سيارات

منوعات في مزاد سري.. بيع سيارة بـ135 مليون يورو

في مزاد سري.. بيع سيارة بـ135 مليون يورو

الأربعاء ١٨ مايو ٢٠٢٢

سجلت سيارة مرسيدس كلاسيكية رقماً جديداً في سجل أغلى السيارات في العالم، ببيعها في مزاد أقيم خلف أبواب مغلقة في ألمانيا هذا الشهر. وبيعت السيارة الفضية من نوع SLR 300 موديل عام 1956 في المزاد السري مقابل 135 مليون يورو، وفق ما ذكر موقع Hagerty المتخصص في السيارات الكلاسيكية. ولم تؤكد صناعة السيارات الألمانية عملية البيع، على الرغم من أن المبلغ المذكور في عملية بيع سيارة كوبيه SLR 300 يعادل أكثر من ضعف السعر القياسي الذي سجلته أغلى سيارة في العالم. ويعود أغلى سعر بيع رسمي لسيارة في العالم لسيارة فيراري GTO 250 موديل عام 1963، باعتها دار مزادات سوذبي في كاليفورنيا مقابل 48.4 مليون دولار في عام 2018. وذكر موقع Hagerty أن الدعوات لحضور المزاد تم توجيهها لعدد محدود واستضافته مرسيدس بينز بمتحفها في مدينة شتوتغارت الأسبوع الماضي. وأضاف أن القائمة شملت حوالي 10 أثرياء فقط من عشاق السيارات الكلاسيكية، لضمان حصر المزايدة على أفضل إبداعاتها في عالم تصنيع السيارات. ويُعتقد أن الحضور كانوا مجموعة معروفة من المهتمين بجمع موديلات مرسيدس الكلاسيكية، ولديهم دوافعهم لاقتناء القطعة النادرة من تاريخ سيارات الدفع الرباعي. وكان على المشاركين الموافقة على السماح بنقل السيارة للمشاركة في الأحداث والعروض المتعلقة بالسيارات الكلاسيكية في المستقبل. ويُعتقد أن سيارة كوبيه SLR 300 المباعة في المزاد هي…

منوعات فيراري: نبحث عن الشراكات وليس الاندماج

فيراري: نبحث عن الشراكات وليس الاندماج

الأحد ٢٤ أبريل ٢٠٢٢

قال الرئيس التنفيذي الجديد لشركة فيراري إن.في الإيطالية لصناعة السيارات الفاخرة، بينيديتو فيجنا، في مقابلة مع صحيفة سول 24 أوري اليوم الأحد إن الشركة مهتمة بتوسيع شبكة شراكاتها، ولكن أي اندماج مع مجموعة أخرى ليس في خططها. وقال فيجنا: «فيراري ليست مجرد علامة تجارية للسيارات، إنها في الأساس علامة تجارية فاخرة». ووفقا لوكالة «بلومبيرغ» للأنباء، قال فيجنا في المقابلة رداً على سؤال حول ما إذا كانت فيراري في وضع يسمح لها بالعمل بمفردها: «وجود الكثير من الأشخاص المتحمسين يعملون في المكان نفسه يعد من المميزات التي لا تصدق، التي يمكن أن تقودنا إلى كل مكان». ورداً على سؤال مباشر حول تقارير سابقة بشأن اندماج محتمل مع مجموعة أرماني في ميلانو، قال فيجنا: «أفضل عدم التعليق». وفي فبراير الماضي، أعلنت فيراري أنها سوف تعقد شراكة مع شركة كوالكوم الأمريكية لنظم الاتصالات من أجل إصلاح لوحات عدادات السيارة واستكشاف الفرص للمساعدة في التحول التكنولوجي لصانعة السيارات، حيث حاول الرئيس التنفيذي الجديد تسريع وتيرة التحول نحو البطاريات والتقنيات الرقمية. المصدر: الرؤية

