التحالف العربي

أخبار التحالف: مستمرون في محاربة التنظيمات الإرهابية في اليمن

التحالف: مستمرون في محاربة التنظيمات الإرهابية في اليمن

الثلاثاء ٠٧ أغسطس ٢٠١٨

أكد المتحدث الرسمي باسم قوات "تحالف إعادة الشرعية في اليمن" العقيد تركي المالكي، أن التحالف يخوض حرباً مع التنظيمات الإرهابية في اليمن كتنظيم القاعدة في جزيرة العرب وتنظيم داعش الإرهابي والميليشيا الحوثية الإرهابية التابعة لإيران التي تجمعها الإيديولوجيا المتطرفة وعدم التعايش مع الآخر. وقال المالكي إن التحالف نفذ "عمليات مشتركة مع الأشقاء والأصدقاء لتفكيك قدرات هذه التنظيمات من خلال العمليات الجوية - البحرية وعمليات القوات الخاصة المشتركة ضمن جهود التعاون الدولي للقضاء على الإرهاب والحفاظ على الأمن العالمي"، بحسب وكالة الأنباء السعودية "واس". وأضاف "تابعنا ما تم نشره اليوم بوكاله اسوشيتد برس بعنوان (حرب اليمن تربط الولايات المتحدة، الحلفاء والقاعدة )، وأن ما تم سرده من روايات واستنتاجات خاطئة، وتعبر عن الرأي الشخصي للكاتبة ولا تستند على أدلة أو حقائق مقنعة". وأوضح "وكان الأولى بالكاتبة تحري الدقة والمصداقية والمعايير المهنية بالتواصل مع قيادة القوات المشتركة للتحالف لاستيضاح جهود التحالف في محاربة الإرهاب وتزويدها بالمعلومات التفصيلية في هذا الجانب مع العلم أن قناة التواصل مع الكاتبة وغيرها من الإعلاميين مفتوحة". واختتم المالكي تصريحه بالتأكيد على أن التحالف مستمر في جهوده وعملياته لمحاربة التنظيمات الإرهابية في اليمن ضمن الجهود الدولية للقضاء على الإرهاب حول العالم، مضيفا "أن التحالف سيستمر في التعاون مع الأشقاء والأصدقاء والمجتمع الدولي في تبادل المعلومات وتنفيذ العمليات المشتركة…

أخبار مقاتلات التحالف تدك معاقل الحوثيين وتغير على مطار صنعاء وقاعدة الديلمي

مقاتلات التحالف تدك معاقل الحوثيين وتغير على مطار صنعاء وقاعدة الديلمي

السبت ٢٨ يوليو ٢٠١٨

شنت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية باليمن، ليل السبت، غارات هي الأعنف على مخازن أسلحة ومواقع وتجمعات المليشيات الحوثية في جبهات عدة ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم، كما شنت ستّ غارات على "مطار صنعاء" و"قاعدة الديلمي". واستهدفت المقاتلات مواقع المليشيا في قرية "المنقم" بمديرية الدريهمي، و"الحي التجاري" بمدينة الحديدة، ومنطقة "رأس عيسى"، و"زبيد" و"المزرق" بحجة، ومنطقة "آل ذرية" في مديرية "سحار"، ومواقع تمركز المليشيا في سلسلة جبال الربعة التابعة لمديرية برط العنان بالجوف، بحسب «سكاي نيوز عربية». ودمرت مقاتلات التحالف مواقع ومخازن أسلحة المليشيات الحوثية، في جبل "برد" بمديرية "كسمة" بمحافظة ريمة المحاذية لمحافظة الحديدة. ودفعت قوات المقاومة اليمنية المشتركة، مدعومة من التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية بتعزيزات عسكرية كبيرة مجهزة بأسلحة نوعية متطورة وجاهزية قتالية، استعداداً لمعركة تحرير مدينة زبيد بمحافظة الحديدة من قبضة الميليشيات الحوثية الموالية لإيران. المصدر: الاتحاد

