منظمة الصحة العالمية

أخبار الإمارات تقدم مجموعات اختبار للكشف عن فيروس كورونا بـ 10 ملايين دولار لـ “الصحة العالمية”

الإمارات تقدم مجموعات اختبار للكشف عن فيروس كورونا بـ 10 ملايين دولار لـ “الصحة العالمية”

الجمعة ٠٥ يونيو ٢٠٢٠

أعلنت دولة الإمارات اليوم عن تبرعها لمنظمة الصحة العالمية بمجموعات أدوات اختبار الكشف عن مرض فيروس "كوفيد-19" بقيمة 10 ملايين دولار أمريكي تكفي لفحص 500 ألف شخص. ويأتي التبرع بمجموعات اختبار الكشف عن الفيروس دعما للجهود الدولية الرامية إلى احتواء انتشاره في ظل نقص مستلزمات الفحص والاختبار بالعديد من الدول. وقدمت دولة الإمارات في إطار استجابتها لأزمة "كوفيد-19" حتى الآن ما يزيد على 714 طنا من المساعدات الطبية إلى 63 دولة كانت في أمس الحاجة إليها. المصدر: البيان

أخبار منظمة الصحة العالمية تحذر من معاناة وموت لا داعي لهما

منظمة الصحة العالمية تحذر من معاناة وموت لا داعي لهما

الثلاثاء ٠٢ يونيو ٢٠٢٠

حذرت منظمة الصحة العالمية من أن زيادة استخدام المضادات الحيوية في مكافحة جائحة كوفيد-19 ستعزز مقاومة البكتيريا وتؤدي في نهاية المطاف إلى المزيد من الوفيات أثناء الأزمة وما بعدها. وقال المدير العام للمنظمة الأممية تيدروس أدهانوم غيبريسوس إن "عددا مقلقا" من العدوى البكتيرية صارت أكثر مقاومة للأدوية المستخدمة تقليديا لعلاجها. وعبرت المنظمة عن قلقها من تفاقم هذا الاتجاه جراء الاستخدام غير المناسب للمضادات الحيوية خلال أزمة فيروس كورونا المستجد. وقال تيدروس خلال مؤتمر صحافي افتراضي الاثنين من مقر المنظمة في جنيف "إن جائحة كوفيد-19 أدت إلى زيادة استخدام المضادات الحيوية، مما سيؤدي في نهاية المطاف إلى ارتفاع معدلات المقاومة البكتيرية التي ستؤثر في (زيادة) أعباء المرض والوفيات أثناء الجائحة وما بعدها". وقالت المنظمة الصحة العالمية إن نسبة صغيرة فقط من مرضى كوفيد-19 بحاجة إلى مضادات حيوية لعلاج الالتهابات البكتيرية التي تظهر إثر الإصابة به. وأصدرت المنظمة إرشادات للأطباء بعدم علاج مرضى كوفيد-19 الذين تظهر عليهم أعراض معتدلة بالمضادات الحيوية أو بالعلاج الوقائي دون وجود اشتباه إكلينيكي بالعدوى البكتيرية. وقال تيدروس إن هذه الإرشادات يجب أن تساعد على معالجة مقاومة مضادات الميكروبات إلى جانب إنقاذ الأرواح. ووصف تهديد مقاومة مضادات الميكروبات بأنه "أحد أكثر التحديات إلحاحا في عصرنا". وقال "من الواضح أن العالم يفقد قدرته على استخدام الأدوية المضادة للميكروبات التي…

أخبار مبادرة تاريخية لـ «الصحة العالمية» لتسريع وتيرة إنتاج لقاحات وعلاجات «كورونا»

مبادرة تاريخية لـ «الصحة العالمية» لتسريع وتيرة إنتاج لقاحات وعلاجات «كورونا»

