آراء

سليمان الهتلان
سليمان الهتلان
كاتب وإعلامي يقدم حديث العرب على قناة سكاي نيوز عربية، المدير التنفيذي لـ (هتلان ميديا) - الإمارات العربية المتحدة @AlHattlan

شاعر القبيلة عندما يهجرها.. نقد الذات ورؤية الآخر!

السبت ١٠ سبتمبر ٢٠١١

  هناك سؤال مهم حول أسلوب العمل الصحفي العربي في عصر الكونية الراهنة ربما يثير إشكالية العلاقة بين الصحفي العربي والسلطة السياسية في بلاده، وبين دور الصحفي ومسؤوليته المهنية أمام مجتمعه خاصة في ظل إمكانات التواصل الكوني التي تتيحها العولمة الآن، والسؤال هو: «هل اصبح الصحفي العربي شاعراً لقبيلته؟» وبصيغة اخرى: هل يؤدي الصحفي العربي الآن دور شاعر القبيلة العربية، فلا يجرؤ على نقد القبيلة و لا قول ما يخالف شيخ القبيلة ولا يخرج عن وعي القبيلة وثقافتها وإن فعل فقد خان القبيلة وخرج عليها؟ لكن عالم اليوم قد تغير كثيراً عن عالم الأمس القريب. والقبيلة «اليوم ليس لها بد من التعامل مع القبائل الأخرى وربما تلاشت حدودها أو تلاقت، في تفاعل إيجابي أو تصادم في المصالح، مع قبائل أخرى خارج حدود جغرافيتها وفضائها الثقافي والإجتماعي. هذه حقيقة لابد أن نفهمها: اليوم ليس أمس. إننا أمام حقائق مختلفة وظروف جديدة وتحديات حقيقية وستكون كارثة أن أصررنا على البقاء في الأمس…

علي الظفيري
علي الظفيري
كاتب وإعلامي سعودي، وُلد في دولة الكويت في 19 أكتوبر 1975. حصل على بكالوريوس علم نفس تربوي من كلية التربية في جامعة الكويت عام 1997، ثم دبلوم إعلام من جامعة الملك سعود في الرياض عام 1999. عمل في جريدة الوطن السعودية في الفترة من 2002 إلى 2004، وإذاعة وتلفزيون المملكة العربية السعودية ما بين عامي 2000 و2004. يعمل حالياً كمذيع ومقدم برامج سياسية في قناة الجزيرة القطرية.

البحرين بين موقفين!

الأحد ٠٤ سبتمبر ٢٠١١

يتاح لك عبر الشبكات الاجتماعية التواصل مع آلاف من البحرينيين، وهم طيف وطني واسع يتراوح بين فئتين مؤيدة للثورة وداعمة لها وأخرى مناهضة ومعارضة ومشككة بمطالب المحتجين، ويمكن الاستنتاج دون عناء كبير ماهية الانتماء المذهبي لكل فئة، وجود استثناءات قليلة جدا بين كل شريحة تؤكد القاعدة ولا تنفيها، وما يميز الحوار مع الإخوة من الفريقين أمر واحد تلمسه في معظم النقاشات، كل فريق يريدك معه لآخر مدى، يريد من كل شخص أن يؤيد موقفه دون تحفظ، ولا يقبل منك تأييدا أو دعما أو اتفاقا جزئيا بأي حال من الأحوال، على سبيل المثال سيسجل طرف ما تحفظه واختلافه وشتائمه على بعض الكلمات الواردة في صدر هذا المقال، كيف لك أن تصف الفريق الآخر بأنه وطني! ولماذا تستخدم مصطلح الثورة هنا! شخصيا، لا أملك الوقاحة الكافية التي تجعلني أدعم الثورة التونسية والمصرية واليمنية والسورية والليبية وأؤيد مطالبها، ثم أصل للبحرين وأبدأ بأكبر عملية تلفيق تبريرية لأناس يطالبون بحقوقهم كما فعل الآخرون بالضبط!…