أخبار تعزيزات عسكرية لـ«العمالقة» استعداداً لتحرير زبيد

تعزيزات عسكرية لـ«العمالقة» استعداداً لتحرير زبيد

الخميس ٢٦ يوليو ٢٠١٨

دفعت ألوية العمالقة، العاملة ضمن قوات المقاومة اليمنية المشتركة المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية، أمس، بتعزيزات عسكرية جديدة إلى غرب زبيد، استعداداً لاقتحام المدينة التاريخية، وتحريرها من ميليشيات الحوثي الإيرانية الانقلابية في جنوب محافظة الحديدة الساحلية (غرب). ونشرت ألوية العمالقة، صباح أمس، على حساب تابع لها على موقع تويتر، مقطع فيديو أظهر انتشار قوات من العمالقة في مناطق زراعية وصحراوية شرقي مدينة التحيتا على الطريق المؤدي إلى مدينة زبيد، واحدة من أبرز مدن الحديدة سيشكل تحريرها إنجازاً عسكرياً كبيراً يمهد لتحرير محافظة الحديدة بالكامل. وقالت ألوية العمالقة، إن قواتها «بدأت بتمشيط مزارع غربي زبيد وتستعد لاقتحام المدينة» المدرجة منذ عام 1993 على لائحة اليونسكو للتراث الإنساني العالمي، وحولتها ميليشيات الحوثي خلال الأسابيع الماضية إلى ثكنة عسكرية كبيرة، بعدما نشرت المئات من عناصرها في الشوارع والأحياء السكنية، وعلى أسطح مبانيها الطينية الأثرية. ويتزامن الانتشار العسكري للعمالقة غرب زبيد مع استمرار العملية العسكرية لقوات المقاومة المشتركة والتحالف العربي للقضاء على آخر جيوب ميليشيات الحوثي في مديرية التحيتا الساحلية، والمحرر مركزها الرئيس مطلع الشهر الجاري. وذكر موقع الجيش اليمني على شبكة الانترنت، أن التعزيزات العسكرية الكبيرة لألوية العمالقة، مسنودة بقوات إماراتية ضمن التحالف العربي، وتهدف إلى تحرير مدينة زبيد، مؤكداً سيطرة قوات العمالقة والتحالف على «مزارع ومواقع إستراتيجية غرب مدينة زبيد». وأكدت…

أخبار هادي: لولا التحالف لكُنّا مثل الصومال

هادي: لولا التحالف لكُنّا مثل الصومال

الخميس ١٩ يوليو ٢٠١٨

شدّد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي على أنه لولا تدخّل التحالف، «لكانت هناك حرب أهلية في اليمن أطول من الحرب الأهلية في الصومال». وأكد الرئيس اليمني أن جهود هزيمة الحوثيين لم تصل إلى طريق مسدود، قائلاً إنه لم يندم على الاستعانة بالتحالف بقيادة السعودية للتدخّل عسكرياً في اليمن. وأوضح هادي، في لقاء مع «بي بي سي» من مدينة عدن، أن عملية «عاصفة الحزم» للتحالف من أنجح القرارات التي تم اتخاذها في العالم العربي. من جهة ثانية صدّت المقاومة اليمنية المشتركة ثلاث هجمات كبيرة للميليشيا في الساحل الغربي وصعدة أسفرت عن مقتل عشرات الحوثيين. المصدر: البيان

أخبار التحالف يدمر صاروخاً حوثياً استهدف المخا اليمنية

التحالف يدمر صاروخاً حوثياً استهدف المخا اليمنية

الثلاثاء ١٧ يوليو ٢٠١٨

اعترضت منظومة الدفاع الجوي "باتريوت" التابعة للقوات المسلحة الإماراتية العاملة ضمن التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في اليمن صاروخا باليستيا أطلقته ميليشيات الحوثي الموالية لإيران باتجاه مديرية المخا المأهولة بالسكان بمحافظة تعز وتمكنت من تدميره شمال المديرية بعيدا عن الأحياء السكنية دون وقوع إصابات. ويؤكد استمرار ميليشيا الحوثي الانقلابية في إطلاق الصواريخ الباليستية على المدن اليمنية تورط النظام الإيراني في مد تلك الميليشيات بالصواريخ والأسلحة النوعية في تحد واضح وانتهاك للقرار الأممي رقم 2216 ويعد إطلاق الصواريخ الباليستية باتجاه المدن والقرى الآهلة بالسكان مخالفا للقانون الدولي الإنساني. وتكثف ميليشيات الحوثي الموالية لإيران من إطلاق الصواريخ الباليستية باتجاه المحافظات والمدن اليمنية المحررة في ظل هزائمها الميدانية المتلاحقة في مختلف الجبهات وتضييق الخناق على عناصرها المنهارة في جبهة الحديدة لكن الدفاعات الجوية للتحالف العربي تقف لها بالمرصاد في كل مرة وتدمرها دون وقوع إصابات. المصدر: الاتحاد

