إغاثة

أخبار 8.63 مليار درهم إجمالي المساعدات الإماراتية لليمن خلا 3 سنوات

8.63 مليار درهم إجمالي المساعدات الإماراتية لليمن خلا 3 سنوات

الخميس ٢٤ أغسطس ٢٠١٧

بلغت قيمة مساعدات دولة الإمارات لليمن 8.63 مليار درهم (2.35 مليار دولار أمريكي) خلال الفترة من شهر أبريل عام 2015 الى شهر يوليو عام 2017 منها مساعدات إنسانية بقيمة 2.37 مليار درهم (645.7 مليون دولار أمريكي). بلغت المساعدات خلال عام 2017 ما قيمته 1.39 مليار درهم (377 مليون دولار امريكي) أي قرابة اربعة اضعاف تعهد الامارات البالغ 100 مليون دولار امريكي في مؤتمر المانحين الذي عقد في جنيف في ابريل الماضي. وأعلنت الامارات مؤخرا عن تعهد جديد لمنظمة الصحة العالمية بلغ 36.7 مليون درهم (10 مليون دولار امريكي) لدعم أنشطة المنظمة الصحية في الميدان ومكافحة مرض الكوليرا ضمن خطة الأمم المتحدة للاستجابة في اليمن. وقد استحوذت المساعدات التنموية على 72.4 في المائة من قيمة المساعدات بمبلغ 6.25 مليار درهم (1.70 مليار دولار أمريكي) وذلك للمساهمة في جهود إعادة الاعمار في عديد من المحافظات اليمنية المحررة وتوفير سبل المعيشة والاستقرار في عديد من المجالات، حيث شملت المساعدات المقدمة ما يقرب من 13 قطاعاً رئيسيا من قطاعات المساعدات تضمنت 41 قطاعاً فرعياً ، بما يدل على شمولية المساعدات الإماراتية واحتوائها لكافة مظاهر الحياة في اليمن والذي يسهم في توفير الاستقرار والتنمية في تلك المحافظات وغيرها من المناطق اليمنية. وكان من أبرز قطاعات المساعدات الإماراتية قطاع "دعم البرامج العامة" الذي بلغت قيمته 3.64…

أخبار خليفة يوجّه بتقديم إغاثة عاجلة إلى سيراليون جرّاء الانهيارات الطينية

خليفة يوجّه بتقديم إغاثة عاجلة إلى سيراليون جرّاء الانهيارات الطينية

الجمعة ١٨ أغسطس ٢٠١٧

وجّه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، بتقديم إغاثة عاجلة إلى جمهورية سيراليون، التي تعرضت لكارثة طبيعية، جرّاء الأمطار الغزيرة، أدت إلى حدوث انهيارات طينية وانزلاقات أرضية أودت بحياة نحو 300 شخص، وتهجير المئات من منازلهم المتضرّرة. وتعتبر دولة الإمارات من أولى الدول المانحة التي أعلنت هذه الإغاثة العاجلة. وذكرت وزارة الخارجية والتعاون الدولي أنها ستتولى تقديم الإغاثة العاجلة عبر برنامج الغذاء العالمي (WFP) بقيمة 367 ألف درهم، أي ما يعادل 100 ألف دولار أميركي. وتنتهج دولة الإمارات، في إطار رفع كفاءة المساعدات الإغاثية والإنسانية، سرعة الاستجابة للكوارث الطبيعية والبشرية التي تتعرّض لها الدول الشقيقة والصديقة، ما يؤكد أهمية الشراكة مع المنظمات الدولية المتخصّصة. من ناحية أخرى، غادر العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، أمس، متوجهين إلى الهند، 90 جريحاً يمنياً، ممن تأثروا جراء الحرب والانتهاكات الحوثية المتواصلة ضد الشعب اليمني، وذلك لتلقي العلاج في المستشفيات الهندية على نفقة دولة الإمارات، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبمتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية. وتتكفل مؤسسة خليفة بن زايد…

