الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان

أخبار عبد الله بن زايد يزور متحف برج الساعة في مكة المكرمة

عبد الله بن زايد يزور متحف برج الساعة في مكة المكرمة

الأحد ٠٢ يونيو ٢٠١٩

زار سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي ، متحف برج الساعة في مكة المكرمة بالمملكة العربية السعودية . وقال سموه في حسابه الرسمي على " تويتر " : " تشرفت بزيارة متحف برج الساعة مبادرة عظيمة و معلومات ثمينة و فريق يليق بهذا الصرح الف شكر للصديق بدر العساكر على الدعوة الكريمة و لكافة أعضاء المتحف " . من جانبه نشر بدر العساكر مدير المكتب الخاص لسمو ولي العهد السعودي ، رئيس مركز مبادرات مسك الخيرية ، في حسابه الرسمي على " تويتر " مقطعا للزيارة وما دار فيها . وبحسب موقع " العربية نت " فقد دخل متحف برج الساعة في مكة المكرمة مع بداية شهر رمضان لهذا العام 1440هـ حيز التنفيذ، ليأخذ زائريه في رحلة كونية إيمانية، حيث يتكون المتحف من أربعة طوابق مخصصة للكون، يليه طابق الشمس والقمر، ثم قياس الوقت وطابق الساعة، فضلاً عن الشرفة التي تتيح للزائر إطلالة بانوراميه على المسجد الحرام في تجربة استثنائية. يقع متحف برج الساعة، الذي تشغله مؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز "مسك الخيرية" في أعلى نقطة في مكة المكرمة، وهي شرفة برج الساعة، فيما صُمم المتحف بطريقة تأخذ الزائرين في جولة تحكي لهم قياس الوقت، بدءاً من الكون والمجرات وانتهاءً بساعة مكة…

أخبار عبد الله بن زايد يطلق تعهد زايد للتسامح

عبد الله بن زايد يطلق تعهد زايد للتسامح

الإثنين ١٨ مارس ٢٠١٩

أطلق سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي رئيس اللجنة الوطنية العليا لعام التسامح، مبادرة "تعهد زايد للتسامح" الرامية لترسيخ قيم التسامح والتعايش التي أرساها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في مجتمع الإمارات. وقال سموه في تغريدة على حسابه بموقع تويتر: "لنتعهد بتعزيز قيم زايد للتسامح في مجتمعنا". ويسهم تعهد زايد للتسامح في تقديم صورة مشرقة لمعنى التسامح الراسخ في ثقافة الإمارات وقيم أبنائها والمقيمين فيها، كما يعزز التكاتف المجتمعي والتواصل الحضاري من خلال إرسال رسالة من المجتمع الإماراتي إلى العالم، تحضُّ على التسامح وتحتفي بالتنوع والتعددية في أجواء الوئام والسلام. ودعا سموه جميع فئات المجتمع في الدولة إلى المشاركة في المبادرة سواء في المؤسسات والمدارس والجامعات. يأتي تعهد زايد للتسامح ترسيخاً لمكانة الإمارات كعاصمة عالمية للتسامح، وتعزيزاً لقيمة التسامح باعتبارها امتداداً لنهج الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وحراكاً مجتمعياً مستداماً يهدف إلى تعميق قيم التسامح والحوار وتقبل الآخر والانفتاح على الثقافات المختلفة، مع تسليط الضوء على المجتمع الإماراتي وخصوصيته المتمثلة في التنوع والتعددية عبر استضافة أكثر من 200 جنسية تنعم بالحياة الكريمة والاحترام. وتكفل لها قوانين الدولة العدل والاحترام والمساواة، بعيداً عن الكراهية والعصبية، وأسباب الفرقة والاختلاف. وتتضمن الحملة دعوة الجمهور إلى تداول والتغريد بالوسم #تعهّد_زايد_للتسامح…

