سوريا

أخبار غارات روسية على أرياف حلب وإدلب

غارات روسية على أرياف حلب وإدلب

السبت ٣٠ سبتمبر ٢٠١٧

شنّت المقاتلات الروسية، أمس، عشرات الغارات على محافظتي حلب وإدلب، مستخدمة الأجواء التركية للوصول إلى تلك المناطق المحاذية للشريط الحدودي مع تركيا. وقال مصدر في المعارضة السورية: «شنّت الطائرات الحربية الروسية الجمعة أكثر من 70 غارة استهدفت عشرات القرى والبلدات في ريفي حلب وإدلب مخلفة أكثر من 20 قتيلاً وعشرات الجرحى». وأكّد المصدر أن الطائرات الروسية ولأول مرة استخدمت الأجواء التركية في محافظة الريحانية على الحدود مع إدلب، حيث قصفت بلدة حارم ومنطقة رأس الحصن وبلدة قورقينا في ريف إدلب الشمالي المتاخمتين لتركيا، إضافة إلى استهداف مدينة جسر الشغور. وأعلن المجلس المحلي في جسر الشغور، أن المدينة منكوبة بعد سلسلة من الغارات على أحيائها وأسواقها. وأصدر المجلس المحلي، أمس، بياناً أعلن فيه أن المدينة منكوبة بشكل كامل، بسبب القصف الجوي المكثف عليها. وأضاف البيان: «بسبب القصف المستمر على الأحياء السكنية والمنشآت المدنية، والذي أجبر سكان المدينة على الفرار إلى القرى المجاورة، نعلن أن مدينة جسر الشغور منكوبة بشكل كامل». ودعا البيان المنظمات الإنسانية والطبية لتدارك الوضع السيئ الذي لحق بالمدينة، وذلك جراء القصف الشديد عليها، إضافة إلى تدارك وضع اللاجئين والعالقين في المدينة. مشكلات بدورها، نقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، إن هناك مشكلات في التعاون الأميركي الروسي في سوريا. وقال لافروف: «كيفية التعاون بشأن سوريا…

أخبار غارات «إسرائيلية» على مستودعات «حزب الله» قرب مطار دمشق

غارات «إسرائيلية» على مستودعات «حزب الله» قرب مطار دمشق

السبت ٢٣ سبتمبر ٢٠١٧

استهدفت غارات «اسرائيلية» مستودعات أسلحة لحزب الله اللبناني قرب مطار دمشق، وقالت موسكو إن غواصة روسية أطلقت صواريخ موجهة على مواقع في محافظة إدلب مستهدفة مواقع جماعة معارضة حاولت نصب كمين للشرطة العسكرية الروسية هذا الأسبوع. وشنت طائرات روسية مزيداً من الضربات على مدينة خان شيخون وأطرافها ومحيطها، حيث استهدفت الضربات مجدداً نقطة الرحمة الطبية ومركز الدفاع المدني. في وقت حققت قوات عملية «عاصفة الجزيرة» تقدماً على حساب داعش وتمكنت من تطويق أكبر حقل للغاز شرق نهر الفرات. وذكر المرصد السوري، أن طائرات حربية «اسرائيلية» قصفت مستودعات أسلحة تابعة لحزب الله اللبناني الموالي لإيران قرب مطار دمشق. وأوضح المرصد،أن الضربات الصاروخية التي تم شنها ليل الخميس، تسببت في وقوع أضرار في المواقع ونشوب حريق،وكانت قناة الميادين الإخبارية اللبنانية أفادت نقلاً عن مصادر «مطلعة» باستهداف «إسرائيل» لمحيط مطار دمشق من الجهة الجنوبية الغربية بصاروخين فجر الجمعة. من جانب آخر، أعلن المرصد ارتفاع حصيلة القتلى نتيجة القصف الصاروخي والغارات الروسية على مواقع ميليشيا أحرار الشام بريف إدلب إلى 5 قتلى. وذكرت مصادر تفحم جثة طفل نتيجة القصف بالصاروخ الذي أطلق من البوارج الروسية، كما أكدت تنفيذ الطائرات الحربية غارات مكثفة على المنطقة ذاتها وعلى مناطق في بلدة سرجة وبلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي في حين نفذت الطائرات الحربية غارتين على مناطق في…

