اليمن

أخبار «التحالف» يدك الحوثيين .. وروسيا تخلي سفارتها في صنعاء

«التحالف» يدك الحوثيين .. وروسيا تخلي سفارتها في صنعاء

الأربعاء ١٣ ديسمبر ٢٠١٧

واصل طيران التحالف بإسناد كبير من القوات المسلحة الإماراتية، دك معاقل ميليشيات الحوثي الإيرانية في منطقة القطابا شمال مدينة الخوخة على الساحل الغربي لليمن في معركة حاسمة تم خلالها تدمير قوات العدو الحوثي، ومقتل العشرات منهم، أغلبهم قيادات حوثية إيرانية، وأسر المئات منهم؛ لتوجه قوات التحالف بذلك ضربة موجعة لميليشيات الحوثي الإيرانية الانقلابية. وأكد مصدر مسؤول في تصريح لوكالة أنباء الإمارات (وام)، أن عدداً من قيادات ميليشيات الحوثي الإيرانية لقوا مصرعهم بغارات جوية لمقاتلات التحالف العربي؛ ليصل عددهم إلى أكثر من 100 قتيل أغلبهم من القادة الميدانيين منهم: المدعو علي محمد سليمان حليصي، ونادر حميد قاسم هيكل، وآخر يُكنى ب«أبي مالك». وقال: إن طيران الأباتشي التابع لقوات التحالف والملقب ب«الجنية السوداء» لدى الميليشيات الحوثية الإيرانية، استهدف، أمس، مجموعة تقدر ب15 طاقماً كانت متجهة كتعزيزات للميليشيات الحوثية الإيرانية في جبهة حيس بقيادة مسؤول الإمداد القيادي المدعو منصور أحمد حمود جحاف المكنى ب«أبي شيحة»، وتم تدميرها بالكامل. وأضاف: إن طيران الأباتشي، وجه ضربة موجعة لميليشيات الحوثي الإيرانية؛ حيث وجهت الضربة لرتل عربات تابعة لها كانت متجهة نحو جبهة حيس في عملية تعد الأكبر تعرضت لها الميليشيات الحوثية؛ وذلك بعد الانتصار الكبير الذي حققته القوات في تحرير مدينة الخوخة بالكامل، وتتجه شمالاً إلى الساحل الغربي لليمن. ويأتي تحرير الخوخة والتقدم السريع نحو الشمال…

أخبار قوات الشرعية والتحالف العربي تواصل انتصاراتها في الحديدة والجوف

قوات الشرعية والتحالف العربي تواصل انتصاراتها في الحديدة والجوف

السبت ٠٩ ديسمبر ٢٠١٧

بات المشهد اليمني منذ اندلاع انتفاضة صنعاء ضد ميليشيا جماعة الحوثي الانقلابية الإيرانية، مطلع شهر ديسمبر/كانون الأول الجاري، يشهد تطورات ومستجدات ومتغيرات متسارعة على الصعيد الميداني في جبهات القتال، حيث حققت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، مسنودة بقوات التحالف العربي انتصارات كبيرة وساحقة على حساب ميليشيا الحوثي في عدد من جبهات القتال.  ويأتي ذلك في إطار المساعي الحثيثة والمتواصلة لقوات الشرعية بهدف استكمال تحرير ما تبقى من مناطق ومدن البلاد، بما فيها صنعاء، من قبضة الميليشيات الحوثية، واستعادة الدولة، وفقاً لخطط واستراتيجيات تتناسب مع التطورات الأخيرة، بما يضمن إنقاذ سكان ومدن البلاد من آلة الموت الحوثية التي دمرت مقومات الحياة الأساسية، ومقدرات البلاد. وحققت قوات الجيش الوطني انتصارات ميدانية في محافظة الحديدة، تمكنت خلالها من قطع الشريان الذي تتغذى عبره الميليشيات الحوثية في جبهات الساحل الغربي وتعز بالأسلحة الإيرانية المهربة عبر البحر الأحمر، وكذلك انتصارات مماثلة في محافظة الجوف بعد قطع خط إمداد الحوثيين إلى جبهة العقبة، وكبدت قوات الجيش الميليشيات خسائر فادحة بالأرواح والعتاد. وفي هذا الصدد، أكد المتحدث الرسمي باسم الجيش الوطني العميد عبده مجلي، أن الجيش الوطني سيفتح جبهات جديدة في أماكن مختلفة لتحرير ما تبقى من المحافظات الخاضعة لسيطرة الميليشيا الحوثية، واعتبر أن انطلاق معركة الحديدة هي إحدى تلك الجبهات الهادفة لمحاصرة وتحرير العاصمة، وفقاً لتوجيهات…

أخبار «المؤتمر الشعبي» يطهّر جنوبي صنعاء من الحوثيين

«المؤتمر الشعبي» يطهّر جنوبي صنعاء من الحوثيين

الإثنين ٠٤ ديسمبر ٢٠١٧

طرأت خلال الساعات القليلة الماضية متغيرات قسرية على مشهد الأحداث والتطورات النوعية التي تشهدها العاصمة صنعاء بعد إعلان الرئيس السابق «علي عبدالله صالح» انتهاء التحالف مع الحوثيين وتدشين قوات الحرس الجمهوري والقوات الخاصة عمليات عسكرية لدحر الميلشيا، واستعادة السيطرة على مواقع عسكرية وأمنية ومؤسسات حكومية.  وذكرت وكالة «خبر» التابعة لصالح أن وحدات خاصة من الحرس الجمهوري أمنت، أمس، الحي السياسي بالعاصمة صنعاء، في حين علمت «الخليج» أن تعزيزات لصالح دخلت من دار سلم ومنطقة يسلح جنوبا. وقالت وكالة «خبر» أن ميليشيا الحوثي فرت تاركة وراءها العربات العسكرية التابعة لها، بعد أن قامت بإطلاق النار عشوائيا على منازل المواطنين والمارة. وتجددت الاشتباكات بين قوات صالح وميليشيا الحوثي، فجر أمس، بمختلف أنواع الأسلحة، في جولة عصر وصولاً إلى حي المحروقات أمام شركة «سبأفون» في شارع الزبيري، وأيضا مدخل شارع بغداد. كما سمع صوت الرصاص الناجم عن اشتباكات متقطعة بالقرب من معسكر الفرقة الأولى مدرع وحي الحصبة ومنطقة بوس وشارع الخمسين. وسمعت انفجارات بالقرب من دار الرئاسة جنوب صنعاء، في حين دارت مواجهات في الجهة الجنوبية لجبل النهدين المطل على دار الرئاسة، بالتزامن مع مواجهات أخرى في منطقة ارتل القريبة من مديرية بني مطر. كما دارت اشتباكات وسمعت أصوات الانفجارات في مناطق الحصبة وجولة آية وأحياء بيت بوس وشارع الخمسين وجولة دار سلم…

أخبار الأمم المتحدة: صواريخ الحوثي صوب السعودية.. إيرانية

الأمم المتحدة: صواريخ الحوثي صوب السعودية.. إيرانية

السبت ٠٢ ديسمبر ٢٠١٧

أشار تقرير سري أعده مراقبو العقوبات بالأمم المتحدة إلى أن بقايا أربعة صواريخ باليستية أطلقها الحوثيون على السعودية هذا العام تبدو من تصميم وتصنيع إيران. وقالت هيئة مراقبي الأمم المتحدة المستقلة في تقرير مؤرخ بتاريخ 24 نوفمبر، واطلعت عليه رويترز، إنه «ليس لديها حتى الآن دليل يؤكد هوية الوسيط أو المورد» الذي وفر الصواريخ المرجح أنها أرسلت للحوثيين في انتهاك لحظر مستهدف على السلاح فرضته المنظمة الدولية في أبريل 2015. واتهمت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هالي في شهر نوفمبر إيران بتزويد المقاتلين الحوثيين بصاروخ أطلق على السعودية في يوليو، وطالبت الأمم المتحدة بتحميل إيران مسؤولية انتهاك قرارين لمجلس الأمن الدولي. وجاء بالتقرير أن المراقبين تفقدوا قاعدتين عسكريتين سعوديتين لرؤية بقايا الصواريخ التي جمعتها السلطات، بعد الهجمات على المملكة في 19 مايو و22 يونيو و26 يوليو والرابع من نوفمبر. كما تفقد المراقبون أربع «نقاط ارتطام» خلفها هجوم الرابع من نوفمبر، وتم رصد بقايا أخرى للصواريخ فيها. المصدر: الاتحاد

أخبار حزب المخلوع يدعو أنصاره لحمل السلاح ويصف الحوثيين ب«تجار الحروب»

حزب المخلوع يدعو أنصاره لحمل السلاح ويصف الحوثيين ب«تجار الحروب»

الجمعة ٠١ ديسمبر ٢٠١٧

تشهد صنعاء أجواء مشحونة بالتوتر المشوب بالترقب لتداعيات التصعيد الأخير بين طرفي التحالف الانقلابي على الشرعية، وسط تصاعد احتمالات انهيار اتفاق هش للتهدئة، أعقب أحدث مواجهات مسلحة بين الطرفين في مواقع عدة بجنوب صنعاء، أسفرت عن سقوط 15 قتيلاً، واستيلاء قوات الحرس الجمهوري الموالية للرئيس المخلوع على سبع عربات مسلحة تابعة للحوثيين، ووصف حزب صالح ما جرى بأنه انقلاب على الشراكة، واتهم الحوثيين بانهم تجار حرب، ودعا أنصاره إلى حمل السلاح لتخليص اليمن من شرورهم.  وفرض ما وصف بالموقف الانبطاحي للمخلوع على صالح الداعي إلى التهدئة، حالة من السخط والإحباط في أوساط قيادات وأنصار حزب المؤتمر الشعبي العام الذين اتجه العديد منهم إلى تدشين تحركات منفردة من قبيل إطلاق دعوات علنية لحمل السلاح في مواجهة الحوثيين. وطالب القيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام «كامل الخولاني» المنتمين للحزب إلى حمل السلاح ومواجهة الحوثيين. وخاطب الخولاني قواعد الحزب في منشور له بصفحته على شبكة التواصل الاجتماعي «فيس بوك» قائلاً «كل واحد يأخذ بندقه.. كل من معه كرامة وشرف سيأخذ بندقه، هي عيشه فوق الدنيا يا يعيشها بعز يا يموتها بكرامة»، معتبراً انه ليس بعد اقتحام الحوثيين لجامع الصالح الأربعاء، إلا الترحيل إلى قم إيران، وقال إن «الحوثيين يستعجلون نهايتهم، والبندقية سترجعهم إلى الكهف». كما هاجم المحامي الخاص للرئيس المخلوع «محمد المسوري» الحوثيين،…

أخبار وصول 7 قوافل إغاثية لأهالي «مرخة» في شبوة

وصول 7 قوافل إغاثية لأهالي «مرخة» في شبوة

الجمعة ٢٤ نوفمبر ٢٠١٧

وصلت أمس قوافل هيئة الهلال الأحمر الإماراتية الإغاثية إلى مديرية مرخة العلياء في محافظة شبوة، ضمن برامج المساعدات الإنسانية الإغاثية والتنموية التي تنفذها الدولة في عموم المحافظات اليمنية المحررة. وسيرت الهيئة، في إطار حرصها على إيصال المساعدات الإنسانية لجميع مستحقيها في مختلف مديريات شبوة، أمس، سبع قوافل إغاثية محملة بثلاثة آلاف و500 سلة من المواد الأساسية لأهالي مديرية مرخة العلياء التي تشهد أوضاعاً مأساوية، ويعيش سكانها ظروفاً عصيبة في مختلف الجوانب الخدمية الصحية والتعليمية والمياه والطرقات التي تشهد تدهوراً كبيراً. وقال محمد سيف المهيري، مدير مكتب الهلال الأحمر الإماراتي في محافظة شبوة: «إن دولة الإمارات تولي جل اهتمامها بمساعدة أهالي وسكان المناطق والمديريات المكتظة بالألم والوجع الإنساني، وتسعى في سياق خطة عملها الإستراتيجية المتعلقة بدعم المحافظات المحررة إلى إيصال المعونات إليهم حيثما يوجدون مهما بلغت مشقة الوصول». وأكد المهيري أنهم يدركون طبيعة الظروف الإنسانية الصعبة التي يمر بها معظم أهالي وسكان شبوة عامة، بمن فيهم أهالي ومواطنو مديرية مرخة العلياء، مشيراً إلى أن خطة الهيئة تشمل تقديم الدعم على أكثر من صعيد، أهمها الجوانب الإنسانية والتنموية، وعلى رأسها قطاعا التعليم والصحة، إضافة إلى مشاريع المياه والكهرباء، والجوانب الخدمية المرتبطة بدرجة رئيسة بمعيشة المواطنين. من جانبه، أشاد ناجي مكوار الهلالي، ممثل لجنة الأهالي في المديرية بفريق هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في…

أخبار الجيش اليمني يحرر 3 مواقع استراتيجية في مديريـــــة نهم

الجيش اليمني يحرر 3 مواقع استراتيجية في مديريـــــة نهم

الإثنين ٢٠ نوفمبر ٢٠١٧

تمكنت قوات الجيش اليمني، بمساندة مقاتلات التحالف، من السيطرة على ثلاثة مواقع استراتيجية في مديرية نهم شمال شرق صنعاء، في إطار معركة تحرير العاصمة اليمنية، التي انطلقت قبل يومين من ثلاثة محاور رئيسة، فيما واصلت تقدمها باتجاه نقيل بن غيلان المطل على شمال العاصمة ومطارها الدولي، في حين استمرت المعارك والمواجهات بين الجيش والميليشيات في جبهات عدة. وتفصيلاً، أكدت مصادر ميدانية في مديرية نهم تمكن الجيش، بمساندة مقاتلات التحالف العربي، من السيطرة على ثلاثة مواقع استراتيجية في إطار معركة تحرير العاصمة، التي بدأت أخيراً عبر ثلاثة محاور رئيسة وعدد من الجبهات، مشيرة إلى أن الجيش سيطر على التبة الحمراء وتبة القناصية، وبني فرج بالكامل، فضلاً عن أجزاء كبيرة من منطقة المجاوحة الاستراتيجية في ميسرة الجيش. ووفقاً للمصادر فإن الجيش على جبهة نقيل بن غيلان الاستراتيجي بات قاب قوسين أو أدنى من إحكام السيطرة عليها، بعد تقدمه من محاور متعددة باتجاه النقيل، وباتت على بُعد أقل من 10 كم منه، فيما باتت جميع التلال المحيطة بالنقيل تحت سيطرة الجيش النارية، فيما أعلنت قوات الجيش النقيل والمناطق المحيطة به مناطق عسكرية يمنع التحرك فيها من قبل المدنيين. وفي جبهة بني حشيش، أكدت المصادر اقتراب الجيش من تخوم المديرية، وبات على بعد خمسة كيلومترات منها فقط، وأن المواقع العسكرية التابعة للميليشيات في إطار…

أخبار اقتراب الحسم العسكري يزعزع صفوف الحوثيين

اقتراب الحسم العسكري يزعزع صفوف الحوثيين

الأحد ١٢ نوفمبر ٢٠١٧

فقدت ميليشيات الحوثي القدرة على تسويق ادعاءاتها بإحراز انتصارات في مختلف الجبهات، وأنها ما تزال الطرف الأكثر امتلاكاً لزمام السيطرة على الأوضاع الميدانية، وهو ما تدحضه معطيات واقعية تكشف أن الميليشيات الانقلابية تتعرض لحالة غير مسبوقة من الاستنزاف والتصدع الداخلي، واختلال الصفوف وانخفاض المعنويات، جراء الخسائر البشرية الفادحة والمؤثرة، التي تتكبدها وخسارتها للكثير من القيادات الميدانية المؤثرة.  وفرض تقدم قوات الشرعية بدعم مكثف من قوات التحالف العربي، بقيادة السعودية والإمارات في جبهات نهم، وصرواح، وتعز، التي تمثل ممرات مباشرة للوصول إلى صنعاء، أجواء من التوتر والارتباك في صفوف الميليشيات وقياداتها، التي سارع عدد منها إلى مغادرة العاصمة، واللجوء إلى مناطق تتمتع فيها جماعة الحوثي بحاضنة شعبية، كمناطق بني حشيش، بمحافظة صنعاء وحرف سفيان؛ كبرى مديريات محافظة عمران، والقرى الوعرة في محافظة صعدة ك«مران»؛ مسقط رأس زعيم الحوثيين، والرازمات، التي تتوافر فيها مخابئ جبلية، يعتقد أن الأخير ومجموعة من القيادات المقربة منه، لجأت إليها، لتجنب الاستهداف بغارات مباغتة من طائرات التحالف. وأكدت مصادر مقربة من جماعة الحوثي ل«الخليج»، أن تقدم قوات الشرعية خلال الأسابيع الأخيرة في جبهة نهم، واقترابها من منطقة نقيل بن غيلان، التي تمثل أقصر الطرق للوصول إلى مناطق محيط صنعاء، فرض حالة غير مسبوقة من التوجسات والمخاوف المتصاعدة، من تصدع التحالفات القبلية، التي أبرمتها الجماعة مع بعض قبائل…

أخبار الحوثيون يهددون الملاحة في البحر الأحمر ويعلنون عن أسلحة جديدة

الحوثيون يهددون الملاحة في البحر الأحمر ويعلنون عن أسلحة جديدة

الأربعاء ٠٨ نوفمبر ٢٠١٧

هددت جماعة الحوثي المدعومة من إيران باستهداف دول التحالف العربي المساند للشرعية في اليمن، وضرب الملاحة البحرية في البحر الأحمر، وذلك بعد يوم من قرار قيادة التحالف إغلاق كافة المنافذ البحرية والبرية والجوية لليمن، فيما طالبت الأمم المتحدة السفن والبواخر بمغادرة مينائي الحديدة والصليف فوراً.  وقال ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى للجماعة في بيان، أمس، إن كل المطارات والموانئ والمنافذ والمناطق ذات الأهمية لدول التحالف «ستكون هدفاً مباشراً»، في تصعيد لافت من الانقلابيين. وهدد الناطق باسم الجماعة، محمد عبد السلام، باستهداف الملاحة البحرية في البحر الأحمر، محذراً من «الإقدام على أي تحرك من شأنه شل الحركة الملاحية من وإلى الموانئ اليمنية وأن تبعات أي تحرك سيكون له تأثيره المباشر على الحركة الملاحية الدولية في البحر الأحمر». وقال إن «البوارج وتحركاتها لن تكون في مأمن من القوات البحرية اليمنية والدفاع الساحلي»، بحسب وصفه. وقالت مصادر في ميناء الحديدة، غربي اليمن، إن الأمم المتحدة طالبت السفن والبواخر بمغادرة مينائي الحديدة والصليف فوراً، لضمان سلامتها وسلامة طواقمها والبضائع. والصليف والحديدة يقعان تحت سيطرة الانقلابيين. وأضافت المصادر أن فريق الأمم المتحدة المسؤول عن تفتيش السفن والبواخر، طالب السفن بمغادرة منطقة الحجز (غرب 042) ومرفأي الصليف والحديدة، والإبحار إلى أي ميناء، وذلك بسبب الوضع الأمني. واتضح ذلك من رسالة بعث بها فريق آلية التحقق والتفتيش…

أخبار حسم وشيك لمعركة نهم وقتلى الحوثيين يتجاوز المائة

حسم وشيك لمعركة نهم وقتلى الحوثيين يتجاوز المائة

السبت ٠٤ نوفمبر ٢٠١٧

حرر الجيش اليمني المدعوم من التحالف العربي، أمس الجمعة، مناطق جديدة في بلدة نهم، شمال شرق صنعاء، من ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية التي تجاوز عدد قتلاها المائة منذ انطلاق العملية العسكرية الواسعة لقوات الشرعية يوم الثلاثاء الماضي. وقال المتحدث باسم المنطقة السابعة بالجيش الوطني، العقيد عبدالله الشندقي، في بيان أُرسل لـ «الاتحاد»، إن القوات حققت الجمعة، رابع أيام العملية العسكرية، تقدماً ميدانياً جديداً تمثل في تحرير جبلي الحلاتين والعظيمة وقاع الحطب في شمال غرب نهم التي تبعد 40 كيلومتراً عن العاصمة صنعاء. وأشار إلى أن طيران التحالف العربي ساند بشكل كبير تقدم قوات الجيش، وقصف تعزيزات ومواقع للميليشيات، ما أسفر عن تدمير ست مركبات عسكرية وثمانية رشاشات مضادة للطيران، ومقتل وجرح العشرات من عناصر الميليشيا. واستهدفت ثلاث غارات جوية تعزيزات ومواقع للميليشيات في مناطق عيال محمد وقطبين وضبوعة شمال غرب نهم، بينما دمرت ثلاث غارات أخرى أهدافاً في نقيل بن غيلان في جنوب غرب البلدة التي تشهد معارك ميدانية منذ أواخر 2015 وباتت أجزاء واسعة منها تحت سيطرة قوات الشرعية. وأكد المتحدث العسكري في بيانه مصرع 13 متمرداً حوثياً على الأقل أمس الجمعة جراء الغارات والمعارك في نهم، ليرتفع إلى 103 عدد قتلى الميليشيات بعد أربعة أيام من المواجهات العنيفة في ثاني كبرى بلدات محافظة صنعاء والمدخل الشمالي الشرقي لعاصمة…

أخبار «الإخوان» يسلّمون مواقع عسكرية للحوثيين في تعز

«الإخوان» يسلّمون مواقع عسكرية للحوثيين في تعز

الثلاثاء ٣١ أكتوبر ٢٠١٧

انسحبت قوات عسكرية تنتمي إلى حزب الإصلاح، فرع تنظيم الإخوان في اليمن، من مواقع عسكرية عدة جنوب غربي مدينة تعز، وسلمتها لميليشيات الحوثي، التي عملت على إعادة إغلاق المنفذ الوحيد للمدينة مع بقية أنحاء البلاد، قبل أن تشن قوات الجيش الوطني هجوماً شرساً وتستعيد الموقع ومناطق أخرى، في وقت واصلت مقاتلات التحالف العربي استهداف القيادات الميدانية للانقلابيين، ودمرت صاروخاً باليستياً أطلقته الميليشيات. وقالت مصادر محلية إن عملية التسليم تركزت في جبل هان، الذي يطل على المنفذ الوحيد الرابط بين تعز وعدن والذي استعادته قوات الشرعية قبل أشهر. وبالسيطرة على جبل هان يعيد الحوثيون حصارهم على مدينة تعز من أربعة اتجاهات بعد ما كان من ثلاثة محاور. وأفادت المصادر أن فساد القيادة العسكرية لمحور تعز، والتي يسيطر عليها جماعة الاخوان، تسبب في انسحاب المقاتلين من جبل هان وسيطرة الانقلابيين عليه، حيث تبين أن هناك أرقاماً كبيرة مبالغ فيها في عدد الجنود المقيدين في سجلات الرواتب، ولكن غالبية عظمى من هؤلاء غير متواجدين في مواقعهم. وذكرت المصادر أن القيادة المسيطرة على الجانب العسكري رفضت في السابق مطالب عديدة بتشكيل لجان ميدانية لتسليم رواتب الجنود في مواقعهم ومعسكراتهم، وتمسكت بمطلب تسليمها الرواتب وفقاً للأعداد التي قدمتها. ويشكو الجنود المحسوبون على قوات الشرعية من رفض قائد محور تعز المحسوب على تنظيم الإخوان، العميد خالد…

أخبار عقوبات أمريكية خليجية على كيانات تمويل الإرهاب في اليمن

عقوبات أمريكية خليجية على كيانات تمويل الإرهاب في اليمن

الخميس ٢٦ أكتوبر ٢٠١٧

أعلنت الولايات المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي، أمس الأربعاء، فرض عقوبات على قياديين في تنظيمي «داعش» والقاعدة في اليمن، في تحرك مشترك هو الأول الذي تتعاون فيه واشنطن مع المركز الدولي لاستهداف تمويل الإرهاب. وتشمل العقوبات «ابوسليمان العدني»، «والي» تنظيم «داعش» في اليمن، حيث يصعّد التنظيم المتطرف عملياته. وأصدر مجلس الوزراء الإماراتي القرار الوزاري رقم 45 لعام 2017 وفقاً للقانون رقم 7 لسنة 2014 بشأن مكافحة الجرائم الإرهابية. وأضاف القرار عشرة أفراد، وهيئة واحدة، للقائمة المعتمدة في دولة الإمارات المدرج عليها الأشخاص والهيئات الداعمة للإرهاب. يأتي إصدار هذا القرار كجزء من الجهود المشتركة للدول الأعضاء في «مركز استهداف تمويل الإرهاب» الذي يضم في عضويته دول مجلس التعاون الخليجي، والولايات المتحدة الأمريكية، ويترأسه بشكل مشترك كل من الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية. ووجه قرار مجلس الوزراء الذي صدر أمس، المصرف المركزي لدولة الإمارات باتخاذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة للتعامل بشكل مناسب مع حسابات الأفراد والهيئات المدرجة على قوائم العقوبات. وأشاد المجلس في هذا الصدد بجهود المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف «اعتدال» الذي افتتحه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحضور قادة وممثلي الدول العربية والإسلامية على هامش انعقاد القمة العربية الإسلامية الأمريكية في السعودية مؤخراً. ونوه بدور المركز في…