آراء

أيمن العريشي
أيمن العريشي
محاضر - مبتعث للدراسات العليا في أيرلندا - عضو الجمعية السعودية للإعلام الإلكتروني

وداعا “علي أكبر”

الجمعة ٠٢ نوفمبر ٢٠١٢

تجتاح لوعة الفراق العديد من الأسر السعودية، ما إن يقترب موعد سفر أحد أفرادها أو أبنائها إلى الخارج سواء لدراسة أو لعلاج أو نحوه، ويشعرون بأن مكانه سيظل فارغا ولن يسده أحد سواه، لكنهم يُعزّون أنفسهم بالثمرة ويعشّمون أنفسهم بالعائد والمرجو من تلك الغربة الاختيارية التي تستحق التضحية والصبر. لكن ثمة فراق أصعب وفراغ أكبر يخلفه رحيل العمالة المنزلية من خادمات أو سائقين سواء سفرا نهائيا أو لإجازة موقتة، هنا يصبح التعويض من الصعوبة بمكان، في ظل أسرٍ باتت تعتمد على العمالة المنزلية اعتمادا كليا يصعب معه التعويض، وبلا مبالغة فإن غياب السائق أو الخادمة لدى بعض الأسر يستدعي حالة استنفار قصوى، ويستوجب أخذ احتياطات مسبقة يأتي في مقدمتها توفير البديل المناسب، والذي لن يكون بأي حال من الأحوال في نفس مستوى التفهم والتقبل للأوامر الصارمة، والالتزام والتقيد بالمواعيد، ولا بذات التأقلم مع أجواء المنزل ومزاجيات قاطنيه، لا أخفيكم أيها القراء بأن ثمة غيرة تنتابني من وقت لآخر بسبب سائق…

سليمان الهتلان
سليمان الهتلان
كاتب وإعلامي يقدم حديث العرب على قناة سكاي نيوز عربية، المدير التنفيذي لـ (هتلان ميديا) - الإمارات العربية المتحدة @AlHattlan

ثنائية «الابتلاء» و«العقوبة»!

الجمعة ٠٢ نوفمبر ٢٠١٢

بيننا أناس يختزلون تفسير ما يحدث في الكون من كوارث طبيعية في تفسيرين لا ثالث لهما: الابتلاء أو العقوبة! إن أصابتهم كارثة قالوا: ابتلاء. وإن أصابت غيرهم قالوا: عقوبة! كم بيننا من يؤمن إيماناً راسخاً أنه على حق فيما غيره -ممن ليس نسخة منه طبق الأصل- على باطل وفي ضلال مبين؟ تلك عقلية أنا وحدي “الفرقة الناجية” وغيري إلى جهنم وبئس المصير. كثير من هؤلاء هم فعلاً ضحايا ثقافة غرست داخلهم موقفاً عنصرياً وعدائياً من أي “آخر” يختلف معهم في الرأي ناهيك عن الدين أو المذهب. أذكر أن طلاباً من بلادي أيام الدراسة في أمريكا، وبعضهم كان يُحضّر للدكتوراة، كانوا يستمعون لأشرطة وعظية، تصلهم من الوطن الأم، تحذر من “الابتسام” في وجه “الكفار”! وتحثهم على إظهار “الغلظة” ضد الأمريكان في ديار الأمريكان! وسمعت شاباً من بلادي يستنكر على زميله السعودي أنه دعا لزميل دراسة أمريكي بالشفاء من وعكة صحية. كيف نُغيب الوجه الإنساني عن مجتمعنا وثقافتنا وديننا؟ ثم نسأل: لماذا…

محمد خميس
محمد خميس
محمد خميس روائي صدر له من أمريكا رواية لفئة المراهقين بعنوان "مملكة سكابا" ، وله باللغة العربية مسرحية أدبية بعنوان "موعد مع الشمس"

اللوبي العربي

الخميس ٠١ نوفمبر ٢٠١٢

قد يكون العرب من أكثر الشعوب التى تؤمن بنظرية المؤامرة، فهناك بعد الشيطان، المحفل الماسوني، والحركة الصهيونية، والغرب بشكل عام، هم من خرب بيوت العرب، وتسببوا في كل إخفاقات الأمة العربية. لذلك اجتهد العرب في تفكيك شفرة مؤامرات أعدائهم، ونجحوا نجاحاً باهراً في فضح مخططات الأعداء، وفهم نمطية عملهم ضدهم. نسمع ونشاهد ونقرأ التكتيكات والأساليب التى تعمل بها كل تلك القوى الشريرة لتدميرنا، ولقد أغرقها مثقفينا ومحليلينا، وشيوخ ديننا، تحليلات إلى درجة أننا أصبحنا نحفظها عن ظهر قلب، بل يستطيع أي طفل عربي، في المرحلة الابتدائية أن يفضح الإمبرالية الأمريكية، أو يلقي الضوء على الحرب القذرة التى تدور رحاها ضدنا. مما يثير الكثير من علامات التعجب، والاستغراب، فطالما أننا قد كشفنا تلك الأساليب والألاعيب، وبتنا خبراء بها، فلماذا اذاً تنطلي علينا؟ لماذا في كل مرة يفتعل الآخر أمراً ليستفزنا عن قصد، بدلا أن نخيب آمالهم، ونفشل مخططاتهم نلجأ إلى ردة الفعل التى يتوقعونها منا، وياحبذا لو انتهى الأمر على ذلك،…

علي سعد الموسى
علي سعد الموسى
كاتب عمود يومي في صحيفة الوطن السعودية

رب تغريدة قالت لصاحبها….

الخميس ٠١ نوفمبر ٢٠١٢

في مسافة ثلاث ليال فقط، اضطر الدكتور محمد العريفي أن يسحب تغريدته معتذراً لأهل الكويت ومختتماً بالقول: عفا الله عما سلف. تذكرني نزعة العريفي التويترية بقصة – عابر سبيل – من قرون خلت، وهو يدخل قرية ثم شاهد أهلها في حشد عظيم على أطرافها فبادرهم قائلاً (أحسن الله عزاءكم) دون أن يتمهل ليعرف ما إذا كان الحشد لزواج أو عزاء أو ختان أو درس حصاد أو يوماً مفتوحاً للاحتطاب، وعندها أنكر عليه عقلاء القرية مبادرة العزاء، موضحين له أن القرية أنقذت – نائبها – من السيل ولا مكان لخيمة عزاء، وكل ما كان لهذا (العابر) إنما هو جهل فاضح بالتصور. أعتقد أن – العريفي – بادر بالاعتذار بعد أن صعقته ردود فعل ذات المدرسة من الكويت حين استنكروا فزعته، واقرؤوا ما قاله وليد الطبطبائي ومسلم البراك ووائل الحساوي ومشاري العفاسي ومحمد طبطبائي. أولهم قال له بالحرف "إنه أفتى بما لا يعلم، وآخرهم قال إنه لا يدري بأبعاد الأمور ويجهل طبائع…

مازن العليوي
مازن العليوي
كاتب سوري في صحيفة الرؤية الإماراتية، ويعمل حاليا في مجال إعداد البرامج الحوارية الفضائية ، رئيس قسمي الثقافة والرأي في صحيفة "الوطن" السعودية اعتبارا من عام 2001 ولغاية 2010 ، عضو اتحاد الكتاب العرب (جمعية الشعر)، واتحاد الصحفيين العرب، بكالوريوس في الهندسة الكهربائية والإلكترونية، وبكالوريوس في اللغة العربية وآدابها، لديه 3 مجموعات شعرية مطبوعة

حكايا العوسج في جنون “العرفج”

الخميس ٠١ نوفمبر ٢٠١٢

مثل جواد جامح ينطلق في براري مخيلته ليخط دربا خاصا به، وفي إصداره الجديد و"غير الجديد" المعنون بـ"المختصر من سيرة المندي المنتظر"، أعاد الكاتب أحمد عبدالرحمن العرفج ـ بأناقة ـ ترتيب بعض أوراقه ومقالاته المنشورة. وأحسبه يعني ما يعنيه إذا بدأها بمراده من إخفاء تاريخ ميلاده، ليضرب بحنكة أكثر من عصفور بحجر. فالميلاد بداية ومثله المقال، وحكاية يوم ميلاده الضائع رسالة عن بساطة زمن نشأته عبر بدائية أسلوب التأريخ. ثم أكمل الحكاية بقليل من تفاصيل طرائف طفولته، ليبث فينا بأسلوب ساخر حالة العوز التي كان يعانيها غير متحرج من ذلك داعيا الجميع إلى الفعل ذاته. يغوص العرفج في علل المجتمع وطبائع بعض شخوصه، فيحذر ممن لا ينشرون الأمل والسعادة، وممن ينهبون أفكار الآخرين أو لا يحترمون الوقت، وممن "يتفشخرون" عند منع مقالاتهم من النشر، مؤكدا أن فهم الخطوط العامة، وإدراك شبكات الفهم عند القراء، ومعرفة خط الصحيفة ونَفَسها جزء من مهارات الكتابة. أبواب سخرية العرفج أكثر من أن تعد، فهو…