أخبار سفينة إماراتية لإغاثة الشعب اليمني

سفينة إماراتية لإغاثة الشعب اليمني

الثلاثاء ٠٦ يونيو ٢٠١٧

وصلت إلى ميناء مدينة المكلا أمس سفينة شحن إماراتية تحمل على متنها مساعدات انسانية واغاثية سيتم توزيعها على محافظات حضرموت وشبوة ومأرب، وتشمل الاحتياجات الغذائية الرئيسية للأسر اليمنية، وذلك تزامناً مع شهر رمضان المبارك. وأكد رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي بحضرموت حرص دولة الإمارات العربية المتحدة على مواصلة دعمها الإغاثي والإنساني للمواطنين اليمنيين خلال الأزمة التي تمر بها بلادهم . وجدد استعداد الهيئة وفرقها بالمحافظات اليمنية لتوزيع المساعدات الإنسانية والإغاثية وإيصالها للأسر الفقيرة والمحتاجة. وتحرص دولة الإمارات العربية المتحدة منذ نشوب الأزمة اليمنية وبدء عاصفة الأمل على تقديم الدعم الإغاثي والإنساني للمواطنين اليمنيين للتخفيف من معاناتهم. المصدر: البيان

أخبار وصول باخرة تحمل 1700 طن مواد إغاثية للصومال

وصول باخرة تحمل 1700 طن مواد إغاثية للصومال

الأحد ٢٨ مايو ٢٠١٧

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبمتابعة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، وتزامناً مع حملة «لأجلك يا صومال» التي أُطلقت تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو رئيس الدولة لمساعدة الشعب الصومالي الشقيق وانسجاماً مع مبادرة «عام الخير»، وصلت إلى ميناء بربرة شمال غرب الصومال باخرة إغاثية تحمل 1700 طن من المواد الإغاثية الأساسية من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية إلى الشعب الصومالي لمساعدته على تخطي الظروف المعيشية التي يمر بها وتقديم الدعم للمتضررين من الجفاف وتعزيزاً لدور دولة الإمارات ورسالتها الإنسانية والحضارية في معالجة أزمة المجاعة في الصومال والأزمات والكوارث في شتى دول العالم.  وقال مصدر مسؤول بمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية ل«وكالة أنباء الإمارات وام- تأتي هذه الإغاثة العاجلة تلبية لتوجيهات القيادة الرشيدة لتوفير الاحتياجات الغذائية للشعب الصومالي الذي يعاني أوضاعاً إنسانية صعبة. وأضاف أن الباخرة أبحرت في الفترة الماضية من ميناء الحمرية بدبي حتى وصلت اليوم إلى ميناء بربرة شمال غرب الصومال، وسيباشر فريق الإغاثة التابع لمؤسسة خليفة الإنسانية توزيع…

أخبار الإمارات تكثف جهودها الإغاثية في اليمن خلال رمضان

الإمارات تكثف جهودها الإغاثية في اليمن خلال رمضان

الجمعة ٢٦ مايو ٢٠١٧

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبمتابعة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، تنفّذ هيئة الهلال الأحمر خلال شهر رمضان المبارك حملة إغاثية في عدد من المدن اليمنية. وتأتي هذه الحملة في إطار الدور الإنساني والتنموي الفاعل، ومشاريع إعادة التأهيل والبناء المتواصلة التي تقوم بها دولة الإمارات لدعم الأشقاء اليمنيين، وتخفيف معاناتهم، اتساقاً مع النهج الإنساني والتنموي للدولة، والحرص على إرساء أسس ودعائم التنمية والأمن والاستقرار والسلام في اليمن. وسيتم خلال الحملة توزيع 75 ألفاً و600 سلة غذائية، و110 أطنان من التمور، و50 طناً من السكر، و3 آلاف بطانية، وأدوية في كل من أبين وتعز، ولحج والظالع، وحضرموت وشبوة، ومأرب وسقطرى. وأكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، أن دولة الإمارات بفضل قيادتها الرشيدة، تمضي قدماً في تنفيذ مبادراتها التنموية والإنسانية، لتخفيف المعاناة على الساحة اليمنية، موضحاً أن تقديم هذه المساعدات الخارجية المكثّفة لليمن الشقيق، تأتي في إطار الاستجابة الإنسانية والتنموية لدولة الإمارات تجاه الأزمة…