منوعات BMW i7 الكهربائية آفاق جديدة من التكنولوجيا

BMW i7 الكهربائية آفاق جديدة من التكنولوجيا

السبت ١٩ مارس ٢٠٢٢

تطرح «بي إم دبليو» سيارتها الجديدة من الفئة السابعة في أبريل المقبل، في عرض عالمي هو الأول من نوعه للسيارة الكهربائية بالكامل، وبهذه المناسبة يقدم فرانك ويبر، عضو مجلس إدارة شركة BMW AG المسؤول عن التطوير، تفاصيل عن سيارة BMW الفئة السابعة الجديدة. ويقول: يبلغ معدل استهلاك الطاقة في سيارة BMW i7 الكهربائية بالكامل 22.5-19.5 كيلوواط في الساعة/100 كم، وفقاً لدورة WLTP؛ مع صفر انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. ويضيف: «تمثل سيارة BMW الفئة السابعة الجديدة من BMW قوة الابتكار التي تتمتع بها الشركة. كما تعتبر سيارة BMW i7 الكهربائية بالكامل أيضاً أقوى سيارة BMW ضمن الفئة السابعة. فهي تجمع بين أفضل تجربة قيادة مع التقنيات المتطورة، وهذا يجعلها النموذج الأمثل للأشخاص الذين يتمتعون بنظرة مستقبلية وتفكير متقدم». وشهدت سيارة BMW i7 تقديم أسلوب مبتكر لعناصر التصميم المميزة للمصابيح الأمامية الدائرية والشبكة المزدوجة، حيث تتمتع بمظهر عصري وأنيق. ومن عناصر التصميم الخاصة هناك الإضاءة العلوية المصنوعة من زجاج كريستالي والمحيط المضيء للشبكة المزدوجة. أما بالنسبة للتصميم الداخلي، فإن التركيز ينصب على تجربة المستخدم الفائقة التي تعتمد على تقنية My Modes الجديدة، وعلى أحدث جيل من نظام تشغيل iDrive. تتيح تقنية «My Modes» للسائق إمكانية تخصيص إعدادات قيادة السيارة والأجواء الداخلية بدقة. بالإضافة إلى شاشة BMW المنحنية، فإن نمطاً جديداً من الإضاءة…

أخبار كم استغرقت «تيسلا» لتصنيع أول 100 ألف سيارة؟

كم استغرقت «تيسلا» لتصنيع أول 100 ألف سيارة؟

الإثنين ١١ أكتوبر ٢٠٢١

تُسارع شركات السيارات الكهربائية في الصين لزيادة إنتاجها باستمرار والتفوق في السباق العالمي للصناعة، وهو ما أكدته شركة «شبينج» Xpeng الناشئة والمدرجة في الولايات المتحدة، من خلال تصنيعها 100 ألف سيارة كهربائية جديدة بعد ست سنوات فقط من إطلاق أعمالها، بحسب بيان الشركة الأخير. وكذلك أعلنت قبل أشهر شركة السيارات الكهربائية الصينية المنافسة «نيو» المدرجة أيضاً في بورصة نيويورك، أنها وصلت إلى 100 ألف سيارة منذ تأسيسها في أواخر عام 2014 تحت اسم مختلف، وأصبحت «نيو» في ما بعد. والسؤال هنا، كم استغرق المنافس الأهم عالمياً، «تيسلا» الأمريكية، لإنتاج 100 ألف سيارة كهربائية جديدة منذ تأسيسها من قبل الملياردير إيلون ماسك عام 2003؟ الجواب الصادم هو 12 عاماً؛ أي ضعف المدة التي استغرقتها الشركتان الصينيتان. ويعود ذلك إلى العديد من عقبات الإنتاج التي واجهت «تيسلا» في سنواتها الأولى، ومنذ ذلك الحين زادت الشركة من قدرتها الإنتاجية من خلال بناء مصانع جديدة في شانجهاي وبرلين مؤخراً. ولكن، لكي نكون منصفين، فإن «تسيلا» تتفوق اليوم في سباق الإنتاج والقيمة، ولا تزال أكبر بكثير مقارنة بباقي الشركات الصينية المنافسة. ففي تغريدة سابقة، قال ماسك، إن شركة صناعة السيارات الكهربائية تجاوزت مليون سيارة منذ مارس/آذار عام 2020. وبلغ الإنتاج في الربع الثالث وحده 238 ألف سيارة، كما ارتفعت أسهم الشركة بنسبة 11% منذ بداية…

