السعودية

أخبار اللجنة الأمنية الإماراتية-السعودية تبحث تعزيز التعاون المشترك

اللجنة الأمنية الإماراتية-السعودية تبحث تعزيز التعاون المشترك

الخميس ١٨ أبريل ٢٠١٩

عقدت اللجنة الأمنية المشتركة بين وزارتي الداخلية في دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية اجتماعها الرابع لتعزيز التعاون المشترك في المجالات الأمنية كافة. ترأس وفد الإمارات في الاجتماع، الذي عقد في قاعة الاجتماعات بمقر الوزارة، الفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية. فيما ترأس الجانب السعودي معالي الدكتور ناصر بن عبدالعزيز الداود نائب وزير الداخلية. ورحب الفريق سيف الشعفار، في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية، بالدكتور ناصر الداود والوفد المرافق له في بلدهم الثاني الإمارات ونقل للوفد السعودي تحيات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وتمنياته لهم بالتوفيق والسداد. وقال إن هذا الاجتماع يأتي تتويجاً للعلاقات الأخوية الصادقة التي تربط بين البلدين الشقيقين والتي أرسيت دعائمها بنهج صادق وبرغبة نحو المزيد من التعاون البناء على أسس من المصالح المشتركة خدمة للبلدين والشعبين الشقيقين في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وأخيه خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، حفظهما الله، ووفق مساعيهما لما فيه الخير والصلاح للبلدين. وأضاف الفريق سيف الشعفار "يأتي الاجتماع تجسيداً لتوجيهات القيادة العليا في البلدين الشقيقين وحرصهما على دفع العلاقات في المجالات ذات الاهتمام المشترك واستمراراً للتواصل المستمر ما بين الأشقاء لبحث كل ما من شأنه دفع أوجه العمل الشرطي والأمني…

أخبار بدعم من السعودية.. “الأونروا”تبدأ تنفيذ مشروعات للصيانة

بدعم من السعودية.. “الأونروا”تبدأ تنفيذ مشروعات للصيانة

السبت ١٣ أبريل ٢٠١٩

بدأت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) وبدعم سخي من المملكة العربية السعودية ممثلة في الصندوق السعودي للتنمية، تنفيذ مشروعات واسعة النطاق للصيانة تشملبدعم سخي من المملكة "الأونروا" تبدأ بتنفيذ مشروعات واسعة النطاق للصيانة 268 مدرسة ومركز صحي في سوريا والأردن وغزة ولبنان والضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية. وبحسب وكالة الأنباء السعودية (واس)، فإن المفوض العام للأونروا بيير كرينبول ثمّن الدعم الكبير من السعودية، مشيراً إلى أن العديد من مباني الوكالة بحاجة إلى الصيانة. وقال "إن المملكة العربية السعودية حالياً هي ثالث أكبر مانح للأونروا، فهي قد تبرعت بمبلغ 800 مليون دولار منذ عام 1994، مما يشكل إشارة واضحة على الدعم المقدم للاجئي فلسطين ولكرامتهم ورفاههم". وأضاف كرينبول أن عمليات الصيانة المنتظمة ورفع سوية منشآت الأونروا تعدّ أمراً رئيساً في صحة وسلامة الأطفال والرجال والنساء الذين يذهبون إلى المدارس والمراكز الصحية. المصدر: الاتحاد

أخبار السعودية ترحب بتصنيف الولايات المتحدة للحرس الثوري الإيراني منظمةً إرهابية

السعودية ترحب بتصنيف الولايات المتحدة للحرس الثوري الإيراني منظمةً إرهابية

الثلاثاء ٠٩ أبريل ٢٠١٩

عبر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية عن ترحيب المملكة بتصنيف الولايات المتحدة الأمريكية للحرس الثوري الإيراني منظمةً إرهابية. ونوه المصدر بالقرار الأمريكي عادًا إياه خطوة عملية وجادة في جهود مكافحة الإرهاب، مضيفًا بأن القرار الأمريكي يترجم مطالبات المملكة المتكررة للمجتمع الدولي بضرورة التصدي للإرهاب المدعوم من إيران. وشدد المصدر في ختام تصريحه على ضرورة أن يتخذ المجتمع الدولي موقفاً حازماً بالتصدي للدور الذي يقوم به الحرس الثوري الإيراني في تقويض الأمن والسلم الدوليين. المصدر: البيان

