سوريا

أخبار السعودية تنفي إعادة فتح سفارتها في دمشق

السعودية تنفي إعادة فتح سفارتها في دمشق

الثلاثاء ١٥ يناير ٢٠١٩

نفى مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية، في بيان له نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) اليوم الاثنين، إعادة افتتاح سفارة المملكة في العاصمة السورية دمشق والتي كان قد تم إغلاقها في مارس عام 2012. وجاء في البيان "إشارة إلى ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية من تصريح منسوب لوزير الخارجية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف حول افتتاح سفارة المملكة العربية السعودية في العاصمة السورية دمشق، نفى مصدر مسؤول بوزارة الخارجية التصريح المزعوم، وأوضح أن التصريح لا صحة له جملة وتفصيلا". وكانت مواقع التواصل الاجتماعي أعلنت في وقت سابق من اليوم "افتتاح سفارة الرياض في دمشق سيكون في الساعة الواحدة والنصف ظهراً". المصدر: الاتحاد - أبوظبي

أخبار تركيا: سنعبر إلى شرقي الفرات في أسرع وقت ممكن

تركيا: سنعبر إلى شرقي الفرات في أسرع وقت ممكن

الثلاثاء ٢٥ ديسمبر ٢٠١٨

أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، اليوم الثلاثاء، أن تركيا عازمة على العبور إلى شرقي نهر الفرات بشمال سوريا في أسرع وقت ممكن، بحسب صحيفة "حريت" التركية. وقالت تركيا هذا الشهر إنها ستشن عمية عسكرية في المنطقة. وفي الأسبوع الماضي أعلنت الولايات المتحدة سحب كل قواتها من شمال سوريا الأمر الذي دفع أنقرة لتأجيل خططها. وقالت الرئاسة التركية إن الرئيس رجب طيب أردوغان والرئيس الأميركي دونالد ترامب اتفقا يوم الأحد على التنسيق لتفادي فراغ في السلطة هناك. وعلى الصعيد نفسه، قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، اليوم، إن تركيا والولايات المتحدة اتفقتا على استكمال اتفاقهما بشأن مدينة منبج السورية بالتزامن مع استكمال الانسحاب الأمريكي من سوريا، بحسب وكالة الأناضول الرسمية للأنباء. وبموجب خارطة طريق منبج، اتفقت تركيا والولايات المتحدة على انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية بالكامل من المدينة. وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب منظمة إرهابية. ونسبت شبكة (سي.إن.إن. ترك) إلى جاويش أوغلو قوله إنه سيسافر إلى روسيا لبحث عملية الانسحاب خلال الأيام المقبلة. المصدر: رويترز

أخبار ترامب يعلن رسمياً سحب القوات الأميركية من سوريا

ترامب يعلن رسمياً سحب القوات الأميركية من سوريا

الخميس ٢٠ ديسمبر ٢٠١٨

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب رسميا في ساعة مبكرة من صباح الخميس (مساء الأربعاء بالتوقيت المحلي) انسحاب قوات بلاده من سوريا. ونشر ترامب تغريدة عبر حسابه على تويتر قال فيها: "بعد الانتصارات التاريخية ضد داعش، حان الوقت أن يعود شبابنا العظيم إلى الوطن". After historic victories against ISIS, it’s time to bring our great young people home! pic.twitter.com/xoNjFzQFTp — Donald J. Trump (@realDonaldTrump) ١٩ ديسمبر ٢٠١٨ وفي وقت سابق أمس أعلن البيت الأبيض أن الولايات المتحدة بدأت في سحب قواتها من الأراضي السورية، معلنة هزيمة داعش في البلاد. وقالت سارة ساندرز، المتحدثة باسم البيت الأبيض في بيان "قبل خمس سنوات، مثّل تنظيم داعش قوة ضاربة وخطرة في الشرق الأوسط. واليوم تمكنت الولايات المتحدة من هزيمة خلافته على الأرض". وتابعت أن "هذه الانتصارات ضد داعش في سوريا لا تؤذن بنهاية التحالف الدولي أو حملته"، في إشارة إلى التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة. وذكر البيان أن الولايات المتحدة بدأت في إعادة جنودها إلى البلاد "فيما ننتقل إلى المرحلة التالية من هذه الحملة". وقالت ساندرز إن "الولايات المتحدة وحلفاؤها على أهبة الاستعداد للمشاركة مجددا على كافة المستويات في الدفاع عن المصالح الأميركية متى وجب ذلك. وسنواصل العمل معا لمنع الإرهابيين من الحصول على الأراضي والتمويل والدعم ومن أية وسيلة يتسللون عبرها إلى داخل…