منوعات «تويوتا فورتشنر 2021» تجمع بين قوة الأداء وتكنولوجيا الاتصال المتطورة

«تويوتا فورتشنر 2021» تجمع بين قوة الأداء وتكنولوجيا الاتصال المتطورة

السبت ١٢ ديسمبر ٢٠٢٠

سجلت أسواق الدولة، أخيراً، طرح طراز عام 2021 من السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات «تويوتا فورتشنر»، في طراز جمع خصائص التصميم الأنيق للهيكل الخارجي والمقصورة التي تسع سبعة ركاب بالغين، وقوة الأداء المتفوق على الطرق الوعرة، بجانب حصوله على تكنولوجيا اتصال متطورة، تسمح لأجهزة الهاتف الذكية في الولوج إلى نظام السيارة. وحرصت «تويوتا»، في طرازها الجديد، على تقديم جملة من التحسينات الهادفة إلى تعزيز حضور «فورتشنر» كمركبة أنيقة تتصف بالمتانة وقوة التحمل، مع تمتعها في الوقت ذاته بإمكانات استثنائية لنظام الدفع الرباعي على الطرق الوعرة. ويتوافر طراز عام 2021 بخيارين من المحركات، بجانب حصوله على أنظمة تعليق محسنة، تمنح السيارة مزيداً من القدرات في التعامل مع الطرق والتضاريس. وتبرز جملة التحسينات الخارجية، بشكل ملحوظ، مع شبك أمامي كبير، وشرائط باللون الفضي للمصد، ما أضفى طابعاً أكثر قوة يعكس الصلابة والموثوقية التي تتمتع بها السيارة. كما تم تعزيز إطلالة السيارة بلمسات أنيقة للمصابيح الأمامية ذات الإضاءة الموجهة الخفيفة والمصممة حديثاً، بجانب المصابيح النهارية العاملة بتقنية «LED»، فيما حصلت الخطوط الخلفية بدورها على مفهوم المصابيح المزدوجة العاملة بالتقنية ذاتها، والتي تجعل المركبة أكثر وضوحاً على الطريق ليلاً. وقدمت «تويوتا» لسيارتها حزمة من المزايا الذكية التي تم تصميمها لتحسين مستويات الراحة والأمان، يبرز منها نظام معلومات ترفيهي، يتصل إلى شاشة وسطية تعمل باللمس من…

منوعات التقنية تدعم «جي إم سي تيرين» على المناورة

التقنية تدعم «جي إم سي تيرين» على المناورة

السبت ٠٣ أكتوبر ٢٠٢٠

تزخر «جي إم سي تيرين» بباقة من التقنيات المتطورة، حيث تم تصميم مجموعة موسّعة من تقنيات الأمان النشطة المتوفرة لتعزيز وعي السائق، وحتى للمساعدة في تسهيل عملية الركن والمناورات في حالات القيادة بسرعات منخفضة. وتشمل هذه الميزات تقنيات الرادار وتقنيات تكيفية قائمة على الكاميرا، يمكنها أن توفر تنبيهات بشأن مخاطر الاصطدام المحتملة، مما يسمح للسائق بالاستجابة لتلك المخاطر وتجنبها. وعززت جي إم سي تقنيات السلامة في سيارة تيرين لعام 2020 من خلال كاميرا رؤية خلفية ومحيطية عالية الدقة (حصرياً في طراز دينالي) ونظام الفرملة التلقائية الأمامية عند اكتشاف المشاة المتوفر في حزمة تنبيه السائق. ميزات الأمان وعلاوة على ذلك هناك العديد من ميزات الأمان النشطة الأخرى، مثل تنبيه الاصطدام الأمامي مع مؤشر المسافة اللاحقة، والتي تنبه السائق في حال كان قريباً جداً من السيارة التي تسير أمامه. كما تم تزويد السيارة بنظام المساعدة في الحفاظ على مسار القيادة مع تنبيه مغادرة المسار، وتنبيه تغيير المسار مع تنبيه المنطقة الجانبية العمياء، بما يعزز السلامة عند تغيير مسار القيادة. كما تتضمن تيرين 2020 ميزة تنبيه حركة المرور الخلفية المتقاطعة، وهي تقنية نشطة تعزز مستويات الأمان في سيارة تيرين أثناء القيادة في المدينة، ويمكن لسيارة تيرين 2020 من خلال أجهزة الاستشعار، اكتشاف ما إذا كانت هناك سيارة تقترب من الخلف بينما ترجع إلى…