أخبار مؤتمر دولي لتمويل العمليات الإنسانية باليمن

مؤتمر دولي لتمويل العمليات الإنسانية باليمن

الثلاثاء ٢٥ أبريل ٢٠١٧

تجتمع دول أعضاء في الأمم المتحدة في جنيف اليوم الثلاثاء من أجل التعهد بتقديم تبرعات إلى اليمن الذي يشهد حرباً للعام الثالث خلفت أكثر من 17 مليون شخص عرضة لخطر الجوع. وكانت وكالات أممية قد ذكرت العام الماضي أنها ستحتاج إلى 1ر2 مليار دولار هذا العام لمساعدة البلد الأكثر فقرًا في شبه الجزيرة العربية، لكن لم يتم التبرع سوى بنحو 15% من هذا المبلغ حتى الآن. وقالت الأمم المتحدة في بيان قبيل الاجتماع الذي يستمر يوماً واحداً: «إذا فشلنا في العمل بسرعة وبشكل حازم وبجهود متضافرة فإن المجاعة ستكون سيناريو ممكناً وواقعيًا لعام 2017». ومن المقرر أن يفتتح الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش أعمال مؤتمر المانحين على مستوى الوزراء في قصر الأمم التابع للمنظمة الدولية في جنيف بحضور ممثلين من منظمات الأمم المتحدة والمؤسسات المالية الدولية. ويحتاج 8ر18 مليون شخص من إجمالي عدد السكان البالغ 27 مليون نسمة إلى مساعدات إنسانية. المصدر: الاتحاد

أخبار الإمارات تمد أياديها البيضاء للاجئين السوريين في اليونان

الإمارات تمد أياديها البيضاء للاجئين السوريين في اليونان

السبت ٣١ ديسمبر ٢٠١٦

حرصاً منها على مد يد العون للاجئين السوريين، كانت الإمارات من أولى الدول التي أنشأت مخيمات لهم في أوروبا، وتحديداً اليونان، وافتتح وفد من هيئة الهلال الأحمر في نوفمبر الماضي مخيما في مدينة «لاريسا» التي تبعد عن العاصمة اليونانية أثينا 360 كيلومتراً، ويتكون من 331 وحدة سكنية، وعيادة طبية، و6 فصول دراسية، وعدد من المرافق الصحية والرياضية والترفيهية، وحدائق للأطفال، وملاعب لكرة القدم والكرة الطائرة، كما أنشأت الهيئة مخيما آخر في منطقة «ريتسونا» القريبة من أثينا، ويتكون من 159 وحدة سكنية، و3 فصول دراسية، وحديقة أطفال، وملاعب رياضية، ويستوعب المخيمان أكثر من 2000 لاجئ سوري. .. ومساعدات من «الهلال» للاجئين في الأردن مريجيب الفهود (وام) قدمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، طرودا غذائية وملابس شتوية لعدد من الأسر السورية اللاجئة التي تقطن في خيم عشوائية في محافظة المفرق الأردنية إلى جانب الخدمات العلاجية من قبل الفريق الطبي الإماراتي في المستشفى الإماراتي الأردني الميداني. وأعرب عبدالله المحرزي مدير المخيم الإماراتي الأردني عن سعادته وقال: «نحن في الهلال الأحمر الإماراتي نقوم بزيارة الأسر المتعففة والمحتاجة في مواقعها لنقدم لها كل دعم ومساعدة، وتنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، باعتبار عام 2017 عام الخير ارتأينا أن نزور عددا من هذه الأسر اللاجئة المتعففة ونقدم لها ما…