جمال خاشقجي
جمال خاشقجي
كاتب سعودي ويشغل حالياً منصب مدير قناة "العرب" الإخبارية

5 % زيادة للإعلام الجديد

الخميس ٠١ نوفمبر ٢٠١٢

حيث إنني مشغول بتأسيس محطة العرب الإخبارية في زمن تتغيّر فيه ملامح وقواعد وأدوات الإعلام كل خمس دقائق، فقد اغتنمت الفرصة أن كنت أمام السيد بيل جيتس مؤسس مايكروسوفت ومطور البرامج الشهير خلال قمة أبو ظبي الإعلامية، فسألته كيف أوزّع ميزانية تأسيس المحطة الإخبارية بين التلفزيون التقليدي والإعلام الجديد؟ قبل أن أذكر إجابته في نهاية المقال، كان تقديري أن علينا تخصيص 75% للتلفزيون التقليدي و25% للإعلام الجديد، والمقصود هنا هو الإنفاق على المحتوى الذي وإن كان في أصله خبر وتعليق وتحليل ورأي، إلا أن ثمة أكثر من طريقة وأسلوب لصياغته وتوزيعه، التقليدي هو ما ترونه الآن على شاشات الإخباريات العربية، بينما يجلس أحدكم على كنبته المفضلة، و هو أيضاً ما تشاهدونه على شتى الأجهزة المحمولة، ولكن المحتوى الجديد هو الذي يصاغ ويسجل، ليتوافق مع مواقع الإنترنت والأجهزة الزكية، فمشاهدتك لبرنامج «يا هلا» لعلي العلياني على آي فون لا تعني أنه إعلام جديد ما لم تعد صياغته أو ينتج متوازياً بشكل…

سليمان الهتلان
سليمان الهتلان
كاتب وإعلامي يقدم حديث العرب على قناة سكاي نيوز عربية، المدير التنفيذي لـ (هتلان ميديا) - الإمارات العربية المتحدة @AlHattlan

ساندي وإعلام الكوارث!

الخميس ٠١ نوفمبر ٢٠١٢

التطورات المهولة في حقل الإعلام الجديد، وما أنتجته تقنيات الاتصال الحديثة من وسائل حديثة في التواصل، لابد أن تغير مفاهيم كثيرة ذات علاقة بإعلام الطوارئ. كيف نتعامل إعلامياً مع الكوارث الطبيعية وغيرها في وقت بات فيه سهلاً تزوير الصورة أو صناعتها؟ إعصار ساندي أبرز خطر التلاعب بالصور التي تنشر كما لو كانت صورة حقيقية ساهمت في نشر الرعب بين سكان نيويورك و ضواحيها. ثم تبين لاحقاً أن هواة أجادوا تلفيق الصورة، عبر برامج سهلة مثل الفوتوشوب، مما يثير أسئلة مهمة حول أخلاقيات التعامل مع التقنيات الحديثة والقوانين المفترض أن تعاقب كل من يسهم في إثارة الرعب والفوضى بين الناس. عربياً، لا تزال الصورة محور جدال في الصراع المرعب الدائر حالياً في سوريا. دبلجة الصوت وتلفيق الصورة صارت من أدوات الحرب الطاحنة بين المتصارعين سياسياً وفي ميادين القتال. وفي المجتمعات التي تنتشر فيها سريعاً الإشاعات وأخبار الفضائح، بات مهماً البدء في مشروع تثقيفي يحذر الناس من تصديق المتداول على الإنترنت حتى…

خالد السيف
خالد السيف
كاتب و باحث سعودي

يا «الهتلان» حدّثنا عن «دبي» الإنسان!