منوعات «شيلبي» تقدم إصداراً خاصاً من «موستنغ جي تي» بقوة 811 حصاناً

«شيلبي» تقدم إصداراً خاصاً من «موستنغ جي تي» بقوة 811 حصاناً

السبت ٠٨ أغسطس ٢٠٢٠

أعلنت شركة «شيلبي» الأميركية، عن تقديم إصدارات «Signature» الخاصة بطرازي «فورد موستنغ جي تي 350»، و«جي تي 500»، وجاءا بمستويات أعلى على صعيدي التصميم والأداء، وحصلا على مزيد من المزايا الحصرية. ويستند الإصداران الى محرك محدث مكون من ثماني أسطوانات بقوة 5.2 لترات، مع تحسين أداء الـ«سوبر تشارجر» الكفيل برفع القوة الحصانية للمحرك لتصل إلى 811 حصاناً. وأوضحت «شيلبي»، أن العديد من التحسينات الأخرى، تم إدخالها على السيارة بجانب نطاق المحرك، من ضمنها تعزيز نظام التعليق، وزيادة عاملي الراحة والثبات أثناء القيادة، لتبرز تلك التحسينات مع الطراز الأعلى «جي تي 500»، والذي جاء مع غطاء محرك مصنع من ألياف الكربون، بوزن أخف، يصل إلى 13.6 كيلوغراماً، مقارنة بالغطاء الموجود في النسخة القياسية، بالإضافة إلى تزويده بعجلات رياضية قياس 20 بوصة، وشرائط سباق وإطارات جديدة عالية الأداء، ومقاعد جلدية ذات بنية رياضية. وقدمت «شيلبي» للإصدار الأدنى «جي تي 350» تحديثات طالت نظام التعليق، وعجلات من قياس 19 بوصة، وإطارات رياضية ومقاعد جلدية جديدة. وأشارت إلى أن القيمة السعرية للتحديثات التي أدخلتها، تراوح بين 10 آلاف دولار (36.7 ألف درهم) للطراز الأدنى، تضاف إلى قيمة سعر السيارة الأصلي، و30 ألف دولار (110 آلاف درهم) للطراز الأعلى. المصدر: الامارات اليوم

منوعات شركات السيارات تُنشِّط المبيعات بعروض رمضانية

شركات السيارات تُنشِّط المبيعات بعروض رمضانية

السبت ١٦ مايو ٢٠٢٠

دشنت شركات ووكالات السيارات في الدولة حملات عروض رمضانية أملاً بالفوز بحصة متنامية من كعكة مبيعات الشهر الفضيل من خلال الابتكار في العروض التي تنوعت بين عروض القيمة المضافة التي تشمل الصيانة والتأمين المجاني، وبين تخفيضات سعرية مباشرة تتضمن تسهيلات في الدفعات. وقالت مصادر عاملة في قطاع السيارات، إنه رغم الظروف الحالية التي يعاني فيها العالم من تبعات فيروس «كورونا» على مختلف القطاعات الاقتصادية، إلا أن شهر رمضان يعدّ فرصة لوكالات السيارات لزيادة مبيعاتها، من خلال الابتكار والتميّز في العروض، مشيرين إلى أن كثيراً من العملاء ينتظرون العروض الرمضانية لشراء سيارات جديدة، أو تجديد سياراتهم القديمة. وأضافت المصادر أن التسارع في طرح العروض السعرية خلال شهر رمضان من خلال تخفض الأسعار وتقديم الباقات الجديدة، لا سيما على الصيانة والتأمين، يستهدف تنشيط سوق السيارات الذي يعاني من هدوء نسبي مؤخراً جراء الظروف الاقتصادية الحالية متوقعين أن تساهم هذه العروض في زيادة نسبة مبيعات السيارات، مشيرين إلى أن العروض لا تقتصر على السيارات الجديدة فقط، بل امتدت لتشمل السيارات المستعملة بضمان الوكالات. مبادرات وقال كايل جيلام، مدير المبيعات والتسويق في «المسعود للسيارات»، إن الشركة أطلقت سلسلة من المبادرات التحفيزية لتزويد العملاء بمجموعة من الخدمات المتميزة والرامية إلى تحسين تجربتهم وتعزيز نمو سوق السيارات في الإمارات وتشمل هذه المبادرات جميع العملاء الذين يعتزمون…

