قطع العلاقات مع قطر

أخبار تميم يجدد الانحياز للإرهاب ورأس القرضاوي

تميم يجدد الانحياز للإرهاب ورأس القرضاوي

الثلاثاء ٢٧ يونيو ٢٠١٧

تداولت شخصيات قطرية على «تويتر» مقطع فيديو، لأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، وهو يستقبل داعية الفتنة يوسف القرضاوي، رئيس ما يسمى «الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين»، وسط جموع المهنئين بحلول عيد الفطر، في قصر الوجبة بالدوحة، لكن إقدام رئيس تحرير صحيفة «العرب» القطرية، عبدالله العذبة، بحذف تغريدة تضمنت مقطع فيديو لأمير قطر وهو يقبل رأس القرضاوي، أثار تساؤلات بشأن هذه الخطوة. وقالت «سكاي نيوز عربية»، إن العذبة نشر الفيديو مرفقاً بتغريدة قال فيها، إن تميم بن حمد يستقبل القرضاوي «بمناسبة عيد الفطر ويقبل رأسه..»، قبل أن يقدم بعد وقت وجيز على حذفها دون أن يقدم أي توضيحات. واعتبر مراقبون أن حذف العذبة للفيديو، جاء بناء على أوامر من السلطات القطرية التي دأبت على المناورة كلما شعرت بحرج موقفها أمام المجتمع الدولي. وكان الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الذي يترأسه القرضاوي،حاول التهرب من تورطه في جرائم الإرهاب، خلال بيان يدين الأعمال الإرهابية بمكة المكرمة مؤخراً، وجاءت مصطلحات البيان طائفية ومتداخلة، ولم تتطرق للمصابين من رجال الأمن. وخلط البيان الأمور بشكل واضح؛ إذ قال الأمين العام علي القرة داغي، «إن خوارج هذا الزمن متهمون بتدمير مدن السنّة، وإجهاض الثورات العربية، وتفجير الحرم المكي ومناطق أخرى قريبة، ونتج عنها إصابة 6 مقيمين إلى جانب إصابات لحقت ب5، ويأملون دخول الجنة؟! حسب وصفه». وبحسب…

أخبار قرقاش: الدبلوماسية تمثل أولوية لحل الأزمة مع قطر

قرقاش: الدبلوماسية تمثل أولوية لحل الأزمة مع قطر

الثلاثاء ٢٧ يونيو ٢٠١٧

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية، الدكتور أنور بن محمد قرقاش، أن الدبلوماسية تمثل أولوية لحل الأزمة مع قطر، على الرغم من تسريب مطالب الدول الأربع «السعودية والإمارات والبحرين ومصر»، الأمر الذي قوض جهود الوساطة الكويتية وإعادة الأزمة إلى نقطة البداية، مشدداً على أن عدم استجابة الدوحة للمطالب يعني «الفراق». قرقاش: - نأمل أن تدرك قطر تبعات سياستها ضد دول الجوار وأن تسود الحكمة في الدوحة. - قناة الجزيرة تمثل منصة لترويج أجندات الجماعات المتطرفة في المنطقة. - لا نتحدث عن تغيير النظام في قطر ولكن تغيير السلوك. وقال خلال مؤتمر صحافي عقده أمس، بمقر وزارة الخارجية والتعاون الدولي في دبي للحديث عن مستجدات الأزمة مع قطر، إن الدبلوماسية هي أولوية لحل الأزمة مع قطر، إلا أن الأمر يتطلب من الدوحة أن تغير سلوكها واتجاهها القائم على دعم الإرهاب والتطرف، متوجهاً بالشكر والتقدير إلى دولة الكويت الشقيقة على جهود الوساطة التي تقوم بها. وأضاف أن البديل في حال عدم تعاطي قطر مع المطالب التي قدمها لها الوسيط الكويتي لن يكون التصعيد، وإنما «الفراق»، مشدداً على «أننا لا نتحدث عن تغيير النظام في قطر ولكن تغيير السلوك». وأوضح أن هناك قواعد عدة ننطلق منها للتعامل مع الأزمة مع قطر، ومن هذه القواعد الحل الدبلوماسي الذي يتطلب من قطر تغيير نهجها القائم على…

