وعي ويقظة المستهلك

الإثنين ٢٤ مايو ٢٠٢١

تطالعنا بين فترة وأخرى وعبر وسائل التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة عن جهاز صغير بحجم الكف متداول ويعرض للبيع، يزعم مروجوه كشفه مستوى «الكيماويات» ضمن الخضار والفواكه وغيرها من المواد الغذائية. وقد بادرت الجهات الرقابية المسؤولة عن السلامة الغذائية في الدولة بإصدار توضيحات أكدت فيها سلامة المواد المتداولة، وحذرت الجمهور من عدم دقة قراءات الجهاز المروج له. خطورة الجهاز تكمن في استغلاله قلق الناس وحرصهم على جودة ومأمونية الغذاء الذي يدخل بيوتهم، وبالتالي التشكيك في سلامة ما هو متداول في أسواقنا، وقدرة الأجهزة التنفيذية في مختلف إمارات الدولة على متابعة الواردات الغذائية، خاصة أن أسواقنا تعتمد بدرجة كبيرة للغاية عليها. ومع كل التقدير للجهد الكبير الذي تقوم به«السلامة الغذائية» في أبوظبي وكذلك بلدية دبي، نظراً لأنها تضم أكبر أسواق ونقاط التوزيع الرئيسية، فإنها تواجه ضغطاً غير عادي مع وجود مئات المواقع الافتراضية لبيع الغذاء وحتى الدواء من دون رقيب أو حسيب، وأهم رهان في مواجهتها والتصدي لها وعي المستهلك الذي يفترض ألا يغريه انخفاض سعر السلعة المعروضة والظروف الناجمة عن جائحة كورونا، وسهولة التوصيل للإقبال على هذه السلع المعروضة. قبل أيام غمرتنا عبر «انستجرام» حملة ترويجية لعبوات من زيت الزيتون الذي يلقى إقبالاً من جانب شريحة واسعة من المستهلكين، نظراً لفوائده الصحية الكبيرة، وكانت تلك العبوات من الحجم الكبير الذي يعبأ…

«كورونا».. والاحتيال

الأربعاء ١٩ مايو ٢٠٢١

غير بعيدٍ عن حديثنا بالأمس عن الشركات التي تتفنّن في خداع صغار المستثمرين، وتزج بهم في محافظ لا يجنون منها سوى الندم والخيبات بعد تبخر أموالهم بين سطور العقود الغريبة والتي تُحجب تفاصيلها عند بدء التعاقد، نتحدث عن اشتداد حملات الترويج عبر الرسائل النصية ومواقع التواصل الاجتماعي أو حتى الاتصالات الهاتفية للتداول مع هذه الشركة أو تلك أو شراء عقار في مشروع خارج البلاد، مكالمات ترد على مدار اليوم وفي أوقات مزعجة. البعض برر هذه الهجمة القوية مع تداعيات تفشي جائحة «كورونا» حول العالم، ووجود فئات وجدت نفسها أمام أوضاع جديدة سواء بسبب انخفاض مداخيلها أو فقدان وظائفها وأعمالها. تركزت تلك الحملات على بلداننا الخليجية بسبب الازدهار الاقتصادي فيها وحيوية بيئة الأعمال فيها، ووجود شرائح واسعة من الشباب العاملين ترغب في استثمار مدخراتها وبدء مشروعاتها الخاصة. وهو طموح مشروع، شريطة عدم الاندفاع وراء بريق الإعلانات ووعود أصحاب الابتسامات الصفراء، بل تتطلب التوقف عند أدق التفاصيل والبنود الواردة في العقود وطلب المعلومات واستشارة أصحاب الاختصاص والخبرة. في تقرير جرى نشره مطلع العام الجاري، ذكرت إحصاءات إدارة المباحث الإلكترونية في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، أنها أطاحت 97 متهماً ضمن أخطر العصابات الدولية خلال العام الماضي، كانوا سيتسببون في خسائر تقدر بنحو 11 ملياراً و803 ملايين و728 ألفاً و300…