أخبار السعودية ترفض وتستنكر اعتراف أميركا بالجولان أرضاً إسرائيلية

السعودية ترفض وتستنكر اعتراف أميركا بالجولان أرضاً إسرائيلية

الثلاثاء ٢٦ مارس ٢٠١٩

أعربت المملكة العربية السعودية عن رفضها التام واستنكارها للإعلان الذي أصدرته الإدارة الأميركية بالاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان السورية المحتلة، وأكدت المملكة العربية السعودية على موقفها الثابت والمبدئي من هضبة الجولان، وأنها أرض عربية سورية محتلة وفق القرارات الدولية ذات الصلة، وأن محاولات فرض الأمر الواقع لا تغير في الحقائق شيئاً، وأن إعلان الإدارة الأميركية هو مخالفة صريحة لميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي، وللقرارات الدولية ذات الصلة بما في ذلك قرارات مجلس الأمن رقم (242) لعام 1967م ، ورقم (497) لعام 1981م، وستكون له آثار سلبية كبيرة على مسيرة السلام في الشرق الأوسط وأمن واستقرار المنطقة. بحسب ما ورد على موقع وكالة الأنباء السعودية (واس). ودعت المملكة العربية السعودية كافة الأطراف إلى احترام مقررات الشرعية الدولية وميثاق الأمم المتحدة. المصدر: الاتحاد - أبوظبي

أخبار «الإعلام» السعودية ترفض قبول الدعاوى بعد 90 يوماً من النشر

«الإعلام» السعودية ترفض قبول الدعاوى بعد 90 يوماً من النشر

الأربعاء ٠٦ فبراير ٢٠١٩

أصدرت وزارة الإعلام في السعودية تعديلاً على قواعد عمل لجان النظر في مخالفات أحكام نظام المطبوعات والنشر، حيث يلزم اللجان بسرعة إنهاء الدعاوى خلال 60 يومًا واختصار مدد الشطب، بدلاً من انتظار الدعوى مدة طويلة تصل إلى عشر سنوات. وأكدت الوزارة أنه لا قبول للدعاوى بعد 90 يوما من النشر، واختصار مدة الاستئناف إلى 15 يوماً. وقالت وزارة الإعلام إنها أصدرت لوائح وأنظمة قواعد عمل اللجان المختصة بالنظر في مخالفات أحكام نظام المطبوعات والنشر وأحكام نظام الإعلام المرئي والمسموع. وبحسب اللوائح والأنظمة التي نشرتها صحيفة أم القرى مساء اليوم، تقرر عدم إجازة سماع اللجان للدعوى بعد مضي (تسعين يوماً) من تاريخ النشر محل المخالفة، إضافة إلى أنه لا تُسمع الدعوى بعد شطبها للمرة الثانية إلا بقرار من اللجنة الاستئنافية، وذلك خلال أسبوعين من تاريخ الشطب الثاني. ونصت اللائحة على أن تتخذ لجنة المخالفات قرارها خلال ستين يوماً من تاريخ انعقاد أول جلسة، ما لم يكن هناك مبرر لدى اللجنة للتأخر في ذلك. وفيما يلي نص لوائح وأنظمة قواعد عمل اللجان المختصة بالنظر في مخالفات أحكام نظام المطبوعات والنشر وأحكام نظام الإعلام المرئي والمسموع: 1440/5/29 العدد 4765 لوائح وأنظمة: المادة الأولى: يقصد بالكلمات الآتية، أينما وردت في هذه القواعد، المعاني الموضحة أمام كلّ منها، ما لم يقتض سياق النص خلاف ذلك:…

