التحالف العربي

أخبار طرد قطر عزز فاعلية التحالف باليمن

طرد قطر عزز فاعلية التحالف باليمن

الثلاثاء ٠٥ سبتمبر ٢٠١٧

أكد مسؤولون خليجيون أن إخراج قطر من قوات التحالف، بعد اكتشاف الغدر القطري لهذه القوات، عزز من فعالية وقدرات التحالف في اليمن، لأن الانقلابيين فقدوا بذلك مصدر حصولهم على معلومات حساسة. وأعاد المسؤولون إلى الأذهان خيانة الدوحة بنقل إحداثيات قوات التحالف في منطقة مأرب إلى الانقلابيين الأمر الذي أدى إلى استشهاد جنودنا البواسل، ونددوا بالدور القطري التآمري الذي انكشف بشكل كامل بعد الأزمة التي تسببت بها قطر مع الدول الداعية لمكافحة الإرهاب. وفي غضون ذلك أكدت فعاليات يمنية أن قرار طرد قطر من التحالف العربي كان قراراً حصيفاً ساهم في تعزيز الأمن القومي الخليجي والعربي. وكان تحالف دعم الشرعية في اليمن قد أعلن بتاريخ 5 يونيو الماضي، أنه تقرر إنهاء مشاركة دولة قطر في التحالف العربي. وجاء بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية (واس): «تعلن قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن أنها قررت إنهاء مشاركة دولة قطر في التحالف بسبب ممارساتها التي تعزز الإرهاب، ودعمها تنظيماته في اليمن ومنها القاعدة وداعش، وتعاملها مع الميليشيات الانقلابية في اليمن مما يتناقض مع أهداف التحالف التي من أهمها محاربة الإرهاب». المصدر: البيان

أخبار الجيش اليمني يبدأ عملية عسكرية واسعة لتحرير غرب تعز بمساندة مقاتلات التحالف

الجيش اليمني يبدأ عملية عسكرية واسعة لتحرير غرب تعز بمساندة مقاتلات التحالف

الثلاثاء ٠٨ أغسطس ٢٠١٧

أعلنت قوات الجيش اليمني، أمس، انطلاق عملية عسكرية واسعة جديدة، لتحرير الجبهة الغربية لتعز، حيث المناطق الواقعة بين البرح والضباب، بمساندة مقاتلات التحالف، بالتزامن مع عملية عسكرية أخرى للجيش في محافظة شبوة، فيما لقي عدد من قيادات الميليشيات مصرعه في عدد من الجبهات. وفي التفاصيل، أكد القيادي العسكري في الجبهة الغربية لتعز، محمد مهيوب، لـ«الإمارات اليوم»، تمكن قوات الجيش من السيطرة على منطقة مدرات القريبة من مصنع السمن والصابون الواقع على خط تعز-الحديدة باتجاه مفرق شرعب، وهي المنطقة التي تمر منها إمدادات الميليشيات القادمة من إب وشرق تعز نحو المناطق الغربية وصولاً إلى المخاء. وأشار إلى أن الجيش يخوض معارك ضمن عملية عسكرية واسعة أطلقتها قيادة محور تعز لتحرير ما تبقى من المناطق الغربية للمدينة، والوصول إلى فتح الطرق الرابطة بين وسط المدينة ومناطق الغرب، ومن ثم الالتحام مع جبهة مقبنة والبرح والكدحة، وصولاً إلى المخاء وتأمين طرق تدفق المساعدات الإنسانية القادمة من ميناء المخاء إلى مدينة تعز. وأكد مهيوب أن العملية يشترك فيها عدد من الوحدات العسكرية وتلقى مساندة كبيرة من مقاتلات التحالف، التي شنت أكثر من 10 غارات على مواقع الميليشيات في منطقة حذران ومصنع السمن والصابون ومفرق شرعب ومدرات وحارة الجزارين ووادي حنش، وهي المناطق التي تقدمت إليها قوات الجيش عقب الغارات التي تكبدت فيها الميليشيات خسائر…

