آراء

محمد الحمادي
محمد الحمادي
رئيس تحرير صحيفة الاتحاد

نخبة الأزمة وأزمة النخبة

الإثنين ١٣ أغسطس ٢٠١٢

الوضع الذي يمر به المجتمع هذه الأيام يعتبر تجربة جديدة يمر بها أغلب أفراده لأول مرة... فعلى مدى أربعة عقود كان الانسجام والتلاحم والاتفاق هو سمة علاقة أبناء الإمارات، لم يفرقهم شيء ولم يكدر صفو حياتهم أحد منهم، إلى أن ظهرت فئة من الواضح وجود علامة استفهام كبيرة على نشاطها ووجودها. وبعيداً عن إصدار الاتهامات والأحكام -فهناك جهات تتكفل بذلك- فما يراه المواطن العادي هو أن الوضع الحالي غريب بالنسبة إليه. محاولة إرباك للمجتمع، وهذا ليس بالغريب ولا المستغرب ولا المفاجئ، فلم يحدث وجرب الإماراتيون هزات قوية تضع المجتمع أمام واقع صادم، ففي مجتمع الإمارات الصغير والمتماسك عندما تموت أسرة في حادث سير أو حريق منزل تجد الحزن يعم كل الإمارات فما بالنا بقضية تمس البلد واستقراره ومستقبله؟ لذا فإن الحالة هذه غير مستغربة وكان الناس بحاجة إلى من يطمئنهم ومن يدعمهم ومن يوضح لهم الأمور ويساعدهم على اتخاذ الموقف السليم تجاه الوطن وأبناء الوطن.. 

فانتظروا النخبة، فظهر البعض منها…

سليمان الهتلان
سليمان الهتلان
كاتب وإعلامي يقدم حديث العرب على قناة سكاي نيوز عربية، المدير التنفيذي لـ (هتلان ميديا) - الإمارات العربية المتحدة @AlHattlan

بشار الأسد و خروجه الآمن!

الإثنين ١٣ أغسطس ٢٠١٢

لعلها تكهنات أكثر من كونها تسريبات تلك الأخبار التي تشير إلى إمكانية خروج قمة التضامن الإسلامي بتوصية تمنح بشار الأسد و عائلته و كبار مساعديه حصانة و ضماناً بالخروج الآمن من سوريا. تلك التوصية – إن صحت – ستزيد من عناد الديكتاتور و غطرسته. و بهذه التوصية، كأن العالم الإسلامي يقول لبشار: أنت بريء من دماء الآلاف من الأبرياء في سوريا. و فوق هذا نمنحك خروجاً آمناً أنت و رفاق الجريمة و لك كل المليارات التي أخرجت من سوريا و ما سيلحق بها! مثل هذه التوصية – إن تحققت – ستزيد من تعقيدات الحرب في سوريا وستعطي الإشارة الخطأ لبشار و جيشه. إنها ستصور العالم كله (على الأقل في عيون جيش بشار و شبيحته) كما لو كان في الموقف الأضعف. في هذه المرحلة الحرجة من عمر المقاومة في سوريا لن ينفع مع بشار سوى اللغة التي لا يفهم غيرها: القوة! فبدونها لن يتأثر و لن يبدأ عملياً في التصديق أن…

عبدالله الشويخ
عبدالله الشويخ
كاتب إماراتي

مزاح.. ورماح : «عربي أنا!»

