قطر

أخبار شكوى إلى الأمم المتحدة ضـــــــد قطر لمنعها مواطنيها من المغادرة جـــواً للحج

شكوى إلى الأمم المتحدة ضـــــــد قطر لمنعها مواطنيها من المغادرة جـــواً للحج

الثلاثاء ٢٢ أغسطس ٢٠١٧

تقدمت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا، أمس، بشكوى عاجلة إلى المقرر الخاص بالحريات الدينية للأمم المتحدة والمفوض السامي لحقوق الإنسان، ضد قطر، لمنعها مواطنيها من الحج جواً، في حين أكدت السعودية تسارع وتيرة دخول حجاج قطر للسعودية براً، بعد تعثره جواً، مشددة على أن منفذ سلوى الحدودي يواصل تسجيل دخول حجاج قطر ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين. وقالت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بيان لها إن «قطر تمارس انتهاكاً خطراً وفادحاً لحق مواطنيها بممارسة الشعائر الدينية، وأهمها الحج»، غداة إعلان الخطوط الجوية السعودية أنه تعذر عليها جدولة الرحلات المخصصة لنقل الحجاج القطريين من مطار حمد الدولي بالدوحة، لعدم منح السلطات القطرية التصريح لطائراتها بالهبوط، على الرغم من مضي أيام عدة منذ تقديم الطلب. وأضافت المنظمة أنها تقدمت بشكوى عاجلة إلى المقرر الخاص بالحريات الدينية للأمم المتحدة، والمفوض السامي لحقوق الإنسان، ضد قطر، لمنعها مواطنيها من الحج جواً هذا العام. وأشارت في الشكوى إلى التذمر والسخط الكبيرين بين الحجاج القطريين، بعد امتناع سلطات الدوحة عن اتخاذ الإجراءات اللازمة لأدائهم فريضة الحج هذا العام. وفي هذا الصدد، طالبت المنظمة بمناقشة هذا الانتهاك القطري للحريات الدينية بجلسات مجلس حقوق الإنسان في دورته الـ36 المقبلة بجنيف، المقرر انعقادها من 11 إلى 29 سبتمبر المقبل. وكان خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز…

أخبار سياسيون: تحالف إيراني حوثي قطري لتسييس وتدويل الحج

سياسيون: تحالف إيراني حوثي قطري لتسييس وتدويل الحج

الأربعاء ١٦ أغسطس ٢٠١٧

رفض سياسيون وعلماء من الأزهر الشريف ما قام به الحوثيون من منع الحجاج اليمنيين من الذهاب إلى الأراضي المقدسة والحج هذا العام، ووصفوا هذا التصرف بتدويل وتسييس لشعيرة الحج، وأنه يرجع إلى تنسيق إيراني قطري في الوقت الذي تسعى إليه إيران منذ سنوات لتنفيذه، ووجدت الفرصة في الخلاف القطري مع دول الرباعي العربي للمطالبة بهذا التدويل من خلال دولة أخرى، رداً على المقاطعة. وكانت وزارة الأوقاف والإرشاد اليمنية قد أعلنت أن الحوثيين، قاموا بعرقلة حجاج عن أداء مناسك الحج لهذا العام، واحتجزوا جوازات ‏سفر أكثر من ألفي حاج وعرقلوا مغادرة مئات آخرين من مناطق سيطرتهم، ما ‏تسبب في إرباك جدول عملية التفويج في منفذ «الوديعة» التابع لمحافظة حضرموت. وتسعى إيران إلى إثارة قضية تدويل الحج سنوياً، وخلق أزمة قبل كل موسم حج، وسارت على نهجها قطر هذا العام عندما منعت مواطنيها من الذهاب إلى الأراضي المقدسة، وطالبت بإشراف دولي على الحج رداً على مقاطعة دول الرباعي العربي لها لدعمها الإرهاب، ولم تكتف إيران بالتحالف مع قطر لضرب الدول العربية باستغلال شعيرة الحج، بل قامت أيضا من خلال حلفائها في اليمن من الحوثيين المنقلبين على الشرعية هناك وبدعم إيراني بمنع اليمنيين من الحج، انتقاماً من المملكة العربية السعودية وبقية دول الرباعي العربي الإمارات والبحرين ومصر. مطلب إيراني بداية، أكد الدكتور مصطفى…