أخبار ليلة تاريخية في مدينة زايد الرياضية من أجل الفخر

ليلة تاريخية في مدينة زايد الرياضية من أجل الفخر

الخميس ١٤ ديسمبر ٢٠١٧

شهد سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، المباراة التي جمعت نادي الجزيرة، مع نظيره ريال مدريد، في نصف نهائي كأس العالم للأندية، الذي تستضيفه أبوظبي، وظهر سموه وسط حشود من الجماهير التي حضرت بصورة كبيرة للمباراة. بدأت الجماهير بالتوافد إلى استاد مدينة زايد الرياضية في العاصمة أبوظبي قبل ثلاث ساعات من موعد انطلاق مباراة الجزيرة وريال مدريد الإسباني في نصف نهائي كأس العالم للأندية، وكانت الأجواء تاريخية بكل ما للكلمة من معنى. وبينما كانت حركة الدخول للاستاد سهلة ومنسابة، انتظرت أعداد كبيرة خارج استاد مدينة زايد الرياضية فرصة الحصول على تذكرة أو في انتظار أن تفتح الأبواب لجماهير فخر أبوظبي. وحرصت رابطة ريال مدريد القادمة من إسبانيا بأعداد تقدر ب 200 مشجع على التواجد في استاد مدينة زايد الرياضية لدعم ومؤازرة الفريق الملكي في العاصمة أبوظبي، وكان حضورهم ملفتًا بقمصان ريال مدريد وشعار الفريق، وتشجيعهم وأهازيجهم التي بدأت قبل انطلاق المباراة وتواصلت حتى صافرة الحكم، وكانت الرابطة صاحبة المبادرة الأولى في إطلاق الهتافات «مدريد مدريد» عقب استلام أول لاعب من ريال مدريد للكرة بعد مرور نصف دقيقة. وتزينت مدرجات فريق الجزيرة بعدد من الشعارات التحفيزية في مقدمتها «فخر الإمارات» وحمدان سندنا ومنصور فخرنا بينما ظهر ولأول مرة شعار العالمي الذي توسط هذه الشعارات التحفيزية.…

أخبار حزمتان من الدعم المالي الإماراتي للأمم المتحدة

حزمتان من الدعم المالي الإماراتي للأمم المتحدة

الإثنين ٢٥ سبتمبر ٢٠١٧

أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة عزمها تقديم حزمتين من مساهمات الدعم المالي للأمم المتحدة؛ الأولى بقيمة 15 مليون دولار، وستخصص لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى «الأونروا» لإعانتها على تنفيذ برامجها الأساسية تجاه اللاجئين الفلسطينيين، والثانية مماثلة بقيمة 15 مليون دولار وستخصص لدعم أنشطة هيئة الأمم المتحدة للمرأة على مدى ثلاث السنوات المقبلة. جاء هذا الإعلان خلال لقاء ثنائي جمع سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس في نيويورك، على هامش انعقاد اجتماعات الدورة الـ72 للجمعية العامة للأمم المتحدة. وتم خلال اللقاء بحث أوجه التعاون المشترك بين دولة الإمارات والأمم المتحدة ووكالاتها ومؤسساتها المتعددة وسبل تعزيز وتوطيد هذه العلاقات والتعاون المشترك في المجالات كافة لا سيما التنموية والإنسانية والإغاثية. تنسيق المواقف واستعرض سموه وغوتيريس تنسيق المواقف السياسية تجاه أبرز قضايا المنطقة ذات الاهتمام المشترك وفي مقدمتها المتصلة منها بالأوضاع في كل من اليمن وليبيا فضلاً عن الموقف من مستجدات القضية الفلسطينية ومساعي إحياء عملية السلام. وجدد سمو الشيخ عبد الله بن زايد للأمين العام حرص دولة الإمارات على مواصلة العمل مع الأمم المتحدة والتنسيق معها على كافة الصعد لتعزيز دورها الإيجابي إلى جانب الشركاء الدوليين الآخرين في دعم مساعي وجهود الأمم المتحدة لاحتواء العديد من…