ياسر حارب
ياسر حارب
كاتب إماراتي

اخلع حذاءك

الأربعاء ٣١ أغسطس ٢٠١١

سألني أحدهم على تويتر عن تعريف السعادة فقلتُ له "لا أعرف" وكل ما أعرفه هو أنني أجدها كل يوم في شيء جديد، وأظن بأنني أحتاج إلى عدة سنوات حتى أصل إلى تعريف مناسب لها، فالسعادة ليست قيمة مطلقة، بل إنها أحد أكثر متغيرات الحياة تقلباً وتشكلاً، تبعاً للناس والزمان والظروف. كنت قبل عدة سنوات مع صديق في برلين، وكانت الحرارة تقترب من درجة التجمد، إلا أن صديقي أصر أن نحتسي القهوة على الطاولة الوحيدة التي تُرِكَت خارج المقهى، ولشدة البرد لم أكن قادراً على الإمساك بالكوب جيداً، حتى إن المارة كانوا يستغربون منا بينما كان الآخرون يجلسون في داخل المقهى الدافئ. رجوته أن نعود إلى الداخل فقال لي: "سنسافر بعد يومين ونرجع لحرّ الصحراء مرة أخرى، فلا تستعجل". ثم أطلق بصره تجاه الشارع وكان الدخان يخرج من فمه وأنفه كلما تنفّس. فكرت في كلامه قليلاً فأدركتُ بأنني كنت أهربُ من السعادة الطبيعية إلى سعادة مصطنعة. كنتُ أشتكي من الحر في…

هند الأرياني
هند الأرياني
ناشطة سياسية واجتماعية ومدونة يمنية مقيمة حالياً في بيروت، نشر لها مقالات في عدة صحف منها جريدة السفير ويمن تايمز والجمهورية والمصدر أونلاين، حاصلة على بكالوريوس في علوم الكمبيوتر من اليمن وماجستير في إدارة الأعمال من بيروت، وتعمل حاليا كمحللة سياسية.

عندما نكتب للأميين

الإثنين ٠٨ أغسطس ٢٠١١

الخميس إحدى ليالي 2010م إنه الخميس.. هذا اليوم الذي خصصته للذهاب إلى الصالون الثقافي.. يومي المفضل الذي انتظره كل أسبوع .. أسمع فيه الكثير وأتعلم الكثير. دخلت وأنا ممتلئة بالحماس، فهنا أقول أفكاري كيفما أشاء، وكل منا يحترم رأي الآخر، وهنا أشعر بحريتي في التعبير، حيث نتكلم في كل شيء .. سياسية، مجتمع، اقتصاد، ونناقش بعضنا، وقد تعلو الأصوات ولكن يظل دائما احترام الرأي هو سيد الموقف. هنا اشعر بأني حرة.. أسمع وأُسمِع.. قد لا اتحدث كثيرا ولكني اشعر كشعور الطائر الحر في سماء بلا أفق..يطير أينما يشاء..يعلو ويعلو..اشعر بالسعادة تغمرني.. أنا حرة... وأنا في هذه النشوة، يقطعها صوت يوجه لي سؤاله قائلا:"هل تعلمين بأن الأميه في اليمن قد تصل لـ 70 في المائة؟".. التفت لأرى صاحب الصوت، ولا يبدو عليه بأنه يمزح.. ماذا أجيب؟ لا أدرى بماذا أجيب..اصمت..أنا اعلم بأن نسبة الأمية في بلدي كبيرة لكني لا أعرف النسبة تحديدا..هل فعلا 70 في المائة؟ الكل ينظر إليّ منتظرين الإجابة..بماذا…

علي الظفيري
علي الظفيري
كاتب وإعلامي سعودي، وُلد في دولة الكويت في 19 أكتوبر 1975. حصل على بكالوريوس علم نفس تربوي من كلية التربية في جامعة الكويت عام 1997، ثم دبلوم إعلام من جامعة الملك سعود في الرياض عام 1999. عمل في جريدة الوطن السعودية في الفترة من 2002 إلى 2004، وإذاعة وتلفزيون المملكة العربية السعودية ما بين عامي 2000 و2004. يعمل حالياً كمذيع ومقدم برامج سياسية في قناة الجزيرة القطرية.

