سلطنة عمان

أخبار عُمان تحث إيران على إطلاق سراح السفينة البريطانية

عُمان تحث إيران على إطلاق سراح السفينة البريطانية

الأحد ٢١ يوليو ٢٠١٩

حثت سلطنة عمان إيران اليوم الأحد على إطلاق سراح الناقلة ستينا إمبيرو التي ترفع علم بريطانيا والتي احتجزتها يوم الجمعة، وقالت إنها على اتصال مع جميع الأطراف بهدف ضمان المرور الآمن للسفن التجارية العابرة للمضيق. وقالت وزارة الخارجية العمانية على تويتر إن السلطنة تدعو أيضا جميع الأطراف إلى ضبط النفس وحل الخلافات بالطرق الدبلوماسية. وقال بيان الوزارة "السلطنة على اتصال مع جميع الأطراف بهدف ضمان المرور الآمن للسفن التجارية العابرة للمضيق مع احتفاظها بحقها في مياهها الإقليمية". المصدر: البيان

منوعات عُمان تستعد لاستقبال سياح دول «التعاون»

عُمان تستعد لاستقبال سياح دول «التعاون»

الثلاثاء ١١ يوليو ٢٠١٧

تستعد سلطنة عُمان، لاستقبال الزوار من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي خلال موسم الصيف 2017. وفي هذا الإطار، تعمل وزارة السياحة العمانية على ترويج التضاريس الطبيعية التي تزخر بها السلطنة والتي تضمن أنشطة ممتعة بما في ذلك الإقامة في فنادق فاخرة والمشي لمسافات طويلة واستكشاف القرى الريفية. وتشكل جبال عمان بارتفاعاتها وجروفها الصخرية الحادة الانحدار، تحدياً لمحبي هذه الرياضة، وفي السلطنة العديد من مناطق التسلق ولعل تنوعها يأتي بحسب مهارة المتسلق. المصدر: البيان

أخبار سلطنة عمان تنضم للتحالف الإسلامي لمحاربة الإرهاب

سلطنة عمان تنضم للتحالف الإسلامي لمحاربة الإرهاب

الخميس ٢٩ ديسمبر ٢٠١٦

أعلنت سلطنة عمان انضمامها إلى التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب الذي تقوده المملكة العربية السعودية، وأعلن عنه في ديسمبر من العام الماضي. وحسب وكالة الأنباء السعودية "واس"، تلقى ولي ولي العهد السعودي، ووزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان، رسالة خطية من السيد بدر بن سعيد البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع في سلطنة عمان. وحسب وكالة واس حملت الرسالة "إعلان سلطنة عمان الانضمام إلى التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب". وقالت وكالة" رويترز" إنه من المتوقع قيام الأمير محمد بزيارة رسمية لسلطنة عمان في الأسابيع القادمة تمهيدا لزيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز للسلطنة. وتعد سلطنة عمان الدولة الواحدة والأربعين التي تنضم للتحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب. المصدر: الإمارات اليوم

أخبار إقبال واسع على الانتخابات البلدية بسلطنة عمان

إقبال واسع على الانتخابات البلدية بسلطنة عمان

الإثنين ٢٦ ديسمبر ٢٠١٦

أدلى الناخبون العمانيون أمس الأحد، بأصواتهم لاختيار مرشحيهم في المجالس البلدية، في ثاني انتخابات من نوعها في تاريخ السلطنة الخليجية تشارك فيها 23 مرشحة. وأشارت الاستطلاعات إلى أن مراكز الانتخاب في مسقط والولايات الأخرى شهدت إقبالًا حيث أكدت اللجان المنظمة لسير العملية الانتخابية التي تشرف عليها وزارة الداخلية أن العملية الانتخابية تسير سيراً حسناً وبانتظام. وينتخب العمانيون المسجلون في اللوائح الانتخابية وعددهم 623 ألفا و224 ناخباً، 202 عضو لتمثيلهم لمدة أربع سنوات في 11 مجلساً بلدياً يتنافس على مقاعدها 731 مرشحاً بينهم 23 امرأة. وفي أول انتخابات بلدية شهدتها السلطنة في ديسمبر/‏كانون الأول 2012، فاقت نسبة المشاركة خمسين في المئة. ومن بين أعضاء المجالس البلدية والذين بلغ عددهم آنذاك 192 عضواً، انتخبت أربع نساء من بين 46 ترشحن. وقال خالد بن هلال بن سعود البوسعيدي وكيل وزارة الداخلية رئيس اللجنة الرئيسية للانتخابات «إن هذه الفترة الانتخابية شهدت إدخال أحدث التقنيات التي ستسهل سير العملية الانتخابية، أبرزها استعمال صندوق التصويت الآلي، إذ يعتبر من أفضل الحلول التقنية لفرز وعدّ الأصوات بشكل فوري أثناء عملية التصويت، ويتمكن من استيعاب عدد جيد من استمارات التصويت، ويتميز الصندوق بتوفير أقصى درجات السرية لصوت الناخب مع مراعاة الخواص الأمنية لقراءة استمارة التصويت. وأشار رئيس اللجنة الرئيسية للانتخابات إلى أن هذه الفترة شهدت كذلك توسعاً في…