أخبار المال القطري.. شريان حياة للإرهابيــين يطيل المأساة السورية

المال القطري.. شريان حياة للإرهابيــين يطيل المأساة السورية

الإثنين ٢١ أغسطس ٢٠١٧

أعاد تنظيم «القاعدة» في سورية تشكيل تحالفاته بعد سلسلة إخفاقات مُني بها خلال الشهور الماضية، ما يثير علامات استفهام بشأن دور قطر في إعادة شحذ قدرات التنظيم الإرهابي لعرقلة جهود دولية وعربية تسعى إلى وضع حد للمأساة السورية. وكان تنظيم «القاعدة» في سورية يعمل تحت لافتة «جبهة النصرة»، قبل أن يعيد تدوير مسمياته لتأمين الدعم القطري، بعد أن أدرجت الجبهة على قائمة التنظيمات الإرهابية. ويعمل التنظيم الإرهابي حالياً تحت اسم «جبهة فتح الشام»، وأصبح فصيلاً رئيساً في تحالف أوسع تحت مسمى «هيئة تحرير الشام». وخلال الأسابيع الماضية، تشكل في محافظة حماة ما يسمى بـ«جيش حماة»، وضم تشكيلات من «لواء عبدالله عزام» التابع لـ«أحرار الشام»، وكتائب من «لواء الإيمان»، و«كتيبة أسود الحرب»، ولواء «أهل البيت»، و«لواء أسود الإسلام» التابع لـ«جند الشام»، و«لواء المجد» التابع لـ«أجناد الشام»، وانضم الجيش إلى تحالف «هيئة تحرير الشام»، بحسب تقارير محلية ونشطاء سوريين. كما أعاد التنظيم الإرهابي تحالفاته بغوطة دمشق في مواجهة «فيلق الرحمن» الذي وقّع في القاهرة، الشهر الماضي، هدنة مع وزارة الدفاع الروسية. • تأمل (جبهة النصرة) الإرهابية، المدعومة من قطر، تفجير الوضع الميداني في الساحات السورية، التي شهدت توافقات على تهدئة جبهات عدة خلال الأسابيع الماضية. ويأمل التنظيم الإرهابي المدعوم من قطر، على ما يبدو، تفجير الوضع الميداني في الساحات السورية، التي شهدت…

أخبار قوات الأسد تضيق الخناق على «داعش»

قوات الأسد تضيق الخناق على «داعش»

السبت ١٩ أغسطس ٢٠١٧

ضيقت قوات نظام الرئيس السوري بشار الأسد والميليشيات الموالية لها، الخناق على تنظيم «داعش» في البادية السورية بعد سيطرتها على 4 حقول نفط، وطرد عناصر التنظيم منها، ووفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن قوات النظام تمكنت من حصار بلدة عقيربات، ونحو 44 قرية في محيطها في منطقة تمتد بين محافظتي حماة وحمص. وأكّدت وزارة الدفاع الروسية أمس حصار تنظيم داعش في هذه المنطقة، مضيفة: «باتت آخر طرق الإمداد بالسلاح والذخائر للإرهابيين في منطقة عقيربات تحت مرمى نيران الجيش السوري». كما هاجمت القوات الحكومية المسنودة بعناصر حزب الله جيباً من الأراضي يخضع لـ«داعش» على الحدود مع لبنان وسيطروا على عدد من التلال المحاذية لبلدة عرسال. وفي الرقة، أشارت مصادر محلية إلى مقتل أكثر من 20 مدنياً وإصابة آخرين أمس، عقب غارات جوية مكثفة لطيران التحالف الدولي، وقصف مدفعي من قبل قوات سوريا الديمقراطية على أحياء الرقة. المصدر: البيان

