيب مولدات البخار في المحطة النووية الرابعة

الإثنين ١٤ أغسطس ٢٠١٧

أعلنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية عن تحقيق إنجاز جديد في المشروع النووي السلمي الإماراتي، تمثل بنجاح استكمال تركيب مولدات البخار في المحطة الرابعة، آخر محطات مشروع براكة للطاقة النووية السلمية بمنطقة الظفرة في إمارة أبوظبي، وذلك بالتزامن مع الانتهاء من تركيب حاوية المفاعل في المحطة، وذلك بما يندرج ضمن حرصها نحو تحقيق مستهدفات خطة أبوظبي. وتسير العمليات الإنشائية في مشروع محطات براكة للطاقة النووية بثبات وأمان، حيث وصلت نسبة الإنجاز في المحطة الرابعة إلى 52% بينما وصلت نسبة الإنجاز في المحطة الأولى إلى أكثر من 96%، والمحطة الثانية إلى أكثر من 85% والثالثة إلى أكثر من 75%، في حين وصلت نسبة الإنجاز الكلية للمحطات الأربع إلى أكثر من 82%. وستوفر محطات مشروع براكة فور اكتمالها طاقة آمنة وموثوقة وصديقة للبيئة لشبكة كهرباء دولة الإمارات العربية المتحدة اعتمادا على الموافقات الرقابية والتنظيمية. كما ستحد المحطات الأربع عند تشغيلها من انبعاث ما يصل الى 21 مليون طن من الغازات الكربونية الضارة بالبيئة كل عام. وكان معالي خلدون خليفة المبارك رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، برفقة المهندس محمد إبراهيم الحمادي الرئيس التنفيذي للمؤسسة، قد استقبلا وفداً من القيادات في حكومة أبوظبي برئاسة معالي جاسم محمد بوعتابه الزعابي رئيس مكتب اللجنة التنفيذية عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، خلال حفل تدشين مولدات البخار…

أخبار تشغيل المفاعل الأول العام المقبل

تشغيل المفاعل الأول العام المقبل

الأربعاء ٢٦ يوليو ٢٠١٧

أكدت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية في مؤتمر صحفي عقدته في محطة براكة أمس، أن تشغيل المفاعل الأول يبدأ العام المقبل، وذلك وفق أعلى معايير السلامة النووية وجودة التشغيل، مشيرة إلى أنها أنجزت 96% من المفاعل الأول، و إنهاء جميع الاختبارات الرئيسة المتعلقة بعمليات التشغيل، وتتنظر المؤسسة حالياً إصدار رخصة التشغيل من الهيئة الاتحادية للرقابة النووية. وقال المهندس محمد الحمادي، الرئيس التنفيذي للمؤسسة «من المتوقع اكتمال مشروع محطة براكة للطاقة النووية السلمية الذي يشمل 4 مفاعلات تنتج 5600 ميجاوات، وتم إنجاز 82% من إجمالي المشروع حتى أمس، خلال عامي 2020 و2021»، لافتاً إلى أن مشروع براكة هو الأكبر من نوعه في العالم، وحقق سمعة عالمية كبيرة. وأضاف «تتعاون المؤسسة مع وكالة الطاقة الذرية لتبادل الخبرات ومساعدة الدول الراغبة في التوجه لإنتاج الكهرباء من خلال الطاقة النووية، وتم تشكيل لجنة لتلقي طلبات تبادل الخبرات والاطلاع على ما قامت به الإمارات في هذا المجال». وأفاد أن نحو 50% من استثمارات المشروع تم إنفاقها بالفعل، كما حقق نقلة نوعية في منتجات شركتي حديد الإمارات ودوكاب، وأن الطاقة النووية توفر نحو 25% من احتياجات الدولة. واستعرض الحمادي برامج دعم الموارد البشرية التي تنفذها المؤسسة لتوفير حاجة المشروع من المواطنين، لافتاً إلى أن حصة التوطين في المؤسسة بلغت 60% وتستحوذ الإناث على 20% من إجمالي المواطنين…

أخبار ” الإمارات للطاقة النووية “: 63  فصيلا بحريا جديدا قرب محطات براكة للطاقة النووية