أخبار انطلاق الجولة الجديدة من محادثات أستانا حول سوريا

انطلاق الجولة الجديدة من محادثات أستانا حول سوريا

الأربعاء ٢٨ نوفمبر ٢٠١٨

انطلقت، صباح اليوم الأربعاء، أعمال الجولة الحادية عشرة من اجتماعات أستانا حول الأزمة السورية، في العاصمة الكازاخستانية. وأكدت الخارجية الكازاخستانية اكتمال وصول كافة الوفود. ويشارك في المحادثات المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستافان دي ميستورا، كما يشارك مراقبون عن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة، واللجنة الدولية للصليب الأحمر، إضافة إلى ممثلي الدول الثلاث الضامنة: روسيا وتركيا وإيران. وتجري اليوم لقاءات ثنائية وثلاثية بين مختلف الأطراف المشاركة في الاجتماع، على أن تعقد الجلسة العامة يوم غد الخميس. واستضافت العاصمة الكازاخستانية أستانا، منذ يناير من عام 2017، تسعة اجتماعات حول الأزمة في سوريا، فيما عقد الاجتماع العاشر في مدينة سوتشي الروسية أواخر يوليو الماضي بصيغة أستانا. ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن مبعوث الرئيس الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرينتيف، القول اليوم: "يوجد العديد من الأسئلة المطروحة للنقاش، ولكن الوضع في الجمهورية العربية السورية يتحسن تدريجياً نحو الاستقرار". وأضاف: إن العديد من المسائل ستبحث في هذه الجولة، من بينها اللجنة الدستورية واللاجئين والأوضاع في إدلب. وقال لافرينتيف للصحفيين: "سيتم بحث اللجنة الدستورية والوضع في إدلب، ووضع اللاجئين، ومواجهة الإرهاب". المصدر: الاتحاد

أخبار واشنطن: لا نسعى لتغيير النظام في سوريا

واشنطن: لا نسعى لتغيير النظام في سوريا

السبت ٢٤ نوفمبر ٢٠١٨

أكد المبعوث الخاص لوزير الخارجية الأميركي إلى سوريا جيمس جيفري، أن بلاده لا تسعى إلى تغيير النظام في سوريا، ولكنها مهتمة بتغيير سلوكه والكلمة النهائية لشعبه، كما أكد أن واشنطن تعمل لتشكيل اللجنة الدستورية السورية خلال الأسابيع المقبلة فيما أعلنت روسيا أنها ترفض تحديد مهلة للمفاوضات حول سوريا، متهمة من يؤيدون هذا الأمر بأنهم يسعون إلى تقويض عملية آستانة. وقال جيفري في مقابلة مع وكالة «نوفوستي» وصحيفة «كوميرسانت» الروسيتين: «نحن لا نسعى إلى تغيير أي نظام، ولكن نسعى إلى تغيير سلوك هذا النظام، أولاً وقبل كل شيء، نحو مواطنيه، ثم نحو جيرانه، ثم نحو المجتمع الدولي». وأكد جيفري أيضاً خلال حديثه أن «الشعب السوري، هو من يقرر من سيقوده وما هي الحكومة التي سيحصل عليها» وشدد - في الوقت ذاته - على ضرورة الحفاظ على وحدة الأراضي السورية. وحول آخر تطورات اللجنة الدستورية أشار إلى أن واشنطن تعمل جاهدة لتشكيل اللجنة الدستورية السورية خلال الأسابيع المقبلة. بالموازاة، أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن بلاده ترفض تحديد مهلة للمفاوضات حول سوريا، متهما من يؤيدون هذا الامر بانهم يسعون الى تقويض عملية آستانة. وقال لافروف أمام مؤتمر البحر المتوسط الرابع في حضور مسؤولين أوروبيين ومن الشرق الاوسط «لا أؤمن بالمهل المصطنعة» معتبراً أن أي محاولة لممارسة ضغط في هذا الاتجاه على…