أخبار خبراء: الاقتصاد القطري يترنح بين الركود ومحاولة الإنعاش

خبراء: الاقتصاد القطري يترنح بين الركود ومحاولة الإنعاش

الإثنين ٢٦ يونيو ٢٠١٧

أجمع خبراء ومحللون اقتصاديون ورجال أعمال سعوديون وبحرينيون ويمنيون على أن إعلان السعودية والإمارات والبحرين عن قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر المتهمة بدعم الإرهاب وغلق الأجواء والموانئ البرية والبحرية معها بداية لدخول الاقتصاد القطري أزمات كبيرة ربما هي الأكبر خلال تاريخ قطر بكل تداعيات ذلك على جميع القطاعات الحيوية من بنوك وتجارة حركة طيران ونقل وأعمال واستثمار وأسواق المال ما أصاب أطراف الاقتصاد القطري بشلل شبه كامل. وأكدوا في تصريحات لـ «الاتحاد» أن &rlmتداعيات قطع العلاقات مع قطر اقتصادياً تتسع يوماً بعد يوم لتشمل كل مفاصل الاقتصاد، وأثرت على الحياة المعيشية لعامة الناس وخاصتهم حتى منذ اليوم الأول للمقاطعة كون قطر تعتمد اعتماداً شبه كامل على السعودية والإمارات في تغطية حاجياتها من المواد الغذائية، فيما شكلت قيمة واردات قطر من السعودية وحدها من المواد الغذائية والمشروبات خلال العام الماضي 2016 نحو 52 في المائة من إجمالي وارداتها الغذائية والمشروبات من دول الخليج. وقال أستاذ الاقتصاد في جامعة جدة الدكتور سالم باعجاجة إنه بعد مرور أكثر من ثلاثة أسابيع على المقاطعة الخليجية لقطر المتهمة بدعم الإرهاب فان اقتصادها بلا شك قد بدأ يترنح بدليل لجوء الدوحة لبيع أصول في كبريات شركاتها ومصارفها بعدما نقل جهاز قطر للاستثمار حيازات من أسهم محلية تزيد قيمتها على 30 مليار دولار إلى وزارة المالية، غير…

أخبار تركيا وإيران تشعلان الأزمة

تركيا وإيران تشعلان الأزمة

الإثنين ٢٦ يونيو ٢٠١٧

أكد وزير خارجية البحرين، خالد بن أحمد آل خليفة، أن تدخل بعض القوى الإقليمية في الأزمة مع قطر، خاطئ. وكتب في «تغريدة» على حسابه الرسمي على «تويتر»: «تخطئ بعض القوى الإقليمية إنْ ظنت أن تدخلها سيحل المسألة، فمن مصلحة تلك القوى أن تحترم النظام الإقليمي القائم والكفيل بحل أي مسألة طارئة». أعلن وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، أمس، أن قطر بدأت مراجعة القائمة التي قدمتها الدول المقاطعة للدوحة. وقالت الخارجية الأميركية «إن هناك مجالات مهمة تضع أساساً لحوار يؤدي لحل الأزمة»، كما دعت جميع الدول إلى «مواصلة الحوار وتخفيف لهجة الخطاب للمساعدة في تخفيف التوترات». وجاء في بيان خطي لتيلرسون «قطر بدأت بالنظر بدقة وتقييم عدد من الشروط التي قدمتها الإمارات والسعودية والبحرين ومصر (...) هناك مجال واسع يشكل أساساً لاستمرار الحوار الذي سيفضي للحل». وأضاف تيلرسون: «الخطوة البناءة التالية، هي أن تجتمع كل الدول وأن تستمر بالحديث، نرى أن شركاءنا وحلفاءنا أقوى عندما يعملون سوية للوصول إلى هدف واحد، جميعنا متفقون على أن هذا الهدف هو وقف الإرهاب ومكافحة التطرف، تستطيع كل دولة أن تسهم بدورها في هذه الجهود». وأضاف أن الولايات المتحدة ستظل على تواصل وثيق مع كل الدول المعنية. وكان تیلرسون، أعلن أنه یدعم مساعي الكویت في الوساطة لحل الأزمة الدبلوماسیة في الخلیج. من جانبها، نقلت قناة…