أخبار الشرعية بدعم التحالف تهاجم الانقلابيين في البقع وتتقدم في موزع

الشرعية بدعم التحالف تهاجم الانقلابيين في البقع وتتقدم في موزع

الإثنين ٠٧ أغسطس ٢٠١٧

قام رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر بزيارة لافتة، أمس إلى مدينة المخا، غربي محافظة تعز، بعد تحريرها من الميليشيات الانقلابية، وافتتح خلالها محطة المخا الكهربائية بعد إعادة تأهيلها وصيانتها من قبل الهلال الأحمر الإماراتي، ودشن المرحلة الثانية من تسليم مساكن للمواطنين الممول من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أيضاً، كما اطّلع على الأوضاع الأمنية والخدمية في المدينة وتلمّس احتياجات وهموم المواطنين وتطبيع الحياة فيها وعودة مؤسسات الدولة إلى عملها الطبيعي. وأكد ابن دغر عزم الحكومة اليمنية على إعادة تشغيل ميناء المخا وإعادة نشاطه بشكل أفضل مما كان عليه وإعمار المدينة وتطبيع الحياة فيها وتوفير الخدمات لأهلها وسكانها الذين وقفوا ودافعوا وَصدّوا عدوان الحوثي وصالح على هذه المدينة التاريخية والمهمة ورفضوا العبودية وإسقاط الجمهورية وتمسكوا بشرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي والدولة، مشيراً إلى ما تعرضت له المدينة من دمار ممنهج طال بنيتها التحتية وأضر بحياة ومصالح المواطنين. وأشاد رئيس الوزراء بالتضحيات العظيمة التي يسجلها التاريخ في أنصع صفحاته لدول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية وبإسهام ومشاركة فاعلة من دولة الإمارات العربية المتحدة وباقي دول التحالف الذين لم يتوانوا، لحظة في الدفاع عن اليمن وشرعيته الدستورية ووقف عدوان الحوثي وصالح على الدولة وإنهاء الانقلاب. ودعا رئيس الوزراء المجتمع الدولي إلى الوقوف بجدية وصدق تجاه طهران التي تريد أن تزعزع…

أخبار «الشرعية» تحبط تسلل الانقلابيين لمحيط معسكر خالد

«الشرعية» تحبط تسلل الانقلابيين لمحيط معسكر خالد

السبت ٢٩ يوليو ٢٠١٧

شنت مقاتلات التحالف العربي، صباح أمس، غارات مكثفة على مواقع الانقلابيين الحوثيين في اليمن رداً على إطلاقهم صاروخاً نحو مكة أسقطته الدفاعات الجوية السعودية، فيما تمكنت القوات السعودية المشتركة في جازان بمساندة مروحيات الأباتشي السعودية من قتل ما لا يقل عن 40 عنصراً حوثياً قبالة جازان، في وقت فشلت الميليشيات الانقلابية في تنفيذ خطة لاستعادة معسكر خالد بن الوليد، في مديرية موزع، غربي محافظة تعز، من خلال معاودة التمركز في مواقع بمحيطه، في حين اشتدت المواجهات العنيفة في منطقة الشقب، بمديرية صبر الموادم، جنوب تعز. واستهدفت الغارات قاعدة الديلمي الجوية شمالي صنعاء ومقر الأمن القومي في منطقة صرف شرقي العاصمة اليمنية. كما ضربت غارات التحالف مقر الفرقة الأولى مدرع ومدرسة الحرس ومقر ألوية الصواريخ في فج عطان. من جهة أخرى، أكد العقيد رزق عبد العزيز الصريمي أحد القيادات الميدانية لقوات الجيش الوطني المتمركزة في معسكر خالد في تصريح ل«الخليج» أن قوات الجيش أحبطت ثلاث محاولات من جانب الميليشيات للتسلل إلى مواقع بمحيط معسكر خالد تنفيذاً لخطة التفاف تستهدف استعادة السيطرة على المعسكر، بعد سقوطه في ايدي قوات الشرعية. ولفت إلى أن قوات الجيش بدعم من قوات التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات تمكنت من التصدي لهجمات مباغتة شنتها الميليشيات الانقلابية، وأحكمت سيطرتها على معسكر خالد ومحيطه. في غضون ذلك، ذكرت قناة…