أخبار سوريا: مسلحون يقتلون سبعة من عناصر «الخوذ البيضاء»

سوريا: مسلحون يقتلون سبعة من عناصر «الخوذ البيضاء»

الأحد ١٣ أغسطس ٢٠١٧

قتل مسلحون مجهولون سبعة عناصر من عناصر الدفاع المدني المعروفة باسم «الخوذ البيضاء» ونهبوا ممتلكات مركزهم الإقليمي في مدينة سرمين بمحافظة إدلب، فيما أعلنت قوات النظام السوري أمس السبت، فرض سيطرتها الكاملة، على مدينة السخنة في ريف حمص الشرقي، واحتدم القتال في الرقة بين قوات سوريا الديمقراطية وعناصر تنظيم «داعش» في حين قُتل 23 مسلحاً من المعارضة وأصيب عشرات آخرون بجروح في تفجير قرب الحدود مع الأردن.  فقد شارك العشرات في تشييع المسعفين من ضحايا الاعتداء الذي يعتبر الأول من نوعه الذي يستهدف «الخوذ البيضاء» الذي قتل عدد منهم خلال عمليات القصف. وذكر نشطاء والمرصد أن أحد الضحايا ظهر في فيديو حظي بنسبة مشاهدة مرتفعة في العالم عام 2016، عندما كان يجهش بالبكاء حاملاً بين ذراعيه رضيعة تبلغ من العمر أربعة أشهر بعد إخراجها من تحت الأنقاض إثر قصف مدينة إدلب. وأشارت المنظمة في بيان إلى «قيام المجموعة المهاجمة بسرقة سيارتين من نوع«فان»وخوذ بيضاء وقبضات لاسلكي». ولم تتوفر معلومات حول السبب إن كان بدافع السرقة أم لهدف سياسي. من جهة أخرى قال مصدر عسكري إن قوات النظام وحلفاءها أحكمت السيطرة على مدينة السخنة بعد عمليات مكثفة ضد تنظيم «داعش». وأشار المصدر العسكري إلى أن العمليات أسفرت عن «مقتل أعداد كبيرة من إرهابيي تنظيم داعش وتدمير عتادهم وأسلحتهم»، في حين واصلت…

أخبار قوات الأسد تقترب من حدود الأردن

قوات الأسد تقترب من حدود الأردن

الخميس ١٠ أغسطس ٢٠١٧

شهد الميدان في سوريا تطورات عدّة، ففيما أعاق القنص والألغام تقدّم قوات سوريا الديمقراطية في الرقة، أرسلت واشنطن شحنة أسلحة جديدة لدفع عمليات طرد تنظيم داعش من المدينة، وبينما تقترب قوات النظام من حدود الأردن بعد سيطرتها على تلال استراتيجية، استمر نزيف إيران في سوريا بعد مقتل أربعة من مقاتليها في ريف حمص الشرقي. وأعلن النظام السوري سيطرة قواته على عدد من التلال الاستراتيجية التي تزيد مساحتها على 100 كيلومتر مربع قرب الحدود السورية الأردنية. من جهتها، أكدت إحدى الفصائل المنضوية تحت الجيش الحر هذه المعطيات. مشيرة إلى أن سيطرة النظام على بئر الصابون وتل جارين وتل رياحي وتل أسد جاءت بعد انسحاب جيش أحرار العشائر من المنطقة بشكل مفاجئ. ويأتي هذا التقدم بعد أيام من سيطرة النظام والميليشيات على تل الحربية والمخفر 30 بريف السويداء الشرقي. قنص وألغام في الأثناء، تتقدم قوات سوريا الديمقراطية ببطء داخل مدينة الرقة بسبب شراسة تنظيم داعش في الدفاع عن معقله معتمداً على كثافة الألغام وقناصة محترفين، وفق ما أكدت الناطقة الرسمية باسم حملة غضب الفرات جيهان شيخ أحمد. وقالت شيخ أحمد في تصريحات من مكتبها في مدينة عين عيسى الواقعة على بعد أكثر من خمسين كيلومتراً من الرقة: «تستمر قواتنا في التقدم داخل الرقة ولكن بشكل بطيء، منذ بدء الحملة حتى الآن استطعنا…