منوعات «بنتلي» تطرح «كونتيننتال جي تي مولينر»

«بنتلي» تطرح «كونتيننتال جي تي مولينر»

الثلاثاء ٢٥ فبراير ٢٠٢٠

أطلقت «بنتلي» طرازها الجديد من سيارة «كونتيننتال جي تي مولينر كونفيرتيبل» والتي تشكّل السلسلة الأحدث من الفخامة في عائلة «كونتيننتال جي تي». تم ابتكار السيارة الجديدة لجذب العملاء الراغبين بمزيد من التركيز على التفاصيل الجميلة. تقدّم السيارة شبكاً أمامياً جديداً ذا تصميم جريء يتميّز بنمط الماس المزدوج ويتألّق بموضعه البارز بين الأضواء الأمامية الدقيقة المستوحاة من القطع الكريستالية، وتكمّله فتحات جانبية مع شعارات خاصّة من «مولنير» تسير على نفس الخطى التصميمية الماسية الفريدة للون الفضّي على الأسود. وتتألّق السيارة بعجلات جديدة بالكامل قياس 22 بوصة بتصميم من 10 أذرع مطلية ومصقولة مع شعارات بارزة وذاتية الموازنة بحيث تبقى محافظة على وضعيتها المستقيمة عند دوران العجلات. أما المقصورة الداخلية المشغولة يدوياً فتتوفر بثمانية خيارات حصرية من أنماط الألوان الثلاثية. وسوف يحصل العملاء على وحدة مفتاح جلدية ضمن علبة فاخرة مشغولة يدوياً تحمل شعار «مولينر»، وهي تتناغم مع النمط ثلاثي الألوان للسيارة. المصدر: البيان

منوعات «رانج روفر» سداسية الأسطوانات تصل أسواق الشرق الأوسط

«رانج روفر» سداسية الأسطوانات تصل أسواق الشرق الأوسط

الأحد ١٧ نوفمبر ٢٠١٩

استغلت «لاند روفر» حضورها في معرض دبي الدولي للسيارات، الذي يسدل الستار عليه مساء اليوم (السبت)، بالإعلان عن وصول طراز «رانج روفر» المزود بمحرك «إنجينيوم» الجديد المكون من ست أسطوانات مستقيمة وبسعة ثلاثة لترات، إلى أسواق الشرق الأوسط. وتجمع السيارة الجديدة، بين التوجيه الديناميكي على الطرقات والقدرات المعهودة عن طرز «رانج روفر» في الاستجابة لخوض تحديات كل التضاريس، والمقترنة بالفخامة والمهارة الحرفية في تصميم المقصورات الفارهة، لتتكامل هذه العناصر مع إضافة الجيل الثاني من محركات «إنجينيوم» السداسية الأسطوانات المستقيمة والمعززة بشاحن توربيني مزدوج، قادرة على تحقيق توازن بين تحسين الأداء والفاعلية والكفاءة في استهلاك الوقود، من خلال الاستفادة من الهندسة المتطورة في ظل اقتران هذه المحركات بنظام القوة الهجينة الخفيفة، عبر تضافر جهود المحرك مع نظام كهربائي بقوة 48 فولت، يسهم في تعزيز الأداء ويحقق كفاءة أكبر في خفض معدلات استهلاك الوقود، وبالتالي خفض معدل انبعاث الغازات الضارة بالبيئة. ويستمد النظام الكهربائي طاقته من خلال تجميع الطاقة المفقودة أثناء تباطؤ السيارة، ويتم تخزين هذه الطاقة في البطارية الكهربائية بهدف إعادة استخدام الطاقة المجمعة عند الحاجة، سواء عند الضغط بقوة على دواسة الوقود أو عند حاجة السائق لتسارع أكبر، وحتى في حالة انطلاق السيارة من حالة الثبات، خصوصاً أن نظام الشحن الكهربائي يضمن الحصول على دفعة قوية من طاقة دوران المحرك…

