الجزائر

أخبار بوتفليقة يقيل مدير حملته الانتخابية

بوتفليقة يقيل مدير حملته الانتخابية

الأحد ٠٣ مارس ٢٠١٩

أقال الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة مدير حملته الانتخابية، وفيما أُعلن عن وفاة متظاهر جراء الاحتجاجات التي انتظمت البلاد، أولمن أمس، تراجع حزب العمال عن تقديم مرشّح للانتخابات الرئاسية، بينما ألمح حزب آخر إلى أنّه لا يستبعد التخلّي عن الترشّح. وتنتهي اليوم الأحد، المهلة الممنوحة في الجزائر للتقدم بطلبات الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة في أبريل المقبل، فيما لم تقدم حملة الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة أوراق ترشحه رسمياً حتى الآن. وأقال بوتفليقة مدير حملته الانتخابية ورئيس وزرائه الاسبق عبدالمالك سلال، واستبدله بوزير النقل الحالي عبدالغني زعلان. وقالت وكالة الأنباء الجزائرية في نبأ مقتضب نشرته على موقعها الإلكتروني، إن المرشح عبد العزيز بوتفليقة أجرى تغييراً لمدير حملته الانتخابية. ولم تقدم الوكالة الرسمية أي تفاصيل أخرى، لكن اسم سلال تردد خلال الأيام الأخيرة، بعدما تسرّب تسجيل صوتي منسوب له، يقول فيه إنه يجب استخدام القوة ضد المحتجين. من جهته، أكّد وزير الداخلية الجزائري نور الدين بدوي، وفاة أحد المتظاهرين خلال المسيرات التي شهدتها العاصمة الجزائرية. وأشار بدوي، في تغريدة، إلى فتح تحقيق لكشف أسباب وظروف وفاة المتظاهر أمس، مقدماً تعازيه لعائلة الفقيد. وقال بدوي :"نترحم على روح الفقيد حسان بن خدة، ابن قامة الثورة التحريرية بن يوسف بن خدة، الذي توفي مساء الجمعة". وحسان بن خدة، وهو ابن يوسف بن خدة رئيس الحكومة المؤقتة خلال…

أخبار الجيش الجزائري يعلن ولاءه لبوتفليقة في الانتخابات الرئاسية المقبلة

الجيش الجزائري يعلن ولاءه لبوتفليقة في الانتخابات الرئاسية المقبلة

الأربعاء ٢٧ فبراير ٢٠١٩

جدد الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الجزائري، الثلاثاء، تعهده بضمان إجراء الانتخابات الرئاسية المقررة في البلاد في 18 أبريل المقبل، في كنف الهدوء والسكينة والأمن والاستقرار، والولاء لرئيس البلاد عبد العزيز بوتفليقة. تصريحات صالح، جاءت خلال زيارته التفقدية للوحدات العسكرية المرابطة على طول الشريط الحدودي لجنوب الجزائر. وأضاف صالح: "إن العقل السليم والتفكير السوي والموضوعي، يستدعي بالضرورة النظر والتأمل في الحصيلة الأمنية المحققة، بعد سنوات الجمر التي مرت بها الجزائر". وتابع صالح: "فالحصيلة تؤكد أن مهر استرجاع أمن الجزائر واستقرارها كان عظيما، وتؤكد مدى تماسك الشعب مع جيشه وترابطهما فكرا وعملا، وتؤكد تلازم طريقهما وارتباط مصيرهما وتلاحم، بل وتوحد نظرتهما نحو المستقبل، فكلاهما واحد لأن الوطن واحد، وذلكم هو سر قوة العزيمة وصلابة الإرادة التي بها تم استرجاع أمن الوطن وانتزاعه انتزاعا من بين براثن دنس الإرهاب". على صعيد آخر خرج صحفيو المؤسسات الإعلامية الحكومية بالجزائر الثلاثاء، في وقفة سلمية منددة بما وصفوه بالضغط الذي يمارس على أقلامهم من خلال "تجاهل المسيرات التي خرج لها المناهضون لترشح بوتفليقة لعهدة رئاسية جديدة". ورفع الصحفيون، الذين وقفوا على بوابة المقر الرئيسي للتلفزيون الرسمي، شعارات "كسر القيود عن حرية التعبير، رافعين شعار "نحن نقدم خدمة عمومية وليست حكومية". وطالب الصحفيون المتظاهرون "بإطلاق سراح حرية التعبير التي يكفلها…