ممنوعٌ أن تقلق!

الأحد ٣١ يوليو ٢٠١١

الإنسان بطبيعته كائن قلق، ومن دون القلق نفتقد المحفز والدافع لكل معرفة مضافة في حياتنا، وعبر مقدار القلق الذي ينتاب الفرد وطبيعته واتجاهاته يمكن لنا التنبؤ بالسلوك والمواقف المحتملة، يمكنك ببساطة أن تتوقع ماهية سلوك رجل أو امرأة يسكنهما القلق الكبير تجاه المال في قضية ذات بعد اقتصادي على سبيل المثال، وتستطيع بسهولة توقع سلوك أو موقف محتمل لأم تجاه ما سيتعرض له أطفالها، والحديث هنا عن القلق في حدوده الطبيعية وعن دوره كمحرك أساسي للسلوك البشري، المبدعون عادة قلقون بشكل استثنائي، وما تجاوز ذلك فيصنفه الأطباء النفسانيون علميا بالقلق المرضي إذ تنتاب الإنسان حالات خوف وهلع غير طبيعية ومجهولة المصدر. يقلق الناس في عالمنا على حياتهم ومصادر رزقهم وأسرهم وأمنهم وخلاف ذلك، ويشكل هذا القلق دافعا للعمل على حماية المكتسبات القائمة أو إيجادها وتنميتها وتطويرها، لكن القلق في نطاق ومحيط الفرد وحده لا يكفي لدرء المخاطر وتحقيق الفوائد المرجوة، لا يمكنك أن تقلق وحدك في محيط بالغ التعقيد لتأمين…

علي الظفيري
علي الظفيري
كاتب وإعلامي سعودي، وُلد في دولة الكويت في 19 أكتوبر 1975. حصل على بكالوريوس علم نفس تربوي من كلية التربية في جامعة الكويت عام 1997، ثم دبلوم إعلام من جامعة الملك سعود في الرياض عام 1999. عمل في جريدة الوطن السعودية في الفترة من 2002 إلى 2004، وإذاعة وتلفزيون المملكة العربية السعودية ما بين عامي 2000 و2004. يعمل حالياً كمذيع ومقدم برامج سياسية في قناة الجزيرة القطرية.

الدولة 193

الأحد ١٧ يوليو ٢٠١١

كانت لحظة حزينة دون شك، يوم وقف الجنوبيون يحتفلون بدولتهم الوليدة وبالانفصال عن الشمال.. لم يكن هذا الانفصال عن السودان البلد فقط، بل انسحاب من العالم العربي برمته، ترك أهل الجنوب عالمنا وهو يصارع الطغاة والدكتاتوريات سعياً للحرية والديمقراطية، قطفت مصر وتونس الثمار الأولى لثوراتها، وما زالت سوريا واليمن وليبيا تصارع من أجل تحقيق الهدف ذاته، سهَّل الربيع العربي من تمرير هذه اللحظة القاسية على الحالمين بوطن عربي كبير ومنيع وقوي. إن اقتطاع هذا الجزء العزيز من أرضنا العربية ليس بالأمر الهين، لكننا نقف اليوم أمام نتيجة طبيعية لسيادة الأنظمة القمعية وفساد السلطة المطلق والتآمر الدولي على بلداننا. وبعد أكثر من نصف قرن على تقسيم فلسطين في الأمم المتحدة، نشهد اليوم تقسيم أرض السودان لكن على أهلها هذه المرة.سيظل سؤال العلاقة بين سودان الشمال والجنوب مطروحا على الطاولة في السنوات القادمة، ولن تفاجئنا النكايات المتبادلة والتنافس غير الشريف واستقدام الأجنبي على حساب الجار القريب، ستجد القوى الدولية ما تفعله في…

علي الظفيري
علي الظفيري
كاتب وإعلامي سعودي، وُلد في دولة الكويت في 19 أكتوبر 1975. حصل على بكالوريوس علم نفس تربوي من كلية التربية في جامعة الكويت عام 1997، ثم دبلوم إعلام من جامعة الملك سعود في الرياض عام 1999. عمل في جريدة الوطن السعودية في الفترة من 2002 إلى 2004، وإذاعة وتلفزيون المملكة العربية السعودية ما بين عامي 2000 و2004. يعمل حالياً كمذيع ومقدم برامج سياسية في قناة الجزيرة القطرية.