الأحد ١٢ أغسطس ٢٠١٢

ذبحونا منذ أن بدأنا رضاعة الحليب من «التشسوه» بكل ما له علاقة بأصالتنا وعروبتنا، قبل الدراسة عليك أن تحفظ شجرة العائلة الكريمة كاملة لسبعة عشر ظهراً، سبقوك فلان ابن فلان ابن فلان ابن فلان، وعليك أن تسمعها لأي ضيف يزوركم وأنت ترفع رأسك الصغير مفتخراً، فلان قاطع الطريق، وفلان السفاح، وفلان الذي قتل ثلاثة عشر رجلاً من أبناء عمه.. إذا نسيت ذكر لقب العائلة أو القبيلة عاجلك «المرحوم» بعجل يجعلك تتذكر الأسماء كلها حتى آدم، عليه السلام، أنت عربي يا بني.. دماؤك زرقاء تذكر هذا جيداً! بدأنا نتقن إمساك القلم، ثم ماذا.. تبدأ القصائد في المدرسة: سجل أنا عربي، وأبنائي ثمانية وتاسعهم سيأتي بعد صيف. بلاد العرب أوطاني.. يبدأ الحشو الممنهج نحن الأمة الأفضل نحن صناع التاريخ.. قبيلتي تبقى دائماً بدمائها الزرقاء.. لا تفكر في فلانة وإياك النظر في عيني فلانة.. ألا تريد أن تفهم أيها الأحمق.. جلجل فديتك إننا عربٌ! إياك والعيون الملونة جدك كان يؤمن بأن العيون الزرقاء…

سليمان الهتلان
سليمان الهتلان
كاتب وإعلامي يقدم حديث العرب على قناة سكاي نيوز عربية، المدير التنفيذي لـ (هتلان ميديا) - الإمارات العربية المتحدة @AlHattlan

شروط الإبداع

الأحد ١٢ أغسطس ٢٠١٢

أعرف شاباً سورياً يتواصل معي منذ زمن، يلح في كل حوار يجمعنا على أن نسبة الشباب المبدعين في سوريا تفوق التوقعات، لكنها – يقول- مكبوتة. اتفقت معه: لا إبداع من دون حرية، ولا إبداع في بيئة عنوانها العريض: الخوف! والخوف هنا يشمل كل شيء: الخوف من القمع ومن السجن ومن خسارة أي فرصة ومن كلام الناس ومن المجهول. يسألني: لماذا يبدع السوري خارج وطنه؟ وأرد عليه بسؤال مماثل: لماذا يبدع العربي خارج الوطن العربي؟ للنجاح أسبابه مثلما أن للفشل أسبابه. لكن حرية التفكير وكسر جدران الخوف داخل الإنسان تأتي على رأس القائمة. الحرية هي مفتاح الإبداع وطريق الإنجاز. حرية السؤال تقود لمزيد من الأسئلة، وفي السؤال حوافز للبحث والتقصي والنبش في المحاصر بالتابوهات والعيون اللوامة! لكنك لا تقوى على السؤال الحقيقي وأنت تخشى من تبعات السؤال. وفي البيئة التي ترسخت فيها ثقافة الرقابة يكون السؤال أحياناً جريمة، ويصبح الصمت حكمة. عرفت أطباء ومهندسين ومحاسبين عرباً نجحوا وتميزوا خارج العالم العربي.…

عمرو حمزاوي
عمرو حمزاوي
باحث وكاتب مصري

لماذا ذهبت للقاء الدكتور مرسى؟

السبت ١١ أغسطس ٢٠١٢

والإشارة هنا للقاء الذى جمع يوم الثلاثاء الماضى رئيس الجمهورية مع بعض الشخصيات العامة (الجمعية الوطنية للتغيير ممثلة فى الدكتور عبدالجليل مصطفى والأستاذ حمدى قنديل) والحزبية متنوعة التوجهات، من ليبرالية (أحزاب الوفد ومصر الحرية والمصريين الأحرار وغد الثورة) ويسارية (التحالف الشعبى والكرامة الناصرى) وإسلام سياسى (الحرية والعدالة والنور والبناء والتنمية). ذهبت للقاء الدكتور مرسى وقبلت دعوته، أولاً، لأنه رئيس جمهورية منتخب له كامل الشرعية الديمقراطية وليس بمغتصب للسلطة. أختلف معه ومع حزب الحرية والعدالة وجماعة الإخوان فى أمور كثيرة سجلت هنا فى هذه المساحة معارضتى لها أكثر من مرة، إلا أن رفضى للانتقاص من شرعية الرئيس وللدعوة الموتورة لاستخدام العنف ضده كامل ولن يصبح أبدا محل مساومة انطلاقا من حسابات انتخابية أو حزبية ضيقة. ذهبت للقاء الدكتور مرسى، ثانياً، لأن مصر تواجه مخاطر وتحديات حقيقية فى سيناء تستلزم تكاتفنا جميعا وتعاوننا الجاد للتغلب عليها. ذهبت للتدليل على أن مزايدات السياسيين والأحزاب وصراعاتهم واتهاماتهم المتبادلة لا مكان لها بعد أحداث إرهابية…