أخبار أحزاب جزائرية تدعو بوتفليقة للترشّح لولاية خامسة

أحزاب جزائرية تدعو بوتفليقة للترشّح لولاية خامسة

الأحد ٢٠ يناير ٢٠١٩

جدّدت أحزاب السلطة في الجزائر، أمس، دعوتها للرئيس عبد العزيز بوتفليقة للترشح لولاية خامسة، بعد إعلان الرئاسة، موعد إجراء الانتخابات. وأكد رئيس تجمع أمل الجزائر، عمار غول، الذي دعا في وقت سابق إلى تمديد ولاية الرئيس الحالية، أن دعمه ثابت لمرشحه بوتفليقة. وكان الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي الذي يشكل الأغلبية الثانية في البرلمان، أحمد أويحيى، قد دعا بدوره بوتفليقة، الذي يحكم البلاد منذ 20 عاماً، إلى الاستمرار لولاية خامسة. وأعلنت الرئاسة الجزائرية، أول من أمس، أن الانتخابات الرئاسية ستجرى يوم 18 أبريل المقبل، ومن المقرر أن تنتهي ولاية الرئيس أواخر أبريل المقبل. على صعيد متصل، أعلن الناشط السياسي المعارض، رشيد نكاز، ترشحه للانتخابات الرئاسية في الجزائر. وقال نكاز في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إنه سيقوم بسحب استمارات الترشح للرئاسة 18أبريل 2019، السبت من مقر وزارة الداخلية. وتمسك نكاز، باقتراح مرشح موحد للمعارضة لإنشاء ما وصفه بـ«دولة القانون بالجزائر». وأصبح نكاز، أول شخصية تعلن ترشحها لخوض الانتخابات الرئاسية. المصدر: البيان

أخبار الثلوج تعزل مدناً في الجزائر وتونس

الثلوج تعزل مدناً في الجزائر وتونس

السبت ١٢ يناير ٢٠١٩

تسبّبت الثلوج المتساقطة على عدة مناطق في الجزائر منذ أول من أمس، في غلق العديد من الطرقات وعزل سكان في قرى وتجمعات سكانية صغيرة. وكانت مصالح الأرصاد الجوية في الجزائر حذّرت من تساقط الثلوج على المرتفعات التي يزيد علوها عن 700 متر، بولايات شرق ووسط البلاد، كما توقعت أن يصل سمك الثلوج إلى 25 سنتيمتراً. وفي تونس، أعلنت السلطات المحلية بولاية جندوبة غلق مداخل مدينتي طبرقة وعين دراهم بعد تساقط الثلوج بكميات كبيرة وتدفق كبير للزوار إلى المنطقة السياحية في الجهة. المصدر: البيان

أخبار قصص مؤثرة عن ضحايا الطائرة الجزائرية المنكوبة

قصص مؤثرة عن ضحايا الطائرة الجزائرية المنكوبة

الخميس ١٢ أبريل ٢٠١٨

أعلن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، الأربعاء، الحداد لمدة 3 أيام، عقب مقتل 257 شخصاً في حادث تحطم طائرة عسكرية، قرب مطار بوفاريك الجزائري، في حادث هو الأكثر دموية الذي يشهده الطيران المدني والعسكري الجزائري. وخيم الحزن على كافة أرجاء البلاد بعد نبأ سقوط الطائرة العسكرية ببوفاريك ووفاة عدد كبير من شباب في مقتبل العمر يعتبرون من خيرة أبناء هذا الوطن وفقاً للصحف المحلية. وسرد موقع النهار أونلاين الجزائري قصص بعض الضحايا المؤثرة منهم من ترك زوجة شابة وأطفالا ومنهم من كان يستعد للزواج بعد أيام قليلة. وكانت آخر الكلمات التي قالها الرائد “فؤاد شويط” 38 عاما لزوجته قبل الإقلاع "لقد صعدت الطائرة الآن.. أنا آت"، حيث كان يستعد للحاق بعائلته التي سبقته أول من أمس، إلى الثكنة التي يقيم فيها، لكن القدر فضل أن يخطفه وحيدا ويحفظ له أسرته التي تتكون من زوجة وثلاثة أطفال، وكان قد قام أول من أمس، بإرسال عائلته إلى فرقة الدرك الوطني التي يقيم فيها بولاية تندوف على أن يلحق هو بهم صباح يوم الأربعاء مباشرة في رحلة الموت. ودعناه صباحاً وقال شقيق الضحية محرز فليتة (26 عاما)، وعلامات الحزن والتأثر بادية عليه في مشهد تدمع له العيون وتدمى له القلوب، أن أخاه كان على أبواب الزواج، إذ كان يحضر لحفل زفافه بعد شهر…