طموح «تم»

الأحد ١٦ مايو ٢٠٢١

دعت اللجنة العليا للحكومة الرقمية مؤخراً أفراد مجتمع إمارة أبوظبي لتجربة تطبيق «تم»، ورفدها بأي مقترحات وملاحظات، خاصة مع الانتهاء من تطوير وتوفير 80% من الخدمات الرقمية المتكاملة للجهات الحكومية في الإمارة عبر التطبيق، ليبلغ عدد الخدمات المتاحة عبره حالياً 570 خدمة رقمية متكاملة، على طريق الوصول إلى توفير 100% من الخدمات الرقمية المتكاملة للجهات الحكومية عبر التطبيق بنهاية العام الحالي، وهو طموح تتسارع الخطى لتحقيقه. الواقع أن الخدمات الرقمية المتاحة عبر تطبيقات العديد من الدوائر المحلية أصبحت مضرباً للمثل في السرعة والإنجاز وإسعاد المتعاملين، واليوم عندما تجتمع في تطبيق واحد فإنما يجسد الشوط الذي قطعته دائرة الإسناد الحكومي، ومن خلال هيئة أبوظبي الرقمية لترجمة رؤية القيادة الرشيدة وتوجهات المجلس التنفيذي لإحداث النقلة النوعية المنشودة في الخدمات الحكومية، بحيث تكون متاحة 24/7، وهي ثمرة رؤية أبوظبي الطموحة في مجال التحول الرقمي، وإحدى مبادرات برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غداً 21» الذي يقود جهود تنمية الإمارة بالتركيز على الاستثمار في الأعمال والابتكار والأفراد. علينا كأفراد التفاعل مع مثل هذه الدعوات وإثراء التجربة بأي ملاحظات سيكون مردودها لصالح المجتمع ومن فيه، فالتغذية الراجعة أصبحت اليوم منطلقاً مهماً وأساسياً لتطوير الخدمات، ويساعد الجهات المختلفة على أن تعرف الشوط الذي قطعته ومردوداته، وإلى أين تمضي وتسير. والمسؤولية كبيرة كذلك على الموظفين العاملين في تلك الدوائر،…

إسعاد المواطن

الثلاثاء ١١ مايو ٢٠٢١

إسعاد المواطن هدف وغاية قيادتنا الرشيدة، ولهذا الهدف السامي كانت الأولوية للقطاعات التي تساهم في تحقيقه، وفي المقدمة الإسكان وكل ما يتعلق به لتعزيز استقرار الأسرة الإماراتية، باعتبارها نواة وأساس المجتمع السليم المنتج، وضمان الاستقرار الاجتماعي، وتعزيز مستويات المعيشة والحياة الكريمة للمواطنين، وتحقيق دورهم في دفع مسيرة التنمية المباركة في البلاد. في هذا الإطار جاءت التوجيهات السامية لقائد مسيرة الخيرصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وأوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، بصرف قروض سكنية وإعفاء متوفين ومتقاعدين من ذوي الدخل المحدود من سداد مستحقات القروض السكنية بلغت قيمتها الإجمالية 2.21 مليار درهم، ولتسعد 1656 مواطناً في الإمارة. حزمة المنافع السكنية الجديدة تعد الأولى لعام 2021، وجاءت مع قرب حلول عيد الفطر السعيد، وذلك انطلاقاً لتجعل فرحة العيد فرحتين كما عودتنا دائماً. الحزمة الجديدة تأتي كذلك تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، ضمن برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غداً 21» لمضاعفة منح القروض السكنية للمواطنين، والذي أطلقه سموه بميزانية قدرها 50 مليار درهم للسنوات 2019 – 2021. وشهد تخصيص 20 مليار درهم من الحزمة التنموية للعام الأول منه في 2019، وشهد إطلاق أكثر من 50 مبادرة تتوافق مع…