أخبار السعودية: موقفنا بشأن سوريا ثابت ولا مكان للأسد

السعودية: موقفنا بشأن سوريا ثابت ولا مكان للأسد

الإثنين ٠٧ أغسطس ٢٠١٧

أحرز جيش النظام السوري تقدماً في بعض المناطق وسط وشمالي البلاد، واقترب من محافظة دير الزور المهمة التي يسيطر عليها تنظيم «داعش»، فيما سيطر الجيش على مدينة السخنة آخر معقل لتنظيم «داعش» في حمص، مما يمهد الطريق لمهاجمة الإرهابيين شرقي سوريا، بحسب ما ذكر أمس المرصد السوري، الذي أشار إلى مقتل 64 عنصراً من تنظيم «داعش» خلال 24 ساعة من القتال العنيف والغارات الروسية والقصف البري المكثف في البادية السورية. وأوضح المرصد أن «قوات النظام تمكنت من تحقيق تقدم هام واستراتيجي في البادية السورية، حيث سيطرت... مدعمة بالمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية على مدينة السخنة». وأضاف «جاءت عملية السيطرة بعد قصف عنيف ومكثف من قبل قوات النظام بالقذائف المدفعية والصاروخية والقصف المكثف من قبل الطائرات الحربية الروسية والتابعة للنظام، على المدينة». وذكر قائد عسكري يقاتل مع القوات الحكومية السورية في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية أن القوات الحكومية تمكنت مساء أول امس من دخول مدينة السخنة، الواقعة في محافظة حمص وسط البلاد، بعد معارك عنيفة مع مسلحي «داعش» وهو ما دفع المئات منهم إلى الفرار شرقا باتجاه دير الزور. وأضاف المصدر أن «القوات الحكومية لم تثبت نقاطها داخل المدينة حتى الآن حيث ما يزال خبراء الألغام يمشطون المدينة تمهيداً لجعلها منطلقاً جديداً لعملية عسكرية مرتقبة إلى اتجاه قرة…

أخبار واشنطن تحذر من عواقب سيطرة «النصرة» على إدلب

واشنطن تحذر من عواقب سيطرة «النصرة» على إدلب

الجمعة ٠٤ أغسطس ٢٠١٧

حذرت الولايات المتحدة من عواقب وخيمة إذا سيطر إرهابيون مرتبطون بجماعة لها صلة بجناح تنظيم «القاعدة» في سوريا سابقاً، على محافظة إدلب بشمال غرب سوريا، وقالت إن هذا سيجعل من الصعب إثناء روسيا عن استئناف القصف الذي توقف مؤخراً. وفي رسالة نشرت على الإنترنت في وقت متأخر مساء الأربعاء، قال أكبر مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية عن السياسة في سوريا مايكل راتني، إن الهجوم الأخير الذي شنته هيئة تحرير الشام، وتصدرته «جبهة النصرة» سابقا والتي كانت فرع تنظيم القاعدة في سوريا، عزز سيطرتها على المحافظة و«يعرض مستقبل شمال سوريا لخطر كبير». وقال راتني الذي وقف وراء محادثات سرية مع موسكو جرت في عمان بشأن وقف إطلاق النار الذي أعلنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين في يوليو/‏ تموز «شهد شمال سوريا واحدة من أكبر مآسيه». واضاف «في حالة هيمنة جبهة النصرة على إدلب سيكون من الصعب على الولايات المتحدة إقناع الأطراف الدولية باتخاذ الإجراءات العسكرية اللازمة». وقال راتني «يجب أن يعلم الجميع أن الجولاني وعصابته هم المسؤولون عن العواقب الوخيمة التي ستحل بإدلب»، في إشارة إلى زعيم ما كانت تعرف بجبهة النصرة أبو محمد الجولاني الذي يقود هيئة تحرير الشام. وقال راتني لجماعات المعارضة التي اضطرت للعمل مع الإرهابيين بدافع من تحقيق منفعة أو الحفاظ على النفس، إن…