أخبار السعودية تنفي إعادة فتح سفارتها في دمشق

السعودية تنفي إعادة فتح سفارتها في دمشق

الثلاثاء ١٥ يناير ٢٠١٩

نفى مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية، في بيان له نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) اليوم الاثنين، إعادة افتتاح سفارة المملكة في العاصمة السورية دمشق والتي كان قد تم إغلاقها في مارس عام 2012. وجاء في البيان "إشارة إلى ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية من تصريح منسوب لوزير الخارجية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف حول افتتاح سفارة المملكة العربية السعودية في العاصمة السورية دمشق، نفى مصدر مسؤول بوزارة الخارجية التصريح المزعوم، وأوضح أن التصريح لا صحة له جملة وتفصيلا". وكانت مواقع التواصل الاجتماعي أعلنت في وقت سابق من اليوم "افتتاح سفارة الرياض في دمشق سيكون في الساعة الواحدة والنصف ظهراً". المصدر: الاتحاد - أبوظبي

أخبار السعودية تؤيد قرار ألبانيا بطردها اثنين من الدبلوماسيين الإيرانيين

السعودية تؤيد قرار ألبانيا بطردها اثنين من الدبلوماسيين الإيرانيين

السبت ٢٢ ديسمبر ٢٠١٨

عبر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية عن تأييد المملكة العربية السعودية للإجراءات التي اتخذتها جمهورية ألبانيا الشقيقة بطردها اثنين من الدبلوماسيين الإيرانيين أحدهما السفير الإيراني، وذلك لتورطهما بنشاطات إرهابية تضر بأمن ألبانيا. ولفت المصدر، في ختام تصريحه، إلى أن المملكة العربية السعودية سبق وأن أكدت مراراً على خطورة الدعم الإيراني للإرهاب وحاجة المجتمع الدولي للتعامل معه بحزم. المصدر: وكالات

أخبار الإمارات تؤكد تضامنها مع السعودية في موقفها تجاه «الشيوخ الأميركي»

الإمارات تؤكد تضامنها مع السعودية في موقفها تجاه «الشيوخ الأميركي»

الأربعاء ١٩ ديسمبر ٢٠١٨

أكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي تضامن دولة الإمارات العربية المتحدة الكامل، ووقوفها مع المملكة العربية السعودية الشقيقة في موقفها تجاه ما صدر أخيراً عن مجلس الشيوخ في الولايات المتحدة الأميركية، وضد كل من يحاول المساس بموقع المملكة وبمكانتها الإقليمية. وأكدت الوزارة في بيان لها رفض دولة الإمارات أي تدخل في الشؤون الداخلية للمملكة العربية السعودية، والتعرض لقيادتها وتحت أي مسوغ، ورفضها أية ادعاءات واتهامات لا أساس لها من الصحة، وكل المحاولات التي من شأنها إلحاق الضرر بدور السعودية الأساسي في إرساء الأمن والسلام الإقليمي، ومكانتها العربية والإسلامية والدولية. وأعربت عن تقدير دولة الإمارات العميق للمملكة العربية السعودية، ودورها في أمن واستقرار المنطقة. وجددت تأكيد موقف دولة الإمارات الثابت إلى جانب المملكة العربية السعودية في ما تبذله من جهود لمواجهة التطرف والإرهاب، وتأكيدها على أهمية العمل الدولي لتعزيز السلام والاستقرار في مختلف أنحاء العالم. وأشارت إلى إسهام المملكة في قيادة الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب في الميادين العسكرية والأمنية والمالية والفكرية، ما أسهم في دحض التنظيمات الإرهابية وحماية أرواح العديد من الأبرياء حول العالم، وذلك عبر تأسيسها وقيادتها للتحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب، ومشاركتها الفاعلة في التحالف الدولي لمحاربة «داعش» بقيادة الولايات المتحدة الأميركية، إضافة إلى موقف المملكة الحازم إلى جانب الولايات المتحدة الأميركية في مواجهة النشاطات الإيرانية السلبية عبر حلفائها ووكلائها…