أخبار الجزائر تفضح إعلام قطر وتنفي وجود خلافات مع الإمارات والسعودية

الجزائر تفضح إعلام قطر وتنفي وجود خلافات مع الإمارات والسعودية

الإثنين ٠٥ مارس ٢٠١٨

خرجت الجزائر عن صمتها إزاء تقارير وسائل إعلام قطرية، تزعم «وجود خلافات كبيرة بين الجزائر وكل من أبوظبي والرياض»، حيث رأى فيها كثير من المراقبين أنها محاولة «يائسة» «لضمان اصطفاف جزائري مع قطر»، بعد قرار السعودية، والإمارات، والبحرين، ومصر، قطع علاقاتها مع قطر بسبب دعمها المفضوح للإرهاب. الجزائر أكدت أن علاقاتها مع أشقائها في الخليج العربي، خصوصاً الإمارات والسعودية، متميّزة ومسارها في تطور متواتر، ولا يمكنها أن تتأثر بمعطيات ظرفية. وعبّر عن موقف الجزائر، الناطق باسم وزارة الخارجية الجزائرية، عبدالعزيز بن علي شريف، في تصريح لوسائل إعلام جزائرية «نافياً نفياً قاطعاً»، ومنتقداً تقارير صحافية نشرتها في الآونة الأخيرة وسائل إعلام قطرية، زعمت فيها وجود أزمة في العلاقات بين الجزائر ودولة الإمارات والمملكة العربية السعودية. ووصف الناطق ما نقلته وسائل إعلام قطرية حول هذه الخلافات المزعومة بـ«التقارير الوهمية»، وأضاف أن «مواقف الجزائر إزاء الأزمة الخليجية واضحة، وهي تقف على مسافة واحدة من كل أطرافها». وتحدث الدبلوماسي الجزائري بلهجة شديدة ورفع سقف النقد، الذي أكدت عباراته أن مستوى الغضب والانزعاج الجزائري من تلفيقات الإعلام القطري بلغ مداه، وأكد أن «المعلومات التي تنشرها وسائل إعلام دولية وخليجية حول وجود خلافات بين الجزائر والمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة مغلوطة إن لم تكن وهمية». وأشار إلى أنه «من العيب أن تسند هذه التقارير…

أخبار شاب جزائري يشعل النار برئيس بلدية

شاب جزائري يشعل النار برئيس بلدية

الثلاثاء ٢٨ فبراير ٢٠١٧

أضرم شاب جزائري النار برئيس بلدية في ولاية تيسمسيلت، عند وصوله الى مكان عمله، بسبب خلاف حول تسوية بناء غير قانوني. ونقلت صحيفة النهار الجديد الجزائرية عن شهود من المنطقة أن الشاب ويبلغ من العمر34 عاما، اقترب من رئيس البلدية قبل أن يرشه بمادة البنزين، ثم أشعل النار به بواسطة ولاعة. ووفقا للصحيفة فقد أصيب رئيس البلدية بحروق بليغة على مستوى الوجه ومناطق أخرى صنفت على إنها من الدرجة الثانية. المصدر: الإمارات اليوم