جمال الشحي
جمال الشحي
كاتب و ناشر من دولة الإمارات

مليارات من ورق

السبت ١١ أغسطس ٢٠١٢

قال حكيم أوماها عندما تبرع بمعظم ثروته لصالح مؤسسة بيل غيتس الخيريه «سأترك القليل من المال لأولادي ليعملوا، فلو تركت لهم الكثير فلن يعملوا شيئاً أبداً» وفي تصريح آخر أوضح البليونير وارن بَفِت أنه لا يريد التعامل مستقبلا مع الأمور المالية في هذه المؤسسة الخيرية. في الغالب يكون التنازل عن جزء كبير من الثروة لصالح الأعمال الخيرية، قرارا قاسيا وشجاعا ونموذجا أخلاقيا نبيلا ينفرد فيه بعض الأغنياء عن بعضهم، حيث إن النظرة إلى المال تختلف من شخص إلى آخر. فالكثير من الأغنياء لهم نظرتهم الخاصة في الثراء، كما أن لهم طرقهم الخاصة في تحصيل الثروة وإنفاقها، فالبعض مشى للثروة وآخرون ركضوا لها، ولذلك يختلف الثراء الحقيقي الذي أتى نتيجة جهد وتعب، عن الثراء الناجم عن الإرث والهِبات التي يتلقاها البعض. كثير من قصص الثراء في محيطنا غامضة وغير واضحة ولا يوجد كثير من قصص الكفاح في هذا المجال يقدر أن يستفيد منها الطامحون للثروة، وتكون أنموذجا وقصة نجاح يهتدي بها…

جمال خاشقجي
جمال خاشقجي
كاتب سعودي ويشغل حالياً منصب مدير قناة "العرب" الإخبارية

إيران وجيرانها… و «الإخوان»

السبت ١١ أغسطس ٢٠١٢

رسم الصراع أو التنافس أو التدافع بين السعودية وإيران شكل العلاقات الإقليمية طوال ربع القرن الماضي. الربع المقبل قد يخصص لصراع وتنافس وتدافع بين «الإخوان المسلمين» وإيران، إلا إذا تغيّرت إيران وأصبحت تركيا أخرى، بالطبع من دون أن تغيّر مذهبها، يكفي أن تغير سياستها. ثمة أسباب وجيهة للخلاف بين «الإخوان» وإيران، فكلاهما «أصولي»، والأصوليون إن اختلفوا اصطدموا، هذه القاعدة الأولى والأساسية، بقية الأسباب تدور حول سياسة إيران الخارجية، علاقاتها الإقليمية، وطائفيتها، وثأر قديم تجدد بشكل أكبر وأكثر إيلاماً في سورية. غالب المحللين السياسيين العرب ذوي الخلفيات الليبرالية، ذهبوا إلى احتمال أن يتحالف الأصوليون فيقترب «الإخوان» مع صعودهم الى السلطة من الجمهورية الإسلامية في إيران. هؤلاء لم يسبروا عمق الاختلاف بينهما، العامل المشترك الوحيد بينهما هو الخطاب التعبوي المؤيد للمقاومة والمعادي للغرب. ولكنهم مختلفون في مسائل حقيقية على الأرض. سورية تحديداً وموقف إيران منها كسر آخر جرة بين الاثنين، وقبلها سعي إيران لنشر التشيّع ومد النفوذ من حولها ومناكفة دول الخليج…

سليمان الهتلان
سليمان الهتلان
كاتب وإعلامي يقدم حديث العرب على قناة سكاي نيوز عربية، المدير التنفيذي لـ (هتلان ميديا) - الإمارات العربية المتحدة @AlHattlan