لأي دين ينتمون؟

السبت ٠٨ مايو ٢٠٢١

بينما المسلمون في هذا الشهر الفضيل، شهر رمضان المبارك، وعشره الأواخر، اقتحم مسلحون مسجداً في بلدة بيني بالكونغو الديمقراطية، وأطلقوا وابلاً من الرصاص على إمامه علي أميني، بينما كان يؤمّ المصلين في صلاة العشاء. وهو الذي عُرف عنه مناهضته الفكر الداعشي والإسلام المتطرف وجماعاته في تلك المنطقة من أفريقيا، حيث تجد فيها ملاذات آمنة لهشاشة الأوضاع فيها. مشهد دام وقاس بكل معاني الكلمات، أناس في بيت من بيوت الله، يقيمون صلاتهم في أجواء من الطمأنينة، حريصون على التقرب إلى الله بالصيام والقيام، وإذا بمجموعة وتحت شعارات خادعة، وباسم الله والدين الإسلامي يمارسون أبشع صور البطش والقتل والتنكيل بحق أمام مسجد يجاهر بمعارضتهم، ويكشف ضلالتهم وانحرافهم عن دين الحق. مشهد بنسخ عدة تتكرر أينما ظهرت الجماعات الإرهابية المتطرفة الرافعة لشعار الإسلام، وهو منهم ومن أعمالهم براء. وبينما العالم يواجه جائحة كوفيد-19 التي تعد الأشرس في تاريخه المعاصر، تابعنا كيف شن أعداء الحياة من العصابات الإرهابية والجماعات الإجرامية الملتاثة هجمات على الأطباء والفرق الطبية في أفغانستان لحرمانهم سكان تلك المناطق من الخدمات الطبية، وتعزيزها في مواجهة الجائحة، وغيرها من الأمراض التي تفتك بها، خاصة ما يتعلق منها بالأطفال والنساء، فلأي دين ينتمي هؤلاء، وهم ينشرون الخراب والدمار، ويقتلون النفس التي حرم الله قتلها إلا بالحق، ولا يراعون حرماته. كما يستهدفون طلاب العلم…

«السلامة الغذائية»

الإثنين ٠٥ أبريل ٢٠٢١

نتابع خلال هذه الأيام، ومع اقتراب شهر رمضان المبارك، الجهد المكثف الذي تقوم به هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية على كافة الصعد المتعلقة بسلامة الغذاء في إمارة أبوظبي، وذات الأمر ينطبق على البلديات والدوائر والأجهزة المختصة بهذه الجوانب المهمة للغاية، لأنها تتعلق بصحة الإنسان. تابعنا مؤخراً إغلاق الهيئة لعدد من المطاعم والمنشآت العاملة في قطاع الغذاء، بسبب استمرار مخالفتها للاشتراطات الصحية، وعدم الامتثال للإنذارات التي يحررها مفتشوها قبل أن يضطروا لاتخاذ الخطوة الأخيرة والحاسمة الحازمة بالإغلاق لحين تصويب الوضع وتنفيذ الالتزام المطلوب. صحة الناس وسلامة الغذاء من الأمور غير القابلة للعبث أو المتاجرة أو المساومة، يقدم المطعم أو المتجر سلعته، وقد حدد سعراً لها، وعليه توفيرها في بيئة نظيقة سليمة وبمواصفات ومعايير صحية تحافظ على جودتها. وعلى كل مخالف أن يتحمل تبعات ومسؤولية مخالفته. وأحيي حرص هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية على ذكر اسم المنشآة المخالفة وموقعها ورقم الرخصة التجارية الخاصة بها، فالأمر ليس تشهيراً كما يعتقد البعض بل يذهب في اتجاه تعزيز حرص كل منشآة على اسمها التجاري وسمعتها في السوق، وهي التي تحتاج أعواماً لكي تُبنى وتحظى بثقة المستهلك. فالمنشآة المستعدة للتفريط بسمعتها التجارية، من أجل توفير دراهم معدودة، لا تستحق أي تعاطف أو شفقة أو تعامل معها. هناك منشآت صارمة القيود الصحية وقواعد السلامة في هذا الجانب…