أخبار عبدالله بن زايد: نتصدى للإرهاب القطري لحماية الأمن القومي العربي

عبدالله بن زايد: نتصدى للإرهاب القطري لحماية الأمن القومي العربي

الأحد ٢٤ سبتمبر ٢٠١٧

دعت دولة الإمارات العربية المتحدة إلى عدم التسامح مع كل من يمول ويروج للإرهاب. جاء ذلك في الخطاب الذي أدلى به سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي أمام الدورة ال72 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك أمس. ولفت سموه إلى ما تعانيه المنطقة من الأزمات الناجمة عن الإرهاب والتطرف والتدخل المستمر في الشؤون الداخلية للدول والسياسات العدائية والتوسعية المدفوعة بطموحات الهيمنة ومغامرات النفوذ من قبل أنظمة تقدم الدعم لجماعات إرهابية ومتطرفة.. مشيراً إلى أن استمرار هذه الآفات والممارسات لن يولّد إلاّ المزيد من العنف والدمار وهدر الطاقات الإنسانية والاقتصادية والثقافية في المنطقة والعالم أجمع. وأكد سموه في هذا الصدد الدور الفاعل والمسؤول الذي تنتهجه دولة الإمارات في محيطها الإقليمي والدولي من أجل تحقيق استقرار الدول العربية وتنميتها والتعامل مع الآثار المدمرة التي خلفتها النزاعات على أمن وحياة شعوبها. وجدد سموه موقف دولة الإمارات الثابت بالتمسك بسيادتها على جزرها الثلاث «طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى المحتلة» من قبل إيران مؤكداً أن الإمارات «لن تتخلى عن مطالبتها بإعادة الحقوق إلى أصحابها، إمّا طواعية وإمّا باللجوء إلى الوسائل السلمية لحل النزاعات الدولية وعلى رأسها اللجوء إلى محكمة العدل الدولية». وانتقد سموه سياسات إيران العدائية وتدخلاتها بالشؤون الداخلية لدول المنطقة خاصة في العراق وسوريا واليمن ولبنان والمملكة…

أخبار السيسي يبحث مع عبد الله بن زايد العلاقات المتميزة بين مصر والإمارات

السيسي يبحث مع عبد الله بن زايد العلاقات المتميزة بين مصر والإمارات

الثلاثاء ١٩ سبتمبر ٢٠١٧

استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على هامش أعمال الدورة 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة أمس في نيويورك سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي بحضور سامح شكري وزير الخارجية المصري. وبحث الجانبان خلال اللقاء القضايا والملفات العربية والإقليمية والموضوعات المطروحة أمام اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة خاصة ما يتعلق بالأزمات القائمة بالمنطقة. وأكد السيسي خلال اللقاء على العلاقات الثنائية والأخوية المتميزة التي تربط بين دولة الإمارات ومصر وأهمية مواصلة العمل على تطويرها في شتى المجالات. وأشار إلى أن المرحلة الراهنة بما تفرضه من تحديات تستلزم تضافر كافة الجهود العربية لتعزيز العمل العربي المشترك ومواجهة محاولات التدخل في شؤون الدول العربية وزعزعة استقرارها. من جانبه أعرب سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان عن اعتزاز دولة الإمارات بالعلاقات المتميزة مع مصر مؤكداً الحرص على تعزيز أطر التعاون بين البلدين بما يحقق مصالح الشعبين الشقيقين. وأشاد سموه بمستوى التنسيق والتشاور المكثف مع مصر للتصدي للتحديات والمخاطر التي تواجه المنطقة، وعلى رأسها الإرهاب، مشيراً إلى أهمية التكاتف العربي والوقوف صفاً واحداً في وجه محاولات تهديد أمن واستقرار الشعوب العربية. وكان السيسي قد التقى صباح أمس بمقر إقامته في نيويورك مع مجموعة من الشخصيات المؤثرة بالمجتمع الأمريكي، التي تضم عدداً من الوزراء والمسؤولين والعسكريين السابقين، بالإضافة إلى…