الإبراهيمي: وما الجديد؟

السبت ١١ أغسطس ٢٠١٢

لا أعرف ما الجديد الذي يمكن أن يأتي به الأخضر الإبراهيمي في مهمته الجديدة في سوريا مبعوثاً للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية. هذه الخطوة لن تخدم سوى بشار الأسد إذ ستعطيه مزيداً من الوقت، بغطاء أممي، لقتل مزيد من المدنيين وتدمير مزيد من الأحياء والمدن السورية. ثمة ما يشبه الإجماع الدولي على أن الحل في سوريا لن يتحقق قبل أن يغادر بشار وزمرته السلطة. وإن لم يفعل فذلك يعني مزيداً من سفك الدماء وإطالة أمد الحرب. وفي غالب الأحوال فإن بشار لن يرحل من طوع نفسه. فلا الروس جادون في الضغط عليه ولا الإيرانيون مستعدون للتفريط فيه. والأهم أن بشار ودائرته الخاصة غير مقتنعين أصلاً بفكرة الرحيل. بل يرون أن العالم كله يتآمر عليهم لسلبهم “حقهم” -الذي لا جدال فيه– في حكم سوريا بالحديد والنار. إذن أي خيار بقي أمام الثوار في سوريا؟ ليس ثمة بدّ من تسليح الجيش الحر علناً والاستمرار في دعمه عسكرياً وسياسياً. والدليل على جدوى تسليح…

رضوان السيد
رضوان السيد
باحث و أكاديمي من لبنان

إيران ومواجهة العرب والقمة الإسلامية

الجمعة ١٠ أغسطس ٢٠١٢

جاء سعيد جليلي مدير مجلس الأمن القومي الإيراني، إلى لبنان وسوريا. وذهب في الوقت نفسه وزير الخارجية الإيراني إلى تركيا. في لبنان تظاهر جليلي بمحاولة إقناع المسؤولين، وعلى رأسهم رئيس الجمهورية اللبنانية، بحضور الاجتماع الذي تعقده طهران «للدول المؤثرة»، من أجل التشاور في ابتداع حل للأزمة في سوريا. لكن الغرض الحقيقي من ذهابه إلى لبنان كان الاجتماع بحسن نصر الله لبحث ما يمكن فعله، لتقديم المزيد من المساعدات للنظام السوري. رئيس الجمهورية اللبنانية قال لجليلي إن لبنان لن يحضر اجتماع طهران، بناء على سياسته في النأي بالنفس عما يحدث في سوريا حماية للبلاد من التداعيات الداخلية لتلك الأزمة. وبالطبع ما كان ذلك موقف نصر الله، الذي كان - وبناء على طلب إيران - قد أرسل قبل أسبوعين قوات لحماية جبهة النظام فيما بين الحدود اللبنانية وحمص. لكي تتفرغ القوات السورية في الشمال لمعركة حلب مع الجيش الحر، والكتائب المسلحة الأخرى. ولأن التهديدات الإيرانية تصاعدت ضد الولايات المتحدة وإسرائيل، فقد ظن…

سليمان الهتلان
سليمان الهتلان
كاتب وإعلامي يقدم حديث العرب على قناة سكاي نيوز عربية، المدير التنفيذي لـ (هتلان ميديا) - الإمارات العربية المتحدة @AlHattlan

مؤامرة تويتر!

الجمعة ١٠ أغسطس ٢٠١٢

يبدو أن تويتر يعمل عندنا مثل المنشار، طالع نازل مؤامرات! فكما جاءوا ببرامج تسهل عليك شراء متابعين وهميين -من أجل الفشخرة- خرجوا علينا ببرنامج آخر يكشف من يشتري المتابعين الوهميين. من جهة يغرونك بالخطأ ومن جهة أخرى يفضحون سرك على الملأ! كل هذا يأتي في صميم المؤامرة الأمريكية الصهيونية الأنجلوسكسونية التي تهدف لخلق الفتنة بيننا لتقسيمنا وإضعافنا. فبعد أن قسّموا أوطاننا وخلقوا فتنة بين الجار وجاره العربي هاهم اليوم يخلقون فتنة جديدة بين رواد تويتر السعوديين! فقد انقسمنا في تويتر إلى فريقين: فريق يفحط ليل نهار؛ يحاور خصوم الفكر ويرتفع ضغطه في الرد على تهم المخالفين، ثم يظل يراوح في دائرة الأرقام الصغيرة من المتابعين. وفريق تتضاعف أعداد متابعيه فجأة كما لو أن كل “عطسة” تأتي لصاحبها بألف متابع! والآن انكشف المستور فصار بعضنا يخشى أن يكثر عدد متابعيه فجأة لكيلا يأتيه السؤال بغتة: الأخ شاري؟ أجيب مباشرة: لا يا خوي، غلطان. دور على “شاري” بعيداً عنا! لكنني صدقاً أستغرب…

