مصر.. والعبور للمستقبل

السبت ٢٤ مارس ٢٠١٨

تابعت من القاهرة حماس الشعب المصري الشقيق للانتخابات الرئاسية التي ستُجرى خلال اليومين المقبلين، وهو يضع آماله وتطلعاته على أمل مصر الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي أثبت، خلال السنوات القليلة الماضية، منذ تحمله مسؤولياته، في هذا الظرف الدقيق الذي تمر به مصر، أنه رجل الأفعال لا الأقوال، فقد واجه وما زال يواجه جملة من التحديات الصعبة، أكد بتعامله المتمرس والمحنك معها بأنه قائد ملهم، تسلم الأمانة ليمضي بمصر وشعبها العظيم نحو المكانة الجديرة بـ«أم الدنيا» بعد أن أراد بعض الأقزام تحجيم دورها التاريخي وموقعها في صدارة التاريخ وريادة الأمم. ومن القاهرة تابعت الحوار الراقي الذي أجرته الإعلامية ساندرا نشأت مع الرئيس السيسي في «شعب ورئيس 2018»، وبثته عدد من الفضائيات المصرية، فقد اقتربنا من تفكير ورؤية الرجل الذي يرفع شعار «العمل ثم العمل ثم العمل»، وقد كان يتحدث بتواضع من تشرف بحمل أمانة مصر عن إنجازات هائلة في زمن قياسي، لعل في مقدمتها مشروع القناة الجديدة والعاصمة الجديدة والنهوض بالمواطن المصري البسيط، وتبني استراتيجيات جديدة للاستثمار والاقتصاد، وخلق فرص للشباب في مصر وفق برنامج «2030»، ومحاربة التطرف والإرهاب. الحوار الشفاف يؤرخ لعهد جديد من الأداء لإعلام مصر، والرئيس يستمع مباشرة لنبض الشارع بملاحظات وتعليقات بعضها كان قاسياً، وأغلبها عبر عن حبه وثقته في أمل مصر وبطل العبور بها للمستقبل. وفي…

الضريبة.. والبنوك

الخميس ٢٢ مارس ٢٠١٨

بعد أن هدأ الجدل حول ضريبة القيمة المضافة عقب ثلاثة أشهر على تطبيقها وبدأ الناس في استيعابها والتعامل الإيجابي معها، تجدد الجدل إثر ما تردد عن توجه المصرف المركزي لاتخاذ قرار بحلول مايو المقبل بتحميل قيمة الضريبة على رسوم الخدمات المصرفية لعملاء البنوك من أفراد وشركات. ونتمنى أن يكون المصرف واقعياً ومتابعاً لما يجري في البنوك التي لا توفر فرصة ولا مناسبة لزيادة مداخيلها وعائداتها على حساب الفرد. فالكثير من هذه البنوك الكبيرة قبل الصغيرة، المحلية قبل الأجنبية يتفنن في ابتكار رسوم ما أنزل الله بها من سلطان من أجل السحب من حساب المتعاملين لديها، والدليل قيام أحد المصارف وللأسف من التي تدعي أنها«إسلامية»، بابتكار رسم «حماية الحساب» وخصمه من صاحب الحساب الذي لا حول له ولا قوة أمام جبروت المصرف الذي يحول إليه راتبه. اليوم ستكون الفرصة ذهبية ومواتية للبنوك لتقوم تحت ستار الضريبة بفرض زيادات على رسومها، لذلك على المصرف المركزي أن يكون أكثر حزماً ووضوحاً في تحديد الخدمات والرسوم التي تستحق عليها، وبالتالي تترتب عليها الضريبة. ستجد البنوك لا تتردد في رفع رسوم أي ورقة تصدرها مع أن الأمر لا يتعدى ضغطة زر لموظف لطباعة شهادة مديونية أو براءة ذمة وغيرها من المعاملات التي تتقاضى عنها رسماً كما يجري حالياً. كما لن تتوانى عن إضافة الضريبة على…