يا ظلام السجن..

الأحد ١٠ يوليو ٢٠١١

لم يحسم تعريف السجن بعد، ما زالت هذه المفردة المخيفة تحمل في طياتها الكثير، يمكن لـعالم اللغة العربية أن يغرف منها ما يشاء، شرط أن يغوص في علوم النفس البشرية والاجتماع والسياسة، ولا يكتفي بفهم الحروف، وشرط أن يتقن معنى الكرامة والعزة والعجز المطلق عن الصمت في وجه الظلم، مخطئ من يتوهم السجون جدرانا وأغلالا وأسوارا كبيرة وظلاما دامسا، فـهذا الكائن التاريخي له قلب وروح وعين ترى، وله صوت يملأ الدنيا ضجيجا رغم السكون الشديد الذي يخيم عليه، وحده يملك القدرة الخارقة على بعث ما يموت في نفوس البشر، إنه الوحيد الذي يختصر المسافات الطويلة، وهو يفعل ذلك دائما وأبدا بلا كلل!. مع أول لحظة استبداد بشرية انبثقت فكرة السجن، يوم كان الإنسان الأول عاجزا عن فهم أخيه الإنسان، ومع لحظة العجز الأولى عن إدارة الشأن البشري بحضارية واقتدار وُلِد السجن الأول في التاريخ، تم تدجين الفكرة وأنسنـتها لاحقا عبر تنظيم عملية الدخول والخروج ومدد البقاء وأحكامها وأسبابها، لكنها انحازت…

علي الظفيري
علي الظفيري
كاتب وإعلامي سعودي، وُلد في دولة الكويت في 19 أكتوبر 1975. حصل على بكالوريوس علم نفس تربوي من كلية التربية في جامعة الكويت عام 1997، ثم دبلوم إعلام من جامعة الملك سعود في الرياض عام 1999. عمل في جريدة الوطن السعودية في الفترة من 2002 إلى 2004، وإذاعة وتلفزيون المملكة العربية السعودية ما بين عامي 2000 و2004. يعمل حالياً كمذيع ومقدم برامج سياسية في قناة الجزيرة القطرية.

في بلادهم وليس هنا!

الأحد ٢٦ يونيو ٢٠١١

ليس مصادفة أبداً ما ورد في خطاب رجب طيب أردوغان بعد نجاح حزبه في الانتخابات التركية، فحين يحدد الزعيم التركي البارز أسماء المدن التي يجب أن تفرح بنجاحه (غزة ودمشق وبيروت وسراييفو...إلخ)، إنما يحدد للعالم الحيز الاستراتيجي الجديد لبلاده، هذا هو الفضاء التركي للجمهورية المسلمة التي يتنامى نفوذها يوما بعد يوم على الساحة الدولية والإقليمية، يقول أردوغان وتركيا للعالم لسنا بوابة العبور بين الشرق والغرب فحسب، نحن أيضا الشرطي الذي يقف على هذه البوابة، ولا يمر شيء دون إذنه وموافقته ومطابقته للشروط التي يضعها، وبعد أن أدى مشوار الانضمام للاتحاد الأوروبي كل أغراضه الداخلية، يقول أردوغان للعالم بشكل غير مباشر، لا نريد أن نكون عضواً في اتحاد العجزة الأوروبيين، فتركيا أكبر من قيود هذه العضوية وأكثر شبابا وحيوية من ذلك! كان الدكتور عبدالله النفيسي يقول في لقاء تلفزيوني سابق معه: شعوب هذه المنطقة ترحب بالعلاقة مع تركيا وترحب بدور أكبر لها في العالم العربي، ومن الواضح أن رأي الدكتور النفيسي…