أخبار تجدد المواجهات بين محتجين والشرطة الجزائرية

تجدد المواجهات بين محتجين والشرطة الجزائرية

الأربعاء ٠٤ يناير ٢٠١٧

تجددت المواجهات بين محتجين وقوات الشرطة، لليوم الثاني على التوالي بولاية بجاية شرقي الجزائر، في حين توعد وزير الداخلية المشاغبين بأن مؤسسات البلاد وقوانينها ستكون لهم بالمرصاد، وأعلنت وزارة الدفاع أن مفرزة مشتركة للجيش والأمن قتلت إرهابيين اثنين وصفتهما ب«الخطيرين» الاثنين، بحي «شطيط» بمدينة الأغواط «400 كلم جنوبي البلاد». وأكدت مصادر إعلامية أن مواجهات بين محتجين غالبيتهم من الشباب وقوات مكافحة الشغب، اندلعت مجدداً أمس الثلاثاء بعدة مناطق من ولاية بجاية التي عرفت هدوءاً حذراً صباح أمس، مشيرة إلى أن أحداث الشغب انتقلت إلى مدينتي اقبو وسيدي عيش، حيث قام المحتجون بتخريب مقرات شركات ومباني إدارية. كانت مدينة بجاية شهدت الاثنين إضراباً عاماً للتجار احتجاجاً على الزيادة في الأسعار، بسبب الزيادات الضريبية التي أقرها قانون الموازنة لعام 2017، لكن سرعان ما تحول الإضراب إلى مواجهات عنيفة بين محتجين وقوات الشرطة، أدت إلى اعتقال نحو 100 شخص، وإصابة العشرات من الطرفين. من جانبه توعد وزير الداخلية نور الدين بدوي، كل من يحاول المساس بالممتلكات العامة والخاصة، بأنه سيجد أمامه الدولة الجزائرية بمؤسساتها وقوانينها وعدالتها بالمرصاد. ووصف بدوي، في لقاء له مع الصحفيين خلال زيارته إلى ولاية قالمة شرقي البلاد، أعمال الشغب التي شهدتها ولاية بجاية بالأعمال غير الحضارية، مشدداً على ضرورة الحفاظ على كل المكتسبات، منتقداً خصوصاً محاولة البعض فرض آرائهم…

أخبار الجزائر تمنع “التواصل الاجتماعي” أسبوعا.. لماذا؟!

الجزائر تمنع “التواصل الاجتماعي” أسبوعا.. لماذا؟!

الأحد ١٩ يونيو ٢٠١٦

حجبت الحكومة الجزائرية موقعي التواصل الاجتماعي «فيسبوك» و«توتير» في البلاد، اعتباراً من أمس السبت وحتى الخميس المقبل، لمنع حالات الغش خلال امتحانات الإعادة لشهادة «البكالوريا» التي تنطلق اليوم الأحد في عموم البلاد. وذكرت وكالة الأنباء الجزائرية، نقلاً عن مصادر مسؤولة في وزارة البريد وتكنولوجيا الإعلام والاتصال، أن الحجب له علاقة مباشرة مع الامتحانات الجزئية للبكالوريا، ويهدف هذا القرار إلى حماية الطلبة الذين سيشاركون في اختبارات الإعادة والتي تستمر حتى الخميس المقبل. وأكد المصدر الوزاري أن تصفح شبكة الإنترنت ومواقعها وتطبيقاتها عموماً سيبقى متاحاً للجميع، فيما يشمل المنع فقط مواقع التواصل الاجتماعي المذكورة، والتي جرى عبرها تسريب اختبارات البكالوريا قبل أسبوعين. وألغيت الاختبارات في الجزائر الأسبوع الماضي، على وقع فضيحة تسريب أوراق الاختبارات ونشرها عبر مواقع الإنترنت والتواصل الاجتماعي، فيما يخضع حالياً العديد من المسؤولين والمعلمين للتحقيق بشأن ذلك التسريب لمعرفة من يقف وراءه. وذكرت مصادر جزائرية أن الدولة قررت الاستعانة بالجيش من أجل نقل مظاريف الاختبارات بالشكل الآمن والمثالي، حيث شهدت عملية توزيع المظاريف حراسة أمنية مشددة من عناصر الأمن والتدخل التابعة للجيش الوطني، خلال نقلها إلى مطار «بوفاريك» العسكري بالبليدة، لتوزيعها على مديريات التربية في المحافظات البعيدة عن العاصمة. المصدر: الإتحاد