أخبار قطر تواجه الأزمة بإجازات غير مدفوعة للعمال

قطر تواجه الأزمة بإجازات غير مدفوعة للعمال

الأربعاء ٠٩ أغسطس ٢٠١٧

كشفت منظمة «ميغرانت رايتس»، المختصة بالدفاع عن حقوق المهاجرين، أن العمالة الأجنبية في قطر أضحت تتكبد أضراراً بشكل ملموس، جراء الأزمة التي دخلت فيها الدوحة، بعد رفضها بتعنت دعوة عواصم عربية إلى محاربة الإرهاب والكف عن ممارسات تقوض الأمن العربي. وأوضح موقع المنظمة، أن ثلاثة قطاعات تضررت بشكل لافت من الأزمة، هي الضيافة والبناء والشحن. وطلبت شركات تعمل في المجالات المذكورة، من موظفيها أن يخرجوا في إجازات غير مدفوعة الأجر لشهرين أو ثلاثة أشهر، فضلاً عن الإجازة السنوية التي دأبوا على الاستفادة منها بانتظام. وأجبرت فنادق فخمة في الدوحة موظفيها على الخروج في إجازة، بسبب تراجع نشاطها، ففي الوقت الذي تقول أرقام رسمية إن مؤسسات الإيواء مشغولة بنسبة 61%، يقدر مهنيون آخرون أن يكون الرقم أقل من ذلك بكثير. وبما أن قطر كانت تستورد معظم مواد البناء من دول الجوار، فإن قطاع التشييد تضرر في البلاد، وجرى إرسال العمال في إجازات طويلة وطلب منهم عدم العودة قبل شهرين، بحسب المصدر نفسه. وأغلقت السعودية معبرها الحدودي البري مع السعودية، عقب اتخاذها مع الإمارات والبحرين ومصر قراراً بقطع العلاقات مع قطر بسبب دعم الدوحة للإرهاب، وعملها على تقويض الأمن العربي. ويقول مشرف فني في شركة قطرية للعقار: «ثمة بعض المواد في المستودع، لكنها ستنفد عما قريب، أما جلب المواد من دول أخرى…

أخبار قطر «تناور» وتغامر بسيادتها

قطر «تناور» وتغامر بسيادتها

السبت ٠٥ أغسطس ٢٠١٧

يبدو أن قطر لا تزال غير مدركة لمخاطر المغامرة بسيادتها، وفتح أراضيها على مصراعيها لجحافل القوات التركية والإيرانية، وعلى الرغم من تأكيد الدول الداعية لمكافحة الإرهاب، الإمارات والسعودية والبحرين ومصر، أكثر من مرة، أن التصعيد العسكري مع الدوحة مستبعد، وغير وارد تماماً، وأن المطلوب من قطر هو تلبية المطالب الثلاثة عشر للرباعي العربي فقط، إلا أن الدوحة مصممة على المضي قدماً في نهجها في الاحتماء بالأجنبي، ضاربة عرض الحائط بالأمن القومي العربي، والمصالح العربية والخليجية، إذ سارعت إلى اتخاذ إجراءات تصعيدية، منها تفعيل اتفاقية عسكرية مع تركيا تسمح للأخيرة بجلب قواتها إلى الدوحة، كما سمحت بإعفاء اللبنانيين من تأشيرة الدخول، ما يسمح لعناصر «حزب الله» الإرهابي بإيجاد موطئ قدم في منطقة الخليج العربي، عبر بوابة قطر. ومنذ بدء الأزمة مع الدول الأربع في يونيو/حزيران الماضي، وقعت قطر العديد من الاتفاقيات العسكرية مع تركيا والولايات المتحدة الأمريكية، ووقعت الأربعاء الماضي، صفقة لشراء سبع قطع بحرية من إيطاليا بمبلغ خمسة مليارات دولار. واستمراراً في نهجها التصعيدي، تواصل قطر اعتمادها مؤخراً على ما وصف بسياسة المناورات، مع إعلان جديد لوزارة الدفاع القطرية عن تدريبات عسكرية مشتركة مع تركيا، غداً الأحد، وبعد غد الاثنين. ويأتي هذا الإعلان بعد ثلاثة أيام من وصول الفرقاطة التركية «تي جي غي غوكوفا»، إلى ميناء حمد البحري جنوب شرقي…

أخبار قطر وإيران واللعب المكشوف مع «القاعدة» في عرسال

قطر وإيران واللعب المكشوف مع «القاعدة» في عرسال

السبت ٠٥ أغسطس ٢٠١٧

رغم كل الفضائح التي اعترت العلاقة بين الدوحة وجبهة النصرة، ذراع تنظيم القاعدة في سوريا، إلا أن قطر مصممة على المضي في هذا الغرام مع التنظيم الإرهابي أينما حل. وقد أصبحت هذه العلاقة مكشوفة للجميع، الأمر الذي يحتم على تنظيم الحمدين أن يهرب ويتخلى عن هذا التنظيم القاتل الإرهابي، إلا أن هذا التحالف على ما يبدو استراتيجي وأيديولوجي أكثر من أي شيء آخر. وقد كانت ساحة عرسال آخر هذه العلاقات الغرامية بين الدوحة والنصرة، إذ كشف النائب في البرلمان اللبناني أمين وهبي أنّ رائحة اتفاق إيراني قطري تفوح من صفقة جرود عرسال. وتأتي هذه العملية بعد أن كانت الدوحة عبر رجال استخبارات زارت مناطق عرسال أكثر من مرة، من أجل هندسة اتفاق من نوع جديد يحفظ قوة تنظيم النصرة. وبحسب مصادر «البيان» فإن الدوحة أعادت ذات الاستراتيجية السابقة في تمويل تنظيم جبهة النصرة في عرسال، بعد التوصل إلى اتفاق، إذ حصلت النصرة أكثر من 30 مليون دولار فقط من أجل 120 مقاتلاً في جرود عرسال. وبحسب المصادر، فإن الدوحة وفرت للمقاتلين من جبهة النصرة وعائلاتهم منازل وأراضي في مدينة إدلب في الشمال السوري عبر منظمات إغاثية تحمل شعار العمل الإنساني، مشيرة إلى أن النصرة انتقلت إلى إدلب في سياق مهمة جديدة للاستيلاء على مناطق الشمال. وتشير المصادر إلى أن ما…

أخبار الأموال القطرية تحاول التأثيــــر في السياسة الخارجية الأميركـية

الأموال القطرية تحاول التأثيــــر في السياسة الخارجية الأميركـية

السبت ٠٥ أغسطس ٢٠١٧

ترجمة: عوض خيري عن «فيدراليست» أولئك الذين يأملون في التوصل إلى حل سريع لأزمة قطر قد ينتظرون مدة أطول، فبعد أن قاطعت مجموعة من دول الشرق الأوسط هذه الإمارة الغنية بالغاز مطلع يونيو الماضي لسلوكها المشين والإشكالي، يبدو أن الأزمة وصلت إلى طريق مسدود، وعاد وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، قبل أسابيع، إلى بلاده من منطقة الخليج خالي الوفاض. وفي حين أن الخلافات بين قطر وجيرانها تمتد على مدى عقود من الزمن، فإن المأزق الحالي بلغ ذروته بقطع العلاقات الدبلوماسية وقطع الروابط الجوية والبحرية والبرية بين قطر والسعودية والإمارات والبحرين ومصر، وهو ما يمثل تصعيداً يتجاوز الانتقاد الذي تعرضت له قطر قبل بضع سنوات عندما اعتبرها جيرانها أنها تسير في الاتجاه الخاطئ، وأدى ذلك إلى اتفاق الرياض عام 2013، وأعقبته ترتيبات إضافية بعد ذلك بعام. المقاطعة التي فرضتها الدول الأربع في الوقت الراهن ليست نتيجة لعدم مراعاة قطر لتلك الالتزامات فحسب، بل تجاوزها لها. هذه المرة طالبت الدول الأربع قطر بالإيفاء بـ13 مطلباً إذا أرادت أن ترفع عنها المقاطعة، ورفضت الدوحة على الفور الاستجابة لتلك المطالب. ولا شك في أن البيانات التي أصدرتها الدول العربية الأربع رداً على تعنت قطر خلال الأسابيع الماضية، كانت حازمة. وتتمثل نقاط الخلاف الرئيسة في دعم الدوحة لجماعة الإخوان المسلمين، وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) ومغازلة…

أخبار خبراء: إيران تستخدم قطر أداةً ضد الخليج

خبراء: إيران تستخدم قطر أداةً ضد الخليج

السبت ٠٥ أغسطس ٢٠١٧

أكد خبراء ومحللون سياسيون أن إيران تستخدم قطر أداة لتمرير أجندتها التخريبية ضد المملكة العربية السعودية عبر تسييس ملف الحج، مؤكدين أن قطر تخطّت كل الحدود التي رسمتها الدول المنضوية تحت راية التعاون الخليجي. واستعرضت الحلقة الرابعة من برنامج «الإرهاب.. حقائق وشواهد» الذي تبثه قناة الشارقة الفضائية التابعة لمؤسسة الشارقة للإعلام، تاريخ العلاقات القطرية الإيرانية ومدى تأثيرها على المنطقة، وكيف كان لها أثر في عقد تحالفات مشبوهة لزعزعة أمن واستقرار المنطقة بأكملها. وتطرق مدير وحدة الدراسات الإيرانية بمركز الإمارات للدراسات، الدكتور محمد الزغول، في مستهلّ حديثه حول العلاقة التي تربط إيران بالنظام القطري واصفاً إياها بعلاقة التبعية، في إشارة إلى أن نظام الدوحة يسعى إلى تنفيذ مخططات وأجندات إيرانية بهدف زعزعة الاستقرار في المنطقة الخليجية والعربية. وأوضح الزغول أن هذه العلاقة تعبّر عن تحالف بني على المصالح الاقتصادية والسياسية، حيث بيّن أن قطر وإيران تتشاركان في «حقل الشمال» وهو أكبر حقل للغاز في العالم، وكلتا الدولتين تقع عليهما نفس التهمة في رعاية وتمويل الجماعات الإرهابية ومدّها بكل ما يلزم من أجل تمرير مخطط سياسي مشبوه يحمل تبعات وآثار وخيمة على المنطقة. وأشار الزغول إلى أن قطر وإيران يستثمران الفوضى في البلاد العربية من أجل تحقيق مكتسبات سياسية، الأمر الذي يخدم أجندة خفية تسعى إيران إلى تحقيقها عبر تحالفها مع النظام…

أخبار “إقامة دائمة” في قطر خوفا من هروب المغتربين

“إقامة دائمة” في قطر خوفا من هروب المغتربين

الخميس ٠٣ أغسطس ٢٠١٧

سكاي نيوز العربية : نقلت وكالات الأنباء عن وكالة الأنباء القطرية موافقة مجلس الوزراء على مشروع قانون بشأن منح بطاقة الإقامة الدائمة للأجانب في خطوة قيل إنه سيكون لها تأثير على حياة الكثيرين من الأجانب المقيمين في قطر. ورغم أن تفاصيل القانون لم تعلن بعد، إلا أن ما ذكرته وكالة الأنباء يشير إلى أن "الإقامة الدائمة" لن تكون متاحة للكل بشروط عامة كما هو الحال في بريطانيا مثلا (مدة الإقامة والاستمرار في العمل)، وإنما سيخضع منحها لاعتبارات تقررها الحكومة القطرية. إنما تمنح لأبناء المرأة القطرية المتزوجة من غير قطري، إضافة إلى الذين "أدوا خدمات جليلة للدولة" أو "ذوي الكفاءات الخاصة التي تحتاج إليها الدولة". ويرى عدد من المعلقين المطلعين على الأوضاع داخل قطر أن ذلك الإجراء يستهدف تهدئة قلق كثير من المقيمين في قطر مع استمرار أزمة الدوحة مع جيرانها والتبعات الاقتصادية لمقاطعة الدول الداعية لمكافحة الإرهاب لقطر. وذكر عدد من المقيمين في الدوحة أن مشكلة السيولة في البنوك القطرية تتفاقم، وأن كثيرا من العاملين هناك يسيطر عليهم القلق في حال استمرار الأزمة ويتخوفون على مدخراتهم وإمكانية تحويلها إلى بلادهم بعد فترة. وفيما ذكر رسميا أن القرار يستهدف تشجيع الاستثمار في قطر، إلا أن الميزات الممنوحة لمن سيتم اختيارهم من المقيمين تشكل بطريقة مباشرة "حوافز مالية" للعاملين الذين تعتمد عليهم…

أخبار قطر تستنسخ الأسلوب الإيراني في تسييس الحج وتدليس الحُجج

قطر تستنسخ الأسلوب الإيراني في تسييس الحج وتدليس الحُجج

الأحد ٣٠ يوليو ٢٠١٧

استنسخت قطر أساليب النظام الإيراني في تسييس ملف الحج ومحاولة تدويله من خلال تقديمها شكوى لدى الأمم المتحدة من ما أسمته "تسييس شعائر الحج والعمرة واستخدامها لتحقيق مكاسب سياسي»، متجاهلة كافة التسهيلات التي قدمتها المملكة العربية السعودية للحجاج القطريين، ومنها الإذن برحلات مباشرة من الدوحة باستثناء الخطوط الجوية القطرية. وقامت السلطات القطرية أمس بإغلاق التسجيل الالكتروني لمواطنيها الراغبين في الحج وشنت حملة واسعة النطاق في كافة وسائل إعلامها ومواقعها الشبكية إضافة إلى حملات مشبوهة على وسائل التواصل الاجتماعي تزعم فيها أن المملكة العربية السعودية وضعت قيوداً على قيام المواطنين القطريين بالحج وذلك على الرغم من إعلان المملكة عن ترحيبها بالمعتمرين والحجاج القطريين، وتوفير كافة التسهيلات لهم مع إمكانية قدومهم برحلات مباشرة من قطر على أي ناقلة باستثناء الخطوط القطرية. وحسب تقارير فإن قطر تمارس منذ أيام حملات مشبوهة لإثناء مواطنيها عن القيام بالحج والعمرة وتضع العراقيل في طريق مكاتب الحج والعمرة في الدوحة لإفشال سفر من يرغب من مواطنيها إلى الحج، في مؤامرة تفضح سعيها المحموم لإلصاق تهمة التضييق بالسلطات السعودية. وفي هذا السياق نشرت قناة الجزيرة تقريراً تضليلياً في موقعها على تويتر بعنوان «في ظل تحكم السعودية في الحج.. دعوات لفصل الحرمين عن السياسة». وقد أثار ذلك سخطاً واسع النطاق في المملكة العربية السعودية وبقية دول المنطقة خاصةً وأن…

أخبار قطر الرسمية تطبِّع مع إسرائيل.. وقطر الشعبية تمانع وتعترض

قطر الرسمية تطبِّع مع إسرائيل.. وقطر الشعبية تمانع وتعترض

الخميس ٢٧ يوليو ٢٠١٧

مثَّل تأسيس علاقة علنية، بين إسرائيل وقطر، زلزالاً في المنطقة العربية، من جهة لأن قطر لم تكن من دول المواجهة، وبالتالي لم تكن بحاجة للتعامل المباشر مع إسرائيل، لا سلباً ولا إيجاباً، ومن جهة ثانية لأن في هذه العلاقة اختراقاً ووصولاً إلى قلب الخليج العربي، وهو أمر لم يكن يخطر على بال أحد، بمن فيهم الإسرائيليون أنفسهم. وتكشف مذكرات مهندس هذه العلاقات ومدير أول مكتب إسرائيلي في الدوحة، الدبلوماسي الإسرائيلي سامي ريفيل، التي ترجمها إلى العربية الباحث محمد بحيري، ونشرتها مكتبة جزيرة الورد بالقاهرة، وحملت عنوان: «قطر وإسرائيل.. ملف العلاقات السرية»، والتي نقدم هنا قراءة بين سطورها، تكشف خلفية هذا الاختراق الإسرائيلي لقطر، ومنحنيات صعوده وهبوطه، والدور الحكومي والمقاومة الشعبية له، وحجم المصالح الخلفية التي تقف وراءه، والمواجهة الخليجية والعربية له، وتباين مراحله من العلنية والفخر إلى التقية، ومن ثم الاختباء. على الرغم من صغر حجم دولة قطر جغرافياً، وقلة عدد سكانها وتسيد ثقافة الثراء عليها، إلا أن مذكرات الدبلوماسي الإسرائيلي، سامي ريفيل، تكشف بجلاء أن قوى وهيئات شعبية ومواطنين عاديين، لم يستقبلوا خطوة إقامة مكتب تمثيل إسرائيلي على أراضي قطر بارتياح، ومارسوا ممانعة هادئة لكنها واضحة، لسياسة الأمير ووزير خارجيته والحكومة الرامية للتطبيع مع إسرائيل، كما أن هذه الممانعة سارت جنباً إلى جنب مع رفض الدول العربية الأخرى، خصوصاً…