أخبار موسكو تكثف ضرباتها ل «داعش» وقذائف على سفارتها بدمشق

موسكو تكثف ضرباتها ل «داعش» وقذائف على سفارتها بدمشق

الخميس ٠٣ أغسطس ٢٠١٧

نفذت الطائرات الروسية والتابعة للنظام السوري، أمس، عشرات الغارات على مناطق سيطرة تنظيم «داعش» في جنوب الفرات بريف الرقة الشرقي، فيما هاجم تنظيم «داعش» قوات النظام وحلفاءها في الريف شرقي حمص وحماة، في وقت أعلنت «هيئة تحرير الشام» «جبهة النصرة» أن أكثر من 20 عنصراً من قوات النظام قتلوا في هجوم شنته عناصر الهيئة على مواقع للقوات الحكومية غرب مدينة حلب، في حين أعلنت روسيا أن هجوماً بقذائف الهاون استهدف سفارتها في دمشق من دون وقوع ضحايا.  وقال المرصد السوري، في بيان، أمس، إن الطائرات الحربية الروسية والطائرات التابعة للنظام قامت بشن عشرات الضربات بالصواريخ والبراميل المتفجرة مستهدفة مدينة معدان وقرى الخميسية والجابر وقبة البوحمد ومغلة صغيرة والممتدة بين الحدود الإدارية للرقة مع ريف دير الزور الغربي عند ضفاف الفرات الجنوبية. وحسب المرصد، يأتي ذلك في محاولة من قوات النظام والروس لإجبار تنظيم «داعش» على الانسحاب من المنطقة، بغية التقدم فيها وإنهاء وجود التنظيم من الضفاف الجنوبية لنهر الفرات وريف الرقة الشرقي باستثناء منطقة جبلية من امتداد جبل البشري الاستراتيجي ومحيطها. وذكر المرصد السوري أن قتالاً شرساً اندلع حول منطقة جبال الشومرية في ريف حمص، مضيفاً أن الحكومة نفذت ضربات جوية هناك. ونقلت مواقع إعلامية موالية لدمشق عن مصدر عسكري قوله إن طائرات حربية قصفت أهدافاً في ريف حماة الشرقي…

أخبار مخاوف من استخدام «داعش» الكيماوي مع انتهاء معركة الرقة

مخاوف من استخدام «داعش» الكيماوي مع انتهاء معركة الرقة

الأربعاء ٠٢ أغسطس ٢٠١٧

سيطرت قوات سوريا الديمقراطية، المدعومة من واشنطن، أمس، على حي جديد في جنوب مدينة الرقة بدعم من التحالف الدولي بقيادة أمريكية، وفق ما ذكر المرصد السوري ومتحدث كردي، فيما ذكرت مصادر سورية رسمية أن نحو 60 مدنياً قتلوا في قصف شنّه التحالف الدولي بريف دير الزور الشرقي. وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن «سيطرت قوات سوريا الديمقراطية ليل الاثنين الثلاثاء على حي نزلة شحادة المتاخم لحي هشام بن عبد الملك» في جنوب مدينة الرقة. وأضاف «انتهى وجود تنظيم «داعش» في الأحياء الجنوبية للرقة بعد التقاء القوات القادمة من جهة الشرق (هشام بن عبدالملك) مع تلك الآتية من جهة الغرب (نزلة شحادة)». وأكد المتحدث الرسمي باسم وحدات حماية الشعب الكردية، أبرز مكونات قوات سوريا الديمقراطية، نوري محمود «تقدم قواتنا جنوباً» موضحاً أنه «تم إخلاء» الحيين «من «داعش» بشكل كامل تقريباً». وتتركز المعارك حالياً جنوب وسط المدينة على أطراف حي هشام بن عبدالملك، حيث باتت قوات سوريا الديمقراطية وفق عبدالرحمن «على بعد مئات الأمتار من المقر الرئيسي لتنظيم «داعش» الموجود في ساحة الساعة، وهي الساحة التي دأب التنظيم على تنفيذ عمليات الإعدام فيها». وباتت هذه القوات أيضاً على تخوم حي الثكنة الذي يعد من الأحياء المكتظة سكانياً في المدينة، وفق المرصد. وتزامن التقدم بحسب المرصد مع غارات كثيفة نفّذتها طائرات التحالف الدولي على…

