السودان

أخبار تظاهرات ضخمة أمام مقر قيادة الجيش بالخرطوم للمرة الأولى منذ الاحتجاجات

تظاهرات ضخمة أمام مقر قيادة الجيش بالخرطوم للمرة الأولى منذ الاحتجاجات

الأحد ٠٧ أبريل ٢٠١٩

خرج آلاف المتظاهرين السودانيين، أمس، إلى شوارع الخرطوم، حيث وصل العديد منهم إلى مقر القيادة العامة للجيش للمرة الأولى منذ اندلاع الاحتجاجات الدامية في ديسمبر ضد حكم الرئيس عمر البشير، في حين دعا تجمع المهنيين السودانيين والقوى المتحالفة معه إلى اعتصام مفتوح أمام مبنى القيادة العامة للجيش في قلب العاصمة، اعتباراً من السبت حتى إسقاط النظام، مشدداً على ضرورة إغلاق المتظاهرين للمداخل والمخارج المؤدية إلى القيادة. تفصيلاً، خرج المحتجون في أنحاء شوارع العاصمة، استجابة لدعوة منظمي التظاهرات للتحرك نحو مقر القيادة العامة للجيش، وفيها أيضاً مقر إقامة البشير. وهتف المتظاهرون «حرية، سلام، وعدالة،» لدى سيرهم في أنحاء الخرطوم، ووصولهم إلى مقر الجيش في العاصمة، حيث مبنى وزارة الدفاع، بسحب الشهود. وقال شهود إن آلاف المتظاهرين السودانيين المطالبين بتنحي البشير تجمعوا بالقرب من مقر إقامته، في أكبر حشد منذ بدء الاحتجاجات المناهضة للحكومة في ديسمبر. وأطلقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع، وضربت واعتقلت بعض المحتجين، لوقف الحشود القادمة من ثلاثة اتجاهات على الأقل صوب المجمع الرئاسي، الذي يضم أيضاً وزارة الدفاع ومقار أجهزة الأمن. لكن آلاف المتظاهرين الذين لوّح بعضهم بالأعلام السودانية، وحملوا لافتات تطالب البشير بالتنحي، تمكنوا من الوصول إلى بوابات المجمع، حيث وقفت القوات الحكومية للحراسة دون أن تصدهم. من جانبه، أغلق الجيش الشوارع الرئيسة المؤدية إلى القيادة العامة،…

أخبار دعوة عربية إلى رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب

دعوة عربية إلى رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب

الإثنين ١١ فبراير ٢٠١٩

طالب رؤساء البرلمانات العربية برفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب وتمكينه بشكل كامل من العمل ضمن المنظومات الدولية، في وقت استمرت أمس التظاهرات المطالبة برحيل النظام وبعد 50 يوما من انطلاق الاحتجاجات، أطلقت شخصيات سياسية وأكاديمية وقومية في السودان مبادرة «الإصلاح والسلام»، للمطالبة بحوار وطني يفضي لحكومة انتقالية تتولى إدارة شؤون البلاد، لمدة 4 سنوات. ودعا رئيس المبادرة، د. الجزولي دفع الله، الذي سبق وأن شغل منصب رئيس الوزراء في الحكومة التي أعقبت الاطاحة بالرئيس السوداني الراحل جعفر نميري، دعا الحكومة السودانية إلى الامتثال «لمطالب الجماهير»، وتنفيذها عن طريق التوافق. مظاهرات في الأثناء فرقت الشرطة السودانية مظاهرات حاشدة انتظمت في مدن العاصمة السودانية الثلاث كانت اكبرها في أم درمان واعتقلت عشرات الفتيات المشاركات في التظاهرات التي كانت في طريقها إلى سجن النساء بمدينة أم درمان. إلى ذلك أكد البرلمان العربي أحقية جمهورية السودان في الانخراط بشكل كامل في المجتمع الدولي واستعادة اندماجه السياسي والاقتصادي على كافة المستويات العربية والإقليمية والدولية باعتباره دولة كبيرة ومحورية. وشدد البرلمان - في ختام جلسة الاستماع، التي عقدها أمس بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية حول رفع اسم السودان من قائمة الدول الداعمة للإرهاب - على ضرورة استفادة المجتمع الدولي من جهود وإمكانيات ومبادرات جمهورية السودان إقليميا ودوليا لمواجهة الظواهر التي تهدد الأمن…

