الأمم المتحدة

أخبار الأمم المتحدة: أكثر من 300 مليون طفل حول العالم لا يحصلون على تعليم

الأمم المتحدة: أكثر من 300 مليون طفل حول العالم لا يحصلون على تعليم

الأربعاء ١٩ سبتمبر ٢٠١٨

ذكرت الأمم المتحدة، أن ما مجموعه 303 ملايين طفل في جميع أنحاء العالم لا يذهبون لمدارس، ويعيش أكثر من ثلث هؤلاء في مناطق صراعات أو دول تضررت من الكوارث الطبيعية. ويعني ذلك أن 104 ملايين طفل تتراوح أعمارهم بين 5 أعوام و17 عاماً يعيشون في البلدان التي تضربها الحروب أو الكوارث لا يحصلون على تعليم، وفقاً لما ذكرته منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) اليوم الأربعاء. وقال التقرير إن الدول العشر الأكثر تضرراً هي كلها في أفريقيا، والوضع هو الأسوأ في النيجر وجمهورية أفريقيا الوسطى وجنوب السودان وإريتريا. وقالت هينريتا فور، المديرة التنفيذية لليونيسف: الأطفال الذين يعيشون في دول تضربها الصراعات أو الكوارث هم ضحايا على المدنيين الطويل والقصير. وأضافت فور: «فيما يتعلق بالمدى القصير، فقد تضررت مدارسهم أو دمرت أو احتلتها القوات العسكرية أو حتى تعرضت للهجوم عمداً». وتابعت: «أما على المدى البعيد، فإنهم والبلدان التي يعيشون فيها - سيظلون يواجهون دورات مستديمة من الفقر». ويدعو التقرير إلى مزيد من الاستثمار في التعليم قبل انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع المقبل. وتقول اليونيسف إن أقل من 4% من طلبات التمويل الإنساني العالمي مخصصة للتعليم. المصدر: الاتحاد

أخبار الإمارات تدعو لإنشاء تحالفات استراتيجية تعزز من مكافحة الخطاب الإرهابي

الإمارات تدعو لإنشاء تحالفات استراتيجية تعزز من مكافحة الخطاب الإرهابي

الأحد ٠١ يوليو ٢٠١٨

دعت دولة الإمارات في الأمم المتحدة إلى إنشاء تحالفات استراتيجية دولية تهدف إلى تعزيز مكافحة الخطاب الإرهابي حول العالم. وحذر رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب سالم الزعابي - في البيان الذي أدلى به أمام المؤتمر رفيع المستوى الذي عقدته الأمم المتحدة على مدار يومين لرؤساء أجهزة مكافحة الإرهاب بالدول الأعضاء - من التحديات الدولية المعقدة والخطيرة التي تشكلها ظاهرة الإرهاب العابرة للحدود والتي لا تنحصر أثارها على دول معينة فحسب، بل تمتد تهديداتها إلى العديد من الدول والقارات حول العالم .. مشيرا إلى أنه "ليس هناك أي منطقة في العالم لا يستهدفها شر هذا الوباء الذي يعيش على نشر الظلم والقتل والصراع الطائفي". وأعرب عن قناعة دولة الإمارات بأن التصدي للإرهاب بأشكاله كافة، يتطلب وضع استراتيجيات شاملة ومتعددة الأطراف ترتكز في جوهرها على الوقاية ومنع التطرف.. مجددا التزام الدولة منذ تأسيسها بنهج لا يقوم على مكافحة الإرهاب والتصدي له فحسب، وانما يمتد لمواجهة الإيديولوجيات المتطرفة التي تغذي العنف والكراهية وتحرض على القتل والدمار. وشدد على أهمية الحد من الراديكالية عبر مكافحة الخطاب المتطرف ورسائله، ولا سيما في وقت أظهرت فيه المجموعات الإرهابية تطورا في آليات الخطابة لديها، مستغلة بذلك الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي لنشر رسائلها وجذب الأفراد بما فيهم الشباب نحو التطرف. ولفت إلى أن دولة الإمارات لا تركز في…