علي سعد الموسى
علي سعد الموسى
كاتب عمود يومي في صحيفة الوطن السعودية

الذين كذبوا على النبي

الخميس ٠٩ أغسطس ٢٠١٢

وصلت (الآن) للصفحة الرابعة بعد المئة من كتاب (تاريخ العرب من العصر البرونزي إلى صدر الإسلام) لمؤلفه روبرت هلند، ولاحظوا معي من العنوان مجرد شيئين: الفترة المؤرخ لها وكذا اسم العجمة في المؤلف. وحينما أقرأ على الدوام تتملكني فانتازيا ما فوق القراءة. أشعر وأنا أقرأ هذا الكتاب، بالفترة والمؤلف، أن العرب حينما يكتبون تاريخ مجتمعاتهم وحضاراتهم وشعوبهم إنما يصنعون ماكينة تجهيل وتضليل، مثلما أشعر أن أباطرة التأليف التاريخي وأقسامه الأكاديمية آلات زيف تستطيع معها أن تقول بثقة إن تسعة أعشار تاريخنا المكتوب كذبة تستحق الإعدام من أجل حياة العقل. حتى مع المقدس الثابت الذي يفترض ألا نختلف عليه، كذب تدوين هذا التاريخ على أشرف الأنبياء وتقول عليه المدوِّنون ما لم يقله. وصلنا للحظة التي نرى فيها عالم حديث فاضلاً يثبت كذبة عشرة آلاف حديث ليس لها من وجود وسند، وبدلاً من أن نرى جناية هذه الكذبة التاريخية على أشرف الخلق عاراً وخزياً نظرنا إلى تمحيص هذه الأحاديث المكذوبة عملاً يستحق…

مازن العليوي
مازن العليوي
كاتب سوري في صحيفة الرؤية الإماراتية، ويعمل حاليا في مجال إعداد البرامج الحوارية الفضائية ، رئيس قسمي الثقافة والرأي في صحيفة "الوطن" السعودية اعتبارا من عام 2001 ولغاية 2010 ، عضو اتحاد الكتاب العرب (جمعية الشعر)، واتحاد الصحفيين العرب، بكالوريوس في الهندسة الكهربائية والإلكترونية، وبكالوريوس في اللغة العربية وآدابها، لديه 3 مجموعات شعرية مطبوعة

استدراك على الكواكبي

الخميس ٠٩ أغسطس ٢٠١٢

حين توصل المفكر الحلبي عبدالرحمن الكواكبي في كتاب "طبائع الاستبداد" إلى أن سبب داء الانحطاط "هو الاستبداد السياسي، ودواؤه دفعه بالشورى الدستورية". لم يخطر على باله أن بلاده سوف تحكم من قبل نظام استبدادي دمّر البلد لعدم تنازله للشعب بعزل مسؤول أمني في إحدى المحافظات، فضّل "المستبد الابن" إرضاءه وإغضاب شعبه لأنه ابن خالته. ومن هناك انطلقت الشرارة وكبرت الثورة التي لم يفكر لها النظام بحلول للخلاص غير القمع، إلى أن وصلت الحالة لما نراه عليها اليوم، وما زال التعنت والإصرار على القتل هو أسلوب الاستبداد من أجل البقاء مدة إضافية، لكن النتيجة الحتمية هي انتصار إرادة الشعب. نتذكر ما قاله الكواكبي وهو يطرح أهداف كتابه الذي لو قرأه أي من الطغاة لربما راجع بعض سلوكياته وطرائق تعامله مع الشعب، يقول الكواكبي: "لي هناك مقصد آخر وهو التنبيه لمورد الداء الدفين، عسى أن يعرف الذين قضوا نحبهم، أنهم المتسببون لما حلّ بهم، فلا يعتبون على الأغيار ولا على الأقدار، إنما…