أخبار حمد بن جاسم ساومني بحريتي مقابل اتهام السعودية بتدبير انقلاب 1996

حمد بن جاسم ساومني بحريتي مقابل اتهام السعودية بتدبير انقلاب 1996

الأحد ٢٥ يونيو ٢٠١٧

أكد السعودي وبران آل كليب الذي اعتقلته قطر بعد عام من أحداث انقلاب عام 1996، أن ما نسبته إليه السلطات القطرية كان ملفقاً، وأنه لم يكن هناك أي سبب قانوني أو منطقي لاعتقاله وسجنه 12 عاماً، مؤكداً في الوقت نفسه أن المحاكمات في قطر مسيسة تماماً ولا توجد بها عدالة. وأوضح في حوار مطول أجرته معه «الاتحاد» أنه بعد عام كامل من أحداث الانقلاب الثاني، قام بزيارة قطر أكثر من مرة، مشيراً إلى أنه لو كان فعلاً مذنباً أو لديه أدنى شك لما دخل دولة قطر نهائياً. وقال إنه عند آخر زيارة له لقطر كان بمعية شابين سعوديين من أصدقائه وتم اعتقاله ووجهت له تهمة مساعدة مجموعة من أعضاء الانقلاب على الدخول، وهو لم يفعل ذلك بتاتاً وليس له علاقة من قريب أو بعيد بأحداث الانقلاب، وكان دخوله قطر عن طريق المنفذ بشكل رسمي، وكان يحمل جميع أوراقه الثبوتية من جواز سفر ساري المفعول وهويته الشخصية ولم يكن يعلم أنه من ضمن المطلوبين. وأشار إلى أنه تعرض للمساومة والابتزاز من قبل وزير الخارجية آنذاك حمد بن جاسم بن جبر، الذي طلب منه ومن أربعة متهمين الاعتراف بضلوع دول عدة في القضية، وقد طلب مني الظهور على شاشة التلفزيون واتهام السعودية بدعم الانقلاب مقابل إغلاق ملف القضية وتوفير الحماية له، مشيراً…

أخبار قرقاش: الدبلوماسية تمثل أولوية لحل الأزمة مع قطر

قرقاش: الدبلوماسية تمثل أولوية لحل الأزمة مع قطر

الأحد ٢٥ يونيو ٢٠١٧

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية، الدكتور أنور بن محمد قرقاش، أن الدبلوماسية تمثل أولوية لحل الأزمة مع قطر، على الرغم من تسريب مطالب الدول الأربع «السعودية والإمارات والبحرين ومصر»، الأمر الذي قوض جهود الوساطة الكويتية وإعادة الأزمة إلى نقطة البداية، مشدداً على أن عدم استجابة الدوحة للمطالب يعني «الفراق». قرقاش: - نأمل أن تدرك قطر تبعات سياستها ضد دول الجوار وأن تسود الحكمة في الدوحة. - قناة الجزيرة تمثل منصة لترويج أجندات الجماعات المتطرفة في المنطقة. - لا نتحدث عن تغيير النظام في قطر ولكن تغيير السلوك. وقال خلال مؤتمر صحافي عقده أمس، بمقر وزارة الخارجية والتعاون الدولي في دبي للحديث عن مستجدات الأزمة مع قطر، إن الدبلوماسية هي أولوية لحل الأزمة مع قطر، إلا أن الأمر يتطلب من الدوحة أن تغير سلوكها واتجاهها القائم على دعم الإرهاب والتطرف، متوجهاً بالشكر والتقدير إلى دولة الكويت الشقيقة على جهود الوساطة التي تقوم بها. وأضاف أن البديل في حال عدم تعاطي قطر مع المطالب التي قدمها لها الوسيط الكويتي لن يكون التصعيد، وإنما «الفراق»، مشدداً على «أننا لا نتحدث عن تغيير النظام في قطر ولكن تغيير السلوك». وأوضح أن هناك قواعد عدة ننطلق منها للتعامل مع الأزمة مع قطر، ومن هذه القواعد الحل الدبلوماسي الذي يتطلب من قطر تغيير نهجها القائم على…