أخبار الأمم المتحدة: «الأونروا بحاجة إلى 200 مليون دولار لسد احتياجاتها

الأمم المتحدة: «الأونروا بحاجة إلى 200 مليون دولار لسد احتياجاتها

الثلاثاء ٢٦ يونيو ٢٠١٨

أعلنت الأمم المتحدة الاثنين أن المساعدات المالية الإضافية التي تلقتها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) للتعويض عن خفض الولايات المتحدة مساهمتها المالية للوكالة الأممية لا تزال دون المطلوب إذ إن الأونروا ما زالت بحاجة لأكثر من 200 مليون دولار لإكمال السنة. وحذر رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة ميروسلاف لايتشاك خلال مؤتمر للمانحين في نيويورك الاثنين من أنه إذا لم يتأمن المبلغ الناقص فإن قسما من المدارس التي تديرها الاونروا "قد لا يفتح أبوابه مجددا في اغسطس"". وأضاف أن "الانشطة الإنسانية في الضفة الغربية وقطاع غزة على المحك". بدوره قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إن "الفشل في تأمين موارد الحاجة اليها ماسة سيترتب عليه مزيد من المصاعب للمجتمعات ومزيد من اليأس للمنطقة ومزيد من انعدام الاستقرار للعالم". وأضاف غوتيريش "لا يجدر بنا أن نتخلى" عن التلامذة ويجب علينا ان "نفعل كل ما بامكاننا من اجل أن نضمن استمرار وصول الغذاء وبقاء المدارس مفتوحة وعدم فقدان السكان الأمل". وتواجه الاونروا أزمة مالية حادة اثر خفض الولايات المتحدة مساهمتها في موازنتها بمقدار 250 مليون دولار. ومؤتمر المانحين الذي عقد في مقر الامم المتحدة في نيويورك هو ثاني مؤتمر يعقد في غضون ثلاثة أشهر بهدف إيجاد مصادر تمويل جديدة للأونروا. وخلال مؤتمرات مشابهة سابقة (روما، عمّان..) حصلت الاونروا على تبرعات اضافية…

أخبار الأمم المتحدة وواشنطن تطالبان بوقف العمليات العسكرية في درعا

الأمم المتحدة وواشنطن تطالبان بوقف العمليات العسكرية في درعا

السبت ٢٣ يونيو ٢٠١٨

قال الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش والسفيرة الأميركية في المنظمة الدولية نيكي هايلي الجمعة إنّ على النظام السوري وقف العمليات العسكرية في جنوب سوريا. وجاء في بيان صادر عن ستيفان دوجاريك المتحدث باسم غوتيريش أنّ "الأمين العام يشعر بقلق بالغ من جرّاء التصعيد العسكري الأخير، بما في ذلك الهجمات البرية والقصف الجوي في جنوب غرب سوريا". وأضاف أن "آلاف الأشخاص" فروا، وغالبيتهم باتجاه الحدود مع الأردن، ما يشكل "مخاطر كبيرة" على الأمن الإقليمي. ودعا غوتيريش بحسب البيان إلى "وقف فوري للتعصيد العسكري الحالي، وحضّ جميع الأطراف على احترام التزاماتهم" الدولية و"بينها حماية المدنيين والبنى التحتية المدنية". وحضّت هايلي من جهتها، روسيا الجمعة على ممارسة نفوذها لدى النظام السوري "ليتوقف" عن انتهاك اتفاق خفض التوتر في جنوب غرب سوريا. وقالت السفيرة الأميركية في بيان "يجب وقف انتهاكات النظام السوري" لاتفاق خفض التوتر في جنوب غرب سوريا. وأضافت "نتوقع أن تقوم روسيا بدورها في تنفيذ وضمان اتفاق خفض التوتر الذي ساعدت في وضعه" و"استخدام نفوذها لوضع حد لهذه الانتهاكات التي يرتكبها النظام السوري وكل زعزعة للاستقرار في الجنوب الغربي وعبر سوريا". وحذرت السفيرة الأميركية من أنه "في النهاية، ستكون روسيا مسؤولة عن أي تصعيد جديد في سوريا". وكان الاتحاد الأوروبي ندد في وقت سابق الجمعة بالهجوم الذي يشنه النظام السوري في…