أخبار ” التحالف العربي” ينفذ عملية إسقاط جوي لمساعدات إغاثية لـ «التحيتا» بالحديدة

” التحالف العربي” ينفذ عملية إسقاط جوي لمساعدات إغاثية لـ «التحيتا» بالحديدة

الأحد ١٥ يوليو ٢٠١٨

نفذت " قوات التحالف العربي " بقيادة المملكة العربية السعودية عملية إسقاط جوي للمساعدات الإنسانية والإغاثية على أهالي شمال مديرية التحيتا بمحافظة الحديدة وذلك للتخفيف من وطأة معاناة الأشقاء اليمنيين ومساعدتهم على تجاوز هذه المرحلة الصعبة التي يمرون بها وذلك عبر استخدام المظلات والتي تستخدم تقنية " جهاز تحديد المواقع لإسقاط المساعدات ". تضمنت المساعدات المقدمة من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي 13 طنا من المواد الغذائية و المياه المعدنية والتي تم إسقاطها و استفاد منها اكثر من 1700 يمني وشملت 243 سلة غذائية إضافة إلى المياه المعدنية بهدف الحفاظ على الصحة العامة و منع أي أمراض قد تسببها المياه غير الصالحة للشرب في ظل الظرف المعيشي الذي يعيشه السكان شمال التحتيا. ويتميز " جهاز تحديد المواقع لإسقاط المساعدات" بأنه تقنية حديثة تستخدم في مجال إسقاط المساعدات عبر تحديد دقيق و سهل للمواقع المستهدفة بالمساعدات الإغاثية ومن ثم إسقاطها لتصل إلى المستهدفين .. و يعتبر من أحدث الوسائل المستخدمة حاليا في مجال العمل الإنساني والإغاثي أثناء الحالات الطارئة . و جاءت عملية إسقاط المساعدات الإغاثية على الأشقاء في محافظة الحديدة ضمن حملة المساعدات الإماراتية العاجلة على أهالي المناطق المحررة و في إطار الخطة الشاملة للتحالف العربي لإغاثة الحديدة والمناطق المحيطة بها بما يسهم في استقرار الوضع الإنساني الراهن. و يأتي إسقاط…

أخبار التحالف يكبد الحوثي خسائر كبيرة.. وملاحقة الفلول قرب زبيد

التحالف يكبد الحوثي خسائر كبيرة.. وملاحقة الفلول قرب زبيد

الإثنين ٠٩ يوليو ٢٠١٨

تمكنت قوات المقاومة المشتركة من تضييق الخناق على ما تبقى من جيوب لميليشيات الحوثي في بعض الأحياء والمزارع، وذلك مع انهيار صفوف المتمردين مع على وقع الضربات العنيفة، التي تلقتها في جبهات القتال.بحسب سكاي نيوز. وذكرت مصادر ميدانية أن معارك عنيفة اندلعت في ضواحي غربي مدينة التحيتا، تخللها قصف جوي لمقاتلات التحالف العربي وأسفرت المعارك عن قتلى وجرحى في صفوف المتمردين. وتخلل المواجهات قصف جوي شنته مقاتلات التحالف على امتداد الخط الرابط بين مديريتي التحيتا وزبيد في الساحل الغربي لمحافظة الحديدة، وأسفرت المعارك عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المتمردين. ويتحصن المتمردون داخل المباني السكنية غربي المدينة، ويقصفون الأحياء المحررة، ما أسفر عن إصابات في صفوف المدنيين، الذين يعانون نقصا حادا في المياه من جراء قيام المتمردين بقصف خزان المياه الرئيسي، الذي يغذي المدينة. المصدر: الاتحاد