أخبار النظام على مشارف السخنة آخر معقل لـ«داعش» بريف حمص

النظام على مشارف السخنة آخر معقل لـ«داعش» بريف حمص

السبت ٢٩ يوليو ٢٠١٧

وصلت قوات النظام بدعم جوي روسي إلى مشارف مدينة السخنة، آخر معقل لتنظيم «داعش» في محافظة حمص في وسط سوريا، وفق ما ذكر أمس المرصد السوري، فيما شهدت هدنة الغوطة الشرقية خروقاً جديدة في يومها السادس تخللها غارات واشتباكات، في حين هاجم «داعش» منطقة تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية شرقي الرقة. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن، «تمكنت قوات النظام ليلاً من الوصول إلى أطراف مدينة السخنة»، مشيراً إلى «معارك عنيفة تدور بين الطرفين يتخللها قصف صاروخي ومدفعي من قوات النظام». ويتزامن تقدم قوات النظام مع شن الطيران الروسي وفق المرصد، غارات كثيفة على مواقع الإرهابيين في المدينة وأطرافها. وتعد السخنة آخر معقل للتنظيم في حمص. وتحظى بأهمية استراتيجية وفق عبد الرحمن، إذ من الشأن السيطرة عليها أن تفتح الطريق أمام قوات النظام للتوجه نحو محافظة دير الزور الواقعة بمعظمها تحت سيطرة تنظيم «داعش». وتوجد في محيط السخنة حقول نفط وغاز عدة، ويتحصن قياديون من تنظيم «داعش» في الجبال المحيطة بها وفق المرصد. ويخوض الجيش السوري منذ مايو الماضي حملة عسكرية واسعة للسيطرة على منطقة البادية، التي تمتد على مساحة 90 ألف كلم مربع وتربط وسط البلاد بالحدود العراقية والأردنية. من جهة أخرى، سجل المرصد السوري المزيد من الخروق التي شهدتها أطراف العاصمة وغوطتها الشرقية، حيث سمع دوي انفجار عنيف…

أخبار القوات الجوية الروسية باقية في سوريا نصف قرن

القوات الجوية الروسية باقية في سوريا نصف قرن

الجمعة ٢٨ يوليو ٢٠١٧

وقّع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، على اتفاق يسمح لروسيا بالاحتفاظ بقاعدتها الجوية في سوريا، نحو نصف قرن، محدداً أولوياته في سوريا، وأظهرت وثائق رسمية أنه اعتمد قانوناً للتصديق على اتفاق مع الحكومة السورية، يحدد شروط استخدام روسيا لقاعدة حميميم الجوية في اللاذقية التي استخدمتها في شن ضربات جوية على قوات معارضة للرئيس بشار الأسد. واعتمد بوتين الاتفاق بعد أن أيده مجلسا البرلمان الروسي في وقت سابق من الشهر الجاري. بالتزامن قتل 29 مدنياً في قصف جوي لقوات التحالف الدولي على مدينة الرقة، حسب ما أعلنه المرصد السوري لحقوق الإنسان، وطبقاً لتصريحات مدير المرصد رامي عبد الرحمن، فإن غارات جوية نفذتها طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية ضد تنظيم داعش تسببت في مقتل 29 مدنياً، بينهم ثمانية أطفال على الأقل. وأضاف أنه بالرغم من مقاومة «داعش»، إلا أن قوات سوريا الديمقراطية، تمكنت من السيطرة على خمسين في المئة من مدينة الرقة. المصدر: البيان