التجارة الإلكترونية

أخبار التجارة الإلكترونية في الإمارات نحو انتعاش كبير

التجارة الإلكترونية في الإمارات نحو انتعاش كبير

السبت ٠٥ أغسطس ٢٠١٧

شهد قطاع التجارة الإلكترونية في الإمارات خلال الاثنى عشر شهراً الماضية تطوراً كبيراً وانتعاشاً هائلاً بعدما وضحت معالم طريق هذا القطاع نحو الازدهار، ما يدحض الاعتقاد الشائع بأن ثقافة المراكز التجارية هي السائدة في الدولة والمنطقة عموماً. ووفقاً لدراسات حديثة فإنّ اثنين من أصل ثلاثة مستخدمين للأنترنت في دول مجلس التعاون الخليجي يقومون بإجراء معاملات شراء رقمية مرة واحدة على الأقل كل ثلاثة أشهر بنسبة تصل إلى (62%)، في حين ما يعادل النصف (45%) يتسوقون رقمياً بصورة شهرية أو أكثر، كما يصل معدل قيمة السلة الإلكترونية لكل عملية تسوق إلكتروني في الإمارات إلى 332 دولاراً، وهو يصنف ضمن أعلى المعدلات حول العالم، وفقاً لبيانات في شركة كريتيو الأميركية المتخصصة بتقنيات تسويق الأداء، والتي تؤكد أن انتعاشاً جديداً ينتظر التجارة الإلكترونية في الإمارات خلال الفترة المقبلة. ولا شك فإن الأجهزة النقالة هي أحد المحفزات الهامة للتجارة الإلكترونية في الدولة خلال العام السابق، حيث وصلت حصتها إلى 34% من إجمالي عمليات الشراء الإلكترونية عبر الأجهزة النقالة العام الماضي، في حين أن عدداً من اللاعبين المحليين الأقوياء نجحوا في دفع عجلة نجاح التجارة الإلكترونية في الإمارات والمنطقة، ما يعزز المنافسة ويعود بالنفع على المستهلك بالضرورة. وفي تصريحات خاصة للبيان الاقتصادي يؤكد ديرك هينكه، المدير العام للأسواق الناشئة في «كريتيو» أن آفاق التجارة الإلكترونية…

أخبار خمسة اتجاهات تشكل ملامح التجارة الإلكترونية لعام 2017

خمسة اتجاهات تشكل ملامح التجارة الإلكترونية لعام 2017

الجمعة ٠٢ يونيو ٢٠١٧

أصبح الكثير من الناس يستخدمون الإنترنت لإجراء مختلف عمليات الشراء المباشرة مثل حجوزات الفنادق وتذاكر الطيران والأجهزة والأدوات، وحتى متطلبات نمط الحياة اليومية. يعد التسوق عبر الإنترنت مريح وسريع وآمن، وعند النظر في فوائده ليس من المستغرب أن المزيد من الناس تتوجه نحو نمط اتجاه الشراء عبر الإنترنت. لكن ما الذي يغذي هذا الاتجاه؟ إليكم الجواب من خبراء التسوق الإلكتروني في مول فور ذا وورلد Mallfortheworld.com: التجارة عابرة الحدود: من المتوقع أن يزيد حجم تجارة التجزئة من 300 مليار دولار إلى 900 مليار دولار بحلول عام 2020، وهو ضعف معدل نمو التجارة الإلكترونية المحلية. فالزبائن يريدون وسائل تمنحهم القدرة على شراء السلع من البلدان الأخرى ويرون العالم كمتجر مفتوح أمامهم. البيانات المخصصة الديناميكية توفر المواقع صفحات رئيسية مخصصة للمستخدمين لمساعدة العملاء على التسوق بشكل أسرع والعثور على العناصر والمنتجات بشكل أكثر فعالية، والوصول إلى ما يريدون بأقل عدد من النقرات على مواقع الشراء عبر الإنترنت. التحوّل إلى نمط «انقر واختر» تتحوّل المتاجر إلى نمط مواقع التسليم والخزانات الأوتوماتيكية وغيرها العديد من الطرق السهلة والسريعة لمنح المستخدمين أفضل تجربة لخدمات التوصيل واستلام المنتجات على الإطلاق. فمع وجود مراكز رئيسية مركزية، يمكن للقائمين على مواقع التسوق الإلكترونية أن يرسلوا المنتجات إلى مواقع استلام أسرع من خدمات التوصيل، مما يمنح العملاء تجربة إرضاء…