” الإمارات للطاقة النووية “: 63 فصيلا بحريا جديدا قرب محطات براكة للطاقة النووية

الإثنين ٠٥ سبتمبر ٢٠١٦

كشفت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية وشركة نواة للطاقة عن تواجد / 63 / فصيلا جديدا من الكائنات البحرية في المياه المحيطة بموقع براكة للطاقة النووية السلمية في المنطقة الغربية لإمارة أبوظبي والتي جاءت نتيجة إنشاء الحيد المرجاني الاصطناعي خلال العام 2014. وأظهر آخر مسح بيئي نفذته المؤسسة و"نواة" أن الفصائل البحرية الجديدة تتركز في منطقة كاسر الأمواج بالقرب من موقع براكة وتضم فصائل متنوعة من الطحالب واللافقاريات والأسماك وفصيلة واحدة من الثدييات البحرية في حين يتواجد / 35 / فصيلا جديدا في منطقة الحيد المرجاني. وأسهمت القيود التي فرضت على الأنشطة البحرية ولا سيما الصيد في تمتع كاسر الأمواج بالبيئة المناسبة لتوفير المأوى الملائم لكائنات بحرية مهمة للعيش والتكاثر من بينها سمك الهامور ودلافين المحيط الهندي الحدباء وسلاحف منقار الصقر المهددة بالانقراض وجميع هذه الفصائل موجودة في المنطقة البحرية المحيطة ببراكة. وكشف المسح عن بداية تكون بيئة بحرية معقدة تتمركز حول حواجز الأمواج والشعاب الاصطناعية وبدأت عملية إنشاء كاسر الأمواج في المنطقة مطلع عام 2011 أي قبل بدء إنشاء المحطات نفسها. وتتمثل مهمة كاسر الأمواج في حماية المرافق التابعة للمحطة مثل.. قنوات تبريد المياه وقنوات التصريف والقناة الملاحية ومرافق رصيف الميناء. ويصل طول كاسر الأمواج إلى نحو / 15 / كيلومترا وهو مكون من الصخور الصلبة والخرسانة. وتم إنشاء الحيد…

أخبار الانتهاء من أعمال تركيب مولدات البخار بالمحطة الثالثة في «براكة»

الانتهاء من أعمال تركيب مولدات البخار بالمحطة الثالثة في «براكة»

الخميس ١٨ أغسطس ٢٠١٦

أعلنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، أمس، الانتهاء من أعمال تركيب مولدات البخار للمحطة الثالثة في موقع براكة بالمنطقة الغربية لأبوظبي، محققة بذلك إنجازاً آخر في سعيها إلى تطوير البرنامج النووي السلمي الإماراتي. وذكرت المؤسسة أن المولدات تؤدي دوراً رئيساً في تحويل الطاقة الصادرة عن التفاعلات النووية إلى طاقة كهربائية لأنها تؤدي دور المبادل الحراري، موضحة أن الحرارة الناتجة عن التفاعلات النووية تستخدم لتحويل المياه إلى بخار بطريقة آمنة، ثم يستخدم البخار في تدوير التوربين الذي يحرك مولد الكهرباء وبالتالي تتولد الكهرباء. وأضافت أن المولدات صنعت في كوريا الجنوبية على مدى أربعة أعوام لدى شركة «دوسان» للصناعات الثقيلة، وهي أحد المقاولين الثانويين لدى الشركة الكورية للطاقة الكهربائية «كيبكو» المقاول الرئيس للمشروع. وأشارت إلى أن المولدات شحنت، بعد الانتهاء من تصنيعها إلى موقع براكة، إذ تم تركيبها في مبنى احتواء المفاعل النووي في المحطة الثالثة، مبينة أن هذه المولدات تتكون من وحدتين ضخمتين مصنوعتين من الفولاذ المقاوم للصدأ «الستانلس ستيل» وتعادل في طولها ملعب كرة تنس. وأكدت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، أنه انطلاقاً من التزامها بتطبيق أعلى معايير السلامة والأمن والكفاءة، فقد اختارت منذ بدء البرنامج استخدام تقنية مفاعلات الماء المضغوط التي تعمل فيها المولدات على الفصل بين المياه المستخدمة في المفاعل والمياه المستخدمة في التوربينات. ولفتت إلى أن كل مولد يحتوي…