أخبار انتصارات نوعية للشرعية في الجوف

انتصارات نوعية للشرعية في الجوف

الأربعاء ١٢ يوليو ٢٠١٧

حققت قوات الشرعية اليمنية، بإسناد طائرات التحالف العربي، انتصارات نوعية على الانقلابيين في مديرية المتون في محافظة الجوف، إذ حرّرت جبل الطويلة وتبة الشهيد عبد الإله جراد شمالي المديرية بالكامل، وسط فرار جماعي لعناصر الميليشيات. وأفاد الناطق الرسمي باسم المنطقة العسكرية العقيد عبد الله الأشرف بسيطرة الجيش على تبة الشهيد عبد الإله جراد وجبل الطويلة بعد معارك هي الأشرس مع الميليشيات الانقلابية، مشيراً إلى أن «السيطرة على هذا المرتفع تمكن الجيش من قطع إمداد الميليشيات عن مواقع شرق معسكر حآم الهام». في الأثناء، أعلنت قوات الشرعية أن «الفرق الهندسية لقوات التحالف فكّكت مئات الألغام البحرية قبالة سواحل ميدي التي زرعها الانقلابيون، والتي أودى بعضها بحياة عشرات المدنيين». وأضافت أنّ مدفعية الجيش قصفت بكثافة مواقع تمركز الانقلابيين في مديريتي ميدي وحرض بحجة، مستهدفةً وادي حيران ومزارع الخضراء بميدي والمنطقة الصحراوية الواقعة بين عبس وميدي. إلى ذلك، كشف التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان عن مقتل 180 مدنياً وإصابة 205 آخرين على يد الميليشيات الانقلابية خلال يونيو الماضي. المصدر: البيان

أخبار الشرعية تتقدم شرق صنعاء والتحالف يعترض «بالستياً»

الشرعية تتقدم شرق صنعاء والتحالف يعترض «بالستياً»

الأحد ٠٩ يوليو ٢٠١٧

اعترضت منظومة الدفاع الجوي التابعة للتحالف العربي أمس صاروخاً بالستياً أطلقته ميليشيات الحوثي والمخلوع الانقلابية باتجاه مدينة مأرب بعد يوم من اعتراض الدفاعات الإماراتية صاروخاً مماثلاً فوق مأرب. وشهد يوم أمس معارك عنيفة عند المدخل الشرقي للعاصمة صنعاء مع تقدم قوات الشرعية تكبد خلالها الانقلابيون عشرات القتلى وتدمير آليات ومخازن أسلحة بينما لقي قيادي حوثي حتفه بمواجهات بين قوات الشرعية والانقلابيين في صرواح. وقالت مصادر عسكرية إن مدفعية قوات الشرعية قصفت المواقع التي تتمركز فيها الميليشيات بمحيط جبل الكحل بمديرية نهم شرق صنعاء. إلى ذلك، أوضح التقرير الشهري لمنظمة حقوق الإنسان بمحافظة المحويت أن ميليشيات الحوثي والمخلوع علي صالح الانقلابية ارتكبت 151 حالة انتهاك ضد المدنيين بمحافظة المحويت شمال اليمن خلال الشهر الماضي، تنوعت بين حالات اختطاف واقتحام للمساجد والقرى وتشريد أسر، واستخدام مدارس ومنابر أخرى لنشر الفكر الطائفي. المصدر: البيان