أخبار نداء عبد الله بن زايد «كفى يا قطر دعماً للإرهاب» أربك الدوحة

نداء عبد الله بن زايد «كفى يا قطر دعماً للإرهاب» أربك الدوحة

الخميس ٠٦ يوليو ٢٠١٧

حظي نداء «كفى يا قطر دعماً للإرهاب»، الذي أطلقه سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، أول من أمس، في إطار تصريحات سموه التي طالب فيها قطر بالتوقف عن دعم الإرهاب وتمويله، بأصداء إقليمية ودولية واسعة، قابله ارتباك قطري واضح، تجسد في محاولة الرد القطرية، والتي جاءت على شكل تصريحات مرتبكة لوزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، سعى فيها لاستخدام نهج الإنكار والمراوغة. وكان سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان قد أعلن أن «الأزمة لا تقتصر على مواجهة الإرهاب، إذ إن مواجهته تتطلب التصدي لخطاب الكراهية، ووقف تمويل الإرهابيين وإيوائهم، فقطر سمحت وآوت وحرّضت على الإرهاب، لذا نقول لها كفى يا قطر دعماً للإرهاب». وقد خرج رد الوزير القطري مرتبكاً ومتضارباً، وكرر نهج المراوغة في محاولة منه للتغطية على الحقائق التي تتكشف بشأن دعم بلاده للإرهاب، وزعم أن بلاده لا تدعم الارهاب، متناسياً أن الدور القطري في دعم وتمويل الإرهاب وزعزعة استقرار الدول في المنطقة أصبح مكشوفاً وبيناً بالدلائل والوثائق للعالم أجمع، وهي ظاهرة في مختلف أنحاء المنطقة، وفيما يلي رصد لعدد من الدول التي شملها الارهاب القطري. كشف الناطق العسكري باسم القوات المسلحة الليبية أحمد المسماري أكثر من مرة عن تورط قطر في تدمير بلاده والسعي لتخريب دول المنطقة،…

أخبار عبدالله بن زايد يؤكد متانة العلاقات الثنائية بين الإمارات وفرنسا

عبدالله بن زايد يؤكد متانة العلاقات الثنائية بين الإمارات وفرنسا

الثلاثاء ٢٠ يونيو ٢٠١٧

أكد سموّ الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، أن قيم التنوير وجدت لها موطئ قدم في دولة الإمارات، ونتطلع إلى بروز صوت الاعتدال والأمل والاستقرار في منطقتنا، بحسب مقابلة مع «لوموند» الفرنسية، نشرها المكتب الإعلامي لحكومة دبي عبر «تويتر». وأضاف سموّه: «من خلال البرنامج الوطني للتسامح، تعرض الإمارات رؤيتها لمستقبل تقدمي يركز على التسامح في منطقتنا». من جهة اخرى، التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، أمس، جان لودريان وزير أوروبا والشؤون الخارجية في فرنسا. وجرى خلال اللقاء الذي عقد في إطار زيارة سموه الرسمية إلى فرنسا، بحث سبل تطوير التعاون الثنائي في المجالات ذات الاهتمام المشترك، ومنها المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية والتعليمية، بما يحقق طموحات وتطلعات البلدين والشعبين الصديقين. كما بحث الجانبان أوجه تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين في ظل ما تشهده العلاقات الثنائية من نمو، وتزايد مستمر في حجم التبادل التجاري، واستعرضا آخر التطورات الإقليمية والدولية الراهنة وجهود المجتمع الدولي لمكافحة الإرهاب. وأشار سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، إلى أهمية العمل في إطار سياسة التواصل المستمر والتنسيق المشترك بين الجانبين لرفع مستوى علاقات البلدين الصديقين إلى آفاق أرحب، مؤكداً متانة العلاقات الثنائية بين البلدين والمستوى المتميز الذي وصلت إليه في المجالات…