علي الظفيري
علي الظفيري
كاتب وإعلامي سعودي، وُلد في دولة الكويت في 19 أكتوبر 1975. حصل على بكالوريوس علم نفس تربوي من كلية التربية في جامعة الكويت عام 1997، ثم دبلوم إعلام من جامعة الملك سعود في الرياض عام 1999. عمل في جريدة الوطن السعودية في الفترة من 2002 إلى 2004، وإذاعة وتلفزيون المملكة العربية السعودية ما بين عامي 2000 و2004. يعمل حالياً كمذيع ومقدم برامج سياسية في قناة الجزيرة القطرية.

المغرب واتجاهات الريح!

الأحد ١٩ يونيو ٢٠١١

في تقديري أن التصريحات المتعلقة برغبة بعض دول مجلس التعاون في ضم الأردن والمغرب هي الأغرب في تاريخ هذه المنظومة السياسية، بل الأغرب في تاريخ المنظومات الوحدوية في التاريخ الحديث، لا من حيث جدية الدعوة وحسب، بل جدواها وتوقيتها وشذوذها الذي دفع الشباب في الخليج والأردن والمغرب للسخرية منها بشكل لاذع وغير مسبوق. ستكون الدعوة علامة بارزة في تاريخ هذه المنظومة، وسيظل أبناء هذه المنطقة يتذكرونها طويلا كواحدة من الملامح والسمات الرئيسية لطريقة تفكير القائمين على مجلس التعاون وحساسيتهم! كان واضحا جدا أن الحاجة لضم البلدين وتقريبهما بأي شكل من الأشكال هي حاجة «سلطوية» وأمنية بحتة، لا يوجد أي مبرر يجعلك تقفز سبعة آلاف كيلومتر وتنتقي المغرب ليكون شريكا لك في مجلس التعاون الخليجي، لا يوجد ما يمكّن من إقناع الجمهور بتجاوزك لليمن والعراق سوى الحاجة لأنظمة مماثلة والادعاء بأن الملكيات هي الأبقى والأعصى على التغيير، وقد فشل هذا فشلا ذريعا ومضحكا بالوقت نفسه، فالمغرب الذي تفاجأ بهذه الدعوة عبر…

علي الظفيري
علي الظفيري
كاتب وإعلامي سعودي، وُلد في دولة الكويت في 19 أكتوبر 1975. حصل على بكالوريوس علم نفس تربوي من كلية التربية في جامعة الكويت عام 1997، ثم دبلوم إعلام من جامعة الملك سعود في الرياض عام 1999. عمل في جريدة الوطن السعودية في الفترة من 2002 إلى 2004، وإذاعة وتلفزيون المملكة العربية السعودية ما بين عامي 2000 و2004. يعمل حالياً كمذيع ومقدم برامج سياسية في قناة الجزيرة القطرية.

الطائفية تتحالف مع الاستبداد

الأحد ١٢ يونيو ٢٠١١

ما يجري في سوريا خطير للغاية، ليس من باب القمع الاستثنائي وغير المسبوق من قبل النظام السوري وحسب، بل من باب تفاعل المحيط العربي والإقليمي مع الأحداث، ومؤخرا تصاعدت اللهجة التركية في تعليقها على استخدام نظام بشار الأسد العنف بشكل غير مقبول، ولوحت بالتدخل عسكريا إذا لزم الأمر، فرنسا والولايات المتحدة الأميركية تجد الفرصة مواتية للانقضاض على النظام العربي الوحيد المتحالف مع إيران إذا ما استثنينا العراق الواقع تحت السيطرة الأميركية والإيرانية بالتساوي، والبعض منا لا يرى مشكلة في تدخل تركيا وحسمها الموقف لصالح المحتجين السوريين، وهذا ما يثير القلق ويستحق النقاش. من حيث المبدأ لا مشكلة في موقف دولي وإقليمي يندد بجرائم النظام السوري، بل إن السكوت عن هذه الفظاعات يمثل جريمة بحد ذاته، لكن أن تصل الأمور إلى استدعاء هذا التدخل والرهان عليه ومنحه الشرعية مسبقا فهذا يشكل مصدر القلق في هذه القضية، وعلينا أن نتذكر دائما ما جرى في العراق ونطرح الأسئلة التالية: لماذا لم ينجح عراق…