أخبار الأمم المتحدة: «جرائم حرب» و«ضد الإنسانية» بريف دمشق

الأمم المتحدة: «جرائم حرب» و«ضد الإنسانية» بريف دمشق

الخميس ٢١ يونيو ٢٠١٨

أكد محققو الأمم المتحدة أمس، أن قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها ارتكبت «جرائم حرب» وأخرى «ضد الإنسانية» أثناء حصارها الطويل للغوطة الشرقية بريف دمشق، وذلك من خلال القصف المكثف و«التجويع المتعمد» لنحو 265 ألف شخص، مضيفين أن نحو 20 ألفا من مقاتلي المعارضة، وبعضهم ينتمي «لجماعات إرهابية»، تحصنوا داخل تلك المنطقة المحاصرة منذ 2013، وقصفوا أحياء العاصمة القريبة منهم، ما أدى إلى قتل وتشويه المئات من المدنيين السوريين، على نحو يصل إلى حد «جرائم الحرب» أيضاً. من جهة أخرى، أعلن المحققون المعنيون بحقوق الإنسان في الأمم المتحدة بجنيف أمس، أنه «من المرجح» أن تكون قوات الحكومة السورية، قد استخدمت أسلحة كيماوية خلال هجومها على مدينة دوما في الغوطة الشرقية خلال أبريل الماضي، مشيرين إلى أن لجنة الأمم المتحدة لتقصي الحقائق بالبلاد المضطربة، لديها «أدلة متوافرة تتفق إلى حد كبير مع استخدام الكلور». وبدوره، أكد أحمد أوزومجو المدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية، أن التقرير بشأن الاستخدام المزعوم للأسلحة المحظورة في مدينة دوما المنكوبة، سيكون جاهزاً «قريباً» وقد يتم نشره الأسبوع المقبل. وكان مجلس حقوق الإنسان الأممي كلف لجنة التحقيق المستقلة والدولية حول سوريا في مارس الماضي بالتحقيق في الأحداث التي جرت بين فبراير وأبريل 2018 في الغوطة الشرقية. ونشرت اللجنة أمس، تقريرها المؤلف من 23 صفحة ويفصل معاناة المدنيين…

أخبار اجتماع طارئ للجمعية العامة للأمم المتحدة حول غزة

اجتماع طارئ للجمعية العامة للأمم المتحدة حول غزة

السبت ٠٩ يونيو ٢٠١٨

تعقد الجمعية العامة للأمم المتحدة اجتماعاً طارئاً حول غزة، يوم الأربعاء المقبل، بناء على طلب من الفلسطينيين وحلفائهم، حسبما أعلن رئيس الجمعية، ميروسلاف لاجاك، في رسالة إلى الدول الأعضاء. وطالب عدد من الدول العربية والاسلامية بعقد هذا الاجتماع بعد استخدام الولايات المتحدة لحق النقض (فيتو) ضد مشروع قرار يدين إسرائيل في مجلس الأمن الاسبوع الماضي. ومن المقرر أن يعقد الاجتماع في الساعة الثالثة من مساء الأربعاء بالتوقيت المحلي لمدينة نيويورك (19:00 بتوقيت جرينتش). المصدر: الاتحاد

أخبار الإمارات تقدّم 500 مليون دولار ضمن تعهدات دولية بأكثر من مليارين لليمن

الإمارات تقدّم 500 مليون دولار ضمن تعهدات دولية بأكثر من مليارين لليمن

الأربعاء ٠٤ أبريل ٢٠١٨

حصلت الأمم المتحدة، أمس الثلاثاء، على تعهدات بتقديم أكثر من ملياري دولار خلال مؤتمر للجهات المانحة لليمن في جنيف. وأكدت الإمارات، أنها تدعم خطة الأمم المتحدة الإنسانية في اليمن للعام 2018 بمبلغ 500 مليون دولار. وأعلنت ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، عن دعم الإمارات لخطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية لليمن للعام 2018، بمبلغ 500 مليون دولار أمريكي. وقالت، في الكلمة التي ألقتها بهذه المناسبة، «نعلن وضمن دول التحالف عن دعم دولة الإمارات لأية جهود تبذل لتخفيف معاناة الشعب اليمني، وبهذا الصدد يسرني وباسمي بلادي أن أعلن عن دعم خطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية لليمن للعام 2018 بمبلغ 500 مليون دولار أمريكي». وأكدت ريم بنت إبراهيم الهاشمي، أن دولة الإمارات ستستمر في تقديم مساعداتها المباشرة للمناطق اليمنية المحررة والآمنة، ودعم المشاريع التأهيلية، ومنها تخصيص مبلغ 100 مليون دولار أمريكي لمشاريع في مجال الصحة والطاقة في حضرموت، ويجري العمل على تأهيل وتطوير ميناء المخا. وشددت على دعم دولة الإمارات للجهود التي يبذلها المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيت؛ لإرساء دعائم الأمن والسلام في اليمن؛ حيث تؤمن دولة الإمارات بأن حل الأزمة يعتمد على نجاح المسار السياسي المستند إلى المبادرة الخليجية وآلياتها ومخرجات الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة وخاصة القرار (2216)، لافتة إلى أن على…

أخبار الأمم المتحدة تعزز العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية

الأمم المتحدة تعزز العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية

الأحد ٠١ أبريل ٢٠١٨

أدرجت الأمم المتحدة أول من أمس على قائمتها السوداء 27 سفينة و21 شركة، إضافة إلى رجل أعمال، بتهمة مساعدة كوريا الشمالية في الالتفاف على العقوبات الدولية المفروضة عليها، رغم الانفراج الدبلوماسي المسجل أخيراً في ملف بيونغ يانغ النووي. وقال دبلوماسي طلب عدم الكشف عن هويته إنها أول مرة يقوم مجلس الأمن وبطلب من الولايات المتحدة بوضع قائمة بهذا الحجم من الكيانات في سياق الحظر الاقتصادي المفروض على كوريا الشمالية. ورحبت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي بهذا التحرك، مؤكدة في بيان أن هذه القائمة التاريخية هي «إشارة قوية إلى وحدة المجتمع الدولي في جهودنا الرامية لممارسة ضغوط قصوى على النظام الكوري الشمالي». وتنص العقوبات الجديدة على تجميد أصول 15 سفينة وناقلة نفط كورية شمالية ومنع 13 منها من دخول أي من مرافئ العالم بأسره. كما حظر على 12 سفينة أخرى الدخول إلى أي مرفأ في العالم. من جهة أخرى، قررت الأمم المتحدة تجميد أصول 21 شركة للنقل البحري والاستيراد والتصدير، بينها ثلاث تتخذ مقرات لها في هونغ كونغ وإحداها شركة هواشين شيبينغ التي نقلت شحنة فحم من كوريا الشمالية إلى فيتنام في أكتوبر الماضي. وتشمل القائمة شركتين صينيتين هما «شنغهاي دونغفينغ شيبينغ» و«ويهاي وورلد شيبينغ فرايت» المتهمتين بنقل شحنات فحم كورية شمالية. كما تشمل العقوبات 12 شركة كورية شمالية…