أخبار عبد الله بن زايد يفتتح المبنى الجديد لسفارتنا في النرويج

عبد الله بن زايد يفتتح المبنى الجديد لسفارتنا في النرويج

الإثنين ١٩ يونيو ٢٠١٧

افتتح سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، أمس، المقر الجديد لسفارة دولة الإمارات في أوسلو، بحضور بورغي بريندا، وزير خارجية النرويج. وأزاح سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان ونظيره النرويجي الستار عن اللوحة التذكارية إيذاناً بافتتاح المقر الجديد للسفارة. حرص وأكد سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان أن افتتاح المقر الجديد لسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في أوسلو يجسد حرص حكومة دولة الإمارات على تعزيز العلاقات الثنائية مع النرويج، والمضي قدماً في تطويرها بما يسهم في خدمة مصالح شعبي البلدين الصديقين. ووقع سموه وبورغي بريندا مذكرة تفاهم بشأن المشاورات السياسية بين البلدين، تهدف إلى تعزيز الحوار السياسي وتعميق التعاون المتعدد الأوجه بين البلدين. وفي إطار آخر، التقى سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، أمس، بورغي بريندا، وزير خارجية النرويج، وجرى خلال اللقاء، الذي يأتي في إطار زيارة سموه الرسمية للنرويج، استعراض علاقات الصداقة والتعاون المشترك القائمة بين دولة الإمارات والنرويج، وما تشهده من تقدم وتطور في مختلف المجالات، وتم بحث السبل الكفيلة بتعزيز أوجه التعاون المشترك وتطويره لما فيه خدمة المصالح المشتركة للبلدين، إضافة إلى مناقشة عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، خصوصاً الأوضاع في اليمن والعراق وسوريا وليبيا. تثمين وثمن سمو…

أخبار عبد الله بن زايد في واشنطن: مصممون على دحر الإرهاب

عبد الله بن زايد في واشنطن: مصممون على دحر الإرهاب

السبت ١٧ يونيو ٢٠١٧

أكد سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، الالتزام المشترك بين دولة الإمارات والولايات المتحدة بتكثيف الجهود لمكافحة الإرهاب، بما في ذلك الخطط الراهنة المشتركة، والعمليات المتواصلة لهزيمة تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، وحركة الشباب، و«داعش»، وغيرها من الجماعات المتطرفة في المنطقة، كما أطلع أعضاء الكونجرس على الإجراءات الدبلوماسية والاقتصادية التي اتخذتها دولة الإمارات والدول الأخرى ضد قطر، من أجل إيقاف دعمها المالي للمنظمات المتطرفة، وتدخّلاتها في شؤون الدول الأخرى. وفي سياق شرح الدبلوماسية الإماراتية للقوى الدولية دوافع الإجراءات المتخذة ضد قطر، أكد الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير دولة خلال لقائه وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، أن قرار قطع العلاقات مع دولة قطر، يستهدف وقف عمليات تمويل الإرهاب التي مارستها قطر على مدى سنوات طويلة، فيما أكد لافروف أن روسيا تدعو دائماً إلى تجاوز الخلافات القائمة عن طريق الحوار، مع أخذ مشاعر القلق والمصالح الوطنية الشرعية بعين الاعتبار، بما في ذلك ما يتعلق بتضافر الجهود لمحاربة الإرهاب. وأصدرت بعثات دولة الإمارات والسعودية والبحرين لدى الأمم المتحدة بجنيف، بياناً مشتركاً حول تعليق المفوض السامي لحقوق الإنسان، بشأن الإجراءات السيادية التي تم اتخاذها تجاه قطر، وأكد البيان أن قرارات قطع العلاقات مع قطر حق سيادي لهذه الدول، ويهدف إلى حماية أمنها الوطني من مخاطر الإرهاب…