أخبار الإمارات تغيث اليمن بالحزم والأمل

الإمارات تغيث اليمن بالحزم والأمل

الأربعاء ٠٥ أكتوبر ٢٠١٦

احتلت دولة الإمارات العربية المتحدة المرتبة الأولى عالمياً كأكبر مانح للمساعدات الإنسانية خلال الأزمة اليمنية، استجابة للأوضاع الإنسانية الحالية، وأغاثتها بعاصفة الحزم، وإعادة الأمل، وجاءت في صدارة الدول التي تجاوبت مع الأزمة الإنسانية في اليمن، حسب بيانات المنظمات الدولية المعنية التابعة للأمم المتحدة، فيما نهضت الجهات المانحة الإماراتية بدور رئيسي في إغاثة المتضررين جراء الأوضاع الإنسانية الراهنة من خلال تسيير الطائرات والسفن التجارية، لتوفير الاحتياجات الإغاثية المختلفة. قدمت دولة الإمارات خلال الفترة من إبريل/نيسان 2015 إلى يوليو/تموز 2016 مساعدات خارجية لليمن بلغت في مجملها نحو 4.34 مليار درهم أي ما يعادل (1.20 مليار دولار أمريكي) في إطار النهج الإنساني والتنموي للدولة ووقوفها إلى جانب الشعب اليمني الشقيق وحرصها على إرساء أسس ودعائم التنمية والأمن والاستقرار والسلام في جمهورية اليمن الشقيقة. يأتي تقديم هذه المساعدات الخارجية المكثفة في إطار الاستجابة الإنسانية والتنموية لدولة الإمارات تجاه الأزمة الراهنة لإغاثة اليمن ومساعدته في محنته، ودعم استقراره والحفاظ على وحدة أراضيه. وتوزعت فئات المساعدات الخارجية الإماراتية لليمن ما بين مساعدات تنموية وإنسانية وخيرية، حيث بلغت قيمة المساعدات الإنسانية العاجلة 1.482.7 مليار درهم (403.7 مليون دولار أمريكي)، أي بنسبة 34.2 في المئة من إجمالي مساعدات دولة الإمارات لليمن في هذه الفترة، وقد شملت المساعدات الإنسانية توفير المعونات الغذائية، حيث تم إرسال أكثر من 160 ألف…

أخبار الإمارات تسهم في تأمين مياه الشرب لأهالي المكلا

الإمارات تسهم في تأمين مياه الشرب لأهالي المكلا

الإثنين ٠٣ أكتوبر ٢٠١٦

تواصل دولة الإمارات عبر ذراعها الإنسانية، هيئة الهلال الأحمر، تنفيذ المشاريع التنموية لإعادة تأهيل البنية التحتية للمدن المتضررة في اليمن في إطار الجهود الإغاثية والإنسانية التي تهدف إلى رفع المعاناة عن الأشقاء اليمنيين في ظل الأزمة الراهنة التي تعيشها البلد. وتبنت الهيئة خلال الفترة الماضية مشروعاً حيوياً متكاملاً لتحسين مستوى خدمات المياه في مدينة المكلا، عاصمة محافظة حضرموت، وتضمن المشروع حفر 5 آبار جديدة في حقل منطقة فلك بضواحي المدينة، وتركيب مضخات خاصة من أجل تحسين خدمة مياه الشرب، وإيصالها إلى منازل المواطنين ورفع المعاناة عنهم، حيث بلغت تكلفة حفر الآبار 217 مليون ريالاً يمنياً في حين بلغت تكلفة توريد المضخات لها أكثر من 40 مليون ريال يمني. ويكتسب المشروع أهمية كبيرة من خلال ما توفره تلك الآبار الجديدة من مياه الشرب التي ستغطي مناطق سكنية في مدينة المكلا، حيث ستنتج نحو 8 آلاف متر مكعب من المياه وسوف يستفيد منها 210 آلاف نسمة و27 ألف وحدة سكنية وغيرها من الوحدات الصحية والتعليمية والخدمية والتجارية. وأكد مدير مياه ساحل حضرموت، وهيب يسلم غانم، أن المواطن في مدينة المكلا سيشعر خلال الأسابيع القليلة القادمة بتحسن في برنامج ضخ المياه للمنازل عقب إدخال الآبار الخمس الجديدة في الخدمة، مضيفاً أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي حرصت على إنجاز هذا المشروع بزمن قياسي من…

أخبار هدنة إنسانية 48 ساعة أسبوعياً في حلب

هدنة إنسانية 48 ساعة أسبوعياً في حلب

الجمعة ١٩ أغسطس ٢٠١٦

انتقد مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا ستيفان دي ميستورا، أمس، نقص المساعدات لسوريا، مشيراً إلى أنه لم تصل أي قافلة مساعدات للمناطق المحاصرة منذ شهر، وأنه علق عمل قوة مهام إنسانية حتى الأسبوع المقبل كتحذير للقوى الكبرى، مقترحا على مجموعة الدول التي تعمل على وقف الأعمال القتالية وقف إطلاق النار (هدنة) لمدة 48 ساعة في حلب كبداية، وبينما دعا الاتحاد الأوروبي إلى «وقف فوري» للقتال في حلب، أبدت روسيا استعدادها لإعلان هدنة إنسانية أسبوعية في حلب لمدة 48 ساعة «اعتبارا من الأسبوع المقبل».  وقال دي ميستورا لوسائل الإعلام في جنيف «خلال شهر، لم تصل أي قافلة إلى المناطق المحاصرة». وشدد على القول «لم تصل أي قافلة. لماذا؟ بسبب المعارك». وأوضح أن المساعدة الإنسانية لم تصل منذ 30 ابريل/نيسان، أي منذ 110 أيام، إلى مدينتي مضايا والزبداني اللتين يحاصرهما النظام في محافظة دمشق، وإلى منطقتي الفوعة وكفريا الشيعيتين المقربتين من النظام في محافظة إدلب اللتين تحاصرهما فصائل مسلحة. لذلك كان الاجتماع الأسبوعي لمجموعة العمل حول المساعدة الإنسانية الذي يعقد كل خميس قصيراً كما قال، ولم يستمر «أكثر من ثماني دقائق». وأعلن الوسيط الأممي: «قررت، مستخدماً صلاحيتي بصفتي رئيساً للجنة العمل، أن أعلن أن لا سبب يحملنا على عقد اجتماع حول المساعدة الإنسانية ما لم يحصل تحرك على الصعيد الإنساني في سوريا». …