أخبار بإسناد إماراتي .. انطلاق عملية “النصر الذهبي” لتحرير الحديدة

بإسناد إماراتي .. انطلاق عملية “النصر الذهبي” لتحرير الحديدة

الأربعاء ١٣ يونيو ٢٠١٨

دشنت القوات اليمنية المشتركة، بدعم وإسناد من القوات الإماراتية العاملة ضمن التحالف العربي، عملية تحرير مدينة الحديدة الاستراتيجية ومينائها، من قبضة ميليشيات الحوثي الإيرانية. وأطلق على عملية تحرير الحديدة اسم " النصر الذهبي " . واستبقت مقاتلات ومدفعية التحالف العربي الهجوم البري بشن ضربات مكثفة ومركزة على مواقع الميليشيات على مشارف الحديدة، الأمر الذي مهد لبدء تقدم قوات المقاومة اليمنية المشتركة، بمشاركة القوات الإماراتية. وأسفرت الضربات الجوية على مواقع الحوثي في مزارع غرب مدينة بيت الفقية والطريق الساحلي جنوبي الحديدة، عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف المتمردين، فضلا عن تدمير آليات عسكرية. كما ضربت مدفعية تحالف دعم الشرعية في اليمن مواقع الميليشيات الموالية لإيران على مشارف الحديدة، في وقت حشدت المقاومة المشتركة قواتها على مشارف المدينة تمهيدا لبدء الهجوم الرامي إلى دحر الحوثيين. ونقلت "سكاي نيوز عربية" عن مصادر محلية قولها إن قادة ميليشات الحوثي بدأوا سحب أسرهم من الحديدة باتجاه صنعاء، مع قرب بدء الهجوم الرامي إلى تخليص الحديدة من قبضة إرهاب الحوثي. ورفعت قوات المقاومة اليمنية المشتركة جاهزيتها القتالية إلى الدرجة القصوى، حسبما أكدت مصادر عسكرية في المقاومة، استعدادا لمعركة تحرير المدينة مينائها الاستراتيجي الذي تسيطر عليه الميليشيات. ويترقب اليمنيون تحرير المدينة ومينائها على الساحل الغربي، لما تشكل هذه العملية من خطوة مفصلية على طريق تدفق المساعدات…

أخبار التحالف: نتقدم في كل الجبهات ونتريث في اقتحام الحديدة حفاظاً على المدنيين

التحالف: نتقدم في كل الجبهات ونتريث في اقتحام الحديدة حفاظاً على المدنيين

الثلاثاء ٠٥ يونيو ٢٠١٨

أوضح المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد تركي المالكي أن قوات التحالف تتقدم في كل الجبهات داخل اليمن. وقال إن أسباب التأخر في استعادة الحديدة تتعلق بسلامة المدنيين الذين يتخذهم الحوثيون دروعاً بشرية. وأشار المالكي، في مؤتمر صحفي ليل الاثنين -الثلاثاء، إلى أنه "لم يعد يفصل المقاومة اليمنية عن مدينة الحديدة أكثر من 9 كيلومترات". وأوضح المالكي أن محافظة صعدة لا تزال مسرحاً لإطلاق الصواريخ الباليستية"، وأشار إلى أن "قوات الشرعية استولت على صواريخ باليستية من الحوثيين في الحديدة"، مُشددًا على أن التحالف يعمل على وقف تهريب الأسلحة الإيرانية للحوثيين عبر ميناء الحديدة. كما أشار، إلى أن الحوثيين يواصلون عمليات تجنيد الأطفال، واتخاذهم دروعًا بشرية، وكذلك زراعة الألغام التي تهدد حياة المدنيين، موضحاً أن الجيش اليمني يواصل التقدم في صعدة بالشمال والحديدة بالجنوب". وأكد المالكي، أنه لا يوجد أي تباطؤ في جبهة الساحل الغربي. واعلن الجيش اليمني، في ساعة مبكرة من صباح الثلاثاء، مقتل 13 من مسلحي جماعة الحوثي في معارك بمحافظة "البيضاء" وسط البلاد. المصدر: الاتحاد