تكريم الكرام

الخميس ١٥ مارس ٢٠١٨

في كل دورة من دورات جائزة أبوظبي، تتجدد وتتعزز صور الحرص الكبير لقيادتنا الرشيدة على الاحتفاء بمن قدموا خدمات جليلة لهذا الوطن الجميل المعطاء الذي يُفتدى بالأرواح، ويرخص لأجله كل غالٍ وثمين. جائزة تتجسد معها قيم الوفاء للأوفياء الذين يستحقون الشكر والتقدير والامتنان لما قدموا من ومواطنين أو مقيمين، نماذج بمثابة «قناديل مضيئة» على درب العطاء الذي يهدف إلى خير وسعادة الإنسان. وهي قيم غرسها القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. يوم الاثنين الماضي وفي «البرزة» العامرة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، كرم سموه ثلة من فرسان العطاء، يتقدمهم رفيق درب المؤسس الشيخ مبارك بن قران المنصوري «ناقل التاريخ وسيرة ومواقف دولة الإمارات» عبر مراحل وحقب مختلفة. ومعه فرسان معطاءون في ميادين متنوعة من العلوم والطب والإعلام والاهتمام بأصحاب الهمم، وتصب جميعاً في خدمة المجتمع، وإبراز روح العطاء التي تميز إمارات المحبة والعطاء. كإعلامي شعرت بأن تكريم أستاذنا الجليل إبراهيم العابد هو تكريم لكل إعلامي في الإمارات، وتكريم لدور ورسالة الإعلام، وعلى امتداد العقود الأربعة الماضية كان الرجل في مفاصل مهمة من مكونات الإعلام الإماراتي، وبالذات في مراحل التأسيس الأولى مع رجالات الرعيل الأول، وفي مقدمتهم الدكتور عبد الله النويس أمد الله في عمره…

تغريدة بمليار دولار

الأحد ١١ مارس ٢٠١٨

قبل أسابيع قليلة تسببت تغريدة للممثلة كايلي جينر نجمة تلفزيون الواقع الأميركية الشهيرة في خسارة أسهم شركة «سناب شات» في البورصة 1.3 مليار دولار من قيمتها بعد أن قالت في تغريدة لها توقفها عن استخدام التطبيق بعد تغيير بعض خصائصه. عقب تلك التغريدة على حسابها في «تويتر» الذي يتابعه نحو 25 مليون شخص، وقع مليون شخص عريضة تطالب الشركة بإعادة النظر في تلك التغييرات. هذا حساب يمكن أن نقول عنه مؤثراً، وليس بعض الفقاقيع التي ظهرت بيننا مؤخراً، وانحرفت عن الغاية الأساسية من هذه المواقع التي يُطلق عليها تواصل اجتماعي. بل إن من هذه «الفقاقيع» التي تصف نفسها «فاشونيستا» من أصبح يطلب مبالغ ضخمة من المال لقاء الظهور، حتى لو كان لهدف إنساني رغم أن عدد متابعي أي منهم مشكوك فيه لتفشي ظاهرة بيع وشراء المتابعين في منطقتنا. اليوم هذه «الفقاقيع» تحاول التشويش وترتفع أصواتها في أعقاب الخطوة المهمة جداً للمجلس الوطني للإعلام الذي أصدر نظام الإعلام الإلكتروني الذي أعلن عنه خلال الإحاطة الإعلامية التي نظمها الثلاثاء الماضي. خطوة مهمة جاءت في توقيتها للتصدي للفوضى الجارية في هذا الفضاء الفسيح الذي اعتقدت هذه الفقاقيع أنه مشاع يمكن لكل من فيه أن يقوم بما يريد من دون أن يتحمل التبعات التنظيمية والقانونية. لا يخشى أو يرفض النظام والقانون إلا من يخالفهما…

الغراس الطيب

الخميس ٠٨ مارس ٢٠١٨

مشاعر من التقدير والإعجاب والفرح والفخر والاطمئنان للمستقبل غمرت كل من تابع المقطع المصور الرائع الذي تداوله الناس عن لقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بالطفلة لطيفة المزروعي، وتأثر الجميع وهي تقول بكل براءة وصراحة وصدق الطفولة لشبيه زايد «أحببت أن أقف أمامك، وأشكرك جزيل الشكر على دعمك لنا، لأنك قدوتنا المثلى في عمل الخير». وقالت: «زايد حي في قلوبنا، ويعيش في وجداننا، ونرى وجهه أمامنا في كل مكان وزاوية، ففي الاتحاد زايد، وفي العلم زايد، وفي الحضارة زايد، وفي الرخاء زايد، وفي الصحة زايد، وفي الأخلاق زايد، وفي الكرم زايد، وفي الخير زايد، وفي الحياة زايد، وكل ما حولنا زايد، وأنا لم أر زايد، ولكن رأيتك أنت سيدي، وأفتخر بك كثيراً». يتوقف المرء كثيراً أمام قصة الطفلة ذات العشر سنوات التي حرصت بكل إصرار وتحدٍ على تعلم لغة الإشارة من أجل تقديم المساعدة لمن حرموا نعمة السمع، ولم تكتف بذلك بل مضت بعزم الكبار برغم صغر سنها على تعليمها لأترابها في مدرستها، بهدف أن تتسع دائرة ومساحة الخير وحب ومساعدة الآخرين. نموذج لطيفة المزروعي ليس بالغريب على بلد زايد الخير، فهي ثمرة من ثمار الغراس الطيب لنهج المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي…

لأجل «الضيوف»

الإثنين ٠٥ مارس ٢٠١٨

أسعد وأعتز كثيراً بتفاعل القراء مع هذه الزاوية وما يُطرح من خلالها، التفاعل هو التقدير الفعلي والحقيقي للكاتب، وإلى جانب القراء اليوميين من مواطنين ومقيمين سعدت بتفاعل عدد من القراء رغم أنهم من غير الناطقين باللغة العربية، ولكنهم متابعون من خلال مقربين لهم أو طلاب، كما تلك الأستاذة الجامعية الأجنبية التي تفاعلت مع ما طرحنا حول التدريس باللغة الإنجليزية في جامعاتنا، وقالت كيف يمكننا تدريس الشريعة بهذه اللغة عندما أدرس طلابي الاقتصاد والاقتصاد الإسلامي؟. وكذلك قصة مقيم أجنبي طرحنا قضيته مع «مواقف»، وكانت مدخلاً لتصحيح وضع غير منطقي كان قائماً، عندما تجاوبت إدارة «مواقف» ومنحت أصحاب تصاريح السكان مهلة للتجديد بعدما كانت الغرامات تطبق فور الانتهاء ولو بساعة!. وبالأمس، تلقيت رسالة من مقيم أسترالي يعتب فيها على ناقلتنا الوطنية «الاتحاد» التي تنفرد عن سائر خطوط الطيران في العالم بإطلاق مسمى «ضيوف» على مسافريها، يقول فيها إن الناقلة التي تحمل شعار «الناقلة الوطنية للإمارات من أبوظبي للعالم»، يفترض أن يكون شعارها «تقديم أبوظبي للعالم»، هذه الإمارة الجميلة بمدنها ومرافقها العصرية ومعالمها خدماتها الترفيهية والسياحية»، بحاجة للمزيد من التسويق والتقديم الذي تتحمل الناقلة الوطنية الدور الأكبر منه، كما يقول. بينما على أرض الواقع يرى أن هذا الدور مفقود وغائب. يقول الرجل، إن الناقلة تقدم للقادم من بلاده سعراً غير عملي إذا رغب…

أصالة مدينة.. ونبل شعب

الخميس ٢٢ فبراير ٢٠١٨

سجلت مدينة العين موقفاً إنسانياً جسد أصالتها ونبل أهلها ومئات المشيعين من أبناء «دار الزين» والمقيمين فيها يشاركون في تشييع جثمان طفلة توفيت في حادث مروري مؤلم، وذووها يتلقون العلاج من جراء الحادث الذي وقع يوم الجمعة الماضي على طريق دبي العين. موقف أهالي المدينة الذي كان محل إشادة الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية لمواطنتهم الإيجابية، وامتداداً لقيم أصيلة تميز مجتمع الإمارات، وغرس من الغراس الطيب للقائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في تشجيع عمل الخير وحب الآخرين وتعزيز التلاحم الوطني والمجتمعي والتضامن والتآزر بين الناس والشعوب. هبة أهالي مدينة العين لدى تشييع الطفلة الأردنية دانة، وقد غص بهم مسجد حمودة بن علي للصلاة على جثمانها، كانت لها أصداؤها التفاعلية داخل وخارج الدولة، وتنطق بصورة عفوية عن حقيقة كون «الإمارات وطن الجميع». وقد كانت شرارة الهبة من طلاب والد الطفلة، وهم يسجلون لفتة وفاءً لأستاذهم في جامعة الإمارات الذي حالت إصابته في الحادث مع زوجته من أن يكونا في وداعها الأخير، ليتلقف الناس الدعوات ويتدفقون بالعشرات للمشاركة في التشييع وتبادل التعازي، وكأنما المصاب يخص كل واحد منهم. قيم أصيلة نبيلة تبرز في مثل هذه المواقف العصيبة. قيم حافظت عليها الإمارات وتتشبث بها رغم رياح العصرنة العاتية،…

«المنصة العالمية للإلهام»

الثلاثاء ١٣ فبراير ٢٠١٨

تختتم اليوم في دانة الدنيا الدورة السادسة من القمة العالمية للحكومات، والتي عقدت تحت الرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وشهد الجلسة الافتتاحية لها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. ثلاثة أيام من الفعاليات والجلسات المكثفة والندوات والنقاشات المتفاعلة، والتي أكدت في مقدمة ما أكدته نجاح القمة كمنصة عالمية تعنى بمستقبل الحكومات وحدث سنوي يحرص قادة ومفكرو العالم وصناع القرار على المشاركة فيه. وما وجود أكثر من أربعة آلاف مشارك تحت العنوان العريض للقمة «استشراف المستقبل» إلا أحد دلائل وعلامات هذا النجاح والتميز والتفوق. وأتوقف هنا أمام دلالات المشاركة الاستثنائية والتفاعل الاستثنائي مع كلمة الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في كل دورة من دوراتها، ففي كل دول العالم يرتبط اسم وزير الداخلية بالملفات الأمنية والغموض والانغلاق، إلا هنا حيث يقف سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ليسلط المزيد من الأضواء على إرث القائد المؤسس باني الإمارات الحديثة الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه، ويعرف الحضور من مواطنين ومقيمين وضيوف القمة بما تمثله الإمارات، كأرض للإلهام والفرص. وهي ليست الفرص بمعناها في النجاح الاقتصادي، وإنما في…

«صبر الحليم»

السبت ١٠ فبراير ٢٠١٨

تمضي الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب، المملكة العربية السعودية وشقيقاتها الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين وجمهورية مصر العربية قدما في تنفيذ برامجها وخططها التنموية لسعادة ورفاهية مواطنيها، دون أن تلتفت لمماحكات وافتراءات وأكاذيب نظام الحمدين في الدوحة، وما تردده الأبواق المأجورة والممولة من قطر، ومنصات الارتزاق التابعة لها في مناطق مختلفة من عالمنا، وبالذات أكشاك حزب الشيطان في لبنان و«الإخوان الإرهابية» في إسطنبول، والناعق الأكبر في قناة الزيف والتزييف من الدوحة. يبدو أن تجاهل الدول الأربع للمسألة القطرية، بعد أن اعتبرت هذه المسألة بالنسبة لالتزاماتها الكبيرة «صغيرة جدا جدا جدا»، قد أصاب المأجورين التابعين لنظام الحمدين بحالة من الهذيان غير مسبوقة، ليمضوا في أكاذيبهم وحملاتهم الإعلامية الشعواء، مستهدفين بالذات الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية والإمارات. أغاظهم التنسيق الرفيع وعلى أعلى المستويات بين قيادتي البلدين وفي كافة المستويات والميادين، والعلاقات المتميزة الراسخة بين الشعبين الشقيقين، فانطلقت الأبواق المأجورة لتحاول نسج الأكاذيب حولهما وحول التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، ولكن هيهات أن ينال نقيق الضفادع من الضوء الساطع للحقائق والمواقف البطولية والرجولية لأبطال «الحزم» و«الأمل» في نصرة أهلنا باليمن، لتفقد «خفافيش الدوحة» كالعادة بوصلة الاتجاهات وتعود من جديد لترديد أسطوانتها المشروخة، ليس فقط عن إعادة الترويج لتسريباتها حول استهدافها من قبل الدول الأربع بعمل عسكري، وإنما عادت لاجترار أراجيفها حول «تدويل…

خلوة الإعلام

الثلاثاء ٠٦ فبراير ٢٠١٨

في مرحلة من المراحل المبكرة لقيام الدولة، وخلال إحدى زياراته لجمهورية مصر العربية الشقيقة، لم يتوان القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، من أن يطرح على الرئيس المصري الراحل أنور السادات الاستعانة بكوادر إعلامية وصحفية مصرية للمساهمة في بناء الإعلام الرسمي الإماراتي، بما يجسد الأولوية والأهمية التي يحظى بها الإعلام ورسالته في فكر ورؤية المؤسس، والدور الذي ينهض به في بناء الدول والمجتمعات. لقد استفدنا كثيراً من تلك القامات الصحفية والإعلامية التي تدفقت على الإمارات في تلك المرحلة، وهي تستقطب خيرة الأساتذة من مصر بصورة رئيسة باعتبارها الشقيقة الكبرى، وصاحبة الريادة في هذا الميدان، وكذلك من لبنان وفلسطين. كانوا أساتذة بما تحمل الكلمة من معنى، عملوا بكل جد وإخلاص على بناء كوادر صحفية وإعلامية إماراتية، ونتذكر إسهاماتهم بكل تقدير وإجلال، فقد غرسوا فينا أمانة الكلمة وقدسية واحترام المهنة، ومعنى أن تكون إعلامياً وصحفياً. اليوم عندما يحرص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والوزراء، على حضور خلوة مستقبل الإعلام الإماراتي، فهذا يصب في المسار ذاته الذي رسخه القائد المؤسس، ويؤكد مكانة الإعلام ورجالاته في مسيرة الخير على أرض زايد الخير، والدور المأمول منه خلال المرحلة المقبلة، واستشراف مستقبل القطاع الذي شهد ويشهد نقلات متلاحقة…

«عصر الذكاء الاصطناعي»

الخميس ٠١ فبراير ٢٠١٨

في المجلس العامر لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبحضور سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي العهد، كنا أمس على موعد مع محاضرة شغل ويشغل موضوعها فكر الملايين من البشر في مختلف أنحاء العالم. كان عنوان المحاضرة «مستقبل الوظائف في عصر الذكاء الاصطناعي»، وقدمها الدكتور أندرو مكافي، عالم الأبحاث الرئيسي بكلية سلون للإدارة في معهد ماساتشويتس للتكنولوجيا بالولايات المتحدة، وحرص خلالها على تقديم ردود مطمئنة بأن الذكاء الاصطناعي لن ينال من فرص وحق الإنسان في فرصة عمل جدير بها، مشدداً على ضرورة تكامل الإنسان مع الآلة أو الروبوت في تقديم حلول للتحديات التي تواجه الإنسانية في عصرنا الحالي والعقود المقبلة. كانت لعبة «غو» التي ابتكرها الصينيون قبل أكثر من ثلاثة آلاف سنة، مدخل الرجل للمقارنة وطرح التحدي بين الإنسان والآلة، والذي تعاظم خلال السنوات القليلة الماضية مع التوسع في تبني الحلول والتطبيقات الذكية واستخدام «الروبوت» والذكاء الاصطناعي الذي دخل في مختلف مفاصل العمل وقطاعات الإنتاج، بما في ذلك إجراء أدق العمليات الجراحية وأخطرها. لقد كانت المحاضرة سانحة للتأكيد على ريادة الإمارات وقيادتها الحكيمة، باعتبارها أول دولة في العالم تتبنى استراتيجية وطنية للذكاء الاصطناعي، وتوكل هذا الملف لوزير دولة. وتولى عمر سلطان العلماء وزير الدولة للذكاء الاصطناعي…

الإنجاز والشريان

السبت ٢٧ يناير ٢٠١٨

درة جديدة تنضم لدرر تاج المنجزات على أرض «زايد الخير»، بافتتاح طريق المفرق - الغويفات، والذي افتتحه رسمياً سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، معلناً إطلاق اسم قائد المسيرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، على المنجز الجديد، الذي ننظر إليه باعتباره اختزالاً للعديد من المعاني والرسائل السامية العظيمة على نهج القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. إذ يعد هذا المنجز باكورة المشاريع العملاقة التي ترى النور في عام الضياء والنور الذي يحمل اسم زايد، بمناسبة مئوية قائد قلما يجود به الزمان، تربع القلوب، وحفر اسمه شامخاً في صحائف المجد والتاريخ. الطريق الجديد يبصر النور والظفرة تحتفي بزهو وفخر بأعوام يانعة زاهية من الخير والمنجزات الهائلة التي تحققت لها منذ تولي سمو الشيخ حمدان بن زايد مهامه ممثلاً للحاكم فيها، وسموه ينقل لأرض الواقع التوجيهات السامية لقائد المسيرة رئيس الدولة حفظه الله، وبمتابعة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. لقد كانت منطقة الظفرة وخلال الأعوام القليلة الماضية ومع وجود «بوسلطان» على موعد مع فجر جديد من الإنجازات العملاقة العديدة والمتعددة في شتى الميادين والمجالات والأصعدة التي تتوج اليوم بهذا المنجز التاريخي والطريق الحيوي الذي…