أخبار لأول مرة منذ 4 سنوات..مساعدات تدخل مدينتين سوريتين محاصرتين

لأول مرة منذ 4 سنوات..مساعدات تدخل مدينتين سوريتين محاصرتين

الأربعاء ٢٩ يونيو ٢٠١٦

دخلت قافلة مساعدات، اليوم الأربعاء، إلى مدينتي عربين وزملكا المحاصرتين من قبل قوات النظام السوري في الغوطة الشرقية قرب دمشق للمرة الأولى منذ أربع سنوات، وفق ما أفادت المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر انجي صدقي. وقالت صدقي "دخلت قافلة مساعدات مؤلفة من 37 شاحنة وتتضمن مواد غذائية ومستلزمات طبية الأربعاء إلى مدينتي عربين وزملكا المحاصرتين في الغوطة الشرقية". وأشارت المتحدثة إلى "إنها المرة الأولى التي تصل فيها مساعدات إنسانية إلى المدينتين منذ حوالى أربع سنوات"، تزامنا مع إعلان الأمم المتحدة في دمشق تمكنها بذلك من إيصال المساعدات إلى كافة المناطق المحاصرة في سوريا خلال هذا العام. المصدر: الإتحاد

أخبار الإمارات تتحدى التضاريس وتستخدم الجمال لإغاثة حضرموت

الإمارات تتحدى التضاريس وتستخدم الجمال لإغاثة حضرموت

الجمعة ١٠ يونيو ٢٠١٦

لم تقف وعورة الطريق، وعدم جاهزيتها، لعبور السيارات حائلاً دون أن تؤدي هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مهمتها، في إيصال المساعدات إلى مستحقيها في اليمن. فقد دفعت الهيئة المشاركين في إيصال المعونات الإنسانية إلى الساكنين في المناطق النائية والبعيدة في مديرية غيل بن يمين، إحدى مديريات هضبة محافظة حضرموت إلى استخدام الجمال لإيصال المعونات لأسر كثيرة تعيش بين الجبال على الهضاب في أكثر مناطق حضرموت وعورة. وبعد أن تم توزيع السلال الغذائية والخيام المقدمة من هيئة الهلال في مركز المديرية والمناطق القريبة وتلك التي تستطيع الشاحنات الوصول إليها، وقعت فرق التوزيع في مشكلة عندما علموا بوجود سكان في أماكن نائية لا تستطيع شاحنات الإغاثة الوصول إليها، فما كان منهم إلى أن استعانوا بالجمال وسيلة النقل القديمة وسفينة الصحراء وشاحنة المهمات الصعبة، لينقلوا على ظهرها تلك المساعدات. وانتقلت قافلة الجمال وأمامها وخلفها وإلى جانبها شباب فرق الهلال الأحمر يقطعون المسافات البعيدة، ويتحملون حرارة الشمس الحارقة، لا لشيء سوى للوصول إلى آخر محتاج في تلك الأرض الشاسعة. وما إن تقترب القافلة حتى يبادر الساكنون هناك بالخروج إليها والترحيب بأصحابها، وتقديم الماء والتمر لهم والقسم بألا يبرحوا مكانهم حتى يتناولوا قهوتهم. وكان الوقت قصيراً والطريق طويل والرحلة شاقة، لكن ذلك كله يُنسى في لحظة واحدة، تلك اللحظة التي ترى فيها ابتسامة مشرقة من كهل…