أخبار «فانسيديد»: دولة بحجم «طابع بريدي» ستنظم أهم حدث في العالم

«فانسيديد»: دولة بحجم «طابع بريدي» ستنظم أهم حدث في العالم

الخميس ٢٧ يوليو ٢٠١٧

لماذا يجب تجريد قطر من تنظيم كأس العالم 2022 ؟ هو السؤال الذي طرحته الصحفية جوكلين توب في موقع «فانسيديد» الأمريكي على شبكة الإنترنت، قبل أن تجيب على هذا السؤال بنفسها، معددة الكثير من الأسباب أهمها: فوز الدوحة بحق الاستضافة بطرق غير شرعية ودفع رشاوى، إضافة إلى كونها دولة صغيرة لم يسبق لها أن تأهلت إلى النهائيات على مر تاريخها، دون إغفال الضرر الكبير الذي سيلحق بالكثير من الدوريات الوطنية حول العالم من خلال إقامة البطولة في الشتاء وليس الصيف كما هو سائد. حسب تقرير جوكلين توب فإن الدولة الخليجية الصغيرة فازت باستضافة كأس العالم 2022، وهو شرف لا تستحقه في ظل الشكوك المستمرة حول طريقة فوزها التي لا تزال منذ عام 2010 تثير الجدل، لذلك ينبغي أن تفقد الحق في استضافة أكبر حدث رياضي في العالم. وتشير جوكلين إلى الحادثة التي حصلت مؤخرا، حين نشر موقع «ذا لوكال» السويسري حديثاً لجياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» يشير فيه إلى أن السعودية ومعها خمس دول عربية أخرى أرسلت إخطارا إلى «فيفا» تطلب فيه عدم السماح لدولة قطر باستضافة كأس العالم 2022، باعتبارها «قاعدة للإرهاب». وبغض النظر عن أن «ذا لوكال» عاد ونفى أن يكون نشر مثل هذا الحديث، وأكد أن موقعه كان مخترقا، تؤكد جوكلين توب، أن هذا…

أخبار أمريكا تراقب عن كثب تنفيذ قطر لاتفاقية مكافحة الإرهاب

أمريكا تراقب عن كثب تنفيذ قطر لاتفاقية مكافحة الإرهاب

السبت ٢٢ يوليو ٢٠١٧

أكدت مصادر مطلعة أن الولايات المتحدة ستراقب عن كثب مكافحة قطر للإرهاب وسترسل مسؤولين لمكتب النائب العام القطري في إطار اتفاق قطري أمريكي وقع هذا الشهر لمكافحة تمويل الإرهاب. وتوصل وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون إلى اتفاق مع قطر خلال جولة دبلوماسية استهدفت إنهاء أزمة دبلوماسية في الخليج. ولم يلق الاتفاق موافقة من الدول العربية الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب، والتي تتهم الدوحة بدعم الإرهابيين. ‭‭‭‭ ‬‬‬‬ولم تنشر أي تفاصيل بشأن مضمون الاتفاق الذي وقعه تيلرسون ونظيره القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني. لكن مسؤولاً غربياً في الخليج اطلع على الوثيقة قال إنها تحدد الإجراءات التي ستتخذها قطر بنهاية العام بما في ذلك إيفاد اثنين من المسؤولين من وزارة العدل الأمريكية إلى النيابة العامة في قطر. وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه «سيعملان جنباً إلى جنب مع قطر لتوجيه الاتهام إلى أفراد متهمين بتمويل إرهابيين». وتشمل الإجراءات الأخرى في الاتفاقية فرض حظر على السفر وفرض مراقبة وتجميد أصول الأفراد المشتبه في صلتهم بالإرهاب. ويشير الاتفاق إلى تعريفات متفق عليها دولياً للإرهاب دون تحديد مجموعات معينة. ورفض متحدث باسم وزارة العدل الأمريكية التعقيب. وذكر مسؤول قطري أن النائب العام للبلاد سيتعاون مع المسؤولين الأمريكيين لكن لم يتم الانتهاء من شروط التعاون. ويشير الاتفاق إلى أن مسؤولي البيت الأبيض يأملون في…