أخبار بدعم من التحالف.. «الشرعية» تحرر موقعاً في صعدة

بدعم من التحالف.. «الشرعية» تحرر موقعاً في صعدة

الأربعاء ٢٣ مايو ٢٠١٨

أعلنت قوات الجيش الوطني الموالية للحكومة الشرعية في اليمن اليوم الأربعاء، تحرير موقع حكومي من قبضة مليشيا الحوثي بدعم من مقاتلات التحالف في محافظة صعدة شمالي اليمن. ونقل موقع الجيش "سبتمبر نت" عن مصدر ميداني قوله، إن "قوات الجيش الوطني تمكنت من اقتحام المجمع الحكومي بمنطقة الملاحيط في مديرية الظاهر، غربي صعدة، إثر اشتباكات عنيفة خاضتها مع عناصر مليشيا الحوثي الانقلابية". وأوضح المصدر أن "المعارك أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى لم تتضح حصيلتهم، إلى جانب خسائر كبيرة في العتاد". وأشار المصدر إلى أن مقاتلات التحالف ساندت قوات الجيش الوطني في المعارك، من خلال قصف مواقع مليشيا الحوثي. وبحسب المصدر، فإن قوات الجيش الوطني مدعومة من التحالف العربي اقتربت من "تطويق معقل زعيم المليشيا الانقلابية في كهوف مران وسط صعدة، ضمن عمليته المستمرة في خمس جبهات قتالية". المصدر: الاتحاد

أخبار بإسناد من القوات المسلحة الإماراتية..المقاومة اليمنية تحرر ميناء “الحيمة”

بإسناد من القوات المسلحة الإماراتية..المقاومة اليمنية تحرر ميناء “الحيمة”

الأحد ١٣ مايو ٢٠١٨

تمكنت قوات " المقاومة اليمنية بإسناد من القوات المسلحة الإماراتية " من تحريرميناء "الحيمة" شمال الخوخه وسط فرار وانهيار لميليشيات الحوثي الانقلابية من جبهات القتال. وجاء تحرير ميناء "الحيمة " بعد ان تم تحرير مديرية الوازعية بالكامل ضمن عملية عسكرية واسعة كبدت الانقلابيين خسائر فادحة في العتاد والأرواح. المصدر: البيان

أخبار «العمالقة» تتقدم بإسناد قواتنا.. والتحالف يستهدف قيادات الانقلابيين

«العمالقة» تتقدم بإسناد قواتنا.. والتحالف يستهدف قيادات الانقلابيين

الثلاثاء ٠٨ مايو ٢٠١٨

تواصل قوات «ألوية العمالقة» اليمنية بإسناد من القوات المسلحة الإماراتية تقدمها الميداني بمحور الساحل الغربي لليمن والسيطرة على سلسلة جبلية تقع على مشارف مدينة البرح الاستراتيجية غربي تعز وذلك بعد تحرير مفرقي المخا والوازعية في عمليات عسكرية نوعية كبدت ميليشيات الحوثي الإيرانية خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد وذلك بدعم من المقاومة الوطنية اليمنية، في حين أسفرت الضربات التي وجهتها قوات التحالف ضد ميليشيات الحوثيين خلال الساعات الماضية عن تكبيد تلك الميليشيات خسائر هائلة، واستهدفت قيادات حوثية من الصف الأول في دار الرئاسة بالعاصمة اليمنية صنعاء، وسط غموض حول مصير رئيس المجلس السياسي الأعلى للانقلابيين مهدي المشاط، ورئيس ما تسمى باللجان الثورية لميليشيات الحوثي محمد علي الحوثي. وشنت مقاتلات التحالف العربي سلسلة غارات جوية على مواقع ميليشيات الحوثي استهدفت آلياتهم وتعزيزاتهم العسكرية في ضربات مباغتة أنهكت قدراتهم العسكرية وأربكت صفوفهم. ولقي أكثر من 20 قناصاً حوثياً مصرعهم إثر مواجهات مع قوات «ألوية العمالقة» على الجبال المحيطة بمدينة البرح إضافة إلى مقتل واستسلام أعداد كبيرة من عناصر الميليشيات بينهم قيادات ميدانية وسط انهيارات متلاحقة في صفوفهم وفرارهم من جبهات القتال تاركين خلفهم أسلحتهم وعتادهم العسكري. ويشهد محور الساحل الغربي لليمن عملية عسكرية واسعة في مفرق «المخا - البرح» غربي محافظة تعز للسيطرة على مناطق جديدة من قبضة ميليشيات الحوثي الإيرانية واستكمالا لتحرير…