أخبار الملك سلمان.. 4 سنوات من النهضة والحزم

الملك سلمان.. 4 سنوات من النهضة والحزم

الأحد ٠٩ ديسمبر ٢٠١٨

تعيش المملكة العربية السعودية هذه الأيام الذكرى الرابعة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، مقاليد الحكم، حيث يحتفي مواطنو المملكة والمقيمون فيها بهذه الذكرى بقلوب ملؤها الحب والأمن والاطمئنان والإنجاز والعطاء، في مجالات الحياة وصنوفها، فيَرون عجلة التطور وتحديث أجهزة ومؤسسات الدولة يمضيان سوياً مع مواصلة تنفيذ المشروعات التعليمية والصحية والتنموية في مختلف أنحاء المملكة. وقاد خادم الحرمين مسيرة النهضة السعودية المستمرة منذ التأسيس، ونقلها إلى طور أكثر رحابة وعالمية، فقد تحولت المملكة إلى ورش عمل وبناء، في وقت يمر العالم فيه بأزمات أمنية واقتصادية ومالية وتنموية، ذلك أنّ المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين تسعى من خلال ورش العمل الكبرى إلى توفير الخير والرفاهية للمواطن السعودي الذي يبادلها الحب والولاء في صورة جسدت أسمى معاني التفاف الرعية حول الراعي. ولم يألُ خادم الحرمين الشريفين منذ توليه الحكم جهداً في المضي قدماً بمسيرة الوطن نحو التقدم، فقد تعددت نشاطاته في المجالات المختلفة، سواء على المستوى الداخلي أو الخارجي تعدداً سبقه نشاطات في مراحل مختلفة تقلّد خلالها العديد من المناصب. الدماء الشابة وتتجه سياسة الملك إلى عدم الاعتماد على النفط اعتماداً كلياً، وتطمح إلى التنويع في مصادر الدخل بتكثيف تصنيع مشتقات البترول التي من شأنها توسيع القاعدة الصناعية للمملكة. ويقول الملك سلمان عبر حسابه في تويتر: «هدفي الأول أن تكون…

أخبار الإمارات والسعودية تقدمان 70 مليون دولار لدعم رواتب المعلمين في اليمن

الإمارات والسعودية تقدمان 70 مليون دولار لدعم رواتب المعلمين في اليمن

الثلاثاء ٢٣ أكتوبر ٢٠١٨

أعلن معالي المستشار بالديوان الملكي السعودي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة عن تقديم المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة مبلغ 70 مليون دولار مناصفة بين البلدين الشقيقين لدعم رواتب المعلمين في اليمن وذلك بالتعاون مع الأمم المتحدة ومنظمة اليونسيف. اضاف الدكتور الربيعة في تصريح صحفي إن دول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية تتابع بقلق ما يعانيه الشعب اليمني الشقيق من تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية التي أثرت بشكل سلبي على حياتهم اليومية بسبب عدم استمرار تسليم المرتبات الشهرية لبعض الفئات العاملة بالمجتمع وفي مقدمتهم الكوادر التعليمية الذين يعول عليهم في مسيرة التعليم لأبناء وبنات اليمن، وعليه فإن المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة تعلنان عن تبرعهما بتقديم 70 مليون دولار أميركي لتقليص فجوة رواتب المعلمين بالتنسيق مع منظمة اليونسيف، مما سوف يسهم في توفير رواتب 135 ألفاً من الكوادر التعليمية. وبين معاليه أن ذلك يأتي استمراراً للدعم الكبير الذي تقوم به دول التحالف لرفع المعاناة الإنسانية والاقتصادية عن الشعب اليمني حيث تجاوز ما قدم منذ عام 2015 إلى الآن 17 مليار دولار أميركي ولا يزال الدعم مستمراً مشيراً إلى أن التحالف بقيادة المملكة يؤكد ضرورة تكاتف الجهود الدولية لدعم العملية الإنسانية والاقتصادية لتفادي تدهورها باليمن. وأعرب عن تطلع دول التحالف…