أخبار الحكومة السودانية تتلقى دعماً كبيراً للقمح والوقود من دول عربية

الحكومة السودانية تتلقى دعماً كبيراً للقمح والوقود من دول عربية

الثلاثاء ٠١ يناير ٢٠١٩

أفاد مصدر سوداني بتلقي الحكومة السودانية دعماً كبيراً من دول عربية ودول كبرى. وقال المصدر لصحيفة "السوداني" في عددها اليوم الثلاثاء ، إن الدعم عبارة عن وقود وقمح، يكفي البلاد لعدة أشهر، سيتم الإعلان عنه قريباً. على صعيد آخر، وقعت وزارة المالية السودانية، اتفاقاً مع أصحاب المطاحن، لتوفير مائة ألف جوال دقيق يومياً لتوزيعها على جميع الولايات. وأعلن وزير الدولة بوزارة المالية مسلم أحمد الأمير، لدى حديثه في حفل التوقيع ، عن زيادة حجم الدعم المالي للخبز، مؤكداً التزام الدولة بتوفير الدقيق. وبين الأمير أن المطاحن شريك أصيل في توفير الكميات المتفق عليها، مؤكداً عدم وجود أي اتجاه لرفع الدعم عن سلعة الخبز. وتشهد عدة مدن وولايات سودانية منذ التاسع عشر من الشهر الماضي احتجاجات على تردي الأوضاع الاقتصادية. المصدر: د ب أ

أخبار إيران سعت لضرب النسيج الاجتماعي السوداني

إيران سعت لضرب النسيج الاجتماعي السوداني

الجمعة ٢٧ أكتوبر ٢٠١٧

لم تسلم أي من دول المنطقة من أضرار التدخلات الإيرانية التي طالت كل أركان الإقليم وامتدت إلى سواه، غير أن لدول جوارها النصيب الأكبر من الأذى من خلال المحاولات الإيرانية المستمرة للتدخل في شؤونها الداخلية وزعزعة أمنها الداخلي، عبر سياساتها المعلنة ودعمها المباشر للجماعات الإرهابية التي ظلت تهدد الاستقرار وتسعى لتخريب الأفكار قبل المؤسسات والمنشآت. وهو الأمر الذي يجعل من طهران خطراً جاثماً في صدر المنطقة حسب مراقبين ما لم تكف عن سياساتها القائمة علي التدخل في شؤون الغير الداخلية لتحقيق أطماعها في مياه الخليج وأراضي الجوار، وكان للسودان نصيب مقدر من التهديد الإيراني عبر محاولات زرع الفتنة الطائفية والسيطرة عليه وجعله حديقة خلفية لمخططاتها الشيطانية. فالتدخلات الإيرانية جعلتها الأداة القذرة التي ينفذ من خلالها أعداء المنطقة مشاريعهم التدميرية كما يقول المراقبون، بجانب أنها تمثل الخطر الأكبر وجودياً وعملياً لوحدة دولها، مما يستوجب حصارها وعزلها حتى تكف يدها عن سفك الدماء وصدها بكافة الوسائل والسبل المتاحة والممكنة. تفتيت النسيج الاجتماعي ورغم ما شهدته العلاقات السودانية الإيرانية طيلة العقدين الماضيين من تطور إلا أن الخرطوم استشعرت ما يمكن أن يجره لها التقارب مع طهران من تفتت للنسيج الاجتماعي السوداني عبر نشر أفكار مذهبية لم يعرفها السودان من قبل في أوساط السودانيين ما مثل تهديداً مباشراً للفكر الوسطي في السودان ودعا الخرطوم…