أخبار قرقاش: لانية للتصعيد العسكري في حل الازمة مع قطر

قرقاش: لانية للتصعيد العسكري في حل الازمة مع قطر

السبت ٢٤ يونيو ٢٠١٧

قال معالي أنور قرقاش في مؤتمر صحافي عقده اليوم إنه لانية للتصعيد العسكري في الأزمة مع الدوحة، وأن قطر لم تحاول التوصل لأرضية مشتركة بشأن مطالب الدول الأربع . وقال معالية: البديل في الأزمة ليس التصعيد وإنما الفراق، فقطر لديها جدول أعمال يقوض منظومة أمن دول الخليج وما يحدث هو محاولة لوقف قطر من دعمها للإرهاب والتطرف ولا توجد دولة خليجية عملت على تقويض الأمن والاستقرار كما فعلت قطر وتسريبها لمطالب الدول الأربع قوض الوساطة الكويتية .وأردف معاليه أن سياسة قطر المستقلة يجب أن لا تؤذي العمل الجماعي لدول الخليج ولانية للتصعيد العسكري في الازمة فنحن لم نتحدث عن تغيير النظام في قطر بل تغيير الأسلوب. ودعا معالية تركيا لإعلاء المصلحة الجماعية على الحزبية.وأكد قرقاش قرقاش ان الأوروبيين مطلعون على إنفاق قطر الضخم على الكثير من الجماعات المتطرفة . المصدر: البيان

أخبار قطر المرتبكة تهرب من الحل بتسريب المطالب

قطر المرتبكة تهرب من الحل بتسريب المطالب

السبت ٢٤ يونيو ٢٠١٧

ذكرت تقارير إخبارية أمس الجمعة أن الكويت سلمت قطر قائمة بمطالب السعودية والإمارات والبحرين ومصر، تشمل 13 مطلباً منها إغلاق قناة الجزيرة وخفض مستوى العلاقات مع إيران، وإغلاق القاعدة العسكرية التركية في قطر وإنهاء التعاون مع تركيا. ونسبت وكالة رويترز لمسؤول من إحدى الدول العربية الأربع التي قاطعت قطر متهمة إياها بدعم الإرهاب، قوله إنه يتعين على قطر أن تعلن قطع علاقاتها مع المنظمات الإرهابية والإيديولوجية والطائفية بما فيها جماعة الإخوان المسلمين وتنظيما «داعش» و«القاعدة» وجماعة حزب الله اللبنانية وجبهة فتح الشام، فرع «القاعدة» السابق في سوريا، وأن تسلم جميع المذكورين على قوائم الإرهاب الموجودين على أراضيها، إلى دولهم وتجميد أرصدتهم المالية. وذكر المسؤول أن الدول الأربع أمهلت قطر عشرة أيام لتنفيذ هذه المطالب وإلا أصبحت لاغية. ولم يخض في التفاصيل. وقال المسؤول الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته إن القائمة، التي سلمتها الكويت التي تتوسط لحل النزاع، تتضمن أيضا مطالبة قطر بالكف عن التدخل في الشؤون الداخلية والخارجية للدول الأربع وعدم منح الجنسية القطرية لمواطني هذه الدول، وطرد الموجودين حالياً في قطر. وأضاف المسؤول أن قطر لا بد أن تدفع لهذه الدول تعويضات عن أي ضرر أو تكاليف تكبدتها على مدى السنوات الماضية بسبب السياسات القطرية. ومضى قائلاً إن أي اتفاق بخصوص تنفيذ هذه المطالب سيخضع للمراقبة وستصدر…

