تونس

أخبار تونس تشكل فريق عمل بالتعاون مع ناسداك دبي تمهيدًا لأول إصداراتها من الصكوك

تونس تشكل فريق عمل بالتعاون مع ناسداك دبي تمهيدًا لأول إصداراتها من الصكوك

الأربعاء ١٠ مايو ٢٠١٧

شكلت الحكومة التونسية بالتعاون مع بورصة تونس وناسداك دبي فريق عمل لتمهيد الطريق لإطلاق أول إصدارتها من الصكوك، حيث يتولى فريق العمل النظر في العديد من الأمور التجارية والقانونية والتنظيمية بما فيها مسألة التوافق مع الشريعة الإسلامية، حتى يتسنى لتونس إعداد إطار عمل متميز لجمع رؤوس الأموال من خلال بيع الصكوك للمستثمرين المحليين والدوليين. وتزود بورصة ناسداك دبي، البورصة المالية الدولية التي تقدم خدماتها لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فريق العمل بالخبرة العالمية، لكونها أكبر بورصة لعمليات إدراج الصكوك في العالم. ومن أعضاء فريق العمل التونسي مكتب رئيس الحكومة ووزارة المالية ووزارة التنمية والبنك المركزي وهيئة السوق المالية وبورصة تونس. وقال بلال سحنون، مدير عام بورصة تونس: "ستجري أعمال فريق العمل بسرعة ودقة، لمساعدتنا على توفير بنية تحتية متميزة لإصدار الصكوك، ما سيمنح الحكومة والقطاع الخاص التونسي أداة قيمة وجديدة لجمع رؤوس الأموال. وسيعزز دخول تونس في قطاع الصكوك الاستثمار الدولي والمحلي والثقة في نظامنا الاقتصادي، الأمر الذي سيساعدنا على تمويل التنمية والتطوير على المستوى الوطني." من جانبه، قال حامد علي، الرئيس التنفيذي لناسداك دبي: "نقدر تقديرًا كبيرًا إتاحة هذه الفرصة لإضافة خبرتنا إلى فريق العمل، للاستفادة من خبرتنا في العمل مع المصدرين ومستشاريهم لجلب عمليات إدراج الصكوك إلى البورصة من جميع أنحاء منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وشرق آسيا.…

أخبار تونس تحتفي بالثورة وسط احتجاجات وتوترات اجتماعية

تونس تحتفي بالثورة وسط احتجاجات وتوترات اجتماعية

الأحد ١٥ يناير ٢٠١٧

قال سكان إن احتجاجات اندلعت في عدة مدن تونسية أمس حيث أغلق محتجون الطرق وأضرموا النار في الإطارات في اتساع لنطاق الاحتجاجات التي بدأت هذا الأسبوع في بن قردان للمطالبة بالتنمية والوظائف في الذكرى السادسة لاندلاع انتفاضة 2011. وتجمع ممثلون لأحزاب ومنظمات وطنية في شارع الحبيب بورقيبة بقلب العاصمة لإحياء ذكرى الثورة،في وقت تشهد فيه البلاد توتراً اجتماعياً بسبب الوضع الاقتصادي الصعب. وقامت أحزاب في السلطة والمعارضة بمسيرات للاحتفاء بذكرى سقوط حكم الرئيس السابق زين العابدين بن علي في الشارع ذاته الذي شهد الاحتجاجات الأخيرة قبل سقوط النظام في 14 يناير 2011. وبمناسبة الاحتفاء بذكرى الثورة رافقت زيارة الرئيس الباجي قايد السبسي إلى مدينة قفصة التي تضم الحوض المنجمي ، احتجاجات مما أجبر الأمن على تغيير طريق موكب الرئيس الذي أعلن إطلاق عدة مشاريع في مسعى لتهدئة الغضب المتنامي،من العاطلين عن العمل. وفي المكناسي ومنزل بوزيان أحرق مئات المحتجين أيضاً إطارات السيارات بينما أطلقت قوات الأمن قنابل الغاز لتفريقهم واعتقلت عدداً منهم. وفي سيدي بوزيد تظاهر مئات أمام مقر ولاية سيدي بوزيد رافعين شعارات تطالب بوقف التهميش وتوفير الوظائف. وقرر السبسي تفعيل قانون العفو الخاص بحق ثلاثة آلاف و706 من السجناء. وفي بيان له أوضح الاتحاد العام للشغل أنه على الرغم من مرور ست سنوات على الثورة فإن المسألة الاجتماعية…

أخبار السبسي يتعهد بمحاكمات صارمة للإرهابيين العائدين

السبسي يتعهد بمحاكمات صارمة للإرهابيين العائدين

الجمعة ١٣ يناير ٢٠١٧

أكد الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، في تصريح صحفي أمس الخميس، أن عودة الإرهابيين إلى تونس فرضية ليست مؤكدة، على رغم ما يتم تداوله من معلومات حول عودتهم من بؤر التوتر إلى بلادنا. وقال السبسي خلال لقاء مع وفد صحافي فرنسي « إذا قررت هذه العناصر العودة إلى تونس، فإن قانون مكافحة الإرهاب ومنع غسل الأموال سيطبق عليهم بكل صرامة»، مشدداً على ضرورة تكاتف الجهود لحل هذه المسألة التي وصفها بالخطيرة لما تتضمنه من تهديد لاستقرار البلاد، حسب قوله. وأوضح السبسي، أن الأجهزة الامنية بحوزتها كافة المعطيات اللازمة حول التونسيين الذين عادوا من بؤر التوتر، مشيراً إلى تواجد 2929 تونسياً في مناطق النزاع، وذلك خلافاً للأرقام المضخمة التي أوردتها وسائل إعلام أجنبية. من جانب آخر، أكد رئيس الحكومة يوسف الشاهد، خلال زيارته إلى المناطق المتضررة من موجة البرد في محافظة جندوبة، أن الاحتجاجات التي تشهدها مدينة بن قردان التابعة لمحافظة مدنين، «تبقى مشروعة طالما أنها تطالب بالتنمية والتشغيل»، مؤكداً أن «مشكلة معبر رأس الجدير الحدودي تكمن أساساً في الجانب الليبي». وأوضح الشاهد، أن الوضع في بن قردان وفي معبر رأس الجدير الحدودي محل متابعة على مستوى رئاسة الحكومة ووزارة الخارجية، معلناً عن إرسال وفد وزاري إلى مدينة بن قردان اليوم الجمعة للاطلاع على الأوضاع والاستماع إلى مطالب المحتجين. وحيّا الشاهد…

أخبار البرلمان التونسي يصوت ضد الإجراءات الضريبية على المحامين

البرلمان التونسي يصوت ضد الإجراءات الضريبية على المحامين

السبت ١٠ ديسمبر ٢٠١٦

رفض البرلمان التونسي قانوناً يفرض ضرائب جديدة على المحامين وآخر لزيادة الرسوم على الأدوية المستوردة، في انتكاسة لجهود الحكومة للقيام بإجراءات يطالب بها المقرضون الدوليون. وفي جلسة شابها التوتر رفض كثير من نواب الائتلاف الحاكم إقرار ضريبة المحامين ليتم عقب جدال كبير سحب الفصل من قانون المالية. وسحب البرلمان المكون من أكثر من 150 نائباً فصلاً يفرض ضريبة على الأدوية المستوردة بنسبة ستة في المئة. وهددت الصيدليات بالإضراب في 14 ديسمبر/كانون الأول في حالة إقرار ذلك التشريع. ويأتي رفض البرلمان إقرار ضريبة خاصة على المحامين بعد يوم واحد من تراجع الحكومة عن خطط لتجميد الأجور في القطاع العام، إثر اتفاق مع اتحاد الشغل سيكلف الحكومة حوالي 418 مليون دولار في 2017 فقط. كان المحامون بدؤوا سلسلة احتجاجات واسعة من بينها ثلاثة إضرابات عامة في شهر واحد، إضافة إلى مظاهرة حاشدة أمام البرلمان وأخرى أمام مكتب رئيس الوزراء يوسف الشاهد قبل أيام. كما وافق البرلمان على الفصل 20 من مشروع قانون المالية لـ2017، وحذف الفقرات المتعلقة بفرض ضريبة قيمة مضافة بنسبة 6% على بيع الأدوية التي ليس لها مثيل محلي. وأعلنت النقابة التونسية لأصحاب الصيدليات الخاصة الجمعة إلغاء الإضراب الذي كان من المقرر تنفيذه يوم 14 ديسمبر/ كانون الأول 2016. وأوضحت النقابة، أن قرار إلغاء الإضراب جاء إثر سحب مقترح فرض…

أخبار خلافات تضرب مؤتمر المصالحة الليبية في تونس

خلافات تضرب مؤتمر المصالحة الليبية في تونس

الجمعة ٠٢ سبتمبر ٢٠١٦

دخلت معركة تحرير سرت من قبضة تنظيم داعش الإرهابي مراحلها الأخيرة، وأحرزت القوات الليبية تقدماً كبيراً متوغلة في آخر معاقل التنظيم غداة زيارة مفاجئة وخاطفة قام بها رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج إلى المدينة. وبالتزامن ضربت خلافات عاصفة مؤتمراً للمصالحة الوطنية تنظمه بعثة الأمم المتحدة في تونس لعدد من الفعاليات الليبية، وانسحبت مجموعة من أعضاء المؤتمر احتجاجاً على وصول وفد يمثل المجلس الرئاسي، معتبرين أن وجود الوفد يصبغ المؤتمر بصبغة سياسية. وقال الناطق باسم العملية العسكرية في سرت رضا عيسى: إن «الهدوء يخيم على جبهات القتال في سرت، لكن القوات تستعد لحسم المعركة في المدينة، وقد دخلت هذه الاستعدادات مراحلها الأخيرة مع إعادة تنظيم القوات لصفوفها». وأضاف: «ساعة الصفر لم تحدد بعد، إلا أن الحسم أصبح قريباً جداً». وقالت مصادر محلية: إن القوات سيطرت على الحي رقم 1 في شمال المدينة، أحد آخر معقلين في سرت، لينحصر بذلك وجود التنظيم المتطرف في المدينة المتوسطية بأجزاء من الحي رقم 3 في شرقها. زيارة وفي خطوة لافتة، زار السراج الأربعاء سرت للمرة الأولى منذ انطلاق عملية «البنيان المرصوص» وأكد أن قوات حكومته ستلاحق بقايا التنظيم المتطرف «أينما وجدوا» في ليبيا. وقالت حكومة الوفاق في بيان نشرته على صفحتها على موقع فيسبوك: إن السراج تفقد برفقة أعضاء آخرين في حكومته «محاور القتال…

أخبار الحكومة التونسية الجديدة تؤدي اليمين بعد نيلها ثقة البرلمان

الحكومة التونسية الجديدة تؤدي اليمين بعد نيلها ثقة البرلمان

الأحد ٢٨ أغسطس ٢٠١٦

أدت حكومة يوسف الشاهد، أمس السبت، اليمين الدستوري في تونس بعد ساعات فقط من حصولها على الثقة في البرلمان لتدخل تونس مرحلة جديدة من الحكم التشاركي بين عدد كبير من الحساسيات السياسية. وتتولى الحكومة الجديدة مهامها غداً الاثنين بعد تسليم المهام بين رئيس الحكومة السابق الحبيب الصيد والشاهد. وأدى الشاهد ووزراء الحكومة ال26، ووزراء الدولة ال14 اليمين أمام رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي. ونالت هذه الحكومة الجديدة أغلبية مريحة في البرلمان مساء الجمعة «168 نائباً من 217». وبين 195 نائباً حضروا التصويت أيد الحكومة 168 وعارضها 22 واحتفظ خمسة نواب بأصواتهم. وشدّد الشاهد في كلمته أمام البرلمان ، على أنه «لا نية لحكومته لبيع أي مؤسسة عمومية، ولا نية لتغيير الدستور»، موضّحاً أن حكومته «لن تكون حكومة تقشّف، ولن تسرّح الموظفين»، مضيفاً أن حكومته مطالبة بتفعيل وثيقة قرطاج وتنزيلها على أرض الواقع. وأكد أن حكومته «ليست حكومة محاصصة بل حكومة وحدة وطنية، وقيادتها أصعب بكثير من أي حكومة أخرى، لذلك يجب أن تكون متضامنة فيما بينها أكثر من أي حكومة أخرى». وتعتبر الحكومة الجديدة من أكثر الحكومات تنوعاً في التاريخ الحديث لتونس. لكن عدداً من النواب في المعارضة وفي مقدمتها الجبهة الشعبية أبدت تحفظات حول عدد من الأسماء، مشيرة إلى أنها ستبقي على مراقبتها لأداء الحكومة ودعوتها للمساءلة كلما استدعى…

أخبار السبسي يناقش مع صحفيين تونسيين حرية الإعلام

السبسي يناقش مع صحفيين تونسيين حرية الإعلام

السبت ٣٠ يوليو ٢٠١٦

استقبل الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، أمس الجمعة، بقصر قرطاج، وفداً يمثل منظمات أصدرت بياناً حول تصاعد الانتهاكات للقانون، ولأخلاقيات الصحافة في «بعض الوسائل المحسوبة على الإعلام». وقال رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد العميد شوقي الطبيب، في تصريح نشرته الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية، على «فيس بوك»، إن اللقاء تناول الإجراءات الكفيلة بوضع حدّ لهذه الظاهرة المهدّدة لحرية الإعلام، ولمسار الانتقال الديمقراطي، مؤكداً حرص الرئيس قائد السبسي على تحمّل مؤسسة رئاسة الجمهورية لمسؤولياتها الدستورية والقانونية في هذا الخصوص. الوفد الذي استقبله قائد السبسي يتكون من النقابة الوطنية للصحفيين، وجمعية مديري الصحف، والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان. المصدر: الخليج

أخبار حظر صلاة العيد خارج المساجد في تونس

حظر صلاة العيد خارج المساجد في تونس

الثلاثاء ٠٥ يوليو ٢٠١٦

ذكرت تقارير إعلامية في تونس، أمس، أنّ وزارة الداخلية اتخذت قراراً بمنع صلاة العيد خارج المساجد لاعتبارات أمنية تمر بها البلاد. وحتى الآن لم تصدر وزارة الداخلية بلاغاً رسمياً لإخطار المصلين بقرارها كما لم تكشف إدارة الإعلام بالوزارة عن خططها لمنع الصلاة في الشوارع، إلّا أنّ فاضل عاشور ناطق باسم نقابة الأئمة في تونس، قال لوسائل الإعلام المحلية، إنّ وزارة الداخلية رفضت مطالب تقدمت بها جمعيات من أجل إقامة صلاة العيد خارج المساجد. وأضاف عاشور أنّ الأئمة لم يرسلوا أي طلب في الغرض لاقتناعهم بأنّ المرحلة الحالية تتطلب مزيداً من الاحتياط الأمني والحذر. ونقلت صحيفة «الشروق أونلاين» عن مصدر لم تسمه بوزارة الداخلية قوله، إن الوزارة منعت الصلاة في أماكن مفتوحة وستتخذ إجراءات ضد كل تجاوزات. وأضاف المصدر أن وحدات الأمن نجحت في إفشال مخططات كانت ستستهدف عديد المناطق والمنشآت في شهر رمضان، وأنّ الخطر لا يزال قائماً، مشيراً إلى أنّ «هناك مخاوف من تسلل عناصر إرهابية معروفة باسم «الذئاب المنفردة» أو انتحاريين في صفوف المصلين وتنفيذ عمليات غادرة. وكانت السلطات في تونس اتخذت قراراً مماثلاً في عيد العام الماضي. المصدر: البيان

أخبار حظر تجوال جنوبي تونس إثر وفاة 2 في أعمال عنف

حظر تجوال جنوبي تونس إثر وفاة 2 في أعمال عنف

الأحد ٠٥ يونيو ٢٠١٦

أعلنت وزارة الداخلية التونسية أمس السبت فرض حظر تجوال في مناطق بولاية قبلي جنوبي البلاد بسبب أعمال عنف أدت إلى سقوط قتيلين، فيما منعت السلطات حزب التحرير الإسلامي من عقد مؤتمره السنوي الذي كان مقرراً أمس في العاصمة التونسية، رغم قرار المحكمة الإدارية ببطلان المنع. وقالت الوزارة إن حظر التجوال سرى انطلاقاً من أمس على معتمديتي دوز الجنوبية ودوز الشمالية بدءاً من الساعة الثامنة ليلاً وحتى الساعة الخامسة صباحاً على أن يستثنى من ذلك الحالات الصحية العاجلة وأصحاب العمل الليلي. وأوضحت أن القرار يظل ساري المفعول إلى أن يأتي ما يخالف ذلك. وكانت مواجهات نشبت بين أهالي منطقتي دوز والقلعة المتجاورتين في ولاية قبلي الاثنين الماضي إثر حادث مروري تعرض خلاله شاب من دوز إلى العنف الشديد نقل على إثره إلى مستشفى قبلي ومنه إلى صفاقس بسبب خطورة إصابته. وقال الناشط مصطفى عبد الكبير إن الشاب أصيب في رأسه من بندقية صيد وفارق الحياة الجمعة، بينما تشهد المنطقة حالة احتقان كبيرة. وفي مساء الجمعة انتشرت وحدات عسكرية وأمنية في الحدود الفاصلة بين القلعة ودوز، لكن أعمال العنف تكررت ما أدى إلى سقوط حالة وفاة ثانية إثر إصابة بذخيرة من سلاح صيد وسقوط عدد من الجرحى. على صعيد آخر، منعت السلطات حزب «التحرير» الإسلامي من عقد مؤتمره السنوي الذي كان مقررا…

أخبار تونس: تفكيك خلية إرهابية تضم 14 عنصراً.. والقضاة يعتصمون

تونس: تفكيك خلية إرهابية تضم 14 عنصراً.. والقضاة يعتصمون

الخميس ٠٢ يونيو ٢٠١٦

بدأ قضاة تونس أمس، تحركات احتجاجية للمطالبة بتحسين أوضاعهم المالية وظروف العمل في المحاكم، فيما فكك الأمن خلية إرهابية في جهة سوسة تضم 14 عنصراً كانوا يخططون للالتحاق بتنظيم «داعش» الإرهابي. وقرر القضاة، بدعوة من جمعية القضاة التونسيين، حمل الشارة الحمراء وتأخير الجلسات في كافة المحاكم التونسية لمدة ساعة بدءاً من أمس وعلى مدى ثلاثة أيام. ويطالب القضاة إلى جانب رفع مرتباتهم بإصلاح البنى التحتية للمحاكم وتلافي النقص في الموارد البشرية. وفكك الأمن خلية إرهابية في جهة سوسة تضم 14 عنصراً كانوا يخططون للالتحاق بتنظيم «داعش» المتطرف. وقالت وزارة الداخلية إن الموقوفين تتراوح أعمارهم بين 17 و35 عاماً وكانوا على اتصال بعناصر إرهابية أخرى في الداخل والخارج كما يخططون للالتحاق بالتنظيم الإرهابي في ليبيا وسوريا. ودشن الرئيس الباجي قايد السبسي أمس تمثال بورقيبة الذي أعيد وضعه بالعاصمة لأول مرة منذ 29 عاما ليستقر قبالة تمثال المفكر عبد الرحمن بن خلدون في ربط معنوي لمسيرة الإصلاح الاجتماعي التي بدأها ابن خلدون في كتاباته آنذاك وواصلها بورقيبة في إطار بناء الدولة التونسية الحديثة. وقال قايد السبسي للصحفيين عقب حفل إعادة التمثال لموقعه الأصلي «إعادة تمثال الزعيم بورقيبة ليس الهدف منه الشخصنة، بل رمزي لأن اليوم هو موعد رمزي لا مثيل له في تاريخ تونس.. تاريخ وحد كل التونسيين. نحن في حاجة لوحدة…

أخبار مراجعات الغنوشي مبادرة أم مناورة أم مغامرة؟

مراجعات الغنوشي مبادرة أم مناورة أم مغامرة؟

الإثنين ٣٠ مايو ٢٠١٦

للبحث في ملف التحول في خطاب حركة النهضة الإسلامية «إخوان تونس»، طرحت «الاتحاد» العديد من الأسئلة على عدد من السياسيين والأكاديميين والإعلاميين والمهتمين بشؤون هذه الجماعة التي كثيراً ما ترتبط بالتنظيم الدولي للإخوان، والتي نجحت في تغيير ثوبها في كل من تركيا والمغرب في تجربتين جديرتين بالدراسة، والنظر إليهما كمثال ربما ظهرت بعض ملامحه على أرض الواقع. لكن لحركة النهضة الإسلامية ماضياً مختلفاً في تونس بدأ بالصدام المباشر مع الرئيس الحبيب بورقيبة، وانتهى برموزها في المنافي في عهد الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي لأسباب إيديولوجية وسياسية أساساً، إذ كان «الاتجاه الإسلامي»، وهو الاسم السابق للحركة قد ناور لدخول الحكم، في ظل رفض النخب السياسية التونسية وجود حزب ديني، كما ينص على ذلك قانون الأحزاب التونسي قبل تغيير يناير 2011. المفكر الإسلامي والباحث في شؤون الجماعات الإسلامية أنس الشابي، عايش حقباً مختلفة مع الإسلاميين في تونس سواء من خلال مسؤولياته السابقة بالمجلس الإسلامي الأعلى في تونس، أو من خلال نقده لطروحات الإسلاميين التونسيين، وهو الذي لم يملك الكثير من المؤلفات التي تدحض نظرياتهم منذ ثمانينيات القرن الماضي. كيف تترجم التغيير الحاصل في خطاب النهضة كحزب إسلامي في تونس بالأساس على أرض الواقع؟ يقول أنس الشابي: أسأل أولاً: هل حدث فعلاً تغيير في خطاب وفكر النهضة أو أن هناك تلاعباً…

أخبار تونس تؤيد ضربة ضد «داعش ليبيا».. وكوبلر يدعو لجيش موحد

تونس تؤيد ضربة ضد «داعش ليبيا».. وكوبلر يدعو لجيش موحد

الأربعاء ٢٧ أبريل ٢٠١٦

أكدت تونس أنها تؤيد تنفيذ «ضربة عسكرية محددة» ضد تنظيم ««داعش» الإرهابي في ليبيا تحت غطاء أممي مجددة دعمها «لحل سلمي وتفاوضي للأزمة الليبية»، في وقت طالبت رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في ليبيا ناتاليا ابوستولوفا خلال زيارة إلى طرابلس الثلاثاء حكومة الوفاق الوطني بتولي مهامها التنفيذية «في أسرع وقت ممكن». وقال المتحدث باسم الرئاسة التونسية معز السيناوي إن «موقف الرئاسة لم يتغير بخصوص التدخل العسكري في ليبيا والرئيس التونسي الباجي قايد السبسي يؤيد ضربة محددة ضد التنظيم الإرهابي في ليبيا تحت غطاء الأمم المتحدة». من جهة أخرى طالب الاتحاد الأوروبي حكومة الوفاق الوطني بتولي مهامها التنفيذية في أسرع وقت، وقالت ابوستولوفا في مؤتمر صحفي عقدته في قاعدة طرابلس البحرية حيث مقر حكومة الوفاق «نشجع المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني على تولي مهامه التنفيذية في اسرع وقت ممكن لأن الليبيين بحاجة لأن يشاهدوا تغييراً». وطالبت البرلمان بعقد جلسة لمنح الثقة «في أسرع وقت ممكن»، لكنها أكدت رغم ذلك أن الاتحاد الأوروبي «سبق وأن اعترف بهذه الحكومة ونحن نعمل معها، إلا أننا نود أن نرى هذا المسار السياسي مكتملا». وقالت إنها بحثت مع أعضاء حكومة الوفاق «الإجراءات الأمنية على الأرض وكيف يمكننا أن نساعد الحكومة على بناء وتدريب جيش ليبي حقيقي وشرطة وقوات عسكرية».  من جانبه اعلن وزير الدفاع الفرنسي جان ايف…