أخبار الإمارات تشيد بتوجيهات وقرارات خادم الحرمين الشريفين بشأن قضية خاشقجي

الإمارات تشيد بتوجيهات وقرارات خادم الحرمين الشريفين بشأن قضية خاشقجي

الأحد ٢١ أكتوبر ٢٠١٨

أشادت دولة الإمارات العربية المتحدة بتوجيهات وقرارات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود "حفظه الله" بخصوص الحادث المؤسف والأليم الذي أودى بحياة المواطن السعودي جمال خاشقجي "رحمه الله". وأثنى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي على ما أولاه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود "حفظه الله" من اهتمام كبير وحرص بالغ على تحري الحقيقة في هذا الموضوع وهو ما تجسد في توجيهاته وقراراته بكل شفافية وعدل وبما يكفل المحاسبة القانونية العادلة. وقال سموه إن المملكة العربية السعودية الشقيقة ممثلة بقيادتها كانت وما تزال دولة المؤسسات التي تقوم على العدل والإنصاف وإن القرارات والإجراءات الملكية التي اتخذت بعد التحقيق الذي تم في هذه القضية تؤكد مجدداً على هذه القيم والمبادئ الراسخة بما يكفل تطبيق القانون والعدالة. وابتهل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان في ختام تصريحه بأن يحفظ الله سبحانه وتعالى المملكة العربية السعودية الشقيقة قيادة وشعباً ويجنبها كل سوء. المصدر: الاتحاد

أخبار تضامن إسلامي وعربي وأفريقي مع السعودية

تضامن إسلامي وعربي وأفريقي مع السعودية

الخميس ١٨ أكتوبر ٢٠١٨

أعرب مشايخ ومسؤولون وأساتذة في جمعيات ومعاهد إسلامية في عدة دول أفريقية، عن تضامنهم ووقوفهم التام مع المملكة العربية السعودية ضد التهديدات والمؤامرات التي تستهدفها، بحسب وكالة الأنباء السعودية (واس). وأكد الأمين العام لجمعية رعاية حفظة القرآن الكريم بالمنيا بجمهورية مصر العربية الشيخ حامد جوده، التأييد الكامل ومساندة ومعاضدة المملكة العربية السعودية ضد كل ما يحاك لها من مؤامرات وحملات مغرضة تحاول النيل منها، وقال: "لن يتمكن أحد من النيل من قائدة العالم الإسلامي ورائدة الاعتدال والسلام والوئام العالمي وقبلة المسلمين ومهوى أفئدتهم". من جانبه شدد مدرس معهد الإمام الشافعي في دولة جيبوتي عبدالله الأهدل، على أن مؤامرات الأعداء لن تؤثر على المملكة العربية السعودية ولا على مكانتها في قلب نحو مليار ونصف المليار مسلم، فهي خادمة الإسلام والمسلمين في شتى بقاع العالم، وهي راعية الحرمين الشريفين وحامية مقدسات المسلمين، وحاملة لواء مكافحة التطرف والإرهاب ونشر الاعتدال والوسطية في العالم، داعياً الله تعالى أن يحفظ المملكة حكومة وشعباً وقيادة وأن يديم عليها أمنها واستقرارها. بدوره أكد المشرف العام على معهد الإمام الشاطبي بالسودان الدكتور النعيم حمزة، أن المملكة العربية السعودية قبلة وقلعة وحصن حصين لكل المسلمين، وأمنها وأمانها أمان للمسلمين في كل مكان، كما أن استهدافها استهداف لكل أهل الحق والخير في هذه المعمورة مؤكدا رفضه التام لحملات ترويج الأباطيل،…