أخبار قرقاش: قطر سرّبت المطالب بمـراهقة معهودة لإفشال الوساطة

قرقاش: قطر سرّبت المطالب بمـراهقة معهودة لإفشال الوساطة

السبت ٢٤ يونيو ٢٠١٧

قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، الدكتور أنور قرقاش، أمس، إن تسريب قطر لمطالب وجهت إلى الدوحة، يسعى إلى إفشال الوساطة في أزمتها مع دول عربية، ووصف التسريب بـ«مراهقة معهودة من الشقيق»، وشدد على عدم إمكانية القبول باستمرار دور قطر كحصان طروادة في محيطه الخليجي، ومصدر التمويل والمنصة الإعلامية والسياسية لأجندة التطرف. أنور قرقاش: - أزمة فقدان الثقة بالشقيق حقيقية نتجت عن توجه راوح بين المراهقة السياسية والتآمر الخطر، وشمل دعماً ممنهجاً لأجندة متطرفة ومنظمات إرهابية. - على الشقيق أن يدرك أن الحل لأزمته ليس في طهران أو بيروت أو أنقرة أو عواصم الغرب ووسائل الإعلام، بل عبر عودة الثقة به من قبل محيطه وجيرانه. وأكد أنه كان من الأعقل أن تتعامل الدوحة مع مطالب جيرانها ومشاغلهم بجدية، وأن الحل لأزمتها في عودة الثقة فيها من قبل محيطها وجيرانها، «أما دون ذلك فالطلاق واقع». وفي التفاصيل، قال قرقاش في تغريداته، إن «المطالب التي سربها الشقيق تعبر بوضوح عن عمق الأزمة نتيجة للضرر الذي سببه جراء سياساته، سنوات التآمر لها ثمن والعودة إلى الجيرة لها ثمن». وأوضح أن «أزمة فقدان الثقة في الشقيق حقيقية، نتجت عن توجه تراوح بين المراهقة السياسية إلى التآمر الخطر، وشمل دعماً ممنهجاً لأجندة متطرفة ومنظمات إرهابية». وأكد أنه «لا يمكن القبول باستمرار دور الشقيق كحصان طروادة…

أخبار قطر تسعى لدور «الوسيط الإقليمي» بدعم من حلفائها الغربيين الأقوياء

قطر تسعى لدور «الوسيط الإقليمي» بدعم من حلفائها الغربيين الأقوياء

الجمعة ٢٣ يونيو ٢٠١٧

أزمة قطر ليست مفاجئة بالنسبة لأولئك الذين يتابعون الأحداث في الشرق الأوسط عن كثب، ويعرفون ما يكفي عن هذا الصعود المثير للفضول لهذا البلد الصغير، ليصبح لاعباً إقليمياً، وقد وصف العديد من مراقبي السياسة في الشرق الأوسط عملية صعود قطر وسقوطها، باعتبارها قصة طموحات فاشلة، لكن سياسة قطر أكثر تعقيداً. النسخة المناسبة من القصة، هي أن قطر سعت إلى دور أكبر من حجمها في السياسة الإقليمية، ما أدى إلى اشتباك حتمي مع جارتها الأقوى (المملكة العربية السعودية)، ومع جيرانها الخليجيين الآخرين، بالإضافة إلى ذلك، طرح المتعاطفون مع السياسة القطرية حجة أن هذه الدولة الصغيرة والفخورة بنفسها، تتعرض لعقاب من قبل القوى العالمية والإقليمية، لسياساتها «المستقلة»، وعلاقاتها مع إيران و«المقاومة الفلسطينية»، المتمثلة في حركة المقاومة الإسلامية (حماس). ومع ذلك، فإن قطر التي يتم تصويرها على أنها بلد صغير خيالي، لم يكن لاعباً سياسياً ساذجاً، ولم يكن في وضع يمكنه من اتباع سياسة «مستقلة». على العكس من ذلك، قام الشيخ حمد بعزل والده، واخترع سياسة جديدة، و«علامة تجارية» قطرية، فقط بمساعدة حلفائه الغربيين الأقوياء. وهكذا، عندما حاول الأب، الشيخ خليفة، استعادة السلطة، جمّدت أصوله بمساعدة مكتب المحاماة «باتون بوجس» في واشنطن، عام 1996. • بدأت المشكلة مع قطر بعد أن نسيت هذه القوة الصغيرة أنه بإمكانها فقط أن تلعب دوراً إقليمياً طالما…