منوعات اندماج فيات وبيجو عبر مؤسسات استشارات صغيرة

اندماج فيات وبيجو عبر مؤسسات استشارات صغيرة

الإثنين ٠٤ نوفمبر ٢٠١٩

ذكر تقرير إخباري أن مجموعتي «بي إس إيه» و«فيات كرايسلر» تستعينان بشركات استشارات صغيرة في إطار سعيهما لتنفيذ أكبر اندماج أوروبي لهذا العام. وأورد وكالة أنباء «بلومبرج» الأمريكية أن «بي إس إيه» التي تنتج سيارات بيجو وستروين وأنواع أخرى، عملت مع مكتب ميسييه ماريس وشركاه للاستشارات، في الوقت الذي يستعين فيه مجلس إدارة المجموعة بشركة بيريلا وينبرج بارتنر الأمريكية، وبيجو بشركة زاوي وشركاه المحدودة. وتستعين فيات كرايسلر بمكتب دانجلين وشركاه ومؤسسة جولدمان ساكس، في حين اختارت شركة إكسور أكبر مساهمي المجموعة المصنعة للسيارات شركة لازارد المحدودة لتستعين باستشاراتها. وقالت مؤسسة مورجان ستانلي إنها قدمت استشارات لـ«بي إس إيه». وهذه الشركات مستعدة الآن لتقاسم رسوم تقديم استشارات تصل إلى 90 مليون دولار، بحسب تقديرات مؤسسة فريمان وشركاه. ويشير هذا الاتفاق إلى أن هناك نزعة متزايدة لدى الشركات الكبيرة إلى الاعتماد على شركات الاستشارات الصغيرة، في حال عدم وجود مطالب تمويل من مقرضين كبار و3 من شركات الاستشارات هذه صغيرة للغاية. المصدر: البيان

منوعات نجاح تجربة لشحن سيارة كهربائية في 10 دقائق

نجاح تجربة لشحن سيارة كهربائية في 10 دقائق

الخميس ٣١ أكتوبر ٢٠١٩

نجح فريق من المهندسين من جامعة بن ستايت الأميركية في شحن سيارة كهربائية في 10 دقائق ومنحها استقلالية للسير مسافة 320 كيلومترا، على أمل أن يساعد إنجازهم هذا الذي ما زال قيد الاختبار في حل مشكلة أساسية في هذه المركبات. وقد رفع المهندسون حرارة البطارية إلى 60 درجة مئوية وقت شحنها لتمكينها من الاستحصال على هذه الكمية الكبيرة من الطاقة، ثم خفّضوها إلى مستوى الحرارة السائدة خلال الاستخدام، وفق ما جاء في الدراسة المنشورة في مجلّة "جول". ومن خلال التلاعب بهذه الطريقة بمستوى الحرارة، تفادى الباحثون المشاكل التي قد تنجم عن عمل بطارية بالليثيوم وسط حرارة مرتفعة، كما أنهم زادوا من صلاحية عملها. وقال تشاو-يانغ وانغ، أحد القيمين على هذه الدراسة، إن "مفتاح النجاح يكمن في تسخين سريع، لأنه إذا بقيت الحرارة مرتفعة لفترة طويلة، فإن ذلك سيضرّ كثيرا بالبطارية". ولا شكّ في أن تصنيع بطاريات من هذا النوع على نطاق واسع سيستغرق عقدا، بحسب ريك ساشليبن، وهو عالم كيمياء متقاعد وعضو في جمعية الكيمياء الأميركية لا علاقة له بهذه الدراسة. ولا بدّ من ضمان أن تكون تقنيات الشحن هذه الفائقة السرعة ثابتة وآمنة كي لا تتسبب بانفجارات، نظرا إلى الحرارة المرتفعة وكمّية الطاقة الكبيرة المنقولة. وقال الكيميائي إن "تقنية الشحن السريع هي مراد صانعي السيارات الكهربائية وضرورية لمزاحمة المحركات…