أخبار «التحالف» يدمر مخازن أسلحة للانقلابيين في صنعاء

«التحالف» يدمر مخازن أسلحة للانقلابيين في صنعاء

الثلاثاء ٠٤ يوليو ٢٠١٧

شن طيران التحالف العربي فجر أمس الاثنين 12 غارة على مواقع ومخابئ أسلحة للانقلابيين الحوثيين وحلفائهم في جبل ظفار ببلدة بني مطر الواقعة جنوب غرب العاصمة اليمنية صنعاء. وقال سكان إن الضربات الجوية العنيفة تسببت بوقوع انفجارات واشتعال النيران في عدد من المواقع المستهدفة في جبل ظفار المطل على صنعاء من الجهة الجنوبية الغربية. ورجحوا سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات الانقلابية جراء القصف الجوي، فيما سُمع دوي الانفجارات الناجمة عن الغارات وانفجارات الأسلحة المخبأة في أنحاء متفرقة من صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون وقوات المخلوع علي صالح منذ أواخر سبتمبر 2014. في غضون ذلك، تواصلت المعارك أمس بين قوات الشرعية وميليشيات الانقلاب في بلدة نهم شمال شرق صنعاء، حيث استهدفت ضربات جوية للتحالف عدداً من مواقع الانقلابيين في البلدة التي تبعد 40 كيلومتراً عن عاصمة البلاد. وذكر بيان للجيش اليمني مساء الاثنين أن مقاتلات التحالف قصفت مواقع للميليشيات في منطقة بني بارق جنوب غرب نهم، مضيفاً أن القوات الحكومية استهدفت بالمدفعية الثقيلة مخزني أسلحة للميليشيا الانقلابية الأول في موقع سنام وتباب القاضي بجوار قرية العقران جنوب غرب نهم. وعلى صعيد متصل، واصلت قوات الحكومة مسنودة بغطاء جوي من التحالف العربي تقدمها الميداني صوب بلدة صرواح آخر معقل للمتمردين الحوثيين في محافظة مأرب شرق صنعاء. ونفذ الطيران العربي ست غارات…

أخبار تصاعد القتال غربي تعز.. و«التحالف» يدك مواقع الانقلابيين

تصاعد القتال غربي تعز.. و«التحالف» يدك مواقع الانقلابيين

الخميس ٢٩ يونيو ٢٠١٧

تصاعدت حِدة المواجهات المسلحة المستمرة بين قوات الشرعية اليمنية بإسناد من قوات التحالف العربي وميليشيات جماعة الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية في جبهات القتال غرب محافظة تعز، وذلك بالتزامن مع قصف مدفعي وغارات جوية شنتها مقاتلات التحالف العربي استهدفت مواقع وتجمعات وتحركات الانقلابيين، وكبدت الميليشيات خسائر فادحة بالأرواح والعتاد، فيما لقي القيادي الحوثي المدعو «أبو مراد» وعدد من مرافقيه مصرعهم، إثر استهداف قوات الجيش عربتين تابعتين للانقلابيين في قرن صوفة بجبهة عسيلان في محافظة شبوة، شرقي البلاد، في حين قتل 3 جنود يمنيين في هجوم لعناصر «القاعدة» على قاعدة عسكرية بمحافظة حضرموت. وفي تطور نوعي، لقي أحد مسلحي ميليشيات الحوثي وصالح مصرعه وجُرح ثلاثة آخرون، في هجوم للمقاومة الشعبية في إقليم تهامة بقنبلة يدوية استهدف سيارة تقل عدداً من مسلحي الميليشيات وسط محافظة الحديدة، غربي البلاد. وقالت مقاومة تهامة في بيان : إن رجال المقاومة ينفذون منذ عامين عمليات وهجمات شبه يومية تستهدف الميليشيات الانقلابية في الحديدة، وأسفرت عن سقوط مئات القتلى والجرحى من الانقلابيين. وتوسعت دائرة المواجهات العنيفة التي شهدتها منطقة الرويس ومحيط معسكر خالد بن الوليد وسط تبادل الطرفين قصفاً مدفعياً مكثفاً. وقالت المصادر إن مقاتلات الجو التابعة للتحالف العربي كثفت غاراتها على مواقع الانقلابيين في مديرية المخا الساحلية والوازعية وموزع، المجاورتين، واستهدفت الغارات الجوية مواقع الانقلابيين في محيط…