حوار إقليمي.. ريادة إماراتية

الأحد ٠٤ أبريل ٢٠٢١

اليوم تستضيف الإمارات الحوار الإقليمي حول العمل المناخي، والذي ينعقد قُبيل قمة القادة للمناخ في العاصمة الأميركية واشنطن الشهر الجاري، ومؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ أواخر العام الحالي في مدينة جلاسكو الأسكتلندية. الحوار الذي يشهده مسؤولون دوليون كبار، يعد تقديراً للريادة الإماراتية ومبادراتها في العمل المناخي ودعم البيئة والاستدامة، وهم يجتمعون في «بلاد زايد»- طيب الله ثراه- الرجل الذي آمن مبكراً بضرورة العمل معاً وتضافر الجهود من أجل صيانة الموارد الطبيعية والحفاظ على الكوكب الذي نعيش فيه، ليختاره العالم «رجل البيئة الأول». كما يُعقد الحوار في رحاب أبوظبي عاصمة الطاقة المتجددة، مقر الوكالة الدولية للطاقة المتجددة «أرينا» كأول وكالة من وكالات الأمم المتحدة تستقر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ومن هذه المنطقة التي ينظر إليها الكثيرون على أنها مجرد مصدر مهم لإنتاج وتصدير النفط والطاقة التقليدية، ولدت مبادرات رائدة للمساهمة في الحد من الانبعاثات والتصدي لتأثيراتها بما في ذلك حرارة الأرض والاحتباس الحراري وتداعيات التغير المناخي، وقدمت الإمارات للعالم أول مدينة خالية من الانبعاثات الكربونية في مدينة «مصدر» بأبوظبي، وتبنت مبادرات خضراء وحلولاً للطاقة النظيفة، سواء من خلال الطاقة النووية أو الشمسية، حيث تضم إحدى أكبر محطات التوليد بهذه الطاقة في العالم، أو استثماراتها في طاقة الرياح التي أصبحت تضيء بيوتاً ومشاريع في العديد من دول…

«مربان».. تاريخية اللحظة

الخميس ٠١ أبريل ٢٠٢١

هي لحظة تاريخية بكل المقاييس، كما وصفها سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، لدى الإطلاق الرسمي -بحضوره- بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة من مقرها في سوق أبوظبي العالمي، والخاصة بتداول خام مربان، باعتبارها خطوة «تجسّد رؤية القيادة الرشيدة التي تهدف إلى تعزيز صدارة الإمارات على خريطة التنافسية العالمية، ودعم دورها الرائد في سوق النفط، بما يضمن مواصلة النجاحات التنموية المتميزة». ولأول مرة في أسواق وصناعة النفط سيتم تداول خام «مربان»، إلى جانب خامات قياسية مثل «برنت»، و«غرب تكساس الوسيط» على شبكة «إنتركونتيننتال العالمية»، إحدى شبكات بورصة الطاقة الرائدة في العالم. استعرض خبراء النفط والمحللون الاقتصاديون في مختلف وسائل الإعلام العالمية، وكذلك المنصات المتخصصة بالطاقة، خلال اليومين الماضيين، أبعاد الخطوة من جوانبها الاقتصادية، وما تمثله من إضافة في السوق الدولية، فالأمر يتعلق بإمدادات الطاقة العالمية وأسواقها، ولكن هناك رؤية جديدة يتوقف أمامها المتابع والمراقب للشأن العام، فخام «مربان»، منذ اكتشافه عام 1958، يلعب دوراً كبيراً في التنمية الاقتصادية المستدامة لدولة الإمارات، حيث يساهم بنحو 50% من إجمالي إنتاج دولة الإمارات حالياً من النفط، ولكن الرؤية الجديدة صنعت الفارق والتاريخ الذي يكتب من جديد في القطاع، وهي بدعم وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب الأعلى للقوات المسلحة،…