السبت ٢٥ أبريل ٢٠٢٠

أطلقت منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة الجمعة مبادرة «تاريخيّة» تجمع دولاً عدة، بينها فرنسا وألمانيا، لتسريع إنتاج اللقاحات والعلاجات والفحوص الخاصة بفيروس كورونا المستجد مع ضمان تكافؤ الفرص في الحصول عليها، فيما أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أمس، أن هزم الوباء يتطلب «أقصى جهود في التاريخ على صعيد الصحة العامة». وسجلت الصين، أمس، يوماً جديداً بلا وفيات من جراء فيروس كورونا المستجد، فيما انخفض عدد الإصابات عن أول من أمس، وتجاوز العدد الإجمالي للوفيات في العالم 193 ألف حالة، وسجلت نحو ثلثي الوفيات في أوروبا، فيما تخطت الإصابات مليونين و762 ألف حالة استناداً إلى مصادر رسمية. وقال رئيس منظمة الصحة العالمية، تيدروس ادانوم غيبريسوس، خلال مؤتمر صحافي افتراضي لإطلاق المبادرة، شارك فيه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، إن ذلك يمثل «تعاوناً تاريخياً لتسريع تطوير وإنتاج وتوزيع متكافئ للقاحات والفحوص التشخيصية والعلاجات ضد (كوفيد-19)». وأضاف أن هذا المرض الرئوي «تهديد مشترك لا يمكننا هزيمته إلا بعمل مشترك»، وتابع: «علمتنا التجربة أنه حتى عندما تكون الوسائل متاحة، فإنها لا تكون متاحة بالتساوي للجميع. لا يمكن أن نسمح بحدوث ذلك». وقالت أورسولا فون دير لاين، إن الهدف من جهد عالمي لجمع التبرعات في أوائل مايو سيكون جمع 7.5 مليارات يورو (8.1 مليارات دولار) لتعزيز…

أخبار الصين تتبرع بـ 30 مليون دولار إضافية إلى منظمة الصحة العالمية

الصين تتبرع بـ 30 مليون دولار إضافية إلى منظمة الصحة العالمية

الخميس ٢٣ أبريل ٢٠٢٠

أعلنت الصين اليوم الخميس التبرع بـ 30 مليون دولار إضافية إلى منظمة الصحة العالمية ؛ لدعم جهود مكافحة فيروس " كورونا الجديد" (كوفيد١٩) والأنظمة الصحية في الدول النامية. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية "جينغ شانغ" - في تصريح خلال المؤتمر الصحفي اليومي بمقر الوزارة - إن هذا التبرع يأتي إضافة إلى مبلغ 20 مليون دولار سابق التبرع به إلى المنظمة ، مشيرا إلى أن التبرع يعكس ثقة ودعم الحكومة الصينية للدور الذي تقوم به المنظمة العالمية. وأضاف شوانغ أن الصين تؤكد دائما أن التضامن هو السبيل الوحيد لمكافحة وهزيمة هذا الفيروس. المصدر: البيان

أخبار الصحة العالمية:”كورونا” سيبقى لمدة طويلة

الصحة العالمية:”كورونا” سيبقى لمدة طويلة

الخميس ٢٣ أبريل ٢٠٢٠

وام / قال الدكتور تيدروس ادهانوم غبريسيوس مدير عام منظمة الصحة إن فيروس كورونا سيبقى لمدة طويلة مشيرا إلى أن بعض الدول تريد العودة للحياة الطبيعية ولكن الحياة الطبيعية القادمة لن تكون هى نفسها كما فى السابق " ستكون وضعا إعتياديا من نوع جديد" . وأكد مدير عام منظمة الصحة فى مؤتمر صحفى عقدته المنظمة مساء اليوم فى جنيف أن الفيروس يبقى فى غاية الخطورة وأن الوباء يمكن أن يعود مرة أخرى . وجدد الدكتور تيدروس التأكيد على أن التعامل مع الفيروس الخطير يحتاج للتركيز طوال الوقت على تدابير الحماية والوقاية واكتشاف حالات الاصابة وعزل المصابين وتتبع المخالطين . وبشأن عودة الحركة الدولية قال الدكتور مايك رايان رئيس لجنة الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية إن السفر الدولى سيكون أكثر تحديا مستقبلا وأن إعادته يجب ان تكون بتأن وأن تكون البداية على المستوى الاقليمى أو بين الدول المتجاورة مع التشديد على ادارة المخاطر باعتبار أن وضع التحكم فى الفيروس مختلف من بلد لاخر واشار رايان الى ان التزام الدول بالعناصر الستة للوقاية التى حددتها منظمة الصحة سيقلل من خطر الحركة بين الدول وأن المنظمة ستستمر فى دراسة هذا الامر فى المرحلة المقبلة .