أخبار قوات النظام تكثف هجومها على حماة وإدلب

قوات النظام تكثف هجومها على حماة وإدلب

الأحد ١٨ نوفمبر ٢٠١٨

قال معارضون سوريون، السبت إن قوات النظام السوري وحلفاءه كثفوا الهجمات على منطقة منزوعة السلاح في شمال غرب البلاد في محاولة لتقويض اتفاق روسي تركي حال دون شن هجوم كبير على آخر معاقلهم. وقالوا إن الجيش عزز هجومه بإطلاق مئات من القذائف الصاروخية وقذائف المورتر على عدد من القرى والبلدات الخاضعة لسيطرة المعارضة في مناطق شمال حماة وجنوب إدلب واللاذقية التي تقع ضمن منطقة منزوعة السلاح جرى الاتفاق عليها في سبتمبر الماضي بين روسيا وتركيا. وقال النقيب ناجي أبو حذيفة المتحدث باسم تحالف يضم معارضين "المناطق التي قام النظام باستهدافها تقريباً كافة الجبهات ورداً على خروقات النظام قمنا باستهداف المواقع العسكرية التي تقوم باستهداف القرى والمدن الآهلة وقمنا أيضاً بصد محاولات التسلل وتكبيد هذه المجموعات قتلى وجرحى على كافة الجبهات". وتوصلت روسيا وتركيا إلى اتفاق في سوتشي في سبتمبر الماضي لفرض منطقة منزوعة السلاح في إدلب ومناطق مجاورة تمثل المعقل الأخير للمعارضة التي انتفضت ضد الرئيس بشار الأسد في عام 2011. ويعيش بمحافظة إدلب أيضا نحو ثلاثة ملايين شخص، أكثر من نصفهم نزحوا بالفعل مرة على الأقل خلال الحرب. وكانت قوات النظام السوري والجماعات المسلحة المتحالفة معه تريد الضغط من أجل استعادة السيطرة على آخر معاقل المعارضة بعد استعادة جنوب سوريا وإنهاء سيطرة المعارضة على مناطق حول العاصمة. المصدر: الاتحاد

أخبار سوريا الديموقراطية: طرد “داعش” من دير الزور سيستغرق وقتاً

سوريا الديموقراطية: طرد “داعش” من دير الزور سيستغرق وقتاً

الأربعاء ١٧ أكتوبر ٢٠١٨

قال قيادي في قوات سوريا الديمقراطية، وهي تحالف عربي كردي مدعوم من الولايات المتحدة، لوكالة فرانس برس، الثلاثاء، إنّ القتال لطرد تنظيم داعش من منطقة في شرق سوريا سيستمرّ وقتًا أطول من المتوقع. وتشن قوات سوريا الديمقراطية منذ أكثر من شهر هجوماً لطرد تنظيم داعش من بلدة هجين في محافظة دير الزور، غير أنّ تقدّمها تباطأ جرّاء هجمات مضادة شنّها إرهابيون فضلاً عن الظروف المناخية الصعبة. وقال ريدور خليل إنّ "العمليات العسكرية في هجين ستستغرق وقتًا أطول من المتوقّع". وأضاف لفرانس برس "داعش يستفيد كثيراً من الظروف المناخيّة، بما في ذلك العواصف الرملية"، مشيراً إلى أنّ "ذلك ساعدهم على الفرار من طائرات الاستطلاع ووسائل مراقبة أخرى". ووفقاً لقوات سوريا الديمقراطية، يتحصّن نحو ثلاثة آلاف إرهابي في منطقة هجين، أحد آخر جيوب تنظيم داعش في سوريا. وأوضح خليل أنّ هؤلاء "حفروا خنادق وأقاموا عوائق ووضعوا متفجّرات" وهو ما يعوق تقدّم قوات سوريا الديمقراطية، لافتًا إلى أنّ معظم الإرهابيين هم من الأجانب. ووفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان، قُتل أكثر من 70 عنصرًا من قوات سوريا الديمقراطية وعشرات الإرهابيين منذ بداية الهجوم في 10 سبتمبر. المصدر: الاتحاد

أخبار المرصد السوري: انسحاب أول فصيل مسلح من إدلب

المرصد السوري: انسحاب أول فصيل مسلح من إدلب

الأحد ٣٠ سبتمبر ٢٠١٨

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأحد، إن جماعة فيلق الشام المسلحة المقربة من انقرة، بدأت في سحب مقاتليها وأسلحتها الثقيلة من المنطقة منزوعة السلاح في شمال غرب سوريا. وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد: إن هذه هي أول جماعة تذعن لطلب مغادرة المنطقة منزوعة السلاح التي أقامتها تركيا وروسيا لتفادي أي هجوم لقوات النظام السوري المدعوم من موسكو. ولم يتسن الحصول على تعليق من مصادر من المقاتلين. المصدر: الاتحاد

أخبار أطفال ونساء نجحن بالهروب من جحيم «داعش» في البوكمال

أطفال ونساء نجحن بالهروب من جحيم «داعش» في البوكمال

الثلاثاء ١٨ سبتمبر ٢٠١٨

أخيراً بزغ نور الفجر عليهم بعد طول ظلام.. أطفال ونساء تمكّنوا من الهرب من مناطق تنظيم داعش الإرهابي بقرية الشعفة في البوكمال، ووصلوا إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في عمق الصحراء، بعد رحلة شاقة اجتازوا خلالها الصحراء وأهوالها، فيما تداعب مقاتلات من «سوريا الديمقراطية» الأطفال الذين أمضوا وعائلاتهم أربع سنوات في مناطق سيطرة «داعش»، عاشوا خلالها وسط أجواء الرعب. المصدر: البيان

أخبار تطبيق ينقذ السوريين من غارات الأسد

تطبيق ينقذ السوريين من غارات الأسد

الخميس ٣٠ أغسطس ٢٠١٨

كان خالد الإدلبي منهمكاً بالعمل في منزله حين وصلته رسالة عبر الهاتف جعلته يقفز من مكانه مسرعاً للابتعاد عن المنطقة، وما هي إلا دقائق حتى استهدفت غارة جوية بيت جيرانه في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا. قبل عامين أطلق شابان أميركيان وآخر سوري نظاماً أطلقوا عليه "مرصد سوريا" هدفه تنبيه السوريين من أي طائرة حربية تتجه نحوهم، ما يتيح لهم الفرار من أي مكان قد يكون وجهة لها. وستساعد هذه الدقائق الإضافية الحاسمة التي يمنحها نظام الإنذار في إنقاذ أرواح المدنيين عند شن النظام هجومه المتوقع على محافظة إدلب، اخر معاقل الفصائل المقاتلة. ويعتمد النظام على مراقبين على الأرض وأجهزة استشعار لرصد انطلاق الطائرات الحربية السورية والروسية التي تقصف مناطق سيطرة الفصائل المعارضة في سوريا. وما أن يتم رصد طائرة ما، حتى يطلق النظام صفارات إنذار في المنطقة المعنية كما يرسل رسائل تحذيرية عبر تطبيقات مختلفة على الهواتف الخلوية. سمع خالد الإدلبي (23 عاماً) بخدمة "مرصد سوريا" من أحد أصدقائه، وقد نجحت فعلاً في إنقاذه من القصف في بلدة معر شورين في ريف إدلب الجنوبي. في العاشر من يونيو 2017، وبعد غارة جوية على المنطقة عاد خالد إلى منزله لتجهيز بعض الأغراض والفرار بها، وأثناء انهماكه بالعمل وصلته رسالة على هاتفه لتحذيره. ويقول الناشط الاعلامي "كان للخدمة فضل كبير…

أخبار الأمم المتحدة تحذر من تدهور الأوضاع الإنسانية في سوريا

الأمم المتحدة تحذر من تدهور الأوضاع الإنسانية في سوريا

الأربعاء ٢٩ أغسطس ٢٠١٨

حذر جون غينغ مدير عمليات مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية من تنامي سوء الأوضاع الأمنية والإنسانية في شمال غرب سوريا مشيراً إلى أن الأسابيع الأخيرة شهدت تدهوراً خطيراً للحالة الإنسانية جراء القصف الجوي المكثف على أجزاء من إدلب وحلب وحماة واللاذقية. وأكد غينغ - خلال إحاطة قدمها لأعضاء مجلس الأمن في الأمم المتحدة بنيويورك حول الأوضاع الإنسانية في سوريا - أن العمليات العسكرية في هذا القطاع من سوريا أسفرت عن مقتل وإصابة مدنيين وإلحاق أضرار وتدمير للبنية التحتية المدنية بما في ذلك المدارس والمستشفيات وهو الأمر الذي عزز من الضغوط المبذولة على المسعفين والمجتمعات المستضيفة والضعيفة. وتطرق إلى التقارير التي تشير إلى مقتل 41 مدنياً وإصابة أكثر من 70 آخرين جراء الغارات الجوية على بلدة أورم الكبرى في غرب حلب في العاشر من أغسطس الجاري إلى جانب مقتل 12 مدنياً وجرح عشرات آخرين بسبب القنابل التي ألقيت على خان شيخون في إدلب في اليوم وفي 12 أغسطس الجاري لقي 67 مصرعهم وأصيب 37 آخرون بمن فيهم العديد من النساء والأطفال بسبب انفجار مستودع للأسلحة في مبنى سكني بالقرب من سرمدا بريف إدلب. وأكد المسؤول الأممي أن مشاركة مجلس الأمن مهمة أيضا لضمان تهدئة الوضع في إدلب والمناطق المحيطة بها ووصول المساعدات الإنسانية بشكل آمن ودون عوائق وحماية المدنيين والبنى…

أخبار استئناف محادثات درعا بين روسيا والمعارضة بعد وساطة أردنية

استئناف محادثات درعا بين روسيا والمعارضة بعد وساطة أردنية

الإثنين ٠٢ يوليو ٢٠١٨

استؤنفت المحادثات بين روسيا والفصائل السورية المعارضة، أمس، حول مصير محافظة درعا جنوبي البلاد، وذلك بعد وساطة من الأردن، فيما تحدثت وسائل إعلام موالية للنظام، عن موافقة مسلحي مدينة بصرى الشام على تسوية مع قوات النظام.  وقال إبراهيم الجباوي المتحدث باسم غرفة العمليات المركزية التي تمثل مفاوضي الجيش السوري الحر ل«رويترز»، إن فريق المعارضة استأنف المحادثات مع ضباط روس أمس، بعد جهود وساطة من الأردن الذي يسعى إلى وقف إطلاق النار. وأشار إلى «استئناف المفاوضات بين الجانب الروسي وجانب الثوار في الجنوب السوري، بوساطة أردنية». وكان مقاتلو المعارضة ذكروا أن المفاوضات في بصرى الشام فشلت السبت، بعد اجتماع مفاوضين روس مع فريق يمثل الجيش السوري الحر، وطلب خلاله الروس من فريق المعارضة استسلاماً كاملاً. وتشن القوات الحكومية منذ 19 يونيو/‏حزيران، بدعم روسي، عملية عسكرية واسعة في محافظة درعا، مهد الحركة الاحتجاجية التي اندلعت ضد النظام السوري في منتصف مارس/‏آذار 2011، قبل أن تتحول إلى نزاع مسلح، بهدف استعادتها بالكامل. وأسفر القصف الجوي والمعارك الجارية في مدينة طفس الواقعة شمال غربي المحافظة، عن سقوط أربعة مقاتلين أمس، بحسب مدير المرصد السوري رامي عبدالرحمن. وفي مناطق أخرى من المحافظة «لا يزال وقف إطلاق النار سارياً منذ الساعة 19,00 (16,00 ت ج) من مساء السبت، من أجل تسهيل عملية المفاوضات الجارية» بين روسيا…