«ساعة الأرض»

السبت ٢٧ مارس ٢٠٢١

مساء اليوم نحن على موعد مع 60 دقيقة يتوحد فيها العالم «خلال ساعة الأرض»، المبادرة العالمية التي يجري خلالها إطفاء الأضواء وعدم استخدام الأجهزة الكهربائية غير الضرورية من الساعة 8:30 إلى 9:30 مساء السبت الأخير من شهر مارس في كل عام. تشارك مختلف مدن الدولة إلى جانب المئات من نظيراتها حول العالم في المبادرة التي تُعد إحدى أكبر المبادرات البيئية لتذكير الجميع بضرورة التحرك الجماعي لمواجهة التحديات التي يتعرض لها كوكب الأرض، وفي مقدمة تلك التحديات قضايا التغير المناخي والاحتباس الحراري والانخفاض غير المسبوق لمعدلات التنوع البيئي. مبادرة «ساعة الأرض» التي ولدت في مدينة سيدني الأسترالية عام 2007، بمثابة تعبير ودلالات رمزية للفارق الذي يمكن أن يحدثه الجهد الفردي أو المؤسسي في التعامل مع التحديات البيئية. فعلى سبيل المثال أعلنت هيئة كهرباء ومياه دبي العام الماضي أن الإمارة وعلى مدى 12 عاماً من مشاركتها في الفعالية منذ العام 2008 حققت نتائج باهرة في تقليل استهلاك الكهرباء والانبعاثات الكربونية، إذ سجلت انخفاضاً في استهلاك الكهرباء في الإمارة قدره 267 ميجاوات، بما يعادل 114 طناً من الانبعاثات الكربونية. «ساعة الارض» تذكير لكل فرد في المجتمع بالفارق الذي يمكن أن يصنعه ترشيد مورد مهم كالكهرباء أو الماء، خاصة وأن تكلفة إنتاجهما وتوفيرهما في دولة كالإمارات وغيرها من بلدان دول مجلس التعاون الخليجي باهظة…

«التربية».. والضغوط

الإثنين ٢٢ مارس ٢٠٢١

أمورنا ما قبل جائحة كورونا لن تكون كما هي خلالها أو بعدها، وعلينا إدراك ذلك في حياتنا وتعاملاتنا اليومية، وبصورة تتطلب تخفيف الأعباء على الناس، مع استمرار تقديم أفضل الخدمات، وهو ما تؤكد عليه قيادتنا الرشيدة. تفاعل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، مؤخراً مع شكوى والدة أحد الطلاب عبر برنامج «الخط المباشر» من إذاعة الشارقة، ذكرت فيها «أن المدرسة الخاصة، التي يدرس فيها أبناؤها تجري امتحانين في يوم واحد، ما يؤثر على نتائجهم سلباً». ودخلت هيئة الشارقة للتعليم الخاص على الخط، مُذكرةً المدارس بالدليل الإرشادي لوضع الاختبارات والتقويم خلال الجائحة، والموزع على المدارس، ودعتهم فيه إلى مراعاة ظروف الطلبة وأسرهم خلال هذه الفترة تحديداً. لا يختلف اثنان على طبيعة الضغوط التي فرضتها الجائحة على الجميع، وبالذات على أطراف العملية التربوية والتعليمية، وبالذات الطلاب في مختلف المراحل التعليمية ولا سيما في الحلقات التعليمية الدنيا. وكذلك على أولياء الأمور وبالأخص الآباء والأمهات العاملين، الذين وجدوا أنفسهم أمام مسؤوليات إضافية في التعامل مع متطلبات التعليم عن بُعد. كما أن إعلان وزارة التربية والتعليم الاستباقي بأنه من السابق لأوانه التنبؤ بشكل الدراسة في العام الدراسي المقبل، يمثل إلى جانب تعامله مع قلق أولياء الأمور، المرونة التي تتعامل بها الوزارة وغيرها من الجهات مع الجائحة وتطوراتها. وهو…