أخبار منظمة الصحة العالمية: “خفافيش الصين” مصدر فيروس كورونا

منظمة الصحة العالمية: “خفافيش الصين” مصدر فيروس كورونا

الأربعاء ٢٢ أبريل ٢٠٢٠

قالت منظمة الصحة العالمية اليوم الثلاثاء إن جميع الأدلة المتوفرة تشير إلى أن فيروس كورونا المستجد نشأ في خفافيش في الصين في أواخر العام الماضي ولم يتم تخليقه أو إنشاؤه في معمل. وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قال الأسبوع الماضي إن إدارته تحاول تحديد ما إذا كان الفيروس خرج من معمل في مدينة ووهان بوسط الصين. وقالت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية فضيلة الشايب في إفادة صحافية بجنيف: "جميع الأدلة المتوفرة تشير إلى أن للفيروس أصلا حيوانيا وأنه ليس فيروس تم تخليقه أو إنشاؤه في معمل أو مكان آخر". وأضافت: "من المرجح أن الفيروس من أصل حيواني". ومضت المتحدثة تقول إن من غير الواضح كيف انتقل الفيروس عبر السلالات إلى البشر لكن من المؤكد أنه كان هناك مستضيف حيواني وسيط انتقل منه. المصدر: الإمارات اليوم

أخبار منظمة الصحة العالمية: رفع قيود «كورونا» ينبغي أن يكون تدريجياً

منظمة الصحة العالمية: رفع قيود «كورونا» ينبغي أن يكون تدريجياً

الأربعاء ٢٢ أبريل ٢٠٢٠

أوصت منظمة الصحة العالمية، أمس، بضرورة أن يكون أي رفع لإجراءات العزل العام، المفروضة لاحتواء فيروس كورونا المستجد، تدريجياً، وقالت إنه إذا جرى تخفيف القيود قبل الأوان، فستكون هناك عودة للعدوى، مؤكدة أنه لا يمكن في الوقت الحالي تحديد مصدر فيروس كورونا المستجد. وقال المدير الإقليمي لمنطقة غرب المحيط الهادي في منظمة الصحة العالمية، تاكشي كاساي، في مؤتمر صحافي بمقر المنظمة في مانيلا، إن إجراءات العزل العام أثبتت فاعليتها، وإنه ينبغي على الجميع الاستعداد لأسلوب حياة جديد، يسمح للمجتمع بالعمل مع استمرار جهود احتواء الفيروس. وأضاف، في مؤتمره الصحافي عبر الإنترنت، أن عملية التكيف مع الوباء ستكون هي الوضع الطبيعي، لحين التوصل إلى لقاح للفيروس. وقال إنه لا يمكن، في الوقت الحالي، تحديد مصدر فيروس كورونا المستجد، مضيفاً أنه لم يتم التوصل لنتائج حتى الآن. لكنه قال، خلال المؤتمر، إن الأدلة المتوافرة تشير إلى أصل حيواني للفيروس. وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قال الأسبوع الماضي إن حكومته تحاول تحديد ما إذا كان فيروس كورونا قد نشأ في مختبر بمدينة ووهان بوسط الصين. من جهة أخرى، حذر تاكشي كاساي دول منطقة آسيا - المحيط الهادي من تجاهل الخدمات الطبية الأخرى في ظل تفشي فيروس كورونا، مشيراً إلى أن المنطقة قد تواجه أزمة جديدة، إذا لم يتم الاهتمام بالأمراض الأخرى. وقال إن…

أخبار ترامب يعلّق تمويل منظمة الصحة العالمية بسبب تعاملها مع أزمة كورونا

ترامب يعلّق تمويل منظمة الصحة العالمية بسبب تعاملها مع أزمة كورونا

الأربعاء ١٥ أبريل ٢٠٢٠

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الثلاثاء، إنه أصدر تعليمات لإدارته بوقف التمويل على الأقل بصفة مؤقتة عن منظمة الصحة العالمية بسبب طريقة تعاملها مع وباء فيروس كورونا. وأضاف ترامب في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض، إن منظمة الصحة العالمية «أخفقت في واجبها الأساسي ويجب محاسبتها». وقال إن المنظمة روجت «للمعلومات المضللة» للصين عن الفيروس، وهو ما أدى على الأرجح إلى انتشار الفيروس على نحو أسرع مما كان يمكن أن يحدث. المصدر: رويترز

أخبار الصحة العالمية: أمريكا قد تتحول لبؤرة وباء كورونا

الصحة العالمية: أمريكا قد تتحول لبؤرة وباء كورونا

الثلاثاء ٢٤ مارس ٢٠٢٠

توقعت منظمة الصحة العالمية بزيادة عدد الوفيات نتيجة فيروس كورونا حول العالم مع استمرار تسجيل حالات إصابة جديد. وقالت المنظمة في مؤتمر صحفي إن 85% من حالات الإصابة بفيروس كورونا التي تم تسجيلها خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية سُجلت في أوروبا والولايات المتحدة. وأضافت بأنه تم تسجيل زيارة كبيرة ومتسارعة في حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة، مما قد يجعلها بؤرة الوباء. وذكرت المنظمة أن هناك أمل في إيطاليا بعد تسجيل حالات إصابة جديدة أقل بفيروس كورونا لكن الوقت لا يزال مبكرا للقطع بذلك. المصدر: البيان

أخبار علماء في نداء عاجل: سماعات البلوتوث متهمة بالسرطان

علماء في نداء عاجل: سماعات البلوتوث متهمة بالسرطان

الإثنين ١٨ مارس ٢٠١٩

في نداء عاجل إلى منظمة الصحة العالمية حذر 250 عالماً من الأمراض الناجمة عن الحقول الكهرومغناطيسية غير المؤينة والتي تعمل وفقها الكثير من التقنيات كسماعات الأذن التي يمكن أن تتسبب بالسرطان. في نداء عام إلى منظمة الصحة العالمية حذر 250 عالماً من مخاطر صحية كبيرة يعتقدون أنها ناجمة عن سماعات الأذن مثل Apple Airpod وغيرها من التقنيات اللاسلكية. وأوضح العلماء أن الأشعة الناجمة عنها تزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بالسرطان والأمراض الخطيرة الأخرى بحسب DW. وفي التماسهم على موقع EMFscientist.org قال العلماء المنحدرون من مختلف أنحاء العالم إنهم "قلقون للغاية" إزاء الحقول الكهرومغناطيسية غير المؤينة الموجودة في كل مكان والتي تستفيد منها تقنيات اليوم كالهواتف المحمولة وشبكات الواي فاي والهوائيات التلفزيونية وشاشات الأطفال. وتعمل سماعات بلوتوث أيضاً بهذه الطريقة. واستند الباحثون في ندائهم على "منشورات علمية لمختلف الخبراء في هذا المجال". وفي هذا السياق يوضح أستاذ الكيمياء الحيوية جيري فيليبس من المجلة الأمريكية "ميديوم" بالقول "إن اتجاه وضع السماعات في قناة الأذن يعرض الأنسجة في الرأس لمستوى عالٍ نسبياً من إشعاع الموجات ذات التردد العالي". ووفقاً للباحثين، فإن هذا الأمر يعد أكثر خطورة مما يعتقد عامة الناس، إذ جاء في النداء العاجل: "تشمل التأثيرات زيادة خطر الإصابة بالسرطان والإجهاد الخلوي والضرر الوراثي والتغيرات في الجهاز التناسلي، إضافة إلى العجز…

