الأردن

أخبار الأردن: الحشود العسكرية لاقتحام سوريا «فبركة» إيرانية

الأردن: الحشود العسكرية لاقتحام سوريا «فبركة» إيرانية

الأربعاء ١٠ مايو ٢٠١٧

أكدت مصادر أردنية أمس، أن ما بثته قنوات فضائية ومواقع إخبارية محسوبة على إيران بشأن حشود عسكرية أردنية وأمريكية وبريطانية تنتظر ساعة الصفر لاقتحام سوريا عبارة عن «فبركة» إعلامية.  وقالت: «إن ترويج اعتزام دخول الجنوب السوري عن طريق الحدود الأردنية محض افتراء ولا أساس له من الصحّة». وأضافت، «الصور المنشورة بهذا الخصوص على أنها حشود عسكرية ضخمة تستعد للحرب هي في الأساس معدات عسكرية قديمة وخارجة من الخدمة العسكرية وغير صالحة للاستعمال ومودعة في مخازن «سكراب» شمال شرقي عمّان على بعد أكثر من 50 كيلومتراً عن الحدود مع سوريا». ووصفت المصادر ما بُث وتناقلته وسائل إعلام سورية أيضاً بأنه «سراب». وقال مسؤول أردني إن الغارات الجوية التي وقعت نحو الساعة الثالثة صباحاً، هي الأولى التي تقع قرب هذا الجزء من الحدود. وجاءت بعد ساعات من تحذير وزير الخارجية السوري الأردن من إرسال قوات إلى بلاده. وقال طلاس السلامة، قائد جيش أسود الشرقية، وهو فصيل من الجيش السوري الحر مدعوم من الغرب يقاتل في الصحراء السورية على الحدود مع الأردن «طيران النظام قصفنا بأربع غارات». وأضاف أن ضربة جوية أصابت منطقة حدودية تأوي فيها الجماعة المعارضة أسر المقاتلين، وأصابت ضربات أخرى موقعاً لمقاتلي المعارضة على مسافة ثمانية كيلومترات من مخيم الركبان. وقال السلامة إن مقاتلي المعارضة ردوا بإطلاق صواريخ على مطار…

أخبار الأردن يبدأ محاكمة 11 إرهابياً

الأردن يبدأ محاكمة 11 إرهابياً

الأربعاء ١٠ مايو ٢٠١٧

بدأت محكمة أمن الدولة الأردنية أمس، محاكمة «خلية إرهابية» تضم 11 متهما. وشرعت المحكمة بمحاكمة 10 متهمين حضروا الجلسة الأولى للمحاكمة ومتهم آخر فار من العدالة على خلفية الهجوم الذي وقع في محافظة الكرك (118 كلم جنوب عمان) في 19 ديسمبر الماضي. ووجهت لهؤلاء 14 تهمة أبرزها «المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية، وتصنيع مواد مفرقعه بقصد القيام بأعمال ارهابية، وحيازة مواد مفرقعه بقصد استخدامها في أعمال إرهابية، والترويج لأفكار جماعة ارهابية. المصدر: البيان

أخبار السعودية والأردن تؤكدان تطابق الرؤى حيال قضايا المنطقة

السعودية والأردن تؤكدان تطابق الرؤى حيال قضايا المنطقة

الثلاثاء ٢٧ ديسمبر ٢٠١٦

وصف وزير الخارجية السعودي عادل الجبير الحشد الشعبي بأنه«مؤسسة طائفية» ترتكب مجازر في العراق بدعم ضباط إيرانيين رأسهم قاسم سليماني، معتبراً أن المليشيات الطائفية تهدد وحدة العراق وأمنه، ومؤكداً على حرص السعودية على التصدي لأي عملية إرهابية عبر حدود العراق. وأكد الوزير السعودي، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأردني ناصر جودة، «دعم بلاده للأردن في مكافحة الإرهاب والقضاء على مصادر تمويله». وأضاف الجبير أن هناك تنسيقاً بين السعودية والأردن بشأن الأوضاع في سوريا والقضية الفلسطينية. وأشار إلى أن التعاون السعودي الأردني في مجال مكافحة الإرهاب قائم منذ أعوام، وأن المجلس التنسيقي الأردني مبني على أسس مؤسساتية. وأكد الوزيران، توافق مواقف بلديهما تجاه القضايا الإقليمية والدولية لا سيما ما يتعلق بمكافحة «الإرهاب». واتفقا في المؤتمر الصحافي المشترك عقب مباحثات أجرياها في الرياض على ضرورة تعزيز التنسيق المشترك القائم بين البلدين في المجالين السياسي والأمني ليشمل جميع المجالات الاقتصادية والتجارية وغيرها. من جانبه، أكد ناصر جودة أن الأردن حريص على توطيد علاقاته بالسعودية. وقال:«نخوض معركة ضد إرهابيين يحاولون تشويه الإسلام». وأوضح وزير الخارجية الأردني أنه سلم خلال زيارته الحالية للسعودية رسالة إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لحضور القمة العربية القادمة المقرر عقدها بالعاصمة الأردنية عمّان في مارس/‏آذار المقبل. وأشار إلى أن القمة ستناقش القضايا الثابتة ضمن أجندة الأعمال…

أخبار عبدالله الثاني يتوعّد الإرهابيين والعابثين بأمن الأردن

عبدالله الثاني يتوعّد الإرهابيين والعابثين بأمن الأردن

الخميس ٢٢ ديسمبر ٢٠١٦

توعّد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني خلال ترؤسه اجتماع مجلس الوزراء أمس الأربعاء، العابثين بأمن واستقرار الوطن. وقال «سنرد بقوة على كل من يعبث أو يحاول العبث بأمن الوطن». وأضاف خلال الاجتماع الذي عُقد في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات «مستمرون بالعمل بحزم وقوة ومضاعفة الجهود على كل الصعد من أجل تحقيق ما فيه مصلحة الوطن». وجدد تأكيد الاعتزاز بشجاعة رجال الأمن والدرك ومخاطرتهم بحياتهم لإنقاذ وحماية المواطنين. وشدد على ضرورة التعاون مع الأجهزة الأمنية. وأكدت عائلات وعشائر إرهابيين أعلنت هوياتهم التبرؤ منهم والاصطفاف جنباً إلى جنب مع الوطن. وقالت والدة حازم وعاصم أبو رمان اللذين قُتلا في مواجهات مع الأمن «لم أعرف أنهما مجرمان وغاضبة عليهما إلى يوم الدين». وأضافت «صدمنا بما فعلا لأنهما تعهدا بعد إطلاق سراحهما عقب توقيف سابق على خلفية قضايا أمنية إرهابية بالتوبة، ولو كانا على قيد الحياة لطلبت إعدامهما». وأكدت عشائر الخطيب رفضها استلام جثة محمد الخطيب ودفنه وعدّته لا يمثلها وخائناً للوطن. وكانت قوات الأمن الأردنية قد قتلت إرهابياً وألقت القبض على مموّل «خلية الكرك» وذلك خلال عملية المداهمة الثانية التي انتهت بعد منتصف ليل الثلاثاء. وقال وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام والاتصال محمد المومني إن قوات الأمن داهمت الثلاثاء في بلدة قريفلا في مدينة الكرك الجنوبية منزلاً لمطلوبين مرتبطين بالخلية الإرهابية التي…

أخبار عملية أمنية جديدة و«داعش» يتبنى اعتداء الكرك

عملية أمنية جديدة و«داعش» يتبنى اعتداء الكرك

الأربعاء ٢١ ديسمبر ٢٠١٦

استشهد أربعة من رجال الأمن الأردني، أمس الثلاثاء، خلال عملية مداهمة لمسلحين مطلوبين في محافظة الكرك جنوبي الأردن، حيث أوقع هجوم على مركز أمني الأحد، عشرة قتلى، بينهم سبعة عناصر أمن، وأعلن تنظيم «داعش» الإرهابي المسؤولية عن تنفيذه. وقال مصدر أمني «أربعة رجال أمن، هم ثلاثة دركيين وعنصر أمني، استشهدوا خلال المداهمة الأمنية ضد مسلحين مطلوبين في محافظة الكرك» جنوبي الأردن، مشيراً إلى أن «العملية لا تزال مستمرة». وكان المصدر أشار في وقت سابق إلى استشهاد رجل أمن، وإصابة آخر في العملية. من جهته، أكد هيثم زيادين عضو مجلس النواب الأردني عن محافظة الكرك أن «تبادل إطلاق النار وقع بعد وصول قوة أمنية لمداهمة منزل في منطقة قريفلا بمحافظة الكرك، حيث يتحصن فيه مسلحون مطلوبون». وأكد مصدر أمني مسؤول في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) أن «المداهمة في الكرك هي لمطلوبين، وليست مرتبطة بالعملية الإرهابية التي وقعت الأحد». وكان تنظيم «داعش» أعلن مسؤوليته عن هجوم الأحد، في وقت كشفت التحقيقات الأولية أن المنفذين الأربعة الذين قتلوا في العملية كانوا التحقوا في التنظيم، أو روّجوا له، وسبق توقيفهم. وأكدت مصادر أمنية أن الشقيقين عاصم أبو رمان «31 عاماً»، وحازم أبو رمان «29 عاماً»، هما من محافظة البلقاء شمال غربي عمّان، حاولا الخروج من الأردن للالتحاق بتنظيم «داعش» في سوريا…

أخبار جهود دولية لدفع الأطراف اليمنيــة إلى مفاوضات حاسمة في الأردن

جهود دولية لدفع الأطراف اليمنيــة إلى مفاوضات حاسمة في الأردن

الأربعاء ٢١ ديسمبر ٢٠١٦

تقود الولايات المتحدة والأمم المتحدة جهوداً مكثفة، وتمارسان ضغوطاً كبيرة على الأطراف اليمنية، من أجل الانخراط في جولة مفاوضات قصيرة لمدة 10 أيام، في الأردن، للتوصل إلى «اتفاق نهائي»، في ظل تدهور مريع للوضع الإنساني على نحو كارثي، في حين شهدت جبهات القتال تصعيداً بين الميليشيات وقوات الشرعية التي تمكنت، أمس، من تحقيق انتصارات جديدة في مأرب والبيضاء وتعز. وكثفت واشنطن والأمم المتحدة جهودهما لدفع الأطراف اليمنية للعودة إلى مفاوضات السلام، التي من المقرر أن تستضيفها هذه المرة العاصمة الأردنية عمان، بعد أن فشلت أربع جولات سابقة من المفاوضات في إحراز أي اختراق توافقي يضع حداً للصراع في اليمن. وشهدت الأسابيع الأخيرة مساعي أميركية بدعم إقليمي لتثبيت هدنة جديدة في اليمن خلال أسبوعين، تمهيداً لجولة حاسمة من المفاوضات حول خطة أممية تتضمن انسحاب الحوثيين من العاصمة صنعاء، وتسليم أسلحتهم البالستية «لطرف محايد»، مقابل المشاركة في حكومة وحدة وطنية. في السياق، عقدت اللجنة الرباعية لإحلال السلام في اليمن، المكونة من وزراء خارجية السعودية والإمارات وبريطانيا والولايات المتحدة، اجتماعاً في الرياض، بمشاركة المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، ووزير الخارجية العمانية يوسف بن علوي، ووضع المشاركون إيضاحات لخريطة الطريق الخاصة بالحل السلمي في اليمن، وأكدوا أهمية مرجعياتها الثلاث، المبادرة الخليجية، ومقررات مؤتمر الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن الدولي 2216. فيما…

أخبار الأردنيون يشيعون شهداء الكرك وبدء التحقيق في الهجوم الإرهابي

الأردنيون يشيعون شهداء الكرك وبدء التحقيق في الهجوم الإرهابي

الثلاثاء ٢٠ ديسمبر ٢٠١٦

توافدت حشود غفيرة أمس الاثنين، إلى تشييع جثامين شهداء قوات الدرك والأمن العام الأردنية الذين لقوا حتفهم في المواجهات ضد المجموعة الإرهابية في الكرك. فيما بدأت السلطات الرسمية التحقيق في الهجوم الذي أوقع عشرة قتلى بينهم سبعة رجال أمن وضبطت متفجرات وأحزمة ناسفة خلال عمليات دهم، ما يشير بحسب وزير الداخلية إلى مخطط استهداف أوسع نطاقاً للمملكة. وشاركت قيادات رسمية عليا وشخصيات سياسية رفيعة المستوى إلى جانب وزراء ونوّاب وحضور كبير في تشييع الجثامين في محافظات مختلفة، فيما أكد أفراد عائلات الشهداء فخرهم واعتزازهم واصطفافهم إلى جانب الوطن. وتردد الأمير حمزة بن الحسين برفقة كبار المسؤولين على بيوت العزاء وقدموا واجب المواساة. ووقف قضاة وطلبة جامعات رسمية وخاصة وموظفون «دقيقة صمت واعتزاز» تعبيراً عن الثناء على دور الأمن والدرك. وقال العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني خلال ترؤسه أمس الاثنين، اجتماع مجلس السياسات الوطنية «إن الأردن سيبقى عصياً منيعاً وقوياً وقادراً على القضاء على الإرهاب وعصاباته ومحاولات الغدر والإجرام ونحن مستمرون في محاربة الظلاميين». وأضاف بحضور كبار المسؤولين العسكريين والأمنيين والمدنيين «سنتصدى بكل حزم لكل من يحاول الاعتداء أو المساس بأمن الأردن وسلامة المواطنين». وأكد أن شجاعة شهداء الأمن والدرك في عملية الكرك الإرهابية مصدر فخر واعتزاز. وقال «إن إنقاذ الرهائن الأبرياء الأردنيين وغيرهم من جنسيات أخرى محل تقدير وهذا عمل…

أخبار قوات أردنية خاصة تحرر رهائن احتجزهم مسلحون داخل قلعة الكرك

قوات أردنية خاصة تحرر رهائن احتجزهم مسلحون داخل قلعة الكرك

الإثنين ١٩ ديسمبر ٢٠١٦

نجحت قوات عسكرية خاصة تابعة للأمن الأردني في تحرير رهائن كانوا محتجزين داخل قلعة الكرك، بعد اشتباكات نارية، وعملية حصار واقتحام نوعية. وقتل عشرة اشخاص بينهم سبعة رجال أمن وسائحة كندية في هجوم شنه مسلحون مجهولون الاحد على مركز أمني ودوريات للشرطة في الكرك جنوب الاردن. وقالت مديرية الأمن العام الاردني في بيان ان «عدد الشهداء جراء احداث الكرك (118 كلم جنوب عمان) ارتفع الى تسعة شهداء منهم اربعة من رجال الامن وثلاثة من قوات الدرك واثنين من المواطنين اضافة الى وفاة سائحة كندية». وكان المصدر اشار في وقت سابق الى مقتل تسعة اشخاص بينهم السائحة الكندية. واضاف البيان انه نتج عن الهجوم الذي وقع على مركز أمن المدينة ودوريات للشرطة «اصابة 27 شخصا بينهم عدد من رجال الامن وقوات الدرك ومواطنين اسعفوا للمستشفى للعلاج». من جهتها، اعلنت قوات الدرك في بيان ان «وحدات تابعة لها قتلت عددا من الخارجين عن القانون الذين ارتكبوا الجرائم البشعة بعد ظهر الاحد، بحق رجال الامن العام وقوات الدرك والمواطنين الامنيين في محافظة الكرك». واضافت ان قواتها «تقوم بتمشيط قلعة الكرك». وبحسب البيان فان «احدى دوريات الامن العام العاملة في منطقة القطرانة بمحافظة الكرك تبلغت بوجود حريق في احد المنازل وفور وصولهم للمكان تعرض طاقم الدورية لإطلاق نار مفاجئ من قبل مجهولين كانوا داخله…

أخبار الإمارات: نقف مع الأردن في مواجهة الإرهاب الغادر

الإمارات: نقف مع الأردن في مواجهة الإرهاب الغادر

الإثنين ١٩ ديسمبر ٢٠١٦

دانت دولة الإمارات بشدة حادث إطلاق النار الذي استهدف بعض دوريات الشرطة في مدينة الكرك بالأردن وأدى إلى استشهاد 9 أشخاص ووفاة سائحة كندية وإصابة 27 آخرين. وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، في بيان، موقف الدولة الثابت الرافض للإرهاب بكل صوره وأشكاله، الداعي إلى ضرورة تعزيز العمل الجماعي، وتوطيد التعاون الدولي، وتضافر جميع الجهود الموجهة للقضاء على التنظيمات الإرهابية التي تهدد أمن العالم واستقراره. وعبّرت عن تضامن الإمارات مع الأردن الشقيق في مواجهة هذه الأعمال الإرهابية الغادرة، أياً كانت دوافعها ومصدرها. كما دانت الإمارات التفجير الإرهابي الذي استهدف حافلة تُقل عسكريين قرب جامعة أرجياس التركية في ولاية قيصرية. وأعربت وزارة الخارجية والتعاون الدولي عن خالص تعازيها ومواساتها لأهالي الضحايا وذويهم، وللحكومة التركية، من جراء هذه الجريمة النكراء، وتمنّت الشفاء العاجل لجميع المصابين. المصدر: البيان

أخبار الأردن.. تفاصيل الهجوم الدامي في مدينة الكرك

الأردن.. تفاصيل الهجوم الدامي في مدينة الكرك

الأحد ١٨ ديسمبر ٢٠١٦

شهدت مدينة الكرك في الأردن مواجهات مسلحة بين قوات الأمن ومسلحين تحصنوا في قلعة المدينة التاريخية، وقد أدت تلك المواجهات إلى مقتل 9 أشخاص بينهم سائحة كندية، قبل أن تنتهي العملية بتحرير بقية الرهائن وانتهاء الطوق الأمني حول القلعة بعد اقتحامها من قبل رجال الأمن. ووفقا لإدارة الاعلام الامني في مديرية الامن العام فان إحدى دوريات الامن العاملة في منطقة القطرانه في محافظة الكرك تبلغت بوجود حريق في أحد المنازل وفور وصولهم للمكان تعرض طاقم الدورية لإطلاق نار مفاجئ من قبل مجهولين كانوا داخله ونتج عن الحادثة إصابة رجلي أمن عام ولاذ مطلقو النار بالفرار. وأضافت ادارة الاعلام الأمني انه وبعدها بفترة وجيزة أطلق مجهولون عدة عيارات نارية باتجاه احدى الدوريات العاملة ايضا في محافظة الكرك دون وقوع إصابات. ليرد بعد ذلك بلاغ اخر حول قيام مجهولين بإطلاق عيارات نارية من داخل قلعة الكرك باتجاه مركز امن المدينه في محافظة الكرك ونتج عن ذلك عدد من الإصابات من رجال الامن العام والمارة , اسعفوا للمستشفى للعلاج. وجرى على الفور تطويق القلعة والمنطقة المحيطة من قبل رجال الامن العام وقوات الدرك والاجهزة الامنية الاخرى والتي باشرت بتنفيذ عملية امنية للتعامل مع المسلحين الذين قدر عددهم بعشرة مسلحين. وقد بثت مواقع أردنية صور تحرير مدنيين وسياح محتجزين في قلعة الكرك، وقالت مواطنين…

أخبار الأردن قلق من إقرار الكونغرس الأميركي قانونًا يجيز مقاضاة دول

الأردن قلق من إقرار الكونغرس الأميركي قانونًا يجيز مقاضاة دول

الأربعاء ١٤ سبتمبر ٢٠١٦

أعربت الحكومة الأردنية، اليوم الأربعاء، عن قلقها لتبعات مشروع القانون الذي أقره الكونغرس الأميركي والذي يجيز لعائلات ضحايا اعتداءات بمقاضاة دول ومطالبتها بتعويضات. وقالت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) إن «حكومة المملكة الأردنية الهاشمية أعربت عن قلقها لتبعات قانون «العدالة ضد رعاة الإرهاب» الذي أقره الكونغرس الأميركي مؤخرًا، لما قد ينتج عن ذلك من انعكاسات سلبية على التعاون الدولي في مكافحة الإرهاب في هذه المرحلة التي تتطلب أعلى مستويات التنسيق والعمل المشترك». ونقلت الوكالة عن وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني قوله إن «هذا التشريع يتعارض مع مبادئ المساواة في سيادة الدول والذي نص عليه ميثاق الأمم المتحدة». وأضاف أن «حكومة المملكة الأردنية الهاشمية تأمل في أن يعيد الكونغرس الأميركي النظر في هذا القانون». وأكد البيت الأبيض الاثنين أن الرئيس باراك أوباما سيستخدم حق النقض «فيتو» ضد قانون «العدالة ضد رعاة الإرهاب» الذي أقره الكونغرس والذي يسمح لعائلات بمقاضاة دول. ولكن حتى في حال استخدام أوباما الفيتو، فهذا لا يعني تلقائيًا أن القانون لن يرى النور، إذ يمكن للكونغرس أن يتخطى الفيتو الرئاسي ويصدر القانون إذا أقره مجددًا مجلساً الشيوخ والنواب بأغلبية الثلثين هذه المرة، وهو أمر ليس مستبعدًا في ظل هيمنة الجمهوريين على المجلسين. وعبرت دول مجلس التعاون الخليجي والجامعة العربية والمغرب والعديد من الدول…

أخبار الإرهاب يقتل 6 جنود أردنيين على الحدود مع سوريا

الإرهاب يقتل 6 جنود أردنيين على الحدود مع سوريا

الأربعاء ٢٢ يونيو ٢٠١٦

تعرضت الحدود الأردنية مع سوريا لهجوم إرهابي بسيارة مفخخة، أسفر عن مقتل ستة جنود أردنيين وإصابة 14، ما استدعى إعلان القوات المسلّحة الأردنية الحدود الشمالية والشمالية الشرقية منطقة عسكرية مغلقة. ودانت دولة الإمارات بشدة الهجوم.. حيث أكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، أنّ دولة الإمارات إذ تستنكر هذا العمل الإجرامي الجبان، فإنها تؤكد تضامنها ووقوفها قيادة وحكومة وشعباً مع الأردن في كل ما يتخذه من إجراءات لحماية حدوده والحفاظ على أمنه واستقراره وسلامة أراضيه. وشددت دولة الإمارات مجدداً على ضرورة تضافر الجهود الدولية لمواجهة العنف والإرهاب بجميع أشكاله وصوره أياً كان مصدره. وتوعّد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بأنّ المملكة ستضرب بيد من حديد من يهدّد أمنها. وأضاف في اجتماع لقيادة الجيش، أنّ الأردن سيبقى عصياً في وجه كل المحاولات الجبانة. المصدر: البيان