أخبار انطلاق أعمال المؤتمر الدولي لتجريم الإرهاب الإلكتروني في أبوظبي اليوم

انطلاق أعمال المؤتمر الدولي لتجريم الإرهاب الإلكتروني في أبوظبي اليوم

الإثنين ١٥ مايو ٢٠١٧

تحت رعاية سموّ الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، انطلقت في العاصمة أبوظبي، اليوم الاثنين، أعمال المؤتمر الدولي لتجريم الإرهاب الإلكتروني، الذي يهدف إلى إيجاد أرضية مشتركة لصياغة منظومة قوانين وتشريعات دولية تتصدى لجذور الظاهرة الإرهابية وامتداداتها في الفضاء الرقمي،وتستمر أعمال المؤتمر على مدار يومين. من جانبه قال معالي الدكتور أنور محمد بن قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية إن"المؤتمر الدولي لتجريم الإرهاب القانوني ضروري في ظل الاعتماد على التقنية الإلكترونية في حياتنا وأن الهدف من المؤتمر وضع الأطر القانونية للتصدي للجريمة والإرهاب الإلكتروني، والهجمات الأخيرة تؤكد أهمية العمل الجماعي. أكد عادل الكاف الهاشمي عضو مجلس إدارة جمعية الإمارات للحماية من مخاطر الانترنت على ضرورة وضع أطر وإصدار عدد من البرامج لحماية الأطفال من مخاطر الانترنت وسوء استخدام الشبكة العنكبوتية. وبدوره حث الدكتور مفيد شهاب الفقيه الدستوري المصري على ضرورة حسن استخدام الانترنت فبدل أن تكون الشبكة العنكبوتية معول هدم يجب أن تكون معول بناء، واكد على خطورة جرائم الانترنت واتساع انتشارها ومن ثم ضرورة تكاتف المجتمع الدولي والوقوف صفاً واحداً ضد هذه الجرائم. المصدر: البيان

أخبار عبد الله بن زايد: التراث العالمي يواجه مخاطر الصراع والإرهاب

عبد الله بن زايد: التراث العالمي يواجه مخاطر الصراع والإرهاب

الإثنين ٢٧ مارس ٢٠١٧

أكد سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، أن التراث الثقافي العالمي يواجه اليوم مخاطر الصراع والإرهاب أكثر من أي وقت مضى، وذلك في معرض تعقيبه على اعتماد مجلس الأمن إطار عمل عالمياً لمكافحة التدمير والاتجار غير القانوني للجماعات الإرهابية في التراث الثقافي أثناء النزاع المسلح. وشاركت دولة الإمارات في رعاية قرار مجلس الأمن رقم 2347 لعام 2017 المتعلق بحماية التراث الثقافي في حالة النزاع المسلح، وهو أول قرار يصدره المجلس للتركيز على هذه القضية. يقدم القرار، الذي اعتمده المجلس بالإجماع الجمعة، إطار عمل عالمياً لمكافحة التدمير والاتجار غير القانوني للجماعات الإرهابية في التراث الثقافي أثناء النزاع المسلح، خاصة من جانب التنظيمات الإرهابية مثل تنظيم داعش. ويبني القرار على قرار مجلس الأمن السابق رقم 2199 لعام 2015 الذي ربط بين الاتجار غير المشروع بالممتلكات الثقافية وبين تمويل الجماعات الإرهابية، بما في ذلك «داعش» و«جبهة النصرة». ويعد هذا القرار متابعة للمبادرة الإماراتية - الفرنسية المشتركة التي أسفرت عن صدور إعلان أبوظبي الذي تم اعتماده أثناء مؤتمر الحفاظ على التراث الثقافي المهدد الذي عقد في ديسمبر 2016، والذي تضمن الالتزام بتحقيق هدفين رئيسين، هما إنشاء صندوق دولي لحماية التراث الثقافي المهدد بالخطر أثناء النزاع المسلح، وإنشاء ملاذات آمنة لتوفير الحماية المؤقتة للممتلكات الثقافية المعرضة للخطر في البلدان…