أخبار محققو الأمم المتحدة يشيرون إلى دور لفيسبوك في أزمة ميانمار

محققو الأمم المتحدة يشيرون إلى دور لفيسبوك في أزمة ميانمار

الثلاثاء ١٣ مارس ٢٠١٨

قال خبراء في حقوق الإنسان بالأمم المتحدة يحققون في إبادة محتملة في ميانمار إن موقع فيسبوك لعب دورا في نشر ثقافة الكراهية هناك. ولم تصدر شركة فيسبوك تعليقا بعد على الانتقاد الذي وجهه لها الخبراء يوم الاثنين، على الرغم مما أعلنته من قبل عن عملها على حذف خطاب الكراهية في ميانمار وعلى إغلاق حسابات أشخاص يتبادلون مثل هذا المحتوى بشكل مستمر. وفر أكثر من 650 ألفا من الروهينغا المسلمين من ولاية راخين في ميانمار إلى بنجلادش منذ أن أدت هجمات لمسلحين إلى حملة أمنية في أغسطس الماضي. وقدم كثير من الناس شهادات مروعة عن عمليات إعدام واغتصاب ارتكبتها قوات الأمن في ميانمار. وكان مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان قال الأسبوع الماضي إن لديه شكوكا قوية إزاء حدوث إبادة. وردا على ذلك، طالب مستشار الأمن الوطني في ميانمار بتقديم "أدلة واضحة". وقال مرزوقي داروسمان، رئيس بعثة الأمم المتحدة الدولية المستقلة لتقصي الحقائق في ميانمار، للصحفيين إن مواقع التواصل الاجتماعي لعبت "دورا حاسما" في ميانمار. وأضاف أن هذه المواقع "ساهمت بشكل رئيسي في مستوى الجفاء والشقاق والصراع، وإذا شئت القول، بين المواطنين. ومن المؤكد أن خطاب الكراهية بالطبع جزء من ذلك. وفيما يتعلق بالوضع في ميانمار، فإن مواقع التواصل الاجتماعي هي فيسبوك وفيسبوك هو مواقع التواصل الاجتماعي". وقالت يانغي لي محققة…

أخبار الأمم المتحدة تفتح تحقيقاً حـول استخدام الكلور بهجمات في سورية

الأمم المتحدة تفتح تحقيقاً حـول استخدام الكلور بهجمات في سورية

الأربعاء ٠٧ فبراير ٢٠١٨

أعلنت الأمم المتحدة، أمس، فتح تحقيق في تقارير عن استخدام أسلحة كيماوية في مناطق تحت سيطرة الفصائل المعارضة في سورية. في وقت كثفت قوات النظام غاراتها على منطقة الغوطة الشرقية المحاصرة قرب دمشق، متسببة في مقتل 44 مدنياً، معظمهم نساء وأطفال. 400 ألف شخص من سكانالغوطة الشرقية يعانون حصاراً يفرضه عليهم النظام منذ عام 2013. وأعلن محققو الأمم المتحدة في جرائم الحرب، أنهم فتحوا تحقيقاً في تقارير عن استخدام أسلحة كيماوية في سورية. وأعربت اللجنة المستقلة للتحقيق بشأن سورية، التي تعمل بتفويض من الأمم المتحدة، عن القلق إزاء «العديد من التقارير الواردة ، التي تفيد بأن قنابل تحتوي على غاز الكلور المستخدم كسلاح، استخدمت في بلدة سراقب في إدلب، وفي دوما بالغوطة الشرقية». وقال رئيس لجنة التحقيق الدولية بشأن سورية باولو بينيرو، في بيان صدر في جنيف، إن الحصار المفروض على منطقة الغوطة الشرقية، التي تسيطر عليها المعارضة في دمشق، «ينطوي على جرائم دولية تتمثل في القصف دون تمييز، والتجويع المتعمد للسكان المدنيين». وأضاف أن التقارير التي أشارت إلى ضربات جوية أصابت ما لا يقل عن ثلاثة مستشفيات في 48 ساعة «تجعل ما تعرف بمناطق عدم التصعيد مثار سخرية». وكانت السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة نيكي هالي، أعلنت، أول من أمس، في اجتماع لمجلس الأمن خصص لاستخدام الأسلحة الكيماوية في…