الأربعاء ٣١ أكتوبر ٢٠١٢

لئن قلتُ: إنّ «دبي» ما مِن أحدٍ بعد عامنا هذا باتَ يجهلُ بؤرة موقعها: «الجغرافي» مِن العالم الصاخب استثماراً، ذلك أنّها قد أضحت ملء السمع والبصر مِن كلّ أحد، لئن تفوّهت بما مضى فما أحسبني قد قلتُ شيئاً ذا بالٍ يُمكنه أنْ يكون كلاماً لافتاً أو يكترثُ له!، وبخاصةٍ أنّهُ قد قُدّر عليَّ الكتابة في صحيفةٍ لم يدع فيها المتألقُ يوميّاً: «سليمان الهتلان» موضع بياضٍ إلا وقد دلق فيه قنينة حبرهِ مُطنباً في الثناءِ على معشوقته: «دبي»، وليسَ ثمّة تثريب فيما يجترحهُ ذلك أنّه يعيشُ سكْرةَ هيامٍ مِن شأنها -بداهةً- أن تضطرهُ وَلَهاً إلى أن يقولَ في: «دبي» وهي جديرةٌ، ما عجزَ: «مالكٌ» عن قولهِ في الخمر!. وهو الأمر الذي يأخذني إلى منعرجاتِ التّيه (جغرافيّاً) وذلك كلّما أنجزتُ القراءة لبعض من مقالات الدكتور: «الهتلان» المدبجة في الحبيبة: «دبي» إذ أروحُ من حينها أُقلقُ كلّ من حولي بسؤالٍ هذه صيغته: هل محافظة: «سراة عبيدة» تقع فيما بين الشارقة وبين دبي؟! عذراً…

زياد الدريس
زياد الدريس
كاتب سعودي يعمل سفيراً لبلاده في منظمة اليونسكو

المشلحجي

الأربعاء ٣١ أكتوبر ٢٠١٢

كلنا يعرف ما يعنيه مسمى: (المصلحجي) في المتداول الشعبي، عن الإنسان الذي لا يقول أو يصنع معروفاً لأحد هكذا من دون مقابل، إذ لا يقدم شيئاً إلا وهو يرتجي من ورائه شيئاً أكبر، فهو وإن كان يقول كلاماً كثيراً عن مصالح الناس ... لكنه يؤدي أعمالاً كثيرة لمصلحة نفسه، فهو يدور حيث تدور مصلحته، ولا يأبه إن كانت مصلحته تتعارض أو تسلب مصالح الآخرين. المشلحجي (أو الكرَفَتْجي) هو صيغة هندامية من الشخصية المصلحجية. حيث يتم توظيف النمط الأرقى من الزي الوطني من أجل تسهيل الدخول إلى الأماكن التي يتم فيها تفريخ المصالح! من المهم الإشارة إلى أن «المشلح/ البشت» ليس ملبس سوء ولا هو ذريعة إلى الفساد، فممّن يلبسه أخيارٌ كثر وشغوفون بأناقته ووجهاء ملزمون به أدبياً أو رسمياً. لكن، لا أحد ينكر أن «المشلح» له دور فعال في إزالة القشرة التي تحمي مصالح الناس، كما أن له أثراً قوياً في هضم الوعود الوهمية واختصار الإجراءات النظامية للحقوق العامة. يتكاثر…

سعيد الوهابي
سعيد الوهابي
يدون ويغرد في مجالات الآداب والسياسة والاجتماع. صدر له رواية بعنوان ( سور جدة ) وكتاب ساخر ( كنتُ مثقفاً ).