أخبار اليمن: الشرعية تحرّر جبل مرثد بدعم الإمارات

اليمن: الشرعية تحرّر جبل مرثد بدعم الإمارات

الأربعاء ٢٨ يونيو ٢٠١٧

استمرت قوات الشرعية في اليمن تحقيق انتصاراتها على جبهة صرواح في محافظة مأرب بدعم من القوات المسلحة الإماراتية العاملة ضمن قوات التحالف العربي لإعادة الشرعية في اليمن الشقيق. وأكّد مصدر في القوات المسلحة الإماراتية، أنّ قوات الشرعية مدعومة بالقوات الإماراتية نجحت في السيطرة على جبل مرثد في جبهة المخدرة بشكل كامل، بعد معارك ضارية تكبّد خلالها الانقلابيون خسائر فادحة في الأرواح والعتاد. وأوضح المصدر أنّ قوات الشرعية استهدفت مركبة في جبل الدرعي في جبهة المخدرة، كان على متنها بعض القيادات الحوثية وعدد من 8 إلى 10 عناصر من الحوثيين. يذكر أن السيطرة على جبهة صرواح لها أهمية عسكرية استراتيجية كونها تقطع العديد من خطوط الإمداد لقوات الميليشيات في مأرب إلى جانب تزيد الضغط على الحوثيين في صنعاء الأمر الذي سيسهل من عملية السيطرة على العاصمة. وفيما قصف الانقلابيون المتمركزون في منطقة دمنة خدير بالصواريخ القرى السكنية بمديرية الصلو، دون سقوط ضحايا مدنيين، شنّت مقاتلات التحالف العربي أربع غارات جوية على مواقع وتجمعات المليشيات في وادي العقمة بالوازعية، ما أدى لسقوط قتلى وجرحى وتدمير آليات عسكرية تابعة لها، فضلاً عن غارة أخرى استهدفت تجمعات الانقلابيين في منطقة كهبوب. صد انقلابيين وعلى صعيد متصل، ذكرت مصادر عسكرية أنّ قوات الجيش صدت هجوماً للانقلابين في مديرية عسيلان بمحافظة شبوة، وقتلت 13 من مسلحيهم…

أخبار مقتل 13 انقلابياً من الحوثيين وقوات المخلوع بغارات للتحالف في اليمن

مقتل 13 انقلابياً من الحوثيين وقوات المخلوع بغارات للتحالف في اليمن

الإثنين ٢٦ يونيو ٢٠١٧

أعلنت قوات الشرعية في اليمن، اليوم الاثنين، مقتل 13 من عناصر الانقلابيين الحوثيين والقوات الموالية للمخلوع علي صالح، وإصابة العشرات في قصف شنته مقاتلات التحالف العربي، بمحافظة حجة (123 كم شمال غرب صنعاء). وقال المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة، في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إن مقاتلات التحالف العربي شنت خلال الـ24 الساعة الماضية، خمس غارات متفرقة على مواقع الانقلابيين في محوري حرض وميدي. وأوضح المركز أن غارتين استهدفتا دوريتين لمسلحين تابعين للمليشيات شرق مدينة حرض، فيما استهدفت ثلاث غارات أخرى تجمعات للانقلابيين في موقعين بالخضراء جنوب غرب ميدي. المصدر: الاتحاد

أخبار التحالف العربي ..مزيد من الانتصارات بمأرب يضغط على الانقلابيين في صنعاء

التحالف العربي ..مزيد من الانتصارات بمأرب يضغط على الانقلابيين في صنعاء

الإثنين ٢٦ يونيو ٢٠١٧

شنت مقاتلات التحالف العربي غارات مكثفة على مواقع ميليشيات الحوثي وصالح في محافظتي تعز وصعدة، بالإضافة إلى محافظة مأرب التي شهدت في الأيام الماضية انتصارات للشرعية وإنجازات كان أبرزها قتل قيادات من الانقلاببين بعملية نوعية. وقالت مصادر عسكرية لـ"سكاي نيوز عربية" إن مقاتلات التحالف، الذي تقوده السعودية، قصفت "أهدافا للانقلابيين في صرواح التي تستمر فيها المعارك بين القوات الشرعية والمتمردين"، وذللك بعد يوم على إحكام القوات الشرعية سيطرتها على معظم الجبهة. والاثنين، استمرت القوات الشرعية، المدعومة من التحالف، تقدمها على جبهة صرواح بمحافظة مأرب، وفق المصادر التي أكدت سيطرة الجيش الوطني على "مخزن أسلحة في محيط جبل هيلان.. بعد تمكنه من استعادة السيطرة على منطقة المخدرة". وتكتسب السيطرة على جبهة صرواح أهمية عسكرية استراتيجية كونها تقطع العديد من خطوط الإمداد لميلشيات صالح والحوثي في مأرب، وتزيد الضغط على المتمردين في صنعاء الأمر، الذي سيسهل من عملية استعادة السيطرة على العاصمة. يشار إلى أن قوات التحالف العربي تمكنت من تنفيذ عملية استخباراتية نوعية، باستهداف مقر اجتماع لقيادات حوثية بارزة في مأرب، مما أسفر عن مقتل عدد كبيرا من القادة البارزين في الميليشيا الانقلابية المدعومة من إيران، حسب ما أعلنت مصادر. وفي محافظة تعز، قصف التحالف "مواقع للمتمردين شمالي مديرية المخا بعد قيام المتمردين بشن قصف صاروخي على مواقع القوات الشرعية في…

أخبار «الشرعية» تحرر منطقة الهاملي غرب تعز.. وتفتح جبهة جديدة شمال الضالع

«الشرعية» تحرر منطقة الهاملي غرب تعز.. وتفتح جبهة جديدة شمال الضالع

الأحد ١٤ مايو ٢٠١٧

تمكنت قوات الجيش اليمني بمساندة التحالف العربي من السيطرة الكاملة على منطقة الهاملي شمال معسكر خالد الاستراتيجي بمديرية موزع غرب تعز، في حين فتحت قوات الشرعية جبهة جديدة شمال الضالع، مع اشتداد المعارك في نهم شمال شرق العاصمة صنعاء. وتفصيلاً، تمكنت قوات الجيش اليمني مسنودة بقوات التحالف العربي من السيطرة الكاملة على منطقة الهاملي شمال معسكر خالد الاستراتيجي في مديرية موزع «غرب تعز»، بما فيها المرتفعات الاستراتيجية المحيطة بالمنطقة، التي تشرف على المعسكر مباشرة. وأكدت مصادر ميدانية في المنطقة، أن استكمال تطهير الهاملي والاقتراب من معسكر خالد من الجهة الشمالية جاء بعد قيام مقاتلات التحالف بشن أكثر من 14 غارة جوية على آليات ومناطق تجمعات الميليشيات الانقلابية في المنطقة، أدت إلى تدمير عدد من الآليات ومصرع أكثر من 11 من عناصرهم وإصابة آخرين، فيما فر البقية باتجاه المعسكر، الأمر الذي مكن قوات الشرعية من التقدم والسيطرة على تلك المناطق، وبدأت بنزع الألغام منها. وأشارت المصادر إلى أن الجيش غنم أسلحة وعتاداً عسكرياً كبيراً خلفته الميليشيات في مسجد جبل السلطان، الذي حولته الى مخزن للأسلحة حتى لا تستهدفها مقاتلات التحالف. وكانت مقاتلات التحالف شنت تسع غارات على شرق معسكر خالد وثلاث غارات على مفرق المخاء شمال المعسكر، وثلاث غارات على مركز مديرية موزع، خلفت قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات، الى جانب…