أخبار الأمم المتحدة تندد بقصف المستشفيات في سوريا

الأمم المتحدة تندد بقصف المستشفيات في سوريا

الأربعاء ٣١ يناير ٢٠١٨

نددت الأمم المتحدة بموجة ضربات جوية في الآونة الأخيرة على مراكز طبية في مناطق خاضعة للمعارضة في سوريا منها هجوم أخرج مستشفى يخدم 50 ألف شخص عن العمل. وقال بانوس مومسيس منسق الشؤون الإنسانية الإقليمي للأمم المتحدة المعني بأزمة سوريا "لقد أفزعتني الهجمات المستمرة على مستشفيات ومنشآت طبية أخرى في شمال غرب سوريا فيما يحرم مئات الآلاف من الناس من حقهم الأساسي في الصحة". ولم تظهر أي بادرة عن قرب انتهاء الحرب السورية، وخيمت الخلافات على مؤتمر للسلام استضافته روسيا يوم أمس الثلاثاء. وقتل خمسة أشخاص، على الأقل، بينهم طفل وأصيب ستة آخرون في ضربتين جويتين يوم الاثنين على مستشفى "عدي" الذي يضم 18 سريرا بمدينة سراقب في محافظة إدلب الخاضعة للمعارضة. ويتلقى المستشفى دعما من منظمة أطباء بلا حدود. وقصف المستشفى، الذي نجا من هجوم في 21 يناير الجاري، خلال استقباله مصابين في ضربة جوية على السوق الرئيسية في سراقب قالت الأمم المتحدة إنه أودى بحياة 16 شخصًا على الأقل. وقال المسؤول الدولي إن هذه كانت المرة الرابعة في عشرة أيام التي تسببت فيها ضربات جوية في أضرار هيكلية كبيرة بمستشفى في سراقب. ودمر هجوم جوي مركزاً طبيًا يخدم عشرة آلاف شخص على الأقل في محافظة حلب في اليوم نفسه. وأوضح مومسيس أن العام الماضي شهد 112 هجوماً موثقاً…

أخبار 250 مليون دولار من الإمارات للصومال وإثيوبيا وجنوب السودان خلال 4 سنوات

250 مليون دولار من الإمارات للصومال وإثيوبيا وجنوب السودان خلال 4 سنوات

الإثنين ٢٥ ديسمبر ٢٠١٧

استضافت بعثة الدولة لدى الأمم المتحدة في مقرها بنيويورك، وبالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، إحاطة حول الوضع الإنساني في منطقة القرن الأفريقي، فيما بلغت قيمة المساعدات من الإمارات للصومال وإثيوبيا وجنوب السودان أكثر من 250 مليون دولار خلال 4 سنوات. وتضمن الاجتماع إحاطات من رؤساء مكاتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في كل من إثيوبيا والصومال وجنوب السودان للدول الأعضاء، تضمنت تقييم الحالة الإنسانية والاستجابات الممكنة في منطقة القرن الأفريقي. وخلال الجلسة، أكد وفد الدولة الذي ترأس الاجتماع، أن الاستجابة الإنسانية والوقاية هي جوهر المساعدات الخارجية لدولة الإمارات، معرباً عن قلق دولة الإمارات البالغ إزاء الأوضاع الإنسانية التي تعانيها شعوب منطقة القرن الأفريقي جراء التحديات الناشئة بسبب النزاعات السياسية وتأثيرات تغير المناخ. وأكد أن دولة الإمارات تعمل مع مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية من أجل تسليط الضوء على خيارات الأمم المتحدة والمانحين لتمكين هذه البلدان وشعوبها من تحقيق أهداف التنمية المستدامة. كما استعرض المتحدثون تحديات الحالة الإنسانية التي تعرقل جهود التنمية في كل بلد من تلك البلدان الثلاثة. وتناول الاجتماع أيضاً بحث احتياجات التمويل الحادة في تلك الدول الثلاث، فضلاً عن استعراض الخيارات المبتكرة لمنع نشوء الأزمات والتخفيف من حدتها، وسبل معالجة قضايا وصول المساعدات الإنسانية وتعزيز القدرات المحلية، بما في ذلك الاعتماد على التقنيات الواعدة مثل التمويل…