أخبار تركيب حاوية المفاعل الثالث فـــي بــراكة نهاية الشهر الجاري

تركيب حاوية المفاعل الثالث فـــي بــراكة نهاية الشهر الجاري

الأحد ١٠ يوليو ٢٠١٦

أكدت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية جاهزيتها لتركيب حاوية المفاعل النووي الثالث في نهاية شهر يوليو الجاري، وذلك بعد وصولها من كوريا الجنوبية مؤخراً، ضمن العمليات الإنشائية في محطات الطاقة النووية السلمية لدولة الإمارات في براكة بالمنطقة الغربية لإمارة أبوظبي. وقالت المؤسسة في استفسارات لـ«الاتحاد»، «تعد حاوية المفاعل من أهم العناصر ضمن محطة الطاقة النووية ومن أكبرها، وهي أيضا واحدة من طبقات السلامة العميقة العديدة التي تضمن سلامة المحطات النووية، حيث أن جميع التفاعلات النووية تجري داخل حاوية المفاعل بطريقة مراقبة وآمنة تماما لإنتاج طاقة آمنة وموثوقة وصديقة للبيئة». وأضافت «الإمارات للطاقة النووية»: بلغت نسبة الإنجاز الإجمالية في محطة براكة بنهاية النصف الأول 65٪، فيما بلغت نسبة إنجاز المفاعل الأول 88٪، والمفاعل الثاني 72٪، والمفاعل الثالث 50٪ والمفاعل الرابع 31٪، مؤكدة بدء تشغيل المفاعل الأول خلال عام 2017، وستدخل المحطة حيز التشغيل الكامل عام 2020. وأكدت المؤسسة حرصها على تطبيق أعلى معايير السلامة والجودة في عملياتها ضمن أعمال التطوير القائمة في براكة، لافتة إلى أن محطة براكة للطاقة النووية السلمية، تعد أول موقع في العالم يجري فيه بناء أربعة مفاعلات نووية متطابقة في آن واحد. ولفتت إلى أن عمليات إنشاء محطة براكة للطاقة النووية، بدأت في عام 2012 لإنجاز أربع وحدات نووية بقدرة إنتاجية تبلغ نحو 5600 ميجاواط بحلول عام 2020،…

أخبار إنجاز صب خرسانة قبة مبنى احتواء المفاعل النووي في المحطة الثانية

إنجاز صب خرسانة قبة مبنى احتواء المفاعل النووي في المحطة الثانية

الأربعاء ٢٠ أبريل ٢٠١٦

أعلنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية عن إتمام أعمال صب خرسانة القبة لمبنى احتواء المفاعل الخاص بالمحطة الثانية في موقع براكة، ما يعد إنجازاً آخر في مسيرة إنشاء أولى محطات الطاقة النووية السلمية في الإمارات. وتعتبر القبة آخر عنصر يضاف إلى مبنى احتواء المفاعل الضخم الذي يصل ارتفاعه إلى أكثر من 70 متراً، ويضم المبنى في داخله المفاعل النووي، ويعتبر أحد الحواجز المهمة العديدة التي تضمن سلامة محطة الطاقة النووية. إضافة مميزة وقال المهندس محمد إبراهيم الحمادي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، إن قبة مبنى احتواء المفاعل تعد من أبرز مرافق محطات الطاقة النووية وضوحاً وتميزاً، نظراً إلى حجمها الكبير، ومن ثم فإن إنهاء عمليات إنشائها يعد إضافة مميزة لموقع براكة. ويصل قطر القبة إلى 51.4 متراً، ويبلغ ارتفاعها 24 متراً، وتزن نحو 9000 طن متري، وستتمثل المرحلة المقبلة من الأعمال في تركيب نظام الشد التالي لتثبيت الهياكل الخرسانية، وبعدها من المقرر إجراء اختبار سلامة الهياكل والإنشاءات، وسيستغرق ذلك ثلاثة أشهر. المصدر: البيان