أخبار «الصحة العالمية»: الإمارات شريك أساسي في اليمن

«الصحة العالمية»: الإمارات شريك أساسي في اليمن

الثلاثاء ١٩ ديسمبر ٢٠١٧

أشادت منظمة الصحة العالمية بالدور الكبير الذي لعبته هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في اليمن خلال الفترة الماضية. وقالت المنظمة إن الهيئة كانت شريكاً أساسياً معها في تمويل مشروع دعم الخدمات الصحية والطوارئ لأكثر من 20 مستشفى رئيسياً وجراحياً في تسع محافظات يمنية. جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقدته منظمة الصحة العالمية في العاصمة المؤقتة عدن، للحديث عن شراكة المنظمة معه هيئة الهلال الأحمر الإماراتي. وخلال المؤتمر الصحافي قال مدير مكتب منظمة الصحة العالمية بعدن، حسين يونس، إن منظمة الصحة العالمية عقدت اتفاق شراكة مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بمبلغ 12 مليون دولار لدعم القطاع الصحي في اليمن. وأضاف إن هذه الشراكة بين منظمة الصحة العالمية وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أثمرت عن تحسن كبير في القطاع الصحي في اليمن رغم الظروف الصعبة التي تعيشها اليمن. وقال إنه جرى خلال الفترة الماضية استهداف تسع محافظات يمنية ودعم 20 مستشفى في عموم البلاد، وذلك بحزمة مشروع متكامل يشمل الدعم اللوجستي بتجهيز غرف عمليات وأدوية كاملة بالإضافة إلى تدريب الكادر الصحي ودعمهم بالحوافز وتزويد المستشفيات بالوقود وترميمها وتأسيس مراكز معالجة مضاعفة سوء التغذية وذلك استجابة للوضع الطارئ في البلاد. وقال إنه وخـــلال عام تم توزيع 20 سيارة إسعاف في المستــشفيات المستهدفة على دفعتين، بالإضافة إلى ترميم بعض أقسام المستشفيات التي تضررت من الحرب. وأضاف…

أخبار «صحة أبوظبي»: سرطان الرئة يتسبب بـ 11.6 % من الوفيات

«صحة أبوظبي»: سرطان الرئة يتسبب بـ 11.6 % من الوفيات

الخميس ٢٤ نوفمبر ٢٠١٦

كشفت هيئة الصحة – أبوظبي، الهيئة التنظيمية لقطاع الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي، أن سرطان الرئة أصبح أكثر أنواع السرطانات المسببة للوفاة من بين كل أنواع السرطان، حيث شكل سرطان الرئة 11.6 % من حالات الوفاة، بسبب السرطان في إمارة أبوظبي في عام 2014. وبحسب منظمة الصحة العالمية، فإن التبغ هو المسؤول الأول عن 9 من كل 10 حالات إصابة بسرطان الرئة، وأنه يزيد من احتمالية الإصابة بمرض سرطان الرئة، وذلك لاحتوائه على أكثر من 7000 مادة كيميائية، يعرف أن 69 منها مسببة للسرطان. كما أشارت منظمة الصحة العالمية، إلى أن التبغ هو المسبب الرئيس لمرض الانسداد الرئوي، حيث إنه يتسبب في التلف الدائم (المزمن) للرئة، وبالتالي، عدم عملها بالشكل الطبيعي، نتيجة لإصابة القصبات الهوائية بالضيق والانسداد، وتظهر أعراض المرض عادةً في عمر 40 عاماً، ومنها السعال المزمن، والذي غالباً ما يصاحبه خروج بلغم، والصفير وضيق أو صعوبة في التنفس، والتعب من أقل مجهود. ودعت الهيئة، الجمهور من الراغبين بالتعافي من الإدمان على النيكوتين، والإقلاع عن التبغ، للتوجه لعيادات الإقلاع عن التبغ المتوفرة في الإمارة، والتي توفر الاستشارة والمساعدة الطبية اللازمتين. وتتوفر عيادات الإقلاع عن التبغ في كل من أبوظبي (مدينة الشيخ خليفة الطبية)، والعين (عيادة الجاهلي، ومركز عود التوبة لطب الأسرة)، والمنطقة الغربية (مركز الظفرة لطب الأسرة). وقالت الدكتورة…