شركاء الوطن وراية المستقبل

الثلاثاء ١٦ مارس ٢٠٢١

لخصت الرسالة الملهمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى أجيال المستقبل رؤية قيادتنا الرشيدة لدور الشباب في مسيرة البناء ودلالات تمهيد الأرضية الصلبة لجيل التمكين الذي تسلم الراية من جيل التأسيس. فقد أكّد سموه للمشاركين في الدورة الثالثة من مجلس «محمد بن زايد لأجيال المستقبل2021» والتي انطلقت افتراضياً أمس الأول بعنوان «واقع جديد.. آفاق جديدة» أنهم «شركاء في الوطن، والجيل المقبل الذي سيحمل الراية في المستقبل». لسموه رؤية ثاقبة في بناء الأجيال ورسم خريطة المستقبل اعتماداً على وجود «بوصلة» يسترشد بها الإنسان، ومتى ما غابت ضاع المرء وما أؤتمن عليه. تجتمع فيها مجموعة من القيم والمفاهيم تصب في تحديد مسارات طريق بناء الوطن وإعلاء شأنه. في الدورة الحالية من مجلس أجيال المستقبل الذي ينظمه دورياً مكتب شؤون التعليم في ديوان ولي عهد أبوظبي، حشد من الفعاليات والمتحدثين يزيد عددهم على 36 متحدثاً، عبر محاوره الثلاث «عالم متغير»، و«فرص جديدة»، و«الخمسون عاماً القادمة»، من بينهم 12 وزيراً، و6 مسؤولين حكوميين، وعدد من الخبراء الدوليين ورواد الأعمال على المستويين المحلي والعالمي. تقدم المتحدثين سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي الذي أكد على أحد أسرار معادلة النجاح والتميز الإماراتية، والذي يشدد على العمل الدؤوب انطلاقاً من قناعة…

الإماراتية ويوم المرأة العالمي

الإثنين ٠٨ مارس ٢٠٢١

ملاحظة عابرة من والده أثارت الطالب اجنات ساندو بالصف التاسع في إحدى مدارس ولاية كيرالا الهندية، بأن والدته مجرد امرأة في البيت لا تعمل، فقام برسم لوحة تحمل أكثر من عشرين مهمة يومية تقوم بها والدته وكل النساء والأمهات في قريته، وربما في كل مناطق العالم تقريباً، وقدمها بكل فخر لمعلمه الذي أعجب برسمة تلميذه، فبعث بها لمسؤولي الولاية لتجد طريقها، وتتصدر غلاف التقرير السنوي للهند حول المساواة بين الجنسين للعام 2021. ساندو الذي فقد والدته في نوفمبر الماضي إثر عارض صحي طارئ، شعر بالفخر مع تراجع والده عن تلك الفكرة والنظرة الدونية للمرأة، وغمره الفرح بأن رسمته البسيطة حققت تلك الأصداء الطيبة والعالمية، ولفتت الأنظار لمعاناة النساء في كل المجتمعات. اليوم، والعالم يحتفل بيوم المرأة العالمي، نحتفي في الإمارات بالمناسبة بكل فخر واعتزاز، وقد تحققت للمرأة مكانة رفيعة بفعل دعم القيادة الرشيدة، والاهتمام المبكر الذي أولاه المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، للمرأة، وضرورة الاستفادة من طاقاتها وإمكانياتها لتعزيز مسيرة البناء والتنمية المباركة، وبمتابعة حثيثة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، وبالجهد الملموس والبنّاء لمجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، برئاسة حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب…