اليمن

أخبار مصرع 13 حوثياً بنيران «الشرعية» في شبوة وتعز

مصرع 13 حوثياً بنيران «الشرعية» في شبوة وتعز

الجمعة ١٣ أكتوبر ٢٠١٧

قتل 13 متمرداً حوثياً، بينهم قياديان ميدانيان، وجرح آخرون، في معارك عنيفة مع قوات الشرعية اليمنية في محافظتي شبوة وتعز جنوب البلاد، فيما دمرت 25 غارة جوية للتحالف العربي أهدافاً ومواقع لميليشيا الحوثي الانقلابية وحلفائها في صنعاء ومحافظات شمالية. وقالت مصادر ميدانية في القوات الحكومية بشبوة لـ «الاتحاد»: «إن معارك عنيفة اندلعت فجر أمس الخميس في منطقة الصفراء ببلدة عسيلان شمال المحافظة، إثر هجوم كبير شنته الميليشيات على مواقع الجيش الوطني في المنطقة». وأكدت المصادر أن قوات الشرعية تمكنت من التصدي للهجوم بعد ساعات من الاشتباكات أسفرت عن مصرع وجرح العشرات من عناصر الميليشيا. وفي وقت لاحق الخميس، أعلن الجيش اليمني في بيان مصرع عشرة على الأقل من المتمردين الحوثيين خلال المواجهات في منطقة الصفراء بينهم القيادي الميداني بالجماعة الانقلابية، هاشم الحاج. وذكر البيان أن «قوات الجيش الوطني تصدت للهجوم ببسالة، وتمكنت من دحر العناصر الانقلابية، وأجبرتها على الانسحاب بعد مقتل القيادي الميداني في صفوف الميليشيا هاشم الحاج وتسعة آخرين وسقوط عدد كبير من الجرحى»، مشيراً إلى قائد قوات الجيش في جبهة الصفراء، العقيد الخضر الجعدني، قتل خلال الاشتباكات التي تخللها قصف جوي من الطيران العربي على مواقع المتمردين. ودمرت الغارات الجوية عدداً من آليات ومركبات ميليشيات الحوثي، وقتلت وأصابت عناصر مسلحة. كما دمرت غارتان مساء الخميس مواقع للميليشيات في…

أخبار الحوثي يواجه إضراب المعلمين بتأجيل الدراسة

الحوثي يواجه إضراب المعلمين بتأجيل الدراسة

الأحد ٠١ أكتوبر ٢٠١٧

اقتحمت عناصر تتبع ميليشيات الحوثي، أمس، كبرى مدارس البنات في صنعاء، لفض إضراب هيئة التدريس وموظفي المدرسة، الذي تنفذه مع بقية المعلمين، احتجاجاً على عدم استلام رواتبهم، في حين ساد الارتباك حكومة الانقلابيين، بعد عجزها عن تأمين مرتبات المعلمين، وأقرت تأجيل بدء العام الدراسي لطلاب المدارس حتى 10 أكتوبر/تشرين الأول.  وحسب معلمين فإن عناصر تتبع ميليشيات الحوثي اقتحمت، صباح أمس، مدرسة «رابعة» للبنات التي أعلن المعلمون والموظفون فيها الإضراب عن التدريس والتوقف عن تسجيل الطلاب الجدد، حتى يتم صرف المرتبات المتوقفة منذ قرابة سنة كاملة في مناطق سيطرة الانقلابيين، وهو الإجراء الذي أعلنته نقابة المعلمين في مختلف المحافظات واستجاب له المعلمون والموظفون في المدارس. وأقرت حكومة الانقلابيين تأجيل العام الدراسي لطلاب المدارس حتى 10 أكتوبر/تشرين الأول، في ظل حالة من الإرباك، بعد أن أعلنت عجزها عن تأمين مرتبات المعلمين منذ عام، بينما تبحث عن بدائل منها فرض ضرائب جديدة. وكانت نقابة المعلمين أعلنت الإضراب عن التدريس في مختلف المحافظات، مع بدء العام الدراسي الجديد حتى صرف المرتبات وإصلاح أوضاع المعلمين. وفشلت حكومة عبد العزيز بن حبتور الانقلابية غير المعترف بها في اجتماع استثنائي عقدته الجمعة مع ممثلين عن نقابة المعلمين في ثنيهم عن الإضراب مقابل وعود بتشكيل صندوق تمويل مرتبات المعلمين جزئيا يعتمد على إضافة مبالغ مالية على قيم مشتقات…

أخبار الإمارات تؤكد على أهمية الالتزام بدعم الشرعية في اليمن

الإمارات تؤكد على أهمية الالتزام بدعم الشرعية في اليمن

السبت ٣٠ سبتمبر ٢٠١٧

جدّدت دولة الإمارات العربية المتحدة تأكيدها على أهمية الالتزام الكامل بدعم الشرعية الدستورية، والحفاظ على وحدة اليمن واحترام سيادته واستقلاله ورفض التدخل في شؤونه الداخلية، مشدّدة على الحل السياسي المستند إلى المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار اليمني والقرارات الدولية. جاء ذلك في كلمة الدولة التي ألقاها المندوب الدائم للإمارات لدى الأمم المتحدة والمنظمات الأخرى في جنيف عبيد سالم الزعابي، أمام الدورة السادسة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان فيما يتعلق باليمن. وأعلن الزعابي في مستهل كلمته عن انضمام الإمارات إلى بيان المجموعة العربية، مُتقدماً بالشكر للمفوض السامي على العرض الذي قدمه، الذي تناول عدة مواضيع من بينها حالة حقوق الإنسان في اليمن. وجدّد السفير الزعابي تأكيد دولة الإمارات على أهمية الالتزام الكامل بدعم الشرعية الدستورية، والحفاظ على وحدة اليمن واحترام سيادته واستقلاله ورفض التدخل في شؤونه الداخلية، مشدداً على أهمية الحل السياسي في اليمن، الذي يجب أن يعتمد على أسس ومرجعيات واضحة، تتمثل في المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار اليمني، والقرارات الدولية بما فيها قرار مجلس الأمن 2216. كما جدّد الزعابي دعم دولة الإمارات لجهود المبعوث الأممي في سعيه لإيجاد تسوية سياسية للأزمة اليمنية بين أطياف الشعب اليمني الشقيق، مؤكّداً موقف الإمارات بأن مقترحات الأمم المتحدة بما فيها تسلسل الخطوات السياسية والأمنية، تعكس الخطوط العريضة لاتفاقية شاملة ينبغي تسوية تفاصيلها في المفاوضات. وشدّد الزعابي…

أخبار إدانات واسعة لمجزرة الانقلابيين بحق الأطفال في تعز

إدانات واسعة لمجزرة الانقلابيين بحق الأطفال في تعز

الأحد ١٧ سبتمبر ٢٠١٧

لقيت مجزرة الانقلابيين في تعز، والتي راح ضحيتها 14 طفلا ما بين قتيل وجريح، ردود أفعال مستهجنة وبيانات إدانة رسمية وشعبية وحقوقية واسعة. ودعا نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح، المنظمات الدولية ومجلس حقوق الإنسان إلى الالتفات لهذه الجريمة البشعة وغيرها من الجرائم المماثلة التي يرتكبها الانقلابيون بشكل شبه يومي بحق أبناء تعز. وشدّد خلال اتصال هاتفي مع اللواء خالد فاضل قائد محور تعز، على مواصلة الجهود لاستكمال عملية التحرير، باعتبار وجود الدولة ومؤسسات الجيش والأمن الضامن الوحيد لتأمين المدينة وحماية المدنيين. على صعيد متصل، وجّهت الخارجية اليمنية خطابات عاجلة لكل من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، ومبعوث الأمين العام لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، وسفراء الدول الـ 18 الراعية للسلام في اليمن والمفوضية السامية لحقوق الإنسان، بشأن جرائم المليشيات الانقلابية بحق المدنيين والأطفال في تعز. وقالت وزارة الخارجية: «في الوقت الذي تمد الحكومة اليمنية يدها للسلام التزاماً واحتراماً للقرارات الدولية ومن أجل إنهاء معاناة شعبنا اليمني بسبب الانقلاب على سلطة الدولة ومؤسساتها الشرعية والتوافق الوطني الذي قامت به مليشيات الحوثي صالح الإجرامية، والتي ما فتئت ترتكب الجريمة تلو الأخرى بحق شعبنا المسالم، تضيف هذه المليشيا جريمة جديدة في سجلها الإجرامي بحق أبناء تعز المحاصرة لتحصد المزيد من أرواح الأبرياء والأطفال والنساء بقصفها الصاروخي وقذائف الهاون أمس…

أخبار اليمن: انشقاقات في معسكر الانقلاب وهادي يعين قائداً جديداً للأركان

اليمن: انشقاقات في معسكر الانقلاب وهادي يعين قائداً جديداً للأركان

الثلاثاء ٠٥ سبتمبر ٢٠١٧

  اقترب تحالف الانقلاب اليمني من الانهيار الكامل إثر انشقاق عدد من الضباط والقادة العسكريين التابعين للمخلوع صالح، وانضمامهم للحكومة الشرعية وإعلان تأييدهم لها، وفق ما ذكرت مصادر عسكرية في صنعاء. وأفادت مصادر يمنية، أن عدداً من القادة والضباط العسكريين في ميليشيات الحرس الجمهوري الموالية لصالح، فروا من صنعاء ووصلوا إلى محافظة مأرب، شمال شرقي صنعاء. كما فرّ وزير التعليم العالي في حكومة الانقلابيين غير المعترف بها حسين حازب، من صنعاء إلى مناطق سيطرة الحكومة الشرعية. من جهة ثانية أصدر الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي قراراً رئاسياً، أمس، يقضي بتعيين اللواء الركن محمد المقدشي مستشاراً للقائد الأعلى للقوات المسلحة ومندوباً في قيادة قوات التحالف العربي ويرقى إلى رتبة فريق. كما أصدر قراراً بتعيين العميد ركن طاهر العقيلي رئيساً لهيئة الأركان العامة ويرقى إلى رتبة لواء. المصدر: البيان

أخبار طرد قطر عزز فاعلية التحالف باليمن

طرد قطر عزز فاعلية التحالف باليمن

الثلاثاء ٠٥ سبتمبر ٢٠١٧

أكد مسؤولون خليجيون أن إخراج قطر من قوات التحالف، بعد اكتشاف الغدر القطري لهذه القوات، عزز من فعالية وقدرات التحالف في اليمن، لأن الانقلابيين فقدوا بذلك مصدر حصولهم على معلومات حساسة. وأعاد المسؤولون إلى الأذهان خيانة الدوحة بنقل إحداثيات قوات التحالف في منطقة مأرب إلى الانقلابيين الأمر الذي أدى إلى استشهاد جنودنا البواسل، ونددوا بالدور القطري التآمري الذي انكشف بشكل كامل بعد الأزمة التي تسببت بها قطر مع الدول الداعية لمكافحة الإرهاب. وفي غضون ذلك أكدت فعاليات يمنية أن قرار طرد قطر من التحالف العربي كان قراراً حصيفاً ساهم في تعزيز الأمن القومي الخليجي والعربي. وكان تحالف دعم الشرعية في اليمن قد أعلن بتاريخ 5 يونيو الماضي، أنه تقرر إنهاء مشاركة دولة قطر في التحالف العربي. وجاء بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية (واس): «تعلن قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن أنها قررت إنهاء مشاركة دولة قطر في التحالف بسبب ممارساتها التي تعزز الإرهاب، ودعمها تنظيماته في اليمن ومنها القاعدة وداعش، وتعاملها مع الميليشيات الانقلابية في اليمن مما يتناقض مع أهداف التحالف التي من أهمها محاربة الإرهاب». المصدر: البيان

أخبار ميليشيا الحوثي تضع صالح قيد الإقامة الجبرية

ميليشيا الحوثي تضع صالح قيد الإقامة الجبرية

الإثنين ٢٨ أغسطس ٢٠١٧

صالح، تحت الإقامة الجبرية في مقر إقامته بالعاصمة صنعاء. وبحسب المصادر نفسها، فإن الحوثيين أبلغوا صالح بعدم مغادرة مكان إقامته، وأخبروه أنهم ووأخبروه أنهم غير مسوؤلين عن أمنه. وأكدت المصادر أن صالح بات يخشى على حياته من الحوثيين، وطالب أتباعه بالتزام الهدوء مع الحوثيين، وسط حالة غضب و استياء من قيادات حزبه وأنصاره. كما ذكرت مصادر سياسية بصنعاء أن قيادات في حزب الموتمر الشعبي العام تمارس ضغوطا على صالح لفض الشراكة مع الحوثيين. في المقابل طالبت قيادات في ميليشيا الحوثي بإعلان حالة الطوارئ لمواجهة من أسموهم "الطابور الخامس". وقال القيادي الحوثي و مدير زعيم المتمردين وعضو المجلس السياسي حمزة الحوثي، إن اعلان حالة الطوارئ أصبح ضرورة وأن من يمانع ذلك يعد مخالفا لدستور اليمن، حسب زعمه. وكانت ميليشيات الحوثي حاصرت، الأحد، منزل صالح، ونصبت نقاط تفتيش في محيطه، في مؤشر على تزايد التوتر بين شركاء الانقلاب بالبلاد. وأعلنت مصادر في حزب المؤتمر الشعبي العام أن هناك "عملية استفزاز كبيرة" من قبل الحوثيين لصالح من خلال استحداث نقاط تفتيش في محيط منزله، ومنزل نجله أحمد في العاصمة. كما كشفت مصادر إعلامية يمنية أن ميليشيات الحوثي أصدرت تعميما بمنع صالح وقيادات حزبه وأعضاء مجلس النواب من مغادرة صنعاء. المصدر: البيان

أخبار تدمير مركز قيادة الانقلابيين في البيضاء

تدمير مركز قيادة الانقلابيين في البيضاء

السبت ٢٦ أغسطس ٢٠١٧

تمكّنت قوات الشرعية من تحقيق انتصارات عدة على الانقلابيين، إذ أكّد الناطق باسم مقاومة البيضاء مصطفى البيضاني، شن المقاومة قصفاً مدفعياً استهدف مواقع الميليشيات في بعض المواقع في جبهة الحازمية منطقة عرقوب العقلة مديرية الصومعة، أسفر عن تدمير مركز قيادة عمليات الميليشيا في عرقوب العقلة وعدد من المواقع المحيطة. كما سقط عشرات الانقلابيين قتلى وجرحى في معارك عنيفة في السلسلة الجبلية لجبهة حام. وقتل القياديان الحوثيان محمد علي ديحان بن حبله وهو المشرف الثقافي للحوثيين بمديرية المراشي، وأبوصالح مصلح بن صالح سرحان في المعارك. سياسياً، شدّد وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي، على أنّ إيران لديها مشروع تستبدل فيه الطائفة بالدولة والميليشيا بالجيش، مؤكّداً أن طهران سبب في المشكلة ولا يمكن أن تكون جزءاً من الحل. من جهته، كشف المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد أمس، عن لقاء وشيك بين الأمم المتحدة وممثلين للانقلاب في جنيف أو المنطقة. وذكر المبعوث الأممي أنّ تعز وصلت لوضع إنساني كارثي لا يتحمله عقل، وأنه لا حل إلا بعودة المؤسسات تحت سيطرة الشرعية اليمنية، مشيداً بدور الحكومة الشرعية اليمنية وتعاونها معه. وبدأت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أمس، توزيع 4 آلاف سلة غذائية على الأسر الفقيرة بمديرية الصعيد بشبوة، كما دشّنت الهيئة عدداً من برامجها الإنسانية في مديرية الجوبة التابعة لمحافظة مأرب في إطار…

أخبار المخلوع يخذل أنصاره و«ينبطح» أمام الحوثيين

المخلوع يخذل أنصاره و«ينبطح» أمام الحوثيين

الجمعة ٢٥ أغسطس ٢٠١٧

وعد المخلوع علي صالح في خطابه، أمس، أمام أنصاره في ميدان السبعين بصنعاء، بإرسال عشرات الآلاف من المقاتلين إلى جبهات القتال، في خطوة غير متوقعة، تشي بإطالة أمد الحرب في البلاد، بعد أن كان قد تحدث عن استعداده للحوار وطالب بوقف الحرب.  وفي خطاب قصير ووصف بالباهت، لم يتطرق المخلوع إلى القضايا الخلافية مع جماعة الحوثي، حليفه في الانقلاب على الشرعية، عكس خطاباته السابقة في الأيام الأخيرة التي اتسمت بتصعيد واضح للعلاقات المأزومة معهم، وتعرضه لهجوم مقذع من ميليشياتهم، التي وصفته بالمخلوع. وحال انتهاء خطاب المخلوع ضمن الفعالية التي استمرت نحو ساعتين، انفض الحشد الكبير، دون تسجيل أي حوادث، عدا عن إطلاق أعيرة نارية في الهواء بميدان السبعين عقب كلمة صالح، وقف وراءها عدد من المواطنين «ابتهاجاً بنجاح المهرجان الجماهيري»، حسب وكالة «خبر» التابعة للمخلوع، فيما لم تسجل أي حوادث في الميدان أو في النقاط الأمنية التي استحدثتها ميليشيا الحوثي في مداخل بعيدة لميدان السبعين ومداخل صنعاء. وقال متابعون ومنهم أنصار لحزب المؤتمر، إن صالح أصابهم بخيبة أمل وخذل أنصاره، بينما كانوا ينتظرون منه موقفاً حازماً من الحوثيين الذين نهبوا المال العام وقوضوا حضور حزب المؤتمر وقياداته في مؤسسات الدولة والجيش والأمن، وعلقوا، يبدو أنه خضع لسطوة جماعة الحوثي. ومن خلف حاجز زجاجي مضاد للرصاص تحدث صالح إلى الحشد الكبير…

أخبار ما الذي يجري بين “صالح” و ” الحوثي ” في صنعاء؟

ما الذي يجري بين “صالح” و ” الحوثي ” في صنعاء؟

الخميس ٢٤ أغسطس ٢٠١٧

يتصاعد التوتر في العاصمة اليمنية مع تزايد الخلافات بين ميليشيات الحوثي وعلي عبد الله صالح، في ظل الحشد لمهرجان ينظمه حزب المؤتمر الشعبي العام بزعامة الرئيس السابق. وعرقل الحوثيون وصول المئات من أنصار حزب المؤتمر الشعبي العام للمشاركة في مهرجان ينظمه الحزب، الخميس، في ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء، من خلال وضع حواجز أمنية ونقاط تفتيش في مناطق عدة. وذكرت مصادر محلية أن المئات أجبروا على العودة في محافظة ريمة بعد أن طلب الحوثيون منهم بطاقات هوية للمرور من حواجزهم الأمنية، وهو ما رفضه أنصار صالح. كما منع الحوثيون عشرات المركبات التي تقل أنصار صالح في منطقة باجل بمحافظة الحديدة، وأيضاً على الطريق الرابط بين حجه وعمران. ويحتضن ميدان السبعين في العاصمة صنعاء، مهرجانا جماهيريا حاشدا لأنصار حزب المؤتمر الشعبي العام، وسط إجراءات أمنية وانتشار أمني غير مسبوق. وتجري الفعالية وسط أجواء من التوتر والقلق رغم توجيهات زعيم المتمردين، عبدالملك الحوثي لأنصاره بالهدوء، وللأجهزة الأمنية بحماية مهرجان حزب المؤتمر، وكذا دعوة صالح لأنصاره بالتزام الهدوء. وتشهد العلاقة بين الطرفين حربا إعلامية غير مسبوقة، بعد قرار صالح تنظيم مهرجان حاشد لإحياء الذكرى الثالثة والخمسين لتأسيس حزبه، وهو ما أثار قلق و مخاوف الحوثيين الذين هاجموا الفعالية، وحشدوا أنصارهم لمهرجانات مسلحة في مداخل العاصمة. واستمر أنصار صالح بالتوافد، خلال الساعات الماضية، إلى ميدان…

أخبار 8.63 مليار درهم إجمالي المساعدات الإماراتية لليمن خلا 3 سنوات

8.63 مليار درهم إجمالي المساعدات الإماراتية لليمن خلا 3 سنوات

الخميس ٢٤ أغسطس ٢٠١٧

بلغت قيمة مساعدات دولة الإمارات لليمن 8.63 مليار درهم (2.35 مليار دولار أمريكي) خلال الفترة من شهر أبريل عام 2015 الى شهر يوليو عام 2017 منها مساعدات إنسانية بقيمة 2.37 مليار درهم (645.7 مليون دولار أمريكي). بلغت المساعدات خلال عام 2017 ما قيمته 1.39 مليار درهم (377 مليون دولار امريكي) أي قرابة اربعة اضعاف تعهد الامارات البالغ 100 مليون دولار امريكي في مؤتمر المانحين الذي عقد في جنيف في ابريل الماضي. وأعلنت الامارات مؤخرا عن تعهد جديد لمنظمة الصحة العالمية بلغ 36.7 مليون درهم (10 مليون دولار امريكي) لدعم أنشطة المنظمة الصحية في الميدان ومكافحة مرض الكوليرا ضمن خطة الأمم المتحدة للاستجابة في اليمن. وقد استحوذت المساعدات التنموية على 72.4 في المائة من قيمة المساعدات بمبلغ 6.25 مليار درهم (1.70 مليار دولار أمريكي) وذلك للمساهمة في جهود إعادة الاعمار في عديد من المحافظات اليمنية المحررة وتوفير سبل المعيشة والاستقرار في عديد من المجالات، حيث شملت المساعدات المقدمة ما يقرب من 13 قطاعاً رئيسيا من قطاعات المساعدات تضمنت 41 قطاعاً فرعياً ، بما يدل على شمولية المساعدات الإماراتية واحتوائها لكافة مظاهر الحياة في اليمن والذي يسهم في توفير الاستقرار والتنمية في تلك المحافظات وغيرها من المناطق اليمنية. وكان من أبرز قطاعات المساعدات الإماراتية قطاع "دعم البرامج العامة" الذي بلغت قيمته 3.64…

أخبار مصرع وإصابة عدد من الميليشيات في انفجار مخزن للألغام بتعز

مصرع وإصابة عدد من الميليشيات في انفجار مخزن للألغام بتعز

الأحد ٢٠ أغسطس ٢٠١٧

لقي ما لا يقل عن ستة من عناصر الميليشيات الانقلابية مصرعهم، وأُصيب آخرون جراء انفجار مخزن للألغام والمتفجرات شرقي مدينة تعز. وقالت مصادر محلية لموقع «سبتمبر نت» الإخباري، إن مبنى سكنياً مكوناً من ثلاثة طوابق، انهار في وقت متأخر من مساء أمس الأول الجمعة؛ إثر انفجار كميات من الألغام والمتفجرات التي كانت تخزّنها الميليشيات الانقلابية في أحد المباني السكنية، في الجهة الجنوبية من مدرسة محمد علي عثمان، شرقي مدينة تعز.  وأفادت المصادر أن المبنى انهار فوراً على العناصر الانقلابية، التي تستولي عليه وحوّلته إلى مخزن للأسلحة والألغام، مُسفراً عن سقوط ستة قتلى، وعدد من الجرحى في صفوف الميليشيات. وأثناء ذلك تبادلت قوات الجيش الوطني والميليشيات الانقلابية، قصفاً مدفعياً في الجبهة الشرقية للمدينة، حيث تمكّن الجيش من تدمير عربة عسكرية للميليشيات في محيط تلة السلال، ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى. وكانت الميليشيات شنّت مساء أمس الأول، قصفاً مدفعياً وصاروخياً من مواقع تمركزها في مديرية حيفان، على مدينة التربة؛ مركز مديرية الشمايتين جنوبي تعز، دون أن تسجل أي إصابات. إلى جانب ذلك، أفادت مصادر في المقاومة أن 13 قتلوا، وأصيب آخرون من عناصر الميليشيات الانقلابية خلال مواجهات مع قوات الشرعية، وبفعل غارات طيران التحالف العربي، غربي تعز. وأوضحت المصادر أن مواجهات عنيفة درات بين الجانبين في منطقة الهاملي، تزامناً…