هل الحرية مهمة للمواطن العادي؟

الأربعاء ٣١ أكتوبر ٢٠١٢

هونغ كونغ عدد سكانها سبعة ملايين نسمة وفيها ست جامعات في قائمة الـ400 جامعة الأفضل حول العالم، تايوان عدد سكانها 23 مليونا وفيها سبع جامعات من أفضل 400 جامعة عالمياً، الصين عدد سكانها 1.3 مليار نسمة وفيها تسع جامعات فقط من أفضل 400 جامعة. تايوان وهونغ كونغ جغرافياً وتاريخياً تعتبران جزءاً من الصين الأم ولكن بسبب عوامل التجارة والاستعمار انفصلتا ولكنهما بقيتا تحت المظلة الصينية حتى الآن، هذا جعل الإنسان في تايوان وهونغ كونغ يتمتع بحياة أكثر حرية لذلك نجد أن سبعة ملايين أو 23 مليون شخص استطاعوا بناء سبع جامعات قوية ومحترمة بينما العدد الصيني المهول 1.3 مليار لم يستطع سوى بناء تسع جامعات! الجامعات المحترمة التي تتمتع بالحرية الكاملة تُخرج المعلمين والمهندسين والأطباء والاقتصاديين وتثري حياة الإنسان العادي مباشرة، تخيلوا فقط أن حجم الحرية الموجودة في تايوان أو هونج كونغ تنتقل إلى الصين. ليس التعليم فقط، منظمة Economic Freedom قارنت بين فنزويلا وتشيلي في أمريكا اللاتينية، معدل الفقر…

سليمان الهتلان
سليمان الهتلان
كاتب وإعلامي يقدم حديث العرب على قناة سكاي نيوز عربية، المدير التنفيذي لـ (هتلان ميديا) - الإمارات العربية المتحدة @AlHattlan

حجاج الداخل في «نزهة» عائلية!

الأربعاء ٣١ أكتوبر ٢٠١٢

تبرز مشكلة الحجاج غير النظاميين وما يرافقها من مشكلات -مثل الافتراش- كل موسم حج. وبصراحة تتحمل الأجهزة الرسمية مسؤولية التساهل والتسامح مع مشكلة حقيقية قد تقود لكوارث. فوق المليون حاج هذا العام -حسب البيانات الرسمية- دخلوا مكة المكرمة هذا الموسم ضد النظام. ولو لم يحج سوى 100 ألف حاج غير نظامي لتسببوا في إرباك النظام وإحداث الفوضى. علينا أن نسأل عمن يتساهل مع الحجاج غير النظاميين ويسهل لهم دخولهم الأراضي المقدسة. وعلينا أن نسأل ما الذي يمنع من إيقاع العقوبة الصارمة ضد كل حاج مخالف، من الداخل أو من الخارج؟ إذا كان المخالف من المقيمين في المملكة فلا أقل من إلغاء إقامته عقوبة لمخالفته أنظمة الحج. وإن كان مواطناً فالسجن والغرامة ربما شكلتا رادعاً له ولأمثاله ممن يظنون أن الحج نزهة يستمتع بها المواطن كل عام. هذه المخالفات -من ضمن مشكلات أخرى- قد تتسبب في وقوع الكوارث وقد تسيء لسمعتنا وتسيطر على المشهد فتضيع كل الجهود الجبارة بدداً. وضع العقوبات…

عمار بكار
عمار بكار
كاتب و أكاديمي متخصص في الإعلام الجديد

هل للشيخ العريفي أن يفرح بثلاثة ملايين متابع؟

الثلاثاء ٣٠ أكتوبر ٢٠١٢

«يا ريحانة قلبي: والله ما أعلم أني أفرح بالعدد لمجدٍ شخصي.. إنما لتساعدوني، لنصرة الضعيف، ومساعدة الفقير، ونشر الخير -العريفي- ثلاثة ملايين». بهذه العبارة المتأنقة أعلن د. محمد العريفي وصوله لثلاثة ملايين متابع ليضعه هذا على قمة المغردين في العالم العربي، وليمتلك بذلك أكبر مجتمع افتراضي يلتف حوله منذ أن بدأ الشبكات الاجتماعية قبل عدة سنوات. لاشك أن مثل هذا الرقم إنجاز للشيخ العريفي، حيث تعبر الأرقام –بشكل غير مسبوق- في عالم الإعلام الاجتماعي عن حجم التأثير الكمي للأشخاص، إلا أن هذه الشخصية التي حققت هذه الأرقام (من المحبين) هي ذاتها التي تثير كثيراً من الجدل في تويتر، وكان آخرها الجدل الضخم الذي أثاره موقف د. العريفي من الأزمة الكويتية. هل أسهم الجدل في تحقيق هذا الانتشار للعريفي أم العكس؟ الجواب في رأيي أن كلا الأمرين صحيح، فلاشك أن الشيخ العريفي له آراء لا تمسك بمنتصف العصا، فوقف معه محبون كثر، وكون كمية هائلة من الأعداء، ما أوجد حالة من…