أخبار سلطنة عُمان تحتفل اليوم بعيدها الوطني الـ 44

سلطنة عُمان تحتفل اليوم بعيدها الوطني الـ 44

الثلاثاء ١٨ نوفمبر ٢٠١٤

تحتفل سلطنة عمان اليوم بعيدها الوطني الـ44 وقد أصبحت بقيادة السلطان قابوس بن سعيد نموذجاً حياً للسياسات الحكيمة والاعتدال في عصرنا الراهن. فمنذ بداية سبعينيات القرن العشرين ومع تولي السلطان قابوس الحكم، والسلطنة تسير خطوات واسعة نحو تطوير مفهوم الدولة الحديثة، وتطوير مؤسساتها في مختلف المجالات، حيث تحققت على أرض السلطنة نقلة كبيرة في شتى المجالات الحياتية الاقتصادية والاجتماعية والصحية والتعليمية والثقافية والرياضية. واتخذت حكومة السلطنة العديد من الإجراءات لتحسين مناخ الاستثمار في البلاد من أجل جذب الاستثمارات المحلية والأجنبية للمشاركة في العديد من مشروعات التنوع الاقتصادي. واستطاعت السلطنة، خلال السنوات الماضية، إرساء قواعد راسخة للاقتصاد الحديث القادر على التطور الذاتي والمتنوع. وتشهد المرحلة الحالية نقلة نوعية في حجم وطبيعة المشاريع الاقتصادية والصناعية منها والسياحية هدفها إيجاد أكبر قدر ممكن من التنوع في الاقتصاد غير المعتمد على النفط كمصدر أساسي. كما تولي السلطنة اهتماماً خاصاً لتطوير قطاع السياحة باعتباره أحد الدعائم الرئيسية للتنمية الشاملة المستدامة التي اتصلت أولويات مهامها وعملها بوضع استراتيجية شاملة للاهتمام بالقطاع السياحي، وتبني برامج سياحية متكاملة تعمل على تقديم السلطنة وترويج المقومات والإمكانات السياحية التي تتمتع بها. وظهر البعد الاجتماعي للتنمية المستدامة بقوة في جهود التنمية خلال الفترة الماضية حيث استطاعت السلطنة تحقيق إنجازات كبيرة في المجالات الاجتماعية كافة، وعلى رأسها قطاعا الصحة والتعليم، حيث يعتبر…

أخبار «الصفيلح» ثروة بحرية في المياه العمانية

«الصفيلح» ثروة بحرية في المياه العمانية

الأحد ١٨ نوفمبر ٢٠١٢

يجوب نحو 3800 صياد بقواربهم مياه البحر قبالة ساحل يمتد على طول 250 كيلومترا جنوب سلطنة عمان لاصطياد الأبالوني البحري أو «أذن البحر» المعروف محليا باسم «الصفيلح»، في موسم غرف جديد من هذه الثروة البحرية الفريدة التي تزخر بها المياه العمانية وطوال 19 يوما فقط. يبحث الصيادون عن أصداف «الصفيلح» التي تحوي لحما باهظ الثمن يعد من أفخر المأكولات في بعض مناطق آسيا. وبعد توقف صيد الصفيلح بقرار حكومي بين 2008 و2010، استجابت الحكومة لفتح الموسم العام الماضي لاعتبارات اجتماعية واقتصادية، بعد إلحاح من سكان مناطق الصيد، رغم الدراسات العلمية التي طالبت بإبقاء التوقيف حتى موسم العام 2012، على ما يقول الدكتور علوي بن سالم آل حفيظ المدير العام للثروة السمكية في محافظة ظفار. ومن بين 120 نوعا معروفة عالميا من الأبالوني، هناك 20 نوعا لها قيمة اقتصادية. ويوجد في سلطنة عمان نوع واحد من أفضل الأنواع اسمه العلمي «هولوتيوس ماريا». والصفيلح كائن رخوي يعيش على عمق لا يزيد على عشرة أمتار داخل صدفة بيضوية الشكل، ويتغذى على الطحالب والأعشاب البحرية. الصفيلح ليلي العيش حيث تنشط حركته في الظلام وتقل في أثناء فترة النهار، ويظل مختبئا بين الصخور، ويحتاج إلى ما بين ثلاث إلى أربع سنوات ليصل طول صدفته إلى تسعة سنتيمترات، وهو الحجم المسموح بصيده محليا. ويقول آل حفيظ…