منوعات الجزائر تلجأ للتشويش لمنع الغش في امتحانات الثانوية

الجزائر تلجأ للتشويش لمنع الغش في امتحانات الثانوية

الأحد ٢٧ مارس ٢٠١٦

قررت وزارة التعليم الجزائرية، أن تعتمد أجهزة للتشويش على الهواتف الذكية في فصول اجتياز امتحانات الثانوية العامة، قطعا للطريق على الغش عبر الانترنت، ومن المتوقع أن يقبل تلاميذ الثانوية العامة في الجزائر على اجتياز امتحان البكالوريا، نهاية الموسم الجاري تحت حراسة مشددة. واستعان عدد من التلاميذ الجزائريين، العام الماضي، بصفحات على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، للحصول على أجوبة للامتحان، ونشر التلاميذ أسئلة الامتحان بمجرد دخولهم إلى الفصل، وشرعوا في طلب المساعدة عن طريق الانترنت. وذكرت صحيفة "الشروق" الجزائرية أن تخصيص أجهزة للتشويش على الهواتف في مراكز الامتحان بالبلاد سيكلف مبلغا ماليا كبيرا رغم سياسة التقشف الذي تنتهجها البلاد جراء انخفاض أسعار النفط. المصدر: صحيفة الرياض

أخبار فرنسا تؤكد العثور على حطام الطائرة الجزائرية شمال مالي

فرنسا تؤكد العثور على حطام الطائرة الجزائرية شمال مالي

الجمعة ٢٥ يوليو ٢٠١٤

أكدت الرئاسة الفرنسية فجر اليوم الجمعة أنه تم العثور في منطقة غاو في شمال مالي على حطام الطائرة الجزائرية التي تحطمت أمس الخميس وعلى متنها 116 شخصاً على الأقل بينهم خمسون فرنسياً. وقال قصر الاليزيه في بيان أنه تم العثور على الحطام "على مقربة من الحدود مع بوركينا فاسو" وأنه "تم التعرف بسهولة إلى الطائرة على الرغم من أنها مدمرة كلياً". وأكدت بذلك الرئاسة الفرنسية ما سبق وأعلنه مسؤول كبير في بوركينا فاسو مساء الخميس من أن الطائرة تحطمت في منطقة غاو قرب الحدود بين بوركينا ومالي، وذلك بعد تضارب المعلومات حول موقع سقوطها. وقال الجنرال جيلبير دييندييري قائد الأركان الخاص لدى الرئاسة "عثرنا لتونا على الطائرة الجزائرية. تم تحديد موقع الحطام على بعد 50 كلم شمال حدود بوركينا فاسو" في منطقة غوسي المالية. وتقع مدينة غوسي على بعد حوالي مئة كلم جنوب غرب غاو، كبرى مدن شمال مالي. وبحسب الاليزيه فقد "تم إرسال وحدة عسكرية فرنسية إلى المكان لتأمين الموقع وجمع أولى عناصر المعلومات" عن الحادث. ونقل بيان الاليزيه عن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند إعرابه "لعائلات الضحايا وأقاربهم عن تضامنه التام معهم". وبحسب الخطوط الجوية الجزائرية فإن الطائرة اقلعت ليل الاربعاء-الخميس من واغادوغو وعلى متنها أكثر من 110 ركاب وطاقم من ستة أفراد، متجهة إلى الجزائر العاصمة، ولكنها ما…

منوعات تغريم الجزائر 55 ألف دولار بسبب «الألعاب النارية»

تغريم الجزائر 55 ألف دولار بسبب «الألعاب النارية»

الإثنين ٣٠ يونيو ٢٠١٤

فرضت لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على الاتحاد الجزائري لكرة القدم غرامة مالية قدرها 50 ألف فرنك سويسري ( حوالي 55 ألف دولار ) مع توجيه توبيخ للاتحاد بسبب التصرفات غير اللائقة لبعض مشجعي المنتخب الجزائري في مباريات الفريق ببطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل. وتأتي العقوبة بعدما عمد بعض مشجعي الخضر على إشعال "الشماريخ" في المدرجات عقب تسجيل الفريق لهدف التعادل 1/1 في مرمى المنتخب الروسي بالجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الثامنة بالدور الأول للبطولة. وأبدى الاتحاد الجزائري لكرة القدم، على موقعه بالإنترنت، استنكاره لهذه التصرفات غير المسؤولة من بعض المشجعين لاسيما وأن الشماريخ والألعاب النارية محظورة تماما طبقا للوائح الفيفا. وناشد الاتحاد الجزائري أنصار الفريق في البرازيل التحلي بقيم المدنية والتحضر خلال مساندتهم لمنتخبهم حتى يتفادى الاتحاد والمنتخب التعرض لعقوبة أخرى قد تصل لحد الإيقاف خاصة بعد التوبيخ الموجه للاتحاد. المصدر: بورتو أليجري - د ب أ