أخبار قرقاش يرهن إنهاء مقاطعة قطر بوقف تمويل الإرهاب

قرقاش يرهن إنهاء مقاطعة قطر بوقف تمويل الإرهاب

الجمعة ٢٣ يونيو ٢٠١٧

رهن الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة لشؤون الخارجية، إنهاء مقاطعة الدوحة بتنفيذ عدد من المطالب قدمتها دول الخليج، ومصر. وفي تصريحات لجريدة «الحياة» نشرت، أمس الخميس، قال قرقاش إن المطالب تتمثل في وقف تمويل التطرف، ودعم الحركات الإرهابية في سوريا وليبيا، والتوقف عن دعم «حماس» و«الإخوان المسلمين» بالمال والملاذ والإعلام، والموقف السياسي. وأكد أن حال لم تستجب الدوحة لهذه المطالب فإن قطر ستكون معزولة في محيطها الخليجي، وشدد على ضرورة أن تتوقف «الجزيرة» القطرية عن تلميع رموز الإرهاب والتحدث باسم التطرف، والتخلي عن احتضانها شخصيات مرتبطة بالإرهاب، ومطلوبة دولياً وإقليمياً، والالتزام بقرارات مجلس التعاون الخليجي، وإذا ارادت الانفصال بسياستها فالطلاق آت، وستكون معزولة في محيطها الخليجي، مشيراً إلى معاناة دول عدة من جهود قطرية مستمرة لتقويض الأمن فيها، كالبحرين ومصر. وأكد قرقاش أن أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد، وعد بتغيير سياسة بلاده من خلال اتفاق الرياض الذي وقعه، وقال حينها إنه ليس مسؤولاً عن سياسات والده. وتساءل عن أهداف الصفقات القطرية المتعلقة بتبادل رهائن في العراق وسوريا بأموال باهظة، بلغت نحو ملياري دولار، وزعت على مجموعات إرهابية، شيعية وسنية. المصدر: الخليج

أخبار اعترافات ضابط المخابرات القطـــري: الدوحة أنشأت إدارة رقمية لاستهداف الإمارات

اعترافات ضابط المخابرات القطـــري: الدوحة أنشأت إدارة رقمية لاستهداف الإمارات

الجمعة ٢٣ يونيو ٢٠١٧

اعترف الملازم ثاني بسكرتارية رئيس جهاز أمن الدولة القطري (المخابرات)، حمد علي محمد علي الحمادي، بأن الجهاز أنشأ إدارات رقمية، لرصد كل ما يبث على وسائل التواصل الاجتماعي، وأنشأ حسابات بأسماء وهمية على موقعي التواصل الاجتماعي «تويتر» و«إنستغرام»، من أجل استهداف دولة الإمارات العربية المتحدة، والإيحاء بوجود تذمر في صفوف مواطنيها. وبثت قناة أبوظبي، مساء أمس، تقرير «النوايا المبيتة»، وتضمن اعترافات تفصيلية لضابط المخابرات القطري، الذي ألقي القبض عليه وحوكم وأدين، ثم عفا عنه صاحب السمو رئيس الدولة، يحكي فيها بالتفصيل مؤامرة جهاز أمني في قطر على السعودية والإمارات. وتعرف القضية إعلامياً باسم «بوعسكور»، وهو عنوان حساب على وسائل التواصل الاجتماعي، استهدف إثارة الاضطراب في الإمارات، ببث الشائعات المغرضة والإيهام بوجود قلاقل بالبلاد. وبدأت القصة قبل سنوات، عندما رصدت أجهزة الأمن الإماراتية حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، تسيء لدولة الإمارات ورموزها، وكان من الواضح أنها تتبع أرقاماً هاتفية إماراتية، وأن مستخدميها إماراتيون، ولم يكن الأمر خارجاً عن المألوف فقط بل وصعب التصديق، إذ من غير المعقول القبول بفكرة أن مواطناً إماراتياً، يمكن أن يستخدم رسوماً مسيئة وتعبيرات بذيئة بحق بلاده وقيادته، لذا بدأ الأمن بتعقب هذه الحسابات، خصوصاً حساب «بوعسكور»، وبعد فترة من المراقبة، تبين أن الرسائل المسيئة تأتي من قطر، ورصدت أجهزة الأمن القادمين من هذه الدولة، حتى تمكنت،…