علي الظفيري
علي الظفيري
كاتب وإعلامي سعودي، وُلد في دولة الكويت في 19 أكتوبر 1975. حصل على بكالوريوس علم نفس تربوي من كلية التربية في جامعة الكويت عام 1997، ثم دبلوم إعلام من جامعة الملك سعود في الرياض عام 1999. عمل في جريدة الوطن السعودية في الفترة من 2002 إلى 2004، وإذاعة وتلفزيون المملكة العربية السعودية ما بين عامي 2000 و2004. يعمل حالياً كمذيع ومقدم برامج سياسية في قناة الجزيرة القطرية.

من أنتم!

الأحد ٢٩ مايو ٢٠١١

مذعوراً استيقظ صباح السابع عشر من فبراير، تتردد من حوله أصوات يسمعها للمرة الأولى في حياته، وترقص وجوه لم يألف رؤيتها طوال سني حكمه الأربعين!، ماذا يحدث؟ وكما المصدوم راح يفرك عينيه ويتلمس وجهه للتأكد من يقظته، لكن لا شيء يتغير!، حلّ المساء وما زالت الأصوات والوجوه ذاتها تحوم فوق رأسه الأشعث، حاول أن يرتدي أقرب خارطة لجسده المتهالك ويبتدع مشهدا كوميديا كعادته، لكن الحيلة لم تنفع، إنها المرة الأولى التي يبدو فيها القذافي سمجا ثقيل الظل، صُدم الرجل وصرخ بأعلى صوته: من أنتم!؟ كررها عدة مرات لكن لا أحد يجيب!، كل من حوله لا يعرفون شيئا، لا أحد يعرف هؤلاء ومن أين خرجوا، ناموا ليلة أمس بعد أن تأكدوا من إغلاق الوطن جيدا، واستيقظوا في الصباح على ثورة! يمكن لهواة التصنيف أن يضعوا صرخة القذافي «من أنتم» كأهم عبارة تطلق في القرن الحادي والعشرين، فقد كان العقيد الليبي صوت الاستبداد العربي في هذا التساؤل، الكل استيقظ صباحا وهو يردد:…

جمال الشحي
جمال الشحي
كاتب و ناشر من دولة الإمارات

فن الخطابة وملكة الكتابة

الإثنين ١٧ يناير ٢٠١١

بقلم: جمال الشحي عندما وقف موجها خطابه للشعب البريطاني قائلا: «لا أستطيع أن أعدكم إلا بالدموع والبكاء والألم»، كان يعلم حينها وفي ذلك الوقت الحرج من الحرب العالمية الثانية، أنه لا يملك معجزة عصا موسى، وأن موقفا للإمبراطورية التي كانت لا تغيب عنها الشمس، يتطلب الكثير من التضحيات والخسائر المادية والبشرية، وأن للنصر طريقا طويلا وصعبا، يتطلب الكثير من الواقعية والصدق مع الشعب، والقليل من السياسة والكذب. الشعوب دائما تحتاج إلى الحقيقة والمواجهة (حتى لو كانت قاسية) في ظل الأزمات، وتحتاج أيضا إلى خطاب صريح غير مشوه، وقادة ملهمين يحسنون التعامل مع الأحداث والمستجدات الطارئة، ويستطيعون الوصول بالسفينة إلى مرفأ الأمان. أن تكون خطيبا مفوها مثل ونستون تشرشل رئيس الوزراء البريطاني (‬1874-‬1965)، فتلك ملكة يتميز بها القليل من السياسين، ويعي لعبتها أيضا الكثير من المؤسسات والأحزاب السياسية. لكن الغريب أن يقف السياسي المخضرم تشرشل في صف الأدب والكتابة، ويتسلم جائزة نوبل للآداب (وهي أهم جائزة عالمية) عن إنتاجه الأدبي المميز…