أخبار الإمارات: رفع العقوبات الأميركية عن السودان قرار إيجابي

الإمارات: رفع العقوبات الأميركية عن السودان قرار إيجابي

الأحد ٠٨ أكتوبر ٢٠١٧

قال معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، إن رفع العقوبات الأميركية عن السودان الشقيق قرار إيجابي ويدعم موقع الخرطوم الإقليمي، كما اعتبرت الجامعة العربية القرار يلبي المطالب المتكررة للجامعة برفع جميع أشكال العقوبات ضد الخرطوم، فيما استقبل السودانيون النبأ الذي ظلوا يترقبونه طيلة الأيام الماضية بعبارات المباركة والترحيب. وأوضح قرقاش عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إن رفع العقوبات الأميركية عن السودان الشقيق قرار إيجابي ويدعم موقع الخرطوم الإقليمي والدولي وانفتاحها الاستثماري، مضيفاً أننا نعتد بموقع ودور السودان العربي. من جهته،رحب الوزير المفوض محمود عفيفي، الناطق الرسمي باسم الأمين العام لـجامعة الدول العربية، بالبيان الصادر عن وزارة الخارجية الأميركية والخاص بقرار إلغاء العقوبات الاقتصادية الأميركية المفروضة على السودان في عامي 1997 و2006. وصرح الناطق الرسمي بأن القرار الأميركي، والذي سيدخل حيز التنفيذ في 12 الجاري، يلبي المطالب المتكررة لجامعة الدول العربية برفع جميع أشكال العقوبات ضد السودان، سواء من خلال قراراتها الدورية في هذا الصدد، أو من خلال تحركها المشترك مع منظمة التعاون الإسلامي والاتحاد الإفريقي، وذلك بهدف تمكين السودان من استكمال مسيرة تعزيز السلام والتنمية. بدورها رحبت كل من مصر والبرلمان العربي ومنظمة التعاون الإسلامي بالخطوة الأميركية تجاه السودان. وأرجع المحللون صدور القرار بعد أكثر من عشرين سنة من التحاور إلى التغيير الجذري الذي شهدته سياسة…

أخبار السودان ومصر تؤكدان تخطي الصعوبات المؤثرة في العلاقات

السودان ومصر تؤكدان تخطي الصعوبات المؤثرة في العلاقات

الأحد ٠٤ يونيو ٢٠١٧

سلَّم وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور أمس السبت رسالة من الرئيس عمر البشير إلى نظيره المصري عبد الفتاح السيسي،بخصوص المعلومات التي تملكها الخرطوم حول تحركات عناصر الإرهاب في المناطق الحدودية، موضحاً أن الرئيس السيسي وجه بتفعيل الاتصالات على المستوى الأمني والعسكري ومناقشة كل مجالات التنسيق على المستوى الثنائي والإقليمي والدولي في هذا الملف. وحمَّل غندور في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المصري سامح شكري،بعض وسائل الإعلام في البلدين، مسؤولية السعي لإفساد العلاقات بين القاهرة والخرطوم، وقال أطلب من رجال الإعلام أن يكونوا «جنود خير» عند تناول العلاقات بين مصر والسودان، وقال إن العلاقات بين قيادات الدول يمكن أن تمر بما وصفه ب«سحائب صيف»، لكنها سرعان ما تنقشع، مشيراً إلى أن العلاقات بين الشعوب هي التي تبقى، لكنه أضاف: «العلاقات بين الشعوب يصنعها الإعلام، وعلينا ألا نفسد العلاقات بين شعوبنا». ووصف غندور العلاقات بين مصر والسودان بأنها «مقدسة» معرباً عن تعازيه فى ضحايا الهجوم الإرهابى على حافلة الأقباط بمحافظة المنيا «جنوب القاهرة» مؤخراً. وقال غندور إن هذا الحادث يؤكد أن الإرهاب ليس له حدود، مؤكداً أهمية العمل على مواجهته. ولفت غندور، إلى اللقاءات التي جمعت بين الرئيسين السيسي والبشير، مشيراً إلى أنهما التقيا 18 مرة خلال فترة وجيزة، وهو أمر لم يحدث من قبل، ويدل على عمق العلاقات بين البلدين. وقال…

أخبار ذهب وأحجار كريمة بين 30 معدناً تختزنها أرض السودان

ذهب وأحجار كريمة بين 30 معدناً تختزنها أرض السودان

الخميس ٠٩ فبراير ٢٠١٧

أكد أحمد الصادق وزير المعادن السوداني وجود اكثر من 30 معدناً بالسودان بكميات كبيرة يمكن استغلالها تجارياً، حيث بدأ استغلال بعضها كالذهب والكروم والحديد والأحجار الكريمة وبعض مواد البناء، بينما هناك معادن لم يجر استثمارها بشكل كبير «كالرمال السوداء واليورانيوم». وأكد الوزير السوداني خلال لقائه سيف الشريف وزير النفط والمعادن اليمني الذي يزور السودان أن الذهب يمثل المصدر الأول في جلب العملات الصعبة للبلاد، مشيرا في الوقت ذاته الى تشجيعهم إنشاء شركات حكومية في مجال التعدين بإدارة رشيدة لتستفيد الدولة من عائد الاستثمار في هذا المجال دون شراكة مع جهة أخرى على غرار شركة «أرياب للتعدين» التي حققت عددا من النجاحات. من جهته اكد الشريف أن زيارته للسودان تأتي في إطار الوقوف على التجربة السودانية في مجال الاستثمار التعديني، مشيرا الى أن الصادق أطلعهم على تجربة السودان في هذا المجال، لافتا الى أنهم اطلعوا كذلك على التجربة السودانية المتميزة في تقنين وتنظيم قطاع التعدين التقليدي وكيفية الارتقاء به بما يخدم الاقتصاد السوداني. المصدر: البيان

أخبار البشير: الإمارات والسعودية كان لهما الدور الأكبر في رفع العقوبات عن السودان

البشير: الإمارات والسعودية كان لهما الدور الأكبر في رفع العقوبات عن السودان

الإثنين ٠٦ فبراير ٢٠١٧

أكد الرئيس السوداني عمر البشير أنه كان للإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية دور مهم في رفع العقوبات الأميركية عن بلاده، وأنها دعمت موقف بلاده بشكل قوي في مراحل المفاوضات التي استمرت ستة شهور، مشيراً إلى أن التحاق السودان بعاصفة الحزم جاء تضامناً مع المملكة العربية السعودية في مواجهة أطماع إيران التوسعية في المنطقة. وشن البشير هجوماً عنيفاً على إيران واتهمها بأنها تسعى لتحقيق العديد من الأهداف غير الحميدة في المنطقة، نافياً بشدة أي وجود قيادات لحركة «الإخوان» المصرية في السودان. الإمارات والسعودية ووجّه الرئيس السوداني، في مقابلة مع تركي الدخيل على قناة «العربية» الفضائية، الشكر للإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية لدورهما في رفع العقوبات عن السودان، كما وجّه الشكر للأشقاء في سلطنة عمان وللمنظمات الإقليمية والجامعة العربية والاتحاد الإفريقي والتعاون الإسلامي، مؤكداً أن هناك جهوداً بُذلت في ذلك الأمر. وقال إن الدعم القوي جداً من الأشقاء في الإمارات والسعودية كان له الدور الأهم في رفع العقوبات الأميركية عن السودان. عاصفة الحزم وكشف البشير خلفيات قرار مشاركة بلاده في عاصفة الحزم، مشيراً إلى أنه التقى الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود عندما كان ولياً للعهد، وتحدثا عن الوضع في اليمن، وخطورته. وقال: «نحن في السودان نشعر بأن الوضع في اليمن خطر علينا». وهي وجهة النظر ذاتها التي نقلها…

أخبار محافظ بنك السودان المركزي: وديعة الإمارات تسهم في استقرار أسعار الصرف

محافظ بنك السودان المركزي: وديعة الإمارات تسهم في استقرار أسعار الصرف

الأربعاء ٢٥ يناير ٢٠١٧

أبدى مسؤولون سودانيون سعادتهم بالوديعة المليارية الإماراتية التي ستسهم بقدر كبير في استقرار سوق العملات المضطرب في السودان ووقف التراجع الكبير في قيمة الجنيه مقابل الدولار من خلال إسهامها في سد فجوة النقد الأجنبي التي يواجهها السودان. وامتدح محافظ بنك السودان المركزي حازم عبد القادر مواقف دولة الإمارات الداعمة للسودان في المجالات كافة لا سيما المجالات الاقتصادية. واعتبر حازم في حديث خص به «البيان» الاتفاقية التي وقعت مؤخراً بين صندوق أبو ظبي للتنمية والبنك المركزي السوداني والتي سيتم بموجبها إيداع 1.470 مليار درهم (400 مليون دولار) في بنك السودان المركزي، مدخلاً لاحداث استقرار سعر الصرف والاقتصاد السوداني. وأشار عبد القادر إلى وقوف دولة الإمارات علي المستويين الحكومي والشعبي إلى جانب الشعب السوداني لتحقيق التنمية الاقتصادية بالبلاد، ولفت إلى العلاقات الاقتصادية المتميزة التي تربط البلدين من خلال الاستثمارات الإماراتية بالسودان، وأكد أن أي موارد اضافية من شأنها أن تساعد على احداث استقرار في أسعار صرف النقد الأجنبي والاقتصاد السوداني بشكل عام. من ناحيته أكد رئيس لجنة رئيس اللجنة الاقتصادية بالبرلمان السوداني د. أحمد المجذوب لـ«البيان» أن الوديعة الإماراتية تمثل مساهمة مقدرة في سد فجوة موارد النقد الأجنبي في السودان، مثمناً دور الدولة في تشجيع وتطوير الاستثمار في السودان عبر كافة المحاور الزراعية والتجارية وصناعية، وأشار إلى أن دعم الإمارات للسودان يرتكز…

أخبار واشنطن ترفع بعض العقوبات عن السودان بعد 180 يوما

واشنطن ترفع بعض العقوبات عن السودان بعد 180 يوما

السبت ١٤ يناير ٢٠١٧

قال البيت الأبيض أمس الجمعة إن الولايات المتحدة بصدد تخفيف بعض العقوبات المالية المفروضة على السودان في استجابة للتقدم الذي حققه هذا البلد في التصدي للإرهاب. وجاء في الأمر التنفيذي الصادر من الرئيس باراك أوباما والذي نشره البيت الأبيض أن رفع العقوبات سيتأخر 180 يوما في تحرك "يستهدف تشجيع السودان على استمرار مساعيه التي بذلها خلال الأشهر الستة الماضية بشأن حقوق الإنسان والإرهاب." المصدر: البيان

أخبار أجانب يسيطرون على كنز دارفور

أجانب يسيطرون على كنز دارفور

الجمعة ٠٦ يناير ٢٠١٧

في واقعة تشبه قصص الخيال، قالت الحكومة السودانية إن قرابة ثلاثة ألف مسلح أجنبي سيطروا على منجم للتنقيب عن الذهب في إقليم دارفور المضطرب الغني بالذهب. ولم تشر الحكومة إلى جنسية المسلحين والجهة التي ينتمون إليها، ولا إلى توقيت سيطرتهم على المنجم. ويقع المنجم في منطقة جبل عامر، شمال غرب الفاشر، عاصمة ولاية شمال دارفور. وأوضح وزير الداخلية السوداني، عصمت عبدالرحمن، وهو يتحدث للبرلمان: «لا يوجد تحديد واقعي لعدد الأجانب في جبل عامر، لكنه يقدر بنحو ثلاثة آلاف وفدوا متسللين للمنطقة مستفيدين من التداخل القبلي والظروف الأمنية». وأضاف الوزير: «الشرطة حاولت الدخول للمنطقة وحدثت مواجهة وخسرنا أرواحاً وعربات»، لكنه لم يحدد متى حدثت تلك المواجهة في المنطقة التي يسميها الأهالي «جبل الكنز» لغناها بالذهب. ودعا وزير الداخلية القوات المسلحة لبسط هيبة الدولة والسيطرة على المنجم، باعتباره واقعاً تحت سيطرة عناصر أجنبية. وأكد أن اجتماعاً سيعقد قريباً، بين وزارة المعادن وقيادات الولاية ووزارة الداخلية وأجهزة الدولة، لبحث الحلول ووضع خطة للتدخل فى المنطقة. المصدر: البيان

أخبار البشير يتسلم اليوم التوصيات النهائية للحوار الوطني

البشير يتسلم اليوم التوصيات النهائية للحوار الوطني

الإثنين ١٠ أكتوبر ٢٠١٦

تشهد الخرطوم اليوم الاثنين، احتفالاً ضخماً بتسليم توصيات مؤتمر الحوار الوطني إلى الرئيس عمر البشير الذي اطلقه قبل أكثر من عامين،بعدما أجازت الجمعية العمومية في جلستها الإجرائية الأحد،جميع التوصيات،لينتهي بذلك حوار امتد منذ يناير 2014 بدأ بخطاب الوثبة الشهير. وقال الرئيس عمر البشير إن الحوار يعتبر تجربة يحتذى بها، معلناً عن تلقيه اتصالاً من زعيم حزب الأمة المعارض الصادق المهدي قبل لحظات من انطلاق الجلسة، قال له فيه إن مكانه الطبيعي في الحوار. وأشاد بتوافق مؤتمر الحوار والوصول لمرحلة إجازة التوصيات في الجلسة الإجرائية. وأضاف البشير، أن المتحاورين بمختلف منطلقاتهم السياسية والفكرية والثقافية وافقوا على كافة التوصيات التي تم التوصل إليها في المناقشات والمداولات في قضايا المحاور الستة. واعتبر الحوار الوطني من إبداعات الشعب السوداني الذي يتفق في اللحظات الحاسمة، مشيراً إلى أن الحوار خير وبركة للبلاد، وتعهد ببذل الجهود لدعوة الممانعين للانضمام إليه. وتلا الأمين العام للحوار هاشم علي سالم التوصيات، وقال إن رسالة وصلته من المهدي أيضاً، أكد فيها أن توصيات الحوار إذا طبقت بسلاسة ستفتح الطريق لحكم ودستور قومي، وأن البلاد في حاجة ماسة لوقف الحرب وتحقيق السلام. وأضاف سالم رداً على رسالة المهدي «إن مكانك شاغر وليس هناك ما يدعو لأن تكون بعيداً». وتناولت توصيات الحوار ستة محاور أساسية وهي: محور السلام